للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         مصرع شاب في حادث سير بين السمارة والعيون(اسم)             هذه هي المنتخبات المتاهلة لأمم افريقيا 2019 وانجاز عربي غير مسبوق(تفاصيل)             تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات             فاعلة جمعوية بكناريا تهاجم اعيان الصحراء :يلهثون خلف مصالحهم ويبتزون الدولة .             تفاصيل فاجعة غرِق قارب للهجرة السرية بشاطئ اكلو كان على متنه 25 فردا             بوعيدة خرج ليها ديريكت "بت نبت" ولقضاء هو الحل.             "الأرصاد" تحذر الصيادين من نزول البحار حتى تحسن حالة الجو             العثور على جثتين بالشاطيء الأبيض من ضحايا القارب المنكوب بطانطان             وفاة متشرد كان يتخذ من المحطة الطرقية مأوى له             عضو بجماعة الشاطئ الأبيض من رئيس لجنة المالية لطالب لجوء سياسي بفرنسا             زلزال بوزارة الأوقاف يطيح بعدد من رؤساء المجالس العلمية من بينهم افني             الجالية المغربية غاضبة من عدم سماح السلطات الإسبانية لها باستعمال رخصة السياقة المغربية             أحلام مستغانمي تصدم الفتيات.. ونادمة على تلك الرواية!             انطلاق المحاكمة الاستئنافية لنشطاء الريف بعد خمسة أشهر على أحكام بسجنهم بين عام وعشرين عاما             اغلبية جماعة افركط تشتكي الرئيس لوزير الداخلية وتطالب ب..(شكاية)             الداخلية تشرع في حل مجالس جماعية وعزل رؤساء             هذا موقف الزعيمان اليوسفي و ايت ايدر من دعوة الملك للمصالحة مع الجزائر             بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”             اباء واساتذة يشتكون الغياب المتكرر لمدير مجموعة مدارس تكليت بكلميم             عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”

الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

الريسوني يخلف القرضاوي على رأس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الصراع الإقليمي المغربي الجزائري من الصحراء إلى محاربة الإرهاب
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 ماي 2011 الساعة 30 : 23


بقلم : عبـد الفتـاح الفاتحـي



يتجدد النازل اليوم بين المغرب والجزائر إقليميا من خلال التنافس على لعب دور استراتيجي في الحرب على القاعدة في الصحراء الإفريقية، حيث علم أن الجزائر تهيئ لعقد قمة بين الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة الأمريكي لوضع استراتيجية القضاء على القاعدة في الساحل الإفريقي.
ويزداد حماس الجزائر غداة نجاحها رفقة مالي وموريتانيا والنيجر في تأسيس قوة عسكرية مشتركة قوامها 75 ألف جندي لمكافحة الجريمة والجماعات الإسلامية المتشددة في منطقة الساحل والصحراء غرب القارة الإفريقية، التي ستبدأ عملها في غضون 18 شهرا، لتأمين منطقة الساحل والصحراء التي تمتد عبر حدود هذه الدول الأربع، وستقوم بدوريات  بالمنطقة وبالتصدي لـ"الجريمة المنظمة العابرة للحدود".
وستعمل هذه القوات العسكرية على تكثيف التعزيزات الأمنية على طول الحدود الجزائرية مع مالي وموريتانيا والنيجر وتكثيف المراقبة ونقاط التفتيش حتى يتم عزل كل ما هو إرهابي عن تنظيم ما يعرف بتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي.
وقد كان هذا هو حلم الجزائر في تكوين محور عسكري إقليمي لمحاربة القاعدة، ومن جهة لعزل المغرب إقليما باعتباره على حد تعبير وزير الدولة الجزائري للشؤون المغاربية والأفريقية عبد القادر مساهل أنه ليس بلدا مطلا على الصحراء الكبرى. إلا أن المغرب يظل متشبثا بدوره الاستراتيجي في محاربة إرهاب قاعدة المغرب الإسلامي، يعزز أحقيته تلك بدعم حلفائه الأساسيين فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية.
ويشدد المغرب على ترابط الأمن في شمال إفريقيا، وعلى أن هناك أخطار متقاطعة في المنطقة المغاربية، معتبرا استبعاد الجزائر له لاعتبارات سياسة مسبقة أو حسابات تكتيكية، في إشارة إلى التوازن الهش في العلاقات بين الدول المغاربية وامتداداتها نحو الساحل والصحراء.
ولقد كان للجزائر تجاوز الطموح الليبي الذي كان سباقا إلى إنشاء "تجمع دول الساحل والصحراء" في 1998، وذلك عقب ثورة ليبيا. وهكذا تحولت الجزائر إلى شرطي إقليمي لمنطقة الساحل الصحراء، وهو الأمر الذي أثار قلق المملكة المغربية، فسارعت الولايات المتحدة الأمريكية على تطمين الرباط من خلال إرسال عسكري إلى الرباط لإجراء محادثات ثنائية حول صيغة دخول المغرب إلى القوات العسكرية المشتركة.
ويبقى الدور المغربي في هذا المجال قائما بقوة الدعم الذي يحظي به من قبل فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية، وكذا من مالي وموريتانيا التي دعت إلى توجيه الدعوة إلى المغرب، وبل ودعتا إلى إشراك دول أخرى تعاني من "ويلات الإرهاب" في الجهود المنسقة بمنطقة الساحل مثل بوركينا فاسو وتشاد وتونس، وهو ما تعارضه الجزائر التي لا ترى ضرورة لتوسيع ذلك الإطار خصوصا نحو المغرب غريمها التقليدي بالمنطقة.
إضافة إلى هذا الصراع الإقليمي، تصر الجزائر على إبقاء النزاع في الصحراء أداة لمزيد من توثير العلاقات مع الرباط وإضعافها عبر اقتصاديا وسياسيا. فلم يعد خافيا على أحد الدور الجزائري في تعقيد حل ملف النزاع في الصحراء، فقد أكد موقع ويكليكس في وثيقة سرية إشراف الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يعد عقد الحل في الصحراء، وأن سبب خصوماته مع الفرنسيين ترجع بالأساس إلى انتصار فرنسا للأطروحة المغربية.
وحيث إن المغرب قد حقق تقدما ملحوظا في فرض سيادته على الصحراء فإنه بالمقابل يتعرض لحملة تشويه قوية يقوم بها الخصم الجزائري، ذلك أن المغرب الذي حصل على صفة الوضع المتقدم مع الاتحاد الأوربي وهو ما يمثل له اعترافا بتقدمه في مجال الحريات العامة والفردية، يزيد من حنق خصومه، مما يجعل هجماتهم لا تراعي ما دعا إليه المبعوث الشخصي للأمين العام كريستوفر روس الذي دعا الأطراف إلى تفادي التشنجات التي تهدم عامل الثقة بين الأطراف.
وأكيد أن يتجدد الصراع الإقليمي بين البلدين على هذا المستوى بعدما غدة قضية الصحراء جد مستهلكة، لكن المعركة فيها تبقى قائمة على المستوى الحقوقي لدعم الموقف التفاوضي لجبهة البوليساريو، التي سحب عنها المجتمع الدولي في تقرير مجلس الأمن الدولي الأخير صفة الممثل الشرعي الوحيد للشعب الصحراوي، وبالرغم من ذلك فإن المملكة المغربية تقف في وضع المدافع، انسجاما مع توصية بيان كريستوفر روس خلال اختتام مفاوضات مالطا، والذي دعا فيه الأطراف إلى ضرورة التهدئة وتلافي أي استفزاز قد يؤثر سلبا على مسلسل المفاوضات.
وإذا يستوعب المغرب التصعيد الجزائري وجبهة البوليساريو ضده بتصريحات سياسية حينا، وتهديد أعضاء من قيادة البوليساريو له بالعودة إلى حمل السلاح أحيانا، فإنه يبقى على سياسته المستندة إلى احترام المقررات الدولية، وإن كانت سياسته هذه قد كلفته الكثير من الخسائر السياسية، بدت معالمها في ترحيبه بأعضاء المجلس العالمي لحقوق الإنسان من زيارة الأقاليم الجنوبية بدون قيد أو شرط.
وهو ما كلف المغرب اتخاذ الكثير من الإجراءات السريعة قبيل المصادقة على التقرير الأخير المتعلق بالصحراء، وذلك بإحداث المجلس الوطني لحقوق الإنسان، مؤسسة تقريرية ترصد انتهاكات حقوق الإنسان في المملكة المغربية، وكذا بإحداث المندوبية الوزارية لحقوق الإنسان.
والحق أن الضجيج الحقوقي الذي أحدثه دعاية البوليساريو والجزائر شكل محط نزال أساسي في مجلس حقوق الإنسان بجنيف، وترجم بحرب إعلامية استبقت عملية صياغة الأمين العام بان كيمون لتقرير2011  حول النزاع في الصحراء، وكلفت المغرب شبه إدانة على خلفية تفكيك "مخيم اكديم ايزيك" بالعيون.
إن تحليلا لمضامين تقرير مجلس الأمن لشهر أبريل من 2011 بشأن النزاع في الصحراء يرى حجم نقط القوة التي سجلتها جبهة البوليساريو على المغرب بفضل الحقوقيين المناصرين لها، في وقت لم يستطع فيه المغرب تطوير تكتيكاته في إدارة الصراع مع الجبهة وبالمثل (تدهور الوضع الحقوقي في مخيمات تندوف)، إضافة إلى تورط عناصر البوليساريو في الأنشطة الإرهابية والمتاجرة في السلاح والبشر والمخدرات...
تحديات حقيقية تصعب من مهمة الدبلوماسية المغربية أمام المنتظم الدولي، حيث تتقن جبهة البوليساريو لعب دور الضحية الأبدية لاستجداء عطف المنظمات الإنسانية الدولية، بل كادت أن تستميله بدعم المنظمات الحقوقية لتوسيع صلاحيات بعثة الأمم المتحدة للصحراء لتشمل متابعة أوضاع حقوق الإنسان في الصحراء.
والحق أن جبهة البوليساريو بعدما فقدت قوة السلاح تعول على الورقة الحقوقية لتقوية موقفها الداعي إلى فصل الصحراء عن المغرب، ورقة لها تأثيرها الكبير على الموقف المغربي، خاصة لما تكبدته صورته الحقوقية بعد مخيم اكديم ايزيك، على الرغم من إن السلطة المغربية قدمت 11 شخصا نظاميا قربانا مقابل تفكيك المخيم، إلا أن تعويل البوليساريو على هذه الورقة رهان خاسر لحسم النزاع في الصحراء، ولأن تلتبس بما هو سياسي في فضاء متنازع حوله كالصحراء.
إن فشل رهان جبهة البوليساريو على الورقة الحقوقية لتقوية موقفها التفاوضي في المطالبة باستقلال الصحراء يتأكد في أن الوضع الحقوقي في مخيمات تندوف أكثر سوء بعد اعتقال مصطفى ولد سلمى الذي انتصر لمقترح الحكم الذاتي، وبعد تدخلات دولية وحقوقية نفته جبهة البوليساريو نحو موريتانيا، ولم تسمح له بزيارة عائلته بالمخيمات. ومن جهة ثانية فإن جبهة البوليساريو ورغم الدعوات المتكررة من منظمة غوت اللاجئين لا تزال ترفض عملية إحصاء سكان المخيمات، وفتح المخيمات أمام وسال الإعلام، وهو ما يجعل البوليساريو في موقف حرج حين تتحدث عن مبادئ حقوق الإنسان.
وإذا كانت الضغوط الحقوقية الدولية على المغرب قوية فإن جبهة البوليساريو ليست بأحسن حال، حيث تتهمها التقارير الدولية بتمتيع عدد من المتهمين بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان في المعسكرات ليظلوا في منأى عن العقاب والمساءلة. إضافة إلى تدهور صورة جبهة البوليساريو كثيرا بعد تورط مرتزقتها في تقتيل المدنيين الثوار من الشعب الليبي، اتهامات تأكدت بعد إعلان الثوار بذلك، وبعد تأكيدات إعلامية ودبلوماسية تحدث عن تورط الطيران الجزائري في نقل المرتزقة إلى ليبيا، وهو ما تأكد فعليا من خلال اعتراض الجزائر في الجامعة العربية على تأييد الدعوة إلى فرض حظر جوي على طائرات معمر القدافي.
وليست الجزائر ومخيمات تندوف بأحسن حال في مجال حقوق الإنسان، فإذا كانت المنظمات الدولية تجد طريقها إلى كل مناطق المغرب لإجراء تقييم للوضعية الحقوقية في المغرب، فإنها لا تصل إلى ذلك سبيلا في تندوف والجزائر بفعل التعتيم الإعلامي الذي تمارسه جبهة البوليساريو والجزائر على المنظمات الحقوقية والصحافة.
وعلى الرغم من ذلك فإنه على المستوى الاستراتيجي فقد كسب المغرب الرهان بفرض سيطرته على المنطقة دون أن ينازعه في ذلك المنتظم الدولي، إضافة إلى أن قرار مجلس الأمن رقم 1495 الصادر في 30 يوليوز 2003، والذي قضى بالإضافة إلى تمديد صلاحية بعثة المينورسو، دعا إلى مواصلة الجهود مع الأطراف المعنية للتوصل إلى اتفاق عام، شكل منعطفا حاسما في تعاطي مجلس الأمن الدولي مع قضية النزاع في الصحراء، وأكد بأن الأمم المتحدة باتت مقتنعة باستحالة تطبيق الاستفتاء.

 وإن لم يكن هذا القرار في صالح المغرب إلا أنه سجل له انتصار لمبدأ الحكم الذاتي ولو بصورة محدودة في الزمن، بعدما لم تكن قرارات المجلس الأمن لا تتحدث إلا عن مبدأ تقرير المصير الذي يعني الانفصال.
وعلى ضوء تبادل الاتهامات بين الأطراف المتنازعة حول الصحراء، وعند غياب أي إرادة حقيقية لتجاوز الوضع المتعثر، وبالنظر إلى الحراك السياسي الذي تعيشه المنطقة المغاربية، وخاصة تزايد الضغط الشعبي على الجزائر والمغرب للمطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية، كلها عوامل ستطيل من أمد الصراع حول الصحراء، والإبقاء على شبح الحرب الباردة بين الأطراف، في انتظار أن تنضج الشروط الدولية والإقليمية للحسم في إيجاد حل للنزاع في الصحراء.



3040

4






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- العلافات الجزائرية المغربية

jh

كلام غير صحيح والبوليساريو عندما تتكلم عن حماية حقوق الانسان فهذا لمصلحة جميع الصحراويين والفاهم يفهم

في 28 ماي 2011 الساعة 10 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- أضغاث أحلام  (1 )

أبـا المحفوظ

هذا الفاتحي، يبدو أنه مصاب بوله شديد لكل ما يطبخ في وسائل الدعاية المغربية، وكتلميذ نجيب لها، ها هو يحاول جاهدا إقناع قراء هذا الموقع بمغالطات لا يؤمن بها حتى أصحابها.
1. الجزائر، أحب من أحب وكره من كره، تكرس لها قيادة المحور المحارب للإرهاب، والمغرب الذي حاول جاهدا أن يكون طرفا تم استبعاده تماما رغم الإستجداء المذل لحليفيه فرنسا الوصية عليه، و أمريكا. في منطقة الصحراء الكبرى فشلت فرنسا نفسها من أن يكون لها دور، بعد انهيار سياستها الأمنية وفشلها الذريع في تحرير رهائنها، فكيف يكون يكون حال المغرب.
2. الجزائر، حقا حليف أساسي للشعب الصحراوي، وشرف لنا مناصرة هذا البلد الذي عـد" مكة الثوار و قبلة الأحرار" كما هو شرف لننا موقف جنوب إفرقيا مانديلا، وغيرهما من بلدان العالم الثالث خاصة. و يبقى الدور عليكم كيف ستصفون الوصاية الفرنسية/الإسرائيلية على المغرب، إضافة إدارات أمريكية متعاقبة، باستثناء إدارة أوباما التي تظهر بعض الحياد؟ كيف تبررون الأدوار المشبوهة التي كانت من ضمن الأسباب التي أسقطت عملاء للغرب من أشباه مبارك و بن علي؟؟
3. قدم كاتب المقال بعض المغالطات و اعتبرها مسلمات؛
ـ متى حسم المغرب الحرب؟إن الإدعاء بذلك مجاف للواقع،لا تنسى نتائج الحرب: 2500 أسير حرب من ضباط و جنود مغاربة، هزائم منكرة لم يستطع حتى قادة جيشكم نكرانها، وهو ما دفع المغرب الإستنجاد بإسرائيل التي ساعده خبراؤها في بناء جدران دفاعية هي دليل هزيمته ميدانيا. و مخطط السلام الأممي كان القشة التي تعلق بها الغريق المغربي بعد أن كاد أن يكون في خبر كان.
ـ الإدعاء بأن البوليساريو ناصرت القذافي، إدعاء وراءه المخابرات المغربية، لكنها، وقد وظفت بعض الأطراف في المجلس الوطني بمغالطتها، عجزت في النهاية عن رفع التحدي حين طلبت البوليساريو تقديم دليل واحد ملموس يورطها، ولم يستطيعوا تقديم أسير حرب واحد، وقد قدموا أسرى من دول مختلفة، بل أن المجلس التزم الصمت المطبق حين تم إنذاره برفع القضية للقضاء الدولي لمساهمته في تشويه سمعة الحركة، فانتهت القضية إلى الخفوت ثم التلاشي.
ـ قبلها حاولت المخابرات المغربية إقناع العالم بفرية تورط البوليساريو في الإرهاب و تجارة المخدرات، وهي أكاذيب لم يصدقها حتى أصدقاءه في الغرب.
ـ المغرب من فرط ولعه بـ "شيطنة" البوليساريو، أصبح يتخبط في المتناقضات؛ هكذا سوق كذبة أن البوليساريو " مرتزقة شيوعيون قدموا من كوبا و الفيتنام..وغيرها" زمن الحرب الباردة. ثم سرعان ما اصبحنا سلفيين إرهابيين في زمن "محاربة الإرهاب". هكذا من النقيض إلى النقيض، فنحن شيوعيون ، إرهابيون سلفيون.. المهم أن نقدم (بضم النون ) للغرب "كعدو" له، خوفا من أن يتخلى هذا الغرب عن خدمات النطام المخزني كشرطي في المنطقة. و هذا مايفسر بالصبط فزع المغرب من تهميشه في محاربة مايسمى بالإرهاب في الساحل الإفريقي.  ( يتبع )

في 30 ماي 2011 الساعة 56 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- أضغاث أحلام  (2 )

أبـا المحفوظ


ـ فيما يتعلق بملف حقوق الإنسان، يجب التأكيد على أمر يعرفه القاصي والداني، وهو أن ملف المغرب أسودا، و يكفي مراجعة تقارير المنظمات الدولية لحقوق الإنسان؛ آمنستي ، هيوممان رايتس ووتش، هاوس أوف فريدوم، بل و تقارير الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إضافة إلى تقرير مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تؤكد خروقات جسيمة ارتكبها المغرب في حق الصحراويين، تشير إلى ضرورة اعتماد آلية لحماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، ويفضل أن تتضمن المينورصو تلك الآلية، إسوة بكافة بعثات الأمم المتحدة في مختلف بقاع العالم. لكن ضغوط فرنسا التي هددت باستخدام الفيتو، بل حاولت ضرب صفح عن ذكر موضوع حقوق الإنسان واستبداله ب"أبعاد إنسانية" و لكن محاولات فرنسا ووجهت باعتراض الجميع و حتى الأمريكيين فانصاعت في النهاية وقبلت الصيغة التي تفتح الباب دون شروط لهيئات حقوق الإنسان لزيارة المنطقة.
فرنسا التي لعبت هذا الدور القذر هي نفسها التي دفعت باتجاه فرض قرار دولي لحماية حقوق الإنسان في ساحل العاج و آخر في ليبيا، بل و اندفعت في ضرورة التدخل العسكري لحماية المدنيين في البلدين. ولكنها في نفس الوقت بذلت أقصى طاقتها في مجلس الأمن حتى لا يتمتع الصحراويون بذلك الحق.
فلكا يجدر بالكاتب ، وهو يلمح إلى دور جزائري في النزاع، كان يجدر به، من باب الموضوعية، أن لا يتجاهل التورط الفرنسي الأبدي في الدفاع عن النظام المغربي، في ازدواجية مخجلة. ويمكن، والأمر هكذا أن نقول، ولدينا كل الحجج، أن نزاعنا مع فرنسا و مصالحها، والمغرب مجرد أداة يحاربنا بالوكالة.
ـ بالنسبة لحقوق الإنسان في المخيمات، جانب كاتب المقال الصواب، حين ادعي أن الوضع متدهور، فالمخيمات يزورها أكثر من 10.000 أجنبي، معظمهم من جمعيات مدنية و حقوقية، وكل المنظمات الدولية تزور المخيمات وتتجول فيها بحرية مطلقة.
ـ أما فيما يتعلق بموضوع الشرطي مصطفى سلمة، فقد تم التعامل معه، وسريعا، بشكل إنساني، نزولا عند رغبة منظمات حقوقية، وكان يحق لنا محاكمته، وفضلنا تسليمه لمنظمة غوث اللاجئين. و لم يزر المخيمات، لأنها مخيمات لاجئين على أرض جزائرية، وقرار عودته إلى تلك المخيمات قرار سيادي جزائري، و بالنسبة لها أصبح شخصا غير مرغوب فيه كلاجئ بعد أن أكد مغربيته. و اللجوء فقط للصحراويين المغتصبة ارضهم. أما عائلته فلم تمنع من لقائه، وقد التقى بمن يريد منهم لقاءه في الأراضي المحررة  (منطقة أمهيريز )، و هذا تحت رعاية و إشراف منظمة غوث اللاجئين.
أي مقارنة بين الوضعين في مخيماتنا و في المغرب، ستكوون في غير صالح النظام الذي تدافع عـنه.
بل يمكنك أن تعود إلى ما كتبه كتاب مغاربة، حين سنحت لهم الفرصة لزيارة المخيمات، وتحدثوا عن صدمتهم و خجلهم للكم الكبير من الأكاذيب التي تغسل بها الدعاية المغربية عقول المواطنين المغارية، وأذكر منهم على سبيل المثال عـلي لمرابط، الذي دفع ثمن شجاعته الأدبية سجنا ثم نفيا من وطنه. أنا هنا لا أطالبك التحلي بشجاعة هذا الأخير، فربما أحملك ما لا تملك و ما لا تستطيع، ولكن أرجو أن تحترم عقل القارئ و تحاول مستقبلا أن تتلمس في كتاباتك بعض الموضوعية، لأن اجترار ما تلوكه وسائل الدعاية المغربية مدعاة للقرف, في ظل توافر وسائل الإعلام الحر.

في 30 ماي 2011 الساعة 29 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- الى المرتزقين با محفوظ و اسودح

فاعل خير من الامبراطورية المغربية

انتم عملاء ماجورون و عنصريون و تكرهون حتى بني جلدتكم فلمادا تقولون ان جبهة البوليساريو هي الممثل الوحيد للجنوبيين المغاربة و هل اعضاء الكوركاس و قواعدتهم الوحدوية العريضة نزلوا من المريخ؟؟ ! ! سبحان الله اتصور كيف ستكون دولتكم المخملية الفرعونية التي يجب ان يرى الكل الا ما ترونه اسمعا يا خدام اسيادهم الحركيين وكلاء الصهاينة و الفرنسيين ان جبهة البوليساريو لا تمثل الا العشر من السكان الجنوبيين و معظمهم غرباء من شداد آفاق جزائريون و ماليون و تشاديون و موريتانيون و مسؤولوكم بيادق الحركي امتنعوا عن اجراء الاحصاء لانهم يدركون تماما ان اغلبيتهم ليسوا صحراويين و امسؤولوكم في عملية الاحصاء داخل المغرب اقصوا سكان المغرب الجنوبيين الدين يعيشون في الشمال رغم انهم من نفس القبائل و الافخاد و نفس الالقاب بينما اجازوا لزوجة الرئيس البوليساري عبد العزيز المراكشي الجزائرية حق التصويت و للبشير البوهالي الجزائري ايضا حق التصويت و ىلاف الجزائريين و الموريطانيين الدين لا علاقة لهم بالمغرب و بجنوبه و لهدا يا عميلين و مكريا الحنكين ليست هنا جمهورية صحراوية الا في مخاكم الصغيرة فلمادا هده الجمهورية لها الحق ان تقام سوى جنوب المغرب و نحن نعرف ان قبائل الصحراويين موجودة في تيندوف و بشار و الطوارق و جنوب ليبيا و جنوب مصر اليس مشروعا خرائريا الم تفهما بعد اننا مستعدون للتضحية و الشهادة لاجل اراضينا من طنجة الى الكويرة ام ان بزولة سوناتراك هي من تجعلكم تعوون و تنبحون و لمادا تكدبون على القراء اليس الكوركاس يمثل التسعين في المائة من المغاربة الجنوبيية و هو يستدعى في كل المفاوضات التي تمددها الدول الصناعية اكبر مدة ريثما تجف منابع النفط في الجزائر؟؟ و المدة المفترضة المتبقية تحسب على رؤوس الاصابع و البوليساريو الى زوال فالمدعم الرئيسي القدافي سيشنق او يحرق قريبا و بعده الدور على محتضنكم خليفة بوخروبة و من بعد لن يبقى امامكم الا الانتحار او محاربة من خلفكم و صنعكم لاقامة دويلتكم في تلمسان او وهران لان تيندوف مغربية و سنطردكم منها يا حثالات الاعراب و قال تعالى و لتجدن الاعراب اشد كفرا.

في 03 يونيو 2011 الساعة 54 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

الحرب على الخمر تنطلق من فاس

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

هل يمثل فريق "شباب المسيرة" الصحراويين؟

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

اعلي حنيني رئيس الجمعية المغربية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالسمارة

"أجبان الداخلة" تعاونية نسائية تنتج جبن الناقة بالداخلة

الصراع القديم الجديد بين المغرب واسبانيا‏

البوليساريو وقبيلة لبيهات و نهاية الولاء

مفتش شرطة سابق يطالب من فنلندا بتجريده من الجنسية المغربية

العهد الجديد لحقوق الإنسان يتجسد في حق المعطلين بمدينة طاطا

المعاقون بالعيون يحتجون ويكشفون عن الاختلالات داخل جمعياتهم

شبكة نسائية تمارس النصب والاحتيال وتسيء إلى سمعة جهات مسؤولة بالعيون

البرلمانية الصحراوية كجمولة بنت أبي تسرق الأضواء في لقاء تواصلي بالعيون نظم تحت مجهر أجهزة الدولة

الدبلوماسية المغربية على محك تقرير كيمون حول الصحراء

الدبلوماسية المغربية على محك تقرير كيمون حول الصحراء

الصراع الإقليمي المغربي الجزائري من الصحراء إلى محاربة الإرهاب

لماذا فشلت مفاوضات مانهاست غير الرسمية حول الصحراء؟

نص الخطاب الذي وجهه الملك محمد السادس إلى الشعب المغربي بمناسبة عيد العرش

المركز المغربي لحقوق الإنسان يدين سياسة الاستهتار بصحة المواطنين والمواطنات بإقليم طاطا





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

هذه هي المنتخبات المتاهلة لأمم افريقيا 2019 وانجاز عربي غير مسبوق(تفاصيل)


الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.