للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         يا رفيق الصبا والزمن الجميل             الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.             شرطة إفني تعتقل شقيقين لحيازتهم كيلوغرام من الشيرا             غرق سفينة صيد بسواحل طرفاية ومحاولات لإنقاذ طاقمها             نشرة إنذارية..هكذا ستكون حالة البحر بأكادير وإفني وطانطان وطرفاية(وثيقة)             ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا             تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً             انقلاب شاحنة محملة بالسردين بفج اكني امغارن يغلق الطريق (صورة)             بيان ضد مدير اكاديمية كلميم وادنون يثير سخرية المتابعين للشأن التعليمي             غرق شاب بشاطيء صبويا (اسم)             وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"             عصابات سرقة السيارات تضرب بقوة في كليميم وتسرق سيارة المسؤول الأول عن قطاع             لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم             كلميم:نقل تلميذة في حالة خطيرة إلى المستشفى بعد تناول مادة مجهولة             بعد حديث عن عودة الأمطار... ماذا عن طقس غداً ؟             الداخلة:الاحتجاج على الترخيص لمحل لبيع الخمور(فيديو)             تلميذ يقتحم قسم بثانوية لال مريم بكليميم ويهاجم استاذا ويرسله للمستعجلات(تفاصيل)             اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي             هذا ما قاله بن كيران والازمي في قضية النائبة البرلمانية آمنة ماء العينين             الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى             جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية            تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش            جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية            صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون            تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين            حريق يلتهم وحدة صناعية بميناء الداخلة           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية


تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش


جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية


صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون


تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين

 
اقلام حرة

يا رفيق الصبا والزمن الجميل


ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا


الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى


النموذج التنموي الجديد وسؤال الهجرة والهجرة المضادة


موقف الإسلام من العنصرية الجاهلية


الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بيان شديد اللهجة لنقابة تعليمية حول الوضع بمديرية التعليم اسا/الزاك

نجاح باهر لإضراب المتعاقدين يومي 10 و11 دجنبر باكاديمية كليميم وادنون

5 نقابات تعلن عن وقفة إحتجاجية الإثنين أمم مقر إنعقاد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وادنون

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.

تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً

تنحي السلطان محمد الخامس عن العرش

هل المغاربة بخلاء !

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


نداء للبحث عن مختفي من طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

طانطان بصيغة المؤنث:انجبت المناضلتين المعتقلة الهام الحسنوني والمفرج عنها فوزية ازكاغ؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 يوليوز 2011 الساعة 44 : 21


بقلم : محمد جرو – طانطان

 

اعتز وافتخر بكوني انتمي لهذه المدينة الاتي وطات اقدامي حواريها منذاربعين سنة خلت وفيها تعلمت الحبو السياسي ولازلت وجمعتني بمناضلين وناس بسطاء شرفاء اتقدم لمن اسات اليهم بكل جراة باعتذاري واعفو عن الذين اساءو ولازالو لشخصي المتواضع/هذا استهلال لابد منه قبل الغوص في موضوع الطانطان الحبيبة المدرسة لذ توصلت في امايلي وفي صفحتي الفايسبوكية بنداء عممته لاب مكلوم يطالب من كل الضمائر الحية الوقوف الى جانبه في محنته للمطالبة بالافراج عن فلذة كبده التي اختطفت منه بالصويرة وظلت لحد الساعة بالسجن الرهيب بولمهارز بمراكش تاشفين وشموخ الكتبية واللذان يواسيان الاب والمعتقلة والتي لم تكن سوى المناضلة الهام الحسنوني التي انجبتها مدينة الرشيدية مسقط راس والديها وانا شخصيا اما هي فولدت وترعرعت مثلنا بالطانطان ونالت الباكالوريا بها قبل ان تسجل بكلية الحقوق بمراكش التي اتتها طالبة ثم عادت اليها معتقلة اثر اختطافها من بيت والديها بالصويرة منذ سنة خلت نتيجة نشاطها وسط المنظمة الطلابية العتيدة اوطم وسجلت بعد ان نالت الاجازة قانون عام في الماستر وظلت تناضل بالجامعة في صفوف فصيل النهج القاعدي منخرطة في الحركات الاحتجاجية على الرغم من عدم استفاذتها من المنحة فمن خلال منبرنا هذا نوجه النداء مع والدها مولاي الطيب الحسنوني لاطلاق سراحها فقد نالت حظها من التعذيب والتنكيل وابى جسدها قبل عقلها الانصياع لترهيب المخزن واذنابه الكثر والذين ولد الكثيرون منهم وبمقاربة النوع على ضفاف اودية متعفنة وفضحت حركة 20فبراير ومسيراتها ودعواتها لمقاطعة الدستور الممنوح العديد من هؤلاء :الشمكارى/البلطجية/الشبيحة ...الخ من جهة اخرى اوجه التحية لاب ووالدة المفرج عنها كذلك بنفس التهم الواهية بعد ان ظاقت ويلات الاعتقال والتعذيب والاختطاف من بيت عائلتها هذه المرة بتازة المناضلة انها فوزية ازكاغ ابنة الاخ والصديق بمستشفى الحسن الثاني بطانطان بومدين ازكاغ الطالبة المتفوقة بكلية تازة والتي اتهمت بالانتماء للسلفية الجهادية وان يكن هل  هي محظورة؟

طيب واللصوص المتواجدون ببعض الاحزاب والنقابات والجمعيات هل مسموح لهم بسرقة امل المغاربة في وطن يجمعنا تسود فيه الحرية والديموقراطية والعدالة الاجتماعية؟بدل اعتقال واختطاف مثل الهام وفوزية قبل الافراج عنها والغالية بودكور ورشيد نيني والصديق كبوري وشنو ووو اعتقلوا من نهب خيرات وامل هذه البلاد؟الجلادون اللصوص وهم معروفون لديكم.

اعود من حيث بدات اعتز بانتمائي لطانطان ولهذا الوطن الممتد جغرافيا شرقا وغربا الى حدود موريتانيا وفي دواخلي الى اللامنتهى اذ قال الرفيق الشهيد تشي:لكل واحد وطن يسكن فيه اما نحن فالوطن يسكن فينا:اقدم اعتذاري لكل من راى اني اسات اليه وبكل شجاعة وتواضع واعفو على كل اللذين اساؤوا الي ومازالوا الا من يخدش طانطان والوطن من خلال سرقة احلام المواطنين في غد افظل وتشرئب اعناقهم لبصيص امل ات لاريب فيه يوم يحاكم الخونة واللصوص والجلالدون والتاريخ هو الفيصل بيننا فلن اسمح وساناضل الى جانب من جمعتني بهم هذه القلعة الصامدة التي علقت مشاجب الانفصال عن الكثير من مناضليها ثم العدمية وضد الملك ووو..؟الا ان الحقيقة ساطعة ونحتكم الى نبراسها عل وعسى يتعظ الكثيرون مما يجري حولنا...وقد قيل الي ماعندو سيدو  الفايسبوك يفيدو او يرحم بوك يا الفايسبوك؟؟ثم الله يتوب على اليوتوب.وتحية



3589

16






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- annasser

wadnoune

نشكر ألأخ المحترم الغاني عن التعريف في مدينة الصمود و لقد سمعنا كثيرا عن هذه المناضلة وعلى ما أظن الى حد ألأن لم تحاكم،كما لايخفى عليك أن الأنسان إبن بيئته و طنطان بيئتها سيا سية وثورية و حتى أوكسيجينوها وليس عندي ما أهدي لك و للمعتقلة المناضلة سوى هاته ألأبيات;إن سهرنا ليلنا نبني رجالا لن تطوعصوت الكرامة سيفنا و صدورنا أقوى الدروعيا شعبنا قم و انتفض هد هتافات الجموعدوت بكل شارع و رددت لحن الصدوروأهتف بصوتك عاليا ألا رجوع لا رجوعإن رأينا فجرنا مبشرا قبل الطلوعهذه أبيات للفنان الحترم رشـــيـد غـــلا م

في 12 يوليوز 2011 الساعة 33 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- المناضل

argaz

أيه الأخ المحترم تحية نضالية
وبعد، المناضلون الأحرار الحقيقيون لا يعلنون عن أنفسهم في المواقع الإليكترونية ويفتخرون بأنهم مناضلون يدافعون عن المظلومين ...هذا أولا .
أما التلميذتان اللتان تدعي أنك تدافع عنهما فهما اعتقلتا لنشاطهما التخريبي ضد الوطن ، وهذا جار به العمل في كل دول العالم ...وهذا ثانيا .
أما مدينة طانطان ففيها مناضلون حقيقيون حقا يحبون وطنهم من طنجة إلى الكويرة ويدافعون عن الحقوق المشروعة وليس عن المخربين والانفصاليين...وهذا ثالثا.
ومدينة الطنطان كذلك فيها مخربون وانفصاليون يعملون ضد وحدة البلد أكثر من أي مدينة مغربية أخرى ، وهذا لا يشرفها طبعا... وهذا رابعا.
أما الموضوع الذي كتبته فأنصحك أن تراجع أفكارك وترتبها قبل الكتابة فأنت تدخل وتخرج في الموضوع ، وتريد أن تقول كل شيء في موضوع واحد، وراجع كذلك قواعد اللغة فأنت بحاجة إلى ذلك أيه المناضل العزبز...وهذا خامسا.
وكفى يا أخي من الإشهار بنفسك ، فالإعجاب بالنفس مذلة وليس شرفا ...وهذا أخيرا.

في 13 يوليوز 2011 الساعة 08 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- المناضل

argaz

أيه الأخ المحترم تحية نضالية
وبعد، المناضلون الأحرار الحقيقيون لا يعلنون عن أنفسهم في المواقع الإليكترونية ويفتخرون بأنهم مناضلون يدافعون عن المظلومين ...هذا أولا .
أما التلميذتان اللتان تدعي أنك تدافع عنهما فهما اعتقلتا لنشاطهما التخريبي ضد الوطن ، وهذا جار به العمل في كل دول العالم ...وهذا ثانيا .
أما مدينة طانطان ففيها مناضلون حقيقيون حقا يحبون وطنهم من طنجة إلى الكويرة ويدافعون عن الحقوق المشروعة وليس عن المخربين والانفصاليين...وهذا ثالثا.
ومدينة الطنطان كذلك فيها مخربون وانفصاليون يعملون ضد وحدة البلد أكثر من أي مدينة مغربية أخرى ، وهذا لا يشرفها طبعا... وهذا رابعا.
أما الموضوع الذي كتبته فأنصحك أن تراجع أفكارك وترتبها قبل الكتابة فأنت تدخل وتخرج في الموضوع ، وتريد أن تقول كل شيء في موضوع واحد، وراجع كذلك قواعد اللغة فأنت بحاجة إلى ذلك أيه المناضل العزبز...وهذا خامسا.
وكفى يا أخي من الإشهار بنفسك ، فالإعجاب بالنفس مذلة وليس شرفا ...وهذا أخيرا.

في 13 يوليوز 2011 الساعة 51 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- كاري حناكو

المختبئ؟

موضوع مهم فك الله اسر الجميع اخي المناضل سي جرو سر وفقك الله الكلاب كلاب والاسود اسود اعتذرت وهذا من شيمك وشيم المناضليت مثلك في طاتطان اللتي تبت فيها ابناء العهر من مثل واحد صاحب شبه تعليق ضعيف ينم عن قصور ومرض وسيزيده الله مرض فلنناقش الافكار واحد جوج الاخوات المناضلات الهام مثلت امام محكمة الاستئاف بمراكش امس بفضل نداءات المناضلين مثلك داخل وخارج الوطن اما الرعاع فلا تبالي بهم ياجرو فقد علمت الكثيرين والله وحده يجازيك اما اسطوانة الانفصال وغيرها من التهم الواهية فهي مردودة على اصحابها وكاريين احناكهم وما اكثرهم وساعدت الكثيرين منهم وناضلت ولا زلت رغم الشيب وماخصك والوا وضربت ووو؟لزين يحشم على عراضو امال لي ماعندو عراض لا تسول عنو؟يظهر راسو بعد؟

في 13 يوليوز 2011 الساعة 08 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- le no;3 et 4

tantani

ألأخ رقم ٣ و ٤و هما لشخص واحد ما كتبته بعيد كل البعد عن الموضوع و كان من الواجب أن تكون حقوقيا وانسانيا كل ما كتبته تصفك أنك ملكي أكثر من ملك تتكلم عن الأنفصاليين ،هل تعرف منهم الأنفصاليين الحقيقيين؟ هم الذين اختاروا علم وطني خاص يرفعونه في جميع التظاهرات هم الذين يربدون خلق لغة جديدة هم لايعرفون كتاباتها وهم الذين اختاروا لغة الظهير البربري أريد أن أقول لك باإختصار أن ألأنفصاليين الحقيقيين هم صناع القرار في المغرب و سير خدم عقلك مزيان

في 14 يوليوز 2011 الساعة 34 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- إلى رقم 4 و 5

argaz

أقصر عليكما يا أخوي المعلقين رقم 4 و5 الطريق وأقول لكما : نعم أنا ملكي وآبائي الأمازيغ الأحرار ملكيون منذ عهد ماسينسا و شيشونغ وجوباوتاشفين ويعقوب المنصور والسلطان الأكحل وأحمد المنصور ومولاي اسماعيل ومحمد الخامس ومحمد السادس وسنبقى ملكيين أبد الآبدين وأعتز بذلك ...هذا أولا
أما نعتكما لي بكاري حنكو وبأنني لست حقوقيا وإنسانيا فهذه تهمة يوجهها أمثالكما للمناضلين الحقيقيين الذين يحبون وطنهم وليس المخربين أمثالكما ، ولايمكنني أن أدافع عن أمثالكما من مخربين وانفصاليين ، وأخبركما كذلك أنني أستاذ أتمتع بـأجرة جيدة والحمد لله وضمير حي يغنيانني عن التملف والتزلف للغير ، وأنطلق من مبادئ أومن بها وهي الوقوف في وجه كل مخرب وساع لزرع الفتنة والتفرقة بين أفراد هذا الشعب الأبي الذي قدم آباؤنا وأجدادنا أرواحهم ودماءهم من أجل وحدته... وهذا ثانيا...
أما فيما يخص كاتب المقال فلا زلت أؤكد أن المناضلين الحقيقيين لايشهرون أنفسهم على وسائل الإعلام ويمنون على الناس أنهم يدافعون عن فلان وفلان ، وهذا لا يفعله إلا من يسعى للشهرة والتلذذ لسماع ذلك من الناس السدج أمثالكما...وهذا ثالثا
أما إشارة أحدكما إلى صناع القرار والظهير البربري فهذه خلبطة في الأفكار ودخول وخروج في الموضوع تماما كمافعل أستاذكم كاتب المقال الأخ محمد جرو ( المناضل  ) ... وهذا رابعا.
وأخيرا أقول لكما إنني مع كل من يدافع عن المظلومين أينما كانوا شريطة ألا يكونوا أعداء للدين ووحدة الوطن ومثيري الشغب والفتنة بين الناس ، فهؤلاء لا يستحقون الرحمة والتعاطف ، وهذا مبدئي أومن به أنطلاقا من قوله تعالى :  (إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض  ) صدق الله العظيم .

في 14 يوليوز 2011 الساعة 25 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- zero

tantani assil

إلى الأستاذ أركاز الذي يتمتع براتب شهري ويدعي أنه رجل تعليم ولهذا يحتل المغرب الدرجة ما قبل الأ خيرة فإن كنت مفطوم على عاشعاشعاش فهذه مشكلتك لأن الملك يريد الوطني الصالح يريد من يصارحه لا من يقول عاش الملك على خلاها و دراها ويقول المثل جواب المحكور سكاتو

في 14 يوليوز 2011 الساعة 14 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- من قلب الطانطان ينبع الثوار

بورورو


منذ اعلان هدا الدستور المهزلة عرفنا من مع 20 فبراير التي تطالب بالديمقراطية والملكية البرلمانبة وتحسين احوال البلاد والعباد ومن مع هذا الدستور الممنوح الذي لم يعطي شيئ للقضاء على الفساد والاستبداد وعرفنا ان البلطجية سيخرجون من اوكاريهم وتم تاييد هذا الدستور مع انه فقط مشروع يحتمل الرفض او القبول لان هذا النظام يقبل فقط بانصاف الحلول لا يريد الاصلاح الشامل ويريد الهروب الى الامام ان ما حصل فيما يسمى الاستفتاء من تزوير وخروقات دليل كافي على التخبط الذي يعيشه النظام المغربي فكانت المفاطعة ناجحة واستعملت البلطجية لضرب المقاطعون للاستفتاء فخلال 10 ايام السابقة كانت البهرجة والاحتفالات والسهرات كاننا في عرس ونتيجة للسخط الكبير للشعب على مشروع هذاالدستور الممنوح الدي ياتي بجديد بذكر و قامت السلطلت في كافة المدن المغربية بحملات دعاية لتاييد هذا الدستور حيث تم اعطاء 200 درهم لكل امراة وكذلك البلطجية وبعض الاسترزاقيين حيث يتم جمع بعض النساء والاطفال وبعض المقدمبن والشمكارة والقيام بمسيرات داعمة الدستور ويتم منع حركة 20 فبراير من القيام بمسيرات واحيانا تجباه بالقمع والبلطجية التي تحمل اسلحة بيضاء الشباب المغربي لا يريد هذا الدستور الممنوح بل يريد دستورا نابعا من الشعب يحفظ له كرامته فوق ارضه و الطانطان دائما في الموعد اصبحت عاصمة من عواصم حركة 20 فبراير حركة تحرير الشعب المغربي..من قلب الطانطان ينبع الثوار.

في 15 يوليوز 2011 الساعة 34 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- à MR ZERO

argaz

vraiment tu n' ai qu'un zéro .

في 18 يوليوز 2011 الساعة 39 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- لا تربطك باركاز رابطة؟؟

امازيغي

الى من يعتبر نفسه استادا (حاشا )ورجلا بالامازيغية (اركاز ) لا تربطك بالكلمةرابطةلات اركاز في المعنى الامازيغي يعنى رجلا بما تحمله الكلمة من معاني الصراحة الشجاعة الاقدام اما ان نختبئ وراء الكلمات والمعاني السامية فليست خصال الرجال؟جرو وغيره كثيرون يناضلون في الساحة ونراهم اما اولاءك المختبؤون وراءلاشيء وكل شيء وفي كل واد يهيمون فلن يضيفوا للساحة اي شيء المناضلتين معروفتبن ولا ضرر ان تحدث وطالب فلان او علان باطلاق سراحهن او محاكمتهن او فقط مؤازرة ذويهن وهذا ماطالب به الكاتب؟وعموما متفق مع صاحب التغليق7

في 19 يوليوز 2011 الساعة 34 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


11- إلى أمازيغي 10 المتنطع

argaz

أنت لا زلت لم تتمكن حتى من معرفة كيف يكتب  (الأستاذ ) ورغم ذلك تعطي لنفسك الحق في اتهام من لم تعرفهم لا من بعيد ولا من قريب وتدعي أنني لست رجلا ، فإن كان هذا يدل على شيء فإنما يدل على قصر نظرك ، وضبابية الرؤية عندك ، والتسرع في إصدار الأحكام على الناس من خلال قراءتك لتعليق واحد مقتضب ...
وأعود لأقول لك ولأمثالك إن المناضلين الحقييين يعملون بصمت ، ويدافعون عن المظلومين بالغالي والنفيس بصمت ، وليس بكتابة مقال إشهاري مصاحب بصورة كبيرة الحجم في جريدة إليكترونية ، فإذا كان هذا هو النضال عند أمثالك فبئس النضال هو...

في 20 يوليوز 2011 الساعة 27 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


12- voleur et zero

armi

vraiment tu n' ai qu'un zéro
voleur de tantan et bargag bi 20 dh

في 20 يوليوز 2011 الساعة 18 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


13- جرو بالعتمة...و البحث عن بقعة ضوء

نبراس الحقيقة

بادئ دي بدء ارجو من المسمى جرو ان يكون يطالع يوميا التعليق المتقاطرة باسفل مقالته خاصة هذا التعليق الذي اعيب فيه على جرو ما يليك
1فجرو ومن معه منذ سنوات وهم يقفون في وقفاتهم البعيدة عن الاحتجاج في حدود من 05 الى 08 اشخاص وهذا يعني ان جميع الاوراق قد تم حرقها ولم يعد اشعاعهم يغطي شيئا الامر الذي جعل جرو يحاول جدب الانتباه اليه انه مهم.
2اعود الى ما كتبه جرولاقف معكم اخواني القراء على عدة متناقضات: فما علاقة المعتقلتين بالاعتذار بالبلطجية والشمكارة ... اين الموضوع اخينا جرو؟ ليس هناك موضوع نتعاطف معك من اجله؟ استقر على طريق ونحن معك فانت تحاول تفجير مكبوتاتك حيال اشخاص واجهزة ممتطية موضوع المعتقلتين وهذا لايجوز ادبيا ولا اخلاقيا وثانيا فكل ساكنة طانطان سبق وان سمعتك تجهر حكام العرب خرفان... والسادس راكم عارفين فهموا ما تقصد وما تريد وما تصبو اليه وتركوك في العتمة تتلمس السراب وتبحث عن بقعة ضوء تنير طريقك وارجو ان تراجع نفسك وان تحاول تسطير خط نضالي نقي بعيد عن المزايدات المالية والاسترزاق السياسي لانك ومجموعتك تسعون للضغط على عمالة طانطان للحصول على اظرفة بها مبالغ مالية نظير سكوتكم عن قضايا تخص الساكنة وتخص طانطان التي تنعتها بالحبيبة والله يسخر ليك فشي بيل او لانبا

في 22 يوليوز 2011 الساعة 12 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


14- ليس بشهيد

حمدان حمدان

عفوا يا سيد جروتشي غيفارا ليس شهيدا بل مناضل كبير و ناصر حق عظيم أما لفظة شهيد فتقتصر فقط على المسلمين الذين ماتوا في سبيل الله

في 31 يوليوز 2011 الساعة 11 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


15- شباب الصويرة والسياسة..

دانار السالك

لا أحد يجادل أن ما حدث ويحدث في تونس ومصر وليبيا... قد وجد صداه في المغرب، فانبرت مجموعات، ممن وجدوا أنفسهم ضمن إطارات جمعوية، إلى تنظيم مظاهرات وترديد شعارات، في إطار ما بات يسمى بحركة 20 فبراير، ومنهم من دفعتهم الحماسة لحرق المراحل والقفز على التدرج المطلوب في عملية الاستقطاب الجماهيري فانتقل رأسا إلى المرحلة الثالثة ! ! دون الأخذ في الحسبان ردة فعل أغلب الشرائح الاجتماعية التي تشكل وعيها تحت تأثير ممارسات مخزنية سلكت الطريق إلى لاوعيها عبر وسائل الإعلام وشتى وسائل صياغة الوعي المعلب ! و تمت تربيتها في مناخ شبيه بمناخ  (كلب بافلوف ) ! ! وهو ما يفرض أسلوبا حذرا في نقض مسلمات ترسخت في الوعي واللاوعي ! ويفرض بالتالي تدرجا عاقلا في طرح الشعارات وتجنب ما يثير حساسيات معينة، في انتظار أن تنضج الظروف وتتهيأ العقول والنفوس لتقبلها دون آثار جانبية !
ومن أولائك ـ أي زعماء المظاهرات ـ من كان له رأي آخر، وفضل ـ بغبائه المركب ـ أن يقطع أية صلة له بالجماهير ويضع سدا منيعا بينه وبين السواد الأعظم من مواطنيه، عن طريق السخرية من دين هذا الشعب، كمثل ما حدث أخيرا بالبيضاء حيث نظم مجموعة من المعطلين وقفة اشتملت على مسرحية سخيفة لخطيب جمعة يعظ الناس ولا يذخر وسعا في التهكم على دين الله.
فهل هو الغباء السياسي والسذاجة النضالية...

ما يدفع إلى مثل تلك التصرفات الخرقاء والحماسة الرعناء؟ أم أنها سلوكيات مدروسة تستهدف إحداث انتكاسة في المسيرة النضالية لتثبيط عزيمة الشعب للمطالبة بإصلاحات طال انتظارها عن طريق دس عناصر تعلن انتماءها للهم النضالي بمبالغة مثيرة وتبطن خلاف ذلك؟
ألم يكن من الأجدى، في ظل ظروف وشروط محلية وإقليمية ودولية ملائمة للغاية، تلافي الهجوم المباغت على قناعات ترسخت لدى شريحة عريضة من الشعب المغربي عبر سنين من الغرس الإعلامي المتواصل؟
ألم يكن كذلك من باب الذكاء الاستراتيجي توظيف المخزون الديني للشعب المغربي بدل استفزاز مشاعره الدينية، ودفعه إلى الاختيار بين واقع قائم يتم فيه توظيف الدين بمهارة وذكاء، وبين مستقبل واعد يقترحه عليه ملاحدة؟؟
إن شعبا تربى على خليط هجين من الدين والسياسة لن يقبل بسهولة بطرح الدولة المدنية ما لم يتم استدراجه بحكمة وتعقل وتدرج، وهنا لابد من طرح ضرورة تنقيح صفوف متزعمي المظاهرات لعزل الغوغاء، فقد قيل أن: جيش من الوعول يقوده أسد خير من جيش من الأسود يقوده وعل؟؟



في 01 غشت 2011 الساعة 20 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


16- الهام الحسوني.....

دانار السالك

Vendredi 24 juin 2011 5 24 /06 /Juin /2011 08:32
شهادة المناضلة القاعدية الهام الحسوني المحتجزة بدون محاكمة بسجن بولمهارز

شهادة حية عن جرائم النظام الملكي في حق مناضلي النقابة الطلابية اوطم

كانت الساعة حوالي 16:00 من يوم التلاتاء 12/10/2010 عندما طرق باب منزلنا بالصويرة، فظهر شاب بزي مدني سأل عني أخي الصغير الذي أجاب بوجودي و نادى"الهام واحد الدري كيسول عليك"، وما أن ظهرت أمام باب المنزل حتى فوجئت بالشاب يلقي أخي أرضا وبعصابة مكونة من 5 أشخاص لم يكونوا كالطارق الذي كان شابا في العشرينيات بلباس أنيق ما جعل أخي يظنه أحد زملائي في الدراسة بل كانوا ذوي عضلات مفتولة وأوجه تنم عن شر لا مرد له اقتادوني على صرخات أمي وبطريقة و حشية "جروني من شعري وأحسست بركلات على ظهري"، أفاقتني من دهشتي لأعلم أنهم كلاب النظام القائم جاءوا لتحقيق أمنية دامت سنتين وأكثر، حيث توبعت إلى جانب رفاقي "مجموعة زهرة بودكور" في ما يعرف بأحداث الحي الجامعي 2008 وما نسميه نحن بانتفاضة 14 ماي 2008 المجيدة التي ستضل ملحمة في تاريخ شعبنا البطل وأبناءه الشرفاء. توجهوا بي نحو سيارة سوداء كانت آخر ما رأيته ساعتها حيث عصبوا أعيني وكبلوا يدي، وسارت السيارة على إيقاع شتائم وصفعات كانت تمطر علي بالتناوب من ذوي العضلات المفتولة. بعد مدة توقفت السيارة واقتادوني لمكان ما، فما رأيته فقط هو الظلمة وبصيص نور من تحت عصابتي بدأت إذن احتفاليتهم صفعة تلو أخرى وركلة تلو الثانية، وأصوات متداخلة، ما كنت أسمعه فقط هو عبارة "نعم سيدي... كون هاني أسيدي"، بعد مدة فك أحدهم عصابتي واختفى لأجد نفسي مكبلة الأيدي ومغللة بإحدى سواري غرفة مظلمة ولوحدي  (لعلها كانت إحدى الغرف بأحد أقبية فيلاتهم التي خصصها النظام القائم لمثل هده الاحتفاليات ) لم تدم وحدتي طويلا بل عاد ذوو العضلات المفتولة إلى جانب ضيوف جدد اكتشفتهم فقط من أصواتهم لأنه بمجرد ما فتح الباب حتى عادت العصابة لأعيوني. ليبدأ مسلسل الضرب والتنكيل والسب والشتم "خائنة...بنت (.. )"، "شبعتوا وزغتوا..."، هاته العبارة التي طرحت العديد من الأسئلة في دهني "أشنوا شبعنا ؟...قمع؟ واعتقالات؟...أم هي خيرات بلادنا التي لا نرى منها إلا ما عافته قطط الامبريالية؟"
تعذيب على نغم دق الدفوف




استمر المسلسل ليحل الليل دون أن أعلم، ما أنبئني بذلك هو أني كنت قد سمعت أحد هم يقول: "كالو لينا دياول مراكش خاصنا نديوها ليهم هاد الليلة". وهاهم قد جاؤوا لاقتيادي، إذن فالليل قد حل. أوصلوني باب الغرفة بطريقة جد  (راقية ) حيث ركلني أحدهم ما افقدني توازني لأسقط أمام باب الغرفة فصرخ أحدهم "نوضي آ...  (.. )". كنت اشعر بدوار شديد لشدة ما تلقيت من ضربات على رأسي اركبوني سيارة وبنفس  (الرقي السابق ) وسمعت أحدهم يقول "ردو البال لهاد الإرهابية ها حنا تابعينكم"، لأعلم أن موكبي  (المحترم ) يتكون من سيارتين . طوال طريقنا إلى الحمراء وعلى إيقاع السب والشتم سرح ذهني، فتذكرت صرخات أمي تذكرت أيضا ماناله رفاقي من تعذيب لأتأكد من أن ما ينتظرني أبدا ليس بالهين. لكني تذكرت أيضا صمودهم . صمود مريم وزهرة فشعرت بقوة أكبر. بعد ساعات أحسست أنها طويلة وأن الرحلة ما بين الصويرة ومراكش بدت أطول من أي مرة سابقة. أنزلوني من السيارة بطريقتهم المعتادة  (اللكمات والضربات المتوالية... ). مشينا قليلا ثم أنزلوني درجا لأجد نفسي في غرفة ما وأنا مقعدة على كرسي ومكبلة الأيدي فابتدأ مسلسل الاستنطاقات عن هويتي وأين تابعت دراستي، ثم عن هويتي السياسية، عن رفاقي وعن مجموعة أسماء، كانت الأسئلة تتكرر من أصوات مختلفة وفي كل مرة أتلقى حصة من اللكمات من كل صوت جديد لأن إجاباتي كانت دائما إما النفي وإما الصمت، ماكان يستفز سائلي. بعد مدة لم أستطع تحديدها لأني لم أجد ولو دقيقة استوعب فيها ما يقع، صعدنا الدرج إلى طابق آخر، غرفة جديدة، أصوات جديدة لكن نفس الأسئلة ونفس الإجابات. لأسمع رنة هاتف كانت تندر بأمرين: أن حصة التعذيب هاته قد انتهت وأن حصة أخرى ستبتدئ ... اصطحبوني ثانية إلى السيارة لكنها لم تكن كالسابقة، حيث اكتشفت من طريقة ركوبها أنها "صطافيط" سارت بنا لا أعلم إلى أين؟ بعد مدة لم تكن بالطويلة ما أنبأني أني لا زلت بمراكش توقفت. أنزلوني سلما آخر لم أستطع تعداد درجاته لكنه مهما كان قصيرا فقد أحسست أن طوله ليس له نظير لشدة ما عانيته. أنا في غرفة أكثر ظلمة من الأولى أزيلت عصابتي وسمعت الباب يقفل، أحسست ببرودة قاتلة فالأرض كانت جد مبتلة وقد كانت هي فراشي الليلة. لم أستطع تمييز المكان، لكن ما إن استطعت التركيز حتى سمعت دق طبول و"درديك"، لأعلم أني قريبة من مكان رقص أو حدادة. ركزت أكثر، فوجد ت أن مصدر الدق كان فوقي، أنا إذن في "كوميسارية جامع الفنا" التي شهدت على تعذيب رفاقي ورفيقاتي، ازددت حماسة و صمودا. بعد مدة تقدر بالساعات فتح الباب وحضر ضيوف جدد فابتدأت مسرحية التعذيب أسئلة عديدة لكن هاته المرة لا تنتظر جواب بل تجيب عنها الصفعات والركلات التي كنت أتلقاها، وأوجه لم استطع تمييزها لكني كنت أعلم جيدا أنها لجلادي "العهد الجديد" لمغتالي "الكاديري" الذي لم تفارقني صورته طيلة مدة تعذيبي بل تشبت بعهدي له ولكافة الشهداء. استمرت فصول المسرحية التي كان أبطالها ذوو الجماجم الكبيرة ليغمى علي وأستفيق أكثر من مرة دون أن يكل ضيوفي أو يتعبوا. توقف الضرب وأردوني أرضا ثانية. بعد فترة أحسستها طويلة تمنيت خلالها لو خلدت للنوم لما عانيته لكن برودة المكان ودق الطبول حال دون ذلك. فتح الباب ثانية أحسست بأياد قوية تنتشلني خارج الغرفة صعدت الدرج أجلست على كرسي وأيادي مكبلة بدأت عملية الاستنطاق. سألوني عن عدة أسماء أنكرت معرفتي بهم . سألوني من يمولكم ؟ شعرت بابتسامة ترسم على شفاهي، أجبت بالصمت. ترى عما يتسالون؟ تمويلنا هو هموم شعبنا البطل، هي آهات أمهاتنا، هو قناعاتنا التي ترسخت فينا، هو دماء شهدائنا وصمود معتقلينا. هذا ما يجعلنا أقوى منكم، هذا ما يرعبكم .استمروا على ذلك الحال واستمرت معاناتي بين صعود الدرج تارة ونزوله تارة أخرى. اقتادوني من غرفتي التي لو استمرت مدة إقامتي بها أكثر لأصبت بالعمى لشدة رائحتها النتنة لكن هاته المرة نحو سيارة "صطافيط" إنها رحلة أخرى... توقفت السيارة أزيلت عصابتي إني بمحكمة الاستئناف

يومان بدون أكل



كانت الساعة 9:00 صباحا كما أشارت إحدى الساعات الحائطية يومين إذن مرت وأنا "بكومسارية جامع الفنا" على حد تقديراتي كان اليوم "السبت" (5 أيام من الحراسة النظرية ). لم أدق طعم الأكل منذ يوم الثلاثاء. لم يكن الجوع ما أحسه أكتر بل العطش. مرت الساعات وأنا جالسة على كرسي ومكبلة الأيدي وقد بدأت قواي تنهار من كثرة التعب والألم. لكني كل مرة كنت أتذكر صور انتفاضات شعبنا البطل، أتذكر عبد الكبير الباهي الذي اسقط من الطابق الرابع، أتذكر صرخات الطالبات وما شهدنه من اغتصابات، فأتصلب أكثر. بحلول الساعة 18:00 اقتادني احد الكلاب الوفية للنظام القائم لمكتب قاضي التحقيق. مثلت أمامه، قام بتحقيق هويتي ثم سألني أسئلة لم تكن لتفاجئني: شكون لي حرق الحي؟ شحال انتوما؟ شكون لي اقتحم الحي هاد العام؟ لم أكن أنتظره أن يسألني: من منع الطلبة من السكن فالحي الجامعي؟ أو من اغتال الكاديري؟...تم سرد على مسامعي لائحة من التهم الملفقة اختلطت علي لكثرتها من إضرام النار، إلى التجمهر المسلح... انتهت جلسة التحقيق تلك ثم تم اقتيادي إلى مكان آخر أكثر هولا انه "أبو غريب مراكش"  (بولمهارز ) لتبدأ معاناة أخرى... فبعد دخولي السجن وبعد الإجراءات الأولية بدأت عملية التفتيش، نزعوا ملابسي وتركوني عارية وأمطروني بوابل من السب والشتم  (الخائنة، الإرهابية، بنت  (... )... ليقتادوني بعدها لغرفة مليئة بالسجينات. وها أنا ذا أعاني الويلات من داخل هاته الزنازن  (غياب أبسط ظروف العيش، الحشرات، الاستفزازات، غياب التطبيب.... ) لكنني صامدة وسأظل على عهد الشهداء، وعلى درب سعيدة وزهرة و مريم سأسير


المعتقلة السياسية الهام الحسنوني
سجن بولمهارز

في 01 غشت 2011 الساعة 27 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



إقليم طانطان ينتظر إطلاق 6 مشاريع بقيمة 9.17 مليارات درهم

الشاحنات الصهريجية تقطع مسافة 300 كيلو متر من أجل جلب الماء الصالح للشرب

وفاة طفل بالطانطان

العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

قرية حاسي الكاح تحت الحصار

اصطدام شاحنتين بكلميم يؤدي إلى عرقلة السير لمدة أربع ساعات

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

العربي الراي رئيس جمعية آفاق للمقاولة والتنمية

الدورة الاستثنائية لبلدية طانطان: رؤساء اللجن بصيغة المؤنت؟

طانطان بصيغة المؤنث:انجبت المناضلتين المعتقلة الهام الحسنوني والمفرج عنها فوزية ازكاغ؟

الماء مخلوض من رأس العين !!

التعاونيات السكنية من آلية لتشجيع السكن بصيغة التضامن إلى وسيلة للإختلاس والإغتناء غير المشروع





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

تركي آل الشيخ يعود لإستفزاز المغاربة بنشر خريطة المغرب مبتورة من الصحراء


نتائج قرعة دور 16 دورى أبطال أوروبا(نتائج القرعة+توقيت الذهاب والإياب)

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

جبهة البوليساريو تهدّد وتتوعد منظمي رالي أفريكا إيكو رايس الدولي

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم

اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي

مخاطر الشيشة لا تقتصر على الجهاز التنفسي..وهذه بعض الأمرض المزمنة التي تسببها

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.