للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         اباء واساتذة يشتكون الغياب المتكرر لمدير مجموعة مدارس تكليت بكلميم             عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!             الداخلية توقف عامل بسبب تقربه من سياسيين وفشله في حل لبلوكاج بمجلس منتخب،فهل يطبق هذا بجهات الصحراء؟             بعد تولي شباب لمقاليد جماعة اباينو ،اخيرا سيتم إفراغ الشركة المستغلة لحامة أباينو             جندي يضع حدا لحياته شنقا داخل ثكنة عسكرية             الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا             عاجل..عدم انعقاد الدورة الاستثنائية لجماعة افركط بسبب تغيب الرئيس             سوء التخطيط والتنفيذ يهدر ملايين الدراهم في تطوير البنية التحتية بكليميم(صور)             خروقات وصفقات مشبوهة بالمراكز الجهوية للاستثمار،وإعفاءات تطل برأسها             الطواقم الادارية بالمؤسسات التعليمية تعمق من أزمة "أمزازي" بإعلانها الإحتجاج على الساعة الجديدة             بلطجية يسيطرون على منطقة قندهار ويفرضون إتاوات وسط غياب المراقبة             الوالي الناجم ابهي يحدد غدا الاثنين كموعد لعقد جلسة استثنائية لجماعة افركط             اتهامات من بعض سكان جماعة تكليت لعضو بالمجلس الإقليمي بكليميم بسبب             غرق مركب صيد بسواحل طانطان يحمل 12 بحارًا             الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود             الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري             رواد الفيسبوك يدشنون حملة سخرية من رئيس الحكومة العثماني بسبب الساعة الجديدة             سكان عبودة بكلميم يناشدون رئيس المنطقة الأمنية التدخل بسبب مصنع للماحيا وسط الحي             رغم تغييره للتوقيت المدرسي..تلاميذ غاضبون يطردون مدير اكاديمية العيون من مؤسستهم(فيديو)             محكمة الاستئناف تصدر حكمها ب 12سنة للصحافي بوعشرين             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

الريسوني يخلف القرضاوي على رأس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

ترامب يحذف موريتان من قائمة الدول الافريقية المستفيدة من المبادرة الامريكية لتشجيع التجارة،بسبب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

"منع "نصب الخيام : ثقافة الأخبية في مهب السياسة !
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 يوليوز 2011 الساعة 12 : 10


بقلم : الغلى بوزيد

ليس مكاء ولا تصدية أن يصدع ويجهر المرء بما يضمر من حب وتعلق بتراثه ورموز كينونته الثقافية ، فقد حبب الى الأنفس استهلاك التراث واستعماله حلية وزينة ( الحلي و التحف الأثرية ) ، وسترة (اللباس ) ، ووقاية من الحر والقر ( الأخبية والأبنية ) ، وقد صدق الله العظيم القائل : ( وتأكلون التراث أكلا لما ) ويزداد التعلق بالتراث الثقافي وأشيائه ورموزه حين يستشعر ورثته وأهله المنع ، لأن الممنوع مرغوب ، وقد تلحظ أن منع بعض الدول الغربية النقاب لم يزد البرقع الا انتشارا ضدا على إرادة المنع رغم تردد موقف أهل الشرع منه بين الاباحة والوجوب.

وما دام أحب شيء الى النفس ما منع ، فان مظاهر الاحتجاج ضد قرار منع نصب الخيام ببعض الشواطئ الجنوبية وفق ما نشرته بعض الصحف ، يعد برهانا على أن المنع لن يفضي إلا إلى مزيد من التعلق بالممنوع ، خاصة وأن منع نصب الخيام ليس على سبيل التعميم والقطع ، والا فما بال خيام الدعاية للدستور تنصب ولا تمنع ولا توضع ؟ ، أم أنها أحبولة السياسة تقع بين خيوطها المعقدة بيوت الشعر المنتشرة بالصحراء ، فكيف السبيل إلى افتكاك خيوط الأحبولة المحبوكة و المشتبكة كي يستبين الخيط الأبيض ( الهوية الثقافية ) من الخيط الأسود ( اللعبة السياسية ) ؟

السياسة روغان وخداع ، وقد كتب الكثيرون عن التفنن في استغلال وصناعة حدث " اكديم ازيك " ، ومن مكر الساسة أو تخبطهم أن بعضهم عمد في البدء إلى التهوين من شأن اكديم ازيك مختزلا القصة في مطالب اجتماعية واقتصادية ، وانتهى عند الختم إلى التهويل مخافة التدويل ...

ليس من شأن هذه المقالة أن تتصدى بالتحليل لأحداث دالت ، وأدمت قلوبا وأسالت مدادا كثيرا، ولكن الاشارة العابرة لها ضرورية ما دامت تمثل انعطافة هامة وصفها البعض بباكورة الربيع العربي  ، ولا أخال التوجس من نصب الخيام إلا من إفرازات ذلك الحدث الذي لم تجمع لجنة التحقيق البرلمانية المغربية حول خلفياته ومسبباته إلا على استحياء ... وما كل ما يعلم يقال .

و لكيلا تبغي حسابات السياسيين و تشطط في الحكم ، ويؤدي منع نصب الخيام بهذا الموقع أو ذاك إلى مزيد من الاحتقان أو الاغتمام ، وجب الاهتمام بإعمال منطوق النص الدستوري الغارق في التعميم : " تعمل الدولة على صيانة الحسانية " ، إذ أن من متطلبات هذه الصيانة ابتداء معرفة طبيعة الثقافة الحسانية وعوائد أهلها ، وهي في تقديري ثقافة أخبية لا ثقافة أبنية ، وذلك لأن مسكن الانسان الصحراوي في الغالب الأعم  هو الخيمة  قبل شيوع حالة الاستقرار بالمدن الممثلة لسيطرة ثقافة الأبنية مع ما يحيل عليه البناء من ضيق وانحسار لا يتسق بالضرورة مع الرحابة و السعة التي يستشعرها بناة الخيام من عشاق الاحساس بالامتداد و رحابة الأفق وتنسم عبير الحرية والانطلاق دون قيود الاسمنت والحديد...، وتلك المعاني برمتها تتسع لها الخيمة بدلالاتها الحسية والمعنوية .

فمن حيث معاني الخيمة الحسية ، نقرأ عند ابن فارس (1): الخاء والياء والميم أصل واحد يدل على الاقامة والثبات ، والخيم باسكان الياء عيدان تبنى عليها الخيمة ، ومنه قول النابغة :

فلم يبق الا أل خيم منضد **** وسفع على أس ونؤي معثلب

وغير خاف أن الخيام غالبا ما تنسج من الشعر والوبر ، و هي المعنية في قوله عليه السلام : " ليبلغن هذا الامر ما بلغ الليل والنهار حتى لا يبقى بيت مدر ولا وبر الا دخله الاسلام ..." ، واعتبارا لاهمية الخيمة في المخيال العربي بوصفها بيت شعر أو وبر ، استوحى الشعراء والنقاد العرب معظم مصطلحاتهم من فضائها ومكوناتها بدءا من البيت ومرورا بالوتد وليس انتهاء بالسبب وهو الحبل .

وغني عن البيان ، أن هذه المعاني الحسية للخيمة ملحوظة في الثقافة الحسانية ، ومن قبيل ذلك قول المثل الحساني : ّ اللي مالو فيها خيط يمركها ّ ، وهو مثل يعكس تعاون نساء الصحراء في نسج الخيام ، و يضرب لمعنى بعيد هو ابعاد من لم شارك في الامر أو الهم المشترك . أما قولهم : " الخيمة اكبر فيها لاتكبر عليك " ، فيفيد من حيث المعنى القريب أن الخيمة مسكن الانسان الصحراوي ، ويضرب لمعنى عميق متصل بذم الرياء .

و تحتل الدلالات المعنوية للخيمة مساحة شاسعة تليق بمركز " المعنى " في الثقافة الحسانية ، ومن اللافت للانتباه ، أن معنى الخيمة يختزل أس المجتمع الحساني ومبناه ، واذا كانت الاسرة نواة المجتمع وعماده ، فإنها في المجال التداولي الحساني تدعى خيمة ، فيقال خيمة أهل فلان بمعنى عائلة كذا...، و هذا المصطلح أعمق في تقديري لان العائلة تعكس معنى اقتصاديا يتصل بالحاجة عكس الخيمة التي تحيل على الاصل كما ورد في لسان العرب : الخيم :الأصل ، قال الشاعر :

ومن يبتدع ما ليس من خيم نفسه *** يدعه ويغلبه على النفس خيمها

وبهذا فمفهوم الخيمة ذو منحى أخلاقي صرف ، يشهد لذلك إطلاق أهل الصحراء على أكارمهم وأشرافهم وأحاسنهم أخلاقا : أولاد لخيام لكبارات – فلان ولد خيمة كبيرة أي أنه طيب الأرومة ، وهذا المعنى ملحوظ عند العرب بدليل قول ابن سيده : الخيم : الخلق ، وقيل : سعة  الخلق . وهذا المعنى يتسق تماما مع ما ذكرناه في مبتدإ الكلام عن إحالة معنى الخيمة على السعة والامتداد ، وقد قال الحسانيون : الوسع رحمة . ومن نفائس كلام العرب : في سعة الأخلاق كنوز الأرزاق ، وكما يوصف المرء كريم الخلق ذو المروءة والشجاعة " بولد الخيمة لكبيرة " ، يوصم على النقيض من ذلك البخيل والجبان وسيء الخلق بولد الخيمة لكصيفة ، ولعل هذا المعنى السلبي ملحوظ عند العرب أيضا ، حيث يقال : خام يخوم خومانا وخيوما : نكص وجبن . ومنه قولهم : أخوم من ديك أي أجبن من ديك .

وعطفا على مركزية معنى الخيمة التي تمثل في الوعي الحساني الأسرة عماد المجتمع ، فان لحظة بنائها المحفوفة بطقوس خاصة لا مجال لعرضها في هذا المقام ، لا تشذ عن هذا المعنى ، اذ يقال : فلان تخيم أو استخيم بمعنى بنى بزوجته ، ويسمى مكان البناء : خيمة الرك ، وهي عبارة عن بيت من الشعر يمثل " فضاء نفسيا وجسديا شهوانيا ، حيث فعل الجنس الذي هو مبادرة الخلق والتناسل " ( 2) ، وتلك المعاني جميعها تتضام مشكلة معنى الشعار في لسان العرب . ( شاعر فلان فلانة أي ضاجعها أو نام معها في شعار ) .

هذه المعاني المتشعبة للخيمة قد لايدرك كثير من الفاعلين السياسيين تجذرها في الوجدان والذهنية الحسانية . تلك الذهنية المشبعة بالمعاني المستوحاة من محيطها ومدركاتها الحسية ستظل عصية على الانطماس والاندراس نظرا لسريانها العميق في الوعي والثقافة البصرية والشفهية الحسانية ، واذا انحسرت الخيام والأخبية أمام زحف الأبنية في المدن وحافات أو واجهات الشواطئ ، فانها ستبقى مركوزة في المجال التداولي الصحراوي .  

1-   معجم مقاييس اللغة لابن فارس

2-   عالم الفكر ص 91



2721

5






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الصحراوي و الحساني

الطنطاني 01

المقال جيد، و لست هنل للتقييم، لكن ما أثاني هو ذلك الخلط بين الصحراوي و الحساني، أو بمعنى أصح الاستدلال بما هو حساني للتعبير عما هو صحراوي، من منطلق أن المجتمع الحساني ، الثقافة الحسانية... تحيلنا على القطر الموريتاني الشقيق، لكن الاقاليم الجنوبية للمغرب سكانها و مجتمعها متفق على تسميته الصحراويون ، المجتمع الصحراوي، سكان الصحراء، و لعل قضيية منع الخيام كانت عاى مستوى الصحراء و ليس على مستوى موريتان، فكان الاستدلال داخل المقال بحضور الخيمة في الحياة اليومية لانسان و مجتمع الصحرء يستدل عليه بما هو حساني لماذا؟ قد يقول قائل إن اشكالية الفصل بين ما هو صحراوي و ما هو حساني هي محاولة لاشعال فتيلة الانتماء، وأنها مغالطة تاريخية.قد يقول آخر بنو حسان قبل وصولهم و استقرارهم بموريتانيا مروا من الصحراء , وربما يقول ثالث تلك مسميات تصب في معنى واحد. لكن ماذا لو جاء أحد الموريتانيين و قال أن المجتمع الحساني الحالي لم تعد الخيمة لها حضور لا في مخيلته و لا في واقعه و حل محلها " لمبار" ؟ فهل كل المعلومات الواردة في المقال تفقد مصداقيتها مع أنها بالنسبة لاهل الصحراء حقيقية و ثابتة؟

في 14 يوليوز 2011 الساعة 56 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- لماذا ؟

sidhoum

كل ما أوردته أيه الأستاذ الفاضل حول الخيمة ورمزيتها في المخيل الصحراوي ممتع وجيد ومفيد.
وأريد فقط أن أعلق على الفقرة الأخيرة من الموضوع ، فأقول :كثير من الفاعلين السياسيين يدركون تجدر المعاني المتشعبة للخيمة في الوجدان والذهنية الصحراوية  (وليس الحسانية وحدها ) ، ويعلمون رمزية ذلك في قلوب ساكني تلك الخيام .
المسؤولون لم يكونوا في يوم من الأيام يمنعون الصحراويين من نصب خيامهم أينما أرادوا ، ولم يحدث في تاريخ المغرب أن تدخلت السلطة لنزع الخيام وتفريق تجمعات الرحل في البوادي والمصطافين في الشواطئ إلا بعد أن أصبحت تلك التجمعات وتلك الخيام يستغلها أعداء وحدة الوطن لأغراضهم الانفصالية ، ومن حق كل مغربي حر أن يمنع ذلك مادام يضر بمصلحة الوطن، وهذا ليس حدا من حرية المواطنين ومن حقوقهم.
فلو فرضنا أن مجموعة من الباسك الفرنسيين أو الإسبان أو مجموعة من الهنود الحمر في أمريكا أو مجموعة الأكراد في تركيا أو إيران أو مجموعة من التبيتيين في الصين أو القبائل في الجزائر أو الشيعة السعودية أو لفلامان في ألمانيا أو الإيرلانديين في إنجلترا ... إلخ نصبوا خيامهم يدعون فيها إلى الانفصال عن بلدانهم ، فإن تلك الدول لا محالة ستهب لتفريق تلك الخيام وتلك التجمعات تماما كما فعل المغرب أو أكثر من ذلك ...
فقليلا من التعقل والمنطق أيه الأخ الكريم...

في 15 يوليوز 2011 الساعة 04 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- لمادا تساند تمزيق الشعوب الحقيقية

الى كاتب التعليق رقم2

مالعيب في قيام دولة التبت او دولة الاكراد او دولة الباسك او دولة الشيعة في السعودية او الدولة الفلامانية في اوروبا هده هي الدول الحقيقية وليس الكيانات التي صنعها الاستعمار التي تسمي نفسها دولا والمشهوره بالعداوة بين اعراقها وشعوبها المتعددة اما الدول التي دكرتها اعلاه فكل واحدة منها تتكون من عرق وشعب واحد هده هي الدولة العصرية متل جنوب السودان وكرواتيا وتيمور الشرقية وسلوفاكيا ان الدولة التي تتكون من شعب واحد تساهم في الاستقرار العالمي وتضمن للشعب الدي يشكل الدولة الواحدة الحق في التمتع بخيراته اليس من الظلم ان تكون اراضي الشيعة في السعودية الاغنى بالبترول والغاز الطبيعي وهي الاقل تجهيزا بالبنية التحتية ويعاني سكانها الاصليو ن البطالة بينما ينتمي اغنياء السعودية الى افقر مناطقها الاكتر تجهيزا

في 26 يوليوز 2011 الساعة 21 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- سوء الفهم عند رقم 3

sidhoum

أنا يا أخي لم أدع إلى تمزيق الشعوب بل أدعو إلى وحدة وتعايش الشعوب والقبائل لأن قوتها في وحدتها..
أما الدول التي تتكون من عرق واحد فليس لها وجود في هذا العالم كما تدعي فجنوب السودان لا يتكون من عرق واحد وإنما يتكون من قبائل إفريقية زنجية متعددة ، وكذلك كرواتيا وسلوفاكيا وتيمور الشرقية فكلها توجد بها أقليات طائفية أوقبلية..
والدول الناجحة التي تقود العالم حاليا هي التي تتكون من أعراق وشعوب وطوائف متنوعة ، وخير دليل على ذلك دول : الولايات المتحدة والصين وفرنسا والإنجليز وروسيا والهند وغيرها من الأمم والدول ...

في 01 غشت 2011 الساعة 47 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- لمادا تساند تمزيق الشعوب الحقيقية

الى صاحب التعليق 4

لايوجد شعب يتكون من عرق واحد لكن يوجد شعب يتكون من شعب سائد وشعب اقلية متل الشعب الياباني والالماني و النمساوي والسويدي والنرويجي والدنماركي متلا هده شعوب سائدة في اوطانها في كل وطن منها توجد اقلية الشعوب التي تتحدت عنها انت لا تشكل شعوبا حقيقية وانما خليط من الشعوب تشكل دولة صنعها الاستعمار مهددة بالا نفجار بفعل العداوة بين شعوبها كما حدت في يوغوسلافيا وتشيكوسلوفاكيا والاتحاد السوفياتي انظر الى الدول التي تتكون كل واحدة منها من شعب سائد فيه اقلية متل اليابان هده الشعوب متقدمةلا يتوقع احد تفككها عكس الدولة المتكونة من شعوب الم تر المحاولة الانفصالية في بلجيكا واسبانيا الباسك وفرنسا كورسيكا ان البقاء للدولة المتكونة مت شعب واحد سائد وهده هي الدولة العصرية والمتوقعة في القادم من السنين اما الدولة المتكونة من خليط من الشعوب فمصيرها التفكك لامعنى لدولة تضم شعوبا بعضها اراضيه غنية واخرى فقيرة وتتقاسم التروة كل شعب حقيقي يجب ان يحصل على الاستقلال ويتمتع بخيراته التي ورتها عن اجداده لا احد يجبر شعبا على العيش مع شعب اخر رغما عنه جنوب السودان وتيمور الشرقية وسلوفاكيا وكرواتيا تتكون كل واحدة منها من شعب واحد سائد فيه اقلية ولم يكن كدلك مااجتمعت كلمته وطالب بالا ستقلال وبدل الغالي والنفيس في سبيله الصين تتكون من شعب واحد هو شعب الهان يشكل 90 فالمئة والباقي اقليات فرنسا مهددة بالانفصال الدي تطالب به الباسك وكورسيكا وروسيا مهددة بالانفصال الدي تطالب به الشيشان وغيرهم ومعلوم ان الهند تتكون من عرق واحد هوالعرق الهندي لكن المسلمون الهنودوالكشميريون يطالبون بالانفصال الولايات المتحدة المريكية مهددة بالانفصال متل الاتحاد السوفياتي وتحاول تجنب مصيرها بتطبيق الديموقراطية بين شعوبها ودخولها في حروب خارجية لتوحيد شعوبها انظر الى الدول المتكونة من شعوب مختلفة انها تتفكك متل الاتحاد السوفياتي ويوغوسلافيا وتشيكوسلوفاكيا واخرى ايضا تتكون من شعوب مختلفة مهددة بالانفصال متا فرنسا واسبانيا وبلجيكا اما الدولة المتكونة من شعب واحد متل المانيا واليابان متلا فهي لايمكن ان تتفكك الدول التي تتكون كل واحدة منها من شعب حقيقي واحد تسلهم في استقرار العالم وتقدمه اما الدول المتكونة من شعوب مختلفة فهي سبب للحروب وتهديد السلم الدولي والتسبب في اشعال حرب عالمية متل يوغوسلافيا

في 01 غشت 2011 الساعة 04 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



"منع "نصب الخيام : ثقافة الأخبية في مهب السياسة !

قراءة في الصحف العربية .. اليوم الثلاثاء 8 أكتوبر 2013

قراءة في الصحف الوطنية .. اليوم الأربعاء 9 أكتوبر 2013

قراءة في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس 9 يناير

تصريحات "محمد لعوينة" تؤكد انتشار المحسوبية والزبونية في "بن كيران " (فيديو)

عرض لأبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء

أغنياء الانتخابات..





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري


المغرب تستضيف قرعة تمهيدي دوري الأبطال و”الكونفيدرالية”

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.