للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         اباء واساتذة يشتكون الغياب المتكرر لمدير مجموعة مدارس تكليت بكلميم             عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!             الداخلية توقف عامل بسبب تقربه من سياسيين وفشله في حل لبلوكاج بمجلس منتخب،فهل يطبق هذا بجهات الصحراء؟             بعد تولي شباب لمقاليد جماعة اباينو ،اخيرا سيتم إفراغ الشركة المستغلة لحامة أباينو             جندي يضع حدا لحياته شنقا داخل ثكنة عسكرية             الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا             عاجل..عدم انعقاد الدورة الاستثنائية لجماعة افركط بسبب تغيب الرئيس             سوء التخطيط والتنفيذ يهدر ملايين الدراهم في تطوير البنية التحتية بكليميم(صور)             خروقات وصفقات مشبوهة بالمراكز الجهوية للاستثمار،وإعفاءات تطل برأسها             الطواقم الادارية بالمؤسسات التعليمية تعمق من أزمة "أمزازي" بإعلانها الإحتجاج على الساعة الجديدة             بلطجية يسيطرون على منطقة قندهار ويفرضون إتاوات وسط غياب المراقبة             الوالي الناجم ابهي يحدد غدا الاثنين كموعد لعقد جلسة استثنائية لجماعة افركط             اتهامات من بعض سكان جماعة تكليت لعضو بالمجلس الإقليمي بكليميم بسبب             غرق مركب صيد بسواحل طانطان يحمل 12 بحارًا             الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود             الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري             رواد الفيسبوك يدشنون حملة سخرية من رئيس الحكومة العثماني بسبب الساعة الجديدة             سكان عبودة بكلميم يناشدون رئيس المنطقة الأمنية التدخل بسبب مصنع للماحيا وسط الحي             رغم تغييره للتوقيت المدرسي..تلاميذ غاضبون يطردون مدير اكاديمية العيون من مؤسستهم(فيديو)             محكمة الاستئناف تصدر حكمها ب 12سنة للصحافي بوعشرين             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

الريسوني يخلف القرضاوي على رأس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

ترامب يحذف موريتان من قائمة الدول الافريقية المستفيدة من المبادرة الامريكية لتشجيع التجارة،بسبب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

آه... يادمشق ستتحررين من استبداد عمرك لقرون عديدة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 غشت 2011 الساعة 07 : 16


بقلم  : دداي بيبوط *

 

ظلت  أجواء دمشق عربية واستمرت كذلك منذ أن فتح الشام على يد خالد بن الوليد ،ولم يستطع الغزاة تمريغ أنفها وكبريائها العربي في التراب على اختلاف أجناسهم من مغول وصليبيين وأتراك وفرنسيين .وقد ارتبط التاريخ والفكر  العربي بهذه المدينة أيما ارتباط ففيها دون الحديث وأصل للفقه الإسلامي في جميع مناحيه ، وفيها أيضا بدأت الدولة العربية الزمنية .

كانت الدولة الأموية عربية المنطلق والهياكل وتداول على حكمها  خلفاء من بني أمية بمساعدة أعوان لهم من العرب القيسية واليمنية ، وتجاوزوا في حكمهم للرعية أعراف الدولة الأسلامية حديثة العهد إلى النهل من تاريخ العرب القديم والجاهلي، فضلا عن التأثر بالفرس والروم وغيرهم .فاستحالت  الخلافة  الشورية "الديمقراطية " إلى حكم أوتوقراطي وراثي داخل سلالة معاوية بن أبي سفيان ، وخضع الفقهاء لسان الرعية آنذاك لحملة واسعة استهدفت تنظيمهم في مؤسسة رسمية تعني بالإفتاء و تخضع للبلاط ، وتسفه الخارجين عنه ، وظهرت لأول مرة مقولة الجبر والإرجاء في تحدي سافر للنصوص القطعية عبر تجاوزها أحيانا ولي أعناقها أحيانا أخرى حتى تتناسب مع أهواء الحاكم المستبد ، الذي بدأ متمسكا بأهداب الملك الزمني ، ولم يعد ذلك الخليفة الذي يخاف عثرة بغلة العراق ،واستند في حكمه إلى عشيرة ممتدة وأعوان متسلطون كالحجاج بن يوسف الثقفي  .وكان لهذا الوضع كبير أثير على فتوحات الدولة شرقا وغربا وعلى الفكر العربي الإسلامي الذي ركن إلى نوع من التحجر والتكلس المبكر الذي لازال يعاني منه إلى اليوم .

استمرت دمشق بكبريائها المعهود  فخضعت لبني العباس ومن بعدهم لأقوام أخرى أعجمية في الغالب،  إسلامية وغربية ،واستفاقت في العقد الثاني من القرن العشرين بعد أن بلغت التعبئة العربية أوجها ضد الأتراك على مشانق جمال باشا والي العثمانيين التي كانت تصطاد كل هاتف بعروبتها ، وبها ظهرت التنظيمات العربية على اختلاف روادها طائفيا ، وفي بساتينها أزهرت  نبتة العروبة التي ظهرت في الحجاز على يد الشريف حسين بن علي وأبنائه  بعد تاريخ طويل من العجمة . وفي خضم الأحداث المتسارعة مع انهيار العثمانيين ومجيء الفرنسيين أنجبت مع شقيقاتها حلب وحمص وحماه واللاذقية وجبل الدروز قادة عظام كسلطان الطرش وعبد الرحمان الشاهبندر وهاشم الأتاسي وشكيب ارسلان، وغيرهم من الذين واجهوا المستعمر الغاشم  أيما مواجهة وكان أبرزهم القائد العظيم سلطان الأطرش الدرزي الذي عف عن تقلد أي منصب في دولة الأستقلال . وقبل هنيهة من خروج الأحتلال  الحتمي ظهر الوافد الجديد الذي حاول سرقة نضال الشعب السوري من خلال التقليل من  الملاحم السابقة والتنظير للدولة والمجتمع المنشودين ، ولم يحفل هذا الوافد الجديد طيلة عقدي الأربعينات والخمسينات بتمثيلية مهمة في الجمعية الوطنية السورية فلجأ إلى الانقلاب العسكري ، وككل التنظيمات التوتاليتارية قام حزب البعث  بالجمع بين حكم الدولة  والمجتمع  والتنظير لهما ،كما نحت التماثيل لزعمائه من عائلة الأسد وأبنائه ، ولم يحيد عن نظرائه من التنظيمات" اليمينية" المرتدية لبزة الاشتراكية كالحرب  النازي  الألماني   والحزب الفاشي الأيطالي .

 أرغم البعث  السوريين  على تقبل   التبعية لنظام استثنائي حيث بدأ لأول مرة توريث الحكم الجمهوري  وبدأ البعثيون  الذين هم في الأصل عسكريون في تحدي منظري الفكر السياسي والدفاع عن انجازهم الكبير وتسفيه التجارب الإنسانية   في حكم الأمم  وبناء الدول .واستمروا في استغلال الوضع الجيوستراتيجي للدولة  لتبرير  جرائمهم ضد الشعب السوري الأعزل  عبر استغلال   وجود العدو الصهيوني والتهليل لسياسة الممانعة  التي يتبعونها والتي لم تحرر الجولان منذ 1667 والتخويف من حكم الأخوان المسلمين   والقاعدة  .وبما أن حبل الكذب قصير فإن هذه الأقاويل لم تعد تجد صدى لها بعدما وصلت مئات الآلاف من الشباب السوري إلى رشدها   ،واستيقظت على حقيقة مفادها  أنها تخضع لنظام أوتوقراطي قهري يسخر العائلة والطائفة لتمديد سطوته على السلطة والدولة . خرجت الجماهير عن بكرة أبيها في كل المداشر والقرى والمدن السورية لطرد الأستبداد والهتاف بالحرية والديمقراطية  وهي تعاني اليوم اشد المعاناة من قتل للأطفال  وهتك لأعراض النساء ومحاصرة للمدن ،ولايزال الأسد وزمرته مستمرين في ترديد أكاذيبهم المفضوحة  عن العصابات المسلحة بأسلحة غريبة ،وينتظر منهم بعد استهلاك هاته الأكاذيب  البدء في إشعال الجبهتين اللبنانية والسورية مع إسرائيل بعد أن فشلوا في إشعال الحرب الأهلية ، وهذا هو الحل الأخير  المتبقي في ظل استمرار المظاهرات واتساع نطاقها رغم الفظاعات المرتكبة في حق الأهالي العزل الذين وبعد انهيار النظام الذي بات قريبا سيسدلون الستار على 15 قرنا من الاستبداد العربي.

*  طالب باحث بمعهد البحوث والدراسات العربية  بالقاهرة

*أستاذ التعليم الثانوي  التأهيلي بوجدور

 *طالب باحث في  التاريخ



1699

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- اصبت

المتنبي الصحراوي

ايها الأخ الفاضل أريد أن أشكرك كثيرا على هذا المقال العلمي التاريخي الذي استفدت كثيرا من قرائته ولي اليقين ان مثل هذه المقالات هي التي يجب أن تقرا لأنها تضيف شيئا للفرد أكثر من المقالات السياسوية الضيقة التي تثير البغضاء بين الناس أعلن تضامني واياك مع الشب السوري العزل.

في 07 غشت 2011 الساعة 08 : 03

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- حتى لاتفشل التورات العربية

سالمين

حتى لاتفشل التورات العربية متل حركة عشرين فبراير في المغرب على قيادتها ان تنتبه الى وجود جواسيس للمخابرات المغربية محسوبين على حركة العدل والاحسان يريدون عبر مواقفهم المتطرفة جلب غضب منظمات حقوق الانسان الدولية واتارة مخاوف الدول الغربية من وصول الاسلاميين للحكم في المغرب فيسعون الى تجنيد كل امكانياتهم للقضاء على تورة عشرين فبراير علئ المناضلين الحقيقيين في حركة العدل والاحسان الايمان بان اقامة الدولة الاسلامية لابد قبله من مرحلة انتقالية تقام فيها دولة ديموفراطية على الطريقة الغربية لابد لجماعة العدل والاحسان من تقليص سقف مطابها وانا اطابها فعلا ان تعلن انها لاتريد المشاركة في المرحلة السياسية القادمة وانها ستكتفي بصفة ملاحظ وادا ارادت المشاركة في نظام حكم تقيمه حركة عشرين فبراير فعليها الاقتداء بالتجربة التركية وان تسمح متلا باستهلاك الخمور وان تسمح بعلاقات جنسية خارج الزواج وان تسمح بالعاب الياناصيب والقروض الربوية قد يقول قائل ان هدا يتناقض مع مبادئ الدين الاسلامي الدي تتخده حركة العدل والاحسان برنامجا سياسيا لها لكن الخقيقية ان على حركة العدل والاحسان ان تركز على البرامج التربوية لتربية المواطن عن طريق البرامج التعليمية والاعلامية والجمعوية لاقناعه بالتمسك بالاخلاق الاسلامية والابتعاد عن المعاصي هده الدعوة التي ستقام خلال الفترة الانتقالية التي ستطبق فيها الديموقراطية على الطريقة الغربية اي ديموقراطية حقوق الانسان والحريات الفردية ان السلطات المغربية حين تفزع الدول الغربية من وصول الاسلاميين للحكم في المغرب مخطئة فالشعوب والدول الغربية مستعدة للتعامل مع نظام حكم اسلامي في المغرب ادا كان هدا النظام الاسلامي سيضع متلا حدا للهجرة السرية وسيؤمن الامن والاستقرار في الضفة الجنوبية لحوض البحر الابيض المتوسط وكلنا نتدكر كيف رفضت الولايات المتحدة الامريكية انقلاب الجيش الجزائري على الجبهة الاسلامية للانقاد بعد فوزها في الانتخابات وساندت الولايات المتحدة حق الاسلاميين في الوصول الى الحكم واحترام رغبة الشعب الجزائري ان الشباب المغربي اليوم اصبح منبهرا بالديموقراطية الغربية واصبح يسعى الى اقامتها في بلده بما يعنية دلك من نشر الحريات الفردية وحقوق النسان داخل الدولة ان الشباب المغربي اليوم لم يعد متمسكا بالدولة الاسلامية الغامضة والتي تعاني مشاكل تطبيق حقوق الانسان والتناوب الديموقراطي ولتحقيق هده الدولة الاسلامية لابد من مرحلة انتقالية يشارك فيها الاسلاميون ويسمح فيها بالحريات الفردية متل تداول الخمور والجنس خارج الزواج وماشابهها وان تركز الحركات الاسلامية على التربية عبر الاعلام والتعليم والتوجيه الديني لبناء الدولة الاسلامية على اسس متينة

في 08 غشت 2011 الساعة 24 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



حوار مع الفنان الشاب يوسف أوتغجيجت (دكيك)

رقصة الكدرة الفرجة...و الإحتفال

حوار مع قيدوم المعطلين بإقليم كلميم السيد محمد فال خنفر

بيان" لبوجمع خرج" الناطق الرسمي لتنسيقية الحركية الواد نونية

الديمقراطية خيار وطني و إنساني لمجتمعنا المغربي في ظل المواطنة الحقة

استغلال المرضى بمستوصف جماعة تيمولاي- إقليم كليميم

آه... يادمشق ستتحررين من استبداد عمرك لقرون عديدة

بعد سنوات الأضواء والمجد والشهرة...هكذا رحـل مشاهير العالم...؟

موظف بالقسم التقني و مستشار باسرير يحولان رخص البناء و الترميم إلى أداة لاستنزاف جيوب السكان.! ؟

ثقيل الظل وخفيف الذم

آه... يادمشق ستتحررين من استبداد عمرك لقرون عديدة





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري


المغرب تستضيف قرعة تمهيدي دوري الأبطال و”الكونفيدرالية”

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.