للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         هذا موقف الزعيمان اليوسفي و ايت ايدر من دعوة الملك للمصالحة مع الجزائر             بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”             اباء واساتذة يشتكون الغياب المتكرر لمدير مجموعة مدارس تكليت بكلميم             عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!             الداخلية توقف عامل بسبب تقربه من سياسيين وفشله في حل لبلوكاج بمجلس منتخب،فهل يطبق هذا بجهات الصحراء؟             بعد تولي شباب لمقاليد جماعة اباينو ،اخيرا سيتم إفراغ الشركة المستغلة لحامة أباينو             جندي يضع حدا لحياته شنقا داخل ثكنة عسكرية             الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا             عاجل..عدم انعقاد الدورة الاستثنائية لجماعة افركط بسبب تغيب الرئيس             سوء التخطيط والتنفيذ يهدر ملايين الدراهم في تطوير البنية التحتية بكليميم(صور)             خروقات وصفقات مشبوهة بالمراكز الجهوية للاستثمار،وإعفاءات تطل برأسها             الطواقم الادارية بالمؤسسات التعليمية تعمق من أزمة "أمزازي" بإعلانها الإحتجاج على الساعة الجديدة             بلطجية يسيطرون على منطقة قندهار ويفرضون إتاوات وسط غياب المراقبة             الوالي الناجم ابهي يحدد غدا الاثنين كموعد لعقد جلسة استثنائية لجماعة افركط             اتهامات من بعض سكان جماعة تكليت لعضو بالمجلس الإقليمي بكليميم بسبب             غرق مركب صيد بسواحل طانطان يحمل 12 بحارًا             الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود             الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري             رواد الفيسبوك يدشنون حملة سخرية من رئيس الحكومة العثماني بسبب الساعة الجديدة             سكان عبودة بكلميم يناشدون رئيس المنطقة الأمنية التدخل بسبب مصنع للماحيا وسط الحي             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”

الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

الريسوني يخلف القرضاوي على رأس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

ماء طنطان تراث وتاريخ على وشك المصادرة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 غشت 2011 الساعة 42 : 02


محمد احمد الومان *

*المدير الإداري لجريدة العبور

إن  ماء طانطان بالنسبة للطنطانيين ليس فقط ماء يشرب يروي الظمأ ، بل إن ما يربطهم بالماء هو تاريخ ، تراث ، عادات وتقاليد وأي محاولة لمصادرة هذا الماء ، هي محاولة لتجريد الطنطانيين  من هويتهم وأصلهم ومفخرتهم .

فتسمية  طنطان ، عائدة إلى ما يفوق قرنا من الزمن ، والأصل في الحكاية كما يروي  الأوائل ، راجعة إلى بئر كان يسمع فيها طنين الماء فسميت بالطنيطينة ومن ثم اشتق أسم طنطان ، لتتوطد العلاقة بين من يسكن طنطان والماء ، بتراث وأصالة الشاي الصحراوي ، اللذي لا يمكن أن يصلح له شأن بدون ماء الطنطان ، فمع كل جرعة شاي يحتسيها المرء يحس بفخر الهوية والانتماء لهاته المدينة  الشامخة التي صودر منها كل شيء  واليوم يحاولون مصادرة مائها   وهويتها، لتحيا مشاريع واستثمارات يتبجحون علينا بجلبها.

نحن لسنا  ضد أي مستثمر، لكننا كأبناء لهذا القطر العريق رغم التهميش والإقصاء من حقنا أن نطرح سؤالا جوهريا ماذا يستفيد الإقليم من هاته الاستثمارات بدءا من الميناء إلى لحميدية ومدخل طنطان من جهة كلميم ؟ فما عدا تلك اليد العاملة اللتي تستغل أبشع استغلال ، مقابل دراهم معدودة ، وما عليكم سوى اعتراض إحدى البائسات أثناء ذهابهن أو عودتهن من العمل ، لتسمعوا الشهادة من أهلها ورغم الأرباح الطائلة  التي تجنى من خيرات وثروات هدا الإقليم ، فلم نسمع أبدا عن مساهمة هؤلاء المستثمرين الوافدين لا في المجال الاجتماعي ولا الرياضي ولا حتى الخيري وبالتالي فإن المستفيد الأكبر هم  أرباب المعامل و من منحناهم تسيير شؤوننا الصامتون باسمنا

إن  ماء طنطان لم ولن يكون أبدا مطية للنهب والاغتناء وإن كان هناك من يجب أن يستفيد من استغلاله فهم هذا الشباب من أبناء الإقليم اللذي لازال ينتظر من ينقده من شرك البطالة

و أي محاولة لمصادرة ماء تعسالت هي محاولة لمصادرة هوية سكان طنطان  ، وستصطدم بجدار فلادي يردد قول الشاعر أحمد مطر  ًًًً نحن من دم وماءًًًً.



5511

24






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- لبيار

محمود

اني اري ان هناك امعلمة خاسرة اسباغتها,وقلت لها هل ادلك علي تجارة مربحة ؟ اذهبي الي مدبغة ايت موسي واعلي لانهم محترفون في السباغة والدباغة,ولبيار في لبيار اين يمنع الماء اما في طنطان ان تعدوا نعم الله لن تحصوها
واقليم طانطان ذاهب في اتجاه تحلية مياه البحر والصفقة جاهزة

في 10 غشت 2011 الساعة 19 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- لصكع اللي جاء يربح من طانطان

رحماني بالصح

عند كل مناسبة الموسم يقوم الكاتب العام بمراسلة جميع الشركات المحلية والوطنية من اجل دعم الموسم ماديا

خارج عن المزانية المخصصة من وزارة الداخلية

وبالتالي يتم الاستجابة من بعض هذه الشركات

مثلا المكتب الشريف للفوسفاط بالعيون الذي توصل بنفس الرسالة برسم موسم 2010

ومن خلالها اجتمع المكتب الاداري لشركة الفوسفاط وقرر دعم الموسم ب 200000 درهم

بشرط مراسلة العمالة واخبارها بالمبلغ ومطالبتهم بتحرير مراسلة اخرى يبين رقم الحساب فيها من اجل اداع المبلغ

وهنا الطريق الذكية لنهب المبلغ

تم الجواب يحمل رقم حساب الخاص بجمعية موظفي واعوان العمالة الذي يتراسه صدري

وقد تم اداع المبلغ في حساب الجمعية بتاريخ 18.02.2010 بالخزينة العامة لطانطان ليتم سحبه يوم 22.02.2010 عبر شيك من طرف احديدو والشيك باسم الجمعية

وقام احديدو بتوقيع وصل بكتابة يده بانه تسلم المبلغ من الجمعية بدعوى ان المبلغ دخل الى حساب الجمعية بالخطاء بعد الضغط والاتفاق مع رئيس الجمعية

ما هذا الا دليل واحد من بين عشرات الادلة التي نتوفر عليها

هل تدروا لو ان المجلس الجهوي للحسابات يتوفر على هذه المعلومات لباشر عملية التفتيش انطلاقا من الجمعية واستفسارها حول هذه المبالغ من المصدر الى السحب والله كلشي امشي لحبس

يتم تخصيص كل صيف مبلغ 45 مليون لجمعية جريفين في اطار سياسة التنمية البشرية

ويتم وضع المبلغ بالكامل لصالح الجمعية ويتم سحبه بالكامل في اليوم الموالي من طرف رئيس الجمعية وتقديمه للكاتب العام وبوركبة مقابل 10.000 درهم لرئيس

عندما نريد ان نضع هؤلاء اللصوص في الفخ انطلاقا من الجمعيات

والدليل الفاضح ارقام الحسابات للجمعيات التي يستعملونها لتمرير خططهم والمبالغ المسحوبة والمصدر

وهدا ينطلق على جمعية الموسم ونفس الطريقة بين ابا حنيني والكاتب العام والى دلك من طرق النهب الدي يعتمدها بوتباعة وبلون وبوعيدة واوبركة



في 10 غشت 2011 الساعة 42 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- نحن مع الومان

باسم أحرار طنطان

نحن من دم وماء
نحن من طينة السماء
ولا تنحني السنبلة إلا إدا كانت مثقلة
حتى إدا ما انحنينا بالغنا في الإنحناء
لناري الثرى
ونزرع القنبلة أحمد مطر
فعلا هم أبناء طنطان وصف رائع وفي محله فانتطرونا أيها المفسدون وإن تعرض لك أحد يا الومان نقسم بالله ونحن في رمضان أن ننتقم لك ولن يدهب الإعتداء عليك سدى وكلهم متهم

في 10 غشت 2011 الساعة 49 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- من بيته من زجاج,,,

متتبع

يبدو انك تراجعت عن شخصياتك المرقمة الفاسدة واستنجدت بالماء ذرا للرماد في الغيون ,,, نامل في ان تعود الى خطك التحريري وتكون شخصيتك الثالثة الومان والرابغة المزليق شريكه في الارتزاق والسمسرة والتلاعب في الصفقات واشياء اخرى وخامسة عن جواسيس ومخبري سنوات السبعينات والثمانينات اتباع الحسين القبايلي في الصحراء وموريتانيا ,,,, وتواصل مع بوتسوفرة واوبركا وبوشعاب وعبدالله برشيد المرتزق وبولونات والوعبان ,,,القائمة طويلة

في 10 غشت 2011 الساعة 32 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- بداية النهب قطرة الماء

منت الطنطان

بسم الله الرحمان الرحيم وجعلنا من لماء كل شىء حي صدق الله العظيم
ابشرو يا سكان الطنطان فرحمة الله وسعت كل شىء لن يجف ماء الطنيطينة ولم توكح ابار الطنطانيون مادامت اقلامكم لم تجف ومادامت افكار وتواجدكم لن توكح فالله يخلف على الغابة ما خلف على حطابها الدي نقول ونستنكره استغلال الماء من طرف المعمل الموجود بابن خليل ومعطلي الطنطان تتفرج
اين كنتم فالاحتجاج من البداية فباي معيار اشتغل فيه من اشتغل الزبونية والمحسوبية واللي جداته في المعروف فالى متى عزائنا ان الارض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين

في 10 غشت 2011 الساعة 27 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- ستتوالى الشخصيات تباعا

الكاتب

سأحكي وستتوالى الشخصيات تحكي وتحكي ...فاكتووا على نار هادئة وأخرجوا ما في جعبكم من خبث.. لن نتراجع أو ننحني سنواصل دباغتكم وستواصلون كذبكم...احترقوا انتظارا وترقبوا فإنكم بعدد حلقات مسلسل تركي

في 10 غشت 2011 الساعة 28 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- الضرب بالحجر لا يعكر صفو الماء

طالب من الطنطان

كانت الطنطان ستسعد باحتضانها لمعمل الماء ويعود عليها هذا الإستثمار بالخير العميم خاصة من حيث عدد مناصب الشغل الي كان سيدرها لقائدة أبناء الإقليم، وكان أهل الطنطان يسكتون للمسثمر الغريب عن التراب على مضض ولو إلى حين . لكن بعض المتنمرين اللئام قرصن جل هذه المناصب وتعددت صيغ بيعها لأبناء الإقليم و غيرهم. فمنهم من اشتراها حسب حسبة قبلية مفهوم شأنها و منهم من سيصوت وجميع أهله على البائع . جميل ، لكن ماء من هذا الذي كثر اللغط بشأنه هل هو لقبيلة ما أو للأملاك المخزنية , بل أكاد أجزم أن قبيلة صحراوية سبق لها أن طالبت بحصة من هذه المناصب لأن الماء الذي يستغله المعمل المذكور منبعه سهول تملكها أو لنقل تحرثها منذ أمد طويل و لا أدري حقيقة مآل المفاوضات مع السلطة المحلية ورب المعمل حول هذا الأمر, طيب و ما هو ليس بطيب هو لماذا بضم كل منفذ إلى الطنطان معمل و كأنه أصبح لشبه المدينة حزام صناعي أنشأه غرباء عن المجال ألإثني حسب جغرافية الصحراوي الإثنية  !
لماذا إذن أسي الومان لم يتحد الرأسمال المحلي وإن كنت أكاد أجزم أن محفظة مال أحدهم قد تكون قادرة على بناء معمعل كل سنة. والسبب حسب رأيي لعدم رؤية حدوث مثل هذه المبادرات هو أن المال المنهوب لا ينفع أرضا سمح بنهبه منها و يعمر هذا الأمر كثيرا حتى يجف النبع ويكف الغرباء عن تطويقنا من كل مداخل شبه المدينة والتي هي في الحقيقة مخارجناالوحيدة إن نحن أردنا يوما ما الرحيل.
و أرحل معك نوعا ما،إلى كاب خوبي حسب الأسبان وبورت فكتوريا حسب الانجليز أو المعروفة حاليا بطرفاية، فقط لأسأل عن هؤلاء كم استطاب لهم المقام عنوة بين ظهرانينا و لماذا رحلوا ولم بعودوا حتى يذكروننا, بل لأسألهم أيضا هل كان الأمر سهلا أم عسيرا .
مهلا أخي الومان ، فمدى الرحيل يتعدى شبه المدينة ،الطرفاية، إلى نواحيها شرقا حيت بويرتو كانصادو أو سانتا كروث دلمار بكينيا حسب الأسبان أو بحيرة النعيلة و محمية اخنيفيس حسب المغرب . تالله ما هذه الأسماء التي أصبح بعضها مدخلا لقراءة تاريخ الأمازيغ  !
ويمتد بك المدى جنوب طرفاية وشمالها تطارد ومواشيك غيمة ماء و قربتك أيضا لم يبق فبها إلا قليلا .
لكنك تعود معي أخيرا إلى منطلق الرحيل وتنيخ جملك مصب الوادي لتبحث وتبحث وتجد أخيرا حزمة ماء معلب في أشكال بلاستيكية غير صالحة لاستهلاك الغنم والإبل. تالله ما أبهاهاوما أضخم المحفظة التي ستكنز عائدات استغلال عيون الماء ولن تفرح جيوب شبه المدينة إلا من باع واشترى زمن الغفلة,

تباﱠﱠ لي لم أكن أعرف بأن هذه المنطقة جد غنية بالأسماك وبقطع الثلج الحافظة لها وبالثروات من صافي الأرباح الناجمة عن استغلال شواطئها . لم تخبرني ياأخي الومان أنه سيصل يوم ترى فيه أفراد الشعب الذين كانوا يتأففون من روائح هذا السمك قد أصبحوا اليوم يلهثون هرولة إليه ولا يجدون تلك الرائحة الزكية الآن و يتحسرون على ما فات . كم منهم يملك قطعة ثلج توقعا لاصطياد سمكة أو لنتساءل ، كما يفعلون الآن ، من منهم يملك سمكا حتى يخطر له التفكير في الثلج ؟ من ؟ لم تحدثني قط عن الفوسفاط وحصد غلاته وعن كيفية التدخل للحصول على مناصب الشغل عند القائمين على أمره. لم تخبرني أيضا أن شواطئ أخفنير والطرفاية ترشح بالنفط وتحتفظ بداخلها باحتياطي يقدر ب 12 مليار برميل . لا تناور لتعتذر عن عدم إخباري بذلك وتقول أننا كنا نركب الجمال ولا نملك السيارات و محطات الوقود المتوفرة الآن . لم تخبرني عما تفعله شركة أوراسكوم مصب وادي الشبيكة هل هو مسلسل للفراعنة ممكن مشاهدته في خيام أحد القبائل. لم تقل بتاتا مادا نفعل نحن غير مشاهدتهم يفعلون بنا الأفاعيل ونحن نعتصر الألم. فلم يبق لنا سوى الذوذ عن المحروس : الأمل الجديد القادم صوبنا في طيات الربيع العربي.
لا تقل لي أنه أحيانا تحل لعنة الثروة على أبناء البلد حينما يطمع فيها الأخر أو حينما ترانا مثلا منهمكين في استهلاك قارورات الباهية وبنهم يكاد يكون مقصودا, لقد تطورت عادات الأكل والشرب لدينا ولم نتعلم بعد كيف لا يعيش رأسمال الأجنبي ولو استقر خارج مضاربنا. هانحن نركض صوب المدينة كتائه استبصر نورا, لا لا لن يعيش بيننا ولو كان في الأمر تنزيل لدستور جديد.

إنها ثقافة شبه المدينة تقطننا الأن وميتامورفوز النقلة من الخيمة إلى المنزل وفاتورة الماء الذي لا يصلح لإعداد الشاى إنه قطعا مسار طويل جدا وأنت خير العارفين بأن القوافل لا تسير إلا إذا أمنت اقتصاديا. هل سنير في موكب من السيارات الفخمة أم نكتفي فقط بنوق حملت بهوادج أوتوماتيكية السقف لها مكيفات الهواء ومرتبطة بالأنترنيت وتحترم مدونة السير ؟
و قبل أن نحط الركاب فى المدينة و قبل أن يناخ لنا جمل أو ناقة أو تركن لنا فيها سيارة، يجب علينا تنظيف شبه المدينة بمباركة حركة النظاف أغنياء النفس وأصحاب الكبدة على الطنطان وليس قطعابمشاركة أولاد بونظيف .
لم تخبرني أيضا بأنه بعد مغادرة بعض أولاد الشعب أو بعبارة جلموس أبناء الشغب لشبه المدينة سيأتي يوم فيه يعودون وربما دون تذكرة كما ذهبوا فوق الماء الذي سخر لهم بالأمس . وسيكون للماء لون ومذاق أخر حين يعودون, أليس كذلك؟
10 غشت ، في الطنطان التي لا يحلى لهم فبها المقام

في 10 غشت 2011 الساعة 14 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- سرقة الملك العام ماء طانطان نمودجا

حما

ماء طانطان هو ملك للساكنة لانه في كل القوانين والاعراف الدولية سواء كان مصدرها الدين او القانون الوضعي فان الماء ملك للانسانية بالتالى فالاستغلال قصد المنفعة العامة معهود للدولة لوحدها حيث الامن المائى يسمو فوق كل المصالح على اعتبار كجلك ان جل النزعات والحروب التي عانت منها الانسانية جمعى كان للماء فيها دور كبير وحاسم.
فعلى المستوى المحلي فقبل ضهور الدولة الحديثة كان المجتمع عبارة عن قبائل وعشائر وكان التماسك الاجتماعى والتعايش بين الناس رهين بمساالة التوزيع العادل للماء خصوصا في المناطق التي كانت تعرف استقرار السكان بسبب النشاط الفلاحى وهناك قوانين عرفية ابتدعت هده المجتمعات كالية للضبط المجتمع والحفاض على الاستقرار من خلال توزيع الماء بشكل علاقنى وعادل وبدالك استطاعت هده المجتمعات الى ان تحاقض على تماسكها واستمراريتها لدرجة ان الدولة الحديثة لم تستطيع ان تقفز على هده الاعراف وبالتالى الاجهاز على الحقوق الاجتماعية على راسها الماء

ففى عهج الاغريق واليونان ان لم اقول الحضارة الفرعونية كانت مبنية اساس على معيار هده المادة الحيوية وقد قال فيها هيرودوت ان مصر هيبة النيل .وكان الفراعنة يستعملون الماء كادة عقاب في وجه السكان ادا ما حصل ما من شانه ان يضعف ولائهم لفرعون .
فالفوجع والماسى التى مست الانسانية كان للماء فيها نصيب الاسد فمصر قد تشعل حربا بلا هوادة ولا سابق اندر ضد اية دولة يمر منها نهر النيل ادا ما حاولت ان تستغل بشكل منفرد وبسرية مياه النيل بناء سد مثلا كما وقع مع العراق وسوريا حيث في السنوات الاخيرة من عمر نضام صدام قامت تركيا فبنت سد على نهر الفرات بتواطء مع الغرب فقللت منسوب المياه حصة العراق وسوريا وهدين الدولتين مهددتين مستقبلا بسبب شح مفرط للمياه

ان لاستثمار المزعوم في طانطان عن طريق سرقة مياهه وتفويتها للشركة دات سمعة سيئة في المغرب حيت اعترضت عليها في العديد من المناطق الساكنة ومنعوها من سرقة مياههم حال نب سميم باقليم ازرو فهد العمل جزء من مشروع كبير يستهدف تهجير ساكنة طانطان مستقبلا للتحكم في الخريطة الجيو انتخابية مدا ستستفيد مدينة طانطان من هدا المشروع هل هومشروع مدر للدخل وللفرص العمل بالاقليم اعتقد جازما انا طانطان ستصبح في خبر كان قي القريب العاجل بسبب هدا الاجرام الانساني اسمه سرقة ماء طانطان


في 11 غشت 2011 الساعة 21 : 03

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- ماء طانطان وفتيات طنيطينة

لحبيب.و


المرجو من الاخ احمد الومان تخصيص حلقات لمثل هؤلاء ....صاحبنا موجود الان بالطانطان يشبه يحيا الفخراني رغم قبح شكله اسمه غريب شكله عجيب كان يلقب بشيان برجي ولازال الكلب الصلوقي مند ايام ثانوية محمد الخامس ...قبليا من رعاع عرش شرفاء داود وعبد الله يحب الشيشة تعرض للخيانة من أقرب المقربين وفي منزل أو تشابولة بزنقة تحمل اسم احد الشهداء _كان يقود سيارة حمراء يتسول البنزين وهوا من اشباح موظفي السمارة تخصص _داكتيلوا. رقمه اخضر يبدا. برقمين رسميين .ثم واحد وعشرون ثم تسعة وثمانون..
يعيب عليه الزبناء ضعف الجودة و تردد السيفيلس و البرد يكره التعامل مع ابناء طانطان خوفا من الفضيحة يصور فتيات الاقليم عاريات باش يخدم بيهم ويهددهم علاقته مع كمور جيدة.
ذمتها في سوق نخاسة لا يتعدى سقف المزايدة فيه 200 درهم قد يستفيد منها البعض مقابل راس ثاني.
مشيتها مثل البوصييحة يعب عليه انها لاتتعامل جيدا مع بنات الاقليم وتجلب لهم فتيات بريمي.


في 11 غشت 2011 الساعة 27 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- اعلاش عينو فباحنيني؟

فاهم

فبعدأن كان الشخصية الثانية في هرطقات هذا النرجسي، و الآن يطرح موضوع مشكل الماء بطانطان في إحاءة منه لمعمل باهية على تراب جماعة ابن خليل ورئيسهاذاك اللعاك أديال اباحنيني . كل هذا لانه متأثر بمساره السياسي و الاجتماعي، و يرى أنه نموذجه المثالي اجتماعيا. لكن قبل ذلك فلا ننسى انه وجه للقراء استعطاف لعدم ذكر عائلته بعدما توصل الى معرفة ان التاريخ لا ينسى وأن الاشخاص اليوم بنوا على أساس بالامس، و لكل أمسه العائلي. ومن بعد ذلك اضاف تعريفا لنفسه أنه مدير جريدة، لكن بعد سؤال أهل طانطان تبين أنها مجهولة أو بالاحرى لا يقرأها أحد، فحاول جعل هذه الصفحات بديلا عن صفحات جريدته.
لكن ما يعجبني حقيقة هو تصنعه في البحث عن كلمات و معاني دالة، للوصول الى نسج مقال رنان.

في 11 غشت 2011 الساعة 29 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


11- الحق في الماء الحق في الحياة

حما

هناك عدد كبير من الدول تدرج في مجال سياساستها الاجتماعية المسالة المائية حيث هناك من تكرس المجانية كحالة جنوب افريقيا وحفاضا على هده الثروة الثمينة من الاستغلال البشع والمفرط فقد خصصت في جنوب افريقيا الدولة لكل مواطن امتار مكعبة من المياه محدده لا تستخلص من العداد في حين ان دول اخري تدرجه ضمن المواد الاساسية المدعمة ويتكلف صندوق المقاصة بتغطية التكاليف.
في المغرب شىء غريب وعجيب السحاب ديال مولانا والسدود تمت بنائها بمال الشعب مخصصة للسقى ارضى الاقطاعيين ومصاصى الدماء وملاعيب الكولف في حين ملايين الفلاحينالكادحين صغار الملاكين والخماسة والرباعة هجروا اراضيهم بسبب غلاء فواتير المياه للمكتب الجهوي للاستفقار الفلاحيوبسبب كدلك سياسة التعطيش الممنهجة ان شح المياه قد عجل بهجراة ملايين الفلاحين نحو المدن احزمة البؤس او مايسمى بكريانات دالك المشكل العويص الدي لم تستطيع الدولة القضاء عليه ادا تبين ان هده الاحزمة هي خزانات انتخابية وبالتالي مشروع مدن بدون صفيح باء بالفشل لان ليس هناك سياسة واضحة والمشكل في الاساس يعود الى الماء لو ان القروييون يستفدون من الماء بشكل صحيح لما هاجر الناس نحو المد صحيح ان الجفاف كان له اثر سلبيى ولكن الخطير في كل هدا هي سياسة تعطيش مناطق بكاملها لاسباب سياسية محضة فالاطلس تم اخماد تمردات احفاد المجاهدين ليس باستعمال القوة من طرف المخزن ولكن باستعمال المفرط لورقة الماء لادعان. ادا طانطان ستدخل مرحلة ربما لاقدر الله ستكون دقت الكاو

في 11 غشت 2011 الساعة 50 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


12- شكون سامعكم

بومكوتي

فين ما يفضح شي كاتب شي شفار وما يلكاو باش يدافعو عليه كولو راه عينو فيه والله واخ يهدر فيهم نبي حتى يسخرو الليهدر فيه داك الشي علاش طنطان ديم اللور ولكن شكون سامعكم مفروشين

في 11 غشت 2011 الساعة 05 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


13- LE DROIT D'ACCES A L'EAU EST UN DROIT DE LA VIE

HAMMA

هناك عدد كبير من الدول تدرج في مجال سياساستها الاجتماعية المسالة المائية حيث هناك من تكرس المجانية كحالة جنوب افريقيا وحفاضا على هده الثروة الثمينة من الاستغلال البشع والمفرط فقد خصصت في جنوب افريقيا الدولة لكل مواطن امتار مكعبة من المياه محدده لا تستخلص من العداد في حين ان دول اخري تدرجه ضمن المواد الاساسية المدعمة ويتكلف صندوق المقاصة بتغطية التكاليف.
في المغرب شىء غريب وعجيب السحاب ديال مولانا والسدود تمت بنائها بمال الشعب مخصصة للسقى ارضى الاقطاعيين ومصاصى الدماء وملاعيب الكولف في حين ملايين الفلاحينالكادحين صغار الملاكين والخماسة والرباعة هجروا اراضيهم بسبب غلاء فواتير المياه للمكتب الجهوي للاستفقار الفلاحيوبسبب كدلك سياسة التعطيش الممنهجة ان شح المياه قد عجل بهجراة ملايين الفلاحين نحو المدن احزمة البؤس او مايسمى بكريانات دالك المشكل العويص الدي لم تستطيع الدولة القضاء عليه ادا تبين ان هده الاحزمة هي خزانات انتخابية وبالتالي مشروع مدن بدون صفيح باء بالفشل لان ليس هناك سياسة واضحة والمشكل في الاساس يعود الى الماء لو ان القروييون يستفدون من الماء بشكل صحيح لما هاجر الناس نحو المد صحيح ان الجفاف كان له اثر سلبيى ولكن الخطير في كل هدا هي سياسة تعطيش او تلويث  )واد ملوية وام الربيع  )مناطق بكاملها لاسباب سياسية محضة فالاطلس تم اخماد تمردات احفاد المجاهدين ليس باستعمال القوة من طرف المخزن ولكن باستعمال المفرط لورقة الماء لادعان. ادا طانطان ستدخل مرحلة ربما لاقدر الله ستكون دقت الكاو

في 11 غشت 2011 الساعة 26 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


14- معك يا محمد أحمد الومان

طنطاوي

لماذا لا تدعون كتاب هذا الملحق يكتبون دون إنتقادات لهم و لذويهم؟ دعوهم يطلعوا ساكنة الطنطان على ما سيحل بهم في فترة ما بعد الإنتخابات القادمة.لن أقف ضد رغبة أي مواطن أو مصوت .فلك كامل الحق أخي أختي أن تصوتوا على مرشحكم.لكن لا ترهقوا أنفسكم بسبهم كلما سنحت لكم الفرصة و أنتم من أوصلهم إلى ما هم فيه؟؟فما هم سعداء إلا في نظركم ونظر من يفكر بطريقتكم؟فهيا يا شباب طانطان إبدؤوا التغيير من بيوتكم ليشمل بعدها جيرانكم وجميع أهليكم.وبعدها ترون النتيجة في من سينجح يوم تصويتكم؟؟؟ في الأخير أعتذر عن رداءة التعبير وذالك ناتج عن بعدي عن الكتابة و المطالعة..

في 11 غشت 2011 الساعة 06 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


15- Les budgetivores

من أهل الطنطان

مايحز في النفس هو أن هذه المدينة الغاليةـ ما عندها ازهرـ فمنذأوخر السبعينات وهي تتصدر قائمة المدن المهمشة و المنسية وكان القدر أراد لها أن تصنف من طرف المخزن كنقطة سوداء,أو أن ـالصفوة من أبنائهاـ  (المنتخبين )كانويخشون عليها من التغييرالذي يمكن أن يغير خلتها الأصلية فتفقد بذلك هويتها ’ لذلك كانوا جد حرصين على التصدي لكل مايمكن أن يغير حالها وقبلوا بتغيير احوالهم’ قخافو علي مدينتهم من السمنة و أثروها لأنفسهم ’ فتباروا وأبدعوا في فن اسمه: خلق المقاولات الوهمبة و ابتكار المشاريع التي لاتمنح الشغل ’وكل هذ من أجل الفوز ب’لقمةمن الميزانية’ لذلك حق لكل واحد منهم أن يفوز بالتسمية:ميزانتي:budgetivore  (يتغذى على الميزانية )

في 12 غشت 2011 الساعة 34 : 05

أبلغ عن تعليق غير لائق


16- الله يحفط

أبن طانطان

حسبي الله و نعم الوكيل

في 12 غشت 2011 الساعة 22 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


17- و يتبع عشرة للدشرة ما كل ما خسر

صحراوي ولد الطنطان

وشتلا عند الطنطان؟ مشات كاملة
يلاه ضربتكم الفيقة هذا من التهميش من 1991 لان مدينتكم مركت منها الثورة و انتوم مزلتو عاش المغريب عاش المغريب و كومو شوفو الرجالة شتعدل فالعيون

في 12 غشت 2011 الساعة 03 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


18- الى صاحب التعليق رقم 17

حما

كلامك يا اخي غير دقيق وعلى مايبدو انك شيئ ما اندفاعى فالتهميش بعود اصله الى مطلع الستيتنيات من القرن الماضى حينما اجهز المغرب على المقاومة وجيش التحرير اسئل ابائك واجدادك عن مايسمى فى قاموس اهل الصحراء التريفيزة واكسير المكازة في الطنطان سنة1959 مباشرة بشهور قليلة بعد ما سمى بمؤتمر بوخشيبة واكنت الكعكعة من نصيب بوعيدة اعلى عين عامل على اقليم طرفاية حيث مقر العمالم كان متواجد فى الطنطان تحديدا مقر الدرك القديم الدي يوجد وراء الموستوصف ومن دوراءه تعاقب على تسير شوؤن العمالة كعمال مجموعة من ضباض الجيش اولهم الكبيتان بابا الى حدود 1975 عين اول عامل مدين قادم من جهاز الامن الوطنى هو محمد عازمى ونزيد انوضح لك اكثر فان الجنرال اوفقير كان دائم التردد على طانطان الى ان توفي سنة 1972 فكيف تريد لاقليم تعاقب على تسيريه العسكر ورجالات الامن يعنى كيف تتوقع مصيره ان طانطان كانت منطقة عسكرية بامتياز تعيش تحت حالة الاستثناء نتمنى من كتاب المقالات ان يزكزوا اهتمامهم على تاريخ هده المنقة المجاهدة التى ضاق اباؤنا فيها وابناءنا مرارة السجون والتشرد والنسيان والمنافى وبه وجب الاعلام والسلام

في 13 غشت 2011 الساعة 34 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


19- الي الأخ حما صاحب التعليق رقم 18

من أهل الطنطان

كلامك باأخي عن تاريخ المدينة, ومن تعاقب علي حكمها و ماعاناه أهلها,صحيح وجد معقول وغير خاف علي أحد’ لكن ما يهمنا هنا هو منذ أن بدأ أبناء المدينة يتولون ادارة الشأن المحلي قيها (مطلع الثمانينات ) ماذاتغير حتي الأن؟
ماذا أضافوا لها؟ بل بالأحري مذا فعلوا من أجل انقاذها من الضياع؟ سوي أنهم يتهافتون علي نهب خبراتها,ويتأمرون علي ثهميشهاوبتسابقون من أجل تقسيم مبزانيتها’ لذالك سميتهم:les budgetivores .
هنا نتساءل: ألا يقول يوماهؤلاء, كفانا, يجب أن نلتفت البوم الي حال مدينتنا ألا تأخذهم الغيرة ولو مرة علي مدينتهم:  (لحمة ماتغير توكلها النار )
فكيف أذا نلقي باللوم علي عامل الاقليم’ وماهو الا شخص غريب يرى أبناء المنطقة لاتهمهم مصلحتها كما قال لهم عامل سابق: تمنيت لو أن أحدا من المنتخبين أتاني ليناقش معي مشكلا من المشاكل التي تتخبط فيها المدينة’ بل بالعكس لا يأتيني أحدهم الا وفي يده طلب بقعة أرضية.

في 14 غشت 2011 الساعة 41 : 03

أبلغ عن تعليق غير لائق


20- الى صاحب التعليق رقم 18

حما

اولا اشكرك اخى على اهتمامك بمشاكل هده المدينة وعلى غيرتك عليها .


القول ان تاريخ معروف وغير خاف على احد هدا كلام غير دقيق.

وحتى لا اتهم باننى اطبل لجهة ما فانا رافض اصلا لقواعد العبة ولم يسبق لى بتات ان ادلىت بصوتى في اي استحقاق كان هدا من جهة ومن جهة اخرى لاتنسى ان حقبة الثمانينات كانت من احلك سنوات الرصاص .
فاتدكر المجالس المنتخبة كيفاش كانت لادياجي فالعمالة تطبخهم على نار هادئة .ففى حقبة الثمانينات كانت الداخلية تزور الانتخابات وتفبرك المجالس بالعلالى .
وحيث ان النخب التى كانت متواجدة في تلك الفترة نخب اعيانية مهترىئة ورتهنة للمخزن فكان المخزن في حاجة ماسة لهده النخب من اجل تاثيث المشهد السياسي وسويق ديمقارطية العام زين .غير انه سيتضح في ما بعد ان غالبية هده المجالس تضم فئات على قدر متواضع من الوعى والمعرفة وكانت الجماعات والغرف تعانى كثيرا من تحجر سلكة الوصاية اد جل العمال الدين تعاقبو علع تسير العمالة كانت المجالس يسيل لعابهم لعابهم تاشفارت بالعلالى وكل من حاول ان ايدير فيها بانه جدي ويريد ان يخدم البلاد يشرونها له .

المشكل في طانطان هو ان المنتخبين بعضهم وصل به الجشع والتشرتيت الى ان اصبح ياخد حلاوات صغيرة من الموضفين و الترامي على املاك الناس مع العلم ان الملكية مقدسة. فالموضفين وضعيتهم كانت تحت رحمة المنتخب يعني هنا الموضف هو عبد عند المنتخب .

pour ce qui des budgétivores. je vous rassure que la ou il y a une administration existe des budgétivores. cette frange dépravante est épauplé par d'autres qui sont subordonnées allusion faites aux petites insectes qui se nourrissent des bribes  (الفتات ( POT DE VIN ETC
شكرا لك اخي على انتباهك

في 14 غشت 2011 الساعة 07 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


21- نريد أن نناقش ونستفيد

طنيطينة

من التعليقات الأخيرة نعم الان يمكن ان نقول بأن الردود بدأت تناقش بجدية و احترام الاخر رغم الإختلاف مشكورين من أهل الطنطان وحماو طالب من الطنطان

في 14 غشت 2011 الساعة 20 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


22- خاصنا تغيير ملموس .

x m.

خاصنا تغيير ملموس .وإلا الجهاد في سبيل الله والشهادة يقينا في الجردان مدير الديوان والكاتب العام والباشا الدي ينخر أنفاسه النتنة المتبقية والسيد غلام العمالة المحترم جدا بوركبة مدير الشؤون الاجتماعية .لنقف جميعنا وقفة اجلال واكرام اعترافا لما قدمه لنا هؤلاء الرجال العضماء لمدينة طانطان الصامدة وأهلها الابرار من هدا المنبر نطالب الرباط ان تعطيهم أوسمة من درجة فرسان بواسل لاخلاصهم وتفانيهم في خدمة البلاد والعباد .إخواني إلا خلاو ليكم هاد المخلوقات الاوكسجين ماتكولها لحد.

في 14 غشت 2011 الساعة 58 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


23- الرحيل فوق الماء بحثا عن الجمل وما حمل من الربيع العربي

طالب من الطنطان

الرحيل أوالحركة بركة والتصفية بسيدهم ماء حرازم. تصور معي كم من قوارير الماء سيلزمنا لتصفية شبه المدينة الطنطان مما علق بهامن تخت البشر. لا تقل لي أن فيهم من يصلي ويصوم قي الصيف عطشانا جوعانا وأن المسجد خاصته فيه كان عرشه على الماء .المسلمون وماأدراك من هم, لا يهم، المهم أن الماء قد هزنا بعد أن مخظناواسلاف أسلافنا في مفاوز الصحراء بحتا عنه لنكف عن الرحيل.
لا تقل إنهم سمحوا هذا الصيف لأهل السمارة بنصب الخيام في الشاطئ لتنتعش أبدانهم من حرقة قلة الماء ويتبخر ما في أدمغتهم و أفئدتهم من حب للتراب والماء معا لتعود حمولتهم إلينا قطرات ماء فصل الشتاء القادم تتم تعبئتها في معمل جماعة بن خليل, حتى إسم الجاعة يرمز إلى الماء سبحان الله وماأروعك يا وادي بن خليل خاصرة الطنطان وأنت تحتضن قاربك الإسمنتي وهو يمخرك أو يسرق من تموجاتك سبيلا إلى ألإرتواء لا إنه ينهب من جسدك قطعة يمارس عليها وجوده بالقوة,
لا تقل لي أن الماء لم يعد لي لأن ذلك يعني لي الكثير من الرحيل عن شبه المدينة الطنيطينة, فعلا لن يغادر أحدكم وسنستعيد الماء والوادي الربيع الفادم إلينا.
أتمنى أن يحلى ويطيب لنا المقام في الطنطان أمدا طويلا أن يبتسم حظناالمظلم على ما يبدو طويلا طويلا .

إهداء إلى الطنيطينة صاحب التعقيب رقم 21

في 14 غشت 2011 الساعة 46 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


24- مكرهاً اخاك لا بطل

زهرة رمال طانطان

الماء ولا شئ غير الماء كان السبب الرئيسي وراء الوقفة التي شهدتها عدة أحياء بمدينة طانطان و بالظبط في التقاطع الطرقي "لدوار العسكر" مساء يوم السبت 21 يوليوز , حيث إحتجت الساكنة على إنقطاع الماء بشكل مستمر لاكثر من 48 ساعة في فترة يشهدها فيها الاقليم إرتفاع مهول لدرجات الحراراة و التي تجاوزت ظهيرة يوم السبت 44 درجة ,نساء و رجال و شباب دوار العسكر و حي ما يعرف بالخميس و بعض ساكنة حي الطنطان الاحمر وقفوا من اجل التنديد و مطالبة السلطات بإيجاد حل لهذا المشكل الذي تعيشه المدينة ,ويعزى هذا المشكل إلى إنقطاع الربط المائي بين طانطان و كلميم في نقطة "خنيك لحمام " حسب ماصرح به احد المواطنين للصحراء الان , اما السلطات من جهتها فقد اكدت على انها ستوفر الليلة شاحنات صهريجية مجانا لسكان الاحياء المتضررة من اجل التزود بإكسير الحياة في إنتظار إصلاح العطب , الشي الذي لم يؤفر إلى حدود كتابة هذه الاسطر .

لتذكير فقط فإن مدينة الطانطان تنام على فرشة مائية تعود إلى الاف السنين لم يستغلها المكتب الوطني للماء الصالح لشرب في حين تستغلها شركة خاصة من اجل تعبئة قوارير المياه التي اصبحت بها تغطي الجهة الجنوبية بشكل عام من مراكش شمالا وحتى الداخلة جنوبا ,اما ساكنة طانطان فتعيش تحت حر الشمس اللافح و رمض رمضان و جفاف الصنابير ليضاف مشكل قلة المياه إلى كثرة المشاكل الاجتماعية و الاقتصادية التي تتخبط فيها مدينة الطنطان ..مقال منقول عن العبور

في 22 يوليوز 2012 الساعة 23 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



مهاجروا أوروبا الإفريقية

استنفار أمني غير مسبوق بطانطان بعد سرقة سيارة «المختبر العمومي»

لأول مرة في المغرب : ترقية 24 عون سلطة على صعيد إقليم كلميم

ملف مخيم النازحين بالعيون يصل إلى النفق المسدود

الجمل و الجمال

تحقيق (جريدة الوطن الان) حول أحداث العيون الأخيرة

ممرضة كادت تقتل وليدا في بوجدور

موسم طانطان...بأي حال عدت يا موسم

تونس، مصر...من تاريخ الرؤساء إلى تاريخ الشعوب

الإعلان عن تأسيس مجلس الشباب الصحراوي كبديل عن فشل الكوركاس

ماء طنطان تراث وتاريخ على وشك المصادرة

افتتاح فعاليات موسم طانطان بحضور شخصيات وازنة





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري


المغرب تستضيف قرعة تمهيدي دوري الأبطال و”الكونفيدرالية”

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.