للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         جلسة خمر تنتهي بمقتل شاب في عقده الثاني ببوجدور             سحب الثقة يتهدد رئيس جماعة افركط الداهوز بسبب..(وثائق)             غرق شاب بواد الساقية بالعيون             وزارة الداخلية تنذر جماعات محلية امتنعت عن تنفيذ أحكام قضائية             زلزال ملكي جديد يتهدد واليا كليميم وادنون والداخلة واد الذهب             نشرة إنذارية..أمطار عاصفية بعدد من الاقاليم منها كليميم والسمارة وافني وطاطا             تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب             بالصور تسرب مياه من نافورة بشارع محمد السادس بكليميم تتسبب في ارتباك             الحكومة تحدد تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ،ونشطاء يدعون للإحتجاج امام البرلمان             المدير الإقليمي للتعليم بكليميم يذعن للضغوط ويتراجع عن الغاء التكليفات المشبوهة             الداخلة:العثور على وادنوني متوفي في ظروف غامضة             من يحمي الفساد في جهات الصحراء الثلاث ؟             بالفيديو:وزير التجهيز والنقل اعمارة يؤكد على ربط طرفاية بجزر الكناري و إحداث..             مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته             وزير العدل يوافق على تمديد اجال تقديم طلبات ضحايا انفجار الألغام             الدرك يعتقل سائق سيارة رباعية الدفع محملة بالمازوط ويصادر محتواها             فوائد القهوة وقهوة البرتقال             بالفيديو..قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع وهذه مطالبهم             وزير التجهيز عمارة يصل بوجدور لإطفاء غضب السكان من انقطاع الكهرباء لأكثر من اسبوع             وزير الداخلية يدعو رؤساء المجالس المنتخبة إلى تسوية الأحكام الصادرة ضد مجالسهم خلال ميزانية2019             قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع            سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع


سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

هام للتلاميذ وأولياءهم:الدراسة تنطلق فعليا بجميع الأسلاك يوم الأربعاء المقبل 5شتنبر

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

النكتة السياسيىة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 غشت 2011 الساعة 40 : 15


ذ.مولاي نصر الله البوعيشي


         عبر الكثير من المفكرين عن رأيهم بأن النكتة السياسية سلاح الجمهور المحروم من حرية النقد والتعبير   ،  وهي بمثابة ( هتاف الصامتين) . وهي مرتبطة برأي الناس وبأحداث معينة وأشخاص معينين. ودائماً هي وسيلة التعبير الرئيسية ولسان الحال عندما يعاني الشعب من الكبت والقهر السياسي والاجتماعي والاقتصادي و هي محاولة لقهر القهر.

       ويعتبر البعض  النكتة السياسية تعبيرا عن قرار سياسي أو مشروع سياسي غير مرغوب به لدى الجماهير .وهي تعبير  عن القهر و الهزيمة و عدم الرضي و السخط  على الأوضاع بطريقة ضاحكة.ولها  دور كبير في الصحة النفسية للإنسان لانها تعطيه الاحساس بالانتصار على الموقف الذي لم يستطع التغلب عليه في الواقع حتى لو كان هذا الإحساس بالانتصار وهميا،

           وإبان  الاحتلال الأجنبي كانت النكتة السلاح السري الهدام الذي استخدمته الشعوب المستعمرة  ضد الغزاة وقوى الاحتلال. كانت المخرب الذي خرق قصور الحكام، واقتحم حصون الطغاة، فأقلق راحتهم وملأ قلوبهم رعبا . وهي سلاح بدون ترخيص. و ذكر جورج ارويل، مؤلف أعظم حكاية ساخرة «حقل الحيوانات»، "أن النكتة هي ثورة صغيرة." لأننا محاصرون بالعديد من المشكلات فلابد من نكتة سياسية تأخذنا نحو الضحك باعتباره فعلاً سياسياً يجعلنا نضحك على خيبتنا حسب تعبير الراحل أبو علي ياسين «نعم نحن لا نضحك على أشياء جميلة في حياتنا بقدر ما نضحك على الظلام الذي يلفنا». ‏

 و النكتة، كلمات قصيرة ومركزة ولها معنى وأهم ما فيها انها مضحكة،

        و من الملاحظات الجديرة  التي يمكن تسجيلها شيوع النكتة في مجتمعنا بنسبة كبيرة.  وانتشارها  بطريقة تدعو للدهشة.   وتعود  مجتمعنا  على صناعة النكت على كل شيء، حيث لا يكاد حدث مهم يقع إلا وتسابقه نكتة أو نكت عديدة، أيا كان هذا الحدث، اجتماعياً أو سياسيا أو دينيا أو ثقافيا. ولا أظن أن هذه الظاهرة تم رصدها إحصائيا أو عبر دراسة علمية.

        وإنّ دراسة هذه النكت من شأنها أن تكشف لنا عن أهم تطلعات المجتمع  المغربي  ورغباته و انتقاداته أو بمعنى آخر يمكن للنكت السياسية و الشعبية المنتشرة في المجتمع  المغربي  ان تكشف لنا عن نوعية التفاعل والعلاقات التي تربط المواطن  المغربي  بذاته و بالآخرين و جملة الإنتقادات الكاريكاتورية  الموجهة لهما، كما تلعب تلك النكت العديد من الوظائف كالتسلية و التواصل و النقد و المحافظة على التوازن الاجتماعي و... وتجسد مختلف التراتبات و الصراعات الاجتماعية والثقافية و السياسية التي تعيشها البلاد.

      و شكلت النكتة  السساسية سلاحا فتاكا و مضادا ،في مختلف مراحل الصراع على السلطة بالمغرب، وكان العديد من القادة السياسيين والمسؤولين الكبار يخشون النكتة، وقد أكد أكثر من مصدر أن الملك الراحل الحسن الثاني، كان شديد الاهتمام بالتعرف على النكتة السائدة، سيما ما يطلق عليه شخصيا.

        و تبقى النكتة،  ساخرة، سريعة النفاذ، تغني الواحدة منها عن مقال كامل أو خطبة نقدية مطولة أو شروح مسهبة متغلغلة للمواقف، فهي في ذاتها موقف صاغه عقل جماعي مجهول بمفردات بسيطة نسيجها المفارقات المكثفة التي تنطق بها وقائع حياة كل يوم.

 و تمثل التعابير الرمزية و المخزون الثقافي المجتمعي إحدى الركائز الأساسية لفهم المجتمعات و الجماعات الإنسانية ودراستها، فمن جهة يمكن اعتبارها مرآة صادقة لما تحمله من قيم و معتقدات و ممارسات. . و من جهة أخرى تكشف بطريقة مباشرة أو غير مباشرة عن الجوانب الخفية و الحقيقية للمجتمع المدروس سواء أكانت في شكل مواقف أو تطلعات أو رغبات مكبوتة أو. . و ذلك لتوفر عناصر التلقائية و الدلالية للتعابير و الرموز الثقافية وخاصة لارتباطها بالواقع الاجتماعي و المعيش اليومي. و في هذا الإطار تتنزل " النكت السياسية و الشعبية " كإحدى أهم تلك التعابير الثقافية المنتشرة في المجتمع وأبرزها متزامنة مع مختلف المراحل التاريخية التي مر بها. وبالتالي فإنّ دراسة هذه النكت من شأنها أن تكشف لنا عن أهم تطلعات المجتمع ورغباته و انتقاداته أو بمعنى آخر يمكن للنكت السياسية و الشعبية المنتشرة في المجتمع ان تكشف لنا عن نوعية التفاعل والعلاقات التي تربط المواطن بذاته و بالآخرين و جملة الإنتقادات الكاريكاتورية الموجهة لهما، كما تلعب تلك النكت العديد من الوظائف كالتسلية و التواصل و النقد و المحافظة على التوازن الاجتماعي و. . وتجسد مختلف التراتبات و الصراعات الاجتماعية والثقافية و السياسية التي تعيشها البلاد. والواقع أن التصوّرات الذهنية في عقول البشر بعضها عام مشترك يتفق عليه عدد كبير من الناس في مختلف الثقافات، وبعضها خاص بثقافة معينة قد لا يوجد بالصيغة نفسها في ثقافات أخرى. ويمكن القول بأن التصوّرات التي تتخذ صيغة نمطية تتكرر بشكل عفوي ومتواتر في أذهان يغلب عليها أن لها صفات معينة يمكن حصرها سواء فيما يتعلق بتصوراتهم عن الكون وتفسيره، أو عن الناس وتعاملاتهم، أوعن الأشياء الحسية والمجردة، أو عن العلاقات المدركة أو المتخيلة، أو عن السلوك الذي يأخذ له حيزًا في المكان أو ذلك الذي يأخذ موضعه في الذهن، أوعن الحركة الشاهدة أوالغائبة. وتعدّ النكتة من المرشّحات العمليّة/الإجرائية التي يمكن استنباط تلك التصورات من خلالها؛ ذلك أن النكتة في الغالب تبرز بشكل عفوي ومباشر وتخلو من التكلّف، دون أن يعني ذلك أنها بدون دافع أو هدف. وهذه سمة تجعل النكتة تحمل لنا قيم المجتمع وثقافته بشكل يقترب من درجة النقاء كونها تعرض علينا ماتخفيه الثقافة الرسمية من قيم أو تحيزات سلبية. يضاف إلى ذلك أن النكتة تكشف عن الوعي الشعبي المدرك للتصورات والمعتقدات، وفي الوقت نفسه نستطيع التعرف من خلالها على النظام غير الواعي الذي تسير عليه ثقافة الناس ب "النسق الثقافي" . ومن أبرز التصوّرات النمطية التي تعتمد عليها النكتة المدونة هو الاتّكاء على التفرقة بين عنصرين أو أكثر، كالتفرقة الجنسية: بين الرجل والمرأة، والتفرقة الطبقية: بين البدوي والحضري، أو التفرقة الاجتماعية: بين القروي والمتمدّن؛ أو التفرقة في الانتماء القبلي: بين القبلي ومن لاقبيلة له؛ أو التفرقة في الانتماء الجغرافي: أو التفرقة الثقافية: بين المتعلم وبين العامي النكتة هي محاولة لقهر. القهر . وهي هتاف الصامتين. وهي نزهة المقهور.
هناك من الكتب مثل (أخبار الحمقا والمغفلين) لأبي الفرج بن الجوزي وكتاب البخلاء (للجاحظ) والشخصية المشهورة (جحا) وغيرهم فإنما يدل ذلك على أن الطرفة قديمة وليست مستحدثة، وتحكي دائماً واقعاً إما سياسياً أو اجتماعياً أو اقتصادياً. وهي تحاكي معاناة أو حالة مزاجية للشعب وتنفيس عن الكبت .

نماذج للنكتة السياسية

     يحكى أن زعيماً عربيا  رسم (وشماً) على ذراعه يصور خريطة فلسطين المحتلة، وعندما سُئل عن السبب قال (حتى لا أنساها) فسألوه: وماذا تفعل لو تحررت فلسطين وهذا الوشم لا يُمحى؟ فأجاب (أقطع ذراعي) هذه النكتة ربما يكون العدو قد أطلقها لأنها إن دلت فإنما تدل على تسرب اليأس في قلوب الشعب العربي وفقدان الثقة في رموزه الوطنية وبهذا يكون حقق أهداف إستراتيجية كبيرة دون حرب. ومن الواضح أن النكتة السياسية تنتشر في الأوقات العصيبة بسرعة البرق حين تشتد الأزمات سواء كانت محلية أو دولية،

التمثال يتكلم ..!!

كان المستشار السياسي لبشار أسد يتمشى في حديقة قصر الشعب ، فمر ّ من أمام تمثال لحافظ أسد واقفا ً فسمعه يتكلم، اقترب منه المستشار واصغى فقال التمثال أحضر لي حصانا ً..!
فانطلق المستشار مخبرا ً بشار بما سمع فلم يصدقه بشار
فقال له المستشار: تعال معي واسمع بنفسك ..
فجاء بشار والمستشار وحال اقترابهما من تمثال حافظ
قال التمثال : قلت لك احضر لي حصان  وليس  حمار..!!
       في يوم من الايام كان هنالك احد الولاة يحكم في احد الاقاليم، ولكن طريقة حكمه كانت مبدعة في اذلال الرعية، حيث امر جميع حراس قصره بان لا يدخل اليه اي احد من الرعية الا اذا صفع على خده الايمن صفعة قوية، ولان كل الرعية مضطرين لمقابلة الوالي من اجل تسليك امورهم الحياتية، فقد ضرب كل الشعب على خده الايمن من اجل ذلك . وبعد فترة من الزمن مات الوالي، حيث تولى من بعده ابنه الاكبر بالوراثة والشرف والنسب، فكانت اول قراراته تعديل ما كان يقوم به والده، حيث عدل من عملية استقبال الرعية الى قصره، وذلك بان يصفع كل من يدخل الى القصر صفعتين على الخد الايمن والايسر بدلا من صفعة واحدة، فاصبحت الرعية بعد ذلك تترحم وتتذكر ايام والد الوالي الجديد وهي تقول رحم الله والده فقد كان يصفعنا صفعة واحدة وكنا في الف خير، فيا حبذا لو تعود تلك الايام فلقد كانت تغمرنا السعادة ، اما في تلك الايام فيا حسرتنا من تلك الايام، فانها تختلف عن الماضي حيث انها تعيسة...
تعليق : رغم ان الرعية على زمن الوالي ( الاب ) صفعت على الخد الايمن ، وعلى زمن الوالي ( الابن ) ايضا صفعت على الخدين، فما هو الفرق بين الاثنين... ؟، ان الفرق بينهم هو الرعية، حيث انها تهيم دائما بالماضي وتنادي بالرجوع اليه، فبدلا من ان تتخلى عن الماضي لمواجهة الحاضر وتصحيحه لبناء المستقبل، عادت الى استخدام الماضي في مواجهة الحاضر .

موقف الإسلام من النكتة

       من منظور إسلامي   هناك الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة التي تحض علي أن يلقى المؤمن أخيه "بوجه طلق"، وما يصف تبسم المرء في وجه أخيه بأنه صدقة، وورد أيضا أن رسول الله صلى الله علية وسلم كان "أكثر الناس تبسما"،

 يدعو الهدى النبوي إلى الابتسام والمزاح الصادق والتودد للناس، وفي الحديث النبوي "تبسمك في وجه أخيك صدقة". وقال علي بن أبي طالب "روحوا القلوب فإنها تمل كما تمل الأبدان"، وقال أيضاً "من كانت فيه دعابة فقد برئ من الكبر" .
   وقد عرف  التراث العرب والإسلامي مصادر  عديدة للفكاهة والسخرية كابن الرومي شاعر الهجاء والتهكم، والجاحظ مؤلف كتاب البخلاء المليء بالسخرية والتهكم والهزل، كما يتحدث الجاحظ عن فلسفة الضحك وأهميته في الارتقاء بالخلق وتطييب النفوس. ومن هؤلاء أيضاً أبو الفرج ابن الجوزي مؤلف كتاب ( أخبار الحمقى والمغفلين) وكتاب ( الأذكياء) والتوحيدي الفيلسوف مؤلف (المقابسات) و(الإمتاع والمؤانسة) و(البصائر والذخائر)، و(الهوامل والشوامل)، وله نظريات في تفسير الضحك على مستوى عال من العمق والذكاء، فهو يرى أنه قوة ناشئة عن تفاعل قوتي العقل والغريزة في الإنسان، والضحك حالة من أحوال النفس تنشأ عندما يرد إليها استطراف أي شيء طارئ يجعلها تتعجب، ويقول في (البصائر) "إياك أن تعاف سماع هذه الأشياء المضروبة بالهزل الجارية على السخف، فإنك لو أضربت عنها جملة لنقص فهمك وتبلد طبعك" .
واشتهر في التراث العربي مجموعة من الطرفاء والمضحكين. وفي كتابه "الفكاهة عند العرب" يورد أنيس فريحة أخبار كثير منهم ممن احترف الفكاهة مثل جحا وأبو علقمة وأبو دلامة وأبو النجم وأبو الشمقمق وأشعب وبهلول .

               وعندما بحتث عن موقف الإسلام من النكتة تبين لي بصفة عامة  ان التفكه بالكلام والتنكيت إذا كان بحق وصدق فلا بأس به ولا سيما مع عدم الإكثار من ذلك ، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يمزح ولا يقول إلا حقا صلى الله عليه وسلم ، أما ما كان بالكذب فلا يجوز لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( ويل للذي يحدّث فيكذب ليضحك به القوم ويل له ثم ويل له ) أخرجه أبو داود والترمذي والنسائي بإسناد جيد .. والواجب على من أراد التنكيت أن يتجنب الكذب. وعليه أيضاً أن يتجنب السخرية والاستهزاء بالآخرين، لقوله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ {الحجرات:11}، وقوله: وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ {الحجرات:12}، فإذا راعى صاحب النكت هذه الأمور، ولم يجعل جل وقته في التنكيت، فلا بأس في ذلك .
 وقد افتى الشيخ  ابن باز"رحمه الله" بجواز حكاية النكت لإضحاك المستمعين إذا كانت في حدود الأدب الشرعي، فقد روى الترمذي عن أبي هريرة قال: قالوا: يا رسول الله إنك تداعبنا، قال: إني لا أقول إلا حقاً. تداعبنا يعني تمازحنا. وهذا الحديث قد صححه الشيخ الألباني وغيره.
وعنه أيضاً في كتاب الشمائل، عن الحسن قال: أتت عجوز النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله، ادع الله لي أن يدخلني الجنة، فقال: يا أم فلان، إن الجنة لا تدخلها عجوز. قال: فولت العجوز تبكي، فقال: أخبروها أنها لا تدخلها وهي عجوز، إن الله تعالى يقول: إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاء* فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا* عُرُبًا أَتْرَابًا.
 وعلى عكس الرسول كان عمر بن الخطاب كارها للنكتة فقال فيه "من كثر ضحكه قلتْ هيبته ، ومن مزح استُخفّ به" وقال فيه عمر بن عبد العزيز : اتقوا الله وإياكم والمزاح ، فإنّه يورث الضغينة ويجر إلى القبيح .

ومن نكات التراث أن الحسن بن علي (رض) ومعاوية بن أبي سفيان اجتمعا في مائدة طعام وكان بينهما ما بينهما من جفوة، وكان في المائدة خروف صغير محمر فنهشه الحسن ليأكل منه، فقال له معاوية: ما هذه القسوة كأن أمه نطحتك؟ فرد الحسن فورا: وأنت ما هذه الشفقة كأن أمه أرضعتك؟



1934

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



هل نحن في المدينة؟

توزيع 600 بقعة وعشرات بطائق الانعاش الوطني بالعيون

مالكي الأراضي البورية الصحراويين يحتجون أمام مديرية الأملاك المخزنية بالعيون

المطلوب..انقلاب!!

ما هكذا تورد يا سعد الابل

إسرائيل تشتري أسلحة لمواجهة المظاهرات التي قد تنطلق بعد إعلان الدولة الفلسطينية

الفكاهة والضحك

ما هو الضحك ؟

العلاج بالضحك

النكتة السياسيىة

الفاعل النقابي بين المسؤولية والالتزام الأخلاقي

وقال الشعب : لا

"منع "نصب الخيام : ثقافة الأخبية في مهب السياسة !

النكتة السياسيىة

اللغة والانتماء الوطني

النقابات التعليمية .... شتان بين الخطاب والممارسة

الطلبة الصحراويين بالموقع الجامعي بالرباط يبدعون شكلاً نضالي تضامنناً مع المعتقلين الطلبة الستة

طانطان: وقفة احتجاجية من فعاليات المجتمع المدني ضد قرار وزير الثقافة

تعرض أحد المعتقلين الفناويين للتعديب من طرف إدارة السجن

بيان للرأي العام حول الاعتداء الذي تعرض له محتجون بجماعة الشاطئ الابيض القروية





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته


نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا (المجموعات)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.