للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         الأمن يمنع مسيرة لأهالي جماعة اسرير تطالب بفتح تحقيق في عملية سطو على 16400 هكتار(فيديو)             انقلاب شاحنة بين امكريو وطرفاية وشللّ بالطريق لساعات             مواطنة تعتصم أمام المستشفى الإقليمي بكليميم احتجاجًا على ترك رضيعتها تصارع بين الحياة والموت(فيديو)             حظر جمع وتسويق الصدفيات بالداخلة بسبب             مافيا العقار تضرب بقوة بجماعة أسرير والساكنة تنتفض(فيديو)             بلاغ صحفي للجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بكليميم             طانطان: وفاة رجل بعد سقوطه من دراجته النارية             انشقاق ضباط شبح يطارد البوليساريو             صفقة القرن و التطبيع مع الكيان يفتحان النار على لحبيب المالكي             العثور على حقيبة بها اسلحة وذخيرة حية بمنزل يخلق حالة استنفار أمني             انحراف سيارة مندوب الصحة بايفني وصطدامها بحافة جبل ونجاته             وفاة حالة ثانية لسيتيني متأثراً بإصابته بطلق نارى في حادثة اطلاق النار بكليميم             تقرير عن مشاكل الثلوث بجماعة اساكا تركاوساي             قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا تسفر عن مواجهات نارية             جريمة وحشية ضد المسلمين بنيوزيلندا ومقتل واصابة العشرات             العثور على هيكل عظمي بميرلفت .. والامن يحقق             تعيين مدير جديد للمستشفى الإقليمي لكليميم             الفرق المتأهلة لربع نهائي دوري أبطال أوروبا،وموعد القرعة             في جنازة مهيبة..تشييع جثمان الشاب المقتول في كليميم وسط حضور أمني مهم             قرارات بوتفليقة بعدم الترشح لا تقنع الجزائريين و التظاهرات مستمرة             الأمن يمنع مسيرة لساكنة اسرير بإقليم كليميم تطالب بفتح تحقيق في عملية سطو على 16000 هكتار            شاهد ماذا تعني الأسماء المدونة على سلاح إرهابي نيوزيلندا.. لتكشف أفكاره المتطرفة            تجدد المواجهات بين الرعاة الصحراويين وسكان نواحي تيزنيت والأمن يتدخل            احتجاجات بجماعة اسرير بسبب محاولة مافيا العقار السطو على 16.000 هكتار            لحظة محاصرة واعتقال الجاني الذي روع ساكنة كليميم بالرصاص            اطلاق نار ومهاجمة الناس والشرطة بحي الكويرة بكليميم           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

الأمن يمنع مسيرة لساكنة اسرير بإقليم كليميم تطالب بفتح تحقيق في عملية سطو على 16000 هكتار


شاهد ماذا تعني الأسماء المدونة على سلاح إرهابي نيوزيلندا.. لتكشف أفكاره المتطرفة


تجدد المواجهات بين الرعاة الصحراويين وسكان نواحي تيزنيت والأمن يتدخل


احتجاجات بجماعة اسرير بسبب محاولة مافيا العقار السطو على 16.000 هكتار


لحظة محاصرة واعتقال الجاني الذي روع ساكنة كليميم بالرصاص

 
اقلام حرة

والله.. إننا نستحق حياة أفضل.. وبالإمكان ولكن؟


الصنم إِلَهًا.. والمومياء رئيسا


الغواية


رسالة مفتوحة إلى رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان


الرياض و أبو ظبي أساءتا قراءة العقلية المغربية و الابتزاز السياسي سيفشل


معاش ابن كيران وحب الظهور !


نماذج تسيء لقطاع التعليم بكلميم


هكذا علق الأكاديمي عبد الرحيم العلام على التقاعد السمين لابن كيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلاغ صحفي للجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بكليميم

تقرير عن مشاكل الثلوث بجماعة اساكا تركاوساي

بلاغ صحفي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي بشأن التعاقد

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
جريمة وحشية ضد المسلمين بنيوزيلندا ومقتل واصابة العشرات

قرارات بوتفليقة بعدم الترشح لا تقنع الجزائريين و التظاهرات مستمرة

احتمال تنحي بوتفليقة وارد،فمن يخلفه؟ هل يقبل الشعب الجزائري بوجود الجنرالات إلى الأبد؟

والد الشاب المتوفي في سجون البوليساريو يكشف حقيقة استدراجه من اسبانيا وقتله(فيديو)

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


البحث عن طفل مختفي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

ثقيل الظل وخفيف الذم
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 غشت 2011 الساعة 59 : 13


بقلم : ذ.مولاي نصر الله البوعيشي

 

هل ابتليتم مرة بشخص ثقيل على قلوبكم وعلى مجمعكم مقلق لراحتكم  تتأففون من حضوره  وتهربون من حضرته   وتتمنون أن يرفعه الله  عنكم    وتقررون فك لقائكم وإنهاء سمركم بمجرد حلوله بينكم

إنه ثقيل الظل أو ثقيل الدم  أوثقيل والسلام .

          ثقيل الظل شخص  يفرض عليك  نفسه فرضا ،ويفرض عليك  أن تسايره  وأن تستمع إلى كلامه الذي يجتره ألف مرة كلما لقيك ، إنه عقوبة  واية  عقوبة إنها القهرة بعينها قد حلت بك والعياذ بالله .

 ونحن في عصر السرعة والإختصار  حيث الأرواح تبدو خفيفة ولا تستريح إلى للخفة والعجالة حيث  لم تعد أرواحنا تتقبل البلادة وثقل الحديث أو ثقل المتحدث، خاصة ونحن نعيش عصر  اصبح  الإنسان فيه  عجولاً متوتراً شاردا  فإن أردت أن تلفت انتباهه وتجرّه إلى الإنصات إليك، عليك أن تكون رقيقاً حضارياً خفيف الظل، بعيدا عن الكلام التافه  الفارغ الذي لا طائل من ورائه

     عندما نجتمع  مع بعضنا البعض او مع الآخرين فإننا نبحث عن طرد الوحدة والسأم والملل  والخروج من دوائرنا الضيقة لنتبادل الخبرات والتجارب والحديث مع الآخرين علنا نفيد ونستفيد . ولكل واحد منا متعة يروم تحقيقها عند لقائه بالآخرين . ولكن تضيع أمالنا وأحلامنا وأحلامكم عندما يسلط علي مجمعكم ثقيل ظل أو ثقيل دم  فتشعرون بالتبرم والإختناق وتتمنون  لو لم تخرجوا  ولم تبحثوا  عن اصدقاء وبل وتتمنون  أن تنشق الأرض لتبتلعكم أو تبتلعه  معكم هذا  الذي حول مجمعكم  إلى دهر   لا يكاد ينتهي .

        وثقيل الظل أنواع واصناف  فمنهم الثرثار الذي لا يسكت أبدا ولا ينتظر دوره في الحديث فهو يستحوذ على اللقاء وينتقل من موضوع إلى آخر،  وله دراية وعلم بكل شيء فلا قضية تخفي عليها أكان علما في السماء او في غياهب الارض ،  يثرثر  ساعات وساعات  بكلام كله لغو وحشو ، ولا يقتصر الأمر عند هذا الحد فويل ثم ويل لمن  حدتثه نفسه من الحاضرين بمعارضته أو تصحيح أقواله أو التعقيب على رواياته...  والصنف الثاني  هو الذي يعارض كل قول وفعل  عملا بمبدا خالف تعرف فرأيه هو الصائب  ولو" طارت معزة "وحتى إذا جاريته في حديثه جبرا لخاطره فسرعان ما ينقلب على رأيه  وينقض نفسه  ويعارض أقواله ويخالفها في لمح البصر  .

والصنف  الثالث  وهو الذي بمجرد ما يسمع اسم أي مسؤول فهو يعرفه وله معه علاقة  وينبري في سرد قصصه وحكاياته البطولية ومغامراته العجيبة معه....   والنوع  الرابع هو الذي –إذا قدر الله – ورافقك لعيادة أحد الأصدقاء المرضى سواء في المستشفى أو في بيته فأول ما يقوم الشروع في تذوق الأطعمة والمشروبات التي  تكون بجانب المريض    ثم بعد ذلك في الحديث عن نوع الداء المريض وسبل علاجه  ويشرع في تحقير الأـطباء وفي تبخيس مجهوداتهم وبأن ما يقوم به المريض ما هو إلا مضيعة للوقت وأن عليه أن يقوم بكذا وكذا إذا أراد العلاج  و يبدأ في سرد  قصص لأشخاص اصيبوا بنفس المرض وكيف كانت نهايتهم مأساوية  ..... .وما إلى ذلك من قاموس  الياس والإحباط والتشاؤم ..

والنوع الخامس  وهو الذي  يهاتفك  بعد منتصف الليل بعد أن تكون غارقا في النوم ليسألك سؤالا تافها أو يوقظك  من عزّ قيلولتك ليخبرك خبرا لا قيمة له  أو ليخبرك بأن أحدهم تحدث عنك بسوء ، وهناك أنواع أخرى لا تعد ولا تحصى قد تصادفونهم في حياتكم ...

       وثقيل الظل، يفرض نفسه فرضا.. يدخل بلا استئذان و يجلس بيننا، فيتركنا بلا حديث و بين التأفأف و الكآبة.. نهرب من .. تعليقاته السلبية  السخيفة   والمصيبة العظمى  إذا كان ثقيل الظل زميلك في العمل   إلى أين المفر ، فهو يسكنك كالفيروسات التي تسكن كمبيوتر مكتبك   تتمنى أن تنقضي ساعات العمل لتهرب إلى بيتك أو تختبيء  عند احد معارفك  ومع ذلك فهو ملتصق بتلابيبك .     وأنت تهرب إلى بيتك وتجلس إلى شاشتك فتجد  من هم أثقل من صاحبك  وقد احتلوا  شاشة تلفازك ببرنامج مملة وسخيفة تعاد للمرة الألف  ....ولتروح عن نفسك تبحث عن اسكتش هزلي محلي مغربي  في خزانة أقراصك المدمجة  ولمفاجاتك فإن أثقلهم ظلا في انتظارك  مشاهد درامية، فكاهية، اجتماعية تكاد تزهق لها روحك ..


.. ثقيل الظل  .. هو الذي يزورك في وقت تريد أن تنعم فيه بالراحة  مثلا لكي يتحفك بحكاياته التي تقتلك ومع كل ذلك فأنت مجبور على أن تستمع إليه في وقت تتمنى فيه أن يزول من الوجود لكي يتركك وحدك  .. وهو الذي يأتيك للزيارة في وقت ومكان غير مناسبين ... ومع ذلك أنت مضطر لمجاملته والترحيب به إما لكبر سنه أو مخافة أن  تجرح شعوره او لحسن عشرتك وطيب خلقك وجمال طباعك .. وهو الذي يأخذ الجلسة كلها متحدثا عن نفسه وعن (بطولاته) وكرمه وأريحيته وحسن عشرته في وقت يعلم فيه المتلقي أنه غير ذلك .. وهذا النوع من الثقلاء يطلق عليه الكذاب عوضا عن ثقله .. وهو الذي يدخل نفسه (خيطه في الشريط  ) في كل وقت .. فان رأى اثنان يتحادثان تدخل فيما بينهما ليعطي رأيه ..

والثقيل عادة لا يدري انه ثقيل .. بل يعتبر نفسه أخف من نسمة الهواء .. وعلاماته انه يداهمك في مكان عملك أو في بيتك مثلا دون الاتصال بك مسبقا .. أو يستوقفك في طريق عام وأنت مهرولا لتقضي بعض حاجاتك فيصر على أن يحدثك قصة لا تنتهي .. فان أظهرت تأففك قال لك بقيت دقيقة واحدة فقط .. وقد تمتد الدقيقة إلى ساعة أو اكثر .. ثم من بعد ذلك يشيع انك متكبر ولا تتحدث مع الناس بلباقة .. أو يحدثك في الهاتف عن مشكلة بينه وبين صاحبه تستمر دهرا فتضطر لإلغاء كل مكالماتك والاستماع إليه كرها أو طوعا دون أن تقفل الخط في وجهه .. وهو الذي يريد أن تستمع إليه قسرا في وقت لا ترغب فيه الاستماع إليه ..
ولقد سئلت مرة احدى زوجات احد الثقلاء عن تصرفه في المنزل فقالت : انه وباء .. وكانت هذه الكلمة تكفي لأن أدعو لها بالرحمة وهي ما تزال على ذمته . وأخرى قالت انه مرض وبائي يصيب اطفاله عندما يكبرون .. الثالثة قالت : أعوذ بالله .. فلنتحدث في موضوع آخر غير ما يوصف به زوجي .

وثقيلو الظل  على عكس الذين يتمتعون بذكاء مُطعّم بخّفة الظّل وحلو الحديث هؤلاء يغتالون الوقت فهم بارعون في تقليص الساعات إلى ثوان، تتمنى أمامهم لو طال الوقت وطال العمر وأنت بقربهم، هم كالنسمة العليلة في ليلة صيف فائق الحرارة، يُبّردون أعصابك حين يفرشون لك سجادة من حرير الكلمات فتتهيأ للدخول في عالم الصحبة الطيبة وفردوس الصداقة.. يتصف خفيف الظل بالذكاء لأنه يعرف متى يتحدث وماذا يتحدث وكيف يتحدث ؟ لا يكون مُدعّياً مغرورا ولا ساكناً مغمورا، ينقش حديثه نقشاًعلى جدران الروح ويُطرّزه بجزالة الألفاظ وبعض الإبتسام فتشعر أمامه بالسلام الذي يفّك عقدة لسانك، تدخل أبوابه بلا إستئذان مستأنسا فرحا, وكأن رابطا يربطك به فلا تُنهي الجلسة إلا بموعد يُقربك منه أكثرفأكثر.. خفيف الظل هو من يبتعد عن كشف عورات الآخرين والتوغل في خصوصياتهم،بل ينقلك إلى عوالم سحرية تُجدد نشاطك وتخلعك من رتابة الأحاديث وملل الجلسات، هو من ينأى عن التفاهات والسخافات ويدخل في مواضيع تبعث البهجة في النفس والمتعة للروح،تستأنس به وتسلمه مقاليد القيادة على عكس ثقيل الظل الذي تبدأ بعّد خساراتك بمجرد الإنعتاق عن جلسته..من نعم الله على عباده هذا التنوع الذي جعلنا نمّيز ما بين الإثنين ونختار الأذكى والأخف على نفوسنا لننعم بلحظتنا..!!

خفة الظل ...

 

            قال اريك بريسلر من ويستفيلد ستيت كوليدج في ماساتشوستس "توضح النتائج التي توصلنا اليها أن خفة الظل يمكن ان تؤثر بشكل ايجابي على قبول شخص ما كشريك في علاقة لكن هذا التأثير من المرجح انه يحدث عندما يستخدمه الرجل وتقوم المرأة بتقييمه."
         وعرض بريسلر وسيجال بالشاين من جامعة ماك ماستر في اونتاريو بكندا في تجربة ان تمتع الرجل بخفة الظل يحدث فارقا كبيرا لدى النساء. وعرض الباحثان على مجموعات من النساء صورتين لرجلين يتمتعان بنفس القدر من الجاذبية وقدما اليهن سيرة ذاتية لكل منهما واحدة مكتوبة بصيغة مرحة والاخرى بصيغة جادة. وأعاد الباحثان التجربة بشكل عكسي بعرض صورتين لامرأتين على مجموعات من الرجال وطلبا من الجنسين اختيار من يفضلونه شريكا في علاقة غرامية.
واختارت النساء الرجل المرح في حين لم يختر الرجال المرأة الخفيفة الظل.
وقال الباحثان في الدراسة التي نشرت في دورية التطور والسلوك البشري "تختار المرأة الرجل الذين يتمتع بخفة الظل على الرغم من انه عادة ما يعتبر اقل أمانة وذكاء."

واضافا ان الرجال المرحين عادة ما يتم تفضيلهم حتى وان كانت خفة ظلهم تتسم بالسطحية.

           وهكذا اصبح لزاما على الرجل ان يتمتع بخفة الظل لأنه بعكس ذلك سيفقد نصفه الآخر، او على الاقل لا يحصل على المرأة التي تتقبله كنصف ناجح تبني معه حياتها القادمة ، ولكم الخيار أيها الرجال!!!.

          فحاول عزيزي القاريء أن  تكون خفيف الظل لكي تصبح مقبولا بين الأصدقاء .. ولطيف المعشر في بيتك .. وابتعد عن  الخوض في شئون الناس  وعن الإدعاء بما ليس فيك فإن كنت لا تعرف نفسك فإن الناس يعرفونك عز المعرفة فكفى كذبا على الناس وعلى نفسك .



1807

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

سقوط طفل من الطابق الرابع بالدار البيضاء والمتهمة خادمة

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حوار مع مدرب فريق النادي البلدي لكرة القدم النسوية بالعيون

اللائحة الكاملة لغضبات الملك الاخيرة

معتقل جزائري سابق في غوانتنامو يؤكد ان الامريكيين أجبروا معتقلين عربا على إظهار عوراتهم وملامسة أجسا

الجمع العام العادي لنادي شباب المسيرة لكرة القدم بالعيون

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

السيد النائب الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة بالسمارة

الفكاهة والضحك

ثقيل الظل وخفيف الذم





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني

القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا تسفر عن مواجهات نارية


الفرق المتأهلة لربع نهائي دوري أبطال أوروبا،وموعد القرعة

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

انشقاق ضباط شبح يطارد البوليساريو

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
البصل والثوم للوقاية من تطور مرض السكري

احذروا الإكتئاب المبتسم ،وهذه 5 أعراض تشير إلى إصابتك بـه!

الشاي مقاوم للأمراض والشيخوخة (دراسة علمية)

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.