للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         فوائد القهوة وقهوة البرتقال             بالفيديو..قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع وهذه مطالبهم             وزير التجهيز عمارة يصل بوجدور لإطفاء غضب السكان من انقطاع الكهرباء لأكثر من اسبوع             وزير الداخلية يدعو رؤساء المجالس المنتخبة إلى تسوية الأحكام الصادرة ضد مجالسهم خلال ميزانية2019             بالصور:سلطات طانطان تهدم منزل دون إشعار مسبق             بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10             كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد             قتيل ومفقودين في غرق قارب للحركة بشاطيء ميرلفت(فيديو)             انتحار شاب ثلاثيني بالداخلة             وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء             وفاة الفنان الشعبي حماد جيجي             المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا             عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.             المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك             الأهالي يشتكون انقطاع الكهرباء لأيام في مدينة بوجدور             تعزية في وفاة شقيقة الأستاذ مصطفى مستغفر             أسلوب استفزازي و غير تربوي.. الأمن يوقف 4 أساتذة احتجوا على امتحان الترقية             وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب             فهم تسطا..حفتر يهدد الجزائر،والأخيرة تقوم بمناورات عسكرية قرب الحدود المغربية             المغرب يستعد لإطلاق مشروع منطقة صناعية بالكركرات             سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى            مواطنة من تغمرت تشتكي سطو أخيه عون السلطة على ميراثها           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون


مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

هام للتلاميذ وأولياءهم:الدراسة تنطلق فعليا بجميع الأسلاك يوم الأربعاء المقبل 5شتنبر

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الفنُّ فِي زمَنِ الثـــَّــــــــــورَةِ
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 شتنبر 2011 الساعة 02 : 13


بقلم : لحسن عدنان

adnan.lah@gmail.com

 

الفن يكون أو لا يكون

     ليس أنبلَ من الفنّ إلا الفنانُ نفسه، حين يقدس فنه ويرقى به ويسمو برسالته الفنية إلى عليين، ويلتزم في حياته العادية بما يقوم به من أدوار فنية في مختلف إبداعاته، لوحاتِ كانت أو روايات أو قصائد ومسرحيات.وبالمقابل،يصابُ الفن في مقتل ،ويخنقه الابتذال ،ويصبح صناعةً رخيصة حين يكون الفنان ريشة في مهب الرياح، ومجرد ضيف على موائد القتلة ، وشبيه "قرد" يقوم بحركاته البهلوانية في خفة ونزق أبله.فالفنان قادر أن يسمو بفنه ويجعل أدواره الفنية ملهمة لمحبيه وعشاقه والناس أجمعين ،وقد يزل الفنان،ويرتكب خطيئة العمر حين ينقض غزله من بعد قوة أنكاثا،فيخذل جمهوره ومحبيه،حين يكتشفونه على حقيقته ،متلبسا بجرمه في حق الفن وأهله.

     صحيح أن الفن ،في كثير من الأحيان،يصور ما ينبغي أن يكون وليس ما هو كائن.ومعلوم أن الخيال قد يسرح بعيدا في تمثله للحياة المأمولة.فهو بمعنى من المعاني هروب من جحيم الواقع إلى الجنة المنتظرة.وهي رسالة أهل الفن،أن يلهموا الناس ويرسموا لهم طرقا في الحياة أرحب،ومآلات قد تكون بعيدة لكنها بطعم الحب والعدل وكل ما يحلم به الإنسان المضطهد على وجه الخصوص.أي أن هناك مسافة بين ما يرسمه قلم الفنان أو ريشته أو صوته،وبين الواقع كما هو أو كما سيصبح بعد حين من الدهر،حين تصبح أحلام الفنان مشاريع قابلة للتحقق والإنجاز.

     ولا يضير الفنان أن يطلق لخياله العنان كي يتصور المستقبل دائما أجمل وأروع وأحلى.إنما يضير السياسي ورجل السلطة،كما يضير رجل الشارع البسيط،ألا يهتدي ويقتفي سبيل الفنان خطوة خطوة.ويقنع بما هو كائن أو بما هو أقل منه في بعض الأحيان.فإذا كانت السياسة،بحكم تعريفها،هي فن الممكن.وإذا كانت القاعدة التي ملأت كثيرا من العقول تنص على أنه ليس في الإمكان أبدع مما كان،فإن الفن لا يتجاوز فقط هذه المقولات المسكوكة، والتي دأب الكثيرون على ترديدها كأنها زبور مقدس،وإنما يتجاهلها في كثير من الأحيان،لأن أفقه أرحب،ورسالته أسمى، ولأن الفنان قد يصبح في نسكه وإيمانه برسالته أقرب من القديسين والأولياء الصالحين،القادرين على إضفاء المعنى المطلوب على السياسة،بل و إضفاء المعنى على الحياة برمتها.

     ليست هذه شطحاتِ في دنيا الخيال.بل هي رسالة الفن والفنان.فالفن إما أن يكون أو لا يكون.وهو ، لكي يكون حقا وصدقا،أمامه كثير من التحديات والسراديب التي تغور عميقا في الوجدان الجمعي وعقل المجتمع الذي يضع قوانينه رجل السياسة بدهائه وحنكته،وقل إن شئت بمكره وكيده.ولا عجب أن يكون السياسي عدوا للفنان على طول الخط،لأنه حين يوافق الفنان في رؤيته،يصبح هو بدوره فنانا آخر في سياسته.طبعا نحن نتحدث هنا عن الفنان الحقيقي الذي يكرس فنه لخدمة الإنسان وتهذيب طبعه والسمو بخلقه وبإنسانيته.،وليس ذلك الفنان ،الذي يحمل هذه الصفة ظلما،وليس له من الفن نصيب يذكر.ولا عجب أيضا أن يرقى المواطن العادي ويتهذب سلوكه وتتحسن أخلاقه حين يكون الفنان قدوته.في حين يسقط ويتردى ذوقه وسلوكه،حين يكون السياسي الانتهازي من يرسم خارطة طريقه.

     إن التاريخ يحفظ ألواحا دامية ولوحات درامية لسلوك الحاكم الأرعن تجاه الفنان: ضمير مجتمعه وملهم الجماهير.ولنا يقين أنه لن تكون حنجرة المغني السوري إبراهيم قاشوش آخر عضو في جسد الفنان يبتر.ولن تكون أنامل علي فرزات آخر أنامل تكسر.  

الفــنُّ وقـــودُ الثورة والفنان قائدها

     الثورة هي رد الفعل الطبيعي على استشراء الظلم وتطاول الظلمة.ربما يصبر الناس ويركنون إلى المستبد ردحا من الزمن،ليس اقتناعا ولا رضا بنار الظلم وسوط الظالم.ولكن لأن الرؤية لا تكون واضحة،حيث يعمد الحاكم بكل وسائله،بأبواقه الإعلامية، وبأشباه مثقفيه ... بشيوخه وكهنته ،لتعتيم الرؤية وخلق الفوضى.فيصبح الحكم الموضوعي على الأشياء شبه مستحيل.ولذلك،أمام هول التزوير وحجم التلفيق الكبير،يصبح متعسرا على الأغلبية أن تستوعب حقا ما يجري حولها ويدور.فلا يقوى على هذه المهمة إلا فنان صاحب روح شفافة وقدرة على الاستقراء أو مثقف لم يبع ذمته بثمن بخس للمستبدين.

     إن أبلغ وصف للظلم هو ما ورد في حديث عن رسول الله  حيث يقول : ( اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة ) لأنه يردي صاحبه في ظلمات لا يعلمها إلا الله.

     وبالقياس على قوله فإن الظلم والتسلط والطغيان والاستبداد ظلمات أيضا في الدنيا.حيث تصبح الرؤية مشوشة،وتصبح قراءة الواقع، كما هو ، جدا متعسرة.وكل من يشير بإصبعه إلى مكامن الخلل وأصل الداء يعذب أو ينفى من الأرض.

     هنا يبدأ دور الفنان الموهوب صاحب الرؤية الثاقبة والمشبع بحب العدل والحق والدفاع عن حق الناس في الحياة الكريمة والعادلة.لأن الفنان عنده قدرة على التلميح بدل التصريح،وعلى قول الحقيقة في شكل آخر.وكلما كانت أدوار الفنان نابعة من حبه للعدل والحق، كلما كانت أكثر تعبيرا عن الحقيقة كما هي في حس الناس من حوله.

     وليس مطلوبا من الفنان أن يحمل بندقيته على كتفه كي يعري الظلم ويخرج الحقيقة من بحر الظلمات.ولكن المطلوب أن يبقى هذا الفنان هو ضمير المجتمع الحي القادر على أن يرفع صوته ولو بغير قليل من التلميح والمحاكاة.فالناس قد لا يثورون لمجرد أن ألهب الفن مشاعرهم،لكن ما هو مهم هو الاحتفاظ بشعلة الرفض للظلم والتسلط متقدة ولو تحت الرماد،والاحتفاظ أيضا بصورة الحق واضحة جلية ولو من وراء حجاب.

     فالثورة لها أسبابها الكثيرة، ولها شروطها، ولها لحظتها التي لا تخلفها.وحسبنا أن نشير هنا إلى كون الفن الحقيقي هو وقود للثورة حين تَخلـُّـقِها،وعند انطلاقها،وطوال مسارها.وسواء وصلت الثورة مبتغاها،أو أجهضها أعداء الثورة،فإن الفن يبقى معبرا عن هذه الثورة وملتزما روحها وأهدافها ومراميها البعيدة.

     ومهمة الفنان أن يكون قائدا لا مجرد رقم وسط الحشود الثائرة.لأن للفنان سطوة على الجماهير وعلى محبيه وعشاقه.وكلنا نتذكر أولئك الفانين الكبار الذين وقفوا إلى جانب الشباب الثائرين في مصر من أول يوم،وكيف كان تأثيرهم ملحوظا وموقفهم مشهودا.على عكس من آثر السلامة واحتفظ بفنه نظريا لا يقوى على تعميده في ميدان الثورة كي يكتسب قدسيته الحقيقية وجماله البهيج.ونفس الشيء يتكرر في سوريا،وبشكل أبشع،لأن النظام هناك أكثر دموية وإرهابا وترويعا.فهو لا يميز بين فنان أو مثقف أو شيخ جليل،كلهم يرسل شبيحته كي يدوسوا فوقهم،وينكلوا بهم،ويخنقوا أنفاسهم الأخيرة.

     ولكن الفنان حقا،هو طائر الفينيق في سرب الثوار الأماجد،كلما حولوا جتثه رمادا،انتفض حيا ورقص من جديد فوق أشلاء القتلة،ليُلهم محبيه وعشاقه بشكل أكبر.

شوية كرامة وشوية دولارات

     في المشهد الأخير من مسرحية : (كأسك يا وطن)، يقف "الفنان" دريد لحام على الخشبة وحده،في بؤرة الضوء،يشرب نخبه،ويدخل في حوار مع والده الشهيد في الجنة... يقارعه الحجة بالحجة ويدافع عن حاله الدنيوية في البلاد العربية،طبعا بسخرية مريرة ،وفي نهاية المشهد يسأله والده: ماذا ينقصكم ؟ يجيب دريد لحام : شويـــــــــــــــــة كرامة !.

     لقد كان دريد لحام الفنان في وجدان الشعب معبرا عن طموحاته وأشواقه،كان لسان حال هذا الشعب.لكن في التمثيل فقط،لأن دريد لحام نفسه لما خضع للتجربة تبث أنه بعيد كل البعد عن تطلعات أبناء وطنه.

     لقد عبر عن حاجته للكرامة ممثلا على خشبة المسرح،وتجاهل كرامة الشعب فنانا في واقع الحياة.وتلك هي مأساة الفن في أهله،حين يخذلونه ويحولونه فقط مجرد طلاسم وعنتريات على الخشبة.وحين يجد الجد ينسحب الفنان،وبذلك يرتكب بدل الخطإ خطيئتين،الخطيئة الأولى حين عبر عن طموح الناس وشوقهم للحرية والكرامة والانعتاق،ورسم لهم حلمهم قريبا.والخطيئة الثانية،حين خذلهم وهم يطلبون العدل قانونا والكرامة خبزا يوميا والحرية نورا وضياء.

     فلا عجب أن يجعل الثوار دريد لحام على رأس قائمة العار.وإمعانا في "التنكيل به" ووخز ضميره ،صوروه في مشهد آخر ،في دوره المشهور غوار الطوشة،وهو يحاور صديقه في السجن،أو الممثل في "ضيعة تشرين" :   

نايف: "ضربوك كنير يا غوار؟"

فيجيبه "غوار" : "ما بعرف يا نايف ما عدت حسيت بشي.. وأنت؟"

نايف: أنا حسيت... حسيت أن الكلاب صارت أحسن منا..

غوار: عندك حق.. (يبكي )

نايف: شو عم تبكي يا غوار؟ يا حيفك يا غوار .. كان المستعمر يهريك من القتل وانت عم تضحك، هلق من كرباجين صرت تبكي مثل الأولاد الصغار؟!!

غوار (بحرقة): يا إبني يا نايف ... لما بيضربك الغريب شكل ... ولما يضربك إبن بلدك شكل تاني...

     بكى دريد لحام بكاء محزنا وهو يمثل ،لكنه أدان الثوار الذين خرجوا بحثا عن شوية كرامة،فتسلط عليهم الأمن والشبيحة والجيش،يصبون عليهم كل أنواع العذاب.وذهب بعيدا في هلوساته ليقول أن مهمة الجيش هي حفظ الأمن والهدوء داخل البلد وليس محاربة (إسرائيل).وهو في موقفه هذا يفضح نوايا النظام السوري الذي طالما تغنى بالممانعة،في حين تبين أن هدفه الإمساك بالسلطة إلى الأبد،والإمساك بتلابيب الشعب حتى الموت اختناقا.

     إن المبرر الذي يساق في مثل هذه المواقف هو دموية النظام ودرجة قمعه الرهيبة.ولا أحد يشكك في مثل هذه الحجج.لكن إذا كان التصريح بمساندة الشعب في مطالبه يورد صاحبه مورد الهلاك،وإذا كان التلميح صعبا جدا أيضا في زمن الشبيحة والتشبيح.فإن أضعف الإيمان أن يلزم الفنان "الخائف" الصمت،فإن لم يستطع فليحترم شعور مواطنيه،ولا يكثر من المديح والتسبيح في حق نظام فقد كل مقومات الشرعية.

     هذا إذا أحسنا النية،واستبعدنا سلطان الدولار على كثير من الأنفس والمواهب ...

الفنانون في المغرب خارج السياق أصلا

     مما يؤسف له حقا أن يكون الفن في بلادنا مترديا إلى درجة لم تعد تحتمل.لن آتي بالشواهد،وهي كثيرة،ويمكن الرجوع إلى كثير من المقالات التي تطرقت إلى مستوى المنتوجات التي عُرضت على القناتين الأولى والثانية بالمغرب طوال شهر رمضان.وربما لا نبالغ إذا قلنا بأن أحوال باقي أنواع الفنون الأخرى،وباقي الفنانين أيضا ليست بخير.وهو أمر مؤلم بل ومخجل في بعض الأحيان.هل يصبح الضحك على الذقون والإضحاك الأقرب إلى البكاء ( وكا لك هذا واحد !!! ) وتلك الأحجيات التي تتعامل مع المستمعين كأنهم في الدرك الأسفل من البلادة والغباء وانعدام الحس ... أيصبح هذا الخليط فقط على رأس منتوجنا في أفضل شهر في السنة عند المغاربة المسلمين ؟

     ما هي رسالة هؤلاء الفنانين ؟ وما هي القيم والمباديء التي يريدون غرسها في المواطن المغربي أو تحبيبه في تبنيها؟ وما هي مواصفات الفن الناجح ومن ثمة الفنان الناجح ؟

     لا يعقل أن تصبح إنتاجاتنا هزيلة لهذه الدرجة،أو على الأقل جلها.وللأمانة أنا لم أتابع كل الإنتاج الفني خلال هذا الشهر المبارك ،وليست هذه مهمتي بالدرجة الأولى ،فللفن نقاد ومتتبعون مطلوب منهم أن يسلطوا الضوء على مجموع الإنتاج الفني وإعطاء خلاصات جامعة حوله للمشاهدين والهواة من أمثالنا.لكن لا تخطيء عين المشاهد العادي الضحالة والمستوى البسيط لكثير مما عرضته القنوات المغربية شكلا ومضمونا.

     واضح أن كثيرا من الفنانين ركنوا إلى رصيدهم الفني يأكلون منه ويستنزفونه بشكل دراماتيكي ومحزن.فليس مطلوبا أن يكون كل الفنانين كوميديين ،وبعضهم بشكله فقط.وليس مطلوبا الإكثار من الكم على حسب النوع .

     لكن المؤلم حقا هو اندراج جل الأعمال المعروضة خارج منطق الحراك الذي يعرفه العالم العربي،والمغرب كجزء لا يتجزأ من هذا العالم،وافتقار هذه الأعمال للعمق وركون الفنانين إلى ما سهل أداؤه وغلا مقابله.علما أن الفن الحقيقي لا يقدر بثمن،لأنه يسعى لكي يبقى ويعمر.

     ولا نريد بهذا تعاليا على الفنان المغربي،ولا تجاهل واقعه ،المادي على وجه الخصوص.لكن مادام الفن رسالة وموقفا وانتماء وانحيازا ... فإن كل فنان مخير أن يختار رسالته وموقفه ،و يختار لمن ينحاز وكيف يحقق انتماءه.لأن الجمهور يحاسبه على عطائه،ومهما قدر موقفه وواقعه،فلن يغفر له السقوط في التبسيط والابتذال.

     خاب ظننا في كثير من الفنانين الكبار،وتألمنا لمواقفهم من الثورات العربية ،وإنه لمؤلم أكثر،تواجد كثير من الفنانين المغاربة،خارج السياق أصلا...

     عزاؤنا أن نردد مع فنان حقيقي كبير،هو إبراهيم ناجي :

     فتعلم كيف تنســــــــى          وتعلم كيف تمحـــــــــــــــــــو

     فقد يكون النسيان فنا، وقد يكون المحوُ وسيلة للتفنن أكثـــــــــــــــر ...



2007

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الفنُّ فِي زمَنِ الثـــَّــــــــــورَةِ

الفنُّ فِي زمَنِ الثـــَّــــــــــورَةِ





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا (المجموعات)


اختيار حسن الدرهم رئيسا لنادي شباب المسيرة

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

وفاة الفنان الشعبي حماد جيجي

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.