للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني             مدير الكهرباء بكليميم "مخروك" يستمر في إحراج مدير الماء "بن جيموع" وكشف عجزه             الشاي مقاوم للأمراض والشيخوخة (دراسة علمية)             انطلاق مناورة "فلينتلوك" لقوات العمليات الخاصة الأمريكية بمشاركة المغرب             حريق مهول بجوطية الخشب بكليميم(فيديو)             ردوا بالكم..عمليات نصب محكمة على عدد مهم من الراغبين في التسجيل بالجامعات باوكرانيا             رجل يقتل زوجته طعناً بالسكين في العيون             قربالة وعراك بجماعة افركط وسقوط عضو بالمعارضة مغشيا عليه بعد تعرضه للضرب(اسماء)             امين مال الخيرية الإسلامية بكليميم يطالب بفتح تحقيق في المالية بعد المهزلة الخطيرة             إصابات في تدخل عنيف لقوى الامن ضد المهمشين و المهمشات الصحراويين             محاولة للانتحار بمدينة العيون             مصرع شخص واصابة أحد أبناء كلميم العاملين في نقل البضائع بين كناريا والأقاليم الجنوبية(اسم)             الأساتذة المتعاقدون يعتزمون شلّ المؤسسات التعليمية أيام 19 و20و21و22             نتائج ذهاب دور 16 لدوري أبطال اوروبا             توقف حركة السير بمعبر الكركرات بسبب..             الرياض و أبو ظبي أساءتا قراءة العقلية المغربية و الابتزاز السياسي سيفشل             حركة الشبيبة الديمقراطية بالجنوب تصدر بيانا             كلميم:مطالب بفتح تحقيق في تحويل واد ام لعشار إلى مقلع للصخور دون ترخيص             معاش ابن كيران وحب الظهور !             بعد الاتفاق الفلاحي، البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية 64 بالمائة على اتفاق الصيد البحري             حريق مهول بالمارشي التحتاني بكليميم يخلق حالة استنفار            حريق يلتهم واحات للتمور إميتك قيادة أديس بإقليم طاطا             مشادات كلامية وتبادل اتهامات بين بلفقيه وهوين خلال دورة فبراير             هذا ما طالبت به والدة الشاب الصحراوي الذي أحرق نفسه بمعبر الكركرات            شاب يحرق نفسه بعد منعه من العمل في نقل البضائع بمعبر الكركرات الحدودي            بيان الجالية الوادنونية باوروبا بلقاء بلجيكا بعنوان "متحدون في محاربة الفساد"           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

حريق مهول بالمارشي التحتاني بكليميم يخلق حالة استنفار


حريق يلتهم واحات للتمور إميتك قيادة أديس بإقليم طاطا


مشادات كلامية وتبادل اتهامات بين بلفقيه وهوين خلال دورة فبراير


هذا ما طالبت به والدة الشاب الصحراوي الذي أحرق نفسه بمعبر الكركرات


شاب يحرق نفسه بعد منعه من العمل في نقل البضائع بمعبر الكركرات الحدودي

 
اقلام حرة

الرياض و أبو ظبي أساءتا قراءة العقلية المغربية و الابتزاز السياسي سيفشل


معاش ابن كيران وحب الظهور !


نماذج تسيء لقطاع التعليم بكلميم


هكذا علق الأكاديمي عبد الرحيم العلام على التقاعد السمين لابن كيران


دَرس فرنسي مُفيد .. ما أحْوَجَنَا إليه


يا رفيق الصبا والزمن الجميل


ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا


الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
حركة الشبيبة الديمقراطية بالجنوب تصدر بيانا

البيان الختامي لحزب العدالة والتنمية بجهة كليميم وادنون

بيان لجنة اوروبا لإنقاذ كليميم

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
انطلاق مناورة "فلينتلوك" لقوات العمليات الخاصة الأمريكية بمشاركة المغرب

بعد الاتفاق الفلاحي، البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية 64 بالمائة على اتفاق الصيد البحري

ما هِي الأسباب الحقيقيّة لتفاقُم الأزَمة السعوديّة المغربيّة؟ وكيف استُخدِم الإعلام ؟

الرباط تستدعي سفيرها بأبوظبي،وأنباء عن استدعاء السعودية سفيرها بالمغرب

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


نداء للبحث عن مختفي من طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

فوق سماء كلميم، الملائكة تحلق أحيانا
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 أكتوبر 2011 الساعة 03 : 00


بقلم : عبد الرزاق صطيلي

     عدت كعادتي من مقر عملي متعبا بحكم اهتزاز أضلاعي من آثار الارتجاجات التي نتعرض لها في حافلتنا المنهكة و التي  تعبت بدورها من كل تلك الأعداد البشرية التي تشحن بها منذ الصباح  إلى المساء ،عندما اقتربت من منزلي،كانت الساعة قد تجاوزت السابعة مساء بقليل ،هممت  بفتح البــــــاب،  فاذا بي اسمع  حركة غير عادية تدب في جنبات المكان،لأرى بعد ذلك حشدامن الشباب يجري هنا و هناك،   أدركت حينها أن الأمر  ليس عاديا ،فتساءلت مع نفسي :هل هم هاربون من هراوات هي لهم بالمرصاد ؟.

       لم تدم تخيلاتي كثيرا ،حيث جاءني الجواب من سيدة تصرخ وراء القافلة : "بزضامي برطـابلي ، شدو الشفار"   إذن فالأمر يتعلق بسرقة موصوفة . زال التعب الذي كان قد انتابني فانطلقت مسرعا على دراجتي الهوائية للمشاركة في  إنقاذ ما يمكن إنقاذه ،حاولت اختصار المسار وتبعت تلك القافلة متجاوزا التقاطع بين شارعين، فعلا لم تدم المطاردة التي انخرط فيها الشباب كثيرا حتى تم إيقاف السارق والإتيان به عند السيدة للتعرف عليه ليتم تسليمه أخيرا للشرطة...انتهت الواقعة... و ما أدراك ماالواقعة. 

       ما أثار انتباهي أولا، كان هذا الإجماع على الاستجابة للمستجير والاتفاق على إغاثة المظلوم   وكلها أخلاق إنسانية تتلاقى عندها جميع المجتمعات شرقية كانت أو غربية ،بدائية أو متحضرة .  ثانيا التزام أؤلئك الشباب بعدم الاعتداء على ذلك الجاني بالضرب المبرح كما جرت العادة في مثل  هذه المناسبات-فالمتهم بريء حتى يثبت العكس- إلا من بعض الطائشين من المتسرعين اللذين كانوا  يحاولون الظهور بمظهر البطولة.  ثالثا الاتفاق على تسليمه للأمن دون التعسف في حقه. صدقا عدت إلى منزلي وأنا منبهر وسعيد بهذا الفعل الحضاري لذا قررت ان أشارك معي الجميع في  الاحتفال بهذا الحدث البسيط في شكله والعميق في معانيه و ثناياه . لاشك أن المدينة هي مجمع التناقضات تضم الصالح كما الطالح هي مركز للحضارة و مرتع للرذيلة كل هذا لا ينفي دورها الحيوي كقطب أساس لكل تغيير منشود.

سيقول قائل إن الجريمة ظاهرة اجتماعية تقض مضجع جميع المجتمعات مهما وصلت من الرقي  و الازدهار وهذا صحيح من الناحية النظرية لكن عندما تنتشر بشكل مهول ويتطبع معها المجتمع إلى       درجة التماهي مع المجرم وتصبح اللصوصية بعموميتها حرفة ينشدها الجميع والإخلاص عملة ناذرة إلا في مخيلة كتاب قصص الأطفال،هنا وجب التنبيه إلى أن مصير المجتمع و تماسكه بات بين أكف عفريت. فلنعد إلى التاريخ و سنجد أننا إلى الأمس القريب كنا نعيش في مجتمعات تقدس الجماعة وتنتصر للمظلوم  و تساند الضعيف.

ليس كل قديم بال وليس كل جديد نافع.لدا سيكون من الأجدى النبش في الماضي عسانا نجد دواء لأمراض الحاضر،أود القول أنه بإمكاننا محاربة الجريمة عبر  التصدي لها مباشرة،وذلك بالتعاون و التآزر و تربية أبنائنا على التضحية بدل حشوهم صباح مساء ب"دخل سوق راسك"و"مشفت مزريت"و"تفوت راسي و تجي فمن بغات" أمثال وحكم لا ادري متى اندست في مخيالنا الشعبي و تناقلتها الأذان حتى أصبحت قواعد و متون يسير بذكرها الركبان،فأصبح الحادق الناجح من يغدر ويخون ويخدع ويكذب وينافق و الفاشل المهجور من يصدح بالحق و يصدق في القول و يصون الأمانة و ينصر المظلوم و ينهى عن المنكر،تبدلت القيم حتى أصبح الأب يعلم ابنه الكذب ويعاقبه بشدة إذا نسي و صدق. الأخلاق تحتضر و تندثر فهبوا لنجدتها، ولا تنسوا أن ثقافتنا هي ثقافة التعاون و التآزر،ثقافة "تِِوِزي" و" أدوال" ليس المقصود التغني بالماضي والعزف على وثر التراث  والبكاء على أطلال مجد فات...لكن المقصود استخلاص العبر و الأخذ بالأسباب "حسب تعبير الفقهاء" من الممكن أن يكون مجتمعنا قد فقد البوصلة مؤقتا و استعار مفاسد و مساوئ من مشارق الأرض و مغاربها عبر الصحون المقعرة وغير المقعرة لكني واثق أنه سيخلع عنه هذا اللباس الذي لا يناسبه،وسيعود جميلا،أبيا، قطعا سيعود كما كان نبراسا و مشعلا بين الأمم.

كان مشهد الشباب في مطاردتهم لذلك "اللص" يشبه تلك الملامح الحقيقية التي تعيشها شعوب هنا و هناك،موقف يرسم لوحة جميلة يكاد يعجز الفنانون  عن التعبير عنها،لوحة الايخاء و المودة و التضحية في سـبيل الغير. مشهد يحمل عدة رسائل قوية و واضحة لكل من سولت له نفسه أن يظن يوما أن زمن الشهامة قد ولى،لكل أؤلئك الفاسدين و السارقين و الناهبين لأموال الشعب بأن يومهم آت لا محالة و سيطاردون "فرد فرد" في كل "زنقة زنقة" ولن يجدوا من يحميهم من غضب شعب عظيم إذا ثار.

رسالة أخرى لكل من يشك في تحضر هذا الشعب مفادها أنه طيب بالفطرة و ليس همجيا يأكل بعضه بعضا .وسيزأر بقوة كأسد شامخ إذا ما استفزته تحرشات الضباع. هي إشارات تمر مسرعة في لحظات و علينا أن نحسن قراءتها كما قال باولو كويلو، ذات كتاب،  فعلا بات من الملح الاستيقاظ لأن كثرة النوم تميت القلوب.قد نعجز –كما قال أحدهم-عن درء الظلم ولكن يجب ألا يأتي يوم نعجز فيه عن الاحتجاج. كفانا من هذه السلبية التي دمرت انسانيتنا و قطعت أوصال آدميتنا،     كفانا من كل هذه القيم المسمومة التي تبعث على الجبن، حتى بات من العادي _بل من المجدي_الهروب و الاكتفاء بالفرجة،عندما يكون الآخر في أمس الحاجة إلينا. فل نقلها بوضوح، لقد ألفنا  الأخذ دون العطاء.  كفانا حبا للذات و لنحاول ولو لمرة نكران الذات   لست الآن في موقع الناصح لأني أعلم علم اليقين أن الناس لا يهتمون بالنصائح لأنها تقدم لهم بدون ثمن، كما قال" برنارد شو". وانما أردت  فقط أن أوضح أن الدنيا مازالت بخير،عندما نصادف مثل هذه الأمجاد.



2829

10






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- ربط رائع

مغربي حتى النخاع

ابدعت اخي الكريم في ربطك بين اللص الواحد الدي يسرق المواطن الواحد وبين منضومة من اللصوص التي تسرق المال العام تحت غطاء خدمة الوطن ادا كان الاول يتابع بتهمة السرقة فمن الاجدر ان يتابع اولائك بالخيانة العظمى,لابد وان تكتف الجهود لكسر حاجز الخوف و الامبالات والتسريع بكشف المستور و اعادت الاعتبار لهدا الشعب الطيب

في 08 أكتوبر 2011 الساعة 47 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- صحيح

ساكن بكلميم

أتفق معك كثيرا،فعلا من الناذر فعل الخير في هذا الزمن،أصبح كل انسان لا يعرف الا نفسه،وهو الشئ الذي فطن له،كل هؤلاء الفاسدين،فعتوو في الارض فسادا

في 08 أكتوبر 2011 الساعة 29 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- تعليق

متتبع

مقال جميل اسلوبا و جد قيم مضمونا ، لك كل الشكر و التقدير .

في 08 أكتوبر 2011 الساعة 50 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- العبرة لمن اراد ان يعتبر

مهتم

الحق ما قلت اخي الكريم يوم الحساب لا بد ات .
وعلى كل لص ان يحاسب حسابا عسيرا ويوقف هند حده ويدفع ثمن اخطائه غالياحتى يعتبر من لا يريد ان يعتبر.
ايقظوا الهمم هبوا لانقاد ما يمكن انقاده...
كفاتاسباتا...

في 08 أكتوبر 2011 الساعة 15 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- guelmim

andame

الحقيقة محبوبة لدى الجميع كلنا نريد محاربة الظلم ولكن هل كلنا عازمون عتى المشاركة في القضاء علبه


في 09 أكتوبر 2011 الساعة 24 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- أحب وطني

عين من خارج الوطن

شكراً على هدا الموضوع.

مغربناجميل فقط يجب على كل مغربي يغار على بلده ويخدم الصالح العام.

في 10 أكتوبر 2011 الساعة 11 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- حياك الله

مهتم من كلميم

ما شاهدته دلك اليوم يقع في كل مدينة بالعالم لنبحت عن حلول مناسبة للقضاء على هده الافات فكلنا مسؤولون وكلنا سنحاسب

في 10 أكتوبر 2011 الساعة 22 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- إبن وادنون

bouhania

بسم الله الرحمن الرحيم أولا تحية شكر وتقدير إلى أخينا كاتب المقال وأقول له أكثر الله من أملثالك فهاذا هوالمعهودلأبناء واد نون بلاد الكرم والجود أماعن موضوع الإنحلالات الأخلاقية فهذه مسؤلة الجميع إنطلاقا من البيت فالمدرسة ثم الشارع فعلى ماأظن هذا ناتج عن بعد الناس عن الدين وتركهم لبعض العادات والتقاليد واللتي أصبح للأسف ينظر إليها البعض كإحدى مظاهر التخلف فالله امستعان

في 11 أكتوبر 2011 الساعة 59 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- guelmim

الودنوني

حياك الله وكثر من امثالك يا اخي الملا ئكة تحلق فوق سماء كلميم دائما وفي كل لحضة ولكن القليل من يعلم دلك علينا الا ننسى اننا مراقبون وسنحاسب على كل كبيرة وصغيرة ولا ننسى قوله تعالى :اقرء كتابك كفى بنفسك عليك حسيبا.

في 12 أكتوبر 2011 الساعة 49 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- اللهم لا نسألك رد القضاء و لكن نسألك اللطف فيه

marocaine

بارك الله فيك أخي على ما خطته يدك و ما كتبته شهدته أنا أيضا اليوم و منذ ساعات فقط لما اعتدى أحدهم على شخص بالسكين فما كان من الموجودين بالمكان إلا أن تبعوه و سلموه للشرطة لينال عقابه حسبنا الله و نعم الوكيل و من أرانا قوته في المخلوق، الخالق يريه قوته فيه فهو يمهل و لا يهمل

في 13 أكتوبر 2011 الساعة 09 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



جهات نافذة تستولي على بقعة لعائلة بتجزئة الوحدة بالعيون

شاب صحراوي يحاول إحراق جسده فوق سطح منزل بحي الوفاق بالعيون

لجنة حوار اكديم إزيك : ما خفي كان أعظم

فوق سماء كلميم، الملائكة تحلق أحيانا

سيدي افني - جماعة تنكرفا : وعود تفاؤلية وبوادر تنحي أو فرار رئيس الجماعة إلى الخارج

قانون محاربة البناء العشوائي لايحلق بطانطان..

وثائق خطيرة تكشف تزوير ونصب مسؤول كبير بشركة العمران الجنوب - العيون -

الحراك العربي وتحديات العدالة الإنتقالية

من سيحاسب لصوص ميزانيات البرنامج الاستعجالي؟

عرض لعناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 27 ماي 2014

فوق سماء كلميم، الملائكة تحلق أحيانا





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني

القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

نتائج ذهاب دور 16 لدوري أبطال اوروبا


نادي باب الصحراء لكرة اليد يفجر مفاجأة ويتفوق على فريق النواصر بطل المغرب

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

المينورسو ترفع حالة التأهب لدرجة القصوى تحسباً لردود فعل غاضبة على حرق شاب لنفسه بالكركرات

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
الشاي مقاوم للأمراض والشيخوخة (دراسة علمية)

لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم

اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.