للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         انقلاب شاحنة محملة بالماندلينا بين بوجدور والداخلة             البوليساريو.. ألاماني الكاذبة وتبديد الملايير             فرقة جديدة للاستخبارات الاقتصادية تحقق في ملفات ثقيلة لتبيض الأموال والتهريب الدولي             يا رفيق الصبا والزمن الجميل             الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.             شرطة إفني تعتقل شقيقين لحيازتهم كيلوغرام من الشيرا             غرق سفينة صيد بسواحل طرفاية ومحاولات لإنقاذ طاقمها             نشرة إنذارية..هكذا ستكون حالة البحر بأكادير وإفني وطانطان وطرفاية(وثيقة)             ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا             تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً             انقلاب شاحنة محملة بالسردين بفج اكني امغارن يغلق الطريق (صورة)             بيان ضد مدير اكاديمية كلميم وادنون يثير سخرية المتابعين للشأن التعليمي             غرق شاب بشاطيء صبويا (اسم)             وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"             عصابات سرقة السيارات تضرب بقوة في كليميم وتسرق سيارة المسؤول الأول عن قطاع             لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم             كلميم:نقل تلميذة في حالة خطيرة إلى المستشفى بعد تناول مادة مجهولة             بعد حديث عن عودة الأمطار... ماذا عن طقس غداً ؟             الداخلة:الاحتجاج على الترخيص لمحل لبيع الخمور(فيديو)             تلميذ يقتحم قسم بثانوية لال مريم بكليميم ويهاجم استاذا ويرسله للمستعجلات(تفاصيل)             جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية            تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش            جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية            صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون            تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين            حريق يلتهم وحدة صناعية بميناء الداخلة           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية


تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش


جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية


صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون


تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين

 
اقلام حرة

يا رفيق الصبا والزمن الجميل


ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا


الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى


النموذج التنموي الجديد وسؤال الهجرة والهجرة المضادة


موقف الإسلام من العنصرية الجاهلية


الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بيان شديد اللهجة لنقابة تعليمية حول الوضع بمديرية التعليم اسا/الزاك

نجاح باهر لإضراب المتعاقدين يومي 10 و11 دجنبر باكاديمية كليميم وادنون

5 نقابات تعلن عن وقفة إحتجاجية الإثنين أمم مقر إنعقاد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وادنون

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
البوليساريو.. ألاماني الكاذبة وتبديد الملايير

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.

تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً

تنحي السلطان محمد الخامس عن العرش

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


نداء للبحث عن مختفي من طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

قيمة الإنسان :بين الأسير الصهيوني شاليط، والأسرى المغاربة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 أكتوبر 2011 الساعة 35 : 21


 

العيرج ابراهيم :

ابن شهيد في عطالته 18

 

   لا ننكر أن لكل حرب مهما كانت أسبابها و مسبباتها تداعيات و تأثيرات لا يمكن تلافيها ، حيث تعرف سقوط شهداء في ميادين القتال ووقوع أسرى لدى الأطراف المتحاربة  وآخرون يبقى  مصيرهم مجهولا.

    فحينما قررنا باعتبارنا أحد أبناء الشهداء من ضحايا حرب الصحراء ، الكتابة في هذا الموضوع  المتعلق بالإفراج عن الأسير الصهيوني جلعاد شاليط على إثر صفقة مبادلته بأزيد من ألف  أسيرفلسطيني ،لم يكن  قصدنا  أبدا تبخيس قيمة الإنسان الفلسطيني صاحب الحقوق التاريخية و الشرعية على الأرض ،كما أنه ليس تعظيما من شأن الكيان الصهيوني المصطنع هذا الورم السرطاني الخبيث  الذي أصبح في حاجة لاستئصاله .

    بما أن ما يعنينا هنا هو صفقة مبادلة شاليط الذي أسر سنة 2006 لما لها من علاقة بقضية الأسرى المغاربة السابقين-2400أسير- قرابة ربع قرن لدى جبهة البوليساريو و راعيتها الجزائر ،فإننا لن نخوض في حيثياتها وملابساتها و حسابات  طرفيها باستحضار ما تعيشه منطقة الربيع العربي من تطورات ستكون لها تداعياتها المستقبلية.

    فبمقارنة بسيطة بين ما يوليه الكيان الصهيوني المصطنع- الذي لم تمض على زرعه بالمنطقة  إلا سنوات قليلة-، من قيمة لجنوده من الأسرى،تجلى في  ما لقيه أسيرها المحرر بعد مفاوضات طويلة  من استقبال و حفاوة كبيرين من طرف نتياهو و شخصيات وازنة  ،و بين دولة تأسست منذ قرون كانت من أوائل المعترفين بالولايات المتحدة الأمريكية، و كيف تنكرت وتخلت عن جنودها الذين -حملوا السلاح من أجلها- والذين مرت عودتهم في حياء و خجل تامين -ما عدا ما كان من استقبال أسرهم و ذويهم- ،هؤولاء الذين وقعوا في الأسر خلال حرب الصحراء ، حيث ذاقوا بمخيمات تندوف كل أنواع التعذيب الجسدي و النفسي ، بل تم رفض استقبالهم كما وقع سنتي 1989و 1997 حين الإفراج عنهم بوساطة جهات خارجية ،بما شكله ذلك من  صدمة نفسية زادت في تعميق جراحهم، في الوقت الذي كانوا في أمس الحاجة لتدخلاتها عبر ديبلوماسيتها الفاشلة من خلال تحريك المنتظم الدولي لتخليصهم من الأسر،و بالتالي من العذاب  على أيدي القتلة و الدباحين من عصاية البوليساريو في خرق سافر لكل الأعراف و القوانين الدولية و الشرائع السماوية ،هوؤلاء المجرمين الذين اختاروا عن طواعية حمل السلاح ضد إخوانهم ووطنهم الأم الذي عادوا إليه معززين مكرمين ليستقبلوا استقبال الأبطال و هم يرفلون حاليا و أمثالهم من الخونة وأغنياء الحرب في النعيم .

    فمن خلال هذا كله،  و في الوقت الذي لازال فيه الأسرى المفرج عنهم –الذين تم اعتبارهم مجرد مفقودين في مكان مجهول- شأن أسر إخوانهم من الشهداء و المفقودين يتسولون حقوقهم و المطالبة بمستحقاتهم. يتضح جليا مدى عدم إيلاء  الإنسان عامة و الجنود خاصة في هذا البلد ما يستحقون من كرامة و اعتبار.

     فإذا كانت اسرائيل  ككيان مصطنع قدمت البرهان و الدليل على  قيمة جنودها و قيمة المواطن الذي يخوض حربا من أجل تتبيث أقدامها  في المنطقة التي وطنت بها بشكل يزيد من رفع روح ومعنويات   المجندين لديها.

     فهل باستطاعة الدولة المغربية عبر ديبلوماسيتها للتعويض عن أخطائها المرتكبة في تدبير ملف الصحراء عامة و في حق الأسرى و أسر الشهداء خاصة  على الأقل وإظهار قيمة المواطن المغربي في بلده، ان تفتح الملف الانساني المتعلق بالكشف عن مجهولي المصير من مفقودي حرب الصحراء ،و المطالبة برفات الجنود المغاربة الذين تم قتلهم بتندوف  ودفنوا في مزبلة أطلق عليها الأسرى المفرج عنهم مقبرة الشهداء على أيدي ثلة من المتسللين في عباءة العائدين ؟



2513

6






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- إبن شهيد؟ أي شهيد هذا؟

أبـا الـمـحـفـوظ

 (1 )
زحف الجيش المغربي في ليلة كالحة صادفت الـ 31 من أكتوبر 1975 على الصحراء الغربية، من محور أجديرية. هاجم المداشر و المخيمات  (الفرقان ) المتناثرة التي يسكنها صحراويون عزل إلا من الإيمان بالله. قام هذا الجيش بارتكاب أفظع الجرائم ضد الإنسانسة المسجلة الآن لدى جمعيات حقوق الإنسان، رمى بالصحراويين في السجون السرية الرهيبة، ورماهم من الطائرات وهم أحياء. هذا الجيش الذي اقتحم بيوت الصحراويين و قراهم و مدنهم، هل يمكن اعتبار المنخرطين فيه شهداء؟ بأي صفة يا ترى؟
 (2 )
الشهيد حقا هو من يسقط في الوغى دفاعا عن أرضه و عرضه و ماله. هكذا علمنا الإسلام. أما المغرر ساهموا في ترويع الصحراويين و قتلوهم و شردوهم فلا يمكن أن يكونوا شهداء أبدا. مع ذلك لن نسايرك في توزيع السباب والشتائم، و فقط فنرجو لهم المغفرة فيم ارتكبوه في حق الصحراويين من آثام عظام. و لا حظ أننا نخاطبكم بما أمرنا الله به. كظم الغيظ، رغم أنكم تقتلونناو ترسلوا علينا لعناتكم، لا لجريرة ارتكبناها سوى أننا ندافع عن أرضنا وعرضنا.
 (3 )
الشهداء حقا هم شهداء جيش التحرير الشعبي الصحراوي، الذين سقطوا دفاعا عن الأرض و عن الإنسان الصحراوي.. كانوا لا يدخلون معركة قبل أن يهذبوا لحاهم و يتوضأوا، إن تيسر الماء، و ينون الشهادة. أولئك هم الشهداء بإذنه تعالى، رحمة الله عليهم رحمة واسعة.
 (4 )
أما الجزائر فيشرفنا، والله، أن تكون حليفة لنا، وهي التي قدمت أروع أمثلة التضحية من أجل الأوطان، و دفعت المليون و نصف من أبنائها و مجاهديها قربانا للحرية. فما هو تاريخكم أنتم في مقارعة الإستعمار؟ لو كان التاريخ يكتب باعتبار تنفيذ أجندات الإستعمار و خدمة مصالحه على حساب أبناء الوطن لكان المغرب احتل صدارة التاريخ. فالمخزن بالفعل، ربيب فرنسا الإستعمارية و خادمها المطيع في المنطقة. أما خدمته لإسرائيل الصهيونية، فلو كنت علمتها لاستحييت ياهذا يا ّابن شهيد في جيش معتد صائل" من كتابة حرف في هذا المقال.
لو كنت كلفت نفسك مجرد النظر في ما يدور حولك من أحداث، و تمعنت في العلاقة المريبة للمغرب بفرنسا والغرب وعامة وباسرائيل، لما كنت كتبت هذا المقال التعيس.

في 22 أكتوبر 2011 الساعة 46 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الجيش الملكي

الرايس

العجيب أن كاتب المقال كاري حنكو للمخزن يعزف موسيقى راب في موكب الأيتام والأموات
أليس نظامك المخزني هو من تسبب في هذه الحرب أليس نظامك المخزني الذي رفض تبادل الأسرى في الثمانينية من القرن الماضي ألم يصرح المقبور الحسن الثاني انه ليس عنده أسرى مغاربة عند الطرف الأخر ورفض مبادلة الأسرى
أن كنت حقا تريد ان تقول الحق يا كاري حنكو كان عليك ان تشير أن السبب هو الملك وتعنته وجبروته في رفضه تبادل الأسرى المغاربة مع الصحراوين .ولكن لارجاء من كاري حنكو للمخزن .
لماذا تحاول تغطية الشمس بالغربال بل بشبكة من الكذب فنظامك المخزني هو من يرمي بجنوده حطبا للنار ولا يسأل عنهم .
فلهذا على الجندي المغربي أن يأخذ الدرس من الحرب الماضية وعبرة له لأنه يقاتل من اجل مصالح الطبقة الفاسدة الحاكمة لشعب المغربي المغلوب على أمره وليس من اجل الوطن ويرمونه رمية الكلاب .... ولم تكتف هذه الطبقة الحاكمة الفاسدة بذالك بل بإهانة الجندي المغربي في إعمال السخرة للزوجات الجنرالات وتوصيل الأطفال للمدرسة أصبح الجندي المغرب سائق و طباخة وخادمة في ببيوت عشيقات الضباط الكبار الفاسدين حتى النخاع . زائد الرشوة المفروضة على الجندي المغربي لترقية لرتبته العسكرية من طرف هؤلاء الضباط الفاسدين زائد تخدير الجندي المغربي عقليا وجسدين بالمخدرات الحشيش والخمور الرخيصة .وثم الم يرسل الحسن الثاني وفي عز الحرب شاحنات فيه العاهرات للجنود المغاربة في حفلاته الترفهية على الجنود كيف يكون شهيد من مات على جنابة ...
ألا تعلم يا كاري حنكو للمخزن
أن الجيش المغربي  (الآمن المغربي  )بعد توقيف أطلاق النار أصبحت له مهمة ثانية والمهمة هي موجهة لإخماد ثورات الشعب المغربي على هذا النظام الفاسد ألم يأتيك حديث قمع سكان مدينة فاس والدار البيضاء وسيدي افني بالحديد والنار بواسطة الجيش المغرب  (الأمن المغربي ) أم أن نهذا لم تعلم به ولم يصلك خبره فسأل نساء الأرامل وشيوخ فاس والدار بيضاء والريف الحسيمة عن شهدائهم. من قتلهم سكان المريخ مثلا...
هؤلاء هم من تنطبق عليهم صفة الشهداء الحق الذين ماتوا من اجل الدفاع عن نسائهم وبيوتهم وحريتهم وخبزهم اليومي الذي استولت عليه الطبقة الحاكمة الفاسدة بغير وجه حق هولاء حقا يستحقون لقب الشهيد الذين قالوا لطاغية لا للعبودية نعم للحرية والعيش الكريم وكان الجزاء قتلهم بدماء باردة بيد ما يسمى الجيش المغربي الملكي ..
أسمع يا كاري حنكو
أما عن ما يسمى الجيش المغربي
وفي الحقيقة ليس هناك جيش مغربي وطني

بل الجيش المغربي الملكي
لأن الجيش المغربي ليست عنده عقيدة قتالية معروفة ومحددة المعالم وهي حماية الحدود وحماية الشعب كما هو متعارف عليه في الجيوش الوطنية.. الجيش المغربي شبيه بالجيش السوري والجيش ليبيا عقيدته هي حماية النظام الفاسد والحفاظ على بقائه بأي ثمن وهذا ما صرح به المقبور الحسن الثاني عندما قال مستعد أن أضحي بنصف الشعب المغربي لحكم النصف الأخر من الشعب ...
أن كان هكذا جيش عقيدته هي حماية عائلة حاكمة فعل الوطن السلام أقتل العائلة الحاكمة ينهار النظام وتنهار الدولة لن الدولة قائمة على عائلة حاكمة ولأن الدولة ليست لها مؤسسات تميز نفسه عن النظام القائم على عائلة تكن لها حصن من انهيار الدولة ....

في 22 أكتوبر 2011 الساعة 32 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- شهداء وأسرى ومفقودون

مغربي صحراوي

لن أدخل في الحيثيات التاريخية التي كانت وراء اختلاق الصراع بين المغرب وانفصاليي البوليزاريو بشكل مباشر وبين المغرب والجزائر بشكل غير مباشر ( فرنسا وإبقاء مسمار جحا  ) ومصالح الدول الجارة  ( على رأسها الجزائر مرضعة انفصاليي البوليساريو  )التي تطمح لمنفذ على المحيط الأطلسي وزعامة منطقة المغرب العربي وشمال افريقيا وفق منطق الحرب الباردة .
ولن تكون مشاركتي هذه بمثابة الرد على ما جاء في المداخلات التي أعقبت المقال الذي سلط الضوء على أوضاع شريحة من ضحووا بأرواحهم وحرياتهم من أجل الدفاع عن وحدة الوطن التي تربص بها ولايزال أعداء الداخل والخارج من الذين غرر بهمفي وقت من الأوقات .
ولن أدخل كذلك في الأخطاء المرتكبة من طرف الدبلوماسية المغربية في تعاملها مع الملف منذ اختلاقه إلى الآن .
ولكن ماأريد أن أضع عليه الأصبع لوضع النقاش في الطريق الصحيح الذي يطرحه المقال هو الرد على على ما جاء في صلب المداخلة وليس ردود الأفعال المتسرعة البعيدة عن القراءة الفاحصة التي تنطلق من الموضوعي لتخلص للموضوعي .
فالمقال يحمل فيه صاحبه مسؤولية إهمال شريحة شهداء وأسرى ومفقودي الصحراء المغربيةإلى الدولة المغربية التي لم تول أية رعاية ولااهتمام لجنودها الذين شاركوا في الدفاع عن وحدة الوطن منهم من استشهد ومنهم من أسر ومن من مصيره لازال مجهولا . والمقال إذا حاولنا التأمل في محتواه جيدا يضع الرأي العام الوطني والدولي أمام:
* مسؤولية الدولة المغربية في عدم رد الاعتبار لمن ضحووا فعلا في سبيل نصرة الوطن .
* حجم المعاناة التي لقيها الأسرى المغاربة في سجون البوليساريو والانتهاكات الجسيمة التي تعرض لها هؤلاء استمرت عندالبعض لما يزيد عن العشرين سنة .  ( سجن الرابوني والبوغاز على سبيل المثال  ) .
إن المقارنة التي جاءت في المقال في عملية مبادلةالأسير الاسرائيلي المفرج عنه بألف أسير فلسطيني ليس الغرض منها على ما يشتشف من المقال عملية تبادل الأسرى في حد ذاتها ولكنها إشارة واضحة موجهة للدولة المغربية في تجاهلها لحقوق أسر شهداء وأسرى ومفقودي الصحراء المغربية من جهة وهي رسالة وموجهة لانفصاليي البوليساريو وراعيتهم الجزائر الذين تفننوا في تعذيب الأسرى والتمكيل بهم وإرغامهم على الأعمال الشاقةطيلة مدة أسرهم وتجريدهم من أبسط حقوقهم في خرق سافر للاتفاقيات الدولية والقوانين التي تشير إلى معاملة أسرى الحرب وعلى رأسها اتفاقية فيينا . وما شهادات من أفرج عنهم من جنود مغاربة إلا دليل حي وقاطع على ما لا قوه في سجون كيان البوليساريو من تعذيب وصل حد الموت ، إذ تبقى مقبرة الشهداء دليلا تاريخيا عن أبشع ما تعرض لهبعض الأسرى المغاربة مرآى من زملائهم أحيانا وفي غيابهم أحيانا أخرى . على عكس ماصرح به الأسير الإسرائلي من ملاقاته من معاملة جيدة من طرف الفلسطينيين الذين حافظوا على كرامته كأسير حرب طيلة مدة أسره .


في 23 أكتوبر 2011 الساعة 31 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- غصة شهيد في قبره

المحرر

الشهداء والأسرى والمفقودن أبطال بلا مجد تنكر لهم المخزن وتناسى تضحياتهم الجسام من أجل الدفاع عن وحدة بلد نحبه ونريده بلدا أفضل ، لكن في غياب خونة الداخل الذين نهبوا خيرات البلاد وتربعوا على الكراسي الوثيرة ، يصولون ويجولون في مستنقعات عائدات اقتصاد الريع الذي مكنهم من مقالع الرمال ورخص الصيد في أعالي البحار وضيعات التفاح والليمون وضيعات قطعان الغنموالشر والجنود و... و.......
فلو أن هؤلاء الشهداء استباقوا حاضرهم نحو مستقبلهم ، مستقبل ما كابتده زوجاهم الأرامل وأبناؤهم مباشرة بعد استشهادهم لما أطلقوا رصاصة واحدة لصد هجمات العدو . إذ العدو الحقيقي هو من يجثم على رقاب أسرهم وتركهم لمصيرهم دون التفاتة ولاحقوق ولارعاية في ظل معاشات هزيلة لاتتعدى 1300 درهم شهريا وأبناء يصارعون البطالة والنسيان رغم مراسلات الجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية لكل الجهات المعنية ، ورغم خروج هذه الشريحة ما مرة للشارع للتعبير عن الحيف الذي يطالها ويضعها في دائرة اللامبالاة والتنكر لما قدمه ذووها لهذا البلد وهم في ريعان شبابهم إيمانهم الوحيد هو الوحدة الترابية والدفاع عن حوزةالوطن .
لقد حان الوقت للدولة المغربية أن تنصف هذه الشريحة وتعطي للتضحية والدفاع عن الوطن معناه الذي يستحقه تكريسا لثقافة الاعتراف والتقدير التي تبني عليها الدول الديمقراطية أسسها وموقومات تماسكها .
إن الاسمرار في سياسة اقتصاد الريع وإعطاء الحق لمن لايستحق لن تزيد إلا في تأجيج غضب داخلي حانق في صفوف من أصابتهم شرارات هذه السياسات اللاديمقراطية سواء في صفوف المدنيين من أبناء هذا الوطن أو في صفوف أفراد قوات الجيش التي يعد الشهداء والأسرى والمفقودون أمثلة عن مصير كل من يضحي بروحه وبحريته في سبيل بلده ، بلده المغرب .

في 24 أكتوبر 2011 الساعة 01 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- كاليك صحراوي

المغرب

و اهاد صحراوة شحال معمرين ليهم راسهم بالخوا الخاوي صحراوة كانوا دايما مع التاج المغربي منذ قرون عاد اليوما غايزحفوا عندكم حمدوا الله و اشكروه

في 26 أكتوبر 2011 الساعة 43 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- غسيل المخ من الدعاية المخزن على الشعب المغربي

الرايس

إلى صاحب التلفيق رقم 5
أول قم بعملية غسل لمعدتك وسمعك من تسمم والخوا الخاوي انتاع اذاعة زنقة البريهي .
ولكل حجة بينة اهات لنا وثيقة تقول أن كل الشعب الصحراوي بايع الحاكم بأمر فرنسا وأرخص شيء في الوجود هو بلا بلا ...

في 26 أكتوبر 2011 الساعة 41 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



إقليم طانطان ينتظر إطلاق 6 مشاريع بقيمة 9.17 مليارات درهم

الشاحنات الصهريجية تقطع مسافة 300 كيلو متر من أجل جلب الماء الصالح للشرب

انفجار انتحاري يخلف قتيلا و 8 جرحى بآث عيسي بولاية تيزي وزو

المواطن الجزائري بين العزّة والكرامة والحسرة والندامة

رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

المعارضة ببوجدور تطلب من وزير الداخلية إيفاد لجنة للتحقيق في خروقات الرئيس عبد العزيز أبا

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

الحرب على الخمر تنطلق من فاس

سقوط طفل من الطابق الرابع بالدار البيضاء والمتهمة خادمة

العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

قيمة الإنسان :بين الأسير الصهيوني شاليط، والأسرى المغاربة





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

تركي آل الشيخ يعود لإستفزاز المغاربة بنشر خريطة المغرب مبتورة من الصحراء


نتائج قرعة دور 16 دورى أبطال أوروبا(نتائج القرعة+توقيت الذهاب والإياب)

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

جبهة البوليساريو تهدّد وتتوعد منظمي رالي أفريكا إيكو رايس الدولي

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم

اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي

مخاطر الشيشة لا تقتصر على الجهاز التنفسي..وهذه بعض الأمرض المزمنة التي تسببها

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.