للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         بلاغ صحفي للجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بكليميم             طانطان: وفاة رجل بعد سقوطه من دراجته النارية             انشقاق ضباط شبح يطارد البوليساريو             صفقة القرن و التطبيع مع الكيان يفتحان النار على لحبيب المالكي             العثور على حقيبة بها اسلحة وذخيرة حية بمنزل يخلق حالة استنفار أمني             انحراف سيارة مندوب الصحة بايفني وصطدامها بحافة جبل ونجاته             وفاة حالة ثانية لسيتيني متأثراً بإصابته بطلق نارى في حادثة اطلاق النار بكليميم             تقرير عن مشاكل الثلوث بجماعة اساكا تركاوساي             قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا تسفر عن مواجهات نارية             جريمة وحشية ضد المسلمين بنيوزيلندا ومقتل واصابة العشرات             العثور على هيكل عظمي بميرلفت .. والامن يحقق             تعيين مدير جديد للمستشفى الإقليمي لكليميم             الفرق المتأهلة لربع نهائي دوري أبطال أوروبا،وموعد القرعة             في جنازة مهيبة..تشييع جثمان الشاب المقتول في كليميم وسط حضور أمني مهم             قرارات بوتفليقة بعدم الترشح لا تقنع الجزائريين و التظاهرات مستمرة             الوكيل العام يأمر بتشريح جثمان قتيل حي الكويرة بكليميم،وهذه التفاصيل الحقيقية لمصرعه             وفاة شاب متأثرًا بإصابته بطلق نارى في حادثة اطلاق النار بكليميم             الاجهزة الأمنية تسيطر على رجل روع الناس باطلاق الرصاص بكليميم(تفاصيل)             أربعيني يخلق حالة استنفار غير مسبوق بكليميم ويطلق النار على المارة ورجال الامن             حريق يلتهم سيدة ورضيع بخيمة نواحي السمارة،ويرسل شخص ثالث للمستشفى             شاهد ماذا تعني الأسماء المدونة على سلاح إرهابي نيوزيلندا.. لتكشف أفكاره المتطرفة            تجدد المواجهات بين الرعاة الصحراويين وسكان نواحي تيزنيت والأمن يتدخل            احتجاجات بجماعة اسرير بسبب محاولة مافيا العقار السطو على 16.000 هكتار            لحظة محاصرة واعتقال الجاني الذي روع ساكنة كليميم بالرصاص            اطلاق نار ومهاجمة الناس والشرطة بحي الكويرة بكليميم            مقتطفات من اعتصام الاساتذة المتعاقدون أمام اكاديمية العيون الساقية الحمراء واكاديمية كلميم وادنون           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

شاهد ماذا تعني الأسماء المدونة على سلاح إرهابي نيوزيلندا.. لتكشف أفكاره المتطرفة


تجدد المواجهات بين الرعاة الصحراويين وسكان نواحي تيزنيت والأمن يتدخل


احتجاجات بجماعة اسرير بسبب محاولة مافيا العقار السطو على 16.000 هكتار


لحظة محاصرة واعتقال الجاني الذي روع ساكنة كليميم بالرصاص


اطلاق نار ومهاجمة الناس والشرطة بحي الكويرة بكليميم

 
اقلام حرة

والله.. إننا نستحق حياة أفضل.. وبالإمكان ولكن؟


الصنم إِلَهًا.. والمومياء رئيسا


الغواية


رسالة مفتوحة إلى رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان


الرياض و أبو ظبي أساءتا قراءة العقلية المغربية و الابتزاز السياسي سيفشل


معاش ابن كيران وحب الظهور !


نماذج تسيء لقطاع التعليم بكلميم


هكذا علق الأكاديمي عبد الرحيم العلام على التقاعد السمين لابن كيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلاغ صحفي للجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بكليميم

تقرير عن مشاكل الثلوث بجماعة اساكا تركاوساي

بلاغ صحفي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي بشأن التعاقد

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
جريمة وحشية ضد المسلمين بنيوزيلندا ومقتل واصابة العشرات

قرارات بوتفليقة بعدم الترشح لا تقنع الجزائريين و التظاهرات مستمرة

احتمال تنحي بوتفليقة وارد،فمن يخلفه؟ هل يقبل الشعب الجزائري بوجود الجنرالات إلى الأبد؟

والد الشاب المتوفي في سجون البوليساريو يكشف حقيقة استدراجه من اسبانيا وقتله(فيديو)

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


البحث عن طفل مختفي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

من خوارم الثورة الليبية المظفرة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 أكتوبر 2011 الساعة 30 : 14


بقلم : ابوزيد لغلى



بين رباطة الجأش ومربط الجحش مقدار ما بين الانسان والحيوان من فرق يبديه لك مشهدان :
أولهما : صيحة شهيرة لملهم الثورات العالمية " تشي كيفارا "في وجه قاتله وقد صوب اليه فوهة مدفعه :أطلق النار أيها الجبان יִיִ إنك تقتل إنسانا יִיִ.
ثانيهما : استعطاف ملك ملوك إفريقيا لآسريه : لا تطلقوا علي الرصاص יִיִ خيركم ...خيركم יִיִ
قد يكون الوحش الكسير الأسير قد فقد رباطة الجأش التي لم تفارقه حين الخطابة في الجماهير ، والدعابة في معرض الجد في مؤتمر دمشق الشهير الذي استشرف فيه نهاية الحكام العرب جزاء وفاقا لخذلانهم الزعيم الشهم صدام الذي لم يرتعد فرقا وخوفا من قاتليه ، وانما أطلق لها سيف التحدي والتأبي ، ولو تطأطأ "لعاصفة الصحراء " لأخطأته יִיִ.
ليس من الغلو وصف القذافي بما فيه من جفاء وجلف وصلف ، وما استيقظت فيه بقايا " الانسان " الكامن فيه الا وهو على شفير القبر ، لكن ليس من شيم النشامى وأهل المروءة والشهامة أيضا قتل أسير أشر مغلوب على أمره حتى يقضى في أمره بقضاء يكفل له الدفاع عن نفسه تبريرا – ربما – لأفعاله أو فضحا للمستور وغير المعلن من شركائه وأشياعه وأعوانه في الظلم والجرم من العرب والعجم.
ولذلك ، تمنيت لو لم سبق السيف العذل ، وأن يحترم الثوار حق الأسير في المحاكمة العادلة وفق القوانين الدولية ، لئلا يثيروا من الشبهات ماهو أعظم مما أثاره اغتيال الراحل عبد الفتاح يونس من شكوك كامنة وأحقاد وثارات دفينة יִיִ .
قد يكون الأمر بالقتل بعد الاعتقال قد صدر من جهة لا تريد للحقيقة كاملة أن تشاع وتذاع ، خاصة وأن رأس الرجل المطلوب يحمل بلا شك عددا من الأسرار يزيد عن المطلوب יִיִ ، و قد يسقط في غير المرغوب יִיִ ، و لذلك سارعت عواصم دول التحالف الى إصدار بيانات ترحيب برحيل من اسود وجهه في عين مصلحتها كما ابيض في مرآة منفعتها يوم استقبل بالاحضان بباريس ونصبت له الخيمة في بيئة غير صحراوية احتراما لشعوره واحتفاء بحضوره بعد طول غياب יִיִ ، خاصة وأنه قبل الصلح المشروط بشروط الغالب الناهب انهاء لقضية لوكربي .
والآن وقد رفع كيل ووضع كيل ، تعين القول :
*قد يكون في مصرع القذافي قطع لدابر الثأر وقنوط من فك الأسر ، لكن مهما عظمت الغاية المرجوة من الاسراع بإعدامه ، فانها لا تبرر الوسيلة غير النبيلة ، وهي القتل بدم بارد خرقا لحقوق الأسير ، وان كان ممن لا يستحق في نظري الا العقوبة لا العفو. وقد لا أتردد في وصف المجلس الليبي الانتقالي بالمجلس الانتقامي الذي لم يتورع أحد أعضائه في نعت القذافي بالكافر ، وكأنه قد شق على صدره יִיִ. صحيح انه لا أحد يستطيع تبرئة القذافي من دم بعض الليبيين ، ولكن وصفه على الملإ بالكافر لا يذكر الا بأسلوب محاكم التفتيش أو جماعات التكفير . وقد لا يخطئ من يصف القتيل غير المأسوف عليه بالفاجر استنباطا من الحديث النبوي الشريف : " ... ومثل الفاجر كالأرزة ، صماء معتدلة حتى يقصمها الله " ، وقد قصمه الله وأفضى الى ما قدم .
*من المؤلم ألا تكون أرحم من عدوك بك ، وقد كان الأمريكان أرحم بابن لادن من صنيع بعض اللبيين بابنهم العاق الظالم ، فلم يعمدوا الى التشهير بجثته ، ليس احتراما لآدميته و لا التزاما بأخلاق يندى لها الجبين في غوانتانامو وأبوغريب ، وانما لحاجة في نفس يعسوب إسمه " أمريكا " التي قذفت برماد جثمانه في البحر كما يصنع الهنود بموتاهم יִ.ذاك اليعسوب يخشى على صورته من التشويه ، ويتقن لعبة التجلي والتخفي ، فلا ينشر من الصور الا ما يريد ، ولا ينبش خبايا ما لايريد  יִ .،بل يوكل المهام القذرة لمن يريد دخول التاريخ من باب "الكنيف " كحكام بغداد الجدد الذين ابتهجوا بالهدي المقدم  للبيت الأبيض قربانا يوم العيد حين  علق على عود المشنقة رأس الشهيد صدام حسين المجيد ، ولفظ الشهادة على وقع ما سمعناه من جهالة قاتليه الذين كاد الحقد الطائفي أن يستأصل حشاشة مابقي في صدورهم من ايمان ،كما كاد الحنق أن يأتي على مروءة بعض الليبيين الذين رقصوا على دم القذافي وهو يسحب مهانا مضرجا بالدماء ولسان حاله يقول :
 إن بني ضرجوني بالدم **** شنشنة أعرفها من أخزم
شنشنة أي عادة وسلوك لم يتوقعه القذافي – ربما- من أبنائه الذين عقهم قبل عقوقهم له ، ونعتهم بالجرذان غافلا أو متغافلا عن نصيحة غسان كنفاني في رواية " رجال تحت الشمس " : " حاذر أن تأكلك الجرذان  יִ ".
*إن من أنكى الأسلحة الفتاكة إعلاميا تلك الصور الدامية التي تظهر عنف العرب و قتل بعضهم لبعض ، خلافا لبطش الغربيين بالمستضعفين من المسلمين والعزل منهم الذين قتلوا خارج القانون كابن لادن ، وكأن المراد قوله إن المسلمين همج متعطشون للدماء ، وهي الصورة التي كرستها كتابات بعض المستشرقين غير المنصفين.
*كتبت منذ أشهر خلت عبارة تقول : " من السهل أن تتحرر ليبيا من حكم القذافي ، ولكن ليس من السهل أن تصبح ليبيا حرة יִ "، ذلك أن قلوب "التحالف" مع الليبيين وعيونهم على نفطهم ، وما عباراتهم ترحيبا بمصرع القذافي حبا في سواد عيون اللبيين ، ولكن ذلقا وعشقا للذهب الأسود ، و ما أشبه عبارة الكارديان guardian  تعليقا على مقتل القذافي : all this for lookerby " هذا كله من أجل لوكربي " יִ بعبارة : " ها نحن عدنا يا صلاح الدين " التي جرت على لسان أحد قادة الصليبيين في لحظة من لحظات انكسار شوكة المسلمين ، ولأمر ما جدعت تلك  العبارة من بعض الاعلام العربي المخاتل والمداهن ، لأنها تظهر بعض سخائم قلوب الغربيين ، و استعيض عنها بعبارات كبيرة من قبيل : " battle for lybia " أي المعركة من أجل ليبيا " ،و ليس من أجل لوكربي ، لأن  ما خفي من نيات النيتو يجب أن يحجب عن المشاهد العربي ، لأن الشيطان يكمن في التفاصيل والبلايا على الحوايا كما يقول المثل العربي יִ .
*إن عدم التقيد بآداب الحرب في الاسلام الحاضة على عدم الاجهاز على جريح أو أسير ، يمثل خرما من خوارم جهاد الثوار الليبيين الذين قدموا للعالم درسا جديدا ، لا يزال جزاروا العرب يستغشون ثياب عنادهم ويصمون آذانهم عن سماعه . ومن المؤسف أن يتم الاصرار على عدم احترام أخلاق الحرب في الاسلام ، فيقتل الأسير ولا يعجل بدفن العقيد العنيد لاراحة الناس من ذكراه السيئة أخذا بالتوجيه النبوي : " عجلوا بدفن صاحبكم ، فإما مستريح أو مستراح منه יִ " ، أما أن يتم عرض جثمانه مسجى في ثلاجة للفرجة والتشفي ، فلا نعلم لهذا الفعل مثيلا الا في تاريخ الفراعنة יִ .
و على كل حال ، فان من أطاع غضبه أضاع أدبه ، وقد أضاع بعض الثوار بعض أدبهم ، وحفروا على ناصية تاريخ ثورتهم أخدودا تنثال منه بعض أخطاء أو خطايا الثورة المنتصرة.



2349

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- كلمة شكر

hamadi nin

بسم الله الرحمان الرحيم
أود أن أستغل الفرصة لأشكر السيد بوزيد على مقالاته المتيزة و الفريدة.
و أتمنى لك المزيد من التفوق
تحية حارة من أعضاء الزاوية.

في 26 أكتوبر 2011 الساعة 13 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الاستفادة والمتعة

عالي

السلام عليكم
دوماأجد في مقالاتك جمال اللغة العربية ودقة استعمالها للتعبير عن الفكرة وتحليل الحدث.
فمزيدا من التألق
والسلام

في 29 أكتوبر 2011 الساعة 08 : 03

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

فرنسا مستمرة في دعم مويتانيا لمحاربة القاعدة

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

الحرب على الخمر تنطلق من فاس

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

اصطدام شاحنتين بكلميم يؤدي إلى عرقلة السير لمدة أربع ساعات

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

اعلي حنيني رئيس الجمعية المغربية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالسمارة

سكان «أفركط الساحل» بكلميم يحتجون على العزلة ب«رأس أكويام»

الجماعة تنتظر مشروعا سياحيا بمواصفات عالمية لكنها لا توفر الماء والمراحيض العمومية

من خوارم الثورة الليبية المظفرة





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني

القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا تسفر عن مواجهات نارية


الفرق المتأهلة لربع نهائي دوري أبطال أوروبا،وموعد القرعة

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

انشقاق ضباط شبح يطارد البوليساريو

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
البصل والثوم للوقاية من تطور مرض السكري

احذروا الإكتئاب المبتسم ،وهذه 5 أعراض تشير إلى إصابتك بـه!

الشاي مقاوم للأمراض والشيخوخة (دراسة علمية)

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.