للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         أمواج عاتية تضرب جزيرة تينريفي بكناريا تدمر شرفات المنازل(فيديو)             العثور على عون سلطة مقتولا بطانطان(اسم)             رسمياً..صدور قرار التمديد الثاني للجنة المسيرة لمجلس جهة كليميم وادنون بالجريدة الرسمية             أنباء عن التمديد للجنة المسيرة لجهة كلميم وادنون             أنباء عن منع المستشار عبد الوهاب بلفقيه من مرافقة الوفد المغربي إلى بروكسيل             كلميم: إدانة عون سلطة ب 8 أشهر سجنا بتهمة النصب.             مركز “TLScontact” يتوقف عن استلام ملفات الراغبين في الحصول على تأشيرة فرنسا             مصرع شاب في حادث سير بين السمارة والعيون(اسم)             هذه هي المنتخبات المتاهلة لأمم افريقيا 2019 وانجاز عربي غير مسبوق(تفاصيل)             تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات             فاعلة جمعوية بكناريا تهاجم اعيان الصحراء :يلهثون خلف مصالحهم ويبتزون الدولة .             تفاصيل فاجعة غرِق قارب للهجرة السرية بشاطئ اكلو كان على متنه 25 فردا             بوعيدة خرج ليها ديريكت "بت نبت" ولقضاء هو الحل.             "الأرصاد" تحذر الصيادين من نزول البحار حتى تحسن حالة الجو             العثور على جثتين بالشاطيء الأبيض من ضحايا القارب المنكوب بطانطان             وفاة متشرد كان يتخذ من المحطة الطرقية مأوى له             عضو بجماعة الشاطئ الأبيض من رئيس لجنة المالية لطالب لجوء سياسي بفرنسا             زلزال بوزارة الأوقاف يطيح بعدد من رؤساء المجالس العلمية من بينهم افني             الجالية المغربية غاضبة من عدم سماح السلطات الإسبانية لها باستعمال رخصة السياقة المغربية             أحلام مستغانمي تصدم الفتيات.. ونادمة على تلك الرواية!             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
أمواج عاتية تضرب جزيرة تينريفي بكناريا تدمر شرفات المنازل(فيديو)

بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”

الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الطانطان بين صلح الحديبية ومصالحة لحميدية؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 نونبر 2011 الساعة 54 : 21


بقلم : محمد جرو – طانطان

 

بداية باسمي الشخصي وباسم عائلتي اتمنى للزوار وللقراء الكرام عيدا مباركا سعيدا ثم بالنسبة لاهل الطانطان وكذلك للجميع اشدد مع اخرين على ضرورة فتح تحقيق جدي ومسؤول ونشره للعموم حول احراق سيارتين في ملكية احد المرشحين للتشريعات القادمة يوم السبت الماضي وهو امر اعتبره شخصيا سلوك جبان وغريب عن هذه التربة لذلك شخصيا متشبث بضرورة الوصول الى المعلومة من مصادرها لاننا طالبنا بدسترة الامر من وجهة نظر صحافية وحقوقية.فايا كانت التفسيرات والتاويلات والاحتمالات فان معرفة الفاعل(لون) لابد منه والا فاني اخشى ان اقول ان النصابين والانتهازيين المتمترسون بالازقة والشوارع سيعيثون فسادا في المدينة التي حتما لن يسكت مما تبقى من اهلها والذين"انفكع" منهم جماعة فارادوا تاسيس دولة ؟حذاري, الكيس والحكيم في هذه اللحظات المفصلية التي نمر منها في وطننا العزيز هو من يلتقط الاشارة ونقول مع اهل الشرف"الله يحلب بزولة الرحمة".وهذه مقدمة اردتها استهلالا لترجمة عبارات العنوان الى بسط ما اريد واسعى اليه وادفع نحوه لاغروة انكم تعرفون صلح الحديبية ومايعنيه في التاريخ الاسلامي على عهد الرسول والطانطان كانت ولازالت دائما تسير على هذا النهج القويم ولم اكن اعرف ان صديقاتي ورفيقاتي واخواني من السكان ذوي الاصول الصحراوية من هذه القبيلة او تلك ثقوا بي انهم كذلك كانوا حتى تفرقت بنا السبل او تكاد, نبراسي في كل ذلك هو الاية الكريمة التي اومن بها دون معرفة ابانئذن والان وقد اصبحت ناشطا كونيا فكل قلوب الناس جنسيتي على حد قول رفيقنا المغني مرسيل خليفة , فليسقطوا عني جواز السفر , قلت الاية التي اترجمها او اعتقد في حياتي هي:"يا ايها الذين امنوا انا جعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم" ومادام المغرب مصادق وصدق على كل المواثيق الدولية لحقوق الانسان والبروتكولات بل دبج دستورفاتح يوليوز بسمو هذه المواثيق على الدستور نفسه فاني ادعوا الجميع للمصالحة مع ذواتنا في الطانطان ولتكن لحميدية وهذا مقترح فقط مكان لهذا الفعل الحضاري،نحن ادرى بما يصلح للمدينة في كل الميادين وطبعا مبدا تكافؤ الفرص هو الفيصل والتباري النظيف بعيدا عن "الرعاوين" الذين يمتهنون كل شيء اويدفعون لامتهان اي شيء الا الاخلاق،لااخلاق في السياسة ولكن للسياسة اخلاقها/في نظري سيظل"القادوس" الذي كاد وسخه اعزكم الله مدخل المدينة ان يتطاير ويمس على حد قول الراحل القذافي بيت بيت زنكة زنكة دار دار, مشكل بسيط يجب ان يكون القانون هو فاصله بين المجلس البلدي وصاحب مصنع وينسحب ذلك على كل المشاريع والبناءات المنتشرة هنا وهناك والتي تكاثرت الان على الرغم من تشديد هذا القانون الذي يضرب به الارض لانجاز فيلات وتشييد قصور واصبحت البقع بقع سوداء كالفطر بالمدينة اين السلطات ياحسرة على مالها؟الكل على مصالحه اومركزه خائف او ينتظر الاشارة ومن من؟وحدهم يعلمون ذلك , اصبحنا غير امنين في بيوتنا وممتلكاتنا(اجسادنا فقط) لم يكنس بعد طريق المشكل الاول حتى انتقلنا الى مستوى اخطر وهو اشعال النيران واعود دائما للامن وهو من اسمى واول مبادئ حقوق الانسان وهو السلامة او الحق في الحياة والحق في السلامة والامان الشخصي وهذا هو ما اصطلح عليه بالجيل الثالث من الحقوق اي المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية وطبعا حقوق الطفل والمراة كلها انتهكت في الشارع الرئيسي للطانطان فجر السبت الماضي بالقرب من محطة للنفط ومستودع لقنينات الغاز ومصرف وكتلة بشرية مهمة لازالت تحت ضغط الصدمة والمراة الحامل او المراتين اشد علينا من كل احد،هول الصدمة سيجعلنا نشد على قلوبنا وليس فقط ندق ناقوس الخطر بل لنكن حذرين ومنتبهين لامننا.والطلب الذي اعيد توجيهه لكم هو الدعوة لمصالحة طانطانية ومجتمعية ونحن على مرمى حجر من عيد الاضحى الكريم الذي شكل ويشكل لنا في هذه المدينة دفا وملجا ومعانقة اما حمى الانتخابات وما الى ذلك فستخبو مع صباح السبت الموالي ل25 نونبر.من سبت اكتوبر الذي لاقدر الله كان بشارع الحسن الثاني كان سيصبح اسودا مثل سبت ايفني وكديم ازيك وصفرو وبني بوعياش الى سبت نريده فوزا للديموقراطية المفقودة ونهنئ الذي سييفوز بالمقعد البرلماني ونطبطب على الذي لم يحالفه الحظ وطبعا نؤجل الحديث عن مشاركتنا الفعلية مكتفين بالملاحظة والمراقبة.



2790

5






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- شكرا للنصيحة و لو أن في المقال فضيحة

حبيبك الذي لا تسأل عنه

اشكرك اخي الفاضل على النصح لأن تعاليم الاسلام تؤكد على : تناصحو إن الدين النصيحة ، فمن خلال الآية الكريمة التي تفضلتم بالاستدلال بها يظهر جليا ، ومن قبل استدلالكم بها أن الناس جميعهم سواسية، و أنه لافرق بين عربي و لا عجمي ومن أراد أن تكون له أفضلية على غيره في الدار الآخرة طبعا، ففي الحياة الدنيا كان للناس أن يعلموا الغاية التي خلقوا من أجلها" ما خلقت الجن و الانس إلا ليعبدون"
فلو أن ساكنة هذه المدينة تفهمت أن الدور الحقيقي لوجود البشر هو العبادة وبعدها التسامح و المحبة في الله،
اما المشاكل الأخرى المتعلقة بكسب الرزق فقد فصلها الباري سبحانه في كتابه و سنة نبييه،أما من جهة أخرى فما لم اجده محمودا في مقالكم هو بعض التداخل في الأفكار مما يساهم في تشتيت افكار القاريء و جعل الأمور تلتبس عليه،فضلا عن كون الموضوع، كلما تعددت محاوره دون اعتماد منهجية علمية تساهم في ترتيب المعطيات لأننا كلما بسطنا الأسلوب نضمن تلقي افضل من طرف المخاطب، و كلما اكثرنا من الاساليب البلاغية نبتعد اكثر عن فهم المتلقي،
و على العموم ، حبذا لو انك اخي الفاضل اسهبت في الحث على الصلح دون المس من ايا كان لأن العبرة في التآخي و التسامح وليس في ارسال و تمرير الخطابات المبطنة.

في 02 نونبر 2011 الساعة 37 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الطنطاني 01

الطنطان بين الصلح و المصالحة

لم اتخيل ان الضرورة لخلق وزن موسيقي لعنوان هذا المقال جعل الكاتب يقحم واقعة مهمة في تاريخ الاسلامألا وهي " صلح الحديبية" الذي اسس لبداية التفوق الاستراتيجي للفريق الاسلامي تحت قيادة سيد الخلق رسول الله مقابل الفريق " الكافر" " المشرك" فريق صناديد مكة.
و لعل الاستدلال بهذه الواقعة الفاصلة من التاريخ واقحامها عنوة للتعبير عن وجهة رأي عادية تطاتلب بالرجوع بساكنة طانطان الى التقارب و التآلف و التعايش، فلا يستدعى الامر اقحام صلح الحديبية.
ولعل غرابة العنوان قد تجعلني و غيري قراءة هذا المقال رغما عنا، و بعد قراءته اقول لك يا كاتب المقال لا نريد ان يكون هذا المقال الشرارة التي ستؤجج قضية معاداة بعض الامازيغيين المشددين للاسلام. و عليه أكتب كما تشاء لكن للاسلام وتاريخة قدسية عندنا فلا تحاول اقحامهما في تمريراتك و اشاراتك التي قد تفضي ليس الى التعارف و التقوى بل الى التشرذم و النزاعات و الظلم. هل فهمت الآن ؟
اما لحميدية فصارت الان تابعة لجماعة بن خليل، و طانطان كما تعلم تقطعت اوصاله و صار دائرة ضيقة مغلقة، " و كلنا الله على ابنائه المتسببن في ذلك "

في 03 نونبر 2011 الساعة 22 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- كيف تريدون منا أن نذهب إلى صناديق الإقتراع؟؟؟

No Change

أخي جرو أنت تعرف أن طانطان كانت و لازالت رمزا للتعايش بين جميع الأجناس في المغرب برمته لا فرق بين هذا و ذاك ، إذا ذهبت إلى منطقة أو جهة بالمغرب الحبيب ستحس بالعنصرية التي يعاملونك بها حتى أنك تخفي أصلك لكي لا تتعرض للمضيقات أما في طانطان و الحمد للله يمكنك أن تتكلم عن أصولك دون أن يضايقك أحد و إن حصل فتلك قلة تظهر مع الانتخابات لا أقل و لا أكثر و لكبح جماحها يجب عدم التصويت عليها و إدخالها إلى قمقمها ذاك مكانها.
صراحة كنت أتمنى من الدولة و الأحزاب أن تبعث إشارات قوية تقطع بها دابر الفساد و المفسدين لتقطع مع الماضي إلا أن ما حصل هو العكس حيث تم الاعتماد على نفس الوجوه العفنة و هذا ما ينطبق على طانطان نفسها فكيف تريدون منا أن نذهب إلى صناديق الإقتراع؟؟؟

في 03 نونبر 2011 الساعة 08 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- عجبا

ابراهيم

في البداية احي الاخ محمد جرو على شجاعته وعلى عمق فهمه للعمل الصحفي والسياسي والحقوقي والجمعوي بمدينة طانطان .لكن للأسف هذا المقال لا يرقي الى درجة المقالات الصحقية الممنهجة فركاكة التعبير وأخطاء ساذجة تجعل منه مقالا لمبتدئ وخطأ كذالك في الاية الكريمة يأيها الناس انا خلقناكم من ذكر وانثى .قكتبها يأيها اللذين ءامنوا. المرجوا من الاخ محمد ان يدقق في ما يكتب.وان يجعل مقاله مؤطرا وممنهجا .ثم مقارنة بين صلح الحديبية ومصالحة لحميدية عنوان لا يستقيم لان العلاقة بينهما مفقودة وقياسك باطل تقبل تحياتي

في 06 نونبر 2011 الساعة 42 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- تباعد

غيور من الداخلة

لم تعودنا ايها الاخ على مثل هكذا تعبير، فهناك تباعد بين العنوان الاصلي للمقال ومضمونه. على العموم شكرا على غيرتك على الااقليم والمعروفة لديك

في 10 نونبر 2011 الساعة 04 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



وفاة طفل بالطانطان

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

دوي الاحتياجات الخاصة بالطانطان في الواجهة

شاحنة تقتل راكب دراجة نارية بالطريق الرابطة بين كلميم والطانطان

أزمة فريق شباب المسيرة ؟

موسم الطانطان يريد ان يقرر مصيره

عامل إقليم الطانطان بين شبح النزوح و مأساة مقاولتي

دروس السيد أكديم إزيك

قاصر يتحرش على البنت ويقتل الاب في مدينة طانطان

النسخة السابعة من موسم الشيخ محمد لغضف بطانطان على الابواب

الطانطان بين صلح الحديبية ومصالحة لحميدية؟





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

هذه هي المنتخبات المتاهلة لأمم افريقيا 2019 وانجاز عربي غير مسبوق(تفاصيل)


الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.