للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         يا رفيق الصبا والزمن الجميل             الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.             شرطة إفني تعتقل شقيقين لحيازتهم كيلوغرام من الشيرا             غرق سفينة صيد بسواحل طرفاية ومحاولات لإنقاذ طاقمها             نشرة إنذارية..هكذا ستكون حالة البحر بأكادير وإفني وطانطان وطرفاية(وثيقة)             ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا             تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً             انقلاب شاحنة محملة بالسردين بفج اكني امغارن يغلق الطريق (صورة)             بيان ضد مدير اكاديمية كلميم وادنون يثير سخرية المتابعين للشأن التعليمي             غرق شاب بشاطيء صبويا (اسم)             وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"             عصابات سرقة السيارات تضرب بقوة في كليميم وتسرق سيارة المسؤول الأول عن قطاع             لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم             كلميم:نقل تلميذة في حالة خطيرة إلى المستشفى بعد تناول مادة مجهولة             بعد حديث عن عودة الأمطار... ماذا عن طقس غداً ؟             الداخلة:الاحتجاج على الترخيص لمحل لبيع الخمور(فيديو)             تلميذ يقتحم قسم بثانوية لال مريم بكليميم ويهاجم استاذا ويرسله للمستعجلات(تفاصيل)             اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي             هذا ما قاله بن كيران والازمي في قضية النائبة البرلمانية آمنة ماء العينين             الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى             جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية            تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش            جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية            صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون            تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين            حريق يلتهم وحدة صناعية بميناء الداخلة           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية


تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش


جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية


صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون


تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين

 
اقلام حرة

يا رفيق الصبا والزمن الجميل


ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا


الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى


النموذج التنموي الجديد وسؤال الهجرة والهجرة المضادة


موقف الإسلام من العنصرية الجاهلية


الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بيان شديد اللهجة لنقابة تعليمية حول الوضع بمديرية التعليم اسا/الزاك

نجاح باهر لإضراب المتعاقدين يومي 10 و11 دجنبر باكاديمية كليميم وادنون

5 نقابات تعلن عن وقفة إحتجاجية الإثنين أمم مقر إنعقاد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وادنون

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.

تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً

تنحي السلطان محمد الخامس عن العرش

هل المغاربة بخلاء !

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


نداء للبحث عن مختفي من طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

اللي ليها ليها من لحمارة لطيارة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 نونبر 2011 الساعة 16 : 14


بقلم  :عبدالله بايه

Baih620@hotmail.fr


اسمحوا لي أن أعود اليوم إلى جملة مهمة قالها وزير الحسن الثاني الأول "الدكتور أحمد العراقي" في تقريره الذي أعده للملك بعد انقلاب الصخيرات. قال الدكتور"الكل صار اليوم يتساءل حول المستقبل، ومهما كان حظ كل واحد منا من المسؤولية، فليس هذا وقت النواح وإنما هو وقت الإصلاح. ولإصلاح هذا الوضع، فمن المستعجل جدا إعادة التفكير بشكل أساسي في عدد من المشاكل، إذ ينبغي إعادة الترشيد في عدد من المجالات".

ولعل أكثر المجالات المحتاجة إلى الإصلاح في الصحراء الآن وبالضبط في العيون، والتي ظلت حجرا مزعجا في حذاء المملكة هو العقار.

محاربة هذا النزيف، ليس نزهة، إنه عمل شبيه بالانقلاب الأبيض الذي سيترك ضحايا ومعطوبين ويتامى، لأن فتح جبهة الإصلاح في العقار، يتطلب وجود إرادة لمقاومة "اللوبي" المتحكم في دواليبه، وهو"لوبي" قوي ومنظم ومتجذر، يمكن أن نتحدث عن أخطبوط قوي تمتد أذرعه في كل الاتجاهات، لكن رأسه يوجد في عاصمة المملكة.

وما يحز في النفس حقيقة، هو أن البرلمان سيغلق أبوابه بعد أيام دون ان تكون التوقيعات التي جمعها عشرات البرلمانيين المنتمين إلى العدالة والتنمية والاتحاد الاشتراكي وعناصر من فرق برلمانية متعددة عبر تشكيل لجنة لتقصي الحقائق في ملف العقار وتفويت أراضي بالعيون، لم تحسم قيادتها في الموضوع.. الشيء الذي يؤكد مرة ثانية قوة ونفوذ هذا اللوبي الذي استطاع بقدرة قادر أن يلهف في شخص زعيمه أزيد من 2245 بقعة أرضية، وزعت على برلمانيين ومستشارين جماعيين وأعيان وأعضاء في الكوركاس ورجال سلطة وموظفين سامين ورجال أعمال بدعوى الاستثمار، وعلى رؤساء أندية رياضية وإعلاميين وسماسرة انتخابات موالين لرئيس المجلس البلدي، دون إتباع المساطر الإدارية والمالية القانونية لدى شركة التهيئة العمران الجنوب والأملاك المخزنية، وأزيد من 4000 بطاقة إنعاش وطنية وزعها على  نوابه وأعضاءه، فمنهم من يملك أزيد من 10 كارطيات كحالة احد نوابه المغضوب عليهم، يوظفونها لقضاء أغراضهم الشخصية، كاستخلاص رواتب العاملين بفيلاتهم، ورعاة الإبل والأغنام، والمشرفين على الضيعات الفلاحية  في كل من أكدير والداخلة.. والتي لاتعد ولاتحصى...

حتى الساحات العمومية التي كانت أن تكون المتنفس الوحيد للساكنة التي قتلها الروتين وأعياها الجلوس على الكراسي الاسمنتية التي تآكلت هي الأخرى بشبه الساحة الموجودة قبالة فندق نكجير، تم لهفها وبالتالي حولت إلى فيلات ومقاهي كحالة مقهى "لاس دوناس" التي انفلت صاحبها بجلدته بدون مساءلة ولا محاسبة أياما كان رئيسا لإحدى الجماعات القروية التي مازالت تشكو جبروت هذا الأخير، هذا بالإضافة إلى بعض الساحات التي حولت إلى فيلات ومدارس خصوصية كتلك الموجودة قبالة إحدى المجالس التي تتبجح بعنايتها واهتمامها بحقوق الإنسان، دون ان تحرك ساكنا، فعن أي حقوق يتكلم زعماء هذا المجلس الموقر؟، لحد الساعة لم نر أي شيء يذكر، اللهم سيارة واحدة ذات الدفع الرباعي نراها كل يوم دافعة ومندفعة نحو البلايا وفم الواد في ساعات متأخرة من الليل، وما أدراك ما الليل..

حتى جل أعضاء المجلس البلدي إن لم أقل كلهم، معظمهم أميون، لايفقهون في الكتابة والقراءة إلا ما رحم ربك، وأما السياسة فحدث ولا حرج، فهم يتقنون فقط لعبة استعراض عضلاتهم في شتى المحافل التي يحضرونها خوفا من بطش وجبروت الصدر الأعظم، فهم بذلك خانوا ثقة المواطنين الذين صوتوا عليهم من أجل الدفاع عن حقوقهم المهضومة والوقوف معهم في مختلف محنهم، إلا ان هؤلاء الأعضاء فضلوا الجري والتسابق نحو نيل عطف وبركات الصدر الأعظم، ومحاولة الاستحواذ على "اللي جاب الله" من البقع والأراضي والكارطيات والوظائف المشبوهة لأقاربهم وأبناء عمومتهم لمواجهة نكبات وغدر الزمان، خصوصا عندما يأفل نجمهم المزيف.. فمنهم من أصبح من أكبر ملاكي الأراضي والبقع والفيلات، ومنهم من وظف أكثر من خمسة أفراد من أبناء جلدته، ومنهم من أصبح يملك أكثر من سيارتين وشقة فارهة، بعدما كان بالأمس القريب مجرد عاطل يطلب السجائر من أصدقائه، ومنهم من أصبح يملك أكثر من 4 فيلات في كل من أكادير ومراكش والرباط لقضاء الليالي الملاح والقصاير، ومنهم من أصبح يملك أكثر من ثلاث أفران وهمية يبتلع من ورائها آلاف الأطنان من الدقيق والزيت والسكر دون وجه حق، ومنهم من أصبح يملك أكثرمن أربع شركات وهمية تدر عليه ملايين الدراهم، ومنهم من أصبح دائم التجوال في الديار الاسبانية والإيطالية، ومنهم من أصبح يتفنن في اصطياد البقع الأرضية العارية والاستحواذ عليها، ومنهم من أصبح يتعاطى للشعوذة وكتابة لحروزا، ومنهم من...

حتى المعارضة التي استبشرنا خيرا بتواجدها داخل قبة البلدية، هي الأخرى "باعت الماتش"، باستثناء عضو اوعضوين حيث تسجل عليهم نادرا بعض الخرجات المحتشمة، أما زعيم المعارضة الذي تنطبق عليه المقولة القائلة،  فاقد الشيء لا يعطيه، تجمد منذ اول دورة للمجلس وكأن لسان حاله يقول أنا والطوفان من بعدي، فجميع دورات المجلس مرت بردا وسلاما، لا مناقشة ولا معارضة ولاهم يحزنون.

وهنا تذكرت  حكاية لأحد المبصرين جاء عند قبيلة من العميان وقال لهم إنه يريد أن يعرف كيف يعيشون، فطلبوا منه أن يغمض عينيه ثم يفتحهما لكي يعرف، فأغمض عينيه للحظة ثم فتحهما، فقالوا له ماذا أبصرت، فأجابهم: "مبان ليا غير الظلام"...

فقالوا له إن الظلام الذي أبصره للحظة من الزمن هو الظلام نفسه الذي يعيشون فيه منذ ولادتهم.
  فعلا، هذا هو الظلام الذي تعيشه ساكنة العيون، ظلام القهر، ظلام البطالة، ظلام العبودية والتدلل، ظلام الاستعباد والركوع للبشر، ظلام الحرام والشر، ظلام التعنت والابتزاز، ظلام العصى والهراوات، ظلام الخوف والرعب، ظلام "الخلعة "من سومة الكراء وفواتير الماء والكهرباء، ظلام الهروب والسليت من أصحاب الكريدي الذين يطلبونك حيا أو ميتا، ظلام الجبروت والطغيان، ظلام المحسوبية والزبونية، ظلام الموظفين الأشباح الذين أصبحت تعج بهم مدينة العيون، أشباح من كل نوع وصنف، كل على هواه، فبلدية العيون تأوي أزيد من 150 شبحا،
وتوجد لائحة أسماء هؤلاء الأشباح، لدى رئيس قسم الموظفين، ويعتبر ملفهم من "الطابوهات" بالعيون، يثقلون كاهل ميزانية الجماعة الحضرية بسبب الرواتب التي يستخلصونها من المال العام، ومن جيوب ساكنة العيون الذين "راهنوا- على حد قول مصادرنا- على الانتخابات الأخيرة، من أجل إصلاح وتطهير الجماعة من هذا السرطان، الذي يعيش عبر نهب المال العام، دون ان يخضع المتسببون فيه للمراقبة وللمحاسبة، ولا للتحقيق، سواء من طرف لجان التفتيش التابعة لوزارة الداخلية أو من طرف المجلس الأعلى للحسابات.. كما يوجد من بينهم أيضا زوجات كل من رئيس مصلحة أجور الموظفين ونائب وكيل المداخيل ورئيس قسم التصاميم وأقرباء وقريبات الرئيس ونوابه، بالإضافة إلى أبنائهم وذويهم...وما خفي أعظم.

على إثر "فضيحة" الموظفين الأشباح بالعيون، والأجور التي تثقل كاهل الجماعة الحضرية، عجزت اللجان التابعة لوزارة الداخلية التحقيق في شأنها، بسبب "التعتيم الكامل المفروض على هذا الملف" الذي يكشف وبالملموس عن مدى الاستنزاف الخطير الذي تتعرض له ميزانية الجماعة الحضرية للعيون.

ويعتبر المتتبعون للشأن المحلي بالعيون، أن هذا التعامل بهذا الشكل مع المال العام، هو نوع من "الإكراميات " الخاصة بالبعض، والناتجة عن تداخل المصالح بين لوبي، أبى إلا أن يصطاد في الماء العكر، وينتعش من ملفات تفوح منها رائحة الفساد والاختلاسات والرشوة ونهب المال العام، هذا في وقت تعج فيه مدينة العيون بآلاف المعطلين والمعطلات الذين سئموا من الوعود الكاذبة، فخرجوا عن صمتهم للتنديد بسياسة الإقصاء الممنهجة في التعاطي مع ملفهم المطلبي...

إلا أن الطامة الكبرى التي لاطامة فوقها ولا تحتها، هو أن حتى ولاية العيون هي الأخرى تأوي أزيد من 388 موظفا شبحا، حوالي 187 منهم يعيشون خارج أرض الوطن سالمين غانمين "أو لهلا يقلب أو لا يشقلب" ووالي العيون المحترم عايق لهذه المعضلة الخطيرة التي أصبحت فيروسا فتاكا ذو حدين، دون ان يحرك ساكنا، لأنه ليس مستعدا لفتح جبهة قوية ضده، وراءها منتخبون وأعيان البلد، لأنه حسب مصادرنا، جل هؤلاء الأشباح هم من فصيلة هؤلاء الأعيان والمنتخبون، منهم أبناؤهم وأقرباؤهم وخليلاتهم و...و... 

 فالتحول الكبير حتى الآن، الذي عرفته المعطيات البشرية لم يواكبه تغيير على مستوى الدعم المالي، لأن الميزانية المخصصة لسكان المخيمات لم تتغير، وبقي "المال السايب" مجالا للسرقة والنهب، لا أحد يستطيع تحديد المستفيد من الفارق، لان المسؤولية تتوزع بين الجيش وأعيان الصحراء والدولة نفسها. مخيم الوحدة لوحده يكلف الدولة أكثر من 60 مليار سنتيم في السنة، فيما تصل القيمة المالية الإجمالية لمخيمات السمارة و بوجدور والداخلة والعيون إلى حوالي 142 مليار سنتيم سنويا، تحول من من الميزانة العامة للدولة في شكل مساعدات ومواد غذائية مدعمة منها ما يصل إلى وجهته، ومنها ما يمكث داخل مخازن سرية بأكدير ليعاد الاتجار فيها داخل أسواق الداخل. 

عادة ما تنتج عن الأزمة أزمة أخرى، لعلها المعادلة التي تنطبق على قضية النزاع في الصحراء، فقد تحولت القضية إلى ريع اقتصادي، يدر ملايين الدراهم على المرتبطين بها، بينهم ضباط في الجيش وأعيان من الصحراء ومسؤولون في السلطة المحلية، وحتى المجتمع المدني له نصيبه من "الكعكة" التي اتسعت للجميع على مدار أكثر من ثلاثة عقود. في مخيمات "الوحدة" التي تتوزع على امتداد مدن الصحراء، ألف السكان العيش بالمجان، وبين الريع والسكان، كبار ضباط الجيش هم كبار المستفيدين، ذلك ان وحدات تابعة للقوات المسلحة تشرف منذ سنوات طويلة على توزيع المساعدات الغذائية من دقيق وسكر ومواد غذائية، بالإضافة إلى تأدية فواتير الماء والكهرباء، الخاص بالمخيمات، هو مظهر آخر من مظاهر الابتزاز الداخلي، الذي يمارس ضد الدولة باسم قضية الصحراء، الجيش يضطر إلى توزيع20800 حصة تقريبا من المساعدات يتكلف بنقلها إلى السكان بشكل دوري، صفقات بملايين الدراهم، وأخرى في شكل امتيازات تمنح لعدد من الأعيان في الصحراء لـ "شراء" ولائهم للمغرب، أكثر من 100 ألف بطاقة إنعاش، تصرف لفائدة سكان مدن الجنوب تتوزع قيمتها ما بين 1650 و 2000 درهم في الشهر وإعفاءات من الضريبة على القيمة المضافة بالنسبة إلى كل البضائع أو السلع المتوجهة إلى الصحراء (تخسر بموجبها صناديق الدولة أكثر من ملياري درهم في السنة) وغيرها من الامتيازات التي توزع بموجب نظام المحاصصة القبلية، كما هو الشأن بالنسبة إلى الدقيق المدعم (الزون) والمحروقات والوقود وتسهيلات أخرى مرتبطة بتسجيل السيارات وغيرها، للجيش نصيبه من "الكعكة"، فقبل ثلاث سنوات تقريبا استفاد أحد المقربين من جنرال بالمنطقة الجنوبية من صفقة تزويد المخيمات باللحوم، في البداية كان الأمر من اختصاص أهل الجماني، إحدى أكبر قبائل الصحراء، ظلت القبيلة تستفيد لسنوات طويلة من الريع السياسي لصديق الملك.

الريع ما زال مستمرا في الأقاليم الصحراوية، والمواطن الصحراوي العادي سيستمر في تحمل نفقات الكلفة الكبيرة التي تنفق في هذه الأقاليم، وسيستمر أيضا في تقديم ولاء البيعة والطاعة لهؤلاء المنتخبون الجهلة، الذين أجهزوا على كل شيء، الأخضر واليابس، البر والبحر، لا لشيء وإنما لأنهم جهلة، وكما يقال من "لحمارة لطيارة".



2735

3






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- طارت الطيارة

الطنطاني 01

قبل ان تنفجر بلغم داخلي سببه احد اوردتك او ضغطك أو نسبة السكر، فما عليك سوى الوضوء و صلاة ركعتين ثم ادعو في سرك و اطلب من الله ما تريد، لكن أن تنفجر بكل مكبوتاتك محاولا اظهار أنك تكشف اوراق صفقات كانت مستورة أو انك تفضح جهات معينة بالعيون او الرباط فبكل بساطة أنت واهم.و كان عليك ان تبادر منذ امد لعيد الى اللعب مع الكبار و استغلال " الغفلة " للانتفاع من المال العام و الاكراميات . أما الان فعد الى رشدك و الى الركن الايمن من غرفتك و تابع آخر تطورات الملف الليبي أو السوري التي بدأت بوادر افنراجه أما الملف الخاص بالاقاليم الجنوبية " فللبيت رب يحميه " و الطيارة طارت.

في 22 نونبر 2011 الساعة 42 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- تلميذ نجيب

salah35

يبدو أن بايه تلميذ نجيب لرشيد نيني

فهذا الموضوع نقله حرفيا من موضوع سابق لصاحب جريدة المساء الذي "خرجت في دعوة أكديم إزيك" ووجد نفسه منسيا في زنزانة نتنة كالجرذ

copier/coller للموضوع من عند نيني وإضافة بعض الروتوشات

برافووووووو

في 25 نونبر 2011 الساعة 19 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- كلمة حق يراد منها باطل...

عبق الصحراء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بادئ ذي بدء أقول لكاتب المقال عفوا ناقل المقال والذي يزعم أنه صحفي هل نسيت أم تناسيت الأمانة الصحفية ؟
ولو كنت عاقلا ومجدا في تحرير موضوعك هذا للفت انتباه القارئ الى مصدر مقالك المنقول وللأسف حرفيا من المقال الذي نشره الصحفي رشيد نيني في جريدة المساء
فقبل أن تدعي كشف الفساد في البلاد عامة والعيون خاصة ، وهذا إن كنت جادا في تبنيه تشكر عليه ولكن يا أخي الفاضل عبد الله اتق الله في اغتصابك لعصارة فكر الآخرين وقاوم الفساد بفكرك الخاص وبتعبيرك الفقير للأسف الشديد نعم أقولها لك بمرارة منذ تابعت كتاباتك في هذا المنبر الحر لم ألمس فيك الروح الحقيقية في ما تدعيه من وقوف ضد الفساد ، أنصحك بتقوى الله والصدق معه سبحانه وتعالى ثم مع نفسك ومع المجتمع وعدم التشهير بل من صفاتك للأسف الشديد التعبير بكلمات وتعابير لاعلاقة لها بمثقف ولا بصحفي راجع مقالاتك وتفحصها مليا لتلمس تلك الأخطاء بل منها المتعمدة في جل كتاباتك كما أنبهك ومن باب الانسانية بألا تحكم على من تنتقدهم من زاويتك الضيقة وتغفل بل وتتغافل عن أعمالهم وخدماتهم الكبيرة في اقليم العيون وتعمدتُ تحديد مدينة العيون لكونك جعلتها مرمى هدفك وزاوية انتقاداتك ، كما أنك تتعامى بل وتتجاهل الخوض في هفوات وعثرات بعض المسؤولين والمنتخبين بالعيون وانت تعرفهم أكثر من نفسك والسبب تعلمه ويعلمه الله عز وجل فاتق الله واعدل في انتقاداتك ، والله من وراء القصد

في 17 يناير 2012 الساعة 17 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الشاحنات الصهريجية تقطع مسافة 300 كيلو متر من أجل جلب الماء الصالح للشرب

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

السيدات الأول في موريتانيا حاكمات من وراء ستار:إحداهن طردت من القصر الرئاسي وأخرى سجنت

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

اعلي حنيني رئيس الجمعية المغربية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالسمارة

محمد لمين الراكب ، رئيس" جمعية العائدين للوحدة والتنمية بالسمارة"

العربي الراي رئيس جمعية آفاق للمقاولة والتنمية

سكان «أفركط الساحل» بكلميم يحتجون على العزلة ب«رأس أكويام»

دفاعا عن الأراضي المحتلة!

اللي ليها ليها من لحمارة لطيارة





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

تركي آل الشيخ يعود لإستفزاز المغاربة بنشر خريطة المغرب مبتورة من الصحراء


نتائج قرعة دور 16 دورى أبطال أوروبا(نتائج القرعة+توقيت الذهاب والإياب)

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

جبهة البوليساريو تهدّد وتتوعد منظمي رالي أفريكا إيكو رايس الدولي

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم

اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي

مخاطر الشيشة لا تقتصر على الجهاز التنفسي..وهذه بعض الأمرض المزمنة التي تسببها

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.