للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         مركز “TLScontact” يتوقف عن استلام ملفات الراغبين في الحصول على تأشيرة فرنسا             مصرع شاب في حادث سير بين السمارة والعيون(اسم)             هذه هي المنتخبات المتاهلة لأمم افريقيا 2019 وانجاز عربي غير مسبوق(تفاصيل)             تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات             فاعلة جمعوية بكناريا تهاجم اعيان الصحراء :يلهثون خلف مصالحهم ويبتزون الدولة .             تفاصيل فاجعة غرِق قارب للهجرة السرية بشاطئ اكلو كان على متنه 25 فردا             بوعيدة خرج ليها ديريكت "بت نبت" ولقضاء هو الحل.             "الأرصاد" تحذر الصيادين من نزول البحار حتى تحسن حالة الجو             العثور على جثتين بالشاطيء الأبيض من ضحايا القارب المنكوب بطانطان             وفاة متشرد كان يتخذ من المحطة الطرقية مأوى له             عضو بجماعة الشاطئ الأبيض من رئيس لجنة المالية لطالب لجوء سياسي بفرنسا             زلزال بوزارة الأوقاف يطيح بعدد من رؤساء المجالس العلمية من بينهم افني             الجالية المغربية غاضبة من عدم سماح السلطات الإسبانية لها باستعمال رخصة السياقة المغربية             أحلام مستغانمي تصدم الفتيات.. ونادمة على تلك الرواية!             انطلاق المحاكمة الاستئنافية لنشطاء الريف بعد خمسة أشهر على أحكام بسجنهم بين عام وعشرين عاما             اغلبية جماعة افركط تشتكي الرئيس لوزير الداخلية وتطالب ب..(شكاية)             الداخلية تشرع في حل مجالس جماعية وعزل رؤساء             هذا موقف الزعيمان اليوسفي و ايت ايدر من دعوة الملك للمصالحة مع الجزائر             بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”             اباء واساتذة يشتكون الغياب المتكرر لمدير مجموعة مدارس تكليت بكلميم             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”

الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

الريسوني يخلف القرضاوي على رأس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

حرب التعليقات او حينما يختبئ المقاتل خلف اسم مستعار
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 يناير 2012 الساعة 47 : 06


بقلم :علي بنصالح

 

غير خاف على كل متتبع للإعلام وما ينشر فيه ما أصبحت تنضح به بعض المواقع الالكترونية من تعليقات وردود على مواضيع لم تعجبهم ولم ينلها من رضاهم نصيب،وبدل ان يتوجهوا للأفكار المكونة لمتن الموضوع بالتحليل الهادف والمناقشة البناءة،تجدهم يصبون جام غضبهم على كاتبه ناعتين إياه بأبشع الأوصاف وأقبح النعوت،فيصرفون من خلال تلك الانتقادات والتعليقات عُقدهم وكبْتهم الذي لازمهم لسنوات طوال ولم يجدوا له دفعا إلا من خلال الارتماء في مستنقعات من الألفاظ النابية والنهل منها من اجل تصويب سهامهم التي تقطر قذارة ووقاحة في كل الاتجاهات،ويدقون طبول الحرب ويعلنونها معركة حامية الوطيس،والأطم هو حينما  يكون المنتقَد وهميا غير معروف وإنما رست تخمينات بعضهم عند حدود مؤشرات ضعيفة متهالكة لا تنهض على أساس .

تلك التعليقات تُوّقع بأسماء مستعارة اعتاد البعض الاختباء وراءها لعدم قدرته على المواجهة ،فيبدأ في إفراز الأفكار المسمومة وتشكيلها على هواه ،وبما يظن انه قد يشفي عليله ويروي غليله خاصة وانه غير مراقب ولا محاسب على ما سطرته يداه،وذلك على عكس الجرائد المطبوعة التي يحسب لها الواحد منهم ألف حساب قبل أن تخط أنامله كلمة بله جمل.

لقد ألِف الكثير من المعلقين/المحاربين الاصطياد في الماء العكر من خلال تتبع العورات وإثارة النعرات وكشف المستور وهتك الأعراض وتلفيق التهم الجاهزة،وذكر الأسماء الحقيقية لأصحابها والتشهير بهم نكاية وإرضاء لحضوض نفس مريضة.

إن التشهير بالناس عبر التعاليقِ المجهولة هوية أصحابها عمل خسيس جبان تنبذه الشرائع والأديان ودليل على ضعف أصحابها لعدم قدرتهم على المواجهة والصراحة فيعمدون إلى الطعن من الخلف،واختلاق التهم وفبركتها في الوقت التي كان ينبغي على المرء فيه إذا ما قرأ موضوعا لم يعجبه أو لمسه من قريب أو بعيد أن يكتب ردا في الموضوع ويرسله إلى الموقع نفسه في سجال عقلاني تُتبادل فيه الأفكار والآراء من اجل الوصول إلى الحق.

وتظهر النية المبيتة لدى بعض المعلقين حينما ينتحلون أسماء حقيقية موجودة على ارض الواقع ليمرروا من خلالها مواقف يرفضها أصحابها وذلك من اجل الإيقاع بهم في دوامة من الصراع بينهم وبين من تُكلم فيه،وقد عاينا عن قرب بعض هذه الآثار السلبية الناجمة عن هذا السلوك الذي ينم عن عدوانية متجدرة لدى البعض وما ترتب عن ذلك من مشاكل كادت تعصف ببعضم وتورده موارد الهلاك.

والخطير في الأمر أن بعض من تُكلم فيهم يتوجه تخمينه إلى أشخاص معينين بناء على ما يقال عنه أسلوب أو طريقة في الكلام من اجل معرفة المعلِق وبالتالي بناء ردود أفعال تجاهه،وهذا الأمر له ما له من الخطورة على اعتبار أن الظن قد يكون في غير محله بسبب التشابه في الأسلوب بين الكثير ،إذ لا يوجد أسلوب واحد ينفرد به إنسان عن غيره بل قد يشترك في الأسلوب أفراد ويقتربون في غيره.

وفي مقابل فئة عريضة من الناس أعربت غير ما مرة عن تخوفها من تلك التعاليق وما تحمله بين ثناياه من فضح لأسرارهم وكشف لخباياهم ،توجد فئة أخرى لا تكثرت لأمر هذه التعاليق رغم حدتها وبشاعتها،بل منهم من لا يقراها بالمرة وإنما يكتفي بقراءة المقال لوحده.

ولا يسعنا في الأخير إلا أن نهمس في أذن من سخر جهده للكلام في الناس والطعن فيهم ونشر غسيلهم إلا أن نقول له كما قال الشاعر :

لسانك لا تذكر به عورة امرئ   = فكلك عورات وللناس السن

 

عمود الكاتب : عيون لا تنام



4644

17






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- قول فصل

العربي الراي


مشكور على المقال " الدرس " لكل من حاد عن جادة الصواب ولُطش لبه ودهسته آلة المصالح الشخصية، وعمى بصيرته حب المال وجمع دريهماته. واستخف بالقيم والمبادئ والفضيلة. واستشاط غضبا لحظة مساسه في العمق، وشعوره بتهديد براغماتياته، وتخوفه من الفطام الذي قد ينزل عليه كالصاعقة ، فينسيه الزمان والمكان وأهله وعشيرته، ويندحر في يم الندم، حيث لن ينفع الندم.
المقال صيغة مهذبة ولبقة ورسالة واضحة وغير مشفرة موجهة لأصحاب النفوس الذميمة والخسيسة من رجال العليم بالسمارة الذين كشفوا عن عوراتهم امام الملإ، وأماطوا للعامة عن سداجتهم وبلادتهم وغبائهم، بأن علقوا على مقال عالج موضوع الساعات الإضافية بالسمارة دون أن يعني فلانا أو علانا... شاء كاتبه إلا أن يحتفظ بالسرية، وهو حر في قراره، والموقع احترم ارادته.
لكن ما تم تدوينه من ردود لا أخلاقية ودونية، تعكس مكنون أصحابها، المستترين خلف أسماء مستعارة، قمة الخبث.
ومع التحريات تم التوصل إلى أسماء كل هؤلاء الخفافيش الأشباح، والقانون سيعرف طريقه معهم...

في 19 يناير 2012 الساعة 07 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- تهافت التهافت

tatawi_1/77

مقال لا يعدو ان يكون واحدة من التعليقات التي تتحدث عنها او اسقاطا سيكولوجيا .فالفصل في مثل قضايا هكذا تحتاج الى مقاربة وبالتالي الى منهجية للتحليل يلزمها مداخل ومعطيات وأساسا علميا فكثير من مفاهيم موظفة في المقال علمية أكثر منها أدبية تحتاج الى مفاتيحها أيها "العبقري"المحلل" فلا حاجة لصناعة موقف ورأي للقراء هو أسهل في ظل تهافت على تحليلات بسيطة .الموقف يحتاج لمقاربة أكثر عمقا يحتاج الى مجهود تواصل واستقراء الى عمق منهجي أكثر لا ألى عموميات .

في 20 يناير 2012 الساعة 39 : 04

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- يقدم الكاتب خدمة لاجهزة القمع

احمدناه

ان مطالبة الكاتب المعلقين بكتابة اسمائهم الحقيقية هدفه مساعدة اجهزة القمع المغربية في اغتيالهم الكتاب الدين يكشفون اسماءهم الحقيقية عملاء وجواسيس لا يمكن ان يخافوا النظام الحاكم لانهم انبطحوا له مند عهد بعيد

في 21 يناير 2012 الساعة 40 : 06

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- الى احمدناه

اعلامي

وكم من عائب قولا صحيحا * وافته من الفهم السقيم

في 21 يناير 2012 الساعة 15 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- عين على الخارجين عن القانون

قانوني


الاشخاص المشار إليهم بالبنان معروفون والأمن بالسمارة يرصد تحركاتهم. وهو يتوفر على ملفاتهم واحدا واحدا. كلامي موجه لك صاحب السيارة النعناعية . كنت ترسو بها قرب المقاطعة السابعة ليلا. هل تعرف لماذا ؟ نحن نعرف لماذا.
البوليس اللي تتسبهوم غاديين يربيوك. انت وصحابك اللي تيتخباو مور أسماء وهمية.

في 21 يناير 2012 الساعة 33 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- تحلي بالجراة

الى القانوني

نطلب منك التحلي بالجراة وتحدد لنا الجهة التي تمثلها ،ومن يكون صاحب السيارة وماذا فعل .ومن هذا الذي سب رجال الامن؟

في 21 يناير 2012 الساعة 38 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- وجهان لعملة واحدة

adam1

أظن أن الوافد على الصحافة والمتطفل عليهاقد غير جلدته بهذا الموضوع ولبس بدلة المحاماة للدفاع عن صاحب سبع صنايع ورزق ضايع من شاعر وكاتب وناظم ومناضل وسياسي ونقابي وبحلاس وبرقاق ومعقد وجمعوي وأخيرا صحافي مع ضرورة التسبق لإنتاج حوارات ساخنة ويا له من عنوان رديء. صاحبنا علي يريد الدفاع عن صاحبه ولو طارت معزة وطبقا للمثل أنصر أخاك ظالما وكفى المومنين شر القتال.
صاحب الحوارات الساخن معروف بعقده الكثيرة أما محاميه الجديد فيبحث عن موقع له في الساحة بمثل هذه الخزعبيلات ولكنه يبدوا تائها فلا حظ لكم ولتدهب ارتزاقيتكم للجحيم فأي صحافين أنتم وأي المنابر تمثلون وهل لكم بطاقا الاعتماد؟أكيد لا لا ولا أنسى أخرون أمثال جلال وبونفغااللذين غادرا الساحة بعد أن فضحا وتبين أنهما لا يتوفران علي أعتماد ولاأية بطاقة وخافوا على روسهم وخلاهم صحابنافي التوش. جميل أن تكون الصحافة النزيهة بالسمارة وتغطي كل مشاكل وأحزان المدينة ومسراتها لكن اكون الممارس مرفوع الراس ولا يأكل لحم أخيه عن سابق اسرار وترصد كما تفعلون يا جماعة.

في 23 يناير 2012 الساعة 17 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- رشيد

شهادة حق

من باب الانصاف الزميل علي يتوفر على اعتماد صحفي من جريدة وسبق ان رايته عنده،ولو افترضنا جدلا انه لا يتوفر عليه فهو قد اثبت جدارته في المجال الاعلامي من خلال التغطيات التي يقوم بها على هذا الموقع الرائد والارشيف غني بموضوعاته،اضافة الى انه كاتب راي وقل ان نجد من يجمع بين الامرين معا.
ثم ان الاعتماد ليس دليلا على المهنية فما عليك الا ان تزورنا في طانطان لترى حتى بعض الخضارين والجزارين عندهم اعتماد.وما واقعة الوطية خلال الايام السابقة عنا ببعيد

في 23 يناير 2012 الساعة 07 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- ع.ب

الى adam1

شكرا لك جزاك الله خيرا رحم الله من اهدى اي عيوبي

في 24 يناير 2012 الساعة 13 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- مشكور

ايت وفغى لخصاص

مقال في المستوى نشكرك لانك حاولت ان تميط اللثام عن هذا الموضوع الشائك والذي هو بسبب تدني الوازع الديني لدى الكثير من الناس والا فان الاسلام واضح في هكذا امور لانها تدخل في اطار الغيبة والنميمة المحرمة نعوذ بالله منها ونستغفر الله فيما تقدم

في 05 فبراير 2012 الساعة 45 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


11- يروغ كما يروغ الثعلب

امريبطي77

ما يجري في السمارة هو انه لا يوجد اعلام بالمعنى العلمي للكلمة كل ما هنالك محاولات لسد الخصاص ولكن المشكل هو ان البعض من امثال ادم1 الذي علق وضرب اخماسا في اسداس واعمته العصبية والغرور وهو ليس على شيء. ولا يتقن شيئا ونحن نعرفه جيدا فاخباره مجرد اجترار لما كتبه الاخرون وتبلحيسه يعرفه العام والخاص وخير دليل هو ما يعلقه على سبورة الاعلانات بالنيابة ..ريحتك عطاك ا حبيبي وتبين للملا نفاقك نصيحتي اليك عطي التيساع ل عباد الله وديها ف راسك راه الايام دول ويوم لك ويوم عليك.انشري يا صحراء بريس وعيد مولد سعيد للجميع

في 05 فبراير 2012 الساعة 59 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


12- نقطة نظام

أمريبطي77/السمارة

الى صاحب التعليق رقم 11الذي يروغ ويسرق أسمنا المستعار ويكتب باسم امريبطي77 .هذا الذهاء قد يكون من صاحب المقال اليتيم .

في 08 فبراير 2012 الساعة 03 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


13- الافاعي

غيور على السمارة

ليس غريبا ان نجد المتطفلين في مختلف المجالات خاصة الصحافة لا اقصد كاتب المقال طبعا فله احترامه الخاص لكون الى حد الساعة لم يتطفل على حقوق الانسان و لا الصحافة و حقيقة لا اعرفه جيدا بل لم يظهر لي منه مكروه على الاقل منذ ان عرفته ، انا اقصد بالذات شخص متطفل على مجال حقوق الانسان و نجده في كل المناسبات يصور بكامرته التي ربما سترسله الى الجحيم ، الحسين شهيب النسخة الثانية من نور الدين ظريف و ادل عليه هو و امثاله من قول الشاعر :[ ان الافاعي و ان لانت ملامسها تبدي انقلابا و في انيابها العبر ] فحذاري ثم حذاري ن تكرار سيناريو نور الدين ظريف فالمعني يمشي على خطى فيوشانج

في 20 فبراير 2012 الساعة 08 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


14- غيور في التعاليق الخاوية

خلعنا مفيسدك

اولا الغيور لا يختبئ وراء الاسماء المستعارةو ينطبق عليه ما اتى به في تعليقه اعلاه (الافعى ) لكونه ينفث سمومه في اشخاص لهم علاقة جيدة مع الجميع و في الاخير نقول للغيور ماذا استفادت السمارة من غيرتك عليهاالا نفت سمومك في شتى الاتجاهات بالتعاليق الخاوية و الزنقوية في كل المواقع التي تواكب ما يجري بالسمارة.

في 20 فبراير 2012 الساعة 11 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


15- من هو المتطفل؟؟؟؟؟؟؟؟

انسان

عجيب امر هواة الانتقاد الكل عندهم متطفل وهم وحدهم المحترفون .انهم لا يعدون ان يكونواعالة على مجتمعاتهم ولا يحسسنون الا الانتقاد لمحاربة الناجحين ومحاولة وضع العجلة في اقدامهم ولكن هيهات هيهات القافلة تسير والكلاب تنبح .
والعلوم درجات ومستويات ولم يولد الانسان وهو عالم ،فالعلم بالتعلم وبالتالي اي انسان انخرط سواء في المجال الحقوقي او الاعلامي نقول عنه انه مبتدئ وليس متطفل والا فان جميع التلاميذ الذين يدرسون بالمدرسة متطفلون .
قلة ما يدار هي السبب وراء انتقاد البعض لتجارب اثبتت نجاحها في المجال الحقوقي وغيره فموتوا بغيظكم

في 21 فبراير 2012 الساعة 10 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


16- خدمات مجانية للمخزن

سلامة المجعفري

كل اناء بما فيه ينضح.

في 25 فبراير 2012 الساعة 30 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


17- توجيه

لا تتسرعوا يا مدعي النضال

يبدو ان كثيرا من الاصوات التي انتقدت صاحب المقال لم تفهم المغزى منه ولا استوعبت مالاته ومقاصده فهو لا يرميكما يتبين الى كل ذي نظر حصيفالى الكشف عن الاسماء الحقيقية لاصحابها بل قصد من ذلك التحلي بنوع من الجراة في الافصاح عن النفس بخصوص القضايا المتخاصم فيها بين طرفين يعرفان بعضهما البعض او على الاقل تفادي انتحال اسماء شخصيات اخرى .اما التعاليق الذي يكون الغرض منها فضح المفسدين وبيان سوء حالهم فلا اعتقد ان الكاتب سيوافق على اظهار الاسماء فيها وهذا ما يفهم من لازم قوله.وما اعيبه على كثير من المعلقين على المقال هو تسرعهم وعجلتهم في اصدار الاحكام والتهم الجاهزة دون استيعاب لما بين السطور

في 25 فبراير 2012 الساعة 02 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الشاحنات الصهريجية تقطع مسافة 300 كيلو متر من أجل جلب الماء الصالح للشرب

المواطن الجزائري بين العزّة والكرامة والحسرة والندامة

هل تحول الولاة في الجنوب الجزائري إلى رؤساء للجمهوريات، بل أكثر، حكام مطلقون؟؟

رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

المعارضة ببوجدور تطلب من وزير الداخلية إيفاد لجنة للتحقيق في خروقات الرئيس عبد العزيز أبا

ساحة الدشيرة وحي الوحدة وبلدية المرسى ..أخطر البؤر السوداء بالعيون ونواحيها

اختفاء أحد مرضى السرطان الموريتانيين في المغرب

فرنسا مستمرة في دعم مويتانيا لمحاربة القاعدة

المعلومة بنت الميداح: المعارضة مشاركة في حملة تقويض قانون حقوق المرأة

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

الدراما الرمضانية بين معادلة الإنتاج والجمهور والنقد...؟

إنتخابات العيون.. هل من ثورة سلمية

"حاكموهم ولكن دعوا نسائهم

حرب التعليقات او حينما يختبئ المقاتل خلف اسم مستعار

السمارة : تبرئة ذِمَّةٍ تورط أشخاصا شنوا حربا على مدون إلكتروني

الطيب اردوكان والدينصور !!!

محمد اوشو لــ " صحراء بريس" : أنا مستهدف بسبب انتمائي للجماعة و"التحريض" أنا منه براء ...

على هامش اعتقال "أنوزلا": هل هي العودة إلى الأساليب القديمة

من أجل حوار هادئ مع نفسي اللوامة في شأن الوضع الداخلي للاتحاد الاشتراكي

نقاش حاد من قبل السادة العدول حول تعديل قانون 03/16 المتعلق بخطة العدالة‎





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

هذه هي المنتخبات المتاهلة لأمم افريقيا 2019 وانجاز عربي غير مسبوق(تفاصيل)


الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.