للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         بلاغ صحفي للجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بكليميم             طانطان: وفاة رجل بعد سقوطه من دراجته النارية             انشقاق ضباط شبح يطارد البوليساريو             صفقة القرن و التطبيع مع الكيان يفتحان النار على لحبيب المالكي             العثور على حقيبة بها اسلحة وذخيرة حية بمنزل يخلق حالة استنفار أمني             انحراف سيارة مندوب الصحة بايفني وصطدامها بحافة جبل ونجاته             وفاة حالة ثانية لسيتيني متأثراً بإصابته بطلق نارى في حادثة اطلاق النار بكليميم             تقرير عن مشاكل الثلوث بجماعة اساكا تركاوساي             قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا تسفر عن مواجهات نارية             جريمة وحشية ضد المسلمين بنيوزيلندا ومقتل واصابة العشرات             العثور على هيكل عظمي بميرلفت .. والامن يحقق             تعيين مدير جديد للمستشفى الإقليمي لكليميم             الفرق المتأهلة لربع نهائي دوري أبطال أوروبا،وموعد القرعة             في جنازة مهيبة..تشييع جثمان الشاب المقتول في كليميم وسط حضور أمني مهم             قرارات بوتفليقة بعدم الترشح لا تقنع الجزائريين و التظاهرات مستمرة             الوكيل العام يأمر بتشريح جثمان قتيل حي الكويرة بكليميم،وهذه التفاصيل الحقيقية لمصرعه             وفاة شاب متأثرًا بإصابته بطلق نارى في حادثة اطلاق النار بكليميم             الاجهزة الأمنية تسيطر على رجل روع الناس باطلاق الرصاص بكليميم(تفاصيل)             أربعيني يخلق حالة استنفار غير مسبوق بكليميم ويطلق النار على المارة ورجال الامن             حريق يلتهم سيدة ورضيع بخيمة نواحي السمارة،ويرسل شخص ثالث للمستشفى             شاهد ماذا تعني الأسماء المدونة على سلاح إرهابي نيوزيلندا.. لتكشف أفكاره المتطرفة            تجدد المواجهات بين الرعاة الصحراويين وسكان نواحي تيزنيت والأمن يتدخل            احتجاجات بجماعة اسرير بسبب محاولة مافيا العقار السطو على 16.000 هكتار            لحظة محاصرة واعتقال الجاني الذي روع ساكنة كليميم بالرصاص            اطلاق نار ومهاجمة الناس والشرطة بحي الكويرة بكليميم            مقتطفات من اعتصام الاساتذة المتعاقدون أمام اكاديمية العيون الساقية الحمراء واكاديمية كلميم وادنون           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

شاهد ماذا تعني الأسماء المدونة على سلاح إرهابي نيوزيلندا.. لتكشف أفكاره المتطرفة


تجدد المواجهات بين الرعاة الصحراويين وسكان نواحي تيزنيت والأمن يتدخل


احتجاجات بجماعة اسرير بسبب محاولة مافيا العقار السطو على 16.000 هكتار


لحظة محاصرة واعتقال الجاني الذي روع ساكنة كليميم بالرصاص


اطلاق نار ومهاجمة الناس والشرطة بحي الكويرة بكليميم

 
اقلام حرة

والله.. إننا نستحق حياة أفضل.. وبالإمكان ولكن؟


الصنم إِلَهًا.. والمومياء رئيسا


الغواية


رسالة مفتوحة إلى رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان


الرياض و أبو ظبي أساءتا قراءة العقلية المغربية و الابتزاز السياسي سيفشل


معاش ابن كيران وحب الظهور !


نماذج تسيء لقطاع التعليم بكلميم


هكذا علق الأكاديمي عبد الرحيم العلام على التقاعد السمين لابن كيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلاغ صحفي للجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بكليميم

تقرير عن مشاكل الثلوث بجماعة اساكا تركاوساي

بلاغ صحفي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي بشأن التعاقد

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
جريمة وحشية ضد المسلمين بنيوزيلندا ومقتل واصابة العشرات

قرارات بوتفليقة بعدم الترشح لا تقنع الجزائريين و التظاهرات مستمرة

احتمال تنحي بوتفليقة وارد،فمن يخلفه؟ هل يقبل الشعب الجزائري بوجود الجنرالات إلى الأبد؟

والد الشاب المتوفي في سجون البوليساريو يكشف حقيقة استدراجه من اسبانيا وقتله(فيديو)

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


البحث عن طفل مختفي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

هربنا من البوليس شدونا الجدارميا
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 شتنبر 2010 الساعة 35 : 02


بقلم : أوس رشيد
 
aousrachid@yahoo.fr

مدير نشر و رئيس تحرير جريدة دعوة الحرية

قيل في المثل الدارج على ألسنة المغاربة : "بلارج جا يبوس ولدو عوروا...؟ لأنه يرى بعين واحدة فكل بلارج في العالم سيبقى أعورا إلى يوم الدين الذي لن يؤديه المغاربة كاملا حتى لو قامت القيامة ، أو جاء المسيح الدجال .
في كثير من الأحيان يجد الإنسان قلمه عاجزا عن الكتابة في موضوع ما و ذلك لحساسية الموضوع من جهة و خوفا من الانجرار وراء الذاتية من جهة أخرى ، و من هذه المواضيع ما يقع حاليا بمدينة طانطان من تدخلات أمنية غير موفقة ، بل شابتها أخطاء فادحة وصلت إلى درجة " التعذيب " هذا الأخير الذي حلله الفصل 231 في فقرته الأولى من القانون الجنائي بمعنى " كل فعل ينتج عنه ألم أو عذاب شديد جسدي أو نفسي يرتكبه عمدا موظف عمومي أو يحرض عليه أو يوافق عليه أو يسكت عنه في حق شخص لتخويفه أو إرغامه أو إرغام شخص أخر على الإدلاء بمعلومات أو بيانات أو اعتراف بهدف معاقبته على عمل ارتكبه أو يشتبه في أنه ارتكبه هو أو شخص أخر أو عندما يلحق مثل هذا الألم أو العذاب لأي سبب من الأسباب يقوم على التمييز أيا كان نوعه.." و الدستور المغربي من أرفع الدساتير العربية إذ ينص في ديباجته على احترام حقوق الإنسان كما هو متعارف عليه دوليا و ينص في فصل أخر على أن المواطنين سواسية أمام القانون ، و هكذا فهو لا يستهدف فئة أو طائفة أو طبقة داخل المجتمع و إنما يسري على الجميع ، فالمفروض على رجال الأمن استيعاب هذه الفلسفة بدل ممارسة التعذيب، ثلاثة حالات خلال هذا الصيف " محمد الرباع ، و الجندي الشاب بوكيوط ابراهيم و بشري اعولا ، تذكرنا بالمصير المأساوي الذي لحق بالشهيد أبا الشيخ لخليفي و هو الذي رأى النور بمدينة طانطان سنة 1972 عاش حياة قاسية بدون عمل قبل أن يلقى ذلك المصير ،و ترك خلفه طفلين ،و كلنا نعلم مآل القضية ..فالمسؤول عن قتله حرا طليقا يعمل و يتجول بسيارة و بنزين على حساب دافعي الضرائب .
و انطلاقا من كل هذا فبحكم الطبيعة الخاصة لمهنة الشرطة و بحكم علاقتها بالمواطنين تفرض على من يزاولها أن يتحلى بالصفات الحميدة التي من شأنها أن تساعده على أداء المهمة على أحسن وجه ، و تبعد عنه الشبهات ، و أهم هذه الصفات هي الشجاعة و العفة ،الإخلاص، و المروءة ،و الصبر.
فالشجاعة من أهم الواجبات الأدبية التي يجب أن يتصف بها رجال الأمن لأن الكشف عن الجرائم كثيرا ما يزج بهم في معركة حامية مع العصاة و المجرمين و أصحاب النفوذ، و خاصة المحترفين منهم الذين لا يتورعون عن استعمال كل الوسائل للإفلات من قبضة العدالة .فحتى يتمكن رجل الأمن من مواجهة هؤلاء و السيطرة عليهم ينبغي عليه أن يكون شجاعا مقداما ،و الشجاعة تتحقق بتوفر مقوماتها من صحة البدن و النفس ، و الإيمان بالمسؤولية و الغيرة على سلامة المجتمع ،و لن ينال الشرطي هذه الصفة عن جدارة و استحقاق إلا إذا كان بمثابة الجندي المقاتل في الحالات التي
تقتضي منه ذلك.
و لهذا السبب فإن كل التشريعات في العالم توجب في الشخص الذي يرغب في الالتحاق بصفوف رجال الأمن أن يتوفر على مقومات جسمية و شخصية كسلامة الجسم و خلوه من أية عاهة .
أما العفة فتقتضي من رجل الأمن الاتصاف بالطهر و القداسة و التنزه عن كل ما هو حقير ووضيع بصورة يكون معها في حصن منيع من كل المغريات التي تواجهه و تجذبه بحكم وظيفته. فالشرطي المتعفف يسمو بنفسه عن الرذائل و لا يفقد مقومات وظيفته أمام أي إغراء.
و الأمانة هي أيضا من الصفات التي ينبغي له أن يتحلى بها ، لأنها وسيلة فعالة في نشر الاطمئنان و الأمن بين المواطنين و المسؤولين على حد السواء ، و الشرطي الأمين هو الذي يكون محافظا أمينا على أسرار الناس التي يطلع عليها بسبب وظيفته ، و أمينا على أسرار إدارته ، و أمينا على الأموال التي يكلف بحراستها ، و الأمانة تقتضي منه أن ينقل كل ما شاهد أو سمع بصدق دون زيادة أو نقصان.
ووظيفة الشرطة تحتم على أفرادها أن يكونوا أوفياء في خدمة الوطن و المواطنين من جهة، و أوفياء للأشخاص الذين يعملون معهم سواء كانوا رؤساء أو مرؤوسين.
و بالنسبة لصفتي الإنسانية و المروءة فإن رجل الأمن قد يصادف في عمله أنواعا من الناس منهم الأخيار و منهم الأشرار ، فمعاملته للفئة الأولى يجب أن تكون في مستوى الثقة و الاحترام التي تكنه له ، أما معاملته للفئة الثانية و هم الأشرار من الناس فينبغي أن تكون مطبوعة بالإنسانية و الواقعية ، و أن يأخذ في اعتباره دائما أن الناس بشر يمكنهم أن يخطئوا ، و لربما كان هناك من يخطأ رغم حرصه على إتباع المحجة البيضاء ، و ليس معنى هذا أننا ننصح بالتغاضي عن أعمال هذه الفئة المخطئة ، و إنما نحض على المعاملة الحسنة و الرفق بالناس في إطار القانون و الأخلاق
و فلسفة حقوق الإنسان العالمية.
فحين يتسيد العقل الأمني على حساب السياسي و يتغول أصحاب العضلات على أولي الألباب فأبشر بخراب العمران و الحضارة و دوس الإنسان و القيم و انهيار الدولة و المجتمع.
و رغم أن ظهير 23 فبراير 2010 قد حدد وضعا مستقلا للأمن الوطني من شأنه أن يؤسس لإطار تشريعي مستقل، خصوصا أن المادة 10 من النظام الأساسي الجديد تشير إلى أنه يمكن لموظفي الأمن الوطني تأسيس أي جمعية أو الانخراط فيها ، بعد استئذان المدير العام للأمن الوطني ، غير أن المادة 12 تؤكد أنه لا يجوز لموظفي الأمن الوطني الانتماء إلى أي حزب سياسي أو منظمة نقابية ، أما على المستوى التأديبي فهناك ثلاثة مستويات من الأخطاء المرتكبة هي : الخطأ البسيط، الخطأ العادي ، ثم الخطأ الجسيم ، و العقوبات التأديبية المطبقة على موظفي الأمن الوطني تتوزع إلى
ثلاثة مجموعات : المجموعة الأولى تضم الإنذار، التوبيخ، و المجموعة الثانية تضم : الحذف من لائحة الترقي ، الإنزال من الرتبة و التوقيف المؤقت عن العمل لمدة أدناها 15 يوما و أقصاها ستة أشهر ، ثم الإنزال من الدرجة ، و المجموعة الثالثة تضم : الإحالة على التقاعد الحتمي و العزل ، و المواطنين هنا لا يعرفون شيئا عن هذه العقوبات لأنه ببساطة " لم نسمع عن أحد منهم - طيح الكسوة- ، سواء المكلفين بالمرور أو غيرهم . فالنظام الجديد أقر حقوقا و ضمانات حتى لأسر البوليس ،و من بين هذه الحقوق توسيع حق الحماية حسب الفصل 6 ، علاوة على كوطا تبلغ 5 في المائة خاصة
فقط بأبناء رجال الأمن للانضمام إلى حرفة أبائهم ، كل هذا مع الزيادة المحترمة في الأجور يجب أن تواكبها نتيجة و التي نراها في انخفاض نسبة الجريمة إلى معدل محترم كذلك من خلال احترافية في العمل تجعل الشرطي لا يمد يده و لا يتسول و يميز بين بزناز متجول في الأدغال و بزناز مستثمر كبير يفتح مقره الاجتماعي داخل المدينة يبيع تحت أشعة الشمس الحارقة.
و عندما يصرح الشاب" البشير اعولا" باعتقال خارج القوانين، وهو أقرب إلى الاختطاف. تعذيب وتهديد بالاغتصاب قصد نزع الاعتراف بتهمة لم يقترفها. عدم السماح لعائلته بزيارته. تهديده بالسجن وحجز سيارته إن رفض الاعتراف. ترحيله إلى أكادير بواسطة حافلة ويداه مقيدتين بالأغلال. حجزه بمحكمة الاستئناف، وأخيرا إطلاق سراحه دون المثول أمام وكيل الملك ودون مده بمحضر الاعتقال أو أي وثيقة تثبت ما وقع. ثم إلقائه بالمحطة الطرقية لإنزكان في حالة صحية مزرية وإرساله في حافلة إلى طانطان. هذا ملخص ما وقع وما حكاه بالتفصيل.يتبين لنا أن ما قامت به قوات الدرك
في هذه القضية يتعلق بعملية كوموندو و ليست عملية اعتقال في إطار دولة الحق و القانون ،و هذا ما يبرر مطالبة بعض النشطاء الحقوقيين بضرورة تسجيل الاستنطاقات بواسطة الكاميرا مع إخضاع المكالمات الهاتفية للمراقبة ، إخبار العائلة مباشرة ، و حضور المحامي.
و بالموازاة مع الهاجس الأمني و الحصار التنموي على مدينة طانطان ، شن مجموعة من الفنانين خلال برامج رمضان حملة سب و قذف في حق هذه المدينة الصامدة ، في ظل عدم مواكبة الصحافة الوطنية لمشاكل الساكنة بل إن موفدوا بعض الجرائد بدل أن ينقبوا عن تقارير صحفية يقبلون بظرف بريدي يحوي 2000 درهم ، و يعودون بسرعة الرياح . أما رشيد نيني فجاء في عموده "... فمع كل هذه الشركات الوهمية التي تختفي وراءها شركات إنتاج التمور الإسرائيلية، يستحيل على المواطن أن يميز بين التمر الإسرائيلي وتمر طان طان. ." ، فهذه العبارة تدخل في نفس النهج الإعلامي ، و أنا شخصيا
سأسمي هذه الهجمة باسم : "حملة برحي ياللا بشماتك.." التي قد تفعل أي شئ إلا زيارة حي عين الرحمة للمقارنة بين تبليطه و تبليط حي دوار المساكين بمراكش ،و حتى مقارنة ثمن السردين ،و أكثر من هذا المطالبة بإطلاق سراح أبناء حي عين الرحمة و على رأسهم " يحيى اعزة الحافظ".



4839

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- للاخ رشيد

صديق ايام الحياة الجامعية

تبارك الله على سي رشيد اييه شفت صورتك وتفكرت ايام مراكش ايام زينة ههه اسمح ليا على خروجي عن موضوع المقال واصل ولاتنسى نصرة المضلوم وفضح المستور بطانطان ومبروك الجريدة بدايتها موفقة

في 29 شتنبر 2010 الساعة 01 : 04

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

محمد لمين الراكب رئيس جمعية ثيرس للوحدة والتنمية

عالي الغز الكاتب العام الجهوي للجمعية الوطنية لقدماء المحاربين

الملك محمد السادس: المغرب "لن يفرط في شبر من صحرائه"

أرخص الوسائل لعلاج السمنة هو شرب الماء قبل الأكل

مبعوثي وزارة الصيد لميناء العيون والداخلة لتهدئة مهنيو الصيد الساحلي

'انتفاضة جنسية' وتصاعد للشهوات الحسية وغياب للروحانيات: كيف انقلب شهر رمضان على معناه؟

هربنا من البوليس شدونا الجدارميا

طرد تلاميذ بثانوية فم الحصن اقليم طاطا بعد مطالبتهم الإدارة بتسوية الأوضاع المزرية للمؤسسة

جمعية موريتانية تسعى لتدويل ملف الضحايا الموريتانيين الدين قضو بسجون البوليزاريو

مغربية وليس غربية

هربنا من البوليس شدونا الجدارميا

اجتماع حاسم لأعيان وشيوخ فخذة لبيهات مع محمد عبد العزيز لمعرفة مصير المختطف

حوار "خاص جدا" مع إحدى المصابات بفيروس السيدا

الصحافة بالعيون تحتج على إقصائها من اجتماعات وزير الداخلية

من كجيجيمات الى اكديم ازيك..مسيرةالابتزاز وساسة اقتصاد الريع؟

قراءة في واقع حال الأزمة الاجتماعية بالصحراء

أمازيغ الصحراء بين مطرقة الغباء السياسي وبين سندان الاستفزاز اليومي

الاتحاد الأوروبي يدرس استثناء مياه الصحراء الغربية من اتفاقية الصيد مع المغرب





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني

القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا تسفر عن مواجهات نارية


الفرق المتأهلة لربع نهائي دوري أبطال أوروبا،وموعد القرعة

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

انشقاق ضباط شبح يطارد البوليساريو

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
البصل والثوم للوقاية من تطور مرض السكري

احذروا الإكتئاب المبتسم ،وهذه 5 أعراض تشير إلى إصابتك بـه!

الشاي مقاوم للأمراض والشيخوخة (دراسة علمية)

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.