للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         أحلام مستغانمي تصدم الفتيات.. ونادمة على تلك الرواية!             انطلاق المحاكمة الاستئنافية لنشطاء الريف بعد خمسة أشهر على أحكام بسجنهم بين عام وعشرين عاما             اغلبية جماعة افركط تشتكي الرئيس لوزير الداخلية وتطالب ب..(شكاية)             الداخلية تشرع في حل مجالس جماعية وعزل رؤساء             هذا موقف الزعيمان اليوسفي و ايت ايدر من دعوة الملك للمصالحة مع الجزائر             بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”             اباء واساتذة يشتكون الغياب المتكرر لمدير مجموعة مدارس تكليت بكلميم             عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!             الداخلية توقف عامل بسبب تقربه من سياسيين وفشله في حل لبلوكاج بمجلس منتخب،فهل يطبق هذا بجهات الصحراء؟             بعد تولي شباب لمقاليد جماعة اباينو ،اخيرا سيتم إفراغ الشركة المستغلة لحامة أباينو             جندي يضع حدا لحياته شنقا داخل ثكنة عسكرية             الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا             عاجل..عدم انعقاد الدورة الاستثنائية لجماعة افركط بسبب تغيب الرئيس             سوء التخطيط والتنفيذ يهدر ملايين الدراهم في تطوير البنية التحتية بكليميم(صور)             خروقات وصفقات مشبوهة بالمراكز الجهوية للاستثمار،وإعفاءات تطل برأسها             الطواقم الادارية بالمؤسسات التعليمية تعمق من أزمة "أمزازي" بإعلانها الإحتجاج على الساعة الجديدة             بلطجية يسيطرون على منطقة قندهار ويفرضون إتاوات وسط غياب المراقبة             الوالي الناجم ابهي يحدد غدا الاثنين كموعد لعقد جلسة استثنائية لجماعة افركط             اتهامات من بعض سكان جماعة تكليت لعضو بالمجلس الإقليمي بكليميم بسبب             غرق مركب صيد بسواحل طانطان يحمل 12 بحارًا             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”

الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

الريسوني يخلف القرضاوي على رأس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الطنطان : ملف الإنعاش الوطني غموض يتطلب التوضيح
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 فبراير 2012 الساعة 23 : 06


بقلم : محمد أحمد الومان


وأنا  أتصفح إحدى الجرائد  الإلكترونية ، قرأت خبر عملية انتحارية ، شاب حاول حرق نفسه وحرق مدير الديوان أمام عمالة الطنطان ، هذا الأخير لطالما كان ولا زال السد المنيع بين المواطنين والمسؤول الأول عن الإقليم .

محاولة  تجسد  قمة اليأس  والتعبير عن الإحتجاج ، ضد أجهزة السلطة وما أصابها من اعوجاج نتيجة سياسة الأبواب الموصدة ، وصم الآذان ، وعدم الإلتفات لحل مشاكل المواطنين ، والتهرب من المسؤولية ، والإلتفات لخدمة الصالح الخاص وليس العام.

ففي الوقت الذي يفترش  فيه المعطلون من أبناء  الإقليم الرصيف ، ويلتحفون السماء نسمع بأن ابن أحد رجال السلطة لا يزال طالبا يستفيد من أكثر من بطاقة إنعاش ومسؤولون آخرون يِؤدون بها أجور الخادمات ببيوتهم أو يسترضون بها الأقرباء من ذويهم.

وفي نفس الآن نسمع بأن الأرملة المعيلة الوحيدة لأسرتها "دماحة كركور" المعتصمة منذ شهور أمام العمالة تحاول حرق ذاتها أكثر من مرة من أجل بطاقة إنعاش وبالمقابل يستفيد آخرون وهم مقيمون خارج الوطن أو أقرباء لذوي النفوذ بحصتهم دون عناء..

ببالغ الأسى  نتذكر مأساة السويح رحمه الله ونجد  لسان حالنا يستفهم كم من الذوات من أبناء الإقليم يجب أن تحرق ليرفع من يعنيهم الأمر الغموض الذي يحيط ملف الإنعاش الوطني ؟  وتفعيل الفصل 61 من الدستور الذي صوتنا عليه بإجماع والذي ينص على الحق في الوصول إلى المعلومة.

لقد بات من الضروري  الكشف للرأي العام  عن العدد الحقيقي  للبطائق المخصصة للإقليم ولائحة المستفيدين  وتصحيح الوضع بإيداع المسؤولية لأيادي أمينة تمنح الحق لمن يستحقه وتنزعه ممن لا يستحق ومحاسبة المسؤولين قبل أن يحصد البنزين وعود الثقاب أرواح المزيد من أبنائنا .

هذا ملف من ضمن عدة  ملفات تشكل أسباب  ما يعرفه الإقليم  من غليان اجتماعي ...وللحديث بقية ..

 

عمود الكاتب : مجرد رأي



4823

21






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- إعصار الحقيقة

من ذي التراب

أصبت يا ابن المنطقة يجب فضح تلك البطون المتخمة ببطائق الفقراء الى السلطة الفاسدة في الطنطان و الى المنتخبين المعوجين ها هو واحد من اسود الصحافة المحلية يفضحكم و يكشف ملفاتكم النثنة واحدا واحدا
فمزيدا من الصمود و التحدي
تحية نضالية
و نحن و أنت على نفس الخندق

في 28 فبراير 2012 الساعة 31 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- مخفى كان اعظم

صحراوي حفراوى

كين واحدالشيخ في الطنطان مستفدين اولادو.وصهر=سالم الزاكى=الدي يسكن في واد نون. الشيح هو من عائلة الزروالي الوالى

في 28 فبراير 2012 الساعة 55 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- حسبنا الله ونعم الوكيل

متيم بالطانطان

حمدا لله أن هناك من يدافع عن مدينتناومن يعشقها، لازال الشرفاء والعظماء حتما سيسجل التاريخ مواقفكم على مر العصور. فالطانطان لازالت تتدحرج بين غطرسة الفاسدين وصمت المعنيين بالأمر، لقد ولى زمن القمع والخوف وجاء زمن المسائلة والمحاسبة كونوا أسودا كما كان الأباء والأجداد وإلا أنتظروا الساعة، الغايات لاتدرك بالأماني قوموا وحاربوا المفسدين ...
جزاك الله خيرا أخي كاتب العمود لأنك أثرت هذا الموضوع فزيادة على ما قلت فالمدعو الطاهر باحنيني مقيم بالديار الاسبانية يستفيذ من ثلات بطائق انعاش وطني يتوصل بها شهريا عبر البنك لتضاف الى رصيده، فهل نحن حقا في دولة الحق والقانون...

في 28 فبراير 2012 الساعة 48 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- نقطة من فيض

ولد الصحراء

قيل قديما ذلك فيض من غيض ......و ما خفي كان اعظم ......اولا من هو مدير ديوان عامل طانطان ؟ انه ذاك الخياط الذي اتى المدير في السبعينيات من القرن 20 ...و عرف من ايت تؤكل الكتف فتسلق السلم الاجتماعي كالحرباء ..فيا لعار نتخبينا و اعياننا الغافلون في دور القوادة و البغاء .كيف لهذا المخلوق الديناصوري ان يعمر لمدة تفوق 30 مدير للديوان ؟ و كيف له ان يبقي بالرغم من تنقيلات العمال و رؤوساء الشؤون العامة في المدينة ؟خبروني من فضلكم كيف يكون هذا ....اما اننا جبناء ام انه وضع في مكاته حتى يكون ذلك الواقي الذكري الذي تستعمله لنرميه بعد نهاية الخدمة و الاستعمال

في 28 فبراير 2012 الساعة 03 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- أشباح البصري مازالت في طانطان.... ! ! ! ! ! !mars 2011.

ابناء طانطان الشرفاء


هناك سؤال يطرحه كل ملم بهموم ومشاكل و فضائح طانطان *أين إختفى مدير الديوان ؟ وإلى أين ذهب ؟ وما سر إختفائه في هذه الظروب الملتهبة في ارجاء البلاد بما فيها الطنطان* ؟؟؟؟.هناك يقين الآن وفي جميع المدن المغربية؛ أنه من الصعب أن يخرج أي موظف ينتمي للداخلية بعيدا عن مكتبه **حتى ولو كان الوزير** .لأن الوقت لا تسمح بالكونجي،وبالأحرى إن كان هذا الشخص من البيادق المهمة والمتمرسة في كسر أي فتيل أو صداع الراس يزعزع حلاوة النعيم ؛ الدي يتمتع فيه مع احبابه الشياطين في طانطان... ! ! !.وهل يمكن ربط سفره مع ذهاب ممثلي ساكنة المدينة "أي الرؤساء و.و.و.و...." إلى الرباط للبحث في أمور الحكرة المفروضة على المدينة ، يالاه عاقوا و فاقوا **سبحان مبدل الأحوال**.هل يمكن الإستنتاج أن مدير الديوان الداهية، مشا إحرك تلاميص ديالوا؛و وكذاعبقرية الشياطين التي والله لا يضاهيه فيها إلا الشيطان نفسه . اودهب ليدل ممثلينا النبهاء حتى لا يتوهوا على مكاتب ؛ومفاتيح الربحة في الرباط ؟؟ ودلك لكي يبقى سيد اللعبة والطبخة **وبت نبت على قلوب العباد والبلاد،ولي ما عجبوا حال طوووووووز**. إذن في رأيكم من سمح له بالخروج في إجازة :: هل هو العامل الخارج عن التغطية عن كل الأمور وكل الخيوط التي تحبك في مكاتب عمالة السمسارة والأشباح ؟.أم هو بطلب أعياننا المحترمين  ( ل بلا رقبة وبلا لسان للمطالبة بحقوقنا. ! ! !  ).أم الأمر أتى من الفوق ؛ ودلك لقوة ونفوذ س*عبيد الله* في دهاليز وخبايا ومتاهات الرباط ، والتي يعرفها جيدا ويتقن اللعب في سياساتها وصفقاتها ؛خصوصا المتعلقة بالصحراء... ! ! !.ولا ننسى أن هذا المخلوق زرع في طانطان مند زمان إبن مدينته الطاغية البصري ؛مهندس ملفات الصحراء في داك الزمان .والدي رحل الى خالقه ،وخلف ورائه وريثا وتلميذا أوقف الزمان في طانطان .وأبقاها في ظلام الإ ستبداد والحكرة ؛ظلام موتى الزمن القديم .ولننتضر متى سيتم إنصافنا في عهد المغرب الجديد... ! ! ! ! ! ! ! تحية محبة ومودة لكل شرفاء الطانطااااااااااااان.

في 28 فبراير 2012 الساعة 24 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- توجيه

الطانطاني

أشكر صاحب المقال على مايجود به اتجاه الطانطان،لكن في المقابل قرأت تعاليق الاخوة ولا حظت ان هناك نبرة في المصتلاحات تؤكد انهم مغاربة،لذا اقول لكم إذا كنتم مغاربة فأنتم تستحقون أكثر من ذلك لان المغرب كله يعاني او انكم دفعت ثمن التاريخ ويجب ان تعتدرو للمغاربة وملكهم،اما إدا كنتم تنتمون إلى الضفة الاخرى اي ثورين فيجب ان تناضلو ولو بشكل رمزي،لذا أقول للشباب وشبات الطانطان فقد حان الوقت لتفهمو السياسة وتعرفو معنى التضامن.صاحب المقال ذكر المرحوم السويح الذي مات ولم تحرك الطانطان أي ساكن فهذا اعتبره من أكبر الاخطاء الذي سقط فيه مناضلي الطانطان والغيرين عليه فلا يعقل يتم أستشهاد شخص ولا تحرك المدينة ساكنا فلا يمكنكم المطالبة بشيء بعد هذا الحادث لان السلطات لم تعد تهمها تظهرات بصيطة ووقفات لا تعنيها في شيء لان نقطة النهاية وصل إليها الشهيد السويح ولم تحركو ساكنا حتى المسؤولين احتقرو المدينة و اهلها،لذا المشكل ليس في السلطات او المنتخبين نعم نحن نعرف ان مدير الدوان يتحمل والمنتخبين مسؤولية كبيرة في ما ألى اليه الاقليم لكن لو كنتم متحدين في مواجهة ألائك لما وصل الوضع إلى ما وصل إليه.نحن يجب ان لا نكون أنتهزيين ونعيش على الفتات لكن يجب من يضحي في هذه المدينة أن نقف إلى جانبه من أجل عزة وكرامة الصحراويين .رغم كل الجبروت فنحن شعب سوف لن يموت.

في 28 فبراير 2012 الساعة 06 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- الرحمة

نوها

الله يرحمك يا طانطان ..اين وعود النواب البرلمنيون اوبركة وبولون ما هو دورهم...اين المجلس البلدي ما هو دوره..اين المجلس الاقليمي وماهو دوره...للضغط على المسؤول عن هدا التعتيم الخاص ببطائق الانعاش الوطني..واين نحن ساكنة طانطان من هدا وداك.. ولكي تعرفوا اكتر طنطان باعوها بولون و كرمون هدين الرئيسين لا وجود لهم في مكاتبهم كيسيروا بتيليفون ..ايوا هده هي دولة الحق والقانون ..

في 01 مارس 2012 الساعة 23 : 05

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- اتحزموا بالمعقول وسلاحكم الكرامة

غيورة

تحية نضالية والسلام عليكم
كان يقول لي استادي الله يدكره بخير وادامات فليرحمه الله ويرحمنا جميعا من كيد المفسدين وجبروتهم وتنكيلهم باهل الطنطان وبالطنطان نفسها يا تلميدتي ادا لم تقفلي لم تفوري واليوم فهمت فعلا مادا اراد بالمثل واللله الا ما اتحدت الساكنة ومن فيها من النخبة العايقة ما كاين والو
وهدا كلام الناس قبلي وبعدي والان اشد على اياديكم فكلميم تبعد بساعتين عنكم فهل ريح التحراك فيها لم يصلكم لم تعد لكم ادان لتسمعوا اصبحتم كالدواب ولمتعد لكم اعين فانتم عميان ولم تتبقى لكم كلمة حق في انفسكم ادا اين انتم ام هي الهدوء الدي يسبق العاصفة فالنصر قادم ولكل غيور الف تحية

في 01 مارس 2012 الساعة 28 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- و البناء العشوائي صحة يا السي الومان

بركاك

من بيته من زجاج لا يرمي الناس بالحجر.
هذا ما أقوله للسي الومان .
فليعرف الجميع بأن كاتب العمود المبجل ابن العائل المعروفة و التي تستفيد من الريع هي الأخرى و هذا ليس عيب في حد ذاته ما دام الريع سيد الجميع في منطقتنا.
إلا أن الذي يجب أن يعرفه الجميع أن السيد الومان "الصحافي" بجريدة" العبور الذي يعرف مديرها و رئيس تحريرها الكل و يعرف انتهازيتهم و نفاقهم و ما عليكم إلا مراجعة ما يكتب في الجريدة من لحيس الكابا لعامل بوجدور، يقوم حاليا بأشغال التهيئة لمقهى ببناية مسجد المسيرة قرب الباب المخصص للنساء و المقابل لثكنة اللواء الثان 22 سابقا. وبنى حائطا عشوائيا خارج الملك الذي اكتراه و لما تدخل قائد المقاطعة الأولى ، توجه صاحبنا إلى مركب التوفيق " السطاسيون " حيث هدد القائد و تدخل بعد ذلك ابن عمه المقاول ليسكت الكل عن المخالفة.
ليبقى التساؤل هو :
ألا يوجد للمسجد رب يحميه؟

في 03 مارس 2012 الساعة 07 : 04

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- إلى كاتب التعليق 9

صوت الحق

أتحداك أن تأتي بدليل واحد على استفادة الكاتب وقد كنت حاضرا عندما بستاسيون عندما نادى عليك القائد أنت وصاحب الموتور يا صحفيو السلطة يا البركاك والكاتب طالب بتطبيق قانون التعمير فليس الحائط الصغير هو علة البناء العشوائي ولا ترمى بالحجر إلا الشجرة المثمرة أما جريدة العبور فكانت بداية للكاتب ولا شأن له بعامل بوجدور ولا غيره ولو كان سيتملق لأحد لسمعنا بذلك بطنطان
لا تلتفت أستاذ لمثل هاته الردود المحبطة نحن نعرفك ونعرف الحبيب ومن كان له ما يمس سمعة الكاتب فاليتفضل بالأدلة ويكتب بجرأة كجرأته لكن قدر هاته المدينة العزيزة كلما ظهر قلم شريف إلاوافتريت عليه الأقاويل ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
هذا ليس دفاعا عن الكاتب لكنهاكلمة حق ولو رأينا العكس لقلناه لا تلتفت أستاذنا العزيز فللنجاح ضريبة

في 03 مارس 2012 الساعة 45 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


11- مهزلة

مهماز

لا شك أن صاحب 09التعليق من النستفيدين من الإنعاش الوطني وأكيد أن مثل هاته المواضيع الحساسة ستثير حفيظة الإنبطاحيين رخيصي الذمة
نتمنى نشر لائحة المستفيدن من ألإنعاش الوطني والبقع ...الخ كمانشرت لائحة المستفيدين من لكريمات حينها فقط سيظهر الحق ويزهق الباطل

في 03 مارس 2012 الساعة 54 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


12- بيت الداء 1

طالب من الطنطان


في أحد تعاليقي السابقة على هذا العمود تناولت العلاقة العضوية بين المال والسلطة وكيف تتماهى بطاقة الناخب مع الأوراق النقدية وكيف يباع المصير وتشترى الذمم و ينبطح أعتي الثوار.لم أكن أعني وقتها وصف الحالة فقط وإنما أيضا التحقق مما ينتج عن هكذا خلطة بين سلطان المال وسلطة المخزن من توابع سياسية ستحيلك لا محالة على بطاقة الفقر المقترنة بالبطالة واللوائح الانتخابية وشتى أصناف الارتزاق بالانتماء لحزب أو حتى لوطن ما ، وستقودك حتما إلى تمثل أبشع طرق استغلال الناخبين الفقراء لتلامس حجم الوعود الكاذبة المقدمة لهم وقدرة لوبي المال على صناعة الحدث في الإقليم . سترى أيضا كيف يتم تبخيس الولاء واختصاره في نصف رغيف للجياع وصدق من قال جوعه يتبعك ولو إلى الجحيم.هكذا تتحول حافظة النقود المحلية إلى قبلة يرنو إلى رنينها كافة الأشخاص شعبا كانوا أو سلطة ولعاب الابتلاع أمواج متدفقة في بلاعيمهم الشرهة ، إنه حقا إغراء لا يقاوم اقتصاد الريع هذا إنه ولاء للمال فقط وزمام رقاب العباد كانت وقد تبقى لمن يدفع أكثر. ولسوف تتراءى لك في هذا الزمن الرديء تفاصيل المجتمع بأغنيائه القلة وجماهير فقرائه في تطور مثير لليبرالية الاقتصادية موغل في الفردانية المتوحشة والموحشة حقا. يا للنتانة. وتبا لهذا الزمن و تب
المحاسبة غابت حينما طويت صفحات ماضي انتهاكات حقوق الإنسان الجسيمة ولم نسمع عن عقاب طال أحد منتهكي الحقوق بل على العكس تمت مجازاتهم بالغالي والنفيس اعترافا من الدولة بجليل أعمالهم وكأن هذه الأخيرة لا ترى مانعا في اللعب على حبلين

في 08 مارس 2012 الساعة 28 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


13- بيت الداء 2

طالب من الطنطان

والكيل بثنائيات ومكاييل تجعل من توجهاتها إلى التصالح مع الشعب مجرد ترهات وحتى إن كانت نيتها سليمة سيعوق تنفيذ هذا الأمر لوبيات لازالت تهش وتنش ذودا عن استمرارها في الصورة دون أن يلحقها أذى أو تحاسب على فاتورة وجبة دسمة من عذاب ألحق بمواطنين في مطعم الديمقراطية. لن تحضر المحاسبة والعقاب في الملفات القادمة والتي بدأنا نشهد فتحها : كراسي السلطة الممنوحة والشطط المرافق للإشراف عليها ، رخص النقل ، مقالع الرمل ، رخص الصيد البحري ، والفوز في انتخابات مزورة والتربع على كراسي بدون وجه حق وتحويلها إلى بقرة حلوب لا يكاد ضرعها يتملص من يد حتى تتمسك به أخرى وتستخلص منه زبدا مباشرة دون البدء بالحليب . وكم من صفحات كتاب الماضي الأليم سيكشف عنها وكم من مذنب سينجو من العقاب ويدخل الجنة الموعودة رفقة زعيم المصباح
لقد تم خلق قوى اقتصادية محلية محدودة تتنافس وحدها في سوق الديمقراطية وتغير ديكور الصالون السياسي متى أرادت تأثيثا لمشهد الأغلبية الدائمة المستحوذة على كل شيء حتى رقاب الرعية.إنها قوة ضاربة وأداة رئيسية وقمة في التفرد والشراهة والاستئثار بكامل الكعكة . لا مجال لفك أخرى يمكنها أن تقضم ولو ملء فم فأر والكف التي تقترب من قطعة الحلوى تقطع . مونوبول مغلق و احتكار دائم . يا له من جبروت . أنظر لوائح المستفيدين المحليين من بطائق الإنعاش الوطني فستجد مخصصات الفقراء و المحتاجين قد ذهبت إلى جيوب لوبي المال والسلطة. إنه زواج مصلحة قد تم من زمان في كواليس الريع والامتيازات حتى قيل أن مدير الديوان قد عمر طويلا في الإقليم طول عمر الفساد فيه وقذف بكلمات تعني قرب الرحيل مع من سيغادر بعد الحساب . إنه ليس الوحيد المسؤول عن ترديات الأوضاع . بل أن هذا الأخير قد يكون اغتنى شأنه شأن ثلة من الأعيان لكنها الصحراء

في 08 مارس 2012 الساعة 31 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


14- بيت الداء 3

طالب من الطنطان


دأب شباب الصحراء على الترحال والمغادرة والنزوح مستمر حتى عن الوطن و البطاقة الوطنية أصبح يرميها في وجه ذوي الشأن ويغادر راحلا دون وجهة عن شبه المدينة حيث تراه يمضي دون وطن أو هوية. ويمضي مبتعدا عن الجحيم مهرولا مستوطنا اللاوطن. وما حاجته إلى وطن مبهم ، معتم ولا يشع فيه إلا ما لعلع من لهب قي أجساد الشباب .لا يا هذا لا تغادر فبرنامج الحكومة قيد بدء التنفيذ. لا لا تحرق نفسك فقد صادقنا على قانون المالية وآلاف المناصب المالية سيعلن قريبا عن تواريخ مبارياتها. ستكون لك الشفافية مضمونة كحق والتنافس على المناصب شريف ونزاهة الانتخابات بدون تعليق .
في الطنطان ، الوظيفة العمومية شبه منعدمة وكذلك هي بطاقة الإنعاش الوطني البديل المؤقت للتعويض المالي عن البطالة في الجنوب. سواعد المدينة من الشباب المؤهل و غيره يحاصرون المخزن في مقرات عمله ، سواعد كأعواد ثقاب فتلت من جوع و ل لهب شديد الاشتعال.المخزن غارق في هيام المال و أصحابه يتقارعون كؤوس النصر على المدينة وفقرائها.
لماذا يا هذا لا تطلب شيئا أخرا غير البطاقة ؟ ما رأيك في استغلال مؤهلات الطنطان الاقتصادية من خلال السماح لك بتنمية القطاع الفلاحي أو السياحي أو قطاعي الصيد البحري و الخدمات ؟ هذا إن تبقى لك من كل هذا شيء . ليست خيراتنا هي الكفيلة بتشغيلنا ولكن استعادة ما نهب قد تشكل الفارق
لماذا لم أعد أسمعهم يتكلمون عن التجارة مع لاس بالماس ومدينتنا على مرمى حجر من اسبانيا ولم الأمر مختلف مع طنجة حيث التشغيل لا يتوقف و لا تسمع بتاتا عن بطائق الإنعاش ؟ لماذا لم نعد نعلم أولاد لبلاد التجارة بدل جعلهم يحرقون ذواتهم من أجل الإجارة و أية إجارة
في الطنطان ، ضحك والدي رحمه الله كتيرا حينما شكوت له ذات يوم ما ألم بي من جوع لا يقاوم وحكى لي كيف أنه إبان عودته في قافلة تجارة عابرة للصحراء أمضى أياما على الجمل دون زاد وكيف لم ينفعه سوى قيامه بلف بطنه بلثامه ليحاصر الجوع في أمعاء بطنه الفارغة جدا. لقد كان لثامه بطاقة النجاة و لم يكن لثام شخص أخر . هل لازلنا نحتفظ بمثل هذا اللثام ؟ لا فلم تعد تصادف في المدينة سوى الأقنعة التي يرتديها مختبئا بعض شباب المدينة ليزاول مهنة عون إنعاش وطني. لم الاختباء يا ترى و ممن ؟ هل لا يمكن إماطة اللثام مادامت هذه المهنة تعتبر عملا غير لائق ؟ هل لأنهم أقل كفاءة و بالتالي يتلقون دعما ماليا من الدولة بدل تكوينهم بسرعة تكوينا مناسبا لسوق الشغل أم أن أغلبهم من المؤهلين نسبيا والدولة غير قادرة على توفير مناصب الشغل المناسبة لمختلف الشرائح ولا تقدم لهم من البدائل سوى صدقة جارية غير كافية كما إذ لا تشمل كافة الناس المحتاجين أصلا و غير جيدة كيفا إذ لا تلبي طموحات المحتاجين فعلا ؟ إنها أجراء مؤقت يتحول مع التكريس إلى إجراء دائم وتسيل الأموال وتكتنز حافظات المال المنهوب و تتحصن متاريس حلف المال والسلطة في وجه جحافل المحرومين
هل فعلا سنكف عن اقتصاد الريع و سياسة التركيع ونشرع في التحاور بندية بين كافة الأطراف لوضع الاستراتيجيات الملائمة للخروج من الأزمة. هل ستتم فعلا محاسبة المفسدين ناهبي مقدرات الإقليم وضبط الحساب ليتناسب والعقاب. وهل سنرى تنزيلا للمال القذر ليتطهر في الاستثمار المدر لمناصب الشغل ونشهد تمتيع الساكنة بجميع وسائل الدعم الممكنة على شكل قروض ميسرة لتحريك العجلات الاقتصادية المحلية في مختلف القطاعات .هل حقا سنعيد خلط الورق ونعيد التوزيع؟

في 08 مارس 2012 الساعة 44 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


15- الانعاش الوطني صندوق اسود للشراء الدمم

ولد ليلاد

لقد تم انشاء مديرية الانعاش الوطني التابعة فعليا للوزارة الداخلية بداية الستينينات من القرن الماضي بهدف توطين وضبط ساكنة الارياف والعالم القروي للظروف املتها ضرورة السياقات التاريخية والاقتصادية والاجتماعية انداك غداة استقالال المغرب .
وميزانية الانعاش الوطني تتكون من ثلاث موارد 1 مساهة الدولة ثم مساهمة الجماعات المحلية واخيرا مساهمة عينينة تتلخص في القمح والزيت وهي مساعدة امريكية خالصة .
من الاختصاصات المخولة قانونا للمديرية الانعاش الوطني بناء بعض الادارات الضرورية للعالم القروي كمقر القيادة ومركز البريد والدرك ثم انشاء سدود وحواجز حجريه غلى ضفاف الاودية للحد من الفيضانات من خلال اوراش يشتغل بها عدد لايسيتهان بها من العمال ثم كدلك بناء بعض الاسواق والمساجد و تنظيف الازقة والشوارع وهده الاوراش الغاية منها هي خلق فرص شغل للساكنة بغية الاستقرار وعدم الهجرة الى المدن . ولا يجب ان ننسى انه حتى مطلع السبعنيات من القر ن الماضي كانت سكانة الارياف تشكل 75 في المئة من مجموع ساكنة المغرب كما ان النمو الديمغرافي في الارياف كان يفوق بكثير ما هو حاصل بالمدن وسكانة المدن كانت قليلة جدا جدا مقارنة بالوضع الحالي .
وبما ان مدينة طانطان هي حديثة العهد بالبناء ففي بداية الستينيات من القرن الماضي كانت تعيش مخاض سياسي من الطراز الرفيع فكان لابد من البحث عن السبل الكفيلة للاحتواء هده الازمة التي ستتجلى تداعيتها بوضوح بداية السبعينيات حينما اندلعت شرارة الثورة لان مدينة طانطان كانت معروف عنها ظاهرة الهيبيزم التي كانت فلسفة تقدمية وتيار رافض للرجعية وقيم اللبيرالية الجشعة .
اضافة الى دلك كانت التركيبة السكانية للصحراء يغلب عليها طابع الشباب وكان جل الشباب انداك يدرسون الاعدادي والثانوي بكل من بوزكارن واكدير وتارودانت وقيلة قليلة كانت تدرس الثانوي بمراكش بالمعهد الاصيل . هولاء الشباب كانت اوراش الانعاش الوطني هي الحاضن الواقي لهم والنضام كان كدلك يحاول ان يحتوي هولاء الشباب من خلال خلق فرص عمل لهم لكي لا تثور ثاارتهم لان جراح الامس لم تندمل بعد خصوصا كيفية اجهاض والاجهاز على جيش التحرير الشعبي وما تلا دالك من تمردات وعصيان وماسي ربما هي من كانت وراء ثورة الابناء وتمردهم بداية السبعينيات وهده الاوراش اشتغل بها كل من الشهيد الولي مصطفى السيد لسنوات طوال هوو مجموعة كبيرة من قيادي جبهة البوليساريو نضرا لقلة دات اليد ونضرا كدلك للقبضة الحديدية المخزنية ورغم ان مدينة طانطان كانت ضمن منطقة عسكرية بامتياز اللىان الانعاش الوطني رغم كونه مسير من طرف ضباط الجيش الملكي وكان كدلك في مايخص التعامل والتعاطي مع العمال يخضع للطقوس عسكرية .
ومن نواقص الالنعاش الوطني ان اجرة شهر واحد لايتوصل بها العمال الا بعد مرور 6 اشهر كما ان هده الاجرة هزيلة اللهم الكمية الممنوحة خنشة من الدقيق المسمى محليا لمديرم صالحة فقط للعلف الماشية ودندانة من الزيت الردىء.
في الحلقة المقبلة سنتطرق لمسالة شراء الدمم وتركيع وادلال المواطنين في اطار الريع الاقتصادي

في 08 مارس 2012 الساعة 52 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


16- كعكة

مزليقي

الانعاش الوطني كعكة حلوة يستغلها البدراوي لتشغيل اخوة صديقاته يامخسور الناكة

في 10 مارس 2012 الساعة 55 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


17- حطب البوعزيزي واشتعالات المدينة

طالب من الطنطان

لقد تم خلق قوى اقتصادية محلية محدودة تتنافس وحدها في سوق الديمقراطية وتغير ديكور الصالون السياسي متى أرادت تأثيثا لمشهد الأغلبية الدائمة المستحوذة على كل شيء حتى رقاب الرعية.إنها قوة ضاربة وأداة رئيسية وقمة في التفرد والشراهة والاستئثار بكامل الكعكة . لا مجال لفك أخرى يمكنها أن تقضم ولو ملء فم فأر والكف التي تقترب من قطعة الحلوى تقطع . مونوبول مغلق و احتكار دائم . يا له من جبروت . أنظر لوائح المستفيدين المحليين من بطائق الإنعاش الوطني فستجد مخصصات الفقراء و المحتاجين قد ذهبت إلى جيوب لوبي المال والسلطة. إنه زواج مصلحة قد تم من زمان في كواليس الريع والامتيازات حتى قيل أن مدير الديوان قد عمر طويلا في الإقليم طول عمر الفساد فيه وقذف بكلمات تعني قرب الرحيل مع من سيغادر بعد الحساب . إنه ليس الوحيد المسؤول عن ترديات الأوضاع . بل أن هذا الأخير قد يكون اغتنى شأنه شأن ثلة من الأعيان لكنها الصحراء ومفاوزها في انتظار القادم من الرياح لتعصف وتكشف تفاصيل كل شيء. وربما كان منصب هذا الأخير وطبيعة عمله المرتبطة باستقبال المواطنين وزحلقتهم متى تراءى له ذلك مناسبا هي سبب كره هؤلاء له . لكن ماذا عن الكاتب العام هل يضاهيه فسادا أو يتجاوزه بأميال في مسار السوء والزندقة والاختلاس والرشوة والمحسوبية و الزبونية ؟ إنهما وجهان لعملة واحدة أحدهم مجرد نمرة أما الثاني فرأس الفساد دون منازع .
أنظر لوائح المستفيدين من رخص النقل محليا وفي الصحراء وستجد أن الأغلبية الاقتصادية قد طبخت من زمان كأقلية نافذة لتضمن ولاء الغير موالين . سبق لي أن اطلعت لدى أحدهم على لائحة المستفيدين المحليين من بطاقات الإنعاش و كان ما توقعته أغلب أغنياء و أعيان الطنطان و أعضاء سلطها على اللائحة وكأن البطاقة لمن لا يحتاجها و المعلوف بالجميل المعروف. لا تكن ذكيا فالدنيا أرزاق والمجتمع ليبرالي موغل في الفردانية . نعم ، لهذا كان البوعزيزي وحيدا في اللهب وكل من كان حوله حمال للحطب.
في الطنطان يسود قاموس قد يبتدئ ببطاقة المعلومات عنك ثم تمنح البطاقة الوطنية خاصتك و بطاقة المرور هاته قد تؤدي بك إلى صف المطالبين ببطاقة الإنعاش الوطني أو تقودك قدماك الذهبيتان إلى رخص البر والبحر وعجائبه التي تمطر مالا مدرارا ، شرط أن تكون أنت هو صاحب المال  (مول الشكارة ) في معادلة الخلطة المحلية التي تغيب فيها الديمقراطية و العدالة والتنمية ، خلطة مائعة من الزبونية و الاتكالية و فضاء كريه يعبق في كل مكان . وفي مكان ما تحت مسجد المدينة العتيق تتكدس قطع فضية لا طعم لها ولا رائحة مجهولة المصدر وربما حتى المصير. لقد اختلطت من زمان الدراهم بروائح رواد المسجد و تعمدت في تراتيل صلواتهم. إنه اللوبي وما كسب من صافي جلد بسطاء الشعب

في 10 مارس 2012 الساعة 44 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


18- الانعاش الوطني صندوق اسود للشراء الدمم

ولد لبلاد

بداية مطلع السبعينيات من القرن الماضي ستنحرف الغايات والمقاصد التي انشاء من اجلها الانعاش الوطني فالميزانيات المرصودة للامتصاص البطالة المقنعة غيرت وجهتها نحو استمالة العملاء والجواسيس خدمة لاجندة امنية محضة ابان العهد الاوفقيري بحيث صارت الكرطيات وسيلة للوظيفة في اسلاك الادارة بمدينة طانطان .
فالنظام كان يرسل جواسيس للمناطق الخاضعة للسيطرة الاسبانية للكروشي والدورة والعيون والمحبس قصد الاستطلاع وقراءة الاحوال بما لها وما عليها منهم من قضى نحبه ومنهم من لازال ينظر.
على كل حال كانت الظروف قاسية وكان التعمال مع المخزن يغري الكثير من عدمي الضمير وضعاف العقول . هده الحرب الباردة بين المغرب واسبانيا انعكست سلبا على الاهالى بالمناطق الخارجة عن نفود اسبانية بشكل واضح حيث وانا طفل صغير اتدكر ظاهرة لحريك في السبعينينات حينما كان الشباب يتجه نحو المستعمرة الاسبانية خلسة وبشكل سري منهم من استطاع بلوغ موريتانيا بغية الحصول على جواز سفر موريتاني و بالمناسبة فان جواز السفر في تلك الفترة يعد خلاص ويوازي شهادة الدكتوارة لانه يفتح افاق واعدة للباحثين عن العمل خصوصا ادا ما علمنا ان اوربا كانت ابوابها مفتوحة على مصرعيها في وجه كل انسان يريد الدخول شريطة توفره على جواز سفر فقط لا غير بدون فيزا. وكل من ضبط حتى ولو كان له بعض الاقارب النافدين فان مصيره هو الترحيل وقد يرمى به في لبيرات مثلا دون مراعاة لاي ظروف اين كانت . ان الادارة بمدينة طانطان لم يكن بها موظفين في تلك الفترة 90 فالمئة من من كان يشتغل بها يتقاضى اجره من الانعاش الوطني .
قالانعاش الوطني من الاوراش بناء البنيات الى خزان للتزويد الادارات بمستخدمين اشباه موظفين دون ان يتلقوا اي تكوين ولا تاطير الشى الدي خلق لبس اختلط فيه الحابل بالنابل فترى دالك رئيس فسم الحالة المدنية والاخر محاسب بفرع مكتب تحصيل المالية والاخر رئيس كتابة رئيس الدائرة والحبل على الجرار .
اندلعت الثورة لم تكن في حسبان المخزن مظاهرات يقودها شباب متحمس وثائر تجوب شوارع محمد الخامس والحسن الثاني بشكل يومي صيف 1972 مرددة شعارات دات سقف عالى من مثل بالسلاح والكفاح نفدي الصحرا بالارواح جوبهت بقمع شديد من طرف لمخازنية وكلهم من الاهالي و50 في المئة منهم التحقت في اخر المطاف بجبهة البوليساريو .
ادركت الدولة المغربية انها اخطئت في حق الصحراوين رغم عزلهم عن اقاربهم في الصحراء الاسبانية الا انه لم يكن لدلك الندم اي مفعول خصوصا ان المخزن بعد محاولة الانقلاب بالصخيرات وتصفية اوفقير انه يجب التركيز على الانعاش الوطني للنهوض باقليم طرفاية الدي كانت جل ادراته بالطنطان فرصدت ميزانيات كبيرة وفتحت اوراش للبناء والتشجير والتوظيف الوهمي ومع مجيء صالح زمراك ستبدا موجة من الاعتقالات نهاية 1975 وتحديدا يوم عيد الاضحى على نطاق وساع شملت جزء من من اسدوا خدمات للنظام مقابل كرطيات بئيسة. الحلقة المقبلة فترة عزمي والقمع والنشاط وللقصاير والاعتقالات ونهب مالية الانعاش واليات ومواد البناء من اسمنت وحديد بالاوراش لان هده الفترة كانت دهبية بالنسبة للانعاش بالطنطان تم رفع قيمة الاجرة مع استقرار في الاداء والبداية التدريجية للنزع مساعدة الدقيق والزيت الامريكين وشكرا على انتباهكم والى حلقة اخيرة مقبلة والسلام

في 10 مارس 2012 الساعة 48 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


19- الانعاش الوطني صندوق اسود للشراء الدمم

ولد لبلاد

بداية مطلع السبعينيات من القرن الماضي ستنحرف الغايات والمقاصد التي انشاء من اجلها الانعاش الوطني فالميزانيات المرصودة للامتصاص البطالة المقنعة غيرت وجهتها نحو استمالة العملاء والجواسيس خدمة لاجندة امنية محضة ابان العهد الاوفقيري بحيث صارت الكرطيات وسيلة للوظيفة في اسلاك الادارة بمدينة طانطان .
فالنظام كان يرسل جواسيس للمناطق الخاضعة للسيطرة الاسبانية للكروشي والدورة والعيون والمحبس قصد الاستطلاع وقراءة الاحوال بما لها وما عليها منهم من قضى نحبه ومنهم من لازال ينظر.
على كل حال كانت الظروف قاسية وكان التعمال مع المخزن يغري الكثير من عدمي الضمير وضعاف العقول . هده الحرب الباردة بين المغرب واسبانيا انعكست سلبا على الاهالى بالمناطق الخارجة عن نفود اسبانية بشكل واضح حيث وانا طفل صغير اتدكر ظاهرة لحريك في السبعينينات حينما كان الشباب يتجه نحو المستعمرة الاسبانية خلسة وبشكل سري منهم من استطاع بلوغ موريتانيا بغية الحصول على جواز سفر موريتاني و بالمناسبة فان جواز السفر في تلك الفترة يعد خلاص ويوازي شهادة الدكتوارة لانه يفتح افاق واعدة للباحثين عن العمل خصوصا ادا ما علمنا ان اوربا كانت ابوابها مفتوحة على مصرعيها في وجه كل انسان يريد الدخول شريطة توفره على جواز سفر فقط لا غير بدون فيزا. وكل من ضبط حتى ولو كان له بعض الاقارب النافدين فان مصيره هو الترحيل وقد يرمى به في لبيرات مثلا دون مراعاة لاي ظروف اين كانت . ان الادارة بمدينة طانطان لم يكن بها موظفين في تلك الفترة 90 فالمئة من من كان يشتغل بها يتقاضى اجره من الانعاش الوطني .
قالانعاش الوطني من الاوراش بناء البنيات الى خزان للتزويد الادارات بمستخدمين اشباه موظفين دون ان يتلقوا اي تكوين ولا تاطير الشى الدي خلق لبس اختلط فيه الحابل بالنابل فترى دالك رئيس فسم الحالة المدنية والاخر محاسب بفرع مكتب تحصيل المالية والاخر رئيس كتابة رئيس الدائرة والحبل على الجرار .
اندلعت الثورة لم تكن في حسبان المخزن مظاهرات يقودها شباب متحمس وثائر تجوب شوارع محمد الخامس والحسن الثاني بشكل يومي صيف 1972 مرددة شعارات دات سقف عالى من مثل بالسلاح والكفاح نفدي الصحرا بالارواح جوبهت بقمع شديد من طرف لمخازنية وكلهم من الاهالي و50 في المئة منهم التحقت في اخر المطاف بجبهة البوليساريو .
ادركت الدولة المغربية انها اخطئت في حق الصحراوين رغم عزلهم عن اقاربهم في الصحراء الاسبانية الا انه لم يكن لدلك الندم اي مفعول خصوصا ان المخزن بعد محاولة الانقلاب بالصخيرات وتصفية اوفقير انه يجب التركيز على الانعاش الوطني للنهوض باقليم طرفاية الدي كانت جل ادراته بالطنطان فرصدت ميزانيات كبيرة وفتحت اوراش للبناء والتشجير والتوظيف الوهمي ومع مجيء صالح زمراك ستبدا موجة من الاعتقالات نهاية 1975 وتحديدا يوم عيد الاضحى على نطاق وساع شملت جزء من من اسدوا خدمات للنظام مقابل كرطيات بئيسة. الحلقة المقبلة فترة عزمي والقمع والنشاط وللقصاير والاعتقالات ونهب مالية الانعاش واليات ومواد البناء من اسمنت وحديد بالاوراش لان هده الفترة كانت دهبية بالنسبة للانعاش بالطنطان تم رفع قيمة الاجرة مع استقرار في الاداء والبداية التدريجية للنزع مساعدة الدقيق والزيت الامريكين وشكرا على انتباهكم والى حلقة اخيرة مقبلة والسلام

في 10 مارس 2012 الساعة 10 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


20- يوم لك ويوم عليك

محمد

أشكرك أخي الكاتب على هدا المقال الجيد نريد أن نرصد بعض الخرقات في الانعاش الوطني . بنسبة للعمال جماعة بن خليل على سبيل الحصر فهم يتقاضون 8 أشهر من السنة فقط و نريد أن نعرف ويعرف عمال الجماعة من المستفيد من باقي الأشهر 4 من السنة.

في 14 مارس 2012 الساعة 45 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


21- رسالة موجهة الى جلالة ملكنا واحد محمد السادس نصره الله

نوال

جلالتنا محمد السادس نصره الله
الله الوطن الملك
مرجو منكم جلالتنا اعطاء تعليماتكم لانقاد طبقة الشغيلة الانعاش الوطني لادماجهم في الوطيفة العمومية نصرك الله وحفطك ان شاء الله عاشت الاسرة الملكية جزاك الله خيرا وبركة وطال الله في عمرك

في 22 مارس 2012 الساعة 04 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



بوكا محمد في ذمة الله بعد الاصابة المميتة التي تعرض لها على مستوى الرأس

تجمع التغـــــــــــــيير للمعطلـين الصحراويين بالطنطان

حوار مع الفنان الصحراوي "محمد جبيري"

عصابات الاحتكار و لوبيات التهريب تستنزف اقتصاد طانطان

زاوية الشيخ محمد الأغظف وجه من وجوه المخزن بالصحراء

خلاصة مخيم أكديم أزيك

لقاء مع صاحب قطيع للإبل السيد محمد العربي مع انطلاق فعاليلت موسم طانطان

مشاهد من كرنفال موسم طانطان في نسخته السابعة

بلدية طانطان:رئيس جديد و تحديات كبيرة

"امبارك أمزيان "يشتكي في رسالة الي وزير العدل من النصب و الاحتيال بطانطان

الطنطان : ملف الإنعاش الوطني غموض يتطلب التوضيح

الطنطان : ملف البقع الأرضية هل سيتم التحقيق مع المشتبه فيهم الرئيسيين





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري


المغرب تستضيف قرعة تمهيدي دوري الأبطال و”الكونفيدرالية”

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.