للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         أزمة جديدة بين مكونات الحكومة بعد “اساءة” وزير من حزب أخنوش لتركيا ولحزب العدالة والتنمية             جلسة خمر تنتهي بمقتل شاب في عقده الثاني ببوجدور             سحب الثقة يتهدد رئيس جماعة افركط الداهوز بسبب..(وثائق)             غرق شاب بواد الساقية بالعيون             وزارة الداخلية تنذر جماعات محلية امتنعت عن تنفيذ أحكام قضائية             زلزال ملكي جديد يتهدد واليا كليميم وادنون والداخلة واد الذهب             نشرة إنذارية..أمطار عاصفية بعدد من الاقاليم منها كليميم والسمارة وافني وطاطا             تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب             بالصور تسرب مياه من نافورة بشارع محمد السادس بكليميم تتسبب في ارتباك             الحكومة تحدد تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ،ونشطاء يدعون للإحتجاج امام البرلمان             المدير الإقليمي للتعليم بكليميم يذعن للضغوط ويتراجع عن الغاء التكليفات المشبوهة             الداخلة:العثور على وادنوني متوفي في ظروف غامضة             من يحمي الفساد في جهات الصحراء الثلاث ؟             بالفيديو:وزير التجهيز والنقل اعمارة يؤكد على ربط طرفاية بجزر الكناري و إحداث..             مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته             وزير العدل يوافق على تمديد اجال تقديم طلبات ضحايا انفجار الألغام             الدرك يعتقل سائق سيارة رباعية الدفع محملة بالمازوط ويصادر محتواها             فوائد القهوة وقهوة البرتقال             بالفيديو..قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع وهذه مطالبهم             وزير التجهيز عمارة يصل بوجدور لإطفاء غضب السكان من انقطاع الكهرباء لأكثر من اسبوع             قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع            سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع


سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

هام للتلاميذ وأولياءهم:الدراسة تنطلق فعليا بجميع الأسلاك يوم الأربعاء المقبل 5شتنبر

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بالصحراء يطالبون بإنصافهم
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 أكتوبر 2010 الساعة 10 : 05


صحراء بريس / حميد بوفوس:

تستمر مجموعة ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بالعيون(المجموعات المتفرقة والحالات الفردية)  في معركتها النضالية المشروعة وتستمر معها سلسلة من المضايقات والمعاناة جسدها الضحايا في بيان توصلت " صحراء بريس" بنسخة منه، يشيرون فيه، بأنه وفقا للقوانين الدولية وخاصة المادة الثانية من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، وتجسيدا لترسيخ حقوق الإنسان ، خاض ضحايا الانتهاكات الجسيمة للحقوق الإنسان معركة نضالية تجلت في اعتصامات سلمية إنذارية بمقر المكتب الإداري للمجلس الاستشاري للحقوق الإنسان بالعيون ، من أجل معرفة مصير ملفهم الذي تم إيداعه منذ عقد من الزمن واحتجاجا على المقاربة الأمنية التي نهجها المجلس اتجاه الضحايا من حيث فرض حصارا امنيا مع منع المحتجين من دخول فرع المجلس الذي يعرب عن محاولة الالتفاف على مطالب وحقوق  الضحايا، والأسوأ من ذلك يضيف البيان أبان عن وجهه الحقيقي إذ لم يكتفي رئيس المجلس بالمنع والحصار بل اصدر تعليماته الكتابية والرسمية بالتدخل واستعمال العنف ضد المعتصمين داخل مقر فرع المجلس ضاربا المواثيق الدولية لحقوق الإنسان عرض الحائط كاشفا عن أكذوبة طي صفحة الماضي معبرا عن تبنيه للمقاربة الأمنية في معالجة ملفات الضحايا ، مما يتنافى حسب قول البيان مع إدعاءاته الإعلامية للنهوض بحقوق الإنسان.

 واستنكر البيان سياسة المقاربة الأمنية التي يتبناها المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان في معالجة الملفات، كما شجب التدخل الأمني بشتى أنواعه لفك الاعتصام الإنذاري السلمي وملاحقة الضحايا من طرف الأجهزة الأمنية.

كما تأسف أصحاب البيان لازدواجية شخصية رئيس المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان بين ضحية وجلاد، مطالبين الجهات المعنية بفتح تحقيق عادل ونزيه فيما يتعرض له الضحايا من تكرار الماضي من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان.

وختم ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بالصحراء مناشدتهم المنظمات والجمعيات والهيئات الحقوقية في كل بقاع العالم لمؤازرتهم في محنتهم من اجل احترام حقوق الإنسان.

يذكر أن مجموعة ضحايا الانتهاكات الجسمية لحقوق الإنسان دخلت في اعتصام بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالعيون مند بداية الأسبوع الماضي.



2766

4






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- أجرم أساليب الإنتهاكات الجسيمة وأشرس وسائل التعذيب الجسدي ضد الشاب فؤاد زناري. مدينة ورزازات جنوب المغرب.

فؤاد زناري.


في 02 أكتوبر 2010 الساعة 07 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- يطالبون بفتح تحقيق ههههههههههههها

محفوظ السالك

هو مجلس استشارى اى يقدم الشورة فقط ولمن طبعا للملك وبدلا من الاحتجاج على صاحب القرار اى الملك تحتجون على كرازيات النظام الذين لايتقنون إلا العام كلو زين وتطالبون بفتح تحقيق ، ترى من هو الرجل الذى يستطيع ان يطالب بفتح تحقيق مع الجهات العليا ؟؟؟؟؟؟؟ هذا هو المغرب الكل يشكى ولكن لايستطيع ان يشتكى

في 03 أكتوبر 2010 الساعة 40 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- خبر رسالة مستعجل إليكم . من مدينة ورزازات جنوب المغرب. رفع جبرالضرر وإنصافي

فؤاد زناري




> > > تحية خالصة ملأها غاية السلوك الإنساني> > بكل آيات الحق الإنساني المفتعل
> >بفائق> > التقدير و الإحترام إلى كافة الطاقم> > الصحافي الصادق الخبر لتوعية و

> >إسعاد> > المواطن المغربي للخروج من وصمة عار> > البوار الفكري بغاية الإجلال.
>
>
> > > بكل اختصار شديد، كم راسلتكم العديد من
> > > المراسلات عبر الإنترنيت ؛ و تزايد انظاري
> > > غاية العبث الحافي التجاوب مع جل مغزى كل
> > > المواضيع الحساسة الهادفة التي راسلتكم
> > > إياها قصد إشهارنشرمجمل ما تعرضت إليه
> > > ولاحقته من الإنتهاكات الجسيمة الإجرامية
> > > التقتيل وماعذبت وما قتلوني وماصلبوني
> > > ليشبه لهم استدراك فعل الوقع إلى الغلو في
> > > انتهاكي كل عرضي بشتى الطرق الفظيعة
> > > ارتكاب بثر الجريمة القضائية الوطنية تجاه
> > > شخصي البريئ وأنا لازلت في منتهى سن
> > > البراءة الطفولية في خريف العمر:
> > > اليوم اللحظة، أراسلكم:
> > >
> > > الحمد لله وحده والصلاة والسلام على
> > > مولانا الإمام.
> > >
> > >
> > > وبعد،
> > >
> > >
> > >
> > > ألتمس بطلبي الإستعجالي من مدينة ورزازات
> > > أن تقوموا بتحقيقات قانونية وصارمة البحث
> > > القانوني بعجالة في ملفي الشخصي أنا السيد
> > > فؤاد زناري ،
> > > الالمتعلق بكل ومختلف الخروقات الطبية
> > > والصحية الإجرامية الوحشية الهمجية
> > > اللاقانونية التعسفية القمعية وجل
> > > الوسائل و المناهج التقتيلية والإنتهاكات
> > > الجسيمة لحقوق الإنسان....................التي
> > > لاحقتها وتعرضت إليها في قسم الأمراض
> > > العقلية بالمستشفى الإقليمي بمدينة
> > > ورزازات.
> > >
> > >
> > >
> > > هذه أهم الملحوظات:
> > > المرجو منكم أن تركزوا عليها في تحقيقكم
> > > الوطني فيما يتعلق بمواضيع مختلف الخروقات
> > > الصحية و أبشع الإنتهاكات الجسيمة ووسائل
> > > محتويات التعذيب الإجرامية التي طبقت على
> > > جسدي وعقلي/ جهازي العصبي التي لاحقتها
> > > بالمستشفى الصحي الإقليمي بمدينة ورزازات
> > > من طرف كافة ممرضي وأطباء قسم الأمراض
> > > العقلية وما تعرضت له من الممارسات
> > > القمعية والحصار المدني التطويقي السالب
> > > قهرا لحقوق قيم الإنسان بإقليم ورزازات من
> > > طرف كل مراكز السلطة القضائية ، مصالح
> > > الوقاية المدنية بتآمر قاتل النظيربكل
> > > أنواع المناهج الإجرامية من شتم وتهاطل
> > > لطمات الموت الأزلي على كاهلي من طرف كل
> > > أجهزة إدارة العمالة الإقليمية بورزازات
> > > منذ سنة 1989 إلى حدود سنة 1996 :
> > >
> > > وماراسلته من الرسالات الإستعجالية
> > > الإلكترونية إلى كل من مصلحة الأ قسام
> > >
> > > الوطنية لديوان المظالم ، إدارة المركز
> > > الوطني المغربي الإستشاري لحقوقالإنسان
> > > بالرباط و هيئة الإنصاف و المصالحة :
> > >
> > >
> > >
> > >
> > > . باسم الله
> > > الرحمان الرحيم وصلى الله وسلم على أشرف
> > > المخلوقين
> > >
> > >
> > > أَشكركم جزيل الشكر على رسالتكم الأخيرة،
> > > من خلالها وجهتموني وأرشدتموني إلى الطريق
> > > الصحيح حسب كافة التعليمات الوطنية
> > > القانونية الأساسية المعتمدة انطلاقا مما
> > > ورد استهلال والبدء في تطبيقه على الصعيد
> > > الوطني كافة؛ و الفضل الأكبر
> > > امتناناوإجلالا يعود إلى صاحب الجلالة
> > > الملك محمد السادس بما سَطَّرَهُ
> > > وَطَبَّقَهُ وَقَنَّنَهُ بتقنين جِدُّ
> > > إنساني خلاق فعال بمساواة عالية المنال
> > > ترقى مستوى العالمية بِطُرُقٍ وأساليب
> > > مظبوطة تُبْرِزُ الوجه الحقيقي الأَمْثَل
> > > للمفاهيم والأسس القيِّمة والتقويمية
> > > لحيِّزالنهوض والقيام بالتنمية البشرية،
> > > الإقتصادية، التعليمية،
> > > الثقافية........................... أطلب من العلي
> > > القدير أن يجازي صاحب الجلالة الملك محمد
> > > السادس أرقى وأعظم الجزاء ارتقاأ ويحمي
> > > كافة عائلته الشريفة ويطيل من عمرها بما في
> > > العزة،الكرامة،الجاه، الرخاء........ . والله
> > > لايضيع أجر من أحسن إليه.
> > > فبالنسبة للشق الأول من شكايتي الموجهة
> > > إلى سيادتكم الموقرة وحسب الإرشاد النهائي
> > > الذي قدمتوه إلى اتباعه والإعتماد عليه،
> > > بالفعل لقد أصبتم النصح الأكيد التركيز
> > > عليه؛ لكن و عكسا على ذلك اسدراكا لما قمت
> > > بإرساله من رسالات وشروحات و تفسيرات جد
> > > مدققة في ما يخص ملف التعذيب الجسماني
> > > الإجرامي و الخروقات الصحية الجسيمة و
> > > محاولات القتل الإجرامية الإنتهاكات
> > > القاتلة..................................... التي
> > > طُبِّقَت على جسدي البريء قصد تخريبه
> > > والفتك به قصداً؛ حيث أن كُلاًّ من الممرض
> > > السيد ً محمد خموس ً، ً ابراهيم أيت أوخشيف
> > > ً ، ً صوصو ً ، ً خالد ً ، ً مومادي ً ، ً حسن
> > > ً ، ً أكباب ً ، ً سعيد ً ، ً أهموش ً
> > > بالإظافة إلى سادة الإجرام التطبيقي بخبرة
> > > عالية المنال كلاًّ من السادة الأطباء
> > > المجرمين بما في الحرية من
> > > تفعيل...........فهاته أسماءهم تلو أخرى ً
> > > السيد الرمضاني ً الذي قام بقتل و تقتيل
> > > أزيد من 40 شخص من المرضى فكم من مئات
> > > العمليات الجراحية تَمَّتْ وهو في حالات
> > > تخذيرنهائي فكان يقتحم قسم العمليات
> > > الجراحية ورائحة نبيدالخمرتنبعث وتفوح
> > > منه وكأن خمريات العصر الجاهلي لازال
> > > وَقْعُ صداها الواقعي حتى في شُرَفِ أقسام
> > > المستشفيات المغربية وعلى الخصوص وبالأخص
> > > بالمستشفى الإقليمي ً سيدي حساين بن ناصر ً
> > > بإقليم ورزازات ً هذا الإقليم الإنفرادي
> > > في العمليات الإرتشائية ، الفساد الإداري
> > > ، السرقات الوصوفة.................... على جميع
> > > الأصعدة بخبراء مهنيين
> > > وحرفيين............................. في جميع الإدارات
> > > والمرافق الإجتماعية......................... على
> > > السواء؛ وبالتحديد قطاع إدارة الأمن بما
> > > فيها قطاع الشرطة القضائية ، الوقاية
> > > المدنية، وكذلك جُلَّ قطاعات و مرافق
> > > العمالة الإقليمية بعَيْنِ إقليم ورزازات
> > > وضواحيها..............؛ حيث أن العديد من القادة
> > > ، شيوخ ، رؤساء الأقاليم المحلية عملوا
> > > ولازالوا ُيُكَِّرسون تفعيل أساليب الغش ،
> > > الشروة الموصوفة ، تشجيع الفساد الإداري
> > > في مختلف الإدارات الأمنية بالإقليم، أقصد
> > > هنا؛ جيل 40 والخمسيات إلى بَعْضاً من جيل 60
> > > الذين أصابتهم أوبئة الإرتشاء، الفساد
> > > الإداري الفضيع......................فحسب ما طبق
> > > على جسدي من تعذيب إجرامي، خروقات صحية
> > > إجرامية........... ..أخطر من عبث الجحيم خلودا؛
> > > فكلًّ من مصالح الشرطة القضائية و مصلحة
> > > الوقاية المدنية بإقليم ورزازات منذ 1989
> > > إلى 1996 ، ً فعمداء الشرطة الملعونين
> > > الإرشاء،الرشوة،الخروقات المهنية
> > > السديدة الخطورة.............. كلاًّ من السادة
> > > المجرمين الخِبْرَةِ ً لوكيلي ً ،ً
> > > الوردي ً ، ً فخر الدين ً ، ً كبيش ً
> > > ..................................... زيادة على فرقة رجال
> > > المطافئ الذين أساؤوا ، أخطؤوا ، أهانوني،
> > > ولطمات صفعات التقتيل اللعين المتمرد علي
> > > بكل أشكال القمع.......................... حتى الموت.
> > > هاته أسماء هم المجرِمة التطبيق المتوحش
> > > التقتيل في الموطن المغربي البسيط ،
> > > وهؤلاء الفرق اللا قانونية القاتلة ما هم
> > > إلا انحذار أبناءِ البسطاء الحرامي اللقط
> > > السفهاء الجهالى الأصول المتأصلة التأريخ
> > > المنسلخ عن جذوره اللإنسانية
> > > الأخرى.................... منذ فجر سنة 1972 إلى 1999 ؛
> > > أزمنة سنوات الرصاص الذي ذمر الكل المهدور
> > > الملعون ثقافيا والسفيه الخطابات
> > > المسترسلة الوعود الكاذبة المتاهة
> > > المطلقة البث الإرتشائي المقمع لحقوق
> > > الإنسان بشكل بالغ الإجرام الكانيبالي
> > > المتوحش التطبيق اللا قانوني الذي يستحي
> > > الله جلَّ جلاله عن كل اعتبار و امتنان
> > > مُصْبغِ الوعيد. والقاتل النفس بدون حق
> > > كمن قتل البشرية جمعاء.
> > > و أحيطكم علما؛بأنني أرسلت العديد من
> > > الرسائل البريدية الإلكترونية إلى كلٍّ من
> > > المجلس الاستشاري لحقوق الانسان و
> > > زهاء 4 سنوات مضت ؛ حيث أن السيد
> > > ادريس بن زكري الرئيس و المُسَيِّر الفعلي
> > > السابق للمجلس الإسشاري لحقوق الإنسان
> > > بالرباط ، رحمه الله و تغمذ روح الفقيد
> > > فسيح جنانه؛ ذلكم بمجرد وفاته إلى يومنا
> > > هذا؛ قد هُمِّشَ ملفي و قضيتي في سُلَّةِ
> > > المهملات و أُهْمِلْتُ عن قصدٍ و لم
> > > أَتَّصِل بشيء و لو ببصيص من الأمل
> > > تَمَنِّي. فاستغربت
> > > كلاًّ من الغرابة و الإستغراب إلى أن
> > > شَعِرتُ بأزمة اللعنة بِكُنْهِي و انصرفت
> > > لَوْماً أخر بعيدا كل البعد عن واقعنا
> > > الآخر المحدود الوعود الشعبية العرقية
> > > التي يشوبها جهل التجهيل اللعين وحيث
> > > السفهاء يمتننون التعايش اللعين الفوضاوي
> > > التطبيق والإختفاء القصري و اللجوء إلى
> > > العيش المياوم بين حفر أزمنة
> > > الرصاص............. بالإظافة إلى هذا كله ، فمنذ
> > > وفاة الفقيد السيد ادريس بن زكري تغمذ
> > > الله فسيح جنانه؛ الذي خاطبني في رسالته
> > > بأن ألتجأ إلى المكتب الإقليمي لحقوق
> > > الإنسان بمدينة ورزازات نَظَراً للبعد
> > > الجغرافي ،بالفعل لقد مشيت وعدا للبدءِ في
> > > التمحيص و البحث القانوني الهادف في قضية
> > > ملف التعذيب الوحشي الهمجي القاتل الذي
> > > تعرضت إليه حيث المحاولات العديدة
> > > الإنتهاكات الجسيمة والخروقات الطبية
> > > القاتلة القصد؛ أزيد من 5 مرات طُبِّقَتْ
> > > علي حتى الموت؛ ناهيك على العديد من ممرسات
> > > الإغتصاب الجنسي التي طُّبِّقت على جسدي
> > > البريئ قهرا وبطرق شتى الخرق لعرضي كمخلوق
> > > إنساني بشري ؛ و ليس كمن خُلِق حُرًّا طليق
> > > البرائة الطفولية حتى السن 16عشرة من عمري
> > > فاصطدمت بواقع من نوع آخر يشوبه الفساد
> > > والفسق الشيطاني اللعين ، النفاق الإداري
> > > اللا تربوي الإجرامي التفعيل من قمع؛
> > > والتسييب اللا قانوني الخارق للقيم
> > > الإنسانية بشكل إجرامي قاتل وخبراء السفك
> > > و التقتيل الجهنمي هو السائد في جميع
> > > الإدارات المغربية السابقة لحظات أزمنة
> > > الرصاص؛ فنحمد ونشكر الله عز وجل على ملك
> > > المغرب محمد السادس الذي ضحى بالغالي و
> > > النفيس على تغيير وصنع مغرب آخر يسوده
> > > السلم ، حق المواطنة ، المساواة القانونية
> > > لحقوق الإنسان على جميع الأصعدة ؛
> > > ...................................... أطلب من المولى
> > > القدير أن يطيل في عمره و أن يزوده المزيد
> > > من الحكمة الفاعلة البناءة الكفيلة ليخرج
> > > هذا البلد الأمين من الظلمات إلى نور
> > > الحداثة و التجديد الإنساني الخلاَّق على
> > > جميع الأصعدة لينتج مَغِْرباً آخر تشوبه
> > > التنمية البشرية؛ الإقتصادية؛ السياسية؛
> > > التنموية الفاعلة التطبيق عى مستوى الواقع
> > > المغربي الشُّمُولِي في حلل جديدة يعمها
> > > مصطلح مقدمة مذخل الحضارة و التحضر اللا ئق
> > > القانوني التفعيل في الوطن المغربي بشكل
> > > متوازن التقنين خلال هذه الألفية الثالثة
> > > رجاأ بدأً بسنة 2010 كما ورد في مجمل
> > > الخطابات الملكية السامية لخلق مغرب من
> > > نوع آخر و في حُلَّةٍ جديدة يغمرها
> > > التَّحَضُّرُ ، التنمية البشرية الخلاقة
> > > ، الفاعلة التنظيم الوطني
> > > البناء........................ في جميع الميادين
> > > ،المرافق..................... الوطنية، عموما.
> > > أمين.
> > > فلهذه الأسباب الفضيعة الوعود و التعطيل
> > > اللأ خلاقي المقصود عبثا و التماطل
> > > المتلاعب الحقوق الكفيلة للمواطن المغربي
> > > كما جاء في القوانين المشرعة الموطنية
> > > للمواطن المغربي.......... . لقد أصابني
> > > الإنتحار الإسترسالي اليومي فلقد أحسست به
> > > وتعذيب الضمير اللعين يعاتبني اللية فلقد
> > > شعرت العياء القاتل الآماني حلولا قانونية
> > > و الآن الموت النهائي يعاتبني ويلومني
> > > استماتة أَشَدُّ من قَطْعِ حدِّ السيف
> > > المهند.
> > > أرجوكم وأحث على رجائكم الأخير لأن تجدوا
> > > إلي كافة الحلول......... المناسبة والممكنة
> > > لإنقاذي من المتاهة اللعينة و التهميش
> > > الوحشي التجهيل اللاقانوني المفتعل في
> > > إهمالي بشكل جحودي لا إنساني................. منذ
> > > أن شرعت أحبو مُبْهَماً نحو الفتك ، الخرق
> > > الجهنمي لحقوق عِرْضِي...................بدأً من
> > > سنة 1989 إلى حولنا هذا 2008 . لا أذن تصغي
> > > لمعاناتي ......................... وماأعانيه
> > > يوميا............................. بإقليم ورزازات ؛
> > > مسقط رأسي و مسكني اليوم ؛ لمن أحكي ؛ أقص و
> > > أسرد سيرتي الذاتية هاته التي تعادل رواية
> > > الخبز الحافي وَاقِعاً.
> > > أنتظر جوابكم القاطع في العاجل القريب مع
> > > كافة الحلول.................. الممكنة لإنقاذي من
> > > متاهة التهميش، المعاناة الصحية
> > > المزمة.............................. التي أعاني
> > > منها..................ولاآذان
> > > صاغية.......................... ولا أياد تكفل
> > > مساعدتي............................ لأخرج من هُوَّةِ
> > > الضياع الكلي. ..
> > > وِقْفَةَ إجلالٍ وإكرامٍ ِ لِبَثِّ
> > > اِلحقوق الإنسانية المتوازنة بالمغرب
> > > بشكل متوازن وحداثي التطبيق الآني. أمين.
> > > وبه وُجِب الإخبار و السلام
> > > الشاب المغربي المقهور تهميشا لإ نسانيا :
> > >
> > > زناري فؤاد ..
> > >
> > >
> > >
> > > أطَالِبُكم وأشُدُّعلى أياديكم بأن
> > > تتكلفوا بكلما في وُسْعِ جهدكم وامتنانكم
> > > بقضيتي، نظراً للإهمال والتفريط اللإ
> > > نساني الإطلاقي بعد مراسلتي واتصالي
> > > بالمركز الإستشاري لحقوق الإنسان أزيد من
> > > مرات ومرات ولا مراجعة ولا بصيص أمل في
> > > إعادة النظر في قضيتي قَطْعا‏
> > > قبل أن يقضي ـ السيد ادريس بن زكري ـ
> > > الرئيس السابق للمركزالإستشاري لحقوق
> > > الإنسان بالرباط ـ نحبه رحمه الله وتغمذ
> > > روحه و أدخله فسيح جنانه. آمين، قد راسلته
> > > ، أخبرته، شرحت له بتدقيق و تفصيل.. ... . ..
> > > عن قضيتي المرتبطة بالانتهاكات الجسيمة
> > > لحقوق الانسان كي يعالجها ويعيد النظر
> > > فيها ، و لكن للأسف الشديد وافته المنية
> > > وأغلق الستار عنها بشكل مطلق؛ وأهملت
> > > إطلاقا؛ إلى يومنا هذا. حيث غُيَِِّرَ
> > > مرؤوسي ومسؤولين المركز الإسشاري لحقوق
> > > الإنسان برمته وكذا المجلس الإسشاري ،
> > > فالتجأت مرات ومرات..............أُخَرْ إلى
> > > مراسلتهم عبر البريد الإلكتروني ، ولكن
> > > للأ سف الشديد لم يراسلوني ولم يتصلون بي
> > > قطعاً، فاستخلصت أن قضيتي أهملت كل
> > > الإهمال عن طواعي نيتهم وأي بصيص من النية
> > > الإنسانية الخلاقة.........................يملكون.
> > > والله وتالله إن أبشع مايَكُنْ كُنْ في خلق
> > > الله من أناس نفاق الغاب المنسوج المحبوك
> > > في وعود كاذبة ونوايا الغذر المكشوف عنها
> > > في مجالسهم.......................أَوْهَنَ من بيوت
> > > العنكبوت لامحالة.
> > > أتأسف كل الأسف من مُجْمَلِ التلاعب ،
> > > معاملات النفاق اللا حقوقي البعيد عن كلما
> > > يبعد عن نوايا التهجين الغابوي الغير
> > > المعقلن و الغلو بتفريط سديد في العديد من
> > > ملفات ضحايا.......................... ..سنوات
> > > الرصاص......................التي أنتجت
> > > وأثمرت............................. أجيال تلو أجيال
> > > أخرى يغمرها الخمول ، الهدر ،لعنة غياهيب
> > > خلود نيران الجحيم......................................في
> > > واقع مريرلاوقْعَ له، جاف وقاحل من القيم
> > > الإنسانية،المعرفة،
> > > الوجود...................................إن الله عزوجل
> > > جلاله خيرالمنتقمين. هذا قولي هذا؛ فأروني
> > > ما قولتم وماقولكم الأخير والنهائي.
> > >
> > >
> > > لقد اسَْتحييت من جناب جنابكم من السدة
> > > العالية بالله أن أقول لكم كلامي هذا
> > > وأناأراسلكم اليوم ، أن تتجندوا وتتكفلوا
> > > و تبحثوا أنتم كمؤسسة وطنية حقيقية وفعالة
> > > بتقنين وتمحيص...................في قضيتي هاته
> > > السالفة الإخبار لديوان المظالم .وأنتظر
> > > رد جوابكم بشكل استعجالي وهادف. وتقبلوا
> > > فائق الإحترم والسلام عليكم.
> > > ـ فؤاد زناري ـ
> > > طلب الموضوع: ماأطلب منكم تنفيذه رسميا
> > > وفَوْراً هو أن تُنْقِذُونِي من الموت
> > > المقصود الذي أعاني منه بشديد القساوة
> > > الصحية....................وأغيثوني كافة الحلول
> > > الممكنة بسبب الإنتهاكات الجسيمة و
> > > الخروقات الصحية الإجرامية................التي
> > > تعرضت إليها بالمستشفى الإقليمي سيدي
> > > حساين بناصر بمدينة ورزازات منذ سنة 1989
> > > إلى سنة 1996 . قضية الخروقات الصحية
> > > الجسيمة....... الإنتهاكات الإجرامية
> > > القاتلة.....................................أنا
> > > المُهْلَكُ المهمش مواطنة واقعا و المهمل
> > > متاهة التهميش اللا قانوني.
> > >
> > > لقد بلغ السيل الزبى و مخالب الموت بدأت
> > > تنشب في جسدي برمته ولاآذان صائغة إنصاتي
> > > والإستماع إلى حَْكيِ قَصَصِي المتعلق
> > > بقضية المحاولات الإجرامية القاتلة
> > > التطبيق، مختلف الممارسات التعذيبية
> > > الشنعاء التقتيل ، الفتك المتوحش الهمجي ،
> > > الخروقات الصحية المستميتة الجسيمة
> > > القتل، الممرسات الإغتصابية المفترسة
> > > لحقوقي الإنسانية كمواطن مغربي، ومحاولات
> > > دفني تقبيرا لملفي الحقوقي الذي يعتبر من
> > > بين الملفات الحساسة في تاريخ مدينة
> > > ورزازت؛ فكل مُرِسَ عَلَيَّ منذ سنة 1989
> > > إلى سنة 1996أَشْبَهَ مايكون في غسل ذماغي
> > > بشكل مطلق و تقتيلي جسديا حَتْمًالأن
> > > النتيجة الآن ماهي إلا اختيارالموت على
> > > آمالي أو اللجوء إلى محاولة التفكير في
> > > فكرة الرحيل و أن أختار الموت لزوما
> > > أَحَقُّ من انتظار إرجاع حقوقي الإنسانية
> > > المهضومة و مطلب طلبي لكي تساعدونني أن
> > > أستعيد ولو بصيصا من الأمل لأحيا ثانية.
> > > اليوم اللحظة أوجه لكم خطابي الأخير بقول
> > > الله سبحانه حرم الظلم ؛
> > > قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: قال
> > > الله تعالى في حديثه القدسي:
> > > " يا عبادي  ! إني حرمت الظلم على نفسي
> > > وجعلته بينكم محرما . فلا تظالموا. " الراوي:
> > > أبو ذر الغفاري
> > > هذا قانون الله سبحانه وتعالى:
> > > " الظلم محرم في الإسلام"
> > > لا يظلم المسلم نفسه بأن يعيش بعيدا عن
> > > رحمة الرحمن رب العالمين ء بأن لا يقرأ
> > > كتاب الله و أن لا يتعلم تعاليم الإسلام و
> > > هذا هو أعظم أنواع الظلم.
> > > لا يظلم المسلم أي إنسان ء عن طريق كلمة
> > > خبيثة أو نجوى " لقاأت و حوارات جانبية" أو
> > > خداع أو كذب أو .........، لأن هذا يعرض الظالم
> > > لغضب الله وعذابه في الدنيا و الاخرة.
> > > قانون: الله يجيب دعوة المضطر
> > > قال تعالى في سورة النمل الآية  (62 ):
> > > " أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا
> > > دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ
> > > وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ
> > > أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَّا
> > > تَذَكَّرُونَ "
> > > القانون إلى من يتجه المضطر بالدعاء
> > > إلى الله.
> > > من لا يكشف الضر إلا هو
> > > الله.
> > > من المستحق بالعبادة وحده
> > > الله.
> > > وقال رسول الله صلى الله عليه و سلم حين
> > > سأله رجل : يا رسول الله إلام تدعو ؟ قال : "
> > > أدعو إلى الله وحده الذي إن مسك ضر فدعوته
> > > كشف عنك ، والذي إن ضللت بأرض قفر دعوته رد
> > > عليك ، والذي إن أصابتك سنة فدعوته أنبت
> > > عليك " قال قلت : فأوصني قال : " لا تسبن أحدا
> > > ، ولا تزهدن في المعروف ، ولو أن تلقى أخاك
> > > وأنت منبسط إليه وجهك ، ولو أن تفرغ من دلوك
> > > في إناء المستسقي ، وائتزر إلى نصف الساق ،
> > > فإن أبيت فإلى الكعبين ، وإياك وإسبال
> > > الإزار ، فإن إسبال الإزار من المخيلة ،
> > > وإن الله ، تبارك وتعالى ، لا يحب المخيلة .
> > >
> > > الراوي: رجل من بلهجيم  ( مسند الإمام احمد )
> > > الله سبحانه و تعالى هو الذي يسمع دعاءك
> > > فيكشف ضرك و يزيل همك و يفك كربتك و يغني
> > > فقرك و يصلح نفسك و أولادك. إنه الله لا إله
> > > إلا هو رب العالمين.
> > > وبالنهاية الأزلية أوجه الدعاء إلى الله
> > > العلي القدير أن يهلك جحيما من نار جهنم
> > > الأبدي في الدرك الأسفل من النار ويخلص
> > > خلاصه العقابي اللعين أشد العقاب ، وأن
> > > يزيد الضعف ضعفين في قلوب الذين تسببوا في
> > > سفك ، تقتيل جسدي وتخريبه بشكل إجرامي
> > > ليفتكوا ما بجسدي و عقلي بشكل إجرامي قاتل
> > > وهادف...................................... أن يصيبهم أشد
> > > المصائب........الصحية؛
> > > العقلية؛...........................أشد مما تعرضت
> > > إليه وأن يمشطهم تمشيط ا لخراب القاتل
> > > برصدهم جل آفاة الأمراض الفتاكة
> > > المُؤْدِيَّةِ لمصالحهم النفعية
> > > الإجرام؛ و أن يصيبهم مصائب اللعنة
> > > الإلهية .................في زمن حياتهم التي
> > > لعبوا فيهاإلا اللهو؛ الهزل؛ الإجرام
> > > الخبري الشاذ في اغتصابهم المتوحش، الهمجي
> > > التقتيل..................لجل حقوق المواطن
> > > المغربي بشكل إجرامي مُفْعَل ِ التقتيل
> > > الإجرامي الهمجي الطبيق .........................من
> > > مقابر جماعية........................ وانتهاكات
> > > جسيمة ؛ تخريب إجرامي أسوء من قانون الغاب
> > > تطبيقا................اللَّهُمَ عجل ولاتؤجل
> > > تطبيق عذابك الشديد على كافة الذين أجرموا
> > > في جسدي التعذيب القاتل و أصبهم مصائب
> > > الآفاة المرضية اللعينة الإستشفاء
> > > ماداموا أحياء و جازيهم عذاب السعيرجهنم
> > > ضعفين إلى الأبد. آمين والصلاة والسلام على
> > > أشرف المخلوقين.
> > > وما هو ردكم الإستشاري النهائي بصددي
> > > رسالتي الأخيرة هذه؟؟؟ وما هو جوابكم
> > > الآخير للحلول النهائية من أجل إنقاذي من
> > > متاهة العزل ، التهميش البشع و اللعين و
> > > أزمات الإهمال اللأخلاقي الحيواني
> > > اللإفتراس الهجين لكل حقوقي المهضومة
> > > بأشكال جِدُّ مماثلة لا تختلف كل الإختلاف
> > > الواقعي عن قوانين تقنين قانون الغاب
> > > البشع و امتثال الرصد الآمِلِ تقتيل
> > > انتهاء الموت التقتيل في جسدي البريء كلما
> > > في البراءة من امتثال آني، والويل كل الويل
> > > اللعين الجهنمي الخلود إلى كل من سَاهَمَ ،
> > > أَسْهَمَ وَيُسَاهِمُ في خراب وتمشيط جُلْ
> > > حقوقي الإنسانية كمواطن مجرد إنسان مغربي
> > > منتسب إلى مدينة منسية كل النسيان
> > > الإعتباطي التهميش الإجرامي المقاصد
> > > سابقا زمن لحظات الرصاص القاتل ............الذي
> > > رَكَّبَ ترهيب جلال الخوف السرمدي و
> > > الأزمات النفسية المزمنة المعاناة
> > > اللئيمة اللآلام المُرَكَّبَةِ الإرتباك
> > > النفسي المزمن في أحشاء عظام هيكل جسدي و
> > > كاهلي كمجرد كائن بشري كباقي الكائنات
> > > البشرية المغربية ؛ وليس جسما آخر
> > > مُهَيَّأً سعيا وراء البطش فيه بأشكال
> > > التعذيب الخارقة له تخريبا ظلاميا و
> > > خَرْقاً لصحتي بشكل نوعي لا يختلف كل
> > > الإختلاف عن ما سَبَقَ تطبيقه با
> > > سكيزوفرينيا همجية الممارسات الإجرامية
> > > الإغتصاب بشتى ممارساته الجهنمية للفتك
> > > بكياني الإنساني كَافَّة ً منذ بلوغي السن
> > > السادسة عشرة إلى زمن لحظة اليوم وعمري
> > > يناهز حوالي 35 عاما؛ و بصيصا من أمل
> > > الكتابة أن أراسلكم عبر البريد الإلكتروني
> > > لأخبركم و أَسْرُدَ عليكم ما عانيته و ما
> > > أعانيه وما زِلْتُ أعانيه وإيلام الموت
> > > النَّهائي يعاتبني الآن وأنا أَكْتُبُ لكم
> > > و أراسلكم. أرجوكم بكلما في الرجاء ِوداًّ
> > > أن تجدوا لي الحلول النَّهاَِئيَّةِ
> > > المناسبة لإخراجي من وطأة متاهة الضياع و
> > > الإهمال المطلق والتهميش اللإنساني البشع
> > > في ردود فِعْلِهِ أينما ،ُحينما وحيثما
> > > وُجِدْتُ بإقليم ورزازات؛ مدينة اللأشباح
> > > السكيزوفرينية المهجورة والمسترخى منها
> > > ارتياحاً آِمنًا.
> > > مرة أخرى حتى
> > > اليوم، ألتمِسُ سيادتكم الموقرة بالله ؛
> > > أن تقوموا ببحث قانوني مُطْلَق
> > > وفعالٍ على الصعيد الإقليمي والوطني
> > > بَدْ أً من سنة
> > > 1989م وانتهاأإلى سنة 1996م لِتفويت البحث
> > > القانوني البناَّءِ الطاعة الأخلاقية
> > > المتناهية التطبيق لما أوصاكُم ملك المغرب
> > > الحديث صاحب جلالة الملك محمد السادس نصره
> > > الله وأيده؛ بقيامكم بكافة المجهودات
> > > الكفيلة للنهوض بحقوق الإنسان بالمغرب
> > > كَافَّةً ؛ و تطبيق القطيعة القانونية
> > > تُجاه حقوق الإنسان بالمغرب بشكل
> > > ديموقراطي قحٍّ. أمين.
> > >
> > > أنتظر جوابكم القاطع في العاجل القريب.
> > > وِقْفَةَ إجلالٍ وإكرامٍ ِ لِبَثِّ
> > > اِلحقوق الإنسانية المتوازنة بالمغرب
> > > بشكل متوازن وحداثي التطبيق الآني. أمين.
> > > وبه وُجِب الإخبار و السلام
> > > الشاب المغربي المقهور تهميشا لإ نسانيا :
> > >
> > > زناري فؤاد .
> > > باسم لله الرحمان الرحمان الرحيم وصلى
> > > الله وسلم على سيدنا محمد أشرف المخلوقين
> > >
> > > طلب الموضوع , أنقذوني من الموت المقصود
> > > وأغيثني كافة الحلول الممكنة بسبب
> > > الإنتهاكات الجسيمة و الخروقات الصحية
> > > الإجرامية................التي تعرضت إليها
> > > بالمستشفى الإقليمي سيدي حساين بناصر
> > > بمدينة ورزازات منذ سنة 1989 إلى سنة 1996 .
> > > قضية الخروقات الصحية الجسيمة.......
> > > الإنتهاكات الإجرامية
> > > القاتلة.....................................أنا
> > > المُهْلَكُ المهمش مواطنة واقعا و المهمل
> > > متاهة التهميش اللا قانوني...... ....... ؛
> > > السيد فؤاد زناري
> > >
> > >
> > > وبعد،
> > > أشكركم جزيل الشكر و أحييكم بأرقى وأعظم
> > > التحيات على بحثكم البناء والمتواصل بشكل
> > > جد إنساني وخلاق في مجمل قضاياالتعذيب ،
> > > الإنتهاكات الجسيمة والخروقات الصحية
> > > القاتلة، مختلف المحاولات الإجرامية
> > > القتل و التقتيل المستهدفة.... التي تعرضت
> > > إليها بقسم الأمراض العقلية بمستشفى سيدي
> > > حساين بناصر بإقليم ورزازات؛ منذ سنة 1989
> > > إلى 1996 . باالإظافة إلى المضايقات الأمنية
> > > والقضائية الوحشية والهمجية القمع ،
> > > الحصار المطلق الخانق، اللطمات الحادة
> > > الضرب والخبط المتتالي التهجير، المنع
> > > الجبروتي؛................. الذي استحمل جسدي
> > > البريء ، نفسيتي الطفولية، عقلي المستهدف
> > > التغسيل و التخريب الكلي لمختلف الخلايا
> > > الذماغية التي ذمرت بكل أشكال الذمار
> > > الشامل لكائني الشخصي كفرد أو مواطن مخربي
> > > كتجريد سرمدي الوجود؛ فقط. هاته بضع البعض
> > > من أسماء مكنية الإجرام المطلق، خلق
> > > الإعاقة الجسمانية ، البدنية، الذهنية
> > > لرمي ودفن العديد من مرضى المستشفى
> > > الإقليمي بورزازات ؛ سيدي حساين بناصر
> > > فكان أشبه مايعرف باللوبي الإجرامي
> > > التقتيل السري الذي أوقعه ونسجه كلاًّ من ً
> > > محمد خموس ً الممرض الملعون المجرم المسود
> > > البشع الإغتصاب اللأ خلاقي ......... الطعن في
> > > ِعرْضِ وكرامة العديد من المرضى بنفس
> > > المصحة. و ً عمداء الشرطة الملعونين
> > > الإرشاء،الرشوة،الخروقات المهنية
> > > السديدة الخطورة.............. كلاًّ من السادة
> > > المجرمين الخِبْرَةِ ً لوكيلي ً ،ً
> > > الوردي ً ، ً فخر الدين ً ، ً كبيش ً
> > > .................................... زيادة على فرقة رجال
> > > المطافئ الذين أساؤوا ، أخطؤوا ، أهانوني،
> > > ولطمات صفعات التقتيل اللعين المتمرد علي
> > > بكل أشكال القمع.......................... حتى الموت.
> > > هاته أسماء هم المجرِمة التطبيق المتوحش
> > > التقتيل في الموطن المغربي البسيط ،
> > > وهؤلاء الفرق اللا قانونية القاتلة ما هم
> > > إلا انحذار أبناءِ البسطاء الحرامي اللقط
> > > السفهاء الجهالى الأصول المتأصلة التأريخ
> > > المنسلخ عن جذوره اللإنسانية
> > > الأخرى.................... منذ فجر سنة 1972 إلى 1999 ؛
> > > أزمنة سنوات الرصاص الذي ذمر الكل المهدور
> > > الملعون ثقافيا والسفيه الخطابات
> > > المسترسلة الوعود الكاذبة المتاهة
> > > المطلقة البث الإرتشائي المقمع لحقوق
> > > الإنسان بشكل بالغ الإجرام الكانيبالي
> > > المتوحش التطبيق اللا قانوني الذي يستحي
> > > الله جلَّ جلاله عن كل اعتبار و امتنان
> > > مُصْبغِ الوعيد. والقاتل النفس بدون حق
> > > كمن قتل البشرية جمعاء.
> > > و أحيطكم علما؛بأنني أرسلت العديد من
> > > الرسائل البريدية الإلكترونية إلى كلٍّ من
> > > المجلس الاستشاري لحقوق الانسان و
> > > زهاء 4 سنوات مضت ؛ حيث أن السيد
> > > ادريس بن زكري الرئيس و المُسَيِّر الفعلي
> > > السابق للمجلس الإسشاري لحقوق الإنسان
> > > بالرباط ، رحمه الله و تغمذ روح الفقيد
> > > فسيح جنانه؛ ذلكم بمجرد وفاته إلى يومنا
> > > هذا؛ قد هُمِّشَ ملفي و قضيتي في سُلَّةِ
> > > المهملات و أُهْمِلْتُ عن قصدٍ و لم
> > > أَتَّصِل بشيء و لو ببصيص من الأمل
> > > تَمَنِّي. فاستغربت
> > > كلاًّ من الغرابة و الإستغراب إلى أن
> > > شَعِرتُ بأزمة اللعنة بِكُنْهِي و انصرفت
> > > لَوْماً أخر بعيدا كل البعد عن واقعنا
> > > الآخر المحدود الوعود الشعبية العرقية
> > > التي يشوبها جهل التجهيل اللعين وحيث
> > > السفهاء يمتننون التعايش اللعين الفوضاوي
> > > التطبيق والإختفاء القصري و اللجوء إلى
> > > العيش المياوم بين حفر أزمنة
> > > الرصاص............. بالإظافة إلى هذا كله ، فمنذ
> > > وفاة الفقيد السيد ادريس بن زكري تغمذ
> > > الله فسيح جنانه؛ الذي خاطبني في رسالته
> > > بأن ألتجأ إلى المكتب الإقليمي لحقوق
> > > الإنسان بمدينة ورزازات نَظَراً للبعد
> > > الجغرافي ،بالفعل لقد مشيت وعدا للبدءِ في
> > > التمحيص و البحث القانوني الهادف في قضية
> > > ملف التعذيب الوحشي الهمجي القاتل الذي
> > > تعرضت إليه حيث المحاولات العديدة
> > > الإنتهاكات الجسيمة والخروقات الطبية
> > > القاتلة القصد؛ أزيد من 5 مرات طُبِّقَتْ
> > > علي حتى الموت؛ ناهيك على العديد من ممرسات
> > > الإغتصاب الجنسي التي طُّبِّقت على جسدي
> > > البريئ قهرا وبطرق شتى الخرق لعرضي كمخلوق
> > > إنساني بشري ؛ و ليس كمن خُلِق حُرًّا طليق
> > > البرائة الطفولية حتى السن 16عشرة من عمري
> > > فاصطدمت بواقع من نوع آخر يشوبه الفساد
> > > والفسق الشيطاني اللعين ، النفاق الإداري
> > > اللا تربوي الإجرامي التفعيل من قمع؛
> > > والتسييب اللا قانوني الخارق للقيم
> > > الإنسانية بشكل إجرامي قاتل وخبراء السفك
> > > و التقتيل الجهنمي هو السائد في جميع
> > > الإدارات المغربية السابقة لحظات أزمنة
> > > الرصاص؛ فنحمد ونشكر الله عز وجل على ملك
> > > المغرب محمد السادس الذي ضحى بالغالي و
> > > النفيس على تغيير وصنع مغرب آخر يسوده
> > > السلم ، حق المواطنة ، المساواة القانونية
> > > لحقوق الإنسان على جميع الأصعدة ؛
> > > ..................................... أطلب من المولى
> > > القدير أن يطيل في عمره و أن يزوده المزيد
> > > من الحكمة الفاعلة البناءة الكفيلة ليخرج
> > > هذا البلد الأمين من الظلمات إلى نور
> > > الحداثة و التجديد الإنساني الخلاَّق على
> > > جميع الأصعدة لينتج مَغِْرباً آخر تشوبه
> > > التنمية البشرية؛ الإقتصادية؛ السياسية؛
> > > التنموية الفاعلة التطبيق عى مستوى الواقع
> > > المغربي الشُّمُولِي في حلل جديدة يعمها
> > > مصطلح مقدمة مذخل الحضارة و التحضر اللا ئق
> > > القانوني التفعيل في الوطن المغربي بشكل
> > > متوازن التقنين خلال هذه الألفية الثالثة
> > > رجاأ بدأً بسنة 2010 كما ورد في مجمل
> > > الخطابات الملكية السامية لخلق مغرب من
> > > نوع آخر و في حُلَّةٍ جديدة يغمرها
> > > التَّحَضُّرُ ، التنمية البشرية الخلاقة
> > > ، الفاعلة التنظيم الوطني
> > > البناء........................ في جميع الميادين
> > > ،المرافق..................... الوطنية، عموما.
> > > أمين.
> > > فلهذه الأسباب الفضيعة الوعود و التعطيل
> > > اللأ خلاقي المقصود عبثا و التماطل
> > > المتلاعب الحقوق الكفيلة للمواطن المغربي
> > > كما جاء في القوانين المشرعة الموطنية
> > > للمواطن المغربي.......... . لقد أصابني
> > > الإنتحار الإسترسالي اليومي فلقد أحسست به
> > > وتعذيب الضمير اللعين يعاتبني اللية فلقد
> > > شعرت العياء القاتل الآماني حلولا قانونية
> > > و الآن الموت النهائي يعاتبني ويلومني
> > > استماتة أَشَدُّ من قَطْعِ حدِّ السيف
> > > المهند.
> > > أرجوكم وأحث على رجائكم الأخير لأن تجدوا
> > > إلي كافة الحلول......... المناسبة والممكنة
> > > لإنقاذي من المتاهة اللعينة و التهميش
> > > الوحشي التجهيل اللاقانوني المفتعل في
> > > إهمالي بشكل جحودي لا إنساني................. منذ
> > > أن شرعت أحبو مُبْهَماً نحو الفتك ، الخرق
> > > الجهنمي لحقوق عِرْضِي...................بدأً من
> > > سنة 1989 إلى حولنا هذا 2008 . لا أذن تصغي
> > > لمعاناتي ........................ وماأعانيه
> > > يوميا............................. بإقليم ورزازات ؛
> > > مسقط رأسي و مسكني اليوم ؛ لمن أحكي ؛ أقص و
> > > أسرد سيرتي الذاتية هاته التي تعادل رواية
> > > الخبز الحافي وَاقِعاً.
> > > أنتظر جوابكم القاطع في العاجل القريب مع
> > > كافة الحلول.................. الممكنة لإنقاذي من
> > > متاهة التهميش، المعاناة الصحية
> > > المزمة.............................. التي أعاني
> > > منها..................ولاآذان
> > > صاغية.......................... ولا أياد تكفل
> > > مساعدتي............................ لأخرج من هُوَّةِ
> > > الضياع الكلي. .
> > > وِقْفَةَ إجلالٍ وإكرامٍ ِ لِبَثِّ
> > > اِلحقوق الإنسانية المتوازنة بالمغرب
> > > بشكل متوازن وحداثي التطبيق الآني. أمين.
> > > وبه وُجِب الإخبار و السلام
> > > الشاب المغربي المقهور تهميشا لإ نسانيا :
> > >
> > > زناري فؤاد .
> > >
> > >
> > >
> > >
> > > أرجوكم كل مافي الرجاء آمالا أن تستعجلوا
> > > إلى البحث في ملفي المتعلق بمختلف
> > > الإنتهاكات الجسيمة الوحشية والهمجية
> > > التقتيلية...............ومحاولات القتل
> > > والتقتيل النهائي؛ بالإظافة إلى التعذيب
> > > الإجرامي........الذي تعرضت إليه بالمستشفى
> > > الإقليمي سيدي حساين ب
> > >
> > >
> > > والله لقد بلغ السيل الزبى باتصالي
> > > وارسالكم مرات تلو مرات وسنوات طوال سنوات
> > > منذ تأسيسكم لهيئة الإنصاف والمصالحة ؛
> > > حيث مجمل طلباتي تمحورت حول مُجْمَل
> > > الخروقات الصحية الجسيمة و التعذيب اللأ
> > > خلاقي الذي تعرضت إليه بمستشفى سيدي حساين
> > > بناصر بقسم الأمراض العقلية منذ سنة 1989إلى
> > > حدود سنة 1996‏‏. عِلما بأنَّ السيد محمد
> > > خوموس كم حاول مراَّت وأُخرى تطبيق
> > > الإغتصاب الَّلعين عَليَّ ، هذا الممرض
> > > الخطير الإجرام الوحشيي ، قتل العديد من
> > > المرضى الأبرياء بحرية متناهية ؛ حيث وصل
> > > به السيل الزبى إلى المتاجرة السرية
> > > الخارقة لحقوق الإنسان بشكل إجرامي الفعل
> > > والغذر المتحايل لترويج كميات هائلة من
> > > عقاقير التخذير بكامل الحرية. بالإظافة
> > > إلى السيد الرمضاني الطبيب الرئيسي الجراح
> > > بنفس المؤسسة الإستشفائية الإقليمية
> > > الخبيرة في الخروقات الصحية التقتيلية منذ
> > > زمن ذفين. علاوة على ذلك كلِّهِ َتمَّ كل
> > > الممرضين الأُخر بنفس المستشفى إلى تطبيق
> > > جُل التمارين التعسفية التقتيل الفظيع
> > > اللأ خلاقي الإجرام من بسْطِ ما لا يمكن
> > > عدُّهُ من القمع التقتيل لحقوق الإنسان
> > > ارتجالا فعليا عن كَتَبْ.
> > > ِبالإظافة لهذا كله، تَمَّ اتفاق ثنائي
> > > التقتيل التعسفي القمعي التهميشي لحقوق
> > > الإنسان بِرُمَّتِها قهرا تقتيليًّا
> > > تجاهي؛ أينما وَلَّيْتُ وجهي صوب إقليم أو
> > > ضواحي مدينة ورزازات ؛ فكافة السلطات
> > > المحلية مِنْ كُلِّ طاقم مؤسسة الأمن
> > > الوطني بالإقليم وكذلك الوقاية المدنية
> > > زيادةً على جُلِّ المجالِسِ الإقليمية
> > > المحلية ؛ طبقوا علَي كلما يكن من
> > > المحاولات الإجرامية الردود الفعلية
> > > بشكلٍ تعسفي الخرق التقتيلي الفظيع لتطبيق
> > > مايمكِنُ تطبيقُهُ من الوسائل التهميشية
> > > الجسيمة الخارقة لحقوقي الإنسانية بِشكلٍ
> > > سَلْبي التخويف أينما قبَّلْتُ وجهي صوب
> > > مدينة ورزازات جنوب الْمَغِرب.
> > >
> > > اليوم، ألتمِسُ سيادتكم الموقرة بالله ؛
> > > أن تقوموا ببحث قانوني مُطلق وفعالٍ على
> > > الصعيد الإقليمي والوطني بَدْ أً من سنة
> > > 1989م وانتهاأإلى سنة 1996م لِتفويت البحث
> > > القانوني البناَّءِ الطاعة الأخلاقية
> > > المتناهية التطبيق لما أوصاكُم ملك المغرب
> > > الحديث صاحب جلالة الملك محمد السادس نصره
> > > الله وأيده؛ بقيامكم بكافة المجهودات
> > > الكفيلة للنهوض بحقوق الإنسان بالمغرب
> > > كَافَّةً ؛ و تطبيق القطيعة القانونية
> > > تُجاه حقوق الإنسان بالمغرب بشكل
> > > ديموقراطي قحٍّ. أمين.
> > > اليوم، ألتمِسُ سيادتكم الموقرة بالله ؛
> > > أن تقوموا ببحث قانوني مُطلق وفعالٍ على
> > > الصعيد الإقليمي والوطني بَدْ أً من سنة
> > > 1989م وانتهاأإلى سنة 1996م لِتفويت البحث
> > > القانوني البناَّءِ الطاعة الأخلاقية
> > > المتناهية التطبيق لما أوصاكُم ملك المغرب
> > > الحديث صاحب جلالة الملك محمد السادس نصره
> > > الله وأيده؛ بقيامكم بكافة المجهودات
> > > الكفيلة للنهوض بحقوق الإنسان بالمغرب
> > > كَافَّةً ؛ و تطبيق القطيعة القانونية
> > > تُجاه حقوق الإنسان بالمغرب بشكل
> > > ديموقراطي قحٍّ. أمين.
> > >
> > > أنتظر جوابكم القاطع في العاجل القريب.
> > > وِقْفَةَ إجلالٍ وإكرامٍ ِ لِبَثِّ
> > > اِلحقوق الإنسانية المتوازنة بالمغرب
> > > بشكل متوازن وحداثي التطبيق الآني. أمين.
> > > وبه وُجِب الإخبار و السلام
> > > الشاب المغربي المقهور تهميشا لإ نسانيا :
> > >
> > > زناري فؤاد .
> > > ملحوظة : إنكم لم تحاولوا بثاتا أن سبق لكم
> > > أن قمتم بأي محاولة إنسانية للقيام
> > > بتحريات قانوية بناءة فيما يخص ملفي الذي
> > > يتمحور جليا حول مختلف الإنتهاكات الجسيمة
> > > الوحشية والهمجية
> > > التقتيلية...............ومحاولات القتل
> > > والتقتيل النهائي؛ بالإظافة إلى التعذيب
> > > الإجرامي الأشد خطورة مما تعرض إليه كافة
> > > السجناء الأبرياء بمنطقة ورزازات بالسجن
> > > المدني تازممرت. فما طُبِّقَ على جسدي أزيد
> > > مبالغة و تعذيبا وَحْشِيَ خطورة الإجرام
> > > التعسفي القاتل مما طبق على المهدي بن بركة
> > > أو صدام حسين................ . أنا لست إلا مجرد
> > > طفلا أشد من البراءة إيمانا فاغتصب عقلي و
> > > جسدي ولا زِلْتُ طفلا ولا أحمل بطاقة
> > > التعريف الوطنية بداًّ. أطلب من الله عز و
> > > جل جلاله أن ينتقم بكل مافي عذابه الشديد
> > > الأبدي من كافة السؤولين وذوي الأمر
> > > السلطوي الذين أجرموا في جل أبناء ،أطفال
> > > ،شباب، طلبة ،تلاميذ،
> > > نساء...................................منذ 1972 إلى 1999 م و
> > > إن الله خير المنتقمين و أُعِدَّتِ النار
> > > للمجرمين. صدق الله العظيم.
> > > وبه وجب الإخبار و السلام.
> > >
> > >
> > > منذ سنة 2002 إلى سنة 2009 وأنا أراسلكم قصد
> > > البحث القانوني البناء الإنساني في قضيتي
> > > المتعلقة بالإنتهاكات الجسيمة التعذيبية
> > > الإجرامية التي لاحقتني وتعرضت إليها
> > > بالمستشفى الإقليمي سيدي حساين بناصر
> > > بإقليم ورزازات منذ سنة 1989 إلى 1996 . فكم من
> > > محاولات قتل جِد إجرامية من الغلو في حقن
> > > التخذير و العقاقير المبالغ فيها قصد
> > > تقتيلي بشتى أنواع القتل الإجرامية؛ فلقد
> > > عمل كلا من مصالح الأمن الوطني، الوقاية
> > > المدنية ، الإدارة الإقليمية لعمالة إقليم
> > > ورزازات إلى تطبيق الحصار التعذيبي
> > > التقتيلي القمعي؛ فلقد حاصروني و عملوا
> > > على مضايقتي بشتى أشكال المضايقات الوحشية
> > > الهمجية اللاقانوية الإجرامية فلاحقوني
> > > بالضرب ، اللطمات التقتيلية،
> > > الصفعات....................وإرسالي إلى المستشفى
> > > الإقليمي قصد محاكمتي بحقن الموت مرات
> > > ومرات ؛ حيث أن جل الممرضين والأطباء بعين
> > > المصلحة اللإ ستشفائية لاحقوني بما في
> > > التقتيل الإجرامي و الإنتهاكات الجسيمة
> > > التعذيبية الجزرية
> > > الوحشية........................وتعرضت للإغتصاب
> > > الجسدي والنفسي اللأخلاقي الإجرامي لِعرض
> > > قِيَّمِ الإنسان مرات ومرات ولازلت في سن
> > > مُبَكِّر بالأحرى طفلا و دموع البراءة
> > > الطفولية تتذفق من صُلْبِ طيف عيوني وأنا
> > > أناهز سن 16.
> > >
> > > والله لقد بلغ السيل الزبى باتصالي
> > > وارسالكم مرات تلو مرات وسنوات طوال سنوات
> > > منذ تأسيسكم لهيئة الإنصاف والمصالحة ؛
> > > حيث مجمل طلباتي تمحورت حول مُجْمَل
> > > الخروقات الصحية الجسيمة و التعذيب اللأ
> > > خلاقي الذي تعرضت إليه بمستشفى سيدي حساين
> > > بناصر بقسم الأمراض العقلية منذ سنة 1989إلى
> > > حدود سنة 1996‏‏. عِلما بأنَّ السيد محمد
> > > خوموس كم حاول مراَّت وأُخرى تطبيق
> > > الإغتصاب الَّلعين عَليَّ ، هذا الممرض
> > > الخطير الإجرام الوحشيي ، قتل العديد من
> > > المرضى الأبرياء بحرية متناهية ؛ حيث وصل
> > > به السيل الزبى إلى المتاجرة السرية
> > > الخارقة لحقوق الإنسان بشكل إجرامي الفعل
> > > والغذر المتحايل لترويج كميات هائلة من
> > > عقاقير التخذير بكامل الحرية. بالإظافة
> > > إلى السيد الرمضاني الطبيب الرئيسي الجراح
> > > بنفس المؤسسة الإستشفائية الإقليمية
> > > الخبيرة في الخروقات الصحية التقتيلية منذ
> > > زمن ذفين. علاوة على ذلك كلِّهِ َتمَّ كل
> > > الممرضين الأُخر بنفس المستشفى إلى تطبيق
> > > جُل التمارين التعسفية التقتيل الفظيع
> > > اللأ خلاقي الإجرام من بسْطِ ما لا يمكن
> > > عدُّهُ من القمع التقتيل لحقوق الإنسان
> > > ارتجالا فعليا عن كَتَبْ.
> > > ِبالإظافة لهذا كله، تَمَّ اتفاق ثنائي
> > > التقتيل التعسفي القمعي التهميشي لحقوق
> > > الإنسان بِرُمَّتِها قهرا تقتيليًّا
> > > تجاهي؛ أينما وَلَّيْتُ وجهي صوب إقليم أو
> > > ضواحي مدينة ورزازات ؛ فكافة السلطات
> > > المحلية مِنْ كُلِّ طاقم مؤسسة الأمن
> > > الوطني بالإقليم وكذلك الوقاية المدنية
> > > زيادةً على جُلِّ المجالِسِ الإقليمية
> > > المحلية ؛ طبقوا علَي كلما يكن من
> > > المحاولات الإجرامية الردود الفعلية
> > > بشكلٍ تعسفي الخرق التقتيلي الفظيع لتطبيق
> > > مايمكِنُ تطبيقُهُ من الوسائل التهميشية
> > > الجسيمة الخارقة لحقوقي الإنسانية بِشكلٍ
> > > سَلْبي التخويف أينما قبَّلْتُ وجهي صوب
> > > مدينة ورزازات جنوب الْمَغِرب.
> > >
> > > اليوم، ألتمِسُ سيادتكم الموقرة بالله ؛
> > > أن تقوموا ببحث قانوني مُطلق وفعالٍ على
> > > الصعيد الإقليمي والوطني بَدْ أً من سنة
> > > 1989م وانتهاأإلى سنة 1996م لِتفويت البحث
> > > القانوني البناَّءِ الطاعة الأخلاقية
> > > المتناهية التطبيق لما أوصاكُم ملك المغرب
> > > الحديث صاحب جلالة الملك محمد السادس نصره
> > > الله وأيده؛ بقيامكم بكافة المجهودات
> > > الكفيلة للنهوض بحقوق الإنسان بالمغرب
> > > كَافَّةً ؛ و تطبيق القطيعة القانونية
> > > تُجاه حقوق الإنسان بالمغرب بشكل
> > > ديموقراطي قحٍّ. أمين.
> > >
> > >
> > > اليوم، ألتمِسُ سيادتكم الموقرة بالله ؛
> > > أن تقوموا ببحث قانوني مُطلق وفعالٍ على
> > > الصعيد الإقليمي والوطني بَدْ أً من سنة
> > > 1989م وانتهاأإلى سنة 1996م لِتفويت البحث
> > > القانوني البناَّءِ الطاعة الأخلاقية
> > > المتناهية التطبيق لما أوصاكُم ملك المغرب
> > > الحديث صاحب جلالة الملك محمد السادس نصره
> > > الله وأيده؛ بقيامكم بكافة المجهودات
> > > الكفيلة للنهوض بحقوق الإنسان بالمغرب
> > > كَافَّةً ؛ و تطبيق القطيعة القانونية
> > > تُجاه حقوق الإنسان بالمغرب بشكل
> > > ديموقراطي قحٍّ. أمين.
> > >
> > >
> > > أنتظر جوابكم القاطع في العاجل القريب.
> > > وِقْفَةَ إجلالٍ وإكرامٍ ِ لِبَثِّ
> > > اِلحقوق الإنسانية المتوازنة بالمغرب
> > > بشكل متوازن وحداثي التطبيق الآني. أمين.
> > > وبه وُجِب الإخبار و السلام
> > > الشاب المغربي المقهور تهميشا لإ نسانيا :
> > >
> > > زناري فؤاد .
> > > ملحوظة : إنكم لم تحاولوا بثاتا أن سبق لكم
> > > أن قمتم بأي محاولة إنسانية للقيام
> > > بتحريات قانوية بناءة فيما يخص ملفي الذي
> > > يتمحور جليا حول مختلف الإنتهاكات الجسيمة
> > > الوحشية والهمجية
> > > التقتيلية...............ومحاولات القتل
> > > والتقتيل النهائي؛ بالإظافة إلى التعذيب
> > > الإجرامي الأشد خطورة مما تعرض إليه كافة
> > > السجناء الأبرياء بمنطقة ورزازات بالسجن
> > > المدني تازممرت. فما طُبِّقَ على جسدي أزيد
> > > مبالغة و تعذيبا وَحْشِيَ خطورة الإجرام
> > > التعسفي القاتل مما طبق على المهدي بن بركة
> > > أو صدام حسين................ . أنا لست إلا مجرد
> > > طفلا أشد من البراءة إيمانا فاغتصب عقلي و
> > > جسدي ولا زِلْتُ طفلا ولا أحمل بطاقة
> > > التعريف الوطنية بداًّ. أطلب من الله عز و
> > > جل جلاله أن ينتقم بكل مافي عذابه الشديد
> > > الأبدي من كافة السؤولين وذوي الأمر
> > > السلطوي الذين أجرموا في جل أبناء ،أطفال
> > > ،شباب، طلبة ،تلاميذ،
> > > نساء...................................منذ 1972 إلى 1999 م و
> > > إن الله خير المنتقمين و أُعِدَّتِ النار
> > > للمجرمين. صدق الله العظيم.
> > > وبه وجب الإخبار و السلام.
> > > الشاب المغربي المقهور تهميشا لإ نسانيا :
> > >
> > > زناري فؤاد .
> > >
> > > عاجل جدا من مدينة ورزازات ، والسيد فؤاد
> > > zennari وعذبوا وharcelé في جميع الانتهاكات
> > > واعمال العنف cruèlles.
> > >
> > > الموضوع :
> > >
> > >
> > > S'il لكم يسعدني ، وجعل بلدي معالجة ملف
> > > "التعذيب والمضايقه من قبل تفكيكها opprèsions
> > > نقيه....... وأيضا ضد وزارة الداخلية ، السيد
> > > فؤاد zennari في مدينة ورزازات بين 1989s الى 1996s.
> > > جميع من البئر النقيه التعذيب harceléé كان
> > > ضدي في المستشفى دي المحلية ورزازات ،
> > > "سيدي بن حسين asseur لخدمات الطب النفسي".
> > >
> > >
> > > العزيز جدا منظمات حقوق الانسان الوطنية
> > > دي دي ل 'حقوق الانسان في المغرب ،  (IER وCCDH ) ؛
> > >
> > >
> > > هذه مرارا وتكرارا بانني قد
> > > أرسلت لك ضخمة الرسائل ، رسائل ، رسائل......
> > > حتى تتمكن من معالجة الملف بلدي "التعذيب
> > > والمضايقه من قبل نقيه insuppor tables الممارسات
> > > ، وأيضا ضد وزارة الداخلية cannibalisés ،
> > > مدينة ورزازات بين 1989s الى 1996s ، précisment
> > > خدمات الطب النفسي الى المستشفى المحلي"
> > > سيدي بن حسين asseur "او ، ان هذه المرة هاءله
> > > فريق كامل من الأطباء وأطباء الأمراض
> > > النفسية وinfermiers ، harcèlés لي في كل ردود
> > > الفعل ، مسودات ، بالاضافة الى الممارسات
> > > opprèssions مجرم ، نقيه من وحشية همجيه من
> > > انتهاكات لا انسانية بحتة ، ان جميع جسمي
> > > والمخ ؛ كانت رهيبه وdétruisés جيدا ان جميع
> > > بلادي énnergies تم حرق وحشي ، والآن ذلك الوقت
> > > ، وهي لي ان حكم عليه بالاعدام ، وتحاول
> > > جاهده ان جميع بالاعدام ، واضطر ضدي ، وكما
> > > قلت للتو من هذا القبيل هو ببساطة جدا
> > > adolèscent الابرياء ، عندما كان عمري 16 عاما
> > > فقط äge ، والمخدرات الجرعه الزاءده ،
> > > injéctions....................... brûtalement وحقن في جسدي مع
> > > معظم اسوأ اكثر réctions لي سبب من المتاهه
> > > الجهنميه دي نقيه الدماغ wash. كان monsieu محمد
> > > khoumouss ، infermier d' منشأ من ورزازات جنوب
> > > المغرب ، الذى م 'ان الوقت قد تنتهك يوميا
> > > من قبل المعونة وغير اخلاقي جيدا cannibalisé
> > > السيد akbab ، السيد السوسو ، السيد إبراهيم ،
> > > قال السيد ، السيد ahmoush ، moummadi السيد ، خالد
> > > السيد ، السيد حسن...... ........................ ان
> > > هؤلاء الاشخاص كانوا من بني ظالم criminalisations
> > > immorales نقيه العرق وان الآلاف والآلاف من
> > > الابرياء جدا transformés المرضى حرة في قاعة
> > > المشارح من دون réclamations loyales. وكان ، مثل ، د
> > > 'ملموسة الغاب نقيه من اكلة لحوم البشر
> > > وحشية ، بدلا من البشر من جميع administartives
> > > المسؤوليات في العالم. أنه ، في الغالب ،
> > > فانها ما زالت تنتهك الالاف والالاف من
> > > المرضى ouarzazis ، auq' une intèrventions الحكومة
> > > المحلية في حقوق الانسان ورزازات ، ان جميع
> > > المكاتب الاداريه التعامل مع قضايا حقوق
> > > الانسان ، هي انسانية بحتة من الفاسدين
> > > والخدمات الانسانيه ، هي كبيرة بشكل رهيب ،
> > > انها quotidiènnement ؛ داخل اطاره المحلي ،
> > > cérimonies الرهيب من immoralités sexuèlles وان consomations
> > > النبيذ الجداول buvés بحرية ، على ان يكون
> > > للادارات حقوق الانسان في مدينة ورزازات ،
> > > des الحانات ، والملاهي des immoralités نقيه من
> > > الممارسات وcommèrcialisations sexuèlles وguèrre د
> > > 'intèrvention عادلة المقاطعه المحلية. حقيقية
> > > القول ، جميع المؤسسات والمكاتب المحلية
> > > ادارات حقوق الانسان في ورزازات دون excèption
> > > رهيب في اماكن العمل هى نقيه من فساد
> > > اخلاقي محض professionalisations جيدا corrumpus تقديم اي
> > > مدينة ، réele صورة نقيه prostitutions بالاضافة
> > > الى ان جميع professionalisés وتصبح ورزازات ، "من
> > > هنا تلفون prostitutions نقيه وتسويقها جيدا ان
> > > لا شيء humainitaires الخدمات الخاصة من قبل جميع
> > > الجمعيات المحلية في ورزازات ، وخاصة في
> > > règions المحيطة بها ، التي هي ايضا بشكل رهيب
> > > الاهمال من قبل نفس irrèsponsables المهنيين ،
> > > spècialement ؛ الثدي سلطات ال

في 30 غشت 2011 الساعة 32 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- مرة ثانية أطالبكم بفتح تحقيق قانوني وشرعي و قضائي في ملفي الحقوقي المتعلق بأشرس أساليب الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان القسرية المتوحشة و المسعورة حد الموت ؛ حيث أن كل عمداء و مفتشي و رجالات الأمن الوطني/ الشرطة القضائية الإقليمية ، يستوجب عليك

فؤاد زناري.


الحمد لله وحده و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين.

و بعد،

أنا مواطن مغربي وُلدت بمدينة ورزازات جنوب المغرب سنة 1972 م، أسكن اليوم بحي البهجة بنفس المدينة ، أخبركم سيدي المدير العام للأمن الوطني بالرباط ؛ أنه منذ سنة 1989 م حتىحدود سنة 1999 م، تآمرت علي كل رجالات الأمن الوطني الإقليمي لمدينة ورزازات بأشرس أساليب القمع و القهر و الضرب حتى الموت بأجرم أساليب التعذيب المسعورة و المتوحشة حد النخاع بغية قتلي و تقبيري بألعن وسائل الإنتهاكات الجسيمة الجاهلة و القاتلة بمنتهى جنون الإرتياب.

فهذه لائحة أسماء بعض عمداء و مفتشي و رجالات الشرطة القضائية اللذين مارسوا علي أجرم وسائل الإنتهاكات الجسيمة الملعونة و الجهنمية حد الموت بتسديد العديد الكثير من ألسع لذغاتهم و لسعاتهم و ضرباتهم و لطماتهم و صفعاتهم الأندس و الأنجس من أحذية براز المياه الحارة ، فلازلت أتذكر أخبث وسائل الخروقات الجسدية المعذبة لخنق ذائقة موت الإنسان بمنتهى نشب و غرس أظفار كل أسر الشرطة القضائية اللذين عملوا على توريط و الزج التعسفي بأسوإ و أغظب ممارسات كل رجالات الأمن الوطني الإقليمي بمدينة ورزازات ؛؛و بالظبط منذ سنة 1989 م إلى حدود سنة 1999 م؛ لقد انتقل العديد من هؤلاء المجرمين الخبراء في التفنن على اقتراف العديد الكثير من أشرس و أجهل أفعال الإجرام المتوحشة و المسعورة حد النخاع ؛ و منهم من قضى نحبه إلى دار نار جهنم البقاء إلى أبد الآبدين. آمين يارب العالمين أنت خير المنتقمين الأعدل، أزليا؛ و منهم من لازل و لايزال يشتغل بنفس المدينة و كأنهم لم يفعلوا شيئا و لو رطلا من ظل اقتراف أي فعل إجرامي على حد سواء، بالله عز و جل عليكم؛ أين هي توصيات هيئة الإنصاف و المصالحة ؛ لربما تبخرت و ارتحلت سدى مسود محموم مع مهب رياح جذباء الرمال الجوفاء لا محالة؟؟؟ ! ! !.

1 ـ عمداء الشرطة القضائية الإقليمية: السادة: عميد الشرطة الإقليمي السيد الوكيلي، السيد الوردي ، لقد انتقل إلى مدينة الدار البيضاء في أواخر التسعينيات من القرن الماضي بحيث يشتغل اليوم كعميد محلي بقسم الشرطة القضائية بولاية عين الشق،السيد فخر الدين، السيد كبيش.......................................................إلخ.
2 مفتشي الشرطة القضائية الإقليمية: السادة: المفتش الإقليمي السيد العربي ؛ لازال يشتغل بالمصلحة الأولى للشرطة القضائية بمدينة ورزازات ، قرب مصلحة البنك الشعبي. السيد عمر ، السيد رحال، السيد البقالي ؛ الملقب بالحاج لازال يشتغل بنفس المدينة......................إلخ.
3 رجالات شرطة الأمن الوطني كلا من السادة : السيد حسن لازال يشتغل حتى اليوم بنفس المدينة........................................إلخ.

أطالبكم و أشد على أياديكم سيدي المدير العام للأمن الوطني بالرباط ، على رفع جبر الضرر مع إنصافي و الشروع على فتح بحث معمق قانوني و شرعي وقضائي من أجل الزج بكل عمداء و مفتشي و رجالات الشرطة القضائية/ الأمن الوطني الإقليمي اللذين مارسوا علي أجرم و أشرس أساليب التعذيب الجسدي المُتوحشة و المُفترَسة بغية قتلي و القضاء على نحبي؛ كلية، و عمري لم يناهز سن الرشد، فمنذ بلوغي سن 16 ؛ لقد أمطرت علي كل نخب أسر الأمن الوطني المسعورة أقمع و أقهر و أجرم أساليب التعذيب الجسدي المسعورة حد الموت زهاء 10 سنوات متتالية و كأنني اغتصبت أو بالأجدر فرقعت بكرة المغرب المُهترئة حد القلب؛ كله ! ! ! !.

أحيطكم علما بأنني كنت من بين التلاميذ الممتازين بمدينة ورزازات ، وكنت بطلا إقليميا للعبة كرة الطاوُلة و أجود لاعبي كرة السلة مع الفريق المحلي نادي حسنية ورزازات لكرة السلة منذ سنة 1982 م حتى حدود سنة 1999 م. و لم أغتصب و لو مهبل أنملة ؛ إطلاقا، لو كان أبي من نسل أباطرة الإتجار في الشيرة أو الكيف الريفي أو في كل بنات المغرب المومساة المحترفات ؛لكنت اليوم وزيرا للتعليم العالي أو وزيرا للرياضة و لكن للأسف السديد، كان أبي مجرد طباخا جاهلا وأميا قضى كل حياته على طهي الوجبات اليومية بالمصحة الإستشفائية الإقليمية الملعونة والمشئوم منهاإلى يوم يبعثون ؛ سيدي حساين بناصر بمدينة ورزازات ؛ و الغلو المحيون الجاهل على إنجاب العديد من الأولاد بالإفراط في اصطناع القذفات الوعائية بأكبت أساليب الحرث القضيبي المتلفع. لاغيرو لاأزيد و لا أكثر. بالله عليكم أيخلق البشر حرا أم يقدرله أخبث ما في عيشه المخنوع على أذل و أهون ما في ويلات الإعتياش على حياة الشر الفلق؟؟؟  ! ! !.

مرة ثانية أطالبكم بفتح تحقيق قانوني وشرعي و قضائي في ملفي الحقوقي المتعلق بأشرس أساليب الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان القسرية المتوحشة و المسعورة حد الموت ؛ حيث أن كل عمداء و مفتشي و رجالات الأمن الوطني/ الشرطة القضائية الإقليمية ، يستوجب عليكم بمراقبة كل تحركاتهم الخائنة و الراشية لنخر كل أجساد الجهاز الأمني بالمغرب ، عليكم بعجالة الإسراع بالزج بهم خلف القضبان و بالمحاسبة وعدم الإفلات من العقاب في الحين. أطلب من الحق سبحانه أن يوفقكم في كل خطى مسيرتكم بنجاح. آمين. تقبلوا سيدي المدير العام للأمن الوطني بالرباط فائق التقديروالإحترام و به وجب الإخبار و السلام. يقول الله سبحانه و تعالى في كتابه العزيز: وَلَوْ أَنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً وَمِثْلَهُ مَعَهُ لَافْتَدَوْا بِهِ مِن سُوءِ الْعَذَابِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَبَدَا لَهُم مِّنَ اللَّهِ مَا لَمْ يَكُونُوا يَحْتَسِبُونَ [الزمر 47] آمين و صدق الله العظيم. و تقبلوا فائق التقدير و الإحترام. و به وجب الإخبار و السلام. كفى.

فؤاد زناري.



في 27 غشت 2012 الساعة 19 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



هل تحول الولاة في الجنوب الجزائري إلى رؤساء للجمهوريات، بل أكثر، حكام مطلقون؟؟

ساحة الدشيرة وحي الوحدة وبلدية المرسى ..أخطر البؤر السوداء بالعيون ونواحيها

المخطط الاستعجالي و نيابة كلميم

المجلس البلدي بكلميم يغلق حانة الخمور الوحيدة بالمدينة

التعاقد من اجل التشغيل مدخل لانتهاك حق الأجر...؟

محمد لمين الراكب رئيس جمعية ثيرس للوحدة والتنمية

اعلي حنيني رئيس الجمعية المغربية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالسمارة

محمد لمين الراكب ، رئيس" جمعية العائدين للوحدة والتنمية بالسمارة"

السيد النائب الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة بالسمارة

الصحافة و«ضَامة البنـَّة»

محمد لمين الراكب ، رئيس" جمعية العائدين للوحدة والتنمية بالسمارة"

منظمات حقوقية تدعو إلى مكافحة ظاهرة الاختفاء القسري في المغرب

الانفضاح الحقوقي للبوليساريو:ملاحظات على هامش قضية ولد سيدي مولود

ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بالصحراء يطالبون بإنصافهم

حصريا على صحراء بريس:الجزء الأول من تقرير ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان بالصحراء

عمال شركة فوسبوكراع الصحراويين المطرودين والموقوفين يخوضون وقفتهم العاشرة بالعيون

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تتساءل عن مصير الآلاف من الأسر الصحراوية النازحة بضواحي العيون

مسيرة الإجماع الوطني ...ماذا بعد؟

اللجنة الحقوقية المشتركة لتقصي الحقائق في أحداث العيون تحل في المدينة

مغرب الإضرابات والاحتجاجات





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته


نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا (المجموعات)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.