للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         الجالية المغربية غاضبة من عدم سماح السلطات الإسبانية لها باستعمال رخصة السياقة المغربية             أحلام مستغانمي تصدم الفتيات.. ونادمة على تلك الرواية!             انطلاق المحاكمة الاستئنافية لنشطاء الريف بعد خمسة أشهر على أحكام بسجنهم بين عام وعشرين عاما             اغلبية جماعة افركط تشتكي الرئيس لوزير الداخلية وتطالب ب..(شكاية)             الداخلية تشرع في حل مجالس جماعية وعزل رؤساء             هذا موقف الزعيمان اليوسفي و ايت ايدر من دعوة الملك للمصالحة مع الجزائر             بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”             اباء واساتذة يشتكون الغياب المتكرر لمدير مجموعة مدارس تكليت بكلميم             عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!             الداخلية توقف عامل بسبب تقربه من سياسيين وفشله في حل لبلوكاج بمجلس منتخب،فهل يطبق هذا بجهات الصحراء؟             بعد تولي شباب لمقاليد جماعة اباينو ،اخيرا سيتم إفراغ الشركة المستغلة لحامة أباينو             جندي يضع حدا لحياته شنقا داخل ثكنة عسكرية             الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا             عاجل..عدم انعقاد الدورة الاستثنائية لجماعة افركط بسبب تغيب الرئيس             سوء التخطيط والتنفيذ يهدر ملايين الدراهم في تطوير البنية التحتية بكليميم(صور)             خروقات وصفقات مشبوهة بالمراكز الجهوية للاستثمار،وإعفاءات تطل برأسها             الطواقم الادارية بالمؤسسات التعليمية تعمق من أزمة "أمزازي" بإعلانها الإحتجاج على الساعة الجديدة             بلطجية يسيطرون على منطقة قندهار ويفرضون إتاوات وسط غياب المراقبة             الوالي الناجم ابهي يحدد غدا الاثنين كموعد لعقد جلسة استثنائية لجماعة افركط             اتهامات من بعض سكان جماعة تكليت لعضو بالمجلس الإقليمي بكليميم بسبب             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”

الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

الريسوني يخلف القرضاوي على رأس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

موسم الطنطان غموض يتطلب التوضيح -2-
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 مارس 2012 الساعة 26 : 15


 


بقلم : محمد أحمد الومان

Louaman.ahmed@gmail.com

 

 

 

ما بني على باطل فهو باطل ’ ولأن الله يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور’ وهو وحده الذي يعلم ما وراء القفص الصدري للمشرفين على تنظيم موسم الطنطان ’ شاهدنا كيف انقلب الجو فجأة  من صحو جميل ’ إلى رياح قوية حارة وعواصف رملية  كما حدث في نسخ سابقة .

 رسالة إنذار فهمتها كل الساكنة المغلوبة على أمرها ’ ما عدى المسؤولين عن تنظيم المهرجان والارتزاقيين في بعض اللجان.

موسم الطنطان في نسخته الثامنة وما صاحبها من غموض ’ بات واضحا في كل شئ ما عدا الحفاوة الزائدة بالضيوف القادمين من أرض آل سعود  ’ وربما وجد البعض  ممن قل حياؤهم في قدومهم مناسبة لاستثمار تجارة جديدة عادة ما تلقى رواجا لا مثيل له عند هؤلاء الواقفين تحت العقال ’ ليجدوا كل شيئ سهل المنال والشرف  للأسف ينعدم أمام بريق المال ’

أهم حدث في هاته النسخة هو الشراكة التي تم إبرامها مع مهرجان حائل ’ دون الكشف عن فحواها وما ستستفيده الطنطان منها دون طائل ’  مما يضع عدة استفها مات حول المستفيدين الحقيقيين من هاته الشراكة  وحظ مدينتنا المائل .

إن المشكل الحقيقي في إفراغ موسم الطنطان من أهدافه ومفهومه  ’ وجعله مناسبة للنهب والاسترزاق ’ هم البعض من رجال السلطة الموكل إليهم بأمانة التنظيم  ’ ولو من وراء حجاب ’  وهذا ما لا مسناه عن قرب في لجنة الإعلام ’ وقس بذلك على باقي اللجان  

فعلى رأس كل لجنة بيادق ’ تطبق الأوامر بالحرف ’ وعلى سبيل المثال لا الحصر الطفيليان بلجنة الإعلام  ’الملقبان ب (السفاج وامهيول) مع كامل احترامي للفنانين أحدهما معروف  بالجشع في أرذل العمر والثاني معروف بالكسوة التي كساه إياها ولي نعمته الكاتب العام بعدما كان عاريا  ’ هذا الأخير (أي الكاتب العام)  الذي يعد المدير الحقيقي والمالي للموسم ’ فهو الذي يحدد من يستفيد من الصفقات ( صفقة المنصات’ صفقة الممول ... الخ ) وهو الذي يحدد مبالغ التعويضات للجمعيات المشاركة  والمتطوعين في اللجان  ’ والغريب أن الأداء يتم نقذا مما لا يترك أثرا  لا عند الجمعية  ’ ولا إدارة المهرجان  اللهم توقيعا يوقعه المستفيدون  دون الإضطلاع على ما وقع عليه ’ وهذا بشهادة بعض الغاضبين ممن لم يشاركوا في النسةالحالية ...والفاهم يفهم.

  هذا دون الحديث عن  مشاركة من لا علاقة لهم بالتنظيم نظير ابن أحد رجال السلطة المدلل الذي كان يصول ويجول ويأمر وينهى بالمطار حتى ليتراءى للبعض بأنه قد يكون المدير الفعلي للمهرجان ’ والله وحده يعلم كم سيتلقى نظير ذلك من المال العام

هذا غيض من فيض ’ مما لو تناولنا تفاصيله الدقيقة لن نأتي على آخره ولو كتبنا حتى النسخة القادمة ’ والتي لن تكون إلا كمثيلاتها

لقد بات لزاما  وتفعيلا لتوصيات الدستور الجديد  ’ وفي ظل الانتقال الديمقراطي رفع هذا الاستثناء من المحاسبة عن هذا الإقليم المسكين ’ وإيفاد لجنة خاصة للتقصي في حسابات النسخة الثامنة لموسم الطنطان ’ والنسخ السابقة .

وتنزيل المادة 61 من الدستور بتعميم المعلومة على الرأي العام الطنطاني  ’وإلا فلا داعي لتنظيم نسخة أخرى لن تزيد الطنطان إلا حرمانا ونهبا  وللحديث بقية

 

 

 

 

 



3541

9






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- وا طانطناه

ولد الصحراء

من المخجل ان نرى تلك الكائنات تصول و تجول و اهل المنطقة يشقلبون كؤوس الشاي ذات اليمين و ذات الشمال ....و كبيرتهم التي تعلمهم ....محاطة بفتيات من كل لون و صنف كانها في معرض للحوم الطرية .....و رجال شداد غلاض يتصيدون الفرص لخدمة اسياد طانطان القادمين اهل العقال الحفاة بلا نعال ....و طامة الكبرى السيد صاحب الدراعة الزرقاء في الامسية الشعرية صاحب الحل و العقد و القاطن بشارع الكرامة في فاس دون ان تكون له كرامة اصلا ...ايه يا اهل الطنطان الله يرحمكم وين عاد ولد الخياط الي في العمالة يكودكم و يامركم ....يا مولانا رانا داعين الا انت ارفد عنا دا الباس و دي المصيبات في العاجل القريب ....

في 28 مارس 2012 الساعة 54 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- رفع هذا الاستثناء من المحاسبة

Tan Tani

لقد بات لزاما وتفعيلا لتوصيات الدستور الجديد ’ وفي ظل الانتقال الديمقراطي رفع هذا الاستثناء من المحاسبة عن هذا الإقليم المسكين ’ وإيفاد لجنة خاصة للتقصي في حسابات النسخة الثامنة لموسم الطنطان ’ والنسخ السابقة .

وتنزيل المادة 61 من الدستور بتعميم المعلومة على الرأي العام الطنطاني ’وإلا فلا داعي لتنظيم نسخة أخرى لن تزيد الطنطان إلا حرمانا ونهبا … وللحديث بقية

في 30 مارس 2012 الساعة 33 : 06

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- بين الامس و اليوم

متتبع

منذ أن استطاع منظرون حربائيون من رجال السلطة أن يغيروا الاسم الفعلي لامكار طانطان الى موسو مدينة طانطان، وذلك بمباركة بعد اعيان القبائل لا زالوا يرسخون التفرقة القبلية و يتخذونها معيارا اساسيا في معالجة بعض قضايا مدينة طانطان.
فالجميع بطانطان لا زالت راسخة في ذهنه الصورة الحقيقة لامكار بكل معطياته،وان لم يشهدوا منها الا نسخة أو نسختين و الان وبعد ثمان نسخ من موسم مدينة طانطان لم يترسخ في الذاكرة الا الاستنكار لهذا الهرج و الارتجالية و حضور مكثف لموظفي عمالة طانطان و تابعيهم، دون ان تخفى تحركات رؤساء مجالس يبحثون عن الاستفادة من المال المهدور.
ضاع امكار و ضاع ممثلوا المدينة و الاقليم و ضاع تراث طانطان و حضر مكانه "الترات".

في 30 مارس 2012 الساعة 30 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- ثالوث الفساد 1

متيم بالطانطان

مازالت ظاهرةالطانطان هكذا أسميها تلقي بظلالها على حديث ساكنة المدينة، تساؤلات حول ميزانية الموسم كيف وفيما صرفت؟.. لكن م يشغلني حقاهوهو كيف للجان تسير موسما تضفي عليه الصبغة العالمية يسيرها شخص لاعلاقة له لا من بعيد ولا من قريب بتدبير هذا الشأن .. بوركبة او بالاحرى  ( بوحلاسة  ) المسؤول عن قسم التنمية البشرية بعمالة الاقليم نجده في كل اللجان وبدور مؤثر فيها، لما لا وهو الابن البار للكاتب العام ومدير الديوان،اللذان دا له هداا منها 3 سيارات تابعة للولة حلها باسمه وغير لوحات ترقيمها، واحدة خارج المدار الري خصصة لنقل الاعلاف والمياه للابل فمن اين له بالابل ونحن نعرف تمام المعرفة الى الامي القريب لم يكن يملك قطع خبزيغني بها جوعه.واخرى يتنقل بها في المدينة والثالثو داخل مرآب منزله.هو علة فريدة بايد من وجهين صالحو في كل مكان وزمان مما يجله وجهة الفتيات لما يسخى به من نقود  ( طبعا اموال الطانطان  ) وبطائق الاتصالات، ودعم الجمعيات النسوية ون عيرها..مشاريع الكسكس،الخياطة .. كلعا مشاريع وهمية مقابل ليالي حمراء تعوضه عن ايام الحرمان .. والذهاب الى مقاهي الشيشة هذا كله دون ان يكلف نفسه عناء الذهاب من اجل الاستحمام ...

في 01 أبريل 2012 الساعة 53 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- ثالوث الفساد 2

متيم بالطانطان

امامصطفى حكيمي رئيس القسم الاقتادي ا عقته بالموسم يتدخل هنا وهناك فلم يعد مفهوم ما يقع .. والمثير في كل هذا ما نردده في النكت والمستملحات تعرفون طبعا الخص الذي دخل واخذ ينظم في احد الاعراس ويتحرك هنا وهناك، عائلةالعريس ظنوا انه من اقرباء عائلة العروس الذين بدورهم ظنوا ان من عائلة العريس فلما سألوه اجاب اهم صديق الشخص الذي اكترى لهم القاعة التي يقيمون فيها العرس..هذا حال ابن مدير الديوان، الذي عين رئيس اللجنة المشرفة على الخيمة الرئيسية ويتجول بسيرة في ملكية الدولة .. فبأي حق ؟؟ تحركاته ي المطار حنى اصبح الوافدون يظنون انه مدير المهرجان ،
اما المتسولان اللذان اشرت اليهما اخي الومان بالسفاج مهيول ( واعلي وجنان )، اعتبهما من الحشرات التي تأثث فضاء الفساد الطانطاني اضافة الى  (اوس رشيد )الذي ادعى انه كتب ازيد من 30 مقال في جريدة القدس  ( صراحة باز ) عند سماعها تخيلته الذراع الايمن الذي يعتمد عليه عبد الباري عطوان  ( وحاشاه  )، هؤلاء هم من اسسوا نادي الطنطان للمتسولين وهم من داسوا عى كرامتهم وشرفخم لنيل رضى الكاتب العام .. تدعون انكم صحافيين الصحافة حرة لا تقبل القيود..وهي بريئة منكم ..

في 01 أبريل 2012 الساعة 14 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- ثالوث الفساد 4

متيم بالطانطان

اما بخصوص فضيحة فندق الضباط فعيب وعار على اناس نافدين في الاقليم كانوا ينالون الاحترام والتقدي أذلوا انفسهم وارضاءاللاخوانهم القادمون من المشرق آل سعود اخضروا فتيات اليل  ( عاهرات )اما الملأ وبدون حشمة على اساعة20:30 مساءا، فماذا ينقصك يا عليوة الحسين،ما دهاك يا الحبيب الومان حتى تلقي بدلوك في بئر بلا قرار.. دنستما الطانطان واهنتما لقب  (الحاج ) فهل نننظر ميلاد عهد جديد لمسلسل الحاج ثابت ..
يتداول في المثل الشعبي : الفقيه اللي نتشناو بركاته دجل للجامع ببلغته..السيد محمد التولاوي النائب الاقليمي لوزارة الشبيبة والرياضة،3 سنوات يستفيذ من دعم 20 الف درهم لتغطية كصاريف مشاركة القطاع في الموسم الطانطاني،شاركت الوزارة فيما يسمونه الكرنفال مع انه بعيد كل البعد عن ذلك .. الزي الصحراوي المستعمل في اراح، كبيبة،وغيرها من الالعاب الشعبية الصحراوية موجود منذ سنين في خزنة المندوبية ، الملابس الرياضيةموجودة، ففي ماذا صرفت النقو يامن تدعي الشرف والعفة .. وتعلق على الذين ينهبون نقود الطانطان بالمفسدين ففي اي خانة نصنفك، انكرت الجمعيات التي كنت تطلب منها المشاركة بشق الانفس شاركت واليومتتمكر لهم وتقول انهم هم من جاءوا يسعون وراء المشاركة ،حقيقة كنت من الذين يظنوا بك خيرا لكم استعد فردة الفعل لن تكون كما تتمنى ...

في 01 أبريل 2012 الساعة 38 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- حافظة النقود ومحفظة التاريخ و النفوذ

طالب من الطنطان


نظافة البداوة:

لن تتأفف بعد اليوم من رائحة الموز المسروق من شجرتك و أنت بجوار قردة الغابة وقوانينها الغلابة. هل غادرت بداوتك أم تزمع غدا الرحيل نحو غابتك القديمة ؟ لن تتسلق الهرم على كتف سوى كتفك أو تكتب بقلم حبره ليس لك. أنت و لا أحد غيرك هو المعني ببطاقة الهوية فأنت صاحب البصمات و أنت تاريخ المكان وزمان الأرض. وقد تكون أنت ليس فعلا أنت لكن منك يتشكل أي تجمع ومنك تتفيأ حتى أبسط الجزئيات . أنت لا أحد غيرك من سينفخ النار تحت جسد طنجرة الضغط كي تنفجر بعيدا عنك وعنهم ويسلم الجميع فأنت صاحب الموقد و النافخ فيه . أنت من سيصرخ أو يكتفي بالهمس ويطيل في التضرع والخشوع لغيوم الغدير. لا أظنك ستقبع في جحر دون ماء و لكنك أيضا حسب ظني لن تكف عن أبجديات الاحتراق والاشتعال مهما برع رحال المطافئ. أنت أيها البدوي النظيف مهما قل الماء لن تكون أنظف و أنت بجوار ماء السدود و العلب البلاستكية.

ماء الحكاية :

نظافتك كوهج الأرض التي ستأوي إليها مهما تأجل الأمر.نظافتك قناعة متغلغلة في الأعماق إنه شيء لا يتماشى و ثقافة لصوص المواسم الهجينة .إنهم وسخ الوسخ لكنهم الآن من أصحاب الحكاية وغيمة الماء المعلبة بل وجهة الراحلين دون حكاية. عادة لن تشتري خبز غيرك إن لم تكن من المحسنين أو تمد يدك لحافظة تقود الآخرين لتشتري خبز يومك إن لم تكن من السارقين. سنتجاوز مجازا الخبز لنصل إلى الماء في الصحراء والذي تعتبره من المحركات الأساسية في متغيرات تاريخ هده المنطقة التي لا يسمع عنها إلا حب كل الناس لها حتى وإن كانت من غبر ممتلكاتهم. فهذا خطو إبلك فوق الصحراء طمرته كثبان النسيان ومع ذلك لن تكف عن الرحيل فكل القوافل تعرفك . فقط قد لا تكون نويت المسير بعد و تأهباتك ليست هرولة إلى المصير و إنما مكوث و استقرار من أجل مضادات الربيع العربي. فن الترحال أصبح من مواضيع الماضي تاريخه شفهي لامادي. وهذه الأرض لهؤلاء ولو لم يترحلوا في عبق المكان و هناك طاب لهم المقام . وقومك الذين تعرفهم أقاموا مع المقيم و صوغوا له الحكاية ، لم يطاردوا الماء أو الكلأ و لكن طردوك من واديك و من الحكاية بمباركة اليونسكو المفتضة بكارتها .لقد فاتت جنبك الحكاية.

الواد وادي يا سيدي :

هذا واديك و هذا طنطانك وها أنت تؤدي فيه فاتورة الماء خاصتك . و على استحياء تام ، تدفع مستحقات الماء الأجاج ولا تستطيع حتى التلذذ بأكوابك الثلاثة من الشاي المعهودة في مجمعات الحكاية وشطحات التاريخ. أنت من سيغادر الصنبور إلى الأفق المتورم بغيوم الغدير و كأن كل غيمة لك فيها وطنا مائيا. أم أنك قد تكون من سيمكث في شبه المدينة منتظرا الوصول بسرعة قصوى إلى المدينة وأدخنة حضارتها تتماهى مع غيومك وقناطرها مسرجة على واديك. حينها ، قد أصادفك في أحد أروقة موسم الطنطان المفبركة تحكي عن دوران الماء وتجوال الهجان في مفاوز المدينة . وحين كان موقدك منطفئا ستحكي لي كيف قدموا لك قطعة حلوى عجنت من جلدك و أعدت في رماد تاريخك. وستحكي لي أيضا كيف أنه إلى عهد قريب كنا على ظهر الجمل و في لمح البصر ركبنا أخر طراز من السيارات وتوغلنا في شبه المدينة بل وشاركنا في المفاوضات ...

إن المغرب وجبهة البوليزاريو يدفعان في اتجاه حل دولي لقضية النزاع على الصحراء بل أن المجتمع الدولي لا يرى راهنا غير ذلك. وعلى الساحة الدولية فليتبارى المتبارون من خلال وضع وإعادة وضع ثم وضع الاستراتيجيات الملائمة لاستقطاب هدا الحلف الدولي أو ذاك لتقوية المواقع التفاوضية مهما طال الزمن . فسواء جاء الحل المقبول لدى الطرفين بعد ابريق الشاي الأول أو الثالث، لا يهم . فالزمن حاليا يمطر مالا ولماذا سنبحث عن زمن أخر ؟ و لا يهم أيضا ما يجري في الداخل سواء كان موسم الطنطان أو غيره إلا بقدر مساهمته مصلحيا في ما هو رائج من الاستنصارات أو الاستقواءات بالأخر المتموقع جيدا على الساحة الدولية .
أمريكا مثلا و التي لا تتناطح عنزتان على أنها هي الأخرى جازاها الله قد ساهمت معنا بجنود المارينز في موسم الطنطان. قريبا جدا من ساحة السلم والتسامح ستدوي مدافعهم بشكل عاد جدا ككل سنة حينما يزأر الأسد الافريقي مصب وادي درعة تأهبا للانقضاض على أي كائن يتعدى منطقة نفوذه حتى لو كان جملا ضالا متبرما من حمل النسوان ليلا على الهوادج إلى مكة وفنادقها الموبؤة ...... ففي الطنطان تستريح الجمال أكثر فأكثر.

في 02 أبريل 2012 الساعة 56 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- ما بني على باطل فهو باطل

طنطاني

بغض النظر عن الإختلاسات المالية و الفساد و غير ذلك، فهذا الموسم بني أصلا عن أمور و مسائل شركية، شرك بالله العظيم، فهذا الموسم قام عن عبادة بعض الصوفية من أحفاد ماءالعينين لضريح جدهم محمد لغظف من ذبح و دعاء و نذر و كل ذلك محض شرك بالله العظيم.
فمتى سيفيق أهلونا عن هذا الشرك بالله العظيم، فقلما تجد صحراويا يعبد الله وحده إلا من رحم ربك، فتجده يذبح للقبور و يدعوهم و يخافهم و يستغيث بهم من دون الله عز وجل، فاللهم اهدنا و إياهم للصراط المستقيم.

في 05 أبريل 2012 الساعة 48 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- رد على متيم الطنطان

طائرطنطان الحزين

هناك اشخاصا لايهمهم سوى قدف الاشخاص في المنابر الاعلاميةلست وحدك متيم الطنطان كلنا تجري في عروقنادماء طنطان وادا كانت لديك حسابات شخصيية مع تالوت الفساد كما سميتهم فاليك بهم هم فى طانطان ولا تختيء وراءاسم مستعار,انامتاكد انها ليست الغيرة علي مصلحة الطنطان هي اللتي تحركك وانماالغيرة من هؤلاءالاشخاص,فلوكنتا متيما حقيقيابطنطان لما تركت حبيبتك لهؤلاء وكنت فاعلا حقيقيالا في المهرجان او غيره ولاتضل مثل العانس التي لا يهمها الااخبارالناس تلك تطلقت وتلك دهبت للحمام وتلك تزوجت........ نتمنى ان يرقى مستوى النقاش الى ابعد من دالك فحبيبتنا طنطان تنتظر منا ومنك ايها المتيم الكتير,,,,,

في 05 أبريل 2012 الساعة 14 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



هل تحول الولاة في الجنوب الجزائري إلى رؤساء للجمهوريات، بل أكثر، حكام مطلقون؟؟

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

حوار مع مدرب فريق النادي البلدي لكرة القدم النسوية بالعيون

المغرب لم يكن مستعدا لاستقبال مواكب العائدين من تندوف

السيدات الأول في موريتانيا حاكمات من وراء ستار:إحداهن طردت من القصر الرئاسي وأخرى سجنت

الجمع العام العادي لنادي شباب المسيرة لكرة القدم بالعيون

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

السيد النائب الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة بالسمارة

مهاجروا أوروبا الإفريقية

الطنطان على صفيح ساخن

طانطان تحت المجهر :الجزء الثالث

ملف موسم الطنطان غموض يتطلب التوضيح

بيان : مجموعة الأمل للمجازين التقنيين المعطلين بطانطان

مجموعة الامــــــل للمجـازيـن والتقنيين المعطليين بطانطان

موسم الطنطان غموض يتطلب التوضيح -2-

موسم الطنطان بين الدعاية المخزنية... و وهم التنمية

الطنطان : صحافة السلطة أم سخافة الإقليم

محموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بمدينةالعيون تقرر مقاطعة مباريات الولوج الى الوظيفة العمومية

المنتخبين المحليين والمنتخبين "الفايسبوكيين" بمدينة الطنطان





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري


المغرب تستضيف قرعة تمهيدي دوري الأبطال و”الكونفيدرالية”

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.