للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         اباء واساتذة يشتكون الغياب المتكرر لمدير مجموعة مدارس تكليت بكلميم             عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!             الداخلية توقف عامل بسبب تقربه من سياسيين وفشله في حل لبلوكاج بمجلس منتخب،فهل يطبق هذا بجهات الصحراء؟             بعد تولي شباب لمقاليد جماعة اباينو ،اخيرا سيتم إفراغ الشركة المستغلة لحامة أباينو             جندي يضع حدا لحياته شنقا داخل ثكنة عسكرية             الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا             عاجل..عدم انعقاد الدورة الاستثنائية لجماعة افركط بسبب تغيب الرئيس             سوء التخطيط والتنفيذ يهدر ملايين الدراهم في تطوير البنية التحتية بكليميم(صور)             خروقات وصفقات مشبوهة بالمراكز الجهوية للاستثمار،وإعفاءات تطل برأسها             الطواقم الادارية بالمؤسسات التعليمية تعمق من أزمة "أمزازي" بإعلانها الإحتجاج على الساعة الجديدة             بلطجية يسيطرون على منطقة قندهار ويفرضون إتاوات وسط غياب المراقبة             الوالي الناجم ابهي يحدد غدا الاثنين كموعد لعقد جلسة استثنائية لجماعة افركط             اتهامات من بعض سكان جماعة تكليت لعضو بالمجلس الإقليمي بكليميم بسبب             غرق مركب صيد بسواحل طانطان يحمل 12 بحارًا             الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود             الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري             رواد الفيسبوك يدشنون حملة سخرية من رئيس الحكومة العثماني بسبب الساعة الجديدة             سكان عبودة بكلميم يناشدون رئيس المنطقة الأمنية التدخل بسبب مصنع للماحيا وسط الحي             رغم تغييره للتوقيت المدرسي..تلاميذ غاضبون يطردون مدير اكاديمية العيون من مؤسستهم(فيديو)             محكمة الاستئناف تصدر حكمها ب 12سنة للصحافي بوعشرين             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

الريسوني يخلف القرضاوي على رأس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

ترامب يحذف موريتان من قائمة الدول الافريقية المستفيدة من المبادرة الامريكية لتشجيع التجارة،بسبب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الثورة من "عمل أهل المدينة"
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 ماي 2012 الساعة 55 : 05


بقلم : د.أحمد زقاقي

بسم الله الرحمن الرحيم

في زحمة الأحداث المتسارعة نحتاج إلى إعادة اكتشاف الإمام مالك والمذهب المالكي،لأن ثمة جهودا حثيثة تُبذل من جهات رسمية ونُخب ثقافية لتقديم مالك بغير الوجه الذي عُرف به في التاريخ،ولتسويغ الاستبداد والضحالة الفكرية والتدين المغشوش باسمه

* فالرجل مدرسة علمية وتصحيحية وفقهية تأسست على القرآن وصحيح السنة وتراث أهل البيت والصحابة والتابعين والاجتهاد والمصالح المرسلة وعمل أهل المدينة والنظر المقاصدي.

* ومدرسة سياسية تَمنَّعت على كل محاولات المساومة والاحتواء فضُرب صاحبها لأجل ذلك التَّمنُّع وعُذّب حتى انخلعت كتفه لما أصدر فتواه الشهيرة "بيعة المكره لا تجوز" ،ولم يتحرج من مناصرة المعارضين والقائمين ،قال سعيد بن سنان:أخبرني غير واحد أن مالك بن أنس استفتي في الخروج مع محمد،وقيل له:إن في أعناقنا بيعة لأبي جعفر،فقال:إنما بايعتم مكرهين،وليس على مكره يمين،فأسرع الناس إلى محمد،أي إلى محمد النفس الزكية،ولم يُسهم في تغميض الأحوال على الناس بالانغلاق في فتاوى ما تحت الحزام،ولا في فتاوى تقديم آيات الولاء والخلاص،فكان الرجل يطل على المستقبل من أعالي التاريخ لا من أسافله،وأفتى أبو حنيفة بأن القيام مع النفس الزكية أفضل من حج النّفل خمسين أو سبعين مرة،ونهى تلميذه أبا قحطبة - وكان قائدا من قواد جيش بني العباس- عن محاربته،وكان يسمي حركة النفس الزكية "بدر الصغرى".

* ومدرسة تربوية وأخلاقية تفاعل صاحبها مع واقعه بقلب حي مفعم بالإيمان،وبمحبة الصحب والآل من خلال التلقي عن كبار التابعين ورأس آل البيت في ذلك الزمان :جعفر الصادق ،ومدرسة أبت أن تحتكر الكلام في الدين كما يريد القائمون على سياسة الشأن الديني أن يفعلوا،فلما حج هارون الرشيد أراد أن يحمل الناس ويرغمهم على العمل بما في الموطأ فقط،فرفض مالك رفضا قاطعا وأبى أن يُشرّع للرأي الواحد لإيمانه بحرية الاجتهاد والاختلاف ،فقال مخاطبا هارون:" لا تفعل ، فإن أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم ـ اختلفوا في الفروع وتفرقوا في البلاد ، وكل مصيب "،وقال في رواية أخرى عند ابن كثير:" إن الناس قد جمعوا واطلعوا على أشياء لم نطلع عليها"1 .

ولقد أدرج الإمام مالك خصوصية المكان في نقل الأحكام وممارسة الاجتهاد من خلال اعتبار عمل أهل المدينة من الأصول النقلية،فالمدينة هي التي احتضنت الرسول صلى الله عليه وسلم وآوته ونصرته وصارت عاصمة لدولته،ووضعت فيها أول وثيقة دستورية عرفها العرب والمسلمون وهي صحيفة المدينة،وفي المدينة تعرف الناس على الأحكام من نبعها الصافي من دون أن تتعرض لتحريفات الناقلين والوسطاء،ولا يمكن لأهل المدينة أن يتفقوا على حكم شرعي يخالف ما شاهدوه من سيرة نبيهم،وما سمعوه منه وتناقلته الأجيال،سواء في مجالات العقائد أو الأحكام أو السياسات،ويكفي في تبيان قيمة المدينة آنذاك ملاحظة التطور الذي طرأ على التاريخ السياسي الإسلامي بعد انتقال عاصمة الدولة الإسلامية من المدينة إلى دمشق،إذ ارتبط ذلك الانتقال القسري بالانقلاب الأموي على الحكم الرشيد الذي جسده الصحابة الأربعة الكرام،فالحكم في المدينة ارتبط بالشورى والحرية والعدل والكرامة واليقظة القلبية،وما صدر من أخطاء فقد كان مغمورا في بحر تلك القيم والمبادئ،وفي دمشق ارتبط الحكم بالتغلب والاستبداد والتوريث واحتواش الأموال والثروات واحتكار الامتيازات – حاشا مرحلة حكم الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز-

واللافت للنظر هو أن يتم اختزال عمل أهل المدينة في مسائل الأذان والصاع والمد وزكاة الخضروات،ويقع التغافل عن عمل سياسي وشرعي عظيم صدر عن أهل المدينة كلهم وهم الأحرص على الاستقرار والسلم والأبعد عن إثارة الفتن،فثبت لهم من استقراء أقوال وأفعال الرسول صلى الله عليه وسلم أنه لا مجال للسكوت عن الحاكم المستبد،لذلك ثاروا في سنة ثلاث وستين للهجرة وأعلنوا خلع يزيد ورفض بيعته وحصروا بني أمية بالمدينة و"دعوا إلى الرضا والشورى"2 وذلك بعد أن رجعت إليهم لجنة التقصي التي ذهبت إلى دمشق وكان على رأسها عبد الله بن حنظلة بن أبي عامر الذي قال :" يا قوم اتقوا الله، فوالله ما خرجنا على يزيد حتى خفنا أن نرمى بالحجارة من السماء"،فبعث يزيد إلى أهل المدينة الطاغية مسلم بن عقبة الذي دعا الناس إلى البيعة ليزيد على أنهم خول له يحكم في دمائهم وأموالهم وأهليهم من شاء،أي بنفس منطق بشار الأسد وعمل أهل دمشق الحاكمين: "أحكمكم أو أقتلكم".

واجه مسلم الثورة بالتقتيل والإسراف في سفك الدماء ،وأباح المدينة للجند ثلاثة أيام يفعلون ما يشاؤون يقتلون ويأخذون المتاع ويصادرون الأموال ويغتصبون النساء،حدث كل هذا في وقعة الحرة المعروفة التي عدها ابن حزم إحدى الخروم الأربعة للإسلام بالإضافة إلى قتل عثمان،وقتل الحسين،وقتل ابن الزبير،فمثل قتل عثمان سابقة لانتهاك حرمة الصحابة السابقين الأولين،ومثل قتل الحسين سابقة لانتهاك حرمة القرابة،وسابقة لانتهاك حرمة الزمان عندما وقع قتله في الشهر الحرام،ومثل قتل ابن الزبير سابقة لانتهاك حرمة المكان لما اقترن قتله برمي الكعبة بالمجانيق،فلا حرمة لأحد إذا تعلق الأمر بتهديد عروش المستبدين، قال الإمام مالك: قتل يوم الحرة سبعمائة رجل من حملة القرآن، وقتل بقايا المهاجرين والأنصار وخيار التابعين وهم ألف وسبعمائة وقتل من أخلاط الناس عشرة آلاف سوى النساء والصبيان3،وبعد إخماد الثورة أكره ابن عقبة الناس على البيعة له بأنهم"عبيد يزيد بن معاوية،فكان الرجل يؤتى به،فيقال:بايع على أنك عبد قن ليزيد"4،وقد أدرك الصحابي زيد بن أرقم الهزات الارتدادية لهذا الحدث المأساوي فقال:" أنتم يا معشر العرب العبيد بعد اليوم"5،فتدحرجت إلينا عبر القرون تقاليد الاستبداد والاستقالة غير المشروطة أما السلطان،لقد خرج الكلام في هذا المكتوب مخرج التنبيه والتحذير من تزوير حقيقة الشخصيات المرجعية للأمة كالإمام مالك وأضرابه،فالثورة من عمل أهل المدينة،هل اختار المدنيون الوقت المناسب،لماذا لم ينظروا إلى بعد المدينة عن المركز،هل قرؤوا جيدا مآلات الثورة الحسينية ونتائجها فتلك مسألة أخرى نحتاج لاستيفاء فصولها إلى تدبيج مقال آخر .

الهوامـــــش

1 البداية والنهاية لابن كثير
2 تاريخ الإسلام للذهبي 5/24
3 خلاصة الوفا بأخبار دار المصطفى 1/33
4 تاريخ اليعقوبي 1/209
5 تاريخ الطبري 3/288



21305

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- في زحمة الأحداث المتسارعة نحتاج إلى إعادة اكتشاف الإمام مالك

بن شماخ

السلام عليكم
مقال أحسست فيه أن من كتبه يحمل فكر الخوارج يكاد يتفق من الرافضة في حقدهم عل الدولة الاموية ومع الخوارج الاباضية ومن ابهه في الحض على مخالفة أمر الله ورسولة في وجوب طاعة والاة الامور من المسلمين. :ان جعل عمل أهل المدينة من مصادر التشريع  !
أرجع الى البخاري ومسلم وأقرأ ابواب طاعة ولاة الامر.
أتقي الله فيما تكتب يا د.أحمد زقاقي
فالامة أحوج الى الالتزام بكتاب والسنة بفهم السلف والشر كل الشر ان تأتي بمفاهيم مخالفة.

في 15 أكتوبر 2012 الساعة 17 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



السياسيون الفاشلون يختبئون وراء صراع الديانات

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

وفاة الاخضر بن طوبال أحد كبار قادة ثورة التحرير الجزائرية

إعطاء انطلاقة مشاريع تنموية بالعيون بمناسبة ثورة الملك والشعب وعيد الشباب المجيد

تدشين وإعطاء الانطلاقة لعدد من المشاريع التنموية ببوجدور بمناسبة ثورة الملك والشعب وعيد الشباب المجي

ويكيليكس يحرر الحائر فيما بين المغرب والجزائر

معمر القذافي يطالب بفتح تحقيق دولي حول اغتيال الرئيس صدام حسين

عائد يستعطف رئيس جبهة البوليساريو ويعتذر للشعب الصحراوي من قلب مدينة العيون

موسم الطانطان يريد ان يقرر مصيره

هل الأقوى : قوة القانون أم قانون القوة ؟





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري


المغرب تستضيف قرعة تمهيدي دوري الأبطال و”الكونفيدرالية”

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.