للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         اباء واساتذة يشتكون الغياب المتكرر لمدير مجموعة مدارس تكليت بكلميم             عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!             الداخلية توقف عامل بسبب تقربه من سياسيين وفشله في حل لبلوكاج بمجلس منتخب،فهل يطبق هذا بجهات الصحراء؟             بعد تولي شباب لمقاليد جماعة اباينو ،اخيرا سيتم إفراغ الشركة المستغلة لحامة أباينو             جندي يضع حدا لحياته شنقا داخل ثكنة عسكرية             الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا             عاجل..عدم انعقاد الدورة الاستثنائية لجماعة افركط بسبب تغيب الرئيس             سوء التخطيط والتنفيذ يهدر ملايين الدراهم في تطوير البنية التحتية بكليميم(صور)             خروقات وصفقات مشبوهة بالمراكز الجهوية للاستثمار،وإعفاءات تطل برأسها             الطواقم الادارية بالمؤسسات التعليمية تعمق من أزمة "أمزازي" بإعلانها الإحتجاج على الساعة الجديدة             بلطجية يسيطرون على منطقة قندهار ويفرضون إتاوات وسط غياب المراقبة             الوالي الناجم ابهي يحدد غدا الاثنين كموعد لعقد جلسة استثنائية لجماعة افركط             اتهامات من بعض سكان جماعة تكليت لعضو بالمجلس الإقليمي بكليميم بسبب             غرق مركب صيد بسواحل طانطان يحمل 12 بحارًا             الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود             الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري             رواد الفيسبوك يدشنون حملة سخرية من رئيس الحكومة العثماني بسبب الساعة الجديدة             سكان عبودة بكلميم يناشدون رئيس المنطقة الأمنية التدخل بسبب مصنع للماحيا وسط الحي             رغم تغييره للتوقيت المدرسي..تلاميذ غاضبون يطردون مدير اكاديمية العيون من مؤسستهم(فيديو)             محكمة الاستئناف تصدر حكمها ب 12سنة للصحافي بوعشرين             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

الريسوني يخلف القرضاوي على رأس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

ترامب يحذف موريتان من قائمة الدول الافريقية المستفيدة من المبادرة الامريكية لتشجيع التجارة،بسبب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الطنطان : صحافة السلطة أم سخافة الإقليم
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 يونيو 2012 الساعة 20 : 14


بقلم : محمد أحمد الومان

Louaman.ahmed@gmail.com

 

 

قرأت بإحدى الجرائد الإلكترونية التي تتم إدارتها من الطنطان ، مقالا من خلال الموضوع المتناول فيه ، تكشف الجريدة لقراءها عن توجهها وتوجه المشرفين عليها حيث تم بذل جهد جهيد في مدح السيد الكاتب العام والثناء عليه ، وعلى الإنجازات الجبارة التي قام بها للنهوض بالإقليم ، حتى إن القارئ ليخال أن الطنطان أصبحت بفضله المدينة الفاضلة.

 هذا مع تقزيم العامل السابق  الذي لم تكن له خبرة في التسيير حسب المقال ، وأن تجديد ثقة الدولة فيه  للمرة الثانية ما هو إلا دليل على أن السيد الكاتب العام ، كان يعمل كرجل واحد وسط الطوفان.

   يبدو واضحا وجليا لذوي العقول النيرة وبدون حاجة لأي توضيح بأن صياغة المقال ونشره تمت بإيعاز من السيد الكاتب العام بعد رحيل السيد مرغيش عملا بالمثل الشعبي "إلى غاب السبع يشطحوا لقرودة " وهذا نص المقال :

" لعل الحديث عن محمد بدراوي الذي استقر به  المقام بطانطان ككاتبا عاما ثم عاملا بالنيابة  حسب رأي الشارع المحلي، حين تم تنصيب العامل السابق أحمد مرغيش الذي أثبت عدم قدرته المهنية في تسيير شؤون الإقليم وأيضا تسجيله لمجموعة من الخروقات و السلوكات المشينة . فالكاتب العام نسج الشارع حوله تلك المسلمة لما يتمتع به من كفاءة وباحترام وتقدير الجميع من خلال اشتغاله اليومي وتتبعه لكل صغيرة و كبيرة.

و هو الذي قدم خدمات جليلة للإقليم وله كفاءة عالية في التدبير،اذ خطط لعدة مشاريع مهمة بالطانطان و أشاد مواطنون ومتتبعين بالنقلة النوعية التي  عرفتها  عمالة الاقليم بعد سبع سنوات و نصف على حلول الكاتب العام محمد بدراوي.

المسؤول الحالي اقترح و اقام مشاريع جد مهمة تستفيد منها فئة فقيرة بشكل بنيوي ومستدام وأحسن مثال في هذا الخصوص بناء وتجهيز مركز تصفية الدم الذي لا يوجد حتى في كثير من المدن الكبرى. مركز سيخفف من آلام ومعاناة عدد كبير من المواطنين وعائلاتهم. هو مشروع كان مرغوب فيه منذ زمن بعيد، وله أثر ايجابي على المستوى المتوسط والبعيد، إنه مشروع له طابع سوسيو-سياسي، مشروع نجح من خلاله في محاربة سياسة قديمة وخبيثة حالت دون تحول المجتمع والانتقال به من مجتمع استهلاكي اتكالي ريعي الى مجتمع انتاجي وعملي ومبادر.

وعمل الكاتب العام على اضفاء لمسات جديدة على موسم طانطان لنفخ الروح فيه ، من خلال استقطاب وجوه فنية و سياسية مهمة جدا ، و كذا العمل على فتح المجال أمام محتضنين جدد للمساهمة في تثمنين الموروث الثقافي..

حفز ايضا أغلب جمعيات الاقليم ، و نسق معها لانجاز أنشطة محلية و جهوية ووطنية ، أن النظر في طريقة اشتغال الكاتب العام و انجازاته تكشف سر تجديد الدولة الثقة في العامل السابق و تؤكد أن الادراة قد تعمل برجل واحد وسط الطوفان."  انتهى المقال                                                                   

والسؤال الذي يفرض نفسه لماذا الآن و  في هذا الوقت بالذات ؟  ولماذا  لم تجد مثل هاته المقالات  سبيلها إلى صفحات هاته الجريدة قبل تعيين العامل الجديد ؟ الذي نحسن به الظن ما لم يثبت العكس ، ونتمنى أن لا ينصت لقدماء رجال السلطة ، ولا لمن يدمنون الإعتكاف بديوان العمالة ، وأن يوفقه الله في تحريك ملفات أزكمت أنوفنا وملأت جيوب المشرفين عليها .

إن مثل هاته المقالات لن تستطيع تلميع مرآة تآكلت واجهتها بفعل الفساد ، حقيقة أن العامل السابق قد شغله الراح المعتق الذي كان يجعل في عينيه كل شئ على ما يرام  ، وذاك هو ما شجع صاحبنا موضوع المقال ومسؤولين آخرين بأقسام أخرى بعمالة الطنطان على فعل الأفاعيل و" المال السايب يعلم السركة  "

نعم مشكل الطنطان في أبناءها المنتخبين وياللأسف ، ونحن ضد الفساد أين ما وجد وفي أي شخص تجسد ، وليس لدينا أي مشكل شخصي مع أي كان لكن هي الطنطان وهو الحق لا ولن نحابي فيهما أحدا

هذا قدر الطنطان تكالبت عليه لوبيات الفساد  منتخبين ، رجال سلطة ،  صحافة ومجتمع مدني و " لحمية تغلب السبع "

حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلا بالله

 

عمود الكاتب :

مجرد رأي



4459

24






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- عابر السبيل

عبد الله الدقاق

ارى يا اخي الومان ان مقولة الاولين  (ولدك الى كفى لا تعدو والا ستكبل لا ترد ) قد انتهت صلاحيتها في ظل واقع صحراوي .فقير ومتخلف وجاف. اصبحت الاسود ضباع .دئاب وكلاب .الكل يعوي والكل ينبح. وما يؤكد انتهاء صلاحية مقولة الاجداد حين تقراء بعض الخزعبلات في البعض من الكل من هدة الجرائدة الافتراضية..التي تترزق بمشاعير والام وفتنة الاخرين....بدل تنوير الراي العام بمواضيع تهم عمقهم الاجتماعي ...جرائد تترزق بعرض الانسان وبخصوصيته الداتية...جرائد بالامس القريب كانت تشن هجوما لا مثيل عليه على الكاتب العام  (البدراوي ).و اليوم هي بنفسها تمجده وتصوره ببطل احدى حلقات المسلسل السوري  (الدغري ).مثل هدا الجنس البشري مثله مثل من سبقه من ابطال المدح والهجاء.ولعل خير مثل ان نهاية المتنبي كانت على يد من هجاه ومدحه في نفس الوقت..مع احترامي للمتنبي وشمئزازي لخفافيش الصحافة الالكترونية

في 16 يونيو 2012 الساعة 29 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- المدح والهجاء

هشام بتاح

صحيح اخي الومان يعني في الوقت الدي نبحت فيه عن جرائد مستقلة وغير مقيدة،نرى من لا هم له ، فبإمكان ان يكون لنا عامل و كاتب من ابناء الطنطان وبإمكاننا ايضا ان نكتب برؤوس اقلام عن شخصيات صحراوية محنكة نريد أن نراها بالطنطان تقود المشعل،لكن من يكتب ويمدح اشخاص ونحن نعرفهم وندرك مستواهم فهدا له خلفيات ،جرائد بالامس القريب كانت تشن هجوما وهاهي اليوم تنهج سياسة المدح والهجاء،فكيف سنحيي أمال مدينة ومتمنيات الساكنة؟؟؟

في 16 يونيو 2012 الساعة 18 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- الحق الحق وروح القدس معك

طنطان الأم

لاشل قلمك الحق الحق وروح القدس معك ولا تنصت لمن تميزت عنهم فلله در طنطان ان أنجبت مثلك

في 17 يونيو 2012 الساعة 59 : 06

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- شكرا

سامية أيت حمادي

شكرا لكاتب المقال على الاشهار القيم جدا و كل عام و انتم كتاب راي

في 17 يونيو 2012 الساعة 46 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- الصحافة

عمر

هدا النوع من الصحافة التي تتغير و متغيرات السوق و الني تمدح و تهجي حسب هوى و مصالح القائمين عليها اسميها صحافة الكميلة و ما اكثر هدا النوع من الصحافة التي تشوه المعنى الحقيقي لهده المهنة الشريفة التي اصبحت ضالة كل انتهازي .وان كان ما قيل عن شخص الكاتب العام صحيحا فلعل هده الانجازات الخارقة التي كنا نسمع عنها في كلنديزر قام بها في طنطانط ليس في الطنطان التي نحن سكانها .و نكص لفيخرات

في 17 يونيو 2012 الساعة 42 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- تعليق منسوخ

لعبلي



بدون مقدمات، cv الذي تم تقديمه عن الكاتب العام للعمالة بطانطان مبطن بالكذب و النفاق، فهذا الكاتب العام سيخرج للتقاعد في منصبه هذا و لن تتم ترقيته ابدا ليصبح عاملا، و لعل أهم الاسباب التي يعرفها كل واحد منا هو جهله لغة الفرنسية قراءة و تعبيرا، و طبعا فالادارة المغربية في صميمها فرنسية الخطاب  ( شفوي أو مكتوب  )، ثانياعدم كفاءته في التعامل مع الملفات و عدم تمتعه بالشجاعة الكافية لاتخاذ الفرارات، و لعل العامل جلموس بخبرته في الموظفين جعل هذا الكاتب العام لا دور له ولم يكن يتوفر الا على مكتب بدون تجهيزات مكتبية، و لا يكلمه احد و لا يستشيره أو حتى يلقي عليه السلام، فكان نكرة و الحق يقال، لكن لما جاء مرغيش يحمل قنينته تعبا من سنوات العمل المنواصل، أوكل للكاتب العام التسيير ظنا منه أنه رجل على مستوى المسؤولية، فبدأت حكاية العامل بالنيابة بعمالة طانطان، و بسرعة انبطح لعناصر معروفة بحنكتها في سرقة و تبديد المال العام و الاغتناء من الصفقات و المحروقات و موسم طانطان و كارطيات الانعاش....، فصار المسكين بين ايدي هذه الزمرة لعبة يوقع و يفاوض عنهم، و طبعا فان حصوله على امتياز التسيير و لكونه صار الشخص المحوري كان بالنسبة له الوصول للكمال و المبتغى لرد اعتباره الذي افقده له جلموس.
و على العموم فان كاتب المقال الذي اراد تمجيد الكاتب العام فهو من الذين نعرفهم بطانطان يصفقون لكل حركة و أيماءة و ابتسامة لكل جهة سوف تصفعهم بدراهم من مال الشعب.
و في الاخير، لتمنى أن يعمل العامل الحالي لطانطان على محو من اذهان الساكنة الاصليين لطانطان فكرة ان وزارة الداخلية منذ عهد صالح زمراك تعين بطانطان رجالا من رجالاتها في اطار ضمان مقاربة امنية و اجتماعية تهدف الى القمع و تغيير التركيبة السكانية للمدينة. لكن مع كل المتغيرات منذ اعتلاء محمد السادس سدة الملك بالمغرب و اقرار دستور جديد وبعد ان صار طانطان خليط بشري غير متجانس، و ظهور طبقة " شبابية بورجوازية جديدة" من ابناء المدينة، فان الوضع يستدعي الخكمة و الانتباه لمناوراتهم لانهم يتكلمون بلسان الساكنة بهدف الحفاظ على مصالحهم الشخصية الاجتماعية و الاقتصادية و الحصول على مزيد من الامتيازات.
 (و من تولى امر المسلمين ما اصعب حسابه يوم القيامة  )

في 20 يونيو 2012 الساعة 52 : 06

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- كلمة حق

طانطاني حر

اولا ان الموضوعية تقتضي ان يكون الانسان منصفا في طرح المعطيات و في ابداء المواقف و الاراءفي ما يخص الحديث عن الاخرين او الشخصيات العموميةالتي تسير المرفق العمومي للدولة.
وثانياينبغي على الكاتب الصحفي الموضوعي ان يتناول الموضوع من خلال مقاربة تعتمد على ابرازسلوك تدبير الشان المحلي مع اعطاءمعطيات واضحةوليس الحديث عن شخصية الاخرين وتلفيق التهم المجانيةتفعيلا للمثل الحساني القائل اللي ما يبغيك يحلم عنك حلم شين.
ان من اهم مميزات فترة التسييرالاداري الخاصة بالسيد العامل السابق احمد مرغيش والكاتب العام. رفع الحكرة عن المواطن.
اخضاع طانطان الى القانون كباقي المدن المغربية.
القطع مع التصورات السابقة المبنية على حساسية المنطقة.
تطبيق القانون و الشفافيةوالصفقات العمومية.
التدبير المعقلن و الرشيد لميزانية موسم طانطان خلافا لما يروجه البعض وخير دليل على دلك سنة 2008 فائض في الميزانية قدر ب 160 الف درهم وقد تم ادراجه في ميزانية الدولة.
سنة 2012 فائض قدر بحوالي 400 الف درهم وتم ادراجه في ميزانية الدولة.
و قد اشاد بهدا التدبير المعقلن المجلس الجهوي للحسابات.
تحفيظ 80 الف هكتار على الشريط الساحلي من اجل تشجيع الاستثمار.
تفعيل الدستور في مجال ولوج الوظائف العمومية.
السلم الاجتماعي.
المساهمة الفعالة في التنمية المحليةمن خلال برامج المبادرة الوطنيةللتنميةالبشرية.
تشجيع الاستثمارشركة عجائب البحرشركة ASAT.شركة باهيا ORASKOM CHBIKA.......
و ختاما ان ينصركم الله فلا غالب لكم.صدق الله العظيم.

في 21 يونيو 2012 الساعة 30 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- kalimto haq

mohamed

اريد ان اوضح فقط انه لا علاقة للكاتب العام بمشروع مركز تصفية الدم فالفضل بعد اللة للسادة عبد الحمان بوسري السالك بسمير علي المزليقي الحسان بنجاعة عبد الرحيم الهبزة واخرون من رجالات الصيد البحري بطانطان بالاضافة الئ العامل السابق مرغيش احمد

في 22 يونيو 2012 الساعة 00 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- شكر خاص

اعلامي العيون

بداية اتقدم بجزيل الشكر الى صاحب الرد طنطاني حر في مايخص المعطيات القيمة والمنهجية والموضوعية الصادقة في التحليل بعيدا عن المزايدات والحسابات الضيقة

في 22 يونيو 2012 الساعة 05 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- كلشي واضح

الطنطاني الحر

إنجازات وأرقام من أشخاص نكرة بأسماء مستعارة ...حق الرد مضمون لمن يعنيهم الأمر وبأسمائهم ...وإن كان ما كتب باطل والكاتب يوزع التهم المجانبة فعلى المتضرر اللجوء للقضاء
ولن يفعلوا والله لأن حجتهم ضعيفة ودليل ضعفهم وإدانتهم شراء أقلام وضيعة لتلميع وجوه متعفنة ولو كانوا يتوفرون على ذرة نزاهة لما احتاجوا لتأجير أقلام الرصاص
والآن جاء دور شراء الردود وزمن من ليحيتو لقم ليه وكلشي من المال العام وهاذي هي الطنطان .. شي يهرطل وشي يطبل ليه

في 23 يونيو 2012 الساعة 54 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


11- اتقوا الله

البشير

الى صاحب كلمة حق طنطاني حر شكراعلى المعطيات الدقيقة واقول الى يصطادون في الماء العكر اتقوا الله في انفسكم وتحروا الصدق في مقالتكم في اتهام الاخرين وشكرا

في 23 يونيو 2012 الساعة 59 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


12- طنطاني حر حسني حر

محمد علي الحيسن

ردا على صاحب المقال. ما دفعني لاكتب بالاسم المستعار حسني حر او طنطاني حر هو تلك الايام التي مررت منها وانا بقلعة مكونة حيث هناك سجنت خطاء كمعتقل سياسي على خلفيى الصحراء التي نتسب لها من ناحية الام على الرغم انني سجنت في لحظة وفي غفلة من امر وانا لا افقه في السياسة.فانا ابن الجديدة وابي دكالي وهدا شرف لي.واما من ناحية الكاتب العام انا اوافقك من ناحية واخالفك من ناحية اخرى لاننا في المغرب لا يعطى لنا اي اعتبار ادا لم نكن نكرين .ادن فكيف لسجين مرت زهور عمره محروما من كل شئ ان يبني حياته لعله يعوض ما ضاع منها بين جدران السجن ان لم يمشي في ركب السلطة ومجاملتها ..لانها كدالك

في 23 يونيو 2012 الساعة 01 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


13- توضيح و اضافة

لخصاصي

الصواب ان طانطان تضم قوى الخير و قوى الشر ...اظن أن بعض العائلات الملعونة و الملطخة اياديها بدماء الساكنة مثل التي ينتمي اليها الحبيب رئيس جمعية كرة القدم النسوية و مشج السياحة الشاطئية بين قوسين بالموسم الاخير هي نموذج للخراب و تدبير المال العام ، اتعجب لفشل كل المشاريع التي اشرف عيها "الحبيب ال نهيان " المشكل في الغش وفي مواد البناء خصوصا الاسمنت و الحديد و حفر الاساس. كان يحاول مهاتفتي و انا لست بحاجة اليه هل نحن مواطنين من الدرجة الثانية ... الا نمتلك بعض النقود على ندرتها ام ان الحبيب العائلة و المسار الفاشل لايعترف بنا .....

في 23 يونيو 2012 الساعة 26 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


14- ما لقيصر لقيصر وما لله لله

الشاوي

جميل أن تقول ما قلت عن حبيب الومان وإن كانت محاولة إدراجه لسبب خبيث هو محاولة الضغط على الكاتب لكن كان سيكون أجمل لو كشحت النقاب عن وجهك وكتبت بجرأة وأتيت بأدلة تدين فيها مقاولة الحبيب والمقاولات الأخرى والقسم التقني المشرف على الأشغال بالعمالة ومكتب الدراسات والمختبر العمومي وقسم الصفقات بالعمالة ...الخ حينها قد يكون توضيح وإضافة أما ما سبق فهو تخريف وسخافة ليس إلا
أما إطلاق الكلام على عوانه فهو أسهل ما يكون عن طريق الإختفاء وراء الأسماء المستعارة
اخيرا أقول للومان الكاتب وليس المقاول "امض في سبيلك ولا تلتفت ..وحسبك أن ما يخرج منهم هو من حر الوجع لا غير "
فهنيئا لكم بما جادت به أيدي مغتصبيكم وهنيئا لأسيادكم بهتك ما تبقى من أعراضكم

في 24 يونيو 2012 الساعة 51 : 06

أبلغ عن تعليق غير لائق


15- شكر خاص للقراء

محمد أحمد الومان

أشكر كل القراء وأثني على أصحاب الردود الإيجابي منها والسلبي أيضا وأشكر اهتمامهم وتتبعهم
للتوضيح قليلا ما أكتب ردا في مقال ما وإن حدث فأكتبه باسمي وليس باسم آخر
ملاحظاتكم مهما كانت حادة وقاسية فهي دليل اهتمامكم وهذا لا يزيدني والله إلا شرفا تشكراتي للجميع مرة أخرى

في 24 يونيو 2012 الساعة 08 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


16- شكر

محمد أحمد الومان

جزيل الشكر للقراء الأعزاء وجزيل الثناء لأصجاب الردود مع احترمي لكل الآراء مهما يلغت حدتها فاهي إلا دليل تعبير عن اهتمامكم وتتبعكم وهذا شئ يشرفني ويشجعني طبعا ...أتمنى أن أبقى دائما عند ظنكم بي
مع خالص تحياتي

في 24 يونيو 2012 الساعة 00 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


17- بلا مجاملة ونفاق

صبيو

عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال:  (حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وزنوا أنفسكم قبل أن توزنوا؛ فإنه أهون عليكم في الحساب غداً أن تحاسبوا أنفسكم اليوم، وتزينوا للعرض الأكبر يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية ).
فعلا البراميل الفارغة تعمل دويا عند السقوط
إن دخول فئة متطفلة على عالم الكتابة ، تسبب في إنتاج قارئ متطفل ، يطلع على العناوين ، ويمر مرور الكرام على الموضوعات ويبادر بردود تجبر خاطر صاحبها بكلمات جميلة ، تزيد من رفع درجة الأنا عند الكاتب و تقلص عنده درجة الوعي في الكتابة .


في 24 يونيو 2012 الساعة 19 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


18- pour l'explication

tan tani

nous remercions tous les amis qui ont faire leurs commentaires sur le secretaire general de la ville de tan tan .ce qui concerne  (tan tani hour ) nous le remercions sur leurs commentaire parceque tout ce qui a dit c'est logiques et vrai.

في 24 يونيو 2012 الساعة 45 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


19- رسالة من تحت الماء

قارئة ناقدة

ما لفت انتباهي هو الرد الثاني للكاتب أكثر من المقال نفسه ومن يحلل ما وراء السطور سيرى الرسالة التي حاول تمريرها بذكاء أدبي رائع حين قال اتمنى أن أكون عند ظنكم بي ولم يقل حسن ظنكم بي لأن ظنون القراء قد تكون حسنة أو سيئة أي أن يكون عند حسن ظن من ظن به حسنا أوان يكون عند سوء ظن من ظن به سوءا وكليهما معروف
رائع حقيقة ودون مجاملة فمزيدا من التألق أستاذ الومان

في 24 يونيو 2012 الساعة 40 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


20- هنئيا

منعم

اهنئ الاستاذ محمد الومان على النجاح الكبير و اهمس في اذنه اليمنى الله يرحم الي رباك و علمك محمد واعلي و رشيد باخي و محمد جرو و كل من ساعدك في هذا الانجاز و شكرا صحراء بريس

في 24 يونيو 2012 الساعة 42 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


21- مفارقات عجيبة .. يا منعم 20

متيم بالطنطان

شكرا لجريدة الصحراء بريس على ما تقدمه للمنطقة ككل ، نعلم جميعا أن التلميذ ناذرا ما يتفوق على معلمه فكيف على معليميه الثلاث،
ما يثير العجب هو :
* هل الجرأة التي يكتب بها محمد أحمد الومان يتصف شخص من الذين ذكرت ؟؟
* هم الثلاث نعرفهم ما هم إلا أبواق للكاتب العام وكلاب لذوي نعمهم
* إضافة إلى تاريخهم الغير مشرف إبتداءا من القوادة التي ربما تطال زيجاتهم ؟
دعوا عنكم من يكتب المقالات وناقشوا المقال نفسه بغض النظر عن كاتبه ..
أنا أجبت بهاته الطريقة لأنك واحد من الأسماء الثلاث التي ذكرت سالفا وليست لك الجرأة على كتابة ربع ما في المقال ..

في 28 يونيو 2012 الساعة 05 : 05

أبلغ عن تعليق غير لائق


22- الى صاحب الرد 21

بوركبة

المهم هو أن مجال الصحافة اختلط فيه الحابل  ( محمد واعلي  ) بالنابل  ( اعراب  ) ينقصك الكثير لكي تصبح صحافي ، ربما الامر يحتاج الى سنوات ضوئية

في 03 يوليوز 2012 الساعة 59 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


23- الجديد

باخي

هنئ الاستاذ محمد الومان على النجاح الكبير لمرافعته في المحكمة الابتدائية و اهمس في اذنه اليمنى الله يرحم الي رباك و علمك محمد واعلي و رشيد باخي و محمد جرو و كل من ساعدك في هذا الانجاز و شكرا صحراء بريس

في 28 يوليوز 2012 الساعة 20 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


24- تبانة

حسني حر

حفات لكم بدلو هاد الوجه الممسوخ الدي يضهر مرة ويغيب متل اصحاب الحليب فهو قطعا ينتضر من يكتب له لينشر المسكين الكل عاق بيه

في 05 غشت 2012 الساعة 07 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



بوكا محمد في ذمة الله بعد الاصابة المميتة التي تعرض لها على مستوى الرأس

تجمع التغـــــــــــــيير للمعطلـين الصحراويين بالطنطان

حوار مع الفنان الصحراوي "محمد جبيري"

عصابات الاحتكار و لوبيات التهريب تستنزف اقتصاد طانطان

زاوية الشيخ محمد الأغظف وجه من وجوه المخزن بالصحراء

خلاصة مخيم أكديم أزيك

لقاء مع صاحب قطيع للإبل السيد محمد العربي مع انطلاق فعاليلت موسم طانطان

مشاهد من كرنفال موسم طانطان في نسخته السابعة

بلدية طانطان:رئيس جديد و تحديات كبيرة

"امبارك أمزيان "يشتكي في رسالة الي وزير العدل من النصب و الاحتيال بطانطان

الطنطان : صحافة السلطة أم سخافة الإقليم





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري


المغرب تستضيف قرعة تمهيدي دوري الأبطال و”الكونفيدرالية”

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.