للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         وزارة الداخلية تنذر جماعات محلية امتنعت عن تنفيذ أحكام قضائية             زلزال ملكي جديد يتهدد واليا كليميم وادنون والداخلة واد الذهب             نشرة إنذارية..أمطار عاصفية بعدد من الاقاليم منها كليميم والسمارة وافني وطاطا             تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب             بالصور تسرب مياه من نافورة بشارع محمد السادس بكليميم تتسبب في ارتباك             الحكومة تحدد تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ،ونشطاء يدعون للإحتجاج امام البرلمان             المدير الإقليمي للتعليم بكليميم يذعن للضغوط ويتراجع عن الغاء التكليفات المشبوهة             الداخلة:العثور على وادنوني متوفي في ظروف غامضة             من يحمي الفساد في جهات الصحراء الثلاث ؟             بالفيديو:وزير التجهيز والنقل اعمارة يؤكد على ربط طرفاية بجزر الكناري و إحداث..             مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته             وزير العدل يوافق على تمديد اجال تقديم طلبات ضحايا انفجار الألغام             الدرك يعتقل سائق سيارة رباعية الدفع محملة بالمازوط ويصادر محتواها             فوائد القهوة وقهوة البرتقال             بالفيديو..قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع وهذه مطالبهم             وزير التجهيز عمارة يصل بوجدور لإطفاء غضب السكان من انقطاع الكهرباء لأكثر من اسبوع             وزير الداخلية يدعو رؤساء المجالس المنتخبة إلى تسوية الأحكام الصادرة ضد مجالسهم خلال ميزانية2019             بالصور:سلطات طانطان تهدم منزل دون إشعار مسبق             بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10             كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد             قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع            سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع


سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

هام للتلاميذ وأولياءهم:الدراسة تنطلق فعليا بجميع الأسلاك يوم الأربعاء المقبل 5شتنبر

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

قصة حياة معطل من الصحراء" ثروات صحرائنا كفيلة بتشغيلنا"
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 يوليوز 2012 الساعة 00 : 04


 مراد الصغراوي-كليميم

التقيته يُشوى بحر شمس كلميم الحارقة عند الظهيرة، حيت المدينة شوارعها قاحلة جرداء من أي حركة، الناس قابعة في جحورها الطينية تصارع العطش والحر، التقيته يستظل بقطعة قماش ربطها بإحكام بشجرة أمام المقاطعة الرابعة ومن خلال حديث دار بيني وبينه تبين لي أنه ليس لوحده وإنما معه رفقاء آخرون يعتصمون أمام المقاطعة يطالبون بحقهم في الشغل كباقي كل صحراوي يطمع في العيش الكريم والكرامة، استأذنته بعد أن قضيت معه ساعة من الزمن أحاوره عن حاله وحال من يرابطون أمام المقاطعات وأمام العمالة في هذا الحر اللافح استأذنته في أن أروي معاناته على لساني فوافق، وأستسمحكم عذرا أيها القراء الكرام كذلك في أن أروي لكم معانات هذا المعطل الصحراوي على  لساني.كما حكاها لي دون زيادة ولا نقصان.

مرحلة الدراسة الابتدائية والإعدادية والثانوية:  

قرر والدي بإلحاح من أمي أن يلحقني بالمدرسة، والدي الذي كان يشتغل بالعسكر كان يتغيب عنا لنصف عام، كنا نراه مرة في السنة، أما مصروف المعيشة فكان يصلنا مرة ومرات لا يصل وكانت أمي تعاني وتتألم في صمت، كنا نجوع مرات ونأكل مرة، لم نكن نفرح في العيد لأن والدي كان لا يُسمح له أن يحضر في هكذا مناسبات، إنه العسكر وأنتم تعرفون معنى أن تكون جنديا وكنا لا نفرح كذلك لأن أمي لم تكن تستطيع أن توفر لنا حاجيات العيد من حلوى ولباس جديد. وفي يوم جاءت إلى بيتنا القديم امرأة تظهر عليها سمات اليسر والثراء طلبت من أمي أن تشتغل عندها وافقت أمي ولست أدري أهي استشارت أبي أم لا وبقيت أنا أجهل طبيعة هذا الشغل حتى علمت ذلك من زملائي في المدرسة عيروني يوما قالوا لي أمك تكنس بيت أسرة( ...) التاجر وتغسل ملابسهم، عدت حينها غاضبا إلى البيت وتمنيت الموت على أن أعيش في مثل هذا الحال من الفقر والفاقة، صارعت أمي نوائب الدهر لأجل أن أتابع دراستي في أحسن الظروف لا أنكر إني درست بالتسول، مسكينة أمي كانت تتسول لي الكتب من عند الجيران، وتتسول لي الوزرة والأقلام، المهم نجحت ونلت الشهادة الابتدائية وكذلك الاعداية وحصلت على الباكلوريا أذكر اليوم الذي حصلت فيه عليها وكأني أعيشه اللحظة لقد كانت لحظة متميزة في حياتي فرحت أمي وزغردة واتصلت أنا بالوالد المرابط في فم لحسن بالصحراء لأزف له نجاحي لكن هاتفه كان خارج التغطية، سمعت أمي تهمهم "الحمد لله متى يحن عليك الله وتشتغل وتنقدنا من حفرة الوحل التي نعيشها ومن فقرنا المذل" كنت أقبل رأسها وأطمئنها بالقول قريبا يا أمي سألتحق بالجامعة وأدرس سنتين واشتغل في السنة الثالثة كانت عيناها تتلألئان من الفرح وتقول "الله يجعلها حتى أربعة المهم يا وليدي تخدم وتنقد راسك وتنقدنا معاك....)

مرحلة الدراسة الجامعية

جمعت لي أمي بعض الملابس والحاجيات ووضعتهم لي في كيس بلاستيكي (ميكى ديال درهم) لا تستغربوا لم نكن نملك حقيبة للسفر في البيت لأننا لم يسبق لنا أن سافرنا وكيف لنا أن نسافر ونحن لا نملك من المال إلا ما يسد رمقنا، المهم سافرت إلى اكادير وبهذه المناسبة أشكر الدولة لأنها أمنت لي النقل والسكن تسجلت بمسلك القانون بجامعة ابن زهر، ونزلت أتمشى في الشاطئ استهوتني مدينة اكادير بجمال مرافقها وجمال نسائها، غبت في سحر النعمة ولما استيقظت وجدت أني رسبت في السنة الأولى جامعي، حزنت أمي كثيرا وعدتها أن أعمل ما بوسعي لأنجح العام القادم وبالفعل نجحت والتحقت بطلاب السنة الثانية تعودت أمي على غيبتي كانت تقول لي إني أفتقدك كما أفتقد والدك وكنت أرد عليها "ما هي إلا سنة يا أمي وتنتهي المعانات سأنجح وأتقدم لامتحان المحاماة والقضاة، شلا ما يتعمل غير كوني هاني يا الوليدا" مرت سنة واثنتين وحصلت على الإجازة لكن لم تزغرد أمي هذه المرة لست أدري لماذا ربما لأنها لم ترى تحمسي لنيل هذه الشهادة، فاتحتني ذات مساء متى ستشتغل أجبتها "الخدمة يا لميما في هاذ لبلاد في علم الغيب وكذلك في علم بنكيران رئيس الحكومة .

مرحلة اجتياز مباراة التوظيف

منذ حصولي على شهادة الإجازة وأنا أتقدم لاجتياز مباريات التوظيف، غير أني لم أحصل على أي نتيجة تذكر، قضيت خمسة سنوات وأنا أغالب الفقر واصطبر على البؤس والفاقة، كلما ظهر امتحان أو مباراة إلا وكنت أول المجتازين، لكن كما ذكرت لك من قبل "ما عندي زهر" كثيرون هم الشباب الذين اشتغلوا لكن لست أخفي عليك سرا إنهم دون مستواي العلمي، سمعت أحدا ذات يوم يقول "أسيدي لبغيتي تخدم حك جيبك" واني لم أفهم هذه العبارة لحد الساعة هل يمكن لك أن تشرحها لي فأنت أستاذ وتفهم في أمور اللغة.قد تسألني كيف تعيش ومن أين تستمد مصروفك اليومي وقد أجيبك أمي هي المعيل فالوالد تقاعد وأجرة المعاش ترشد أمي إنفاقها، رأى الوالد أن الحالة المادية مزرية للعائلة فاختار أن يزاول شغلا رغم أن حالته الصحية قد أنهكت في خدمت الجند، قد تجده الآن في "السويقة" يبيع الخبز اسأل عن احمد العسكري وسيرشدونك اليه.

مرحلة البطالة القاتلة والاعتصام في الشوارع

طال تعميري في البطالة وساءت صحتي وأدمنت العادات السيئة، أصبحت أنام كثيرا فلا أستيقظ إلا والساعة تقارب منتصف النهار، أدمنت التدخين كثر شجاري مع أمي ووالدي لقد ملوا من خمولي وجلوسي بلا عمل يذكر، اقترحوا علي أن اشتغل بالبناء رفضت، أمجاز مثلي يشتغل في البناء إنها المذلة بعينها ! عيروني بأقراني الذين اشتغلوا وصارت أمورهم المادية والاجتماعية على أحسن حال، أصبحت لا أحلق وجهي إلا مرة تقريبا في السنة، أما الحمام فلا أرتاده إلا في المناسبات الدينية، أتسول التدخين كما أتسول من أحدهم أن يجد لي عملا مشرفا يليق بشهادتي .

فها أنا اليوم كما ترى أعتصم أمام هذه المقاطعة أطالب بحقي في الشغل كصحراوي من حقه أن يشتغل ويعمل، أليس من حقي أن أنال قسطا من الكرامة من العمل من وضيفة ولو بسيطة تدر علي دخلا أنتشل به نفسي وأسرتي من براثن الفقر والذال والفاقة ، فأنا هنا منذ عام، مر علي الشتاء بقسوته وها هو حر صيف كلميم هو الآخر يأخذ مني نصيبه، أتدري أمنيتي أن أموت وأنتهي من هذه الحياة اللئيمة التعيسة، كم من مرة أفاجئ نفسي تحدثني بالانتحار، لكني استغفر الله وأمضي في ما أنا ماضي عليه أطالب في حقي في الشغل.

فاليعلم الرأي العام المغربي إني صحراوي كلميمي ومدينتي تفتقر لمصادر الشغل من مركبات اقتصادية ومصانع ومحلات تجارية، لكن ثروات مدينتي وصحرائي كفيلة بتشغيلي، أن في الصحراء من الثروات ما يجعلني أولد وفي فمي ملعقة من ذهب، لكن بارونات الفساد والمضاربة بالمال العام صادروا حقنا، فهم اليوم يرقصون على فقرنا وبؤسنا.

ختمنا الحديث ورأيت دمعة يغالب صاحبي الصحراوي سقوطها من عينيه، ربت على كتفه ووعدته بنشر الرسالة، رحت وأنا أردد جملته الأخيرة "ثروات صحرائنا كفيلة بتشغيلنا".



3217

5






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- لا خير في بلد يهين رجاله

متألم

شكرا جزيلا لكاتب المقال الذي سلط الضوء على هذا الموضوع الذي هو معاناة المعطلين المعتصمين امام المقاطعات والعمالة والذين يكابدون الويلات من رجال المخزن اتمنى من صاحب كل ضمير حي ان يفكر في هذه الفئة وان يسارعو في وضع حد لمعاناتهم واخص بالذكر رئيس الحكومة واشكر مجددا صاحب المقال

في 21 يوليوز 2012 الساعة 02 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- لا لتخريب امال الشباب

هاجر جدو

انا اشكرك جزيل الشكر على كتابة هدا المقال او السيرة الداتية الدي يتطرق الى موضوع مهم و مثير للاهتمام و الجدال وهو مشكل البطالة التي تعمل على تخريب واقصاء وتبخر امال الشباب كما ترى ان هدا الشاب اراد تحسين اوضاعه واوضاع عاءلته المتردية و القاسية فكيف لنا ان نحطم له هدا الحلم البسيط انظر كيف تحولت حياته من طفل مجد له طموحات متمسك بالحياة الى شخص يتمنى الانتحار فالمفروض و الواجب على الدولة ان تعمل على ردم هده الفجوة التي قد اتسعت لانها اصبحت تهدد بمستقبل المتعلم

في 16 فبراير 2013 الساعة 20 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- ثروات الصحراء كفيلة بتشغيل فرد من افراد المجتمع الصحراوي

hajar cam

الموضوع جد جيد و متميز وفي المستوى ايضا ولعل قصة حياة هذا المعطل الصحراوي قد تكون اثرت في نفوس القلوب القاسية و شكرا

في 21 فبراير 2013 الساعة 04 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- alwis_swift@gmail.com

نورة الويس

في الوقت الذي يرزح فيه خيرة شبابنا من حملة الشواهد في البطالة و العطالة نرى كيف ان سلالة الفاسي تفوز بالمناصب المهمة والحساسة و لم يستكملوا بعد تكوينهم ..
فأنا لا أزال في المرحلة الاولى من مراحل حياة بطل القصة و بدأت التفكير في الكرين كارد و السفر لبلاد العام سام هههه
مشكور كل الشكر يا كاتب القصة التي تضجر نوم كل من يحمل الكراسة أملا في غد يرتدي فيه بدلة و رابطة عنق تنسيه مررت الفقر ...

في 22 فبراير 2013 الساعة 39 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- راه ماشي غير نتا

مبروك رشيد

انا معك ان تطلب عملا شريفا لكن ان تردد انا صحراوي فهذا لن يفيذك بشيئ كلنا مغاربة ’ زعما الى نتل صحراوي اسبقوك فالخدمة اولا اش بغيتي تخربيق هذا

في 21 فبراير 2014 الساعة 54 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

معتقل جزائري سابق في غوانتنامو يؤكد ان الامريكيين أجبروا معتقلين عربا على إظهار عوراتهم وملامسة أجسا

اعلي حنيني رئيس الجمعية المغربية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالسمارة

الصحافة و«ضَامة البنـَّة»

من يعرقل تزويد دوار بوزنكاد جماعة أفركط بالكهرباء ؟

الامير هشام: المثقف يهادن السلطة لحمايته من السلفيين والحكومات تقيم مهرجانات فنية لا صلة لها بالواقع

سنتان سجن مع ايقاف التنفيذ بحق المغنية نادية بن عيسى بتهمة نقل الايدز لرجل

المعتقل السابق بوكفوعبد الله يصرح:السجن لن يزيدنا إلا مزيدا من الصمود والنضال‏

وصول وفد جزائري الى غزة يحمل تمويل مشفى كامل ومواد غذائية

قصة حياة معطل من الصحراء" ثروات صحرائنا كفيلة بتشغيلنا"





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته


نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا (المجموعات)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.