للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب             بالصور تسرب مياه من نافورة بشارع محمد السادس بكليميم تتسبب في ارتباك             الحكومة تحدد تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ،ونشطاء يدعون للإحتجاج امام البرلمان             المدير الإقليمي للتعليم بكليميم يذعن للضغوط ويتراجع عن الغاء التكليفات المشبوهة             الداخلة:العثور على وادنوني متوفي في ظروف غامضة             من يحمي الفساد في جهات الصحراء الثلاث ؟             بالفيديو:وزير التجهيز والنقل اعمارة يؤكد على ربط طرفاية بجزر الكناري و إحداث..             مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته             وزير العدل يوافق على تمديد اجال تقديم طلبات ضحايا انفجار الألغام             الدرك يعتقل سائق سيارة رباعية الدفع محملة بالمازوط ويصادر محتواها             فوائد القهوة وقهوة البرتقال             بالفيديو..قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع وهذه مطالبهم             وزير التجهيز عمارة يصل بوجدور لإطفاء غضب السكان من انقطاع الكهرباء لأكثر من اسبوع             وزير الداخلية يدعو رؤساء المجالس المنتخبة إلى تسوية الأحكام الصادرة ضد مجالسهم خلال ميزانية2019             بالصور:سلطات طانطان تهدم منزل دون إشعار مسبق             بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10             كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد             قتيل ومفقودين في غرق قارب للحركة بشاطيء ميرلفت(فيديو)             انتحار شاب ثلاثيني بالداخلة             وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء             قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع            سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع


سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

هام للتلاميذ وأولياءهم:الدراسة تنطلق فعليا بجميع الأسلاك يوم الأربعاء المقبل 5شتنبر

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

ساكنة آسا ورحلة الشتاء والصيف
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 غشت 2012 الساعة 06 : 20


ساكنة آسا ورحلة الشتاء والصيف

قد يكون  معتبرا في ميزان العقل والحكمة الرضى بتهميش الجغرافيا  لمدينة من مدن  الوطن لكن ما تأباه  النفوس الأبية ولايستصيغه العقل بسهولة أن  يتظافر على مدينة واقع  الجغرافيا والمناخ الذي لايرتفع  وقرار الإدارة، يد القدر العادلة  وفعل البشر الظلوم  ، ليتولد بها  واقع مركب ، يتداخل فيه عامل الطبيعة وصنائع الإنسان ، فإذا كانت أسا مدينة معزولة في الحدود الجنوبية الشرقية للبلد  تلقت ضربات موجعة عبر التاريخ وأدى أهلها  أثمانا باهظة من اجل الكرامة وتشبثا بالأرض رغم قساوة طبيعتها  ــ من موقع المثل الحساني : جدب لغزال يموت فيه ــ ، في فترة  الاحتلال الأجنبي للبلاد،  وفي زمن الاحتقلال  بحيث مهما كوفئ أهلها فلن يقابل مابذلوه طيبة به نفوسهم  أي ثمن ،سوى أن  يعيشوا أحرارا كرماء  ،  وإذا كان مناخ المنطقة قاس على أهلها  إلى درجة انه يحدث حالة استنفار في الأسر كل سنة فانه لا يختلف كثيرا عن مناخ  المناطق الشرقية  الأخرى كطاطا وفم زكيدوبويزكارن ووجدة وفكيك  وبوعرفة،،،، وغيرها من مدن الشرق ذات نفس الخصوصية المناخية ، لكن سكان  أسا يدركون ويعيشون  معطى أخر غير معطى الجغرافيا والمناخ انه معطى استهانة  القرار الإداري بأهمية تأهيل المدينة وتهيئة بنيتها التحتية المساهمة في تلطيف المناخ عبر خلق الفضاءات  الخضراء والظروف المشجعة على الاستقرار ،خاصة في فصل الصيف الذي تتجاوز الحرارة فيه )  50  درجة في الظل  (الأمر الذي ينتج عنه نزوح وهجرة جماعية  للأسر  كل سنة مع بداية موسم الصيف إلي بداية فصل الشتاء في اتجاه مناطق تاركمايت  وفاصك وتغمرت وكلميم وطانطان وايفني و سوق الأربعاء وتاكانت وبويزكارن وغيرها، هروبا من موجة  الحر  ، وقد وصل عدد » النازحين « خلال هذا الموسم الذي تزامن فيه موسم الصيف بشهر رمضان حسب إحصائيات  أولية  إلى أزيد من  1600 عائلة وهو رقم مهول و قابل للزيادة في كل سنة  ،  كما انه مؤشر خطير  له تداعياته السلبية  على اقتصاد الإقليم،   إذ تكاد المدينة تعرف شبه ركود واستنزاف  اقتصادي خلال فترة الصيف، بحيث إذا افترضنا جدلا أن كل عائلة تصرف حوالي 10000 درهم  كحد ادنى خارج الإقليم خلال شهور الصيف وهو رقم جد متواضع ، فان المبلغ مرشح إلى خروج  سيولة نقدية  تقدر بحوالي أزيد من  16000000 درهم كحد أدنى إلى أقاليم أخرى مجاورة،هذا التأثير المناخي جعل  اغلب الأسر تنهج سياسة التقشف الاقتصادي  في سباق مع الزمن طيلة السنة ،من اجل توفير  مصاريف الصيف التي تخلق حالة من الطوارئ في ميزانية الأسر  ذات الدخل المحدود أو عديمته : مصاريف كراء الشقق المكلفة و تكاليف السفر و نقل الأمتعة والتجهيزات إضافة ،  إلى المصاريف الإضافية الأخرى  التي تقتضيها  العلاقات والمناسبات  العائلية وثقافة  النسيج الاجتماعي                                               

إلى حدود هذه المعطيات يظل الأمر خارجا عن طاقة الإنسان  لكن إذا علمنا أن المدينة تعرف معاناة إضافية أخرى  سببها التواطؤ على الصمت أو مؤامرة الجميع على الجميع :مجتمعها المدني ومؤسساتها الرسمية ، أو حرب الجميع ضد الجميع كما يقول الفيلسوف الانجليزي توماس هوبز،فماهي مظاهر المعانات ومكامن القصور في وضع الحلول ، وماهي المسؤوليات الأخلاقية  الملقاة على عاتق المجتمع المدني  في الفات نظر الجميع إلى مواطن القصور وممارسة الرقابة على الشأن العام وأخيرا ماهي القرارات التي يمكن للإدارة لو تحلت بالإرادة السياسية أن تخلق من خلالها واقعا مشجعا على الاستقرار أو مخففا  على الأقل  من حدة النزوح الجماعي لسكان مدينة تتحول شوارعها وأزقتها  إلى  أشبه بحالة الطوارئ خلال موسم الصيف

                                معاناة مع انقطاع  الماء و وضعف الكهرباء

عملت العديد من الأسر للتخفيف من الاستنزاف المالي الذي يسببه لها موسم الصيف  على التكيف مع الواقع من خلال شراء المكيفات الهوائية ظنا منها أنها وجدت حلا  يخفف من تأثير الحرارة  على أطفالها وشيوخها  لكن المصيبة أعظم، بحيث عوض أن تساهم المكيفات في تخفيف حرارة البيوت زادت  الطين  بلة  إذ لم تنتج  سوى مزيد من الحرارة والسبب دائما ضعف التيار الكهربائي الذي لايتجاوز في اغلب الأحياء درجة 160 أو 170 واط، مما خلق نوعا ن اليأس والتذمر النفسي والاحتجاج  على المكتب الوطني للكهرباء الذي مافتئ  المسؤولون به  يجيبون  بان الأمر خارج عن طاقتهم  إذ المشكل ضعف التيار الكهربائي بالمدينة   يحتاج قرارا من المكتب المركزي وهو ما يعد متجاوزا لدائرة اختصاص المكتب الاقثليمي

معاناة أخرى إضافية لساكنة  أسا  إنها قصتهم  مع الماء الذي يعرف انقطاعات  عديدة في كل موسم صيف تصل إلى ثلاثة أيام متتالية بدون  ماء  في بعض الأحياء ،وفي كل مرة  أيضا تحتج الساكنة على المسؤولين في المكتب الوطني للماء الصالح للشرب  بالإقليم فيكون الجواب ضعف الفرشة المائية  بسبب قلة الأمطار ،أو أعطاب  بين الفينة والأخرى في تجهيزات محطة المعالجة ،ويبقى الماء والكهرباء دون حلول تنفذ على الأقل في المدى المنظورو يحتفظ المسؤولون بهذين القطاعين   لأنفسهم بتاريخ ومدة  وكيفية علاجها  

                                    مدينة بدون ساحات خضراء

الزائر لمدينة أسا  لأول مرة  يثيره منظر مدخلها وواجهتها  الأنيقة   على طول حوالي 500 متر   حيث يتمركز مقر عمالة الإقليم وبعض الإدارات  وحديقة كبيرة مقابلة لمقر عمالة الافليم ، حتى لكأن الإنسان في احد أجمل المدن المغربية  ، لكن  إذا أوغلنا قليلا    وابتعدنا  عن )المنطقة الخضراء( أو) منتجع العمالة ( كما يحلو لبعض شباب أسا أن يسميه ، تلاشت الصورة الرائعة  تدريجيا   فلا تكاد ترى عيناك سوى ساحة كبرى من الإسمنت  وسط المدينة لها دورها هي الأخرى في زيادة حرارة المحيط،  لا أشجار فيها لاساحات خضراء لاحدائق لامتنفس للسكان لا نافورات ماء، كل ما حواليك أزقة من الإسفلت تزيد  من حرارة الجو :مقلاة  وسكان أسا أهلها  وكفى ، ومع ذلك يتحدث مسؤولون وشباب منتخبون عن المنجزات وعن محاربة الهشاشة وعن التنمية البشرية وعن الحزام الأخضر قاموس من المفاهيم التي تمتح من شعارات البرامج الوطنية  ، لكن واقع مدينتنا هو ما ذكرناه  ليس من باب العدمية  التي تنفي كل شيء ،لكنه الواقع الذي تعرفه بل تعانيه كل ساكنة أسا ومن رأى ليس كمن سمع

كم  يكون مفيدا  لو تفطن مسؤولوا الإقليم ومجتمعه المدني مؤسساته المدنية والرسمية ،  إلى أهمية خلق  الحدائق و المناطق الخضراء بالمدينة  في تخفيف الحرارة وتلطيف الجو ،وعملوا على الأقل على  خلق خمس  حدائق بأحياء المدينة ، كم يكون جميلا لو تحولت الساحة الكبرى وسط المدينة  إلى حديقة كبيرة  بها نافورات نافورات ماء إذن لأصبحت  متنفسا للأسر مساهمة بشكل كبير في  تلطيف الجو،  كم يكون جميلا لو وضعت بالمدينة نافورات ماء  في مختلف الأحياء ، وكم بكون أجمل وأفيد  لو فكرت المؤسسات المعنية   بالإقليم  في انجاز مشروع سد تلي بمنطقة بولجير  بعد فشل مشروع  سد تويزكي، إذ المسافة اقرب  من المدينة لكان لذلك لاشك آثار جد ايجابية على الفرشة المائية للمدينة وعلى تنوع الثروة الحيوانية وعلى مناخ المنطقة  ككل

                                           الإقليم المستثنى من تحفيزات المركز  

رغم نفس الخصوصيات الجيوسياسية والاثنية  والتاريخية  للمدينة مع مختلف مناطق الصحراء المسترجعة  التي تستفيد من المواد المدعمة  ومن  التعويض عن الأعباء الخاصة ، ورغم عديد الوفود القبلية والنقابية والمدنية التي حجت الى السلطات المركزية بالرباط منذ 1985 حيث وفد أعيان القبيلة  إلى  1997حيث تبني الحركة النقابية  لمطالب الإقليم  و مطالبة   السكان بحق اعتبروه مكتسبا كغيرهم من سكان الأقاليم الأخرى ،فان ا لسلطات المركزية  ظلت تتجاهل هذا المطب ذلك لأن لها حساباتها الخاصة التي يحكمها منطق  وهاجس الاستراتيجيات الأمنية لملف الصحراء ، وهو منطق طبعا على حساب حق ساكنة إقليم بأكمله  ، انه منطق حسب اعتقادنا يريد الاحتفاظ  ببعض الأوراق  القبلية حتى لايتم استنفاذها كلها جملة واحدة نظرا لاحتمال تأثيرها مستقبلا في تداعيات الملف وتغيير ميزان القوى فيه ،حتى وان كان ذلك على حساب رد الاعتبارلاقليم وقبيلة بأكملها ، مقاربة تريد الأرض ولا تريد ساكنيها   

 

 

                                               بارقة أمل

يترقب سكان المدينة  على أحر من الجمر خروج مشروع  محطة توليد  الطاقة الشمسية  الذي سيتم انجازه في الاشهر المقبلة ،وتعلق الساكنة أمالا كبيرة على هذا المشروع  في تخفيض ثمن استهلاك  الكهرباء والرفع من ضغطه  ،عله يساهم في تشغيل مكيفاتهم الهوائية على الأقل ، إنها آمال قد تكون  أكبر حتى من حجم هذا المشروع  الهبة من جمهورية الصين

                                     من الأماني المعسولة إلى  التغيير

لتغيير ملامح   مدينة هذه مواصفاتها ، وتأهيلها نحتاج إلى تظافر جهود كل الخيرين من ابنائها  في إطار مقاربة تشاركية فعلية لوضع مخطط النهوض وخطة العمل ، مقاربة تشاركية بدءا بوضع المخططات إلى تنفيذها والرقابة على أدائها إذ ليس هناك شيء مستحيل مادامت المصلحة العامة هي موقع إجماع كل الفاعلين رسميين كانوا أو  ومجتمع مدني ، نحتاج فقط  ارادة حقيقية  ، نحتاج تجاوزا للحسابات الضيقة ولمنطق نظرية المؤامرة ،نحتاج وحدة الرؤيا لمفهوم المصلحة العامة ولطبيعة الأولويات، نحتاج  غض  الطرف عن بعض الهفوات وتأجيل النقاش في  بعض أخطاء الماضي، في سبيل أن نجلس ونتحاور ونصيغ مخطط العمل ،  نحتاج نكران ذات من قبل الجميع  للخروج من حال الفوضى الخلاقة التي تطبع أداءنا جميعا  ،وكم يومها سنرى نتائج طيبة إن تجاوزنا القاعدة البراكماتية انأ ومن بعدي الطوفان وعملنا على قاعدة رابحون جميعا،مجتمعا مدنيا  ومنتخبين  ومسؤولبن بالإقليم ، وفق رؤوية استراتيجية موحدة للنهوض بهذا الإقليم عوض تفكير المصلحة  الفردية والانتهازية الضيقة ، لابد للجميع أن يجلس على طاولة الحوار لتحديد  أولويات الإقليم وفق رؤوية تشاركية، ووحدة تصور إزاء قضايا الإقليم وأولوياته التنموية ، يساهم فيها الكل وبعدها وبعدها فقط يمكن أن نكون أمام واقع أحسن بكثير على كل حال  مما نعيشه اليوم  

 



5495

4






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- لا حياة لمن تنادي

مهنم

السلام عليكم اخي الفاضل /مقال يتجه في الصميم ويرفع الغشاوة عن مسؤولي المدينة ليتداركوا ما يمكن تداركه والمجتمع المدني يتحمل المسؤولية المباشرة فيما يقع في هذه المدينة الهامشية اما الساكنة فربما اتعبها الاحتجاج و خمدت للراحة .

في 06 غشت 2012 الساعة 33 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- هجرة الصيف و معاناة الشتاء...

hab assa

مقال رائع يتناول موضوع الهجرة الجماعية صيفا لسكان الاقليم,و الزائر طبعا في هذه الفترة من السنة يخال نفسه في منطقة حرب,ليبقى المواطن المسكين يعاني الامرين طبعا صيفا و شتاءا,اما الشتاء فغياب برامج تنموية حقيقية و تهميش الساكنة في اطار سياسة المقاربة التشاركية و تغييب او اقصاء المجتمع المدني العليل اصلا..., كلها عوامل ادت الى الارتجالية في التدبير الغير معقلن لخدمة مصالح اشخاص معينين عبر تبذير الاموال العمومية بهدف اعادة انتاج السلطة لنفسها....

في 14 غشت 2012 الساعة 21 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- assa

sahraoui assil

tout compte fait votre article cher ami a donné un aperçu global sur cette belle petite ville au nord est de nos prvinces du sud et la situation de l'éxode de cette population vers les villes proches durant l'été en fuillant cette chaleur très élevée. de quelle catégorie en parle ? Hé bien tout simplement il s'agit ds personnes ayant bel et bien les moyens financiers parmi les ait oussa et autres habitants pour le faire, reste donc la majorité forte de la tribu pauvre de leurs revenus maintienent leur force pour supporter la saison toute entière dans le manque total du minimum à savoir la création des petits investissements touristiques , des éspaces verts pour rendre cette région une destination visée par des tours opérateurs c'est le role complet des representants au conseil municipal et parlement ainsi que les associations civiles en sommeil de la région que nous prions de se réveiller ,car les élections sont proches .

في 31 غشت 2012 الساعة 50 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- واخيرا يأتي مشروع سد بولجير

من اسا

واخيرا يصل الى علمنا ان مشروع سد بولجير الذي تحدث عنه كاتب المقال قد تمت الموافقة عليه ورصد له الغلاف المالي نتمنى ان يكون هذا الخبر صحيحا وأن تتحلى الجهات المسؤولة بنوع من نكران الذات وتستمع الى رأي حر بعيد عن المزايدات الانتخابية وهو مشروع طبعا سيكون لصالح البلدة نتمنى ان يخرج الى الوجود

في 12 أكتوبر 2012 الساعة 25 : 04

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

ساحة الدشيرة وحي الوحدة وبلدية المرسى ..أخطر البؤر السوداء بالعيون ونواحيها

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

التأهيل الحضري يصعد لهجة أعضاء المجلس البلدي للسمارة في دورة يوليوز العادية

الوزير الأول يقر بنهب الرمال وانتشار المقالع العشوائية

العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

المغرب لم يكن مستعدا لاستقبال مواكب العائدين من تندوف

اللائحة الكاملة لغضبات الملك الاخيرة

ساكنة آسا ورحلة الشتاء والصيف





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته


نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا (المجموعات)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.