للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         فوائد القهوة وقهوة البرتقال             بالفيديو..قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع وهذه مطالبهم             وزير التجهيز عمارة يصل بوجدور لإطفاء غضب السكان من انقطاع الكهرباء لأكثر من اسبوع             وزير الداخلية يدعو رؤساء المجالس المنتخبة إلى تسوية الأحكام الصادرة ضد مجالسهم خلال ميزانية2019             بالصور:سلطات طانطان تهدم منزل دون إشعار مسبق             بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10             كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد             قتيل ومفقودين في غرق قارب للحركة بشاطيء ميرلفت(فيديو)             انتحار شاب ثلاثيني بالداخلة             وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء             وفاة الفنان الشعبي حماد جيجي             المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا             عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.             المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك             الأهالي يشتكون انقطاع الكهرباء لأيام في مدينة بوجدور             تعزية في وفاة شقيقة الأستاذ مصطفى مستغفر             أسلوب استفزازي و غير تربوي.. الأمن يوقف 4 أساتذة احتجوا على امتحان الترقية             وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب             فهم تسطا..حفتر يهدد الجزائر،والأخيرة تقوم بمناورات عسكرية قرب الحدود المغربية             المغرب يستعد لإطلاق مشروع منطقة صناعية بالكركرات             سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى            مواطنة من تغمرت تشتكي سطو أخيه عون السلطة على ميراثها           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون


مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

هام للتلاميذ وأولياءهم:الدراسة تنطلق فعليا بجميع الأسلاك يوم الأربعاء المقبل 5شتنبر

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

أزمة بطالة حاملي الشواهد العليا بالمغرب دراسة وصفية تحليلية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 غشت 2012 الساعة 52 : 07


الحسين زدوتي

 

مقدمة :

تتميز بطالة حاملي الشواهد الجامعية العليا بالمغرب بأنها تمس شريحة مهمة من المجتمع يحمل أفرادها مستوى عال لا يؤهلهم فقط في تطوير المجتمع، وإنما كذلك وهذا هو الأهم نحو قيادة عملية التغيير والتنمية الشاملة.

ومن الواضح الأكيد أن المغرب بحاجة ماسة إلى أطر على قدر كبير وعال من التكوين، ولكن هذه الحاجة ليست مفتوحة ومطلقة تقتضي تخريج أعداد لا نهائية من الأفراد بقدر ما هي محدودة كما ونوعا وزمانا ومكانا، وإلا فإن التوسع الغير المظبوط سيؤدي إلى نتائج عكسية تقف حجر عثرة أمام آفاق التنمية المنشودة.

وربما، بل من الأكيد، أن هذا ما حدث في المغرب الذي توسع في التعليم الجامعي لأسباب إجتماعية وسياسية دون الأخذ بعين الإعتبار للمقاييس الإقتصادية مما خلق مشكلات تصل في مستواها لتلك التي ساعد التعليم في علاجها.

أهمية موضوع البحث :

تأتي أهمية هذه الورقة البحثية من كونها تتناول قضية بطالة حاملي الشواهد العليا بشكل تحليليي منهجي، يسعى الباحث من خلاله إلى إعطاء صورة واضحة لأبعاد هذه البطالة، وآثارها على المجتمع، كما تتضح أهمية هذه الدراسة كونها تسلط الضوء على أسباب الظاهرة وطرق علاجها.

إشكالية البحث :

إن المقولة الرئيسية التي تسعى الورقة البحثية إلى اختبارها تنطلق من فكرة وجود مجموعة من الأطر العليا المعطلة حاملي الشواهد العليا والذي يطرح مجموعة من الأسئلة البحثية التي يمكن بلورتها في إشكالية البحث من خلال الأسئلة التالية : ما هي أسباب بطالة حاملي الشواهد العليا في المغرب؟ وماهي الآثار المترتبة عنها؟ ما هو مصير حاملي الشواهد العليا الذين لا يجدون فرصا للعمل والتوظيف؟ ما هي طرائق معالجتها؟

أهداف البحث :

تهدف الورقة البحثية إلى دراسة وتحليل أزمة بطالة حاملي الشواهد العليا بالمغرب وإلى أي مدى يمكن لهذه البطالة أن تنعكس على المستقبل التنموي للمغرب، كما يصبو البحث إلى إلقاء الضوء على على آثار الظاهرة وبيان أسباب حودثها وطرائق علاجها.

المنهج العلمي المتبع في الدراسة :

إن تحديد منهج البحث يتوقف على الهدف الذي تسعى الدراسة الوصول إليه، وعلى طبيعة الموضوع في حد ذاته، لدى سنعتمد من خلال هذه الدراسة على منهجين وهما : المنهج الوصفي الذي يقوم على وصف الظاهرة موضوع الدراسة، ثم المنهج التحليلي، لتحليل المؤشرات المتاحة حتى يتسنى لنا الوصول إلى أهداف الدراسة.

محتويات الدراسة :

تم تقسيم هذه الدراسة إلى ثلاثة مباحث

المبحث الأول : أسباب بطالة حاملي الشواهد العليا بالمغرب

سنتاول من خلال هذا المبحث أسباب ظاهرة بطالة حاملي الشواهد العليا بالمغرب

المبحث الثاني : الآثار الناجمة عن بطالة حاملي الشواهد العليا بالمغرب

سنعرض من خلال هذا المبحث للآثار الناجمة عن ظاهرة بطالة حاملي الشواهد العليا بالمغرب

المبحث الختامي : طرق علاج ظاهرة بطالة حاملي الشواهد العليا بالمغرب

سنعمل من خلال هذا المبحث على رصد الحلول الناجعة وطرائق علاج الظاهرة


 

المبحث الأول

أسباب بطالة حاملي الشواهد العليا بالمغرب

 

تعد ظاهرة بطالة حاملي الشواهد العليا بالمغرب بارزة المعالم ومن الصعب تجاهلها أو غض الطرف عنها، وكثلة المعطلين آخذة في الإزدياد وهو مايعني إهدار طاقات وموارد بشرية تم إستثمارها في العملية التعليمية دون أن ينتج عنها عائد يتمثل في تشغيلها لكي تصبح منتجة.

وقد تضاربت مؤخرا أرقام البطالة بالمغرب بين المندوبية السامية للتخطيط ووزارة الإقتصاد والمالية، فبالنسبة للمذكرة الأخيرة للمندوبية السامية للتخطيط يلاحظ أن عدد العاطلين بالمغرب عرف تراجعا ب 6.5% على المستوى الوطني، حيث انتقل من 1015300 عاطل خلال الفصل الثاني من سنة 2011 إلى 449000 عاطل خلال نفس الفترة من سنة 2012، أي بانخفاض قدره 66000 عاطل، بالمقابل فالأرقام التي عرضتها وزارة الإقتصاد والمالية تؤكد أن مستوى البطالة انتقل من 9.1% خلال الفصل الأول من سنة 2011 إلى 9.9% خلال الفصل الأول من سنة 2012، والتي ارتفع فيها حسب إحصائيات حسب وزارة الإقتصاد والمالية معدلات مستوى الشباب بين (25-34) من 18.9% إلى 20.9% وعلى ستوى حاملي الشهادات إنتقل معدل البطالة من 17.8% إلى 19.4% خلال الفصل الأول من السنة الحالية.

وأبان مؤخرا التقريرالمرحلي الصادرعن اللجنة الدائمة للمجلس الإقتصادي والإجتماعي المكلفة بشؤون التكوين والتشغيل والسياسات القطاعية بشأن تشغيل الشباب أن نسبة بطالة حاملي الشواهد العليا بالمغرب تمثل 41%.

وترجع أسباب إرتفاع بطالة حاملي الشواهد العليا بالمغرب إلى أسباب متعلقة بخصائص التعليم العالي والمتمثلة في عدم إنسجام مخرجات التعليم مع سوق الشغل، حيث تدني محدودية القدرات والكفاءات التي يحصل عليها الخريجين أصحاب الشواهد العليا والتي لا تلبي إحتياجات سوق الشغل وخاصة القطاع الخاص، ويعود ذلك إلى عدم تخصيص الإمكانيات المالية اللازمة للمؤسسات الجامعية والتي من شأن توفرها ان تعمل المؤسسات الجامعية على تنفيذ دورات تكوينية للخريجين سواء أثناء الدراسة أو بعد التخرج، هذا بالإضافة إلى ضعف النسق بين هذه المؤسسات فيما بينها والمؤسسات التعليمية الدولية وحتى الإقليمية من اجل تبادل الخبرات والمعارف والتجارب المختلفة والتي تعتبر فرصة من الأهمية بمكان للمتابعين لدراساتهم العليا تعليما وتكوينا.

أما في ما يتعلق بظروف وطبيعة سوق الشغل فهو يعاني من تشوهات كثيرة والتي أحدثت خللا واضحا في الداء من خلال عدم توازن العرض والطلب.

كما تلعب الأسباب المتعلقة بالسكان دورا بارزا في هذه البطالة من حيث معدلات النمو السكاني وفرص العمل المتاحة، وكذلك من حيث سوء توزيع السكان حيث يتمركز معظم السكان في مساحة معينة، الأمر الذي يؤدي إلى ضيق هذه المساحة، وهذا يجعل فرص الشغل قليلة في هذه المنطقة، كما أن الهجرة الداخلية تعتبر سببا في هذه البطالة من حيث أنه كلما كان الفرد أكثر تعليما كان اكثر بحثا عن فرص عمل مناسبة وبذلك تكون معدلات الهجرة من الريف إلى المدينة بازدياد وهذا يتمثل من خلال هجرة شباب البوادي والأرياف نحو المدن التي تحتضن الجامعات.

من جهة أخرى تبقى الأسباب الإقتصادية محددا رئيسيا في تفاقم مشكلة بطالة حاملي الشواهد العليا وتتمثل هذه الأسباب أساسا في الركود الإقتصادي، حيث ان تدهور الإقتصاد المغربي في السنوات الأخيرة طبقا لما اتخذته الحكومات المتوالية من سياسات فاشلة في خوصصة للقطاع العام أدى إلى حدوث خلل نتج عنه ضعف إيجاد فرص عمل جديدة لإستغناء الشركات عن أعداد هائلة من العمال وفتح الباب امام العامل للتقاعد المبكر وانخفاض معدلات الإستثمار وضعف القدرة الشرائية، كل ذلك قيد قدرة الإقتصاد لإستيعاب النمو المتزايد في أفواج الخريجين حاملي الشواهد العليا.

وهناك أسباب أخرى لظاهرة بطالة حاملي الشواهد العليا بالمغرب يمكن إجمالها في النقاط التالية :

أولا : التوجه العام لسلك طريق التعليم المعتاد الكلاسيكي أو الأكاديمي والعزوف عن التوجه نحو التكوين المهني.

ثانيا : التوجه العام للناس والمتعلق باهتمامهم وميولهم وتوجهاتهم القيمية من حيث زيادة الطلب على التعليم العالي كسبيل لبيل مكانة اجتماعية مرموقة.

ثالثا : الأمية المهنية التي يعاني منها معظم الخريجين حيث يواجه هؤلاء القلق والخوف من مواجهة المهنة وذلك ناتج عن :

أ – اهمال الطالب معظم سنوات الدراسة

ب – عدم قناعة الطالب باختصاصه وجدوى تعليمه

ج – عدم هضم المناهج التعليمية

د – قصور السياسة التعليمية وعدم انسجامها مع البيئة المغربية وهذا ما يتم ملامسته من خلال الإصلاح الأخير والمتمثل في الميثاق الوطني للتربية والتكوين، بالإضافة إلى قلة الكوادر الجامعية من حيث وجود الأساتذة من ذوي الأعداد الضعيفة مع وجود طلبة بشكل كثيف وهذا ما نلمسه بشكل واضح في جامعة إبن زهر بأكادير.

ه – رفض الخريجين العمل في مهن واعمال لاعتقادهم انها لا تلائمهم وأنها أدنى من مستواهم التعليمي.

و – سوء توزيع الخريجين احيانا أو توزيعهم عشوائيا على قنوات ليس لها علاقة بتخصصاتهم وهذا طبعا مخالف تماما لسياسة (الشخص المناسب في المكان المناسب).


 

المبحث الثاني

الآثار الناجمة عن بطالة حاملي الشواهد العليا بالمغرب

بات موضوع الآثار الناجمة عن بطالة حاملي الشواهد العليا بالمغرب موضوعا يشد انتباه الباحثين ويلفت نظرهم مما يترتب عليها من اوضاع إقتصادية كانت أو إجتماعية، ثقافية ونفسية أو سياسية وأمنية، وبطبيعة الحال فإن التأثيرت المترتبة على هذه البطالة تتفاوت ليس  فقط من حيث الزمان والمكان وكم ونوع البطالة ولكن كذلك من حيث حدتها ودرجة إلحاحها.

أولا : الآثار الإقتصادية

وجود عدد كبير من حاملي الشواهد العليا بالمغرب والقادرين على العمل بدون عمل يعد بمثابة هدر لأحد عناصر الإنتاج الهامة في المجتمع مما ينتج عنه خفض حجم الإنتاج المحتمل، وهذا يعني ترك إمكانيات متاحة للمجتمع دونا شتغال ودون استثمار، اي إهدار الموارد البشرية من الناحية الإقتصادية الممكن ان تساهم في النشاط الإقتصادي حيث يترتب عن هذا الوضع حدوث فاقد مهم يتمثل في فارق بين الإنتاج الممكن والإنتاج الفعلي، والمعروف ان عنصر العمل يختلف عن بقية العناصر الأخرى كرأس المال مثلا في انه غير قابل للتخزين، فالعمل إذا لم يستخدم في حينه لن يستخدم أبدا.

ثانيا : الآثار الإجتماعية والنفسية والثقافية

هناك ترابط وتدرج منطقي من النوع الأول (الآثار الإقتصادية) إلى الأنواع الأخرى، حيث أنه إنطلاقا من هذا الترابط يتضح انه نتيجة للبطالة قلة الدخل او إنعدامه تنشأ مشكلات كبيرة ومتشابكة في مقدمتها الفقر وعدم إشباع الحاجيات والحرمان وتدني جودة الحياة ومستوى المعيشة وتفشي مظاهر اليأس وخيبة الأمل وعدم الرضى والإحباط وضعف الإحساس بالإنتماء إلى الوطن والدخول في دائرة الإغتراب.

ثالثا : الآثار المتعلقة بالجانب الأمني والسياسي

تبرز الآثار الساسية والأمنية لمشكلة حاملي الشواهد العليا بالمغرب من خلال تأثيرها على الإستقرار الأمني والسياسي، فالبطالة تصيب الفرد باليأس والإحباط، حيث أن البطالة سبب رئيسي للحركات الإحتجاجية، ويتمظهر ذلك من خلال التنسيقيات الوطنية لحاملي الشواهد العليا والتي تشكل فعلا إحتجاجيا للمطالبة بحقها في الشغل والتوظيف المباشر، إضافة إلى أن الفرد المعطل يشعر بالإقصاء والحيف والتهميش من طرف دولته وهذا يضعف لديه الشعور بالإنتماء والشعور بالوطنية.

 

المبحث الختامي

طرق علاج الظاهرة (حلول أولية)

يتناول هذا المبحث ضرورة إيجاد حلول لظاهرة بطالة حاملي الشواهد العليا بالمغرب وإلقاء الضوء على بعض المفاتيح المتاحة لعلاج الظاهرة لما لها من أخطار إقتصادية واجتماعية وسياسية وثقافية ونفسية، وتفكك المجتمع، والتي قد تصل إلى مستويات لا تحمد عقباها، ويجب على الدولة المغربية إتخاذ مجموعة من الإجراءات والتدايبر لمواجهة هذه المعضلة سواء على المدى القصير أو المدى البعيد، ويمكن ان نسطر بعض النقاط الأولية فيما يلي :

أولا : تحقيق المواءمة والتطابق الفعلي بين مقومات التكوين والتعليم ومستلزمات التشغيل، وذلك باتباع سياسة تخطيط في التعليم تكون متوافقة واحتياجات سوق الشغل، كما ان الحاجة للتعليم العالي مطلب مشروع لكل مواطن وحق مشروع أيضا، وأن العبرة ليست بأعداد الخريجين بل بنوعية هؤلاء.

ثانيا : تحسين نوعية التعليم العالي والإهتمام بالجوانب التطبيقية والتدريبية والعمل الميداني.

ثالثا : توجيه طلبة الدراسا ت العليا قبل اختيارهم لتخصصاتهم واطلاعهم على طبيعة دراستهم وعملهم المستقبلي بعد التخرج.

رابعا : تنمية وإيجاد فلسفة إجتماعية تعنى بتحبيب العلم والمعرفة بصورة عامة ومحاولة تصحيح إتجاهات الناس، في أن التعليم ليس شرطا لكسب الرزق.

على سبيل الختم :

تبقى بطالة حاملي الشواهد العليا جزءا من بناء هيكل عام مرتبط بسياسة الدولة بصورة عامة، تلك السياسات المبنية على الإمكانيات الإقتصادية من جهة وطبيعة النظام السياسي وما يرتبط بذلك من أشكال الفساد والإفساد الإدراي والسياسي، والتي لا يمكن مجابهتها بمنطق (عفا الله عما سلف) بقدر ما تستلزم تطبيق القانون المبني على مبدأ المساءلة وربط المسؤولية بالمحاسبة.

ففي مثل هذه الأوضاع الفاسدة وقد تعمقت الأزمة في مختلف جوانب حياتنا السياسية والإقتصادية، والإجتماعية والثقافية، ولما أصبح جهاز الحكومة كله يعتبر امتدادا للحكم الفردي القائم على الولاء الشخصي المستبد، أضحت المسؤولية الملقاة على عاتق المعطلين حاملي الشواهد العليا جسيمة جدا  على اعتبار أنهم يملكون وسائل التحليل السياسي الشيء الذي  يوفر لهم نظريا وعمليا ما يمكن من خلاله استنباط  الآليات التي يمكن من خلالها تجاوز ما يعيشونه وما يعيشه شعبهم من واقع أليم وهزيل، شعب عاجز في علاقاته بالدولة والأحزاب وجميع المؤسسات الإقتصادية والإجتماعية والثقافية، يسيطرون عليه ولايسيطر عليهم، يعمل في خدمتهم ولا يعملون في خدمته، لطالما وجد نفسه مرغما بقوة الحديد والنار على التكيف مع واقع الظلم والإستبداد، والإمتثال لأوامر السلطات المهيمنة على حياته بدلا من تغيير الواقع.



5588

3






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- موضوع قيم ، بارك الله فيك

4sahra

أولاً مشكور على هذا الموضوع القيم ، لكنك في بسطك للحلول لم أجد للأسف حلول عميقة للمشكل ، بقدر ما وجدت محاولة لعدم الخروج من الموضوع بدون الادلاء بوجهة نظر ، ففي نظري أن كاتب الموضوع نسي الوصفة السحرية و التيمن شأنها حل مشكل البطالة ككل و ليس فقط بطالة الأطر العليا ، و هي ليست وصفة خفية ، فقد كانت من أبرز شعارات الحراك المغربي : محاربة الفساد و المفسدين .
و الفساد هنا يبدأ من الأعلى ، و هذا هو الفساد الأخطر ، فساد الملك و محيطه ثم الفساد الوزاري و أصحاب السلطة ، إنتهاءً الى أصغر قايد أو باشا الذي يستطيع باستغلال منصبه ان يوظف من يريد .

أما منظومة التعليم فهي فاسدة من الأساس و ليست هي الحل لمشكل البطالة ، هي فقط الحل لمشكل قلة النخبة في خريجي الأطر العليا ، و هذا هو السبب اليوم الذي نرى فيه أطر عليا تستحي من النضال و المطالبة بحقها المشروع و ترتضي الجلوس في المنزل و الخروج الى الشارع وقت المغيب في أبهى حلة ، كأنها عروس ليلة دخلتها .
أكيد أن الموضوع عميق ، و تصعب الإحاطة فيه ببحث واحد أو اثنين ، لكن نشكر فيك هذه البادرة التي حركت هذا الموضوع الجامد في أرض الصحراء ، و نتمنى أن يكون جمود أو صمت ما قبل العاصفة و ليس جمود الموت و المذلة .

تحياتي أخي .

في 24 غشت 2012 الساعة 15 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- bien dis

chômeur

je suis avec vous dans la mojorité de ce que vous aves signalé, soit au niveau des ca uses du chômage, soit ce qu'il reflète et finalement sur ton essaie pour souligner des solutions pour sortir de cette impasse.
A travers tous cele moi personnellement je pense que tout l'affaire est entre les mains des chômeurs porteurs des diplômes supérieur, il faut qu'ils fassent quelque chose pour défendre leurs droit et s'intégrir dans la fonction  public, et pour réaliser cet objectif il est obligatoire un impôt, cet impôt c'est le sacrifice...donc l'equation est simple li bgha chi khasso ida7i

في 12 شتنبر 2012 الساعة 36 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- البطالة واسبابها

نادية الجابرى

اسباب البطالة فى المغرب راجع الى فساد منضومة التعليم وانعدام المراقبة .كيف يمكننا ان نعلق امل دولة على شباب حاصل على شهادة الباك باالغش .

في 01 دجنبر 2014 الساعة 23 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



المعارضة ببوجدور تطلب من وزير الداخلية إيفاد لجنة للتحقيق في خروقات الرئيس عبد العزيز أبا

السياسيون الفاشلون يختبئون وراء صراع الديانات

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

بوتفليقة يدعو لتوفير التمويلات لتفادي وفاة ملايين الأطفال سنويا

السيدات الأول في موريتانيا حاكمات من وراء ستار:إحداهن طردت من القصر الرئاسي وأخرى سجنت

التعاقد من اجل التشغيل مدخل لانتهاك حق الأجر...؟

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

اعلي حنيني رئيس الجمعية المغربية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالسمارة

العربي الراي رئيس جمعية آفاق للمقاولة والتنمية

سكان «أفركط الساحل» بكلميم يحتجون على العزلة ب«رأس أكويام»

منشور لرئيس الحكومة يعفي حاملي بطاقة التعريف الجديدة من عدة وثائق

أزمة بطالة حاملي الشواهد العليا بالمغرب دراسة وصفية تحليلية

الطبقة الوسطى في غالب البلاد العربية: هل فقرها قدر موروث؟

السلطات الامنية بالعيون تمنع تنظيم ندوة للمعطلين وتحكم قبضتها على مقر نقابة الاتحاد المغربي للشغل

إعتداءات أمنية عنيفة ضد المعطلين بالعيون تخلف حصيلة ثقيلة من المصابين (صور)

العيون : احتجاجات في الذكرى الأربعين لاستشهاد "إبراهيم صيكا"

تنسيقية المعطلين الصحراويين بالعيون تدين سياسة الحكومة تجاه المنطقة وترفض استغلال ملفها

التنسيق الميداني للمعطلين بالداخلة يتظاهر سلميا تحت شعار "الكرامة أو الموت"

إلغاء مجانية التعليم ،الحكومة تدق آخر مسمار في نعش تعليم أبناء الفقراء





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا (المجموعات)


اختيار حسن الدرهم رئيسا لنادي شباب المسيرة

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

وفاة الفنان الشعبي حماد جيجي

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.