للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         مركز “TLScontact” يتوقف عن استلام ملفات الراغبين في الحصول على تأشيرة فرنسا             مصرع شاب في حادث سير بين السمارة والعيون(اسم)             هذه هي المنتخبات المتاهلة لأمم افريقيا 2019 وانجاز عربي غير مسبوق(تفاصيل)             تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات             فاعلة جمعوية بكناريا تهاجم اعيان الصحراء :يلهثون خلف مصالحهم ويبتزون الدولة .             تفاصيل فاجعة غرِق قارب للهجرة السرية بشاطئ اكلو كان على متنه 25 فردا             بوعيدة خرج ليها ديريكت "بت نبت" ولقضاء هو الحل.             "الأرصاد" تحذر الصيادين من نزول البحار حتى تحسن حالة الجو             العثور على جثتين بالشاطيء الأبيض من ضحايا القارب المنكوب بطانطان             وفاة متشرد كان يتخذ من المحطة الطرقية مأوى له             عضو بجماعة الشاطئ الأبيض من رئيس لجنة المالية لطالب لجوء سياسي بفرنسا             زلزال بوزارة الأوقاف يطيح بعدد من رؤساء المجالس العلمية من بينهم افني             الجالية المغربية غاضبة من عدم سماح السلطات الإسبانية لها باستعمال رخصة السياقة المغربية             أحلام مستغانمي تصدم الفتيات.. ونادمة على تلك الرواية!             انطلاق المحاكمة الاستئنافية لنشطاء الريف بعد خمسة أشهر على أحكام بسجنهم بين عام وعشرين عاما             اغلبية جماعة افركط تشتكي الرئيس لوزير الداخلية وتطالب ب..(شكاية)             الداخلية تشرع في حل مجالس جماعية وعزل رؤساء             هذا موقف الزعيمان اليوسفي و ايت ايدر من دعوة الملك للمصالحة مع الجزائر             بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”             اباء واساتذة يشتكون الغياب المتكرر لمدير مجموعة مدارس تكليت بكلميم             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”

الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

الريسوني يخلف القرضاوي على رأس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

خط الوزارة الأخضر ...إذكاء للعداء المستتر ضد نساء ورجال التعليم
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 غشت 2012 الساعة 54 : 10


ذ.مولاي نصر الله البوعيشي


          لقد سادت في السنوات الأخيرة  قطاع التعليم  ظاهرة خطيرة تتمثل في‮ إدلاء بعض نساء ورجال التعليم من منعدمي الضمير بالشواهد الطبية كلما رغبوا في‮ ‬الاستفادة من الراحة أو قضاء حاجياتهم الخاصة،‮ ‬أو حتى للتفرغ لإعطاء دروس خصوصية في المدارس الخاصة أو في بيوتهم أو في منازل زبنائهم نعم بعضهم يدلي بشواهد طبية للتغيب عن العمل في المدارس العمومية ولكنه مواظب على الحضور طيلة ايام الاسبوع بالليل وبالنهار بالمدارس الخاصة بل ومنهم سماسرة في السيارات والعقار يستغلون الشواهد الطبية للتفرغ للتوسط في مشاريع البيع والشراء  يضاف الى كل هؤلاء فئة أخرى  من نساء ورجال التعليم اختاروا مغادرة الوطن بناء على شواهد طبية متوسطة وطويلة الأمد ملفقة وكاذبة لتبرير غيابهم  بل ومنهم من يتفرغ لمتابعة دراسته العليا في الوطن وخارجه مستمرين في تقاضي رواتبهم الشهرية بدون وجه حق من مال الشعب ، و يتم كل هذا طبعا بفضل التواطؤ المكشوف لبعض الاطباء الذين –بدورهم – لا ضمير لهم والذين كل همهم هو رفع أرصدتهم ومذخراتهم في البنوك .
      وخلال سنة دراسية واحدة   قاربت تغيبات الأساتذة  على الصعيد الوطني مليونا و800 ألف يوم عمل ، وهو  ما يعادل من الناحية المالية ثمن بناء 80 إعدادية. هذا رغم وضوح ‮ ‬الاجراءات القانونية الواجب إتباعها للحد‮ ‬أو القضاء على هذه الظاهرة والمتمثلة في مقتضيات الفصل‮ ‬42‮ ‬من الظهير الشريف رقم‮:  ‬008‮ . ‬58‮ .‬1‮ ‬الصادر بتاريخ‮ ‬24‮ ‬فبراير‮ ‬1958‮الذي يعطي الحق للإدارة في القيام  عند الحاجة بجميع أعمال المراقبة المفيدة‮ (‬الطبية والإدارية‮) ‬قصد التأكد من أن الموظف لايستعمل رخصته المرضية إلا للعلاج‮ ‬وفي حالة ثبوت تلاعب المعني بالأمر فإن اجرة مدة غيابه تخصم من راتبه الشهري ‬وذلك دون الاخلال  بالعقوبات التأديبية المنصوص عليها في‮ ‬هذا النظام الأساسي‮ ‬العام‮ .
           اذن و بذل أن تنكب الوزارة الوصية  على تطبيق هذه القوانين لوضع حد لهذه الظاهرة التي أصبحت تشكل خطورة على المنظومة التربوية تفتقت عبقريتها على مجموعة من التدابير على رأسها وضع برنام معلومياتي لتتبع الغياب وطنيا وجهويا واقليميا و اقتطاع فترة الغياب غير المبرر في ظرف 24 ساعة ثم عقدت  اتفاقا  بينها وبين وزارة الصحة، ورئيس هيئة الأطباء والمفتشية العامة للجيش الملكي المكلفة بالصحة للتدقيق في الشواهد الطبية، لوضع الضوابط، للاستفادة من الشواهد الطبية وتفعيلا لمضمون هذا للإتفاق الأخير بادر وزير الصحة الى توجيه دورية في الموضوع الى مصالحه الجهوية والاقليمية . وهي الدورية التي تطعن في مصداقية الطب والأطباء وتشكك في نزاهتهم سواء في القطاع العام والخاص وتدخل في اختصاصاتهم التي تحكمها القوانين الدولية والوطنية المنظمة لمزاولة مهنة الطب وأخلاقيات المهنة والتي لا يحق لأحد بمن فيهم الوزير أن يتدخل فيها او يحد منها كما أنها – الدورية - تحمل أحكاما جاهزة واتهامات مجانية رخيصة في حق أسرة التعليم .
         ومما زاد الطين بلة اعلان وزير التعليم في اجراء سابق من نوعه ، عن افتتاح خط أحضر مباشر سيصبح بإمكان أي مواطن استعماله لإخبار الوزارة عن تغيبات هيئة التدريس او الهيئة التربوية او مشاكل اخرى .
   وفي اعتقادي فإن كل هذه الإجراءات المذلة والمهينة لكرامة نساء ورجال التعليم و التي تتزامن مع ما يعيشه القطاع التربوي من ازمات وفي مقدمتها فشل مشروع المخطط الاستعجالي (وباعتراف صريح من أعلى سلطة في البلاد ) تعتبر مؤشرا على إفلاس ذهنية الإبداع في التدبير والتسيير ، ففي الوقت الذي يأمل فيه نساء ورجال التعليم أن تتجاوب الوزارة الوصية مع مطالبهم الملحة ، بادرت إلى التشهير بهم وتحريض المجتمع عليهم من خلال توسيع الهوة بينهم وبين آباء وأولياء التلاميذ وفتحت باب التجسس على الاطر التعليمية مزكية بإجراءاتها غير المدروسة وغير المحسوبة العواقب ،الفكرة الخطيرة المتداولة في الوعي الجمعي المغربي ان الاستاذ هو الموظف الوحيد الذي لا يعمل شيئا والموجود دائما في عطلة ويأخذ راتبا شهريا .
   إن الخط الاخضر الذي أعلن الوزير عن وضعه رهن إشارة المواطنين سيكون وقودا لاذكاء هذا العداء المستتر ،ومعه سيكثر الانتقام والتشفي والشكايات الكيدية، وسيعمق الهوة بين المدرسة وشركائها وباقي مكونات المجتمع ،بذل رد الاعتبار للمدرسة العمومية من خلال الاعتناء بفضاءاتها وبنياتها التحتية وأطرها التعليمية وإعادة النظر في صياغة البرامج والمناهج .
   إن الإنسان لا يملك إلا  أن يستغرب لمضامين هذه التدابير التي تحمل في طياتها مسؤوليىة تردي القطاع للشغيلة التعليمية وتسحب الثقة من المسؤولين من إدارة تربوية ونيابات وأكاديميات وتشكك في نزاهتهم وتتهمهم صراحة بالتواطؤ مع المتغيبين والمتهاونين .
 وارجو وان يسمح لي كل من وزير التربية وزميله في الصحة ان اذكرهما بانه لا داعي الى كل هذه الخرجات والفقاعات الاعلامية التي لايعلم الهدف منها الا الله ، ان   غياب الموظفين بصفة عامة ونساء ورجال التعليم بصفة خاصة عن العمل مؤطر ومنظم بمجموعة من النصوص التنظيمية من أجل ضمان استمراية العمل الإداري والتربوي مع تمكين الموظف من حقه في التغيب عن العمل بكيفية مبررة،،كما أن الغياب غير المبرر عن العمل له أيضا جزاؤه.....  وما على الإدارة إلا تطبيق النصوص التشريعية والتنظيمية المتعلقة برخص المرض وخاصة المرسوم رقم 2.99.1219 الصادر في 6 صفر 1421 (10 ماي 2000) الذي تم بموجبه تحديد كيفية تطبيق مقتضيات الظهير الشريف رقـم 1.58.008 الصـادر في 4 شعبـان1377 (24 فبراير 1958) بشأن النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية المتعلقة بالرخص لأسباب صحية ورخصة الولادة ، والتي تحدد كما يلي :
رخص المرض قصيرة الأمد  
رخص المرض متوسطة الأمد  
رخص المرض طويلة الأمد  
الرخص بسبب الأمراض أو الإصابات الناتجة عن مزاولة العمل
و منشور رقم 14-02-وص بتاريخ 2 ماي 2002 حول المراقبة والتصديق على الشواهد الطبية للرخص المرضية.
         و ما أكد عليه الظهير‮  ‬الشريف رقم‮ ‬230‮ . ‬83‮ . ‬1‮ ‬بتاريخ اكتوبر‮ ‬1984،‮ ‬المتعلق بتنفيذ‮  ‬القانون رقم‮ ‬81‮ ‬،‮ ‬12‮ ‬بشأن الاقتطاعات من رواتب موظفي‮ ‬وأعوان الدولة والجماعات المحلية المتغيبين عن العمل بصفة‮ ‬غير مشروعة
         و مقتضيات المرسوم رقم 2.94.279 (4 يوليوز 1995) قائمة الأمراض التي تخول الاستفادة من رخص المرض متوسطة الأمد ؛ كما تحدد مقتضيات الفصل 44 من القانون رقم 20.94 الأمراض التي تخول الاستفادة من رخص المرض طويلـة الأمد.
            إن القطاع يتوفر على ترسانة قانونية  معتبرة وعلى دليل عملى  للمساطر الخاصة بالتغيبات وهي بمثابة خارطة الطريق المتبعة لتدبير ملف الغياب .
      إن الخلل لا يكمن في التشريعات و القوانين و المذكرات التي تعج بعشرات التدابير بل هو مرتبط بالتفعيل و الأجرأة العقلانية و المسؤولة . مشكلتنا أن القوانين لا تطبق و يتم تعطيلها من طرف بعض الساهرين على تطبيقها اما لعدم اقتناعهم بجدواها أو لأن تطبيقها مرهق و يستنزف طاقاتهم نظرا لما تتطلبه من طاقات بشرية مؤهلة كما و نوعا ، أو يتم تطبيقها حسب مزاج المسؤولين و أهوائهم, فتُطبق على المستضعفين و الخصوم
 و تصبح احيانا كثيرة أداة للانتقام و بذل أن نكون آلية لتثبيث أسس المساواة أمام القانون وهذا راجع –في تصوري-إلى  إسناد المناصب المسؤولية ( مديرين –رؤساء اقسام و مصالح .......)لغير المؤهلين وللمتواطئين ولطغيان بعض النقابيين الذين يستغلون مواقعهم للمساهمة في التسترعلى المتغيبين والمتملصين  .
          ان التدابير الاستعجالية المشار اليها اعلاه تحمل احكاما جاهزة واتهامات مجانية رخيصة في حق الاسرة التعليمية ولم تفرق بين المجدين المخلصين وهم الفئة الكثيرة وبين فئة قليلة من منعدمي الضمير الذين يستغلون تواطؤ الادارة او جهلها او ضعفها لفرض قوانينهم هذا علما بانه بقطاع التعليم ألاف الأساتذة المصابين بأمراض مزمنة وأمراض نفسية بسبب شروط وظروف مزاولة عملهم , ورغم ذلك فهم يبذلون مجهودات جبارة لأداء رسالتهم التربوية النبيلة بكل أمانة وإتقان وتفاني في ظل ظروف مضنية وقاسية وسيئة جدا سواء في الحواضراوالبوادي من أجل تكوين أبناء الشعب .(أكثر من % 75 من الأساتذة يدرسون في البوادي المغربية التي ينتمي أغلبها للقرون الوسطى ، لا طرق ولا سكنيات ولا كهرباء ولا ماء......)
     ان فتح خط اخضر للتبليغ عن تغيبات الاساتذة هو بمثابة  سحب الثقة من المسؤولين المباشرين المحليين و الجهويين وتدخل في ممارسة صلاحياتهم بخصوص غياب الموظفين و تخويل صلاحية تدبير غياب المدرسين للجهات المركزية بمساعدة طابور خامس .
      و هو ما يطرح معه سؤال خطير حول كيف يمكن سحب الثقة من المسؤولين في ملف الغياب ، و الإبقاء في نفس الوقت على هذه الثقة بخصوص باقي المهام الاخرى التي تشمل التدبير الاداري والتربوي والمالي للمؤسسات التعليمية والاشراف على الامتحانات الاشهادية ؟؟؟ ثم ما هي الكيفية التي ستتعامل بها الوزارة مع هذا النوع من التبليغ ؟
           نعم كلنا يعلم ان هناك نساء ورجال التعليم في مختلف الاسلاك أصحاء ولا يقومون بواجبهم ،والمسؤولية عن هذه الوضعية موزعة بين افراد لوبي مكون من بعض الاطباء  ومن اللوبي النيابي واللوبي الأكاديمي ومن بعض الرؤساء المباشرين ،لهذا يجب التفكير في تحرير الإدارة التربوية من المرتزقة ،وإعطاء المؤسسة وطاقمها استقلالية تامة في التدبير و مساعدتها على الحزم  وضبط الغياب بدون محسوبية ولا زبونية وبدون يد عليا قاهرة وغابنة للطاقم الإداري ،وبدون تحريك الوسائط النفوذية المترهلة بالوزارة التي هي في غياب دائم  ،بل يجب مساءلة الإدارة التربوية ومجالسها أولا عن الحالات الخاصة والظواهر المزمنة في الغياب، وعلى رأسها المجلس التربوي ومجلس التدبير، والطاقم الإداري ثانيا تم بعد ذلك تتدخل النيابة والوزارة ،هناك زبناء معروفون جدا محميون من طرف النائب أو مدير الأكاديمية أو مصلحة خاصة جدا ،لا يستطيع أحد الحديث عنهم أوتسجيل غيابهم لأنهم فوق القانون ،يتفاخرون بغيابهم المستمر ،بدون علة ، كما أن هناك فئة تتمارض تحت حجاب النقابات أوالتفرغ النقابي و الجمعوي او الحزبي أو الجاسوسية أوالعمالة للنافذين ....
          إن جميع هذه الاجراءات والتي قبلها وربما التي ستاتي بعدها موجهة للتضييق على المجدين والمخلصين من نساء ورجال التعليم الذين منهم فعلا فئة مريضة بأمراض مزمنة تعمل في الفصل بصعوبة،ومع ذلك فهي تستمر في العطاء و لاتتغيب على عند الضرورة القصوى   وهي التي على الوزارة ،أن تفكر في مصيرها ،وان تنسق مع وزارة الصحة للتبع حالتها وتوفير ظروف العلاج الملائم لها ،كما ان جميع الاجراءات والتي قبلها وربما التي ستاتي بعدها هذه لن تجدي نفعا اذا لم يسنح للمدير بلعب دوره كاملا وتحصين تدخلاته وحمايته قانونيا من طواغيت النيابات وعبث النقابات ، واعطائه ثقة اكبر في التعامل مع مؤسسته .
             وكباقي نساء ورجال التعليم كنت انتظر ان يفتح السيد الوزير خطا اخضر للانصات لهموم الشغيلة التعليمية والرد على تظلماتهم واستفساراتهم ويعفيهم من مراسلة ديوان الوسيط وغيره ويريحهم من اللجوء إلى القضاء الإداري والإعتصامات المفتوحة امام إداراته المركزية والجهوية والإقيلمية  وان يكفيهم  شر شد الرحال إلى  العاصمة ليرجعوا  خاويي الوفاض لا يلوون على شيء .
ملحوظة :
 في اختيار لون الخط :
ان اختيار لون الخط المفتوح غير موفق لان الأخضر هو :
يتخذدائما رمزا للسلام و يرتبط بشكل مباشر برموزالحياة كمايرتبط ارتباطا وثيقابرموزالفناء والموت وعندما يميل نحوالاصفر يكتسب حيويه ويتسم بالفرح والحياه وعندمايميل للازرق يصبح اكثررصانه
لذلك فانني اقترح على الوزارة تسميته ب:
اللون الرمادي لانه لون غامض سلبي متقلب عديم الشخصيه منافق طفيلي مداهن متلون يقف في الخلفيات ويقوم بدور الكومبارس .



3073

7






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- كلام انشائي جميل ... ولكن ...

مدرس

تحية لك استاذي الفاضل .
اعتقد ان رجال ونساء التعليم ليسوا رسلا ولا انبياء شأنهم شأن جميع موظفي الوظيفة العمومية لهم حقوق وعليهم واجبات ومن الحقوق التمتع بالرخص المرضية طبقا للقوانين الجاري بها العمل اما الواجبات فهي معروفة لدى الجميع.
اعتقد استاذي الفاضل ان تدهور المنظومة التربوية نتحمل فيها نحن رجال ونساء التعليم نصيب الاسد . فلا يعقل ان نترك هذه الفوضى وبهذا الشكل فالعديد منا يتمتع برخص مرضية وهو * زي الحصان * بل اكثر من هذا يستعملها في التعليم العمومي وتجده مساء يدرس في احد الروض اذن . ما هذا ؟ ناسيا او متناسيا ان الله عز وجل يراقب اعماله . اذن اعتقد ان هذه المذكرة لا اقول جاءت في وقتها بل تأخرت اكثر من اللازم . جاء الوقت لنحاسب الجميع جاء وقت الحساب وعلى الجميع . نحن نعلم ان الفئة العريضة منا نحن رجال ونساء التعليم تعمل بإخلاص وجد ولكن في المقابل هناك فئة هجينة منا ايضا تجردت من كل حس اخلاقي واصبحت ترى التلميذ مجرد درهم يمشي على الارض . اذن كل من اخطا عنوان التربية والتعليم يجب ان يبحث له عن مهنة اخرى لان التعليم له رجاله وله نساؤه نحن نكون اجيالا نكون رجال ونساء الغد فكيف سيكون مصير هذه الاجيال اذا كان الاستاذ فاسد ومفسد .
وختاما تحية لكل الشرفاء والشريفات من رجال ونساء التعليم والخزي والعار لكل * شناق* لا يرى في التلميذ الا ما يدر عليه المزيد من الدراهم .
ملحوظة : كاتب هذا الرد المتواضع رجال تعليم عمل قرابة ثلاثة عقود من الزمن .

في 29 غشت 2012 الساعة 55 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الله إعطيك الصحة أوخلاص أسي بوعيشي

sidhoum

أخي بوعيشي تحية نضالية من زميل لك وتقريبا من جيلك العظيم جيل متلقي المعرفة والأخلاق والآداب من أفواه رجال ونساء كن وكانوا يسهرون الليل في الإعداد لدروسهم مستغلين في ذلك ما يقع تحت أيديهم من مراجع بيداغوجية قليلة ووسائل ديداكتيكية بسيطة نادرا ما يقضون أوقاتا طويلة في صنعها أو البحث عنها بكل الوسائل وفي كل مكان وربما يشترون ما وجد منها بالمكتبات من أموالهم الخاصة الهزيلة جدا جدا التي كانوا يتلقونها كأجور ولايمهم التعب الحاصل لهم من جراء ذلك ، وإنما الذي يهمهم هو أن يروا تلامذتهم قد فهموا الدرس واستوعبوه ، فيفرحوا بذلك ويتبششوا وينسون التعب والعناء الذي كان قد لحقهم من أجل ذلك ...هؤلاء هم معلمونا وأساتذتنا الذين نهلنا من أصابعهم المعارف والآداب والأخلاق العالية ، هؤلاء هم قدوتنا وعلى نهجهم سرنا أنا وأنت وغيرنا من أجيال الستينيات والسبعينيات والثمانينيات ...
الآن ونحن في بداية العشرية الثانية من بداية الألفية الثالثة أصبح كل شيء متغيرا ، وأصبحنا لانرى من النماذج التي تطابقنا أنا وأنت وغيرنا من أجيالناإلا القليل ، لقد أصبحت عملة الإخلاص ناذرة وأصبحت الوطنية سبة في وجه من ينادي بها ويستهزأ بها في مجالس هؤلاء المتخاذلين الكسلاء منعدمي الضمير في المقاهي والنوادي بل حتى في تجمعاتهم التي يقضون فيها أوقاتهم أمام الأقسام تاركين تلامذتهم فريسة للضياع والإهمال...
لقد ذكرت يا أخي مجموعة من النصوص والقوانين والمراسيم التي تنظم العمل التربوي التعليمي في بلادنا إلا أن مفعولها لا يساوي شيئا أمام غياب الضمير المهني ، أمام غياب الخوف من الله سبحانه وتعالى والوجل منه ، ولن تنفع تلك النصوص المنظمة ما دامت النقابات والمنسقيات والتعاضديات النابثة كالفطر تحمي هؤلاء المتخاذلين الكسلاء منعدمي الضمير وتقيم الدنيا ولا تقعدها كلما وجهت الإدارة إنذارا أو استفسارا أو توبيخا إلى هؤلاء المتهاونين ...لقد أصبحنا نرى تلك المؤسسات تدافع عن الظلم ، ولا يهمها إلا أن ترفع من عدد منخرطيها واستغلال تلك الورقة للضغث على الوزارة الوصية والحكومة ككل من أجل تحقيق أهداف شخصية ومزايدات سياسية واجتماعية وحقوقية على حساب الطفل وأسرته ...
إن حالنا لن يستقيم ما دام هؤلاء وهؤلاء يمشون على نفس النهج ، وصدق الله العظيم إذ يقول :  ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ، وإذا أراد الله بقوم سوء فلا مرد له وما لهم من دونه من وال  ) ...
وأخيرا أوجه تحياتي إلى الزمرة من كل الأجيال المخلصة من الأساتذة والأستاذات والذين لازالوا يكافحون في جو يسود معظمه الغش والتخاذل وأقول لهم إنكم أنتم الذين لازلتم ترفعون رؤوسنا وأنتم الذين نسكت ونكمم بهم أفواه كل من أراد أن ينال من رجال التعليم ونسائه ...

في 30 غشت 2012 الساعة 51 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- فساد حتى التمالة

رمضان

لا حديث للشارع المغربي الا عن التعليم والصحة واللذان يعرفان فسادا كبيرا يجب اصلاحه فبل فوات الاوان .انا من رايي ان يقيم كل استاذ عن عمله كل 3 اشهر بواسطة جهاز التفتيش الذي عرف بدوره تراخيا كبيرا فهناك من الاساتذة من يعمل ل10 سنوات ولم ير مفتشا في حياته. يجب ان تقيم الدولة عمل الاستاذ والمعلم بشكل دوري عبر امتحانات تقدمها للتلاميذ ليتبين عمل الاستاذ ومجهوداته انا ارى ان يقام امتحان للتلاميذ من طرف الادارة عند الدخول المدرسي بواسطة لجنة ادارية يقيم فيه مستوى التلميذ وعند انتهاء 3 اشهر تقوم نفس اللجنة باقامة امتحان جديد للتلاميذ ليتبين مستواهم الحقيقي بعيدا عن معلمهم ليتبين جهد الاستاذ وعمله حينذاك يشكر عليه او يهان.انا اعجب دائما من نشاط الدولة في مرافبة الاموال العامة للادارات في الصفقات ولا يحاسب اي شخص عن الملايير التي تذهب سدى في التعليم والرياضة والصحة يجب تكريس المراقبة والتدقيق في كل الميادين وخاصة اذا علمنا حجم الاموال ومستقبل الابناء الذي يذهب هذرا امام تواطئ بعض المحسوبين على التعليم وادارة التعليم والنفابات فامام تلكئ الاكاديميات في تطبيق المساطر يجب الالتجاء الى المواطن العادي الدي سيحمي مستقبل ابنائه وسيبلغ عن جد عن التغيبات والتلاعبات ولكن كيف ستكون مسطرة الترصد فعالة اذا لم يتغير الطاقم الاداري القديم باخر اكتر حيوية ونشاط ذوو ضمائر حية.

في 30 غشت 2012 الساعة 50 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- فساد من ضعف المسؤولين

بوشعيب

اخي البوعيشي : كل ما قلته صحيح حين يتعلق الامر بردّ الامور الى وضعها الصحيح من حيث تطبيق القانون..
اضيف اليك فقط موضوعة مهمة في الفساد لكن لا يكتب عنها رجال التعليم لانهم بعيدون قريبون منها وهي : تحمل مسؤولية القطاع من طرف اناس لا يتوفرون لا على كفاءات تدبيرية ولا على شروط نظامية بل لا يتوفرون حتى على الشواهد المدرسية المخولة لهم دخول هذا القطاع فبله تحمل المسؤولية فيه..
لقد عينت وزارتنا اناسا في المسؤولية لا علاقة لهم بالمسؤولية الا ما لعلاقة جحا بحماره..فهل يمكن ان تكون للمحسوبية وللزبونية والرشاوى..لماذا لا تحتجون ولا تتساءلون عن ذلك افرادا ونقابات و منتخبين ..ومدينة العيون وما حولها عاشت هذه الظاهرة و لا حياة لمن تنادي ..و اعفاء الاستاذ لعوينة مثلا تبعه لغط و احتجاج قبلي ( من القبيلة ) وليس مهني ..و انتقال مفسدين و اعفاء ابرياء لم تحرك هؤلاء الغيورين على مستقبل ابناء الصحراء ولا على مستقبل التعليم...و بئر معطلة وقصر مشيد.
اذا كنا ضد الفساد فليكن ذلك دون انتقائية:الفساد شرّ وفساد كله سواء كان ضد زيد او عمر..

في 09 شتنبر 2012 الساعة 54 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- السمارة خارج قوانين الوزارة

ولد السمارة

ان مايجري في السمارة بتكالب الجميع و اغماض اعين النيابة عن ما يجري بالمدارس الخصوصية ينذر بكارثة حيث تعج هذه الاخيرة برجال التعليم ضدا على قرارات الوزير بالاضافة الى الاستمرار بتدريس الابتدائي بالتوقيت المستمر مما يبين التواطؤ من اجل فسح المجال بالقطاع الخاص .
وهذا كله على حساب المدرسة العمومية يا وزير التربية

في 14 شتنبر 2012 الساعة 20 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- يجب الرجوع لمراسلة الوزارة وكفى من الاستفسارات

حمدينو

كل ماجاء في النص يعتبر اساسي .واركز على الغياب الغير مبرر والمقصود .اعتقد انه يجب الرجوع لما كان معمول به في السابق .بمعني ان يراسل السيد المدير الوزارة دون استعمال الواسطات.كما ألح على عدم الاجراءات التى تعرقل مهمة السيد المدير وأقصد بذلك الاستفسار الذي يعطيه المدير للمتغيب .والذي يسبب في خلق جو غير مريح للمدير .ولذلك تجد بعض المديرين يغض الطرف عن بعض المتغيبين تفاديا للنزاعات الثنائية .خصوصا إذا علمنا ان اطر الادارة التربوية في تناقص ولم تبق للمدير المكانة التى كانت عنده في السابق .فالمدير الان كالمنديل الكل يمسح فيه وسخه .وبكلمة واحدة فالغياب مرتبط بمكانة المدير وسطلته التى انتزعت منه .

في 15 شتنبر 2012 الساعة 55 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- */*/ + + + + +

* +*

من سيشي بالجواسيس...

في 22 شتنبر 2012 الساعة 11 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



ساحة الدشيرة وحي الوحدة وبلدية المرسى ..أخطر البؤر السوداء بالعيون ونواحيها

معتقل جزائري سابق في غوانتنامو يؤكد ان الامريكيين أجبروا معتقلين عربا على إظهار عوراتهم وملامسة أجسا

الانتقام من نقابي وإعلامي بالسمارة لفضحه الفساد الإداري والمالي بنيابة التعليم

بائعة هوى بشعبية عالية تخوض الانتخابات البرلمانية!!

اتصالات المغرب تعزل ساكنة طرفاية لآكتر من 10 ساعات

الفاعل النقابي بين المسؤولية والالتزام الأخلاقي

بيد الله «يوبخ» مسؤولين في حزبه بالعيون ويصف عملهم ب«دون المتوسط»

أزمة قطاع الصحة بالمغرب إقليم كلميم نموذجا

تدخل همجي في حق معتصمين بقرية حاسي الكاح الاربعاء الماضي

هل استوعبنا جيدا قضية مصطفى سلمى ولد سيدي مولود

استغلال المرضى بمستوصف جماعة تيمولاي- إقليم كليميم

خط الوزارة الأخضر ...إذكاء للعداء المستتر ضد نساء ورجال التعليم

مغرب الـ"TGV"

قطاع الإعلام في المغرب يترقب تعيين وكيل جديد للوزارة

طانطان : مدير مدرسة يغلق أبواب المدرسة في وجه التلاميذ

مؤطرات طانطان لمحو الامية الله يرحم والديكم خلصونا؟؟؟؟؟؟

رسالة إلى "الذكية" ومن يجري في فلكها





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

هذه هي المنتخبات المتاهلة لأمم افريقيا 2019 وانجاز عربي غير مسبوق(تفاصيل)


الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.