للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         اباء واساتذة يشتكون الغياب المتكرر لمدير مجموعة مدارس تكليت بكلميم             عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!             الداخلية توقف عامل بسبب تقربه من سياسيين وفشله في حل لبلوكاج بمجلس منتخب،فهل يطبق هذا بجهات الصحراء؟             بعد تولي شباب لمقاليد جماعة اباينو ،اخيرا سيتم إفراغ الشركة المستغلة لحامة أباينو             جندي يضع حدا لحياته شنقا داخل ثكنة عسكرية             الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا             عاجل..عدم انعقاد الدورة الاستثنائية لجماعة افركط بسبب تغيب الرئيس             سوء التخطيط والتنفيذ يهدر ملايين الدراهم في تطوير البنية التحتية بكليميم(صور)             خروقات وصفقات مشبوهة بالمراكز الجهوية للاستثمار،وإعفاءات تطل برأسها             الطواقم الادارية بالمؤسسات التعليمية تعمق من أزمة "أمزازي" بإعلانها الإحتجاج على الساعة الجديدة             بلطجية يسيطرون على منطقة قندهار ويفرضون إتاوات وسط غياب المراقبة             الوالي الناجم ابهي يحدد غدا الاثنين كموعد لعقد جلسة استثنائية لجماعة افركط             اتهامات من بعض سكان جماعة تكليت لعضو بالمجلس الإقليمي بكليميم بسبب             غرق مركب صيد بسواحل طانطان يحمل 12 بحارًا             الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود             الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري             رواد الفيسبوك يدشنون حملة سخرية من رئيس الحكومة العثماني بسبب الساعة الجديدة             سكان عبودة بكلميم يناشدون رئيس المنطقة الأمنية التدخل بسبب مصنع للماحيا وسط الحي             رغم تغييره للتوقيت المدرسي..تلاميذ غاضبون يطردون مدير اكاديمية العيون من مؤسستهم(فيديو)             محكمة الاستئناف تصدر حكمها ب 12سنة للصحافي بوعشرين             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

الريسوني يخلف القرضاوي على رأس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

ترامب يحذف موريتان من قائمة الدول الافريقية المستفيدة من المبادرة الامريكية لتشجيع التجارة،بسبب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

بيان المنتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة مكتب الجهوي بالعيون
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 أكتوبر 2012 الساعة 30 : 20


 

بــــــــــــيان
بيان صادر عن الإجتماع الشهري لمنتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة مكتب جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء
        انسجاما مع أهداف منتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة, بجعل الشباب في صلب السياسات العمومية, و تجاوبا مع المناخ الديمقراطي الذي كانت تشهده منطقتنا العربية, و مع التغيرات التي عرفها المغرب انطلاقا من مطالب الشارع بالتغيير, و تعبير فئة كبيرة من الشباب عن رغبتهم في الانخراط الجاد و المسؤول في كل الأوراش التنموية    والسياسية التي عرفتها بلادنا, و استشهادا بالخطاب الملكي لذكرى عيد الشباب و ذكرى 20 غشت, و اعتمادا على التوصيات التي خرجت بها كل المؤتمرات التي عقدها المنتدى بإنشاء مجلس أعلى للشباب و على إثر الحوار الوطني مع الشباب المنعقد بكافة الأقاليم يوم 22 شتنبر و الحوار الجهوي حول الشباب يوم 3 أكتوبر. 
        نعبر نحن أعضاء منتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء عن إشادتنا و تأييدنا لكل أشكال الحوار التي ترمي إلى إشراك الفئات الشابة و التشاور معها فيما يخص السياسات المرسومة لها لإيماننا العميق أن الحوار وسيلة فعالة لتشخيص الحاضر و المستقبل, و لأننا دافعنا دائما عن المقاربة التشاركية و انخرطنا فيها كلما أتيحت لنا الفرصة .
و هذه المبادئ تدعونا اليوم إلى التوقف عند الحوارين مع و حول الشباب و إبداء ملاحظاتنا و موقفنا منها.
 و في هذا السياق كان أعضاء منتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة مكتب جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء
  قد طرحوا ضمن جدول أعمال اللقاء الشهري الداخلي, نقطة تتعلق بالحوارين مع و حول الشباب و خلصنا للأتي :
أولا: على مستوى التنظيم فإننا نستغرب تعامل وزارة الشباب و الرياضة مع مسألة الفئة العمرية المشاركة في الحوار الوطني مع الشباب, فقد تم تحديد سن المشاركين من 18 حتى 25 سنة, و إننا نتسائل ما هي المعايير التي اتخذتها لحصر المشاركين في هذه الفئة, علما أن نقطتي اللقاء المتعلقتين بالإستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب و المجلس الاستشاري للشباب و العمل الجمعوي تهم جميع الفئات الشابة من جهة, و من جهة أخرى فإن الأعراف الدولية          و الوطنية في مثل هذه اللقاءات فالسن يتم حصره عند 35 سنة، و في آخر لحظة تم التراجع عن هذا التصنيف ليتم تعويضه ب من 18 إلى 30 سنة .
و على الرغم من عدد المشاركين الذي أعلنته الوزارة, فإن هذه القرارات أبانت ارتباكا كبيرا داخل القطاع المكلف بالشباب, و لا نتمنى أن نراه في وزارة تحمل ملف القاعدة الأساسية من الشعب المغربي, و خزان الطاقة لهذه الأمة الشابة.
ثانيا: نعتقد أن اختيار توقيت اللقاء الوطني من حيث الزمن و المدة, لم يكن موفقا لعدة عوامل, منها أولا أن نصف يوم من الحوار لا يمكن بأي شكل من الأشكال أن يكون كافيا لمناقشة ترسانة من التدابير العملية لإحداث المجلس و للخروج برؤى و تصورات واضحة حول الشباب, نظرا لأهمية الموضوع , و ثانيا لأن التوقيت شهد غياب كثير من الشباب المنشغلين ببداية الموسم الدراسي و الدخول الجامعي و ثالث الملاحظات الشكلية أن الشكل الذي تمت به إدارة الورشات و رغم التكوين الذي تلقاه المؤطرون, عرف إخفاقات, فقد لاحظنا في بعض المراكز أن الشباب تم التعامل معهم بأسلوب التلميذ و الأستاذ, بداية من طريقة الاصطفاف و انتهاءا بمنهجية التلقين و ليس الحوار, و هذه الملاحظة للتذكير جزئية و لا تهم كل أوراش الحوار الوطني. 
 على مستوى الجوهر, فإنه لا يخفى على أي متتبع أن الأمر يتعلق بنقاش مصيري, خاصة فيما يتعلق بالمجلس الاستشاري للشباب و العمل الجمعوي .
و نود التذكير هنا أننا في جل لقاءاتنا الوطنية و الدولية, كنا دائما نصدر توصيات خاصة بإحداث مجلس للشباب, أسميناه آنذاك المجلس الأعلى للشباب و أوصينا بذلك منذ اللقاء الدولي للشباب بالدار البيضاء صيف 2003  و في اللقاء الوطني للشباب صيف 2004 ببوزنيقة وفي اللقاء الوطني للحوار بين شباب شمال-جنوب بأكادير سنة 2006 وفي اللقاء الدولي بالعيون 12 يناير 2007 و في اللقاء الوطني الثاني للحوار بين شباب شمال-جنوب سنة 2008 عدى عن مدارسته في كل اللقاءات الدولية للشباب التي شارك بها المنتدى .
و حيثما أتيحت لنا فرصة المشاركة في اقتراح صياغة للدستور الجديد للمملكة, كان هذا المجلس على رأس أولويات المكتب الوطني لمنتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة   و اقترحنا إحداث بند خاص بالمجلس الأعلى للشباب و استبشرنا خيرا حين نص الفصل 33 من الدستور على إحداث بند خاص بالمجلس الاستشاري للشباب و العمل الجمعوي, و من هنا انطلق النقاش حول هذا المجلس و صلاحياته   و مهامه, و منهجية عمله, ولعل النقاش توقف كثيرا عند آليات اختيار أعضائه.
و قد طرحنا خلال لقاءاتنا و خلال اللقاء الوطني للشباب تساؤلات عن تمثيلية الشباب في هذا المجلس خاصة أنه يدمج بين الشباب و العمل الجمعوي, أي أنه ليس مجلسا صرفا للشباب بل يدخل الشباب ضمن اهتماماته, و إذا كان الأمر كذلك فإنه سيكون دون تطلعات الشباب.  و إننا لازلنا نكرر السؤال حول تركيبة هذا المجلس, و كيف يوفق بين العمل الجمعوي و الشباب كاهتمامين مرتبطين من حيث الجوهر, مختلفين من حيث الفئة العمرية.
و هنا لابد أن نسجل أهمية إعمال الديمقراطية في اختيار أعضاء المجلس و في تسيير شؤونه والالتزام بمعيار الكفاءة والاستحقاق والعمل الجاد  .
و أخيرا فإننا نرجو أن لا يحصل ارتباك على مستوى الفئة العمرية, و إدماج كافة الشرائح العمرية الشابة في هذا المجلس الذي سيعمل على مواضيع حساسة مرتبطة بالشباب .
أما على المستوى الاسترايجية المندمجة للشباب فإننا نثمن عاليا المجهود المبذول من اجل تسريع عمل حكومي مندمج حول الشباب , يخرج من شرنقة العمل القطاعي إلى رحاب الرؤية الشاملة ذات الأهداف الإستراتيجية والرؤية المستقبلية , ونعلم أن هذا عمل في بدايته وبالتالي فانه لابد من التسلح بالصبر والتبصر لبناء عمل استراتيجي حقيقي وواقعي قابل للتحقيق ومنسجم مع تطلعات الشباب .
ولا يمكن الحديث اليوم عن الاستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب دون الرجوع إلى ظروف إحداثها وما عرفته       من تعثر مند أزيد من سنتين وقد كنا كمنتدى الشباب المغربي من خلال المكتب الوطني ، طرفا في هذه الاستراتيجية وساهمن في بنائها ضمن عدد من المنظمات الشبابية الوطنية , قبل أن يتم التعديل فيها وتسويقها إعلاميا بشكل مختلف عما جرى الاتفاق عليه سابقا , فاعلنا أنداك انسحابنا احتجاجا على التعامل الامسؤول مع الشباب في صفة المنظمات الشبابية المشاركة وسجلنا اعتراضنا , ولكن حين تم إعادة إحياء نفس العنوان "الاستراتيجة الوطنية المندمجة للشباب " قبلنا دون تردد أن نكون طرفا في النقاش تحقيقا للصالح العام وطوينا صفة الماضي والخلاف الذي كان بيننا وبين الوزارة بصدد هذا الملف .
وهنا نعيد طرح الملاحظة الشكلية الثانية المتعلقة بزمن النقاش فإن إستراتيجية لها كل هذه الأهمية لا يمكن مناقشتها في حيز زمني جد ضيق وهو ما أثر على جوهر النقاش وأضاع فرصة لدراسة الإستراتيجية بتأن والخروج بتصورات معقولة.
إننا في منتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة نعتقد أن هذه الإستراتيجية حال نزولها إلى أرض الواقع يجب أن تكون إلتزاما لكل القطاعات الحكومية والمؤسسات العمومية ولا يجب أن تبقى خاضعة لمنطق القطاع .
لقد طالبنا دائما بأن تكون السياسات العمومية مبنية على الواقع وليس على التصورات التي قد لا تناسب ما يحصل بالفعل في الميدان وعليه فإننا نسجل أن الصيغة التي اعتمدتها الإستراتيجية اعتمدت على الأرقام المجردة أكثر من تعاملها مع الواقع , فحينما تتحدث الإستراتيجية مثلا عن الأهداف المنتظرة وإحداث المزيد من مؤسسات الشباب , فإننا نتساءل عن المؤسسات الحالية وطرق تسييرها ومدى الإقبال عليها ؟ وعلى الطاقة البشرية المخصصة  لها ؟ 
إن هذا التساؤل المعضلة يجعلنا نقف طويلا عند مدى واقعية هذه الأهداف.
إنها مجرد أمال مادامت غير مسنودة بوسائل يمكن القياس عليها وحساب النتائج , لقد كانت الإستراتيجية دقيقة في التعامل مع الأرقام حين عالجت مسألة الإنتظارات لكن خطابها كان واسعا فضفاضا حين تعلق الأمر بالإجراءات ورافعات التنمية , ثم إن عددا مما قد نسميه الوعود التي جاءت بها الإستراتيجية , غير مرتبطة بسقف زمني محدد وهو ما ينافي التفكير الاستراتيجي الدقيق بطبيعته حين يتعلق الأمر بالأرقام أو الحواجز الزمنية .
واستوقفنا كثيرا الحديث عن مجلس للشباب وشركة وطنية للشباب , إنه قد تم ذكرها كعناوين فقط دون التوقف عند ماهيتها أو مهامها وهل سيكون لها فعلا إدارة شؤون الشباب ؟ وهل ستكون متاحة للشباب أم أنها ستعمل من أجلهم دون أن تتاح لهم فرصة التواجد ضمنها .
إن هذه الاستراتيجة لازالت في حاجة لمراجعة شاملة ولمزيد من التوضيح وهو ما يستدعي الاستمرار في النقاش مع الشباب وتوسيع قاعدة هذا النقاش .             

بــــــــــــيان

بيان صادر عن الإجتماع الشهري لمنتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة مكتب جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء


        انسجاما مع أهداف منتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة, بجعل الشباب في صلب السياسات العمومية, و تجاوبا مع المناخ الديمقراطي الذي كانت تشهده منطقتنا العربية, و مع التغيرات التي عرفها المغرب انطلاقا من مطالب الشارع بالتغيير, و تعبير فئة كبيرة من الشباب عن رغبتهم في الانخراط الجاد و المسؤول في كل الأوراش التنموية    والسياسية التي عرفتها بلادنا, و استشهادا بالخطاب الملكي لذكرى عيد الشباب و ذكرى 20 غشت, و اعتمادا على التوصيات التي خرجت بها كل المؤتمرات التي عقدها المنتدى بإنشاء مجلس أعلى للشباب و على إثر الحوار الوطني مع الشباب المنعقد بكافة الأقاليم يوم 22 شتنبر و الحوار الجهوي حول الشباب يوم 3 أكتوبر. 

        نعبر نحن أعضاء منتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء عن إشادتنا و تأييدنا لكل أشكال الحوار التي ترمي إلى إشراك الفئات الشابة و التشاور معها فيما يخص السياسات المرسومة لها لإيماننا العميق أن الحوار وسيلة فعالة لتشخيص الحاضر و المستقبل, و لأننا دافعنا دائما عن المقاربة التشاركية و انخرطنا فيها كلما أتيحت لنا الفرصة .

و هذه المبادئ تدعونا اليوم إلى التوقف عند الحوارين مع و حول الشباب و إبداء ملاحظاتنا و موقفنا منها.

 و في هذا السياق كان أعضاء منتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة مكتب جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء

  قد طرحوا ضمن جدول أعمال اللقاء الشهري الداخلي, نقطة تتعلق بالحوارين مع و حول الشباب و خلصنا للأتي :

أولا: على مستوى التنظيم فإننا نستغرب تعامل وزارة الشباب و الرياضة مع مسألة الفئة العمرية المشاركة في الحوار الوطني مع الشباب, فقد تم تحديد سن المشاركين من 18 حتى 25 سنة, و إننا نتسائل ما هي المعايير التي اتخذتها لحصر المشاركين في هذه الفئة, علما أن نقطتي اللقاء المتعلقتين بالإستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب و المجلس الاستشاري للشباب و العمل الجمعوي تهم جميع الفئات الشابة من جهة, و من جهة أخرى فإن الأعراف الدولية          و الوطنية في مثل هذه اللقاءات فالسن يتم حصره عند 35 سنة، و في آخر لحظة تم التراجع عن هذا التصنيف ليتم تعويضه ب من 18 إلى 30 سنة .

و على الرغم من عدد المشاركين الذي أعلنته الوزارة, فإن هذه القرارات أبانت ارتباكا كبيرا داخل القطاع المكلف بالشباب, و لا نتمنى أن نراه في وزارة تحمل ملف القاعدة الأساسية من الشعب المغربي, و خزان الطاقة لهذه الأمة الشابة.

ثانيا: نعتقد أن اختيار توقيت اللقاء الوطني من حيث الزمن و المدة, لم يكن موفقا لعدة عوامل, منها أولا أن نصف يوم من الحوار لا يمكن بأي شكل من الأشكال أن يكون كافيا لمناقشة ترسانة من التدابير العملية لإحداث المجلس و للخروج برؤى و تصورات واضحة حول الشباب, نظرا لأهمية الموضوع , و ثانيا لأن التوقيت شهد غياب كثير من الشباب المنشغلين ببداية الموسم الدراسي و الدخول الجامعي و ثالث الملاحظات الشكلية أن الشكل الذي تمت به إدارة الورشات و رغم التكوين الذي تلقاه المؤطرون, عرف إخفاقات, فقد لاحظنا في بعض المراكز أن الشباب تم التعامل معهم بأسلوب التلميذ و الأستاذ, بداية من طريقة الاصطفاف و انتهاءا بمنهجية التلقين و ليس الحوار, و هذه الملاحظة للتذكير جزئية و لا تهم كل أوراش الحوار الوطني. 

 على مستوى الجوهر, فإنه لا يخفى على أي متتبع أن الأمر يتعلق بنقاش مصيري, خاصة فيما يتعلق بالمجلس الاستشاري للشباب و العمل الجمعوي .

و نود التذكير هنا أننا في جل لقاءاتنا الوطنية و الدولية, كنا دائما نصدر توصيات خاصة بإحداث مجلس للشباب, أسميناه آنذاك المجلس الأعلى للشباب و أوصينا بذلك منذ اللقاء الدولي للشباب بالدار البيضاء صيف 2003  و في اللقاء الوطني للشباب صيف 2004 ببوزنيقة وفي اللقاء الوطني للحوار بين شباب شمال-جنوب بأكادير سنة 2006 وفي اللقاء الدولي بالعيون 12 يناير 2007 و في اللقاء الوطني الثاني للحوار بين شباب شمال-جنوب سنة 2008 عدى عن مدارسته في كل اللقاءات الدولية للشباب التي شارك بها المنتدى .

و حيثما أتيحت لنا فرصة المشاركة في اقتراح صياغة للدستور الجديد للمملكة, كان هذا المجلس على رأس أولويات المكتب الوطني لمنتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة   و اقترحنا إحداث بند خاص بالمجلس الأعلى للشباب و استبشرنا خيرا حين نص الفصل 33 من الدستور على إحداث بند خاص بالمجلس الاستشاري للشباب و العمل الجمعوي, و من هنا انطلق النقاش حول هذا المجلس و صلاحياته   و مهامه, و منهجية عمله, ولعل النقاش توقف كثيرا عند آليات اختيار أعضائه.

و قد طرحنا خلال لقاءاتنا و خلال اللقاء الوطني للشباب تساؤلات عن تمثيلية الشباب في هذا المجلس خاصة أنه يدمج بين الشباب و العمل الجمعوي, أي أنه ليس مجلسا صرفا للشباب بل يدخل الشباب ضمن اهتماماته, و إذا كان الأمر كذلك فإنه سيكون دون تطلعات الشباب.  و إننا لازلنا نكرر السؤال حول تركيبة هذا المجلس, و كيف يوفق بين العمل الجمعوي و الشباب كاهتمامين مرتبطين من حيث الجوهر, مختلفين من حيث الفئة العمرية.

و هنا لابد أن نسجل أهمية إعمال الديمقراطية في اختيار أعضاء المجلس و في تسيير شؤونه والالتزام بمعيار الكفاءة والاستحقاق والعمل الجاد  .

و أخيرا فإننا نرجو أن لا يحصل ارتباك على مستوى الفئة العمرية, و إدماج كافة الشرائح العمرية الشابة في هذا المجلس الذي سيعمل على مواضيع حساسة مرتبطة بالشباب .

أما على المستوى الاسترايجية المندمجة للشباب فإننا نثمن عاليا المجهود المبذول من اجل تسريع عمل حكومي مندمج حول الشباب , يخرج من شرنقة العمل القطاعي إلى رحاب الرؤية الشاملة ذات الأهداف الإستراتيجية والرؤية المستقبلية , ونعلم أن هذا عمل في بدايته وبالتالي فانه لابد من التسلح بالصبر والتبصر لبناء عمل استراتيجي حقيقي وواقعي قابل للتحقيق ومنسجم مع تطلعات الشباب .

ولا يمكن الحديث اليوم عن الاستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب دون الرجوع إلى ظروف إحداثها وما عرفته       من تعثر مند أزيد من سنتين وقد كنا كمنتدى الشباب المغربي من خلال المكتب الوطني ، طرفا في هذه الاستراتيجية وساهمن في بنائها ضمن عدد من المنظمات الشبابية الوطنية , قبل أن يتم التعديل فيها وتسويقها إعلاميا بشكل مختلف عما جرى الاتفاق عليه سابقا , فاعلنا أنداك انسحابنا احتجاجا على التعامل الامسؤول مع الشباب في صفة المنظمات الشبابية المشاركة وسجلنا اعتراضنا , ولكن حين تم إعادة إحياء نفس العنوان "الاستراتيجة الوطنية المندمجة للشباب " قبلنا دون تردد أن نكون طرفا في النقاش تحقيقا للصالح العام وطوينا صفة الماضي والخلاف الذي كان بيننا وبين الوزارة بصدد هذا الملف .

وهنا نعيد طرح الملاحظة الشكلية الثانية المتعلقة بزمن النقاش فإن إستراتيجية لها كل هذه الأهمية لا يمكن مناقشتها في حيز زمني جد ضيق وهو ما أثر على جوهر النقاش وأضاع فرصة لدراسة الإستراتيجية بتأن والخروج بتصورات معقولة.

إننا في منتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة نعتقد أن هذه الإستراتيجية حال نزولها إلى أرض الواقع يجب أن تكون إلتزاما لكل القطاعات الحكومية والمؤسسات العمومية ولا يجب أن تبقى خاضعة لمنطق القطاع .

لقد طالبنا دائما بأن تكون السياسات العمومية مبنية على الواقع وليس على التصورات التي قد لا تناسب ما يحصل بالفعل في الميدان وعليه فإننا نسجل أن الصيغة التي اعتمدتها الإستراتيجية اعتمدت على الأرقام المجردة أكثر من تعاملها مع الواقع , فحينما تتحدث الإستراتيجية مثلا عن الأهداف المنتظرة وإحداث المزيد من مؤسسات الشباب , فإننا نتساءل عن المؤسسات الحالية وطرق تسييرها ومدى الإقبال عليها ؟ وعلى الطاقة البشرية المخصصة  لها ؟ 

إن هذا التساؤل المعضلة يجعلنا نقف طويلا عند مدى واقعية هذه الأهداف.

إنها مجرد أمال مادامت غير مسنودة بوسائل يمكن القياس عليها وحساب النتائج , لقد كانت الإستراتيجية دقيقة في التعامل مع الأرقام حين عالجت مسألة الإنتظارات لكن خطابها كان واسعا فضفاضا حين تعلق الأمر بالإجراءات ورافعات التنمية , ثم إن عددا مما قد نسميه الوعود التي جاءت بها الإستراتيجية , غير مرتبطة بسقف زمني محدد وهو ما ينافي التفكير الاستراتيجي الدقيق بطبيعته حين يتعلق الأمر بالأرقام أو الحواجز الزمنية .

واستوقفنا كثيرا الحديث عن مجلس للشباب وشركة وطنية للشباب , إنه قد تم ذكرها كعناوين فقط دون التوقف عند ماهيتها أو مهامها وهل سيكون لها فعلا إدارة شؤون الشباب ؟ وهل ستكون متاحة للشباب أم أنها ستعمل من أجلهم دون أن تتاح لهم فرصة التواجد ضمنها .

إن هذه الاستراتيجة لازالت في حاجة لمراجعة شاملة ولمزيد من التوضيح وهو ما يستدعي الاستمرار في النقاش مع الشباب وتوسيع قاعدة هذا النقاش .             

 

 

 

 



1681

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



المدير الجهوي للماء الصالح للشرب يرد على بعض المغالطات

الحرب على الخمر تنطلق من فاس

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

تكريم الرؤساء السابقين لسيدي إفني

بوتفليقة يدعو لتوفير التمويلات لتفادي وفاة ملايين الأطفال سنويا

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

محمد لمين الراكب رئيس جمعية ثيرس للوحدة والتنمية

السيد النائب الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة بالسمارة

مجموعة الامل للمعطلين الصحراويين بالعيون تربك حسايات المسؤولين

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

قلق بالرباط عقب تقارير عن استضافة المغرب لمعتقلين اوفدتهم امريكا

منظمات حقوقية تدعو إلى مكافحة ظاهرة الاختفاء القسري في المغرب

المخزن المغربي يفسد أكثر مما يصلح

وصول قافلة " الوحدة الترابية" لمدينة السمارة

لجنة حقوقية مغربية لتقصي الحقائق حول احداث الاثنين الاسود بالعيون

اللجنة الحقوقية المشتركة لتقصي الحقائق في أحداث العيون تحل في المدينة

مكونات حقوقية تطالب بضمان حقوق مصطفى سلمى في تحديد المكان الذي يرغب أن يستقر به

ملخص المناظرة الوطنية حول قضية الصحراء و أسئلة المرحلة بمراكش، أيام: 01 و 02 ابريل 2011

20 فبراير بعيون صحراوية...-حوار -





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري


المغرب تستضيف قرعة تمهيدي دوري الأبطال و”الكونفيدرالية”

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.