للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         انقلاب شاحنة محملة بالماندلينا بين بوجدور والداخلة             البوليساريو.. ألاماني الكاذبة وتبديد الملايير             فرقة جديدة للاستخبارات الاقتصادية تحقق في ملفات ثقيلة لتبيض الأموال والتهريب الدولي             يا رفيق الصبا والزمن الجميل             الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.             شرطة إفني تعتقل شقيقين لحيازتهم كيلوغرام من الشيرا             غرق سفينة صيد بسواحل طرفاية ومحاولات لإنقاذ طاقمها             نشرة إنذارية..هكذا ستكون حالة البحر بأكادير وإفني وطانطان وطرفاية(وثيقة)             ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا             تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً             انقلاب شاحنة محملة بالسردين بفج اكني امغارن يغلق الطريق (صورة)             بيان ضد مدير اكاديمية كلميم وادنون يثير سخرية المتابعين للشأن التعليمي             غرق شاب بشاطيء صبويا (اسم)             وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"             عصابات سرقة السيارات تضرب بقوة في كليميم وتسرق سيارة المسؤول الأول عن قطاع             لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم             كلميم:نقل تلميذة في حالة خطيرة إلى المستشفى بعد تناول مادة مجهولة             بعد حديث عن عودة الأمطار... ماذا عن طقس غداً ؟             الداخلة:الاحتجاج على الترخيص لمحل لبيع الخمور(فيديو)             تلميذ يقتحم قسم بثانوية لال مريم بكليميم ويهاجم استاذا ويرسله للمستعجلات(تفاصيل)             جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية            تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش            جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية            صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون            تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين            حريق يلتهم وحدة صناعية بميناء الداخلة           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية


تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش


جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية


صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون


تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين

 
اقلام حرة

يا رفيق الصبا والزمن الجميل


ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا


الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى


النموذج التنموي الجديد وسؤال الهجرة والهجرة المضادة


موقف الإسلام من العنصرية الجاهلية


الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بيان شديد اللهجة لنقابة تعليمية حول الوضع بمديرية التعليم اسا/الزاك

نجاح باهر لإضراب المتعاقدين يومي 10 و11 دجنبر باكاديمية كليميم وادنون

5 نقابات تعلن عن وقفة إحتجاجية الإثنين أمم مقر إنعقاد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وادنون

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
البوليساريو.. ألاماني الكاذبة وتبديد الملايير

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.

تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً

تنحي السلطان محمد الخامس عن العرش

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


نداء للبحث عن مختفي من طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

رسالة إلى الضفة الأخرى ....
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 دجنبر 2012 الساعة 00 : 09


 

بقلم :د.عبد الرحيم بوعيدة
أستاذ بكلية الحقوق-مراكش 

 


بقلم :د.عبد الرحيم بوعيدة

أستاذ بكلية الحقوق-مراكش

 

 

أدرك جيدا أن الرسائل لم يعد لها معنى في زمن الأنترنت الذي اختزل المشاعر والمسافات والأزمان وحولهما إلى لحظات عابرة يسبح أصحابها في عالم افتراضي،لكن تبقى للرسالة الورقية نكهة خاصة لأنها كالصورة تماما توقف الزمن ولو للحظات وتظل أفضل شاهد للتاريخ الذي يصنعه الآن كل واحد على هواه.

لا أعرف كيف أخاطبكم وأنتم تعيشون زمنا مختلفا في مكان مختلف هل أخاطبكم بضمير الغائب أم الحاضر فينا دوما رغم غيابه...39 سنة من الشتات والغياب تحمل في ذاكرتها صورا متعددة لا أستطيع الدخول في تفاصيلها لأنها مطبوعة بشياطين السياسة وأنا لا أريد لرسالتي هذه أن تكون سياسية حتى و إن لم أستطيع خلع عباءة السياسي، أريدها أن تكون بطعم الكاتب الحامل لهموم وطن لازال تائها في ردهات السياسة،أعجبتني رسالة كتبها لاجئ فلسطيني للاجئ سوري يعيش الحالة لأول مرة أحسست وأنا أتأملها أنكم تعيشون الحالة أكثر من مرة بحسبة زمنية تقدر ب 39 سنة من اللجوء،الخيمة طبعا لم تعد تزعجكم لأنها تحمل ذاكرتكم وتاريخكم،لكن الذي يزعج هو أن الخيمة تحولت لوطن بديل والمدارس والمستشفيات التي تحدث عنها اللاجئ الفلسطيني صارت بحجم وطن...سأخاطبكم باللاجئين الصحراويين في المخيمات مع أن التسمية فيها ظلم كبير لأننا لا ندري من اللاجئ منا و من المستقر ؟مخيماتكم الصامدة في وجه الزمن يسميها المغرب " ذل وعار" وأنتم تصفونها بمخيمات "العزة والكرامة" وتاريخ البدو الذي قرأناه كتبا وقيما لا يسمح للبدوي أن يعيش في مخيمات "ذل وعار" لذا فالتسمية فيها ظلم لكم تماما كأسطورة "المحتجزين" التي لم تعد مفهومة في زمن الأنترنيت الذي لو صاح فيه مواطن في أقصى بلاد العالم إستجاب له الكل في الحين،لذا لا أدري ما سر هذه التهمة الذي لازال المغرب مصرا على نعتكم بها ... عاد منكم من اختلف معكم في ظل نداء أطلقته الدولة المغربية "الوطن غفور رحيم" مع أني لا أفهم كيف يغفر وطن لمن خرج باحثا عن الكرامة فالله عز وجل لم يعاقب عليها كزلة والقانون الوضعي لا يعتبرها جريمة ...ومع ذلك عاد من عاد ومنهم من إستغل اللجوء هناك ليصبح لاجئا هنا باحثا عن فتات على أعتاب عمالات أو ولايات وسقطت آخر أوراق كرامته،أما الأقوياء منكم فقد تحولوا من الخيام إلى القصور والمناصب لكن قليل منهم من حافظ على كبرياء أهل الصحراء وتحول إلى ماريونيت يحركها أخرون باسم تسويق الملف.....

أدرك وأنا أكتب هذه الرسالة أن اللجوء صعب وأن أشد أيامه يكون في شهر رمضان حيث حرارة الصحراء وقلة ذات اليد لذا لن أقارن بين وضعنا ووضعكم في ظل مساعدات دولية يدعي المغرب أنكم تتاجرون بها وينسى أنه يتاجر بالصحراء منذ مدة طويلة...نحن هنا قضينا شهر رمضان الأبرك في ظل حرارة قاسية لكن بوجود مكيفات تلطف الجو،نشرب عند سماع مدفع الإفطار الحريرة والشباكية و البطبوط والبغرير ومسميات أخرى من الأكيد أن ذاكرتكم لا تختزلها لأنها جاءت للصحراء مع المسيرة الخضراء كما جاءت أشياء أخرى غيرت قيما وأنتجت قيما أخرى...لا أدري هل عند كل صلاة يدعوا لكم من استغلوا لجوئكم ونضالكم وصمودكم كل هذه المدة ليسكنو فيلات وقصورا في العيون والداخلة وفي الرباط ،في طريق زعير وبئر قاسم وحي الرياض أم أنهم تناسوا وتفرغوا لإحصاء ممتلكاتهم التي ناضلوا من أجل جمعها من الدولة المغربية تحت ماركة مسجلة باسمكم تحمل رقم صك أو سجل تجاري إسمه "من مؤسسي الجبهة" أو "من قيادييها" لكم الحق وللشعب الصحراوي كله مطلق الحرية في رفع دعاوى قضائية للمطالبة باقتسام الثروة لأن مصدرها واحد،هو صمودكم في الضفة الأخرى....

 لذا لا أخفيكم أن هنا من يتمنى كما هناك أيضا أن تطول قضية الصحراء وتتعقد ففي كل تأخير فائدة إلا لمن لا يستفيد هنا وهناك وهم أغلبية...

الدولة المغربية تريدكم أن تعودوا جماعة وستعفوا وتغفر وقد أعدت لكم مساكن أسمتها "أحياء العودة" لكن خيامكم أكبر منها وأوسع ولن تستطيعوا نصب خيامكم خارج مضارب المدينة لأن الدولة هنا تعاني من حساسية تجاه الخيام منذ أحداث اكديم إزيك لذا لا أدري بماذا أنصحكم ومن منا يحتاج للنصح ؟ فنحن هنا تعودنا على شقق صغيرة وقلصنا علاقتنا الإجتماعية ولم يعد الشاي طقس يومي ...وفي غمرة الحياة تاهت منا معاني كثيرة و لم نعد حتى ندري ما الذي نبحث عنه ؟ لذا أحيانا أحسدكم لأنكم تبحثون عن تحقيق حلم ونحن قتلنا الأحلام فينا من فرط انتهازية أو وصولية أو نفاق أتقنه البعض منا من أجل مآرب شخصية ...

   الصحراء التي حلم بها المرحوم الوالي جرت فيها مياه كثيرة تحت الجسر ورفاقه اللذين شاركوه الحلم تفرقت بهم السبل،و الحكم الذاتي الذي يعدكم به المغرب لا وجود له إلا في مسودات ورقية أما الصحراء التي من حقكم العودة إليها فلا يحكمها إلا أهل الشمال ومجالسها البرلمانية والبلدية والجهوية سلمتها الدولة المغربية لثلة من أشباه المتعلمين راكموا باسمكم الثروة واكتويتهم أنتم بنار الثورة...أما المغرب الذي يدير الإقليم فلا شيء تغير فيه على مستوى مقاربة الملف فالصحراء لازالت محكومة بهاجس أمني والثقة في الصحراويين مفقودة والإقصاء والتهميش هم عناوين المرحلة الصحراء ككل  في سياسة المغرب مجرد أغنية وساسته إرتاحوا لوجودهم على الأرض ونسوا في غمرة هذا الوجود أنه لا يمكن لحاكم أن يحكم بدون شعب فالأرض وحدها ليست مبررا للسيادة....

لذا سأختم رسالتي هذه قائلا لكم أني لست ناصحا ولا واعظا بل مسخرا قلمي لقول الحق حتى ولو كان مرا وللختام أقول أننا لا ندري حتى الآن من منا اللاجئ ومن منا المستقر ؟ لأننا في حالة إنتظار تماما كالمسافرفي صالة  TRANSIT وكل عيد وأنتم بألف خير...

 

 

 



4613

9






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- أين تعليقي أيها الناشرون

sidhoum

لقد كنت أول من علق على مقالة الأستاذ المغربي الجامعي إلا أنكم لم تنشروا ما كتبت ، ولا أدري ما السبب الذي جعلكم لم تفعلوا ذلك ، وعليه فأعود وأقول لكاتبنا الأستاذ الجامعي الذي يعيش بين ظهرانينا يتناول معنا الطواجين وقصعات الكسكس وأطباق البغرير ومالذ وطاب من الحلويات من كعب الغزال والشباكية والمقروص وجبانيات الحريرة ، ويتنقل بين مدارج الجامعة يعلم أبناءنا مما علمه الله ، ويسير بين أزقة مدينته المغربية متنقلا بين الخضار والجزار والمسجد  (إن كان يصلي ) والدار في طمأنينة وسلام يصافح هذا ويمازح هذا ويبتسم لهذا ، ويحتسي فناجين القهوة بالمقاهي المنتشرة في كل مكان يناقش هذا ويثرثر مع هذا ويتنكث مع هذا ، وفجأة يتذكر أن هناك في الضفة الأخرى بمخيمات العز والكرامة كما يسميها أن هناك أناسا مشردين ، لاجئين ، يعيشون في العراء يعانون من حر الصيف وبرد الشتاء بينما هو يعيش في هذا الرغد من العيش ، فيأخذه الحنين والشوق إلى تلك الديار وأهل تلك الديار يناجيهم ويبوح إليهم بحنينه وأشواقه ويواسيهم ويشكو إليهم من أهاليهم الصحراويين الذين اغتنوا على حساب قضيتهم المصيرية وأصبحوا يملكون فيلات وقصورا بالشمال ، ومن هؤلاء الشماليين الذين زحفوا على الصحراء وغيروا معالمها وقيمها ، ومن الحكومات المغربية والمسؤولين المغاربة الذين يتمنى جلهم استمرار مشكل الصحراء ، ثم يعود ليهنئهم على صمودهم وعلى سعيهم لتحقيق حلمهم ، ذلك الحلم الذي أودعه في قلوبهم المرحوم الوالي ، مذكرا إياهم أن يستمروا في معانقة حلمهم والكفاح من أجله فالساسة المغاربة ارتاحوا لوجودهم على الأرض ونسوا في غمرة هذا الوجود أنه لا يمكن لحاكم أن يحكم بدون شعب فالأرض وحدها ليست مبررا للسيادة ...
هذه هي إذن الخواطر والأشواق والأماني والتباشير والمودة التي يريد إذن أستاذنا الجامعي إيصالها إلى أبناء عمومته ، هامسا إليهم من خلالها أنه معهم بقلبه وإن كان جسده هنا في مراكش بالمغرب : يحمل همومهم وآمالهم ويقاسمهم أفراحهم وأحزانهم ، ومخبرا إياهم أنه هو بدوره لا يعرف في قرارة نفسه هل هو لاجئ أم مستقر ، هل هو مغربي أم جبهوي  ! ! ! !
هذا هو الأستاذ ، وهذه هي أحلام الأستاذ ، وهذه هي هموم الأستاذ التي تؤرق ضميره ، أما أنتم أيها المغاربة فارتاحوا لوجودكم على الأرض ، فحكم الأرض بدون شعب ليست مبررا للسيادة ...
فما رأيكم أيها السادة والسيدات ، أو بالأحرى أيها الآباء والأمهات من هذا الأستاذ الذي وضعنا بين يديه فلدات أكبادنا ، هل أنتم مطمئنون بعد هذا على أبنائكم ؟؟؟ وما رأي ساكنة مراكش ، هل أنتم بعد هذا ترتاحون لمجالسة هذا ومصافحته والتودد إليه ؟؟؟
وأنتم أيها الشعب المغربي ، ألا تصدق فيكم قصة الراعي الذي أتى بذئب رضيع ورباه بين أغنامه ظنا منه أنه بذلك سيغير من طباع الجرو الصغير ؟؟؟
آه لوطني ، وآه لشعب وطني من أمثال هؤلاء  ! ! !

في 03 يناير 2013 الساعة 20 : 06

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- نعم يا SIDHOUM

رشيد من مراكش

أنا من الطلبة الذين تخرجوا على يد هذا الأستاذ المحترم ،نكن له كل الود و التقدير نعم لديه مبادئه وأفكاره التي ربما بؤمن بها،لكنه مجد في عمله و لم نسمعه يوما يتكلم في مثل هذه المواضيع إلا إذا تعلق الأمر بالندوات التي تنظمها الكليات حول الحكم الذاتي و الجهوية،و أنا شخصيا أحترم وجهات نظره لأنها نابعة من الواقع المعاش في هاته الأقاليم ،وهو دائما يحمل الدولة المسؤولية كونها لم تستطع كسب قلوب الصحراويين طيلة هذه المدة،واكتفت بإغراق ثلة من أصحاب النفوذ بشتى أنواع الهدايا،و هو سيظل أستاذا نكن له كل الود و الإخترام لأنه بصراحة يستحق ذلك ...........

في 04 يناير 2013 الساعة 37 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- قلوبنا معكم وسيوفنا مع معاوية

forfor

اسرة بن بوعيدة معروفة حق المعرفة وابن عم الكاتب احد المنتخبون في جهته والكاتب ايضا كان واحد من المترشحين ولكن مع الاسف خسر الاستاد الجامعي مع من اقل منه علما بكثير
يااستاد ان بعت برسالة الى الصفة الا خرى ولكن اتساءل لمادا لم تترك الحمراء و رغدها والهواء المكيف صيفا وشتاء وتستقل اول طائرة الىالضفة الاخرى حيت الكتبان الرملية وشظف العيش لتحارب الجهل في المخيمات فااعتقد ان اولائك الناس في امس الحاجة اليك ام ان قلوبكم معهم ولكن سيوف كم مع الضفة الاخرى الله ينعل الي ميحشم

في 08 يناير 2013 الساعة 04 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- ازمه الهويه

Batata

الاستاد بوعيده يعاني من ازمه هويه،فرغم انه يحمل الهويه المغربيه وتربي وترعرع وتعلم في المغرب وتعد اسرته من بين الاسر الثريه في المغرب لكنه لا يشعر داخليا بالانتماء الي المغرب.فالاستاد في دواخله ليس مغربيا ويريد الانتماء الي هويه وهميه اسمها الهويه الصحراويه الغير موجوده اصلا لان الصحراء لا تعطي هويه خاصه لساكنتها والا لاصبح كل من سكن صحاري العالم دا هويه صحراويه. وهده الازمه الهوياتيه او ازدواج الشخصيه يضهر عندما يقول الاستاد انه ياكل البطبوط والشباكيه والحريره والبسطيله لكنه علي ما اظن يحن الي اكل الجراد والكوفيا وحليب النوق ويحن الي العيش تحت الخيام تتقادفه الزوابع والرياح .واظن انه لن يخرج من ازمته هته الا عندما يشعر بانه مثل ساءر المغاربه الدين اصول جلهم من مناطق صحراويه شرقا او جنوبا قد تطوروا بما فيه الكفايه ونسوا حياه القهر والشظف التي عاشها اباءهم وهم ينظرون الي المستقبل وليس الي الماضي

في 03 فبراير 2013 الساعة 30 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- نحن فذاك

يحظيه

شكرا لك دكتورنا على هذه الإطلالة الطيبة و أرجو أن لا يزعجك ما يكتبه البعض ،فألف تحية و تقدير على الجرأة و الموضوعية التي لا نقرؤها إلا نادرا في دولة اعجائب هاته

في 09 فبراير 2013 الساعة 13 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- من قريب

من قريب

لادري وأنا اقرا رسالتك أستاذي الجليل، بدأت باسترجاع الفيلم الوثائقي الذي يوثق لحياتنا معا، اقصد أنا وانتم، انتماءاتنا المشتركة واوصولنا المشتركة ، ولكن يؤسفني أن أقول لك أني لاشاركك المبادئ ، تذكرت عودتكم المظفرة من ارض الكنانة بدكتوراه الدولة وذلك ما فتح لكم سلك التعليم العالي وقد كنت من متتبعي كتاباتكم في الأسبوع وقرأت بين سطورها وتنبأت بترشحكم للفوز بمقعد في البرلمان وكل املكم باختيار رمز الكتاب المرور إلى بر الأمان ،لكن الحملة وكل الحملات تكشف المستور، ومن في دمه فيروس السياسين لايمكن في دولة كالمغرب أن يمثل الاستثناء، وحتى لااكن فظا فلك مني السلام ، فنحن شركاء في الهم ،،.

في 18 فبراير 2013 الساعة 40 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- LA Vérité

ALI

j aime bcp faire connaissance avec vous vous etes vraimla societé mercient un bon écrivaint qui peux bien exprimer les sentiment reels de

في 21 فبراير 2013 الساعة 19 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- وجوه لاتستحيي

محمد سالم هدي

عائلة بوعيدة عائلة ارتزاقية ومتامرة تاجرو باسم الصحراويين زمن سنوات الرصاص وكونو ثروات علي حساب معاناتهم وهم يغيرون جلودهم مثل الثعابين من اجل المصلحة او الابتزاز اهمس في اذنك اننا لن نسمح لجلادينا والمتاجرين بمعاناتنا ان يبتزو باسمنا ويقايضو بمعاناتنا انتم يامن ترعرع وسمن زمن سنوات الرصاص . اليوم اصبحت المزايدات والمنابر يعلوها الانتهازيين امثالك في زمن تكلم فيه الموتي بمابالك باالاحياء في زمن يقال فيه مايقال ومالايقال يتكلم فيه ابن العائلة المخملية المتعجرفة الريعية لتوظيف كل ما في طريقه لغاية في نفس يعقوب

في 26 فبراير 2013 الساعة 24 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- رد الله كيدك في نحرك

عبد الله

هذا هو بعينه السوس الذي ينخر في مجتمعنا.لا ادري كيف تامنه الجامعة على الطلبة المغاربة.كل كتاباته تحرض على الفتنة وتكشف الحقد والغل الذي يكنه في صدره على اليد التي رفعته لذاك المنصب.لقد ذكرني بمتل مغربي يقول دصر الكلب يلحس ليك فمك.

في 28 مارس 2013 الساعة 35 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



المعارضة ببوجدور تطلب من وزير الداخلية إيفاد لجنة للتحقيق في خروقات الرئيس عبد العزيز أبا

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

المدير الجهوي للماء الصالح للشرب يرد على بعض المغالطات

الحرب على الخمر تنطلق من فاس

الوزير الأول يقر بنهب الرمال وانتشار المقالع العشوائية

التحقيق في خروقات مسؤولي الحسيمة ووزير الداخلية يحل بالمدينة

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

كواليس محاكمة النائب الأول لرئيس المجلس الإقليمي لأسا الزاك

اللائحة الكاملة لغضبات الملك الاخيرة

اعتقال شخصين بحافلة نقل المسافرين بالعيون

مواطنون محاصرين أمام قنطرة وادي بن خليل بطانطان

دحلان يغادر للاردن وانباء عن تهديده السلطة بدفع الثمن غاليا

من ينقد سفينة " السلامة " بطرفاية ؟

بوجدور: أمطار الرحمة تفضح ناهبي المال العام (صور)

رسالة إلى الضفة الأخرى ....

قراءة في الصحف المغربية الصادرة اليوم

زغردى يا مصر –– المعونة وصلت

لشكر.. فزاعة لا تخيف

الحيل المنحرفة تحوم حول قناة السويس





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

تركي آل الشيخ يعود لإستفزاز المغاربة بنشر خريطة المغرب مبتورة من الصحراء


نتائج قرعة دور 16 دورى أبطال أوروبا(نتائج القرعة+توقيت الذهاب والإياب)

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

جبهة البوليساريو تهدّد وتتوعد منظمي رالي أفريكا إيكو رايس الدولي

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم

اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي

مخاطر الشيشة لا تقتصر على الجهاز التنفسي..وهذه بعض الأمرض المزمنة التي تسببها

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.