للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         أمواج عاتية تضرب جزيرة تينريفي بكناريا تدمر شرفات المنازل(فيديو)             العثور على عون سلطة مقتولا بطانطان(اسم)             رسمياً..صدور قرار التمديد الثاني للجنة المسيرة لمجلس جهة كليميم وادنون بالجريدة الرسمية             أنباء عن التمديد للجنة المسيرة لجهة كلميم وادنون             أنباء عن منع المستشار عبد الوهاب بلفقيه من مرافقة الوفد المغربي إلى بروكسيل             كلميم: إدانة عون سلطة ب 8 أشهر سجنا بتهمة النصب.             مركز “TLScontact” يتوقف عن استلام ملفات الراغبين في الحصول على تأشيرة فرنسا             مصرع شاب في حادث سير بين السمارة والعيون(اسم)             هذه هي المنتخبات المتاهلة لأمم افريقيا 2019 وانجاز عربي غير مسبوق(تفاصيل)             تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات             فاعلة جمعوية بكناريا تهاجم اعيان الصحراء :يلهثون خلف مصالحهم ويبتزون الدولة .             تفاصيل فاجعة غرِق قارب للهجرة السرية بشاطئ اكلو كان على متنه 25 فردا             بوعيدة خرج ليها ديريكت "بت نبت" ولقضاء هو الحل.             "الأرصاد" تحذر الصيادين من نزول البحار حتى تحسن حالة الجو             العثور على جثتين بالشاطيء الأبيض من ضحايا القارب المنكوب بطانطان             وفاة متشرد كان يتخذ من المحطة الطرقية مأوى له             عضو بجماعة الشاطئ الأبيض من رئيس لجنة المالية لطالب لجوء سياسي بفرنسا             زلزال بوزارة الأوقاف يطيح بعدد من رؤساء المجالس العلمية من بينهم افني             الجالية المغربية غاضبة من عدم سماح السلطات الإسبانية لها باستعمال رخصة السياقة المغربية             أحلام مستغانمي تصدم الفتيات.. ونادمة على تلك الرواية!             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
أمواج عاتية تضرب جزيرة تينريفي بكناريا تدمر شرفات المنازل(فيديو)

بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”

الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

العيون // العنف بالوسط المدرسي وتدعياته على المنظومة التربوية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 يناير 2013 الساعة 19 : 10


صحراء بريس / العيون – السالك ولد الناجم 

 

لقد صارت المدرسة المغربية مسرحا للعنف اليومي، بدل أن تربي على قيم السلم والتسامح وتدبير الاختلاف بالحوار والحجاج كأسلوب حضاري يرقى بالإنسان من الحيوانية والفكر المتوحش إلى الإنسانية والفكر المتمدن. هكذا لا يكاد يخلو يوم من الأيام من عنف أحادي أو متبادل بين التلاميذ، أو موجه للأستاذ. ونظرا للسكوت عن هذه الظاهرة، وعدم السعي إلى معالجتها قبل تفاقمها؛ فقد وقع ما هو طبيعي أن يقع، بسبب عدم المبادرة إلى فتح ورشات للنقاش والبحث عن الدواء المعالج لوباء العنف المادي واللساني والرمزي بالفضاء التعليمي. فهذا تلميذ يوجه طعنة بسكين لزميل له في الدراسة، وهذا أستاذ يتم غدرا غرز خنجر في ظهره من طرف أحد تلامذته، وهذا مدرس "يسلخ" مديره سلخ الجزار للشاة، ومدير ثانوية المصلى بالعيون تحاصره مجموعة من التلاميد داخل المؤسسة ويتناوبون على تعنيفه ، وقبله بايام يتعرض حارس عام باعدادية ابن خلدون بالعيون والعاملين بالمؤسسة للسب والشتم من طرف قريبة تلميدة ولم تتخد في حقها اية اجراءات تدكر،وقبلها بسنة تعرض استاد بمدرسة الحي الحجري لااعتداء من طرف ام تلميدة لم تنفعه محاضر الشرطة ولاالشواهد الطبية لاعادة الاعتبار،ولم تتخد في حقها السلطات اية اجراءات جزرية على فعلتها ،وهو ماشجع على اقتحام المؤسسات وتعنيف العاملين بها ،كما هو الشان بثانوية معارك تكل التي تعرض اطرها لهجوم بالسلاح الابيض من طرف غرباء بعد سرقة المؤسسة مرتين متتابعين ، وهذا مدير يقتحم حجرة الدرس على المدرس و"يطحطحه". وتوالت الحوادث، وتضاعفت الكوارث إلى أن انتهت بمدرس يقتل زميلا له في العمل، وكأن القتل هو القيمة الوحيدة التي نجحت المدرسة المغربية في الوصول إليها والتربية عليها، إضافة إلى الجهالة المعرفية والبطالة الوظيفية التي تنتج أطنانا من الخريجين غير المفيدين للوطن والمواطنين، انطلاقا من كون فاقد الشيء لا يعطيه. وليت شعري ما الذي علمته المدرسة لهذا المعلم القاتل أخاه في العمل والجنسية والدين والإنسانية؛ وما الذي يمكن أن يدرسه قابيل للمتمدرسين من قيم وأخلاق ومعارف غير تلك التي تدعو إلى قتل هابيل. وعلى الرغم من وجود مذكرات وزارية عديدة تذم العنف وتدعو إلى نبذه؛ فإنه ما زال يتناسل بكثرة مثل الميكروبات في علم الأحياء التي ما أن تجد البيئة المواتية لتناميها حتى تتزايد بالملايين. وما يدل على انحطاط التعليم ببلدنا وتردي الأخلاق، هو أن يصل العنف إلى هيئة التفتيش التربوي التي من المفروض فيها أنها الساهرة على تطبيق برامج الوزارة في التربية على حقوق الإنسان، باعتبارها الهيئة الأعلى في السلم الإداري بالوزارة والتي تقوم بالتأطير والمراقبة والتنشيط والبحث التربوي؛ حيث اتضح أنها هي الأخرى لم تسلم من هذا الداء، مع الإشارة إلى خطورة تسرب الداء إليها، على أساس أن المرض الذي يصيب الأصل أسرع في الانتشار من المرض الذي يصيب الفرع. فقبل وقوع جريمة كلميم النكراء والشنعاء؛ وقعت حالة من العنف بالعيون سكتت عنها الأقلام سكوت زكرياء عن الكلام، مع ما لها من دلالة في تشخيص واقع العنف يالمدرسة المغربية. ومن الهزلي أنها وقعت في قاعة الاجتماعات بنيابة العيون، في الوقت الذي كانت تشهد فيه قاعة الاجتماعات بالأكاديمية الجهوية أياما تكوينية حول إدماج حقوق الإنسان في الإدارة التربوية تحت إشراف المجلس الوطني لحقوق الإنسان. فقد استطاع أحد المفتشين بالتعليم الثانوي - النابغين في الابتكار التربوي والإبداع الإشرافي - النقل الديداكتيكي لهذا التكوين للارتقاء به إلى إدماجه في تنظيم التفتيش التربوي، وإخراجه من الرؤية النظرية الضيقة إلى التطبيق البيداغوجي المتسع؛ من خلال انهياله يوم السبت 12 يناير 2013 على زميل له في المهنة والمادة بالضرب المبرح في اجتماع رسمي  من أجل تجديد المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم أمام ذهول المفتشين الحاضرين الذين قارب عددهم الخمسين، وأمام ممثل السلطة المحلية، وأمام ممثل المكتب المركزي المشرف على عملية التجديد. ولم يقف عن فعله المشين حتى رأى الدم يغطي وجه المعتدى عليه الذي بوغت بهذا التدخل الهمجي وهو الذي كان جالسا في مكانه ولم يبرحه حتى للدفاع عن نفسه (انظر الصورة رفقته). وحين حاول أحد المفتشين الحيلولة بين المعتدي والمعتدى عليه؛ نال بدوره قسطه مما لذ وطاب من الضرب أمام الجميع؛ مثلما نال منه سابقا مدير الثانوية التأهيلية حي القسم بالعيون معجما من السب والقذف يغطي على المادة اللغوية لتاج العروس للزبيدي؛ وكأن البلاد بلاد غاب، والعباد عنده مجرد دواب؛ أو لكأن هذا المفتش لا يحب من الأفعال إلا ما تجاوز أكثر من مفعول واحد. ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل تجاوزه إلى فبركة المفتش المتهجم لشهادة طبية وهمية؛ إذ يشهد الجميع أن المعتدى عليه ظل جالسا على مقعده يتلقى اللكمات تباعا تترى عليه دون أن يتململ من مكانه أو يبرحه، ولعلنا نحتاج للأشعة ما فوق البنفسجية لرؤية ما إذا كان المعتدى عليه قد هاجم المعتدي عبر الأثير، أو لعله يكون شيطانا أو جنيا يصيب مسه ضحيته عن بعد؛ وقد صدق الأولون حين قالوا: ضربني وبكى، وسبقني وشكى.  وهذا الواقع المتردي الذي آلت له المدرسة المغربية يجعلنا نطرح أكثر من سؤال ومن علامة استفهام عن القيم التي يتحدث عنها الميثاق الوطني للتربية والتكوين، والكتاب الأبيض المتضمن للبرامج والتوجيهات. فنظام التربية والتكوين صار يتعامل مع العنف باعتباره قدرا مقدرا ينبغي التعامل معه من باب الإيمان بالقضاء خيره وشره، وليس من باب أن الخير يثاب على فعله، والشر يعاقب على ارتكابه. وقد زاد من التشجيع على الإقدام على العنف عدم ردع القضاء له بتطبيق فصول القانون الجنائي، وجنح هذا القضاء للأخذ بالتخفيف بدل التشديد تحت دريعة الاكتظاظ داخل السجون؛ وكذا التساهل مع الفاعلين في المجالس الانضباطية المنعقدة بالأكاديميات الجهوية بضغط من النقابات التعليمية، وبتواطؤ من ممثليها في اللجان المتساوية الآعضاء . ويتضح من خلال ما وقع من جرائم عديدة بالمدرسة العمومية، وما سيقع مستقبلا - حيث لا دليل على أن الظاهرة ستتوقف في القريب العاجل – أن المدرسة المغربية قد فشلت في أداء وظيفتها الأخلاقية والتخليقية، وأن المدرس لم يعد هو ذاك الإنسان المفرط في إنسانيته والذي تحدث عنه أمير الشعراء بقوله: كاد المعلم أن يكون رسولا، ولو عاش شوقي بين أحضان مؤسساتنا التعليمية لغير صدر بيته الشعري بجعله: كاد المعلم أن يكون مجرما. والسبب في هذا التردي يرجع إلى الوزارة نفسها التي كان تستهدف من إصلاحاتها السابقة القضاء على المعارضة السياسية للسلطة الحاكمة داخل المدرسة المغربية. فهي لم تنتج تعليما جيدا يحارب المفاسد، بقدر ما غضت الطرف عن الظواهر السلبية داخل الفضاء التعليمي: من غش في الامتحانات، وهدر للمال العام في الأكاديميات، والسماح بالانتقال للفصول الموالية بدون معدلات، والتوظيف المباشر بدون مؤهلات؛ مما يعني إنتاج الجهل الذي هو المنتج للعنف وما يتصل به من شرور مجاورة. فالإنسان المتعلم/ المثقف – والمدرس يدخل في خانة المثقف – لا يمكنه اقتراف الشر – والعنف شر بطبعه وطبيعته - حتى ولو كان الشر هو الأصل كما يرى الفيلسوف هوبز، مخالفا بذلك جان جاك روسو الذي يرى أن الإنسان طيب بطبعه وليس ذئبا لأخيه الإنسان. والآن ماذا بقي من المدرسة العمومية؛ لقد نجحت الدولة في خططتها الرامية إلى القضاء في المدرسة العمومية على الإضرابات، لكنها حولتها إلى ساحة للجنايات؛ ومن يزرع الجهل يحصد القتل، وإنك لا تجني من الشوك العنبا.ومما لاشك فيه ان العنف المدرسي قد تكون له اثار سلبية على المنظومة التربوية ببلادنا ،لان من هم مؤهلون لتربية النشء وتعليمه اضحو ضحايا العنف ،الدي لم يقتصر على ما هو لفظي بل تعداه الى ما هو جسدي وعلى من يعنيهم امر الاجيال الصاعدة ان يفكروا بالسرعة المطلوبة في ايجاد حل لهده المعضلة ،التي قد تعصف بمنظومة القيم ببلادنا، والتي لم تقتصر على المربون ،بل بلغ مداها الاصول والفروع ولله في خلقه شؤون.

 


لقد صارت المدرسة المغربية مسرحا للعنف اليومي، بدل أن تربي على قيم السلم والتسامح وتدبير الاختلاف بالحوار والحجاج كأسلوب حضاري يرقى بالإنسان من الحيوانية والفكر المتوحش إلى الإنسانية والفكر المتمدن. هكذا لا يكاد يخلو يوم من الأيام من عنف أحادي أو متبادل بين التلاميذ، أو موجه للأستاذ. ونظرا للسكوت عن هذه الظاهرة، وعدم السعي إلى معالجتها قبل تفاقمها؛ فقد وقع ما هو طبيعي أن يقع، بسبب عدم المبادرة إلى فتح ورشات للنقاش والبحث عن الدواء المعالج لوباء العنف المادي واللساني والرمزي بالفضاء التعليمي. فهذا تلميذ يوجه طعنة بسكين لزميل له في الدراسة، وهذا أستاذ يتم غدرا غرز خنجر في ظهره من طرف أحد تلامذته، وهذا مدرس "يسلخ" مديره سلخ الجزار للشاة، ومدير ثانوية المصلى بالعيون تحاصره مجموعة من التلاميد داخل المؤسسة ويتناوبون على تعنيفه ، وقبله بايام يتعرض حارس عام باعدادية ابن خلدون بالعيون والعاملين بالمؤسسة للسب والشتم من طرف قريبة تلميدة ولم تتخد في حقها اية اجراءات تدكر،وقبلها بسنة تعرض استاد بمدرسة الحي الحجري لااعتداء من طرف ام تلميدة لم تنفعه محاضر الشرطة ولاالشواهد الطبية لاعادة الاعتبار،ولم تتخد في حقها السلطات اية اجراءات جزرية على فعلتها ،وهو ماشجع على اقتحام المؤسسات وتعنيف العاملين بها ،كما هو الشان بثانوية معارك تكل التي تعرض اطرها لهجوم بالسلاح الابيض من طرف غرباء بعد سرقة المؤسسة مرتين متتابعين ، وهذا مدير يقتحم حجرة الدرس على المدرس و"يطحطحه". وتوالت الحوادث، وتضاعفت الكوارث إلى أن انتهت بمدرس يقتل زميلا له في العمل، وكأن القتل هو القيمة الوحيدة التي نجحت المدرسة المغربية في الوصول إليها والتربية عليها، إضافة إلى الجهالة المعرفية والبطالة الوظيفية التي تنتج أطنانا من الخريجين غير المفيدين للوطن والمواطنين، انطلاقا من كون فاقد الشيء لا يعطيه. وليت شعري ما الذي علمته المدرسة لهذا المعلم القاتل أخاه في العمل والجنسية والدين والإنسانية؛ وما الذي يمكن أن يدرسه قابيل للمتمدرسين من قيم وأخلاق ومعارف غير تلك التي تدعو إلى قتل هابيل. وعلى الرغم من وجود مذكرات وزارية عديدة تذم العنف وتدعو إلى نبذه؛ فإنه ما زال يتناسل بكثرة مثل الميكروبات في علم الأحياء التي ما أن تجد البيئة المواتية لتناميها حتى تتزايد بالملايين. وما يدل على انحطاط التعليم ببلدنا وتردي الأخلاق، هو أن يصل العنف إلى هيئة التفتيش التربوي التي من المفروض فيها أنها الساهرة على تطبيق برامج الوزارة في التربية على حقوق الإنسان، باعتبارها الهيئة الأعلى في السلم الإداري بالوزارة والتي تقوم بالتأطير والمراقبة والتنشيط والبحث التربوي؛ حيث اتضح أنها هي الأخرى لم تسلم من هذا الداء، مع الإشارة إلى خطورة تسرب الداء إليها، على أساس أن المرض الذي يصيب الأصل أسرع في الانتشار من المرض الذي يصيب الفرع. فقبل وقوع جريمة كلميم النكراء والشنعاء؛ وقعت حالة من العنف بالعيون سكتت عنها الأقلام سكوت زكرياء عن الكلام، مع ما لها من دلالة في تشخيص واقع العنف يالمدرسة المغربية. ومن الهزلي أنها وقعت في قاعة الاجتماعات بنيابة العيون، في الوقت الذي كانت تشهد فيه قاعة الاجتماعات بالأكاديمية الجهوية أياما تكوينية حول إدماج حقوق الإنسان في الإدارة التربوية تحت إشراف المجلس الوطني لحقوق الإنسان. فقد استطاع أحد المفتشين بالتعليم الثانوي - النابغين في الابتكار التربوي والإبداع الإشرافي - النقل الديداكتيكي لهذا التكوين للارتقاء به إلى إدماجه في تنظيم التفتيش التربوي، وإخراجه من الرؤية النظرية الضيقة إلى التطبيق البيداغوجي المتسع؛ من خلال انهياله يوم السبت 12 يناير 2013 على زميل له في المهنة والمادة بالضرب المبرح في اجتماع رسمي  من أجل تجديد المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم أمام ذهول المفتشين الحاضرين الذين قارب عددهم الخمسين، وأمام ممثل السلطة المحلية، وأمام ممثل المكتب المركزي المشرف على عملية التجديد. ولم يقف عن فعله المشين حتى رأى الدم يغطي وجه المعتدى عليه الذي بوغت بهذا التدخل الهمجي وهو الذي كان جالسا في مكانه ولم يبرحه حتى للدفاع عن نفسه (انظر الصورة رفقته). وحين حاول أحد المفتشين الحيلولة بين المعتدي والمعتدى عليه؛ نال بدوره قسطه مما لذ وطاب من الضرب أمام الجميع؛ مثلما نال منه سابقا مدير الثانوية التأهيلية حي القسم بالعيون معجما من السب والقذف يغطي على المادة اللغوية لتاج العروس للزبيدي؛ وكأن البلاد بلاد غاب، والعباد عنده مجرد دواب؛ أو لكأن هذا المفتش لا يحب من الأفعال إلا ما تجاوز أكثر من مفعول واحد. ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل تجاوزه إلى فبركة المفتش المتهجم لشهادة طبية وهمية؛ إذ يشهد الجميع أن المعتدى عليه ظل جالسا على مقعده يتلقى اللكمات تباعا تترى عليه دون أن يتململ من مكانه أو يبرحه، ولعلنا نحتاج للأشعة ما فوق البنفسجية لرؤية ما إذا كان المعتدى عليه قد هاجم المعتدي عبر الأثير، أو لعله يكون شيطانا أو جنيا يصيب مسه ضحيته عن بعد؛ وقد صدق الأولون حين قالوا: ضربني وبكى، وسبقني وشكى.  وهذا الواقع المتردي الذي آلت له المدرسة المغربية يجعلنا نطرح أكثر من سؤال ومن علامة استفهام عن القيم التي يتحدث عنها الميثاق الوطني للتربية والتكوين، والكتاب الأبيض المتضمن للبرامج والتوجيهات. فنظام التربية والتكوين صار يتعامل مع العنف باعتباره قدرا مقدرا ينبغي التعامل معه من باب الإيمان بالقضاء خيره وشره، وليس من باب أن الخير يثاب على فعله، والشر يعاقب على ارتكابه. وقد زاد من التشجيع على الإقدام على العنف عدم ردع القضاء له بتطبيق فصول القانون الجنائي، وجنح هذا القضاء للأخذ بالتخفيف بدل التشديد تحت دريعة الاكتظاظ داخل السجون؛ وكذا التساهل مع الفاعلين في المجالس الانضباطية المنعقدة بالأكاديميات الجهوية بضغط من النقابات التعليمية، وبتواطؤ من ممثليها في اللجان المتساوية الآعضاء . ويتضح من خلال ما وقع من جرائم عديدة بالمدرسة العمومية، وما سيقع مستقبلا - حيث لا دليل على أن الظاهرة ستتوقف في القريب العاجل – أن المدرسة المغربية قد فشلت في أداء وظيفتها الأخلاقية والتخليقية، وأن المدرس لم يعد هو ذاك الإنسان المفرط في إنسانيته والذي تحدث عنه أمير الشعراء بقوله: كاد المعلم أن يكون رسولا، ولو عاش شوقي بين أحضان مؤسساتنا التعليمية لغير صدر بيته الشعري بجعله: كاد المعلم أن يكون مجرما. والسبب في هذا التردي يرجع إلى الوزارة نفسها التي كان تستهدف من إصلاحاتها السابقة القضاء على المعارضة السياسية للسلطة الحاكمة داخل المدرسة المغربية. فهي لم تنتج تعليما جيدا يحارب المفاسد، بقدر ما غضت الطرف عن الظواهر السلبية داخل الفضاء التعليمي: من غش في الامتحانات، وهدر للمال العام في الأكاديميات، والسماح بالانتقال للفصول الموالية بدون معدلات، والتوظيف المباشر بدون مؤهلات؛ مما يعني إنتاج الجهل الذي هو المنتج للعنف وما يتصل به من شرور مجاورة. فالإنسان المتعلم/ المثقف – والمدرس يدخل في خانة المثقف – لا يمكنه اقتراف الشر – والعنف شر بطبعه وطبيعته - حتى ولو كان الشر هو الأصل كما يرى الفيلسوف هوبز، مخالفا بذلك جان جاك روسو الذي يرى أن الإنسان طيب بطبعه وليس ذئبا لأخيه الإنسان. والآن ماذا بقي من المدرسة العمومية؛ لقد نجحت الدولة في خططتها الرامية إلى القضاء في المدرسة العمومية على الإضرابات، لكنها حولتها إلى ساحة للجنايات؛ ومن يزرع الجهل يحصد القتل، وإنك لا تجني من الشوك العنبا.ومما لاشك فيه ان العنف المدرسي قد تكون له اثار سلبية على المنظومة التربوية ببلادنا ،لان من هم مؤهلون لتربية النشء وتعليمه اضحو ضحايا العنف ،الدي لم يقتصر على ما هو لفظي بل تعداه الى ما هو جسدي وعلى من يعنيهم امر الاجيال الصاعدة ان يفكروا بالسرعة المطلوبة في ايجاد حل لهده المعضلة ،التي قد تعصف بمنظومة القيم ببلادنا، والتي لم تقتصر على المربون ،بل بلغ مداها الاصول والفروع ولله في خلقه شؤون.

 

 

 

 

 



4424

15






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- شكاية و تظلم

maya

مجموعة من أباء و أولياء تلاميذ
مدرسة المسيرة الخضراء
العيون
إلى السيد وزير التربية الوطنية
الموضوع : شكاية و تظلم
معالي الوزير المرجو أن تتفهم عدم ذكر أسمائنا لأننا نحمي أبنائنا من انتقام و بطش و لامبالاة بعض المسؤولين و على رأسهم السيد النائب الذي منح أستاذ بمدرسة المسيرة بالعيون رخصة استثنائية مدتها ثلاثة أشهر لمرافقة زوجته المريضة و حتى هي منحت رخصة مرض مزورة و كاذبة أكثر من ثلاثة أشهر.و ترك أبنائنا لمدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع بدون أستاذ إلى حين وصول الأستاذ الذي عوضه .من أين للسيد النائب بكل هذا السخاء و الكرم في منح الرخص ضدا على القانون و التشريع و بمؤازرة مدير المدرسة و المفتشين و رؤساء المصالح و الكل ضد القانون في زمن الإصلاح و التغيير.
نحن نستفسر هل للسيد النائب الحق و القانون لمنح مثل هذه الرخصات أو لأن الأستاذ المستفيد نقابي . لم نسمع قط برخصة مرافقة الزوجة لمدة ثلاثة أشهر. أين هم التلاميذ من هذه اللامبالاة .
سيدي لقد فعلنا كل ما بوسعنا هنا في مدينة العيون و لكن هؤلاء الأشخاص يمثلون خطرا على أبنائنا و مستقبلهم. و مادام السيد النائب ومدير المدرسة و المفتشين و رؤساء المصالح يحمون و يتسترون على مثل هذه الأفعال و هؤلاء الأشخاص فماذا عسانا أن نفعل و لمن نشتكي مثل هذه الخروقات الخطيرة .
معالي الوزير نتوسل إليكم بصفتكم المسؤول الأول عن المدرسة وعن التلاميذ أن تفعل القانون العادي و الجاري به العمل دون انتظار الحملات أو المناسبات و إلا فالمدرسة المغربية و نعتذر عن المصطلح أصبحت مستعمرة للمفسدين و التلاعبات النقابية و الشخصية خاصة هنا في مدينة العيون و هذا لا يمنع أن هناك أساتذة و أستاذات شرفاء و جديرين بلقب أساتذة الله يوفقهم و يجازيهم على كل التضحيات التي قاموا و يقومون بها من أجل تلامذتهم .
و تقبلوا سيدي الوزير فائق تقديرنا و احترامنا .
و السلام
مجموعة من أباء و أولياء تلاميذ
مدرسة المسيرة الخضراء
العيون

في 16 يناير 2013 الساعة 33 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- طلب

مهتم

شكرا لصاحب المقال لكن عبء ما يقع يتحمل جزء كبير منه رجل التعليم الذي فقد قيمة الاحترام التي كان يتمتع بها في السابق .
و من جهة اخرى اطلب صاحب رسالة جمعية الاباء بفضح مثل هكذا تصرفات

في 16 يناير 2013 الساعة 05 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- الى السالك ولد الناجم

معلق

كل الحالات التي تدافع عنها هده الايام في مقالاتك حول العنف لها علاقة بينها ونفس الافعال المرتبطة بها اي انها هي التي تمارس العنف الكلامي من سب وشتم بدون احترام ولها هدف مشترك الوصوليةباجبهة وخالف تعرف.وكمل من راسك يا استاد"ا""ت".اكيد طورت الكثير مشكور في هدا الموقع الى ان اصبح فيه الصفاء والاحترام بعيدا عن السب والقدف في السابق لكن في هده النقطة حداري لاتجعل من الانتهازيين ابطالا.

في 16 يناير 2013 الساعة 01 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- قليلة عليه

أستاذ اللغة العربية

إننا ندين العنف أيا كان مصدره حاصة إذا تعلق الأمر برجال ونساء التعليم ويجب على الدولة حمايتهم منه ومحاربته بكل الأشكال، وهذا ما لمك تفلح فيه مع المدعو عمر أوكان الذي يعتبر نفسه ضحية اليوم والحقيقة أنه هو أكبر ذئب عرفته المنظومة حيث لم يسلم من تهكماته وسبه وعربدته ووعيدها إلا من رحم ربك، وكان طبيعيا أن يكون من بين الضحايا رجل يضع حدا لهذه المهزلة، فالمعني بالسلخة خاضت الشغيلة التعليمية ضده نضالات مريرة حيث تم رفضه سنوات 20003 و2004 من طرف مدرسي اللغة العربية ليتم تكليفه بالمكتبات ورغم ذلك ظل ينهب التعويضات، وبعد جهد جهيد تم تكليفه هذه السنة بالكفائة التربوية وكعادته وفي اول لقاء مع الأساتذة المعنيين انهال عليهم بالسب والشتم والعبارات الحاطة من الكرامة مما دفع تنسيقية الأطر الصحراوية بالتعليم إلى الدعوة إلى مقاطعته وعدم استقباله وهو ما تم خلال محاولته زيارة مدرسين ببوجدور،
ومن أجل بسط هيمنته و فرض ساديته على المدرسين كان لابد له من إطار يحميه فاختار السنة الماضية إحدى النقابات التعليمية وحاول هذه السنة العودة لنقابة المفتشين ليبتز الأكاديمية من أجل إعادة تكليفه بالتفتبش بنيابة العيون
لكن كان ما كان فقد سب الجميع بالاجتماع ونهش أعراض الجميع فهناك من اتهمهم بالسرقة وهناك من اتهمهم بالنفاق، وهناك من اتهمهم بالجبن لكن الضربة جائته عندما توجه إلى زميل له ناعتا إياه بالحمار فما كان على هذ الأخير إلا القيام بما تقوم به الحمير عند غضبها فركله ركلة جميلة كان يجب تسجيلها حتى تكون عبرة لكل الساديين والمرضى من أمثال عمر أوكان.
أمنى ان يرى هذا التعليق النور حتى يعرف الجميع من هو هخذا الذئب الذي يريد أن يكون مع النعاج والذي يعتبر وصمة عار على التفتيش بالصحراء هو وغيره ممن تحاول الدولة تصديرهم إلى هذه المناطق من أجل ممارسة ساديتهم وتصريف نزواتهم الامريضة على أبنائها.

في 18 يناير 2013 الساعة 49 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- حارس عام ناجح بثانوية التنمية بمدينة العيون

اب تلميذ

انا اب التلميذ ن.خ بثانوية التنمية اشهد والله على ما اقول شهيد انني اعرف الحارس العام عزيز يهتم بالتلاميذ كثيرا يسمع لهم ويخدمهم وبجانبهم دائما ويحل مشاكلهم بالحوار ويعتبروهم ابناوه وبناته انه رجل مخلص ياليت مدارس العيون فيها مثله ومن هذه الصفحة اقول له شكرا شكرا شكرا وادعو لك بالتوفيق والصحة

في 19 يناير 2013 الساعة 05 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- هل باع الوفا منصب نائب التعليم ببوجدور

مواطن من بوجدور

لا حديث في الصحراء هذه الأيام سوى عن الصفقة التي قيل أن الوفا عقدها مع رئيس المجلس البلدي ببوجدور الذي اشترى منصب نائب التعليم ببوجدور من الوزير لصالح مدير اعدادية استقلالي ببوجدور مقابل ان يستفيد الوزير من الأصوات الستة في المجلس الوطني لحزب الميزان. المدير الذي سرب الخبر قال أن البرلماني السابق اصطحبه الى ديوان الوزير لعقد الصفقة مقابل استمالة قبيلة المدير الذي أصبح يتردد كثيرا على نيابة بوجدور حتى قبل انتقال النائب الحالي لانزكان وأصبح يوزع الوعود بسخاء .المدير المحضوض المنحدر من آسا تعهد لرئيس المجلس البلدي باقناع قبيلته للتصويت عليه في الانتخابات البلدية القادمة وينتقم من معارضيه من رجال التعليم. بقي أن نشير أن أخ هذا المدير يتقلد منصب نائب باحدى مدن باب الصحراء في انتظار تعيين بقية أفراد الأسرة الكريمة نوابا في مدن أخرى.نتمنى أن يكون الخبر عاريا من الصحة .وفي حالة صحة الخبر نتمنى أن يعدل الوزير عن قراره ويترك المنافسة الشريفة خاصة وأننا في مرحلة دستور جديد .

في 19 يناير 2013 الساعة 46 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- يستحق أكثر

أستاذ اللغة العربية2

أحسن ما سمعنال منذ سنوات هو ان الذئب يعوي ويدعي أنه ضحية فالكل يعرف الممارسات السادية للمدعو أوكان الذي يصول ويجول في المقاهي ويتوعد المدرسين بعقابه، الحمد لله وشكر للمفتش الزياني الذي أوقف هذا الصعلوك عند حده بعد أن لم يسلم من شره لا القريب ولا البعيد بمن في ذلك زوجته التي طلقته خلعيا بمدينة سطات

في 19 يناير 2013 الساعة 04 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- ما بني على فهو باطل

مدير ثانوية بالعيون

انا اعرف هذاالمفتش منذسنوات حيث يتميزسلوكه بالعنف والسلطوية المفرطةوالساديةويقدم نفسه على انه احسن خلق الله وانه كاتب كبير و مثقف من العيار الثقيل.لقد عجبت من قراءة مقاله حيث يقدم نفسه للقراء على انه ضحية والكل يعرفه بانه طاغية في هذه الصحراءوالان يعيش مشاكل كبرى مع اساتذة اللغة العربية ببوجدور .يا اخي كفاك الله من الكذب و التحايل.لكن على من تتحايل؟ صدقني بان لا احد من رجال التعليم يذكرك بخير كلهم يكرهونك هذه هي الحقيقة,يجب ان تعرض نفسك على طبيب نفساني انك مريض نفسيا,

في 20 يناير 2013 الساعة 11 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- إلى الأخ  (أستاذ اللغة العربية2 )

شاهد حقيقة

أنا أعرف هذا الكائن من سنوات وأقول أن الكلمات لن تسعف أحدا في وصفه. فاللغة التي يمكنها أن تفي بالغرض لم تكتشف بعد. إلا أن لي عتاب على الأخ  (أستاذ اللغة العربية2 ) في حديثه عن أمور شخصية تهم عمر أوكان لوحده  (زوجته ).إني أعلم أن هذا الكائن ما كان ليرقب في عباد الله إلا ولا ذمة لو كان في وضع غير الوضع الذي هو عليه اليوم...لكن إن نحن سلكنا مسالكه و تكلمنا لغته سيكون قد انتصر علينا بقتل صوت الضمير فيناوالنيل من دماثة أخلاقنا. لهذا التمس من الأخ  (أستاذ اللغة العربية2 ) حذف ما جاء في نهاية تعليقه إن أمكن ذلك.

في 20 يناير 2013 الساعة 35 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- ظهر الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا

إنسان

ما اجتمعت أمتي على ضلالة، كفانا الله والعباد شر هذا الكائن  (عمر ) لا أعرف له أصلا إلا أنه من واد العافية، وأكيد أن الخير اجتمع في الواد والعافية جرها إلى صحرائنا المغربية العزيزة, ندعو الله له بالهداية والثواب وأن يكف عن تصرفاته المشينة في حق الأساتذة والتي لا تليق برجل تربية أو مؤطر تربوي, لا يعقل أن يكون الجميع على خطأ وعمر الورع على حق,وما تصرف الأستاذ بوزيان من فراغ وإنما من تصرفات عمر السادية,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

في 25 يناير 2013 الساعة 18 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


11- كفانا كذبا فجسم التعليم مريض

سلمان احمد ..معلم في طريقه للتقاعد

استغرب لتهافت اساتذة اللغة العربية على مهاجمة المفتش اوكان الرجل الاكثر قدرة علىالضبط والمراقبة التربوية وانصح اساتذة اللغة المتدخلين بتحسين اسلوبهم الادبي واللغوى .اما الاطر الصحراوية فإسأل عنها التلاميذ ليجيبوك على حقيقتهم حيث الفشل هو عنوانهم .اما العنف المدرسي فلن يكون ارفع من عنق اخر يمارس ضد التلاميذ حيث يعتقد بعض الاساتذة انهم فوق القانون منهم من يعتبر المؤسسات التعلمية حديقة خلفية له كما في ثانوية المصلى والحسن الثانى حيث يجول المدرسين المنتمين للكدش طولا وعرضا دون اي واعزاو ضمير اخلاقي او تربوي .اما باقي المؤسسات فنعلم مصيرها يتحكم فيها لوبيات حزبية ونقابية ...انها مهزلة اقوى من هجمة تلميذ على استاذه

في 27 يناير 2013 الساعة 07 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


12- إذا لم تستح فقل ما شئت

عمر أوكان

الحقيقة أن ما قرأته من سب وشتم في حقي لا يعبر عن المستوى اللائق الذي ينبغي أن يكون عليه رجل التعليم فهذا المستوى يعبر بحق عن الصورة السلبية التي صار عليها رجل التعليم الذي لم يعد يهتم بالقيم وأداء الواجب وإنما صار يسوق الأضاليل والأباطيل فالذنب الوحيد لهذا المفتش هو غيرته على التعليم وسعيه إلى الاتقاء بتدريس اللغة العربية بالمنطقة التي من حق أبنائها الاستفادة من تعليم جيد لذلك فهو يتخذ الإجراءات القانونية التي تنص عليها التشريعات في حق المتهاونين والمتخاذلين ولن تزعزعه الشماتات ولا التهديدات وكل من يجد نفسه مظلوما يمكنه التقدم بتظلم إلى الوزارة الوصية على القطاع فلا أحد فوق القانون وسوف يظهر الحق ويزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا أما الذي قام بالتهجم على زميل له في العمل فسوف يتخذ القانون مجراه كما سوف يعرض على المجلس التأديبي لاتخاذ الإجراءات القانونية هي حقه والأمور بخواتمها إضافة إلى ذلك فالإنسان الذي يعجز عن الحوار والمحاججة يلجأ إلى العنف لإخفاء عجزه عن الحوار الذي دعا له القرآن الكريم من خلال حث الرسول الأمين على الدعوة إلى سبيل الرب بالحكمة والموعظة الحسنة والمجادلة بالتي هي أحسن حتى لا ينزلق اإنسان من الإنسانية إلى السقوط في حظيرة الحيوانية

في 29 يناير 2013 الساعة 51 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


13- العنف منبوذ عند البشرية جمعاء

غيور

أستاذي الغالي أشفق عليك من كثرة ما مر بك من محن أنت سببها, أكيد أننا نحترم فيك جوانب بناءة تسهم في تطوير الأداء المهني, ولكن ألا ترى أن كثرة ما وقع معك في هذه الجهة سواء بينك والعاملين أو بينك وبين الزملاء الكرام، كاف لأن تساءل نفسك عن مكمن الخلل؟ لأن تقف وقفة متأمل في مسارك الحافل بالقضايا والصراعات والمحاكم؟ألا يحرك فيك هذا الوضع الرغبة في الاستشارة النفسية مع متخصص نفساني؟ ليس عيبا وإن تبين لك أنك معافى .... أتمنى خالصا أن تشفى لتخلص إلى بر؟

في 31 يناير 2013 الساعة 36 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


14- ما الحق وما الباطل؟

رشيد من العيون

إلى صاحب المقال الأصلي :
كفى يا أخي من بكاء التماسيح ؛ وفكر جيدا في الاسباب التي أوصلتك إلى هذا المستوى . فلا علاقة لما وقع بالمدرسة و لا بالعنف المدرسي . فالإشتباك الذي وقع بينك و بين زميلك كان في إطار نقابي محض . وحتى يكون القراء الكرام على بينة مما وقع ؛ فإني أذكرك بأنك الباديء بالظلم. حيث اتهمت أحد المفتشين بأنه منافق و اتهمت آخرين بأنهم لصوص ووصفت زميلك مفتش اللغة العربية بأنه حمار ؛ إضافة إلى استحواذك عن التدخل و الكلام اللامسؤول من بداية الإجتماع إلى نهايته محاولا إقناع من لا يعرفونك بأنك المناضل الكبير، و محاولا فرض وصايتك على الجمع ؛ علما أنك مستقيل من المكتب النقابي السابق وليست لك أية صلاحيات للإشراف على الجمع العام . والنقطة التي أفاضت الكأس هي البطائق النقابية التي أخفيتها في محفظتك حتى توزعها على من تشاء حيث تساءل الجميع بمن فيهم عضو المكتب الوطني عن كيفية حصولك عليها و عن الحكمة في إخفائها إلى حين وقوع المشكل .
فإذا كنت قد استفدت من سكوت المفتشين عنك و مساندتك في مناسبات عدة منذ 2003 إلى حدود الآن، حيث تمكنت من امتيازات كثيرة منها تكليفك بمراقبة المكتبات بالعيون علما أن تعيينك ببوجدور بما في ذلك من امتيازات مادية ومهنية، وتكليفك بمشروع اللغات الذي لم تقدم فيه أية ورقة عمل حتى ضاعت ميزانيته عن الأكاديمية وبقي المشروع الوحيد الذي لم ينجز منه أي جزء في إطار المخطط الإستعجالي...وغيرها كثير ؛ فإنني أنصحك بالإعتراف بجميل المفتشين عليك والإبتعاد عن كل ما يمكن أن يسيء إليهم و إليك .
وأخيرا أنصحك بالتفكير في مجمل الأنشطة التربوية التي قمت بها منذ 2003 إلى الآن وبالمقابل المادي الذي توصلت به خلال هذه الفترة من تعويضات التنقل من بوجدور إلى العيون و تعويضات حول مشروع اللغات و غيرها ، لتعرف من هو اللص و من هو المنافق و من هو الحمار ومن الذي يستحق الصفع والإسكات .

في 05 فبراير 2013 الساعة 58 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


15- العنف في حقك قليل

أستاد من بوجدور

أولا وقبل كل شيئ ،أبعث تشكراتي إلى من أوقفك عند حدك و أعطاك يا أوكان لكمة على خدك ،فأنت ساد ولا صلة لك بالتأطير التربوي ،لأن أهل التأطير واعون بمسؤولياتهم المهنية و الانسانية و يساعدون الأساتدة لا يبخسون من مجهوداتهم.فنحن نرفض تأطيرك في بوجدور ولا نرغب فية البتة يا سادي.

في 15 فبراير 2013 الساعة 36 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الشاحنات الصهريجية تقطع مسافة 300 كيلو متر من أجل جلب الماء الصالح للشرب

رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

ساحة الدشيرة وحي الوحدة وبلدية المرسى ..أخطر البؤر السوداء بالعيون ونواحيها

المدير الجهوي للماء الصالح للشرب يرد على بعض المغالطات

العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

حوار مع مدرب فريق النادي البلدي لكرة القدم النسوية بالعيون

هل يمثل فريق "شباب المسيرة" الصحراويين؟

المغرب لم يكن مستعدا لاستقبال مواكب العائدين من تندوف

وفاة ثلاثة عناصر أمنية في حادثة سير

الجمع العام العادي لنادي شباب المسيرة لكرة القدم بالعيون

العيون // العنف بالوسط المدرسي وتدعياته على المنظومة التربوية





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

هذه هي المنتخبات المتاهلة لأمم افريقيا 2019 وانجاز عربي غير مسبوق(تفاصيل)


الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.