للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         وزارة الداخلية تنذر جماعات محلية امتنعت عن تنفيذ أحكام قضائية             زلزال ملكي جديد يتهدد واليا كليميم وادنون والداخلة واد الذهب             نشرة إنذارية..أمطار عاصفية بعدد من الاقاليم منها كليميم والسمارة وافني وطاطا             تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب             بالصور تسرب مياه من نافورة بشارع محمد السادس بكليميم تتسبب في ارتباك             الحكومة تحدد تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ،ونشطاء يدعون للإحتجاج امام البرلمان             المدير الإقليمي للتعليم بكليميم يذعن للضغوط ويتراجع عن الغاء التكليفات المشبوهة             الداخلة:العثور على وادنوني متوفي في ظروف غامضة             من يحمي الفساد في جهات الصحراء الثلاث ؟             بالفيديو:وزير التجهيز والنقل اعمارة يؤكد على ربط طرفاية بجزر الكناري و إحداث..             مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته             وزير العدل يوافق على تمديد اجال تقديم طلبات ضحايا انفجار الألغام             الدرك يعتقل سائق سيارة رباعية الدفع محملة بالمازوط ويصادر محتواها             فوائد القهوة وقهوة البرتقال             بالفيديو..قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع وهذه مطالبهم             وزير التجهيز عمارة يصل بوجدور لإطفاء غضب السكان من انقطاع الكهرباء لأكثر من اسبوع             وزير الداخلية يدعو رؤساء المجالس المنتخبة إلى تسوية الأحكام الصادرة ضد مجالسهم خلال ميزانية2019             بالصور:سلطات طانطان تهدم منزل دون إشعار مسبق             بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10             كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد             قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع            سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع


سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

هام للتلاميذ وأولياءهم:الدراسة تنطلق فعليا بجميع الأسلاك يوم الأربعاء المقبل 5شتنبر

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

تأملات في الورقة التاطيرية لتنمية الأقاليم الصحراوية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 يناير 2013 الساعة 52 : 15


إعداد:سالم الساهل باحث في علم السياسة

تقديم:

اعد المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي مؤخرا ورقة تاطيرية من اجل تنمية الأقاليم الصحراوية. ومن المعلوم جدا أن هذا العمل الذي قام به المجلس المذكور يدخل في مجال اختصاصاته التي يمنحها له الدستور باعتباره مؤسسة دستورية ذات دور استشاري يقدم للحكومة والبرلمان اقتراحات ذات صبغة اقتصادية وثقافية واجتماعية وكذا اقتراحات في المجال البيئي.فوفق ما جاء به الفصل 152 من دستور 11 يوليو 2011 الذي يقول في فقرته الأولى:"للحكومة ومجلس النواب ولمجلس المستشارين أن يستشيروا المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي في جميع القضايا التي لها طابع اقتصادي واجتماعي وبيئي." أما في فقرته الثانية فيقول: "ويدلي المجلس برأيه في التوجهات العامة للاقتصاد الوطني والتنمية المستدامة."انطلاقا من مقتضيات هذا الفصل يكون المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي قد قدم عملا أو مقترحا استشاريا للحكومة والبرلمان من اجل صياغة قرارات ووضع استراتجيات لتحقيق تنمية مستدامة بالأقاليم الصحراوية.

 وقد كانت النتيجة التي توصل إليها المجلس من خلال ورقته هده هي غياب التنمية بمختلف أشكالها سواء ا كانت اجتماعية أو اقتصادية أو ثقافية أو بيئية......الخ.

مما يطرح على الحكومة والبرلمان وكذا الفاعلين السياسيين والاقتصاديين والاجتماعيين محليا ووطنيا مجموعة من التحديات أولها ضرورة التحلي بالجرأة السياسية لتصحيح الوضعية المتردية في منطقة تعد من أغنى جهات ومناطق المملكة والالتزام بنوع من الموضوعية والمصداقية في التعاطي هذه المرة مع ملف التنمية الذي بات وظل يؤرق الجميع ويطرح على الدولة والمجتمع المدني على حد سواء مجموعة من التحديات المرتبطة بتحقيق السلم الاجتماعي أولا لضمان السلم السياسي ثانيا.خصوصا وان الدولة في أوقات وظروف سابقة كانت تعلن أنها تعطي أهمية وأولوية خاصة لهذه المنطقة وتصب فيها أموالا طائلة من اجل تنميتها وتحقيق الاستقرار السياسي والاجتماعي بها.الى درجة أنها خلقت الاعتقاد عند المواطنين المغاربة في الداخل بان جزءا من أموالهم وثروات المغرب كلها تصرف على جهات الصحراء.

أمام هذا الوضع يحق لنا أن نتساءل هل فعلا كانت الدولة صادقة في برامجها التنموية السابقة في منطقة الصحراء أم أن الأمر لم يكن يخرج عن دعاية سياسية ذات أغراض سياسية كذلك؟.

وإذا سلمنا جدلا أن الدولة فعلا كانت تعطي أهمية خاصة لجهات الصحراء في مجال التنمية من خلال تخصيص ميزانية محددة لها  فمن المسؤول عن فشل هذه التنمية؟.

 هل طريقة وضع المخططات التنموية بالأقاليم الصحراوية من قبل الدولة لم تكن تراهن على تنمية العنصر البشري بقدر ما كانت تطمع الى استمالة تعاطفه أو كسب رضاه أكثر مما كانت تهدف الى الاستثمار في تنميته وتنمية مجاله؟أم أن المشكل يكمن في ممثلي الساكنة من منتخبين وبرلمانيين وكذا رؤساء المصالح الخارجية للدولة الذين لم يحرصوا على تطبيق وتنفيذ السياسة التنموية للدولة وفق الطريقة المحددة لها مسبقا؟.

لمن ستسند إذا تهمة فشل تنمية جهات الأقاليم الصحراوية هل للدولة من خلال سياستها المتبعة في المنطقة أم لممثليها وممثلي السكان هناك؟.

هذه بعض الأسئلة التي تراود كل من اطلع على  مضمون الورقة التاطيرية التي أعدها المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي بخصوص الاختلالات التنموية التي رصدت بعد مرور 37 سنة أو أكثر من تواجد الدولة في هذه الأقاليم.

فما هي إذا الملاحظات الأولية بخصوص طريقة إعداد هذه الورقة وكذا مضمونها والى أي حد تشكل الورقة التاطيرية هذه إجابة حقيقية لإشكالية التنمية وإرساء قواعد الحكامة الجيدة في المنطقة؟.

في الجانب الشكلي والمنهجي المتعلق بإعداد الورقة التاطيرية:
 
الملاحظة الأساسية المتعلقة بالجانب الشكلي والمنهجي  في الورقة التاطيرية تتجلى في كون المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي قام بإعدادها قبل الإنصات الى جميع مكونات المجتمع المدني والفعاليات المدنية والساكنة المحلية التي تعد قطب الرحى في تطبيق و"تنزيل"أية مقاربة تنموية بالأقاليم الصحراوية. بحيث جاءت عملية الإنصات الى المجتمع المدني بعد الانتهاء من إعداد وعرض الورقة التاطيرية أمام أنظار جلالة الملك.وهذه الطريقة في التعامل مع المجتمع في الأقاليم الصحراوية تعتبر عادة وأسلوبا قديما للدولة ومؤسساتها في التعاطي مع أية قضية تهم ساكنة هذه الأقاليم.ونعتقد أن المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي لم يخرج عن هذا السياق في تعامل الدولة القديم مع قضايا المجتمع و المجال الصحراويين.فقد اعتاد المجتمع في الأقاليم الصحراوية أن يكرم دائما في مثل هذه المناسبات بصفته عضوا في مناقشة الأطروحة بدل آن يكون هو صاحب الأطروحة والدولة ومؤسساتها بما فيها المجلس الاقتصادي والاجتماعي كأعضاء في لجنة المناقشة.فقلب المعادلة يجعل في هذه الحالة صاحب الأطروحة (الدولة مجسدة في المجلس الاقتصادي والاجتماعي) بدون دراية بإشكالاتها,وتعقيدات موضوعها كما أن العضو الشرفي لمناقشة الأطروحة(أي المجتمع المدني في الأقاليم الصحراوية) غير مؤهل لمناقشة موضوع الأطروحة بالصيغة المقبولة مادام لم يستفد من الوقت الكافي  للاطلاع على موضوع الأطروحة ولم يعلم بتاريخ المناقشة من قبل. كما أن حضوره في لجنة المناقشة لم ولن يؤثر شيئا على الإقرار المسبق والقبول المبدئي للأطروحة من طرف صاحبها(أي الدولة),ليبقى حضوره شكليا وديكوريا ليس إلا.
 بيد انه كان من الأولى أن تكون الورقة التاطيرية موضوع أطروحة المناقشة من إعداد المجتمع المدني بالأقاليم الصحراوية لأنه هو الأدرى بإشكالية موضوعها وبتعقيدات وتشعب فرضيات فشلها سابقا ونجاحها لاحقا(أهل مكة أدرى بشعابها كما يقال).لتعطى بعد ذلك الكلمة الى الدولة لمناقشة السبل والاستراتجيات للإجابة على الإشكاليات الحقيقية التي ستطرحها الأطروحة المقدمة من قبل المجتمع المدني والساكنة المحلية في الأقاليم الصحراوية.سواء من حيث التمويل أي  رصد المبالغ المالية المهمة والمخصصة لتلبية الحاجيات التنموية في المنطقة وكيفية وطرق هذا التمويل.ثم الصيغة الجديدة لتمكين الساكنة من الاستفادة المباشرة من التنمية بعدما تكون الدولة قد عرفت عن قرب الإشكاليات الحقيقية التي تعاني منها الساكنة والأسباب الموضوعية التي فوتت عليها فرصة الاستفادة من تحقيق تنمية مستدامة لمدة نصف قرن من الزمن من بسط  سيادتها على الأقاليم الصحراوية المكونة لجهات الصحراء.

الإقرار بفشل الصيغة التنموية المتبعة من قبل الدولة في أقاليم الصحراء من طرف المجلس الاقتصادي والاجتماعي في هذه الورقة التاطيرية والبدء بالإنصات لفئة الأعيان والمنتخبين بقايا المراحل السابقة في إعداد ورقته يعد دليلا كما أسلفنا على عدم إتباع المجلس الاقتصادي لطرق جديدة تتناسب والسياق السياسي والدستوري الذي نشا فيه واحترام مقتضيات الدستور الجديد الذي مافتئ ينص على جعل المجتمع المدني قوة إقتراحية مثلما هو مشار إليه في الفصول 13 و14و15 من الدستور الجديد.وهذا يعد تجسيدا لتطبيق المقاربات السابقة في التعامل مع المجتمع المدني والساكنة من خلال الاعتماد على الوساطة التي يجسدها الأعيان والمنتخبين وممثلي الإدارات العمومية المركزية.لان القول بفشل نموذج التنمية المتبع فيما سبق يؤدي الى القول بنفاذ صلاحية النخب التقليدية وفئة الأعيان التي شاركت في فشل النماذج التنموية السابقة,وضرورة تغيير طريقة التعامل مع المجتمع المدني في من خلال استبدالها بنخب جديدة لها ارتباط وثيق بمعاناة وهموم المواطنين.وهنا يبدو أن السبب في احتفاظ الدولة بطرق تعاملها التقليدية مع فئة الأعيان والوسطاء هو غياب الثقة بين الدولة والمجتمع المدني في أقاليم الصحراء.وبالتالي كان على المجلس الاقتصادي والاجتماعي أن يدشن مرحلة إعادة الثقة بين الدولة والمجتمع من خلال إشراك المجتمع المدني مباشرة في إعداد الورقة التاطيرية قبل اشراك فئة الأعيان والمنتخبين.
الهدف من إعداد الورقة التاطيرية هو وضعها رهن إشارة الحكومة والبرلمان للاستئناس بها في تطبيق أي نموذج تنموي جديد لجهات الأقاليم الصحراوية وإرساء قواعد الحكامة الجيدة. وهذا لن يتأتى إلا بالتطبيق السليم للدستور الجديد وإحالة كل المفسدين على القضاء في إطار الشفافية والنزاهة التي تضمنها دولة الحق والقانون دون أن تكون هذه المرة جهات الصحراء استثناءا في محاربة الريع والفساد السياسي والاقتصادي.
وبالتالي إذا كانت الورقة التاطيرية بمثابة تدشين لمرحلة جديدة في التعامل مع قضايا هذه الأقاليم من خلال الوقوف على مطبات تنميتها بنوع من الجرأة والمصداقية والصراحة  وفي ظل سياق دستوري كذلك جديد.فان الساكنة ترغب في استكمال مراحل هذه الجرأة في الكشف عن الاختلالات والأشخاص المتورطين فيها عن طريق تطبيق القانون وعدم التعامل معهم كاستثناء.بعدما بينت الحالة الواقعية أن هذا الاستثناء لايخدم مصالحهم بقدر ما يضر بها.


في الجانب الموضوعي او المضمون :
 
1– استعمال المجلس الاقتصادي والاجتماعي لمفاهيم غير علمية وذات دلالات قدحية في تشخيصه للواقع الاقتصادي والاجتماعي للأقاليم الصحراوية من قبيل قوله :

-"تبني مقاربة تنموية مفكر فيها وحذرة ومتدرجة للانتقال"( الصفحة 18).فهذه الصيغة الحذرة حسب ما جاء في تقرير المجلس للانتقال من وضعية اللاتنمية الى وضعية التنمية تكرس من جديد غياب الثقة والتزام الحذر بين المركز (الدولة ) والمحيط ( أقاليم جهات الصحراء) في تطبيق أي نموذج تنموي.وهذا الحذر في التعامل بين الدولة وباقي سكان المناطق الصحراوية هو السبب الأساسي في تعطيل تحقيق تنمية حقيقية بالمنطقة خلال الفترة الزمنية السابقة وظهور الكثير من التوترات بين المجتمع المدني والسلطة المركزية.فرغم المجهودات التي تقوم بها الدولة في مختلف مجالات الحياة في المنطقة إلا آن عنصر الثقة يظل غائبا ومغيبا في تعامل الدولة هناك.وبالتالي فعدم التعامل بنوع من الثقة والأريحية في تنزيل برامجها التنموية في المنطقة يؤدي الى فشل أية تجربة تنموية بالمطبقة.

2- استعمال المجلس الاقتصادي والاجتماعي لكلمة مساعدات وإعانات (الصفحة10) بقوله :" ومن الملاحظ كذلك إن المساعدات المباشرة وغير المباشرة المخصصة للمنطقة تمثل مايقارب4.6 مليار درهم( الإنعاش الوطني –المساعدات الغذائية-والأجور المضاعفة والإعانات في مجال التغذية والمحروقات والإعفاءات الضريبة وغيرها) وهي ميزانية كبيرة لا تستهدف الفئات الاجتماعية الأكثر عوزا واحتياجا". فهذا النوع من الكلام يجعل سكان هذه المناطق في نظر الدولة لازالوا لم يتمتعوا بعد بصفات المواطنة الخالصة والحقيقية مما يجعلهم في وضعية لاجئين سياسيين أو نازحين أو أجانب. لان تقديم المساعدات والإعانات معناه الحكم على الفئة المقدمة لها بوضعية وتسمية لا تتناسب مع وضعية باقي المواطنين الآخرين.فالمواطن لا يتلقى مساعدات وإعانات في الدولة الوطنية بقدر ما يتلقى خدمات وتحفيزات.وبالتالي فالمواد المدعمة كالدقيق والزيت والسكر والكازوال ثم الزيادات في أجور الموظفين العاملين في هذه الأقاليم تعتبر في  قاموس الدولة الوطنية خدمات وتحفيزات نظرا لصعوبة العيش في المنطقة جراء عوامل سياسية وطبيعية مقارنة مع باقي مناطق المملكة.

3  – القول باعتبار التعيين في أقاليم الصحراء يعد عقابا فيه نوع من الواقعية ولكن أسبابه مرتبطة بتعامل الدولة مع هذه المناطق الناتج عن الإفراط في مركزية الدولة.كما أن عمل ممثليها في المصالح الخارجية رهين بتطبيق التعليمات لا أكثر ولا أقل والتي تكون في غالبية الأحوال غبر منسجمة مع تطلعات الساكنة وكذا طريقة تطبيق المخططات التنموية.

4- القول بفصل مناطق أقاليم الصحراء من حيث تطبيق النموذج التنموي الجديد كما جاء في الورقة التاطيرية فيه نوع من تكريس الطابع الانقسامي ألتشرذمي بدل إرساء النموذج ألتشاركي والتكامل بين الجهات.  خصوصا وان أغلبية أقاليم الجهات الصحراوية تتميز بتقاليد وعادات اجتماعية مشتركة مما يسهل اندماجها وتكاملها الاقتصادي ووحدتهاالهوياتية.



2478

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



التحرش الجنسي في ليالي رمضان

سنتان سجن مع ايقاف التنفيذ بحق المغنية نادية بن عيسى بتهمة نقل الايدز لرجل

أرفود تحتضن المعرض الدولي للتمور في ظل خطر الاندثار الذي يهدد واحات النخيل بالمغرب

ركض عارياً أمام أوباما وحصل على مليون دولار

هل تعلم أن زيادة وزن الحقيبة المدرسية تؤثر على رئة الطفل؟!

تفكيك عصابة قاصرين مختصة في السطو على المنازل بطانطان

تقديم 4 متهمين بالتورط في حادث المسيد أمام قاضي التحقيق بالعيون

MAP : النيابة العامة بالعيون تجري بحتا حول ملابسات وفاة المسمى قيد حياته الكركار إبراهيم ولد محمود ح

موهبة صحراوية تحتاج إلى الدعم والمساندة

الطفل الخجول حرمان عاطفي أم حماية زائدة

رفع حمولة شاحنات النقل لتفادي مشاكل التموين و ارتفاع الأسعار

شكيب بنموسى يحل بالعيون ويترأس لقاء باحد افخم فنادقها

تأملات في الورقة التاطيرية لتنمية الأقاليم الصحراوية

التنسيقية المحلية للأطر العليا الصحراوية المعطلة ببوجدور، تنظم وقفة احتجاجية تمهيدا للمحطة المركزية

قرب انتهاء الاشغال بمطار كليميم المدني ( صور)

بيان : مركز الشباب للأبحاث والتنمية بكلميم





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته


نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا (المجموعات)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.