للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         بلاغ صحفي للجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بكليميم             طانطان: وفاة رجل بعد سقوطه من دراجته النارية             انشقاق ضباط شبح يطارد البوليساريو             صفقة القرن و التطبيع مع الكيان يفتحان النار على لحبيب المالكي             العثور على حقيبة بها اسلحة وذخيرة حية بمنزل يخلق حالة استنفار أمني             انحراف سيارة مندوب الصحة بايفني وصطدامها بحافة جبل ونجاته             وفاة حالة ثانية لسيتيني متأثراً بإصابته بطلق نارى في حادثة اطلاق النار بكليميم             تقرير عن مشاكل الثلوث بجماعة اساكا تركاوساي             قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا تسفر عن مواجهات نارية             جريمة وحشية ضد المسلمين بنيوزيلندا ومقتل واصابة العشرات             العثور على هيكل عظمي بميرلفت .. والامن يحقق             تعيين مدير جديد للمستشفى الإقليمي لكليميم             الفرق المتأهلة لربع نهائي دوري أبطال أوروبا،وموعد القرعة             في جنازة مهيبة..تشييع جثمان الشاب المقتول في كليميم وسط حضور أمني مهم             قرارات بوتفليقة بعدم الترشح لا تقنع الجزائريين و التظاهرات مستمرة             الوكيل العام يأمر بتشريح جثمان قتيل حي الكويرة بكليميم،وهذه التفاصيل الحقيقية لمصرعه             وفاة شاب متأثرًا بإصابته بطلق نارى في حادثة اطلاق النار بكليميم             الاجهزة الأمنية تسيطر على رجل روع الناس باطلاق الرصاص بكليميم(تفاصيل)             أربعيني يخلق حالة استنفار غير مسبوق بكليميم ويطلق النار على المارة ورجال الامن             حريق يلتهم سيدة ورضيع بخيمة نواحي السمارة،ويرسل شخص ثالث للمستشفى             شاهد ماذا تعني الأسماء المدونة على سلاح إرهابي نيوزيلندا.. لتكشف أفكاره المتطرفة            تجدد المواجهات بين الرعاة الصحراويين وسكان نواحي تيزنيت والأمن يتدخل            احتجاجات بجماعة اسرير بسبب محاولة مافيا العقار السطو على 16.000 هكتار            لحظة محاصرة واعتقال الجاني الذي روع ساكنة كليميم بالرصاص            اطلاق نار ومهاجمة الناس والشرطة بحي الكويرة بكليميم            مقتطفات من اعتصام الاساتذة المتعاقدون أمام اكاديمية العيون الساقية الحمراء واكاديمية كلميم وادنون           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

شاهد ماذا تعني الأسماء المدونة على سلاح إرهابي نيوزيلندا.. لتكشف أفكاره المتطرفة


تجدد المواجهات بين الرعاة الصحراويين وسكان نواحي تيزنيت والأمن يتدخل


احتجاجات بجماعة اسرير بسبب محاولة مافيا العقار السطو على 16.000 هكتار


لحظة محاصرة واعتقال الجاني الذي روع ساكنة كليميم بالرصاص


اطلاق نار ومهاجمة الناس والشرطة بحي الكويرة بكليميم

 
اقلام حرة

والله.. إننا نستحق حياة أفضل.. وبالإمكان ولكن؟


الصنم إِلَهًا.. والمومياء رئيسا


الغواية


رسالة مفتوحة إلى رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان


الرياض و أبو ظبي أساءتا قراءة العقلية المغربية و الابتزاز السياسي سيفشل


معاش ابن كيران وحب الظهور !


نماذج تسيء لقطاع التعليم بكلميم


هكذا علق الأكاديمي عبد الرحيم العلام على التقاعد السمين لابن كيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلاغ صحفي للجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بكليميم

تقرير عن مشاكل الثلوث بجماعة اساكا تركاوساي

بلاغ صحفي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي بشأن التعاقد

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
جريمة وحشية ضد المسلمين بنيوزيلندا ومقتل واصابة العشرات

قرارات بوتفليقة بعدم الترشح لا تقنع الجزائريين و التظاهرات مستمرة

احتمال تنحي بوتفليقة وارد،فمن يخلفه؟ هل يقبل الشعب الجزائري بوجود الجنرالات إلى الأبد؟

والد الشاب المتوفي في سجون البوليساريو يكشف حقيقة استدراجه من اسبانيا وقتله(فيديو)

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


البحث عن طفل مختفي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الصحراء والإعلام: أي حضور
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 مارس 2013 الساعة 01 : 17


بقلم : محمد أحمد كين
باحث في الثقافة والهوية

 

يثير انتباهي في أحايين كثيرة النقص الحاصل في معرفة الكثير من المغاربة بخبر الصحراء، فأجد نفسي أمام ذات السؤال الذي طالما حاولت الإجابة عنه: ما السبب الكامن وراء جهل معظمهم بهذا المجال وأهله؟ نقابل أناسا لا يعرفون عن الصحراء إلا ما ندر. فيكون نتاج ذلك نظرة اختزالية تتربى في أذهانهم فتغذيها كل يوم تلك الصور التي ينقلها الإعلام بكل أنواعه. هل تأكلون لحم الجمل؟ ألازلتم تعيشون بين كثبان الرمال؟ أين تتموقع كلميم؟ شمال أو جنوب العيون؟ هل البوليساريو بالقرب من المداشر التي تعيشون بها؟ كل هذه أسئلة كان الإنسان الصحراوي إلى وقت قريب ملزما بالإجابة عنها إذا ما التقى بمواطن بسيط على متن القطار في رحلة بين مدن الداخل. وكأن الصحراء وأهلها بمنأى عن فعل التاريخ، فَهُم مجرد صور جامدة عصية على التبدل والتغير. هم أناس بدو يهيمون في مساحات شاسعة، فلا مدن ولا حواضر ولا فلاحة ولا تصنيع ولا عمران ولا ثقافة توجد في هذه الصحراء. مكمن الخلل ليس فيمن يجهلون خبر الصحراويين، بل هو في تلك العقلية التي لا زالت تحكم الكثير من المشتغلين بحقل الإعلام، والذين لم يستطيعوا تجاوز الحاجز النفسي الذي يفرضه المعطى السياسي في التعامل مع الصحراء. فلا نجدها حاضرة في الإعلام العمومي والخاص إلا مرتبطة بالنزاع السياسي الواقع منذ أكثر من 37 سنة. هل هذه الصحراء غير ذات معنى إلا فيما ارتبط بتطورات القضية الوطنية الأولى في أروقة الأمم المتحدة؟
كنا منذ زمن ليس بالبعيد لا نشاهد على شاشات قنوات القطب العمومي إلا صورة منمطة عن ثقافة المغاربة، وكأن هؤلاء كُلٌّ واحد وجوهر ثابت، تجمعه هوية ثقافية واحدة. نرى مهرجانات خصصت للاحتفال بالقفطان المغربي، ونستمع لفواصل موسيقية هي دائما مختارات من الطرب الأندلسي، ونشاهد برامج حوارية تناقش قضايا اجتماعية وثقافية لا تراعي أي خصوصية جغرافية داخل البلد الواحد. هذا كله كان من بين ما أنتجته المقاربات الاختزالية التي توالت على قنواتنا، حيث يغيب الفكر التعددي الذي سيقدم مادة إعلامية لكل المغاربة. غياب مطلق لبرامج تتجاوز الجانب الجمالي في ثقافة أهل الصحراء من رقص وغناء، فتغوص في غنى تجربتهم الإنسانية. عين إعلامنا لا ترى في الصحراء إلا ما يغذي الحس الغرائبي عند متلقيها: هي إذن الجمل ورقصة الكدرة وأناس ذوو سحنة سمراء.
من بين أشكال التنميط ما جاء في المقال الذي كتبه الإعلامي توفيق بوعشرين في عدد سابق  من جريدته أخبار اليوم تحت عنوان "بنموسى يضع أصبعه في عش العقارب"، فكلمة العقارب بلغة السيميولوجيين هي علامة دالة على منبع الضرر. هو عنوان متحامل ينم عن صورة نمطية لطالما رسخت في الوعي الجمعي عند المغاربة تتلخص في أن الصحراويين هم ناهبوا ثروات الدولة. كيف بقلمٍ مثل قلم الأستاذ بوعشرين أن يمرر مغالطات لا محل لها من الصحة. في شكل استقراء علمي مؤسس لبعض الإحصائيات والنسب، حاول بوعشرين أن يصور الصحراء بصحراوييها على أنها عبء على كاهل المغاربة. احصائيات يقول أنها تظهر إلى أي حد «ضحى» المغاربة دافعو الضرائب، و كأن الصحراويين فقط من يعنيهم الإعفاء من قاطني الصحراء، الشيء الذي يضع هؤلاء و أولائك على طرفي النقيض. هل يخفى على السيد بوعشرين أن النسبة العظمى من شركات IS التي قال أنها  تستفيد من الإعفاء الضريبي تتواجد خارج تراب الأقاليم الصحراوية في مدن الدار البيضاء ومراكش و أكادير. من أين له بهذه الاطلاقية في القول بأن كل قاطن في الصحراء يستفيد من 4600 درهم كمساعدة غذائية كل سنة. يذهب أيضا إلى تصوير هذه التحفيزات الممنوحة للأقاليم الجنوبية على أنها شيء يميز المغرب دون غيره، متناسيا أن نفس السياسات تنهجها دول كثيرة مثل اسبانيا مع جزر الكناري.

من بين أشكال التنميط أيضا هو تلك الصورة التي تنتجها مناهجنا المدرسية، والتي تكاد تغيِّب أي تصور جهوي في تعاملها مع متمدرسين لا ينتمون لنفس السياق الثقافي. فلا نصوص تُتلى عن الصحراء، ولا درس يفكك مفردات الحسانية الغنية، ولا مقتطفات شعرية تقف على بلاغة أهل الصحراء. كان من الطبيعي إذن أن تطفو على السطح بعض ردود الفعل الرافضة للتنميط الثقافي الحاصل بالمغرب، منادية بإعادة النظر في السياسات الثقافية التي تبنيناها على مدى عقود. سياسات يقول فيها المجلس الاقتصادي والاجتماعي من خلال "ورقته التأطيرية حول إدماج الشباب من خلال الثقافة" أنها محدودة الاهتمام بالأبعاد التكوينية للثقافة بكل تعبيراتها، الشيء الذي يغلب فرضية الافتقار إلى مشروع ثقافي واضح ببرامج عمل محددة في المنظومة التربوية والإعلامية على حد السواء.

وقوفا عند محطة اكديم ازيك التي شكلت، إلى جانب تأثيراتها السياسية والاقتصادية على الصحراء، هزة كبرى في تصورات الناس حول واقعهم الاجتماعي والثقافي، نجد أن ما واكبها من تغطيات إعلامية متحيزة لا تخدم بأي شكل التعايش السلمي بين أناس من أصول ثقافية مختلفة. قراءة سريعة في المحور الثقافي الذي قدمته الورقة التأطيرية المقترحة من طرف المجلس الاقتصادي والاجتماعي تعكس القلق الحاصل لدى الدولة من فشل سياسات الإدماج التي أثبت عدم نجاتعها في خلق مناخ ثقافي متسامح. هذا ما دفع بخبراء المجلس إلى التأكيد على ضرورة "تشجيع الاختلاط وتقوية روابط التعاون والثقة بين الشرائح الاجتماعية ذات الأصول المختلفة، والتوصل بذلك إلى الوقاية من التوترات المجتمعية" (الورقة التأطيرية لنموذج التمنية الجهوية للأقاليم الجنوبية ، ص 35).

من بالغ الأهمية الوقوف على المسألة الإعلامية، لما تلعبه من دور في بناء الحس الهوياتي لدى الأفراد, وامتصاص لبؤر التوتر بين الجماعات الثقافية بدل تعميقها. إن ما تنتجه منابرنا الإعلامية من مادة حول الصحراء يعكس وبالملموس القلق الحاصل على مستوى التصور وغياب رو ح الإبداع عند من يشتغلون في هذا الحقل الملغوم، الشيء الذي يوجب إعادة النظر في السياسات الثقافية التي تنتجها الدولة علاقة بالصحراء.



1756

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- التعتيم الاعلامي هو السبب

متتبع للشان الاعلامي بالصحراء

ان ماجاءفي المقال اعلاه هو صحيح بنسبة كبيرة لكن توجيه اصابع الاتهام للاعلام بصفة عامة فهو غير صحيح ،لان الاعلام الرمسي يروج ما تريده الدولة وهي التي تطمح بان تجعل من الصحراء ميدانا يتجمع فيه الصحراويين محتفظين بصورتهم النمطية كما دكرت ومحاصرين بالقوة العمومية كمن يحرس تحفا اثرية ، والصورة الثانية التي يروجها للخارج هو انالصحراءاصبحت جنة وفيها وفيها الخ ...والعديدمن المؤسسات التعليمية العليا منعدمة في الصحراءرغم خيرات هده المنطقة وحاجة اهلها للتعليم لكن المسؤولون يقطرون الجرع على الصحراويين تاركين العلم ومنابره العليا لاابنائهم وحتى المسؤولون يدرسون ابنائهم في مدنهم الاصلية الرباط والبيضاءواككادير ومراكش والصحراءبالنسبة لهم ميدان للركماية وجمع المال مدة وجيزة ويتم الخروج منها للالتحاق بالاسرة وهدا ما حدث للعديد من المسؤولين ويحدث وابناءالمنطقة محرومون من المدارس العليا من هندسة وطب وغيرها لان الدولة لاتطمح ان تظهر اطر صحرواية عليا وفئة قليلة منهم بالعيون وهيما زالت تبحث عن العمل ها هيالسلطة تطاردهميوميا بالشوارع ،والاعلام المستقل ممنوع من حضور اللقاءات الرسمية وتغطية الانشطة دات الاهمية لانالدولة تخشى منه ومن جراة بعض الاقلام به التي استعصى تطويعها وما زالت تشاكس وهدا هو الوقع بالصحراء بالرغم من التعتيم الدي تمارسه السلطات من مختلف المستويات مركزيا ومحليا

في 20 مارس 2013 الساعة 23 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الثقافة كهوية هي لغة في الوجدان وليست في المكان

مغربي صحراوي آسف لأدلجة ما لايصح أدلجته

الهوية الثقافية الشاملة لدولة ما هي لغة في الوجدان الجمعي وليست في المكان لكن حين تصبح هذه الهوية مؤدلجة بفكر الحرب الباردة فإن الأمر يصبح فيه نظر وسأعطيك مثالا بسيطا يؤكد هذا المعطى الذي غاب عنك ربما ..فأنا شخصيا من جدور صحراوية أبا عن جد لكنني لم أولد في الصحراء فهل هذا يعني أنني متميز عن أقراني في الدرب والمدينة التي ترعرعت فيها قبل 1975؟ ذهبت إلى الصحراء ولم أجد ما يميز الساكنة هناك عني فلحم الجمل كان أبي رحمه الله يأتينا به في بعض الأحيان ..وأمي أطال الله في عمرها لازالت تلتحف وأنا أملك أكثر من دراعة وحين ألتقي بأبناء عمومتي ممن لازالت تطغى على لسانهم اللكنة الحسانية أفهمهم ويفهمونني وحتى في بعض الحفلات كنت أستمتع بالكدرة والرقصات الصحراوية مثلما أستمتع بباقي أنواع الفلكلور المغربي والغناء الشعبي المغربي وعلى هذا الأساس فثقافة المغرب هي مركب متجانس من الرؤى والتصورات للماضي ومن العادات والتقاليد ولك في مجموعة ناس الغيوان خير مثال : بوجميع صحراوي عمر أمازيغي أوشلح كما يلقبننا البعض ممن تدافع عن "هويته الثقافية " باطما عروبي وهكذا دواليك فهل الثقافة الموسيقية التي أنتجتها هذه المجموعة صحراوية أم أمازيغية أم عروبية ؟ ياأخي والله حين أسمع البعض يتحدث عن ثقافة الخيمة كخاصية صحراوية أصاب بالدهشة لمحدودية تفكير هذا البعض لأن الخيمة أولا لاتوجد فقط في الصحراء بل كانت هي المكان الذي يأوي الأسر في أغلب القرى المغربية ولأن الخيمة  (بعيدا عن الحمولة الرمزية أو الإيديولوجية  ) تجاوزها الزمن باستثناء حالات خاصة مرتبطة بالرعي مثلا ...

في 27 مارس 2013 الساعة 09 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الشاحنات الصهريجية تقطع مسافة 300 كيلو متر من أجل جلب الماء الصالح للشرب

ساحة الدشيرة وحي الوحدة وبلدية المرسى ..أخطر البؤر السوداء بالعيون ونواحيها

فرنسا مستمرة في دعم مويتانيا لمحاربة القاعدة

كوشنير: موريتانيا بدأت محاربة قوية وفرنسا تقف إلى جانبها

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

التأهيل الحضري يصعد لهجة أعضاء المجلس البلدي للسمارة في دورة يوليوز العادية

سقوط طفل من الطابق الرابع بالدار البيضاء والمتهمة خادمة

الوزير الأول يقر بنهب الرمال وانتشار المقالع العشوائية

العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

الساحرة المستديرة : من صناعة الفرجة إلى صراع الأقران

غزة تستنصر فهل تنصر ؟؟

الألكسو والأحلام المؤجلة

الصحراء والإعلام: أي حضور

امارة قطر: من البداوة الى الحضارة الجزء الاول

النخب السياسية: النخبة السياسية المحلية بالسمارة نموذجا

أحسن رياضي لسنة 2013 بالاقاليم الجنوبية

الماء مخلوض من رأس العين !!

استعدادا للمعارك الانتخابية، بنكيران ينضم إلى فيالقه الإلكترونية !

الصحافة والقضاء





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني

القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا تسفر عن مواجهات نارية


الفرق المتأهلة لربع نهائي دوري أبطال أوروبا،وموعد القرعة

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

انشقاق ضباط شبح يطارد البوليساريو

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
البصل والثوم للوقاية من تطور مرض السكري

احذروا الإكتئاب المبتسم ،وهذه 5 أعراض تشير إلى إصابتك بـه!

الشاي مقاوم للأمراض والشيخوخة (دراسة علمية)

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.