للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         ردوا بالكم..سرقة سيارة مرسيديس190 من كورنيش كليميم             مواطنون من سوس يهاجمون رعاة من الصحراء ويسرقون مواشيهم(فيديو)             اطعمة تزيد الرغبة الجنسية و تنشط الجسم وتحقق المتعة             إعفاء وشيك سيطال يوسف بلقاسمي، الكاتب العام لوزارة التعليم بسبب             تركي آل الشيخ يعود لإستفزاز المغاربة بنشر خريطة المغرب مبتورة من الصحراء             اعدادية حي الفلاحة بكليميم تتعرض للسرقة             العثور على جثة بالشارع العام في بوجدور             نتائج قرعة دور 16 دورى أبطال أوروبا(نتائج القرعة+توقيت الذهاب والإياب)             المناضل اليساري بن سعيد أيت إيدر ينجو من محاولة تصفية نواحي كليميم             "واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد             نواكشوط تحتضن منتدى اقتصاديا موريتانيا مغربيا             التامك و اوبركى في ذيل البرلمانيين بجهة كليميم من حيث القيام بواجبهم(أسماء)             الكشف عن أكبر مخزن لتهريب الكوكايين بالصحراء ،واعتقال اجانب ومصادرة معدات ومخدرات             ظهور جديد للحشرة القرمزية بكليميم يكشف فشل خطة محاربتها             انفجار لغم مضاد للمركبات بالحمادة يقتل اربعيني ويرسل شقيقه للمستعجلات             بعد فشل خطة توسيع مهامها،الإدارة الأمريكية تهدد بإنهاء مهمة “المينورسو”،             مصرع شخص وجرح اخرين في حادث سير بكليميم             تلاميذ ثانوية الصداقة التأهيلية محرومون من حقهم في "الثقافة"             مصرع شاب وجرح اخرين في حادثة سير بين اخفنير والسمارة             الفرقة الوطنية تواصل التحقيق ،وثروات بلفقيه ونوابه وموظفين بالجماعة تحت المجهر             سكان بنواحي سوس يهاجمون رعاة ينحدرون من الصحراء ويسرقون اغنامهم            من ذاكرة كليميم حاضرة وادنون ..اصالة القيم..ونقاوة الموروث الوادنوني            أتحداك أن تشاهد فيديو إباحي أو صور عري بعد مشاهدة الفيديو             محتجون غاضبون يقطعون الطريق بين المغرب وموريتان ( الكركرات )            عائشة رحّال، رئيسة جمعية النساء الصحراويات تهاجم حمدي ولد الرشيد وتشبهه بالدكتاتور            الخليجيون بالصحراء ينهالون على الترفاس ( الكمأ ) ويسرفون في طبخ ما يفوق حاجتهم           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

سكان بنواحي سوس يهاجمون رعاة ينحدرون من الصحراء ويسرقون اغنامهم


من ذاكرة كليميم حاضرة وادنون ..اصالة القيم..ونقاوة الموروث الوادنوني


أتحداك أن تشاهد فيديو إباحي أو صور عري بعد مشاهدة الفيديو


محتجون غاضبون يقطعون الطريق بين المغرب وموريتان ( الكركرات )


عائشة رحّال، رئيسة جمعية النساء الصحراويات تهاجم حمدي ولد الرشيد وتشبهه بالدكتاتور

 
اقلام حرة

موقف الإسلام من العنصرية الجاهلية


الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
نجاح باهر لإضراب المتعاقدين يومي 10 و11 دجنبر باكاديمية كليميم وادنون

5 نقابات تعلن عن وقفة إحتجاجية الإثنين أمم مقر إنعقاد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وادنون

بعد ملفي المستشفى والجامعة بكليميم،التنسيقية تستعد لإطلاق ملف جديد

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
نواكشوط تحتضن منتدى اقتصاديا موريتانيا مغربيا

بعد فرنسا،اسبانيا ترفع الحد الأدنى للأجور بحوالي 22 في المائة،فمتى تحدو الحكومة المغربية حدوهما؟!

لقاء مرتقب بين وفد من “إخوان الجزائر” وحزب العدالة والتنمية الشهر الجاري تزامنا مع أول زيارة ل

ماكرون يعلن عن زيادة للحد الأدنى للأجور بقيمة 100 يورو شهريا وإلغاء ضريبة التقاعد لتهدئة الاحتجاجات

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

اللهجة الحسا نية وأزمة اللغة الشارحة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 أبريل 2013 الساعة 36 : 08


بقلم :سالم الساهل باحث في علم السياسة

sahalsalama@hotmail.fr

 

كما سبقت الإشارة في مقالتنا السابقة فقد تعهدنا للقراء الكرام بنشر ردنا على الأستاذ احمد المقري الذي حاول أن يقدم مجموعة من الانتقادات لمقالتنا المعنونة ب " محاولة لاستنطاق العقل الحساني: من خلال قراءة في بعض الأمثال الشعبية الحسا نية" والمنشورة في جريدة الاتحاد الاشتراكي في شكل سلسلة منذ سنة 2001.حاولنا في ردنا انذاك أن نكون منطقيين وموضوعيين قدر الإمكان في مقارعة الحجة بالحجة فإليكم السادة القراء الكرام وجهة نظرنا في النقط التي كانت مجال الاختلاف أو الخلاف بيني وبين الدكتور احمد المقري في الموضوع:

جاءت المقالة التي نشرها الأستاذ الدكتور احمد المقري-أستاذ اللسانيات بجامعة ابن زهر باكادير-في جريدة التي الاتحاد الاشتراكي عدد 7071  بتاريخ 19 دجنبر 2002 تحت عنوان "الوضعية اللسانية في المغرب ومكانة الحسا نية فيها" كرد وفي نفس الوقت كنقد إن لم نقل نقضا لما كتبه صاحب هذه السطور عن الحسا نية في مقالة مطولة بعنوان :"محاولة لاستنطاق العقل الحساني من خلال قراءة في بعض الأمثال الشعبية الحسا نية" والتي نشرت موزعة في حلقات في جريدة الاتحاد الاشتراكي سنة 2001 وكانت الأجزاء التي اطلع عليها الأستاذ هي الجزء الأول المعنون ب"بعض خصائص ومميزات اللهجة الحسا نية"(جريدة الاتحاد الاشتراكي عدد 6604 بتاريخ 9 شتنبر 2001) ثم الجزء الثاني والمعنون ب" المدلول السياسي في المثل الشعبي الحساني"(جريدة الاتحاد الاشتراكي عدد 6605 بتاريخ 10 شتنبر 2001). ومن خلال قراءته لهاتين المقالتين تطرق أستاذ اللسانيات وصاحب أطروحة   «  Aspects morphologiques et lexicaux du Hassanya  » بمعنى " مظاهر التشكل ومعاجم الحسا نية" أقول تطرق الى القول أن ما جاء في المقالتين يعتريه الكثير من الخطأ والنقصان كنفيه عما قلناه بصدد اللغة العربية الفصحى معتبرا إياها لا تسمى لغة الضاد بدعوى أن هذا الحرف-كما يقول الأستاذ المقري-يوجد في جميع اللغات السامية كالفرنسية والانجليزية والعبرية والامازيغية.هذا بالإضافة الى قوله بان توفر الحسا نية على نسبة 50% من مفردات اللغة العربية الفصحى يعد ضربا من ضروب الخيال بدليل –كما يرى الأستاذ-أن هذا المعطى لا يمكن إثباته من طرف علم اللغة خصوصا وانه- كما يدعي-قد اشتغل على أكثر من 1300 مدخل معجمي في    الحسا نية دون التمكن من الوصول الى النتيجة المذكورة.

في محاولة منا للرد على هذه الأمور وغيرها مما جاء في مقالة الأستاذ احمد المقري نسجل ما يلي:

-1 القول بان اللغة العربية لا تسمى بلغة الضاد مثلما جاء في تحليل الأستاذ كقوله:" انفراد اللغة العربية الفصحى بالضاد دون غيرها من اللغات الأخرى غير صحيح فالضاد موجودة في اغلب اللغات السامية كالعبرية والبربرية (.....) كما نجده في بعض الاستعمالات في الفرنسية في كلمة "DANS " و"dos " وكذلك الانجليزية كما هو الحال في كلمة "to day ".لاشك أن أي دارس لعلم اللغة عندما يسمع مثل هذا الكلام ويقرا هذا النوع من التحليل (....)يصاب بنوع من الدهشة والاستغراب,فرغم أن كاتب هذه السطور ليس متخصصا في علم اللسانيات حتى يحيل الأستاذ المقري على مراجع في هذا المجال إلا أن ما اطلعنا عليه من كتابات في علم اللغة يجعلنا نتقاسم معها تسمية اللغة العربية الفصحى "بلغة الضاد"ودليلنا في ذلك يرجع بالأساس الى كونها (أي اللغة العربية الفصحى) اللغة الوحيدة التي تتوفر على حرف الضاد كلغة مكتوبة ومنطوقة (أي مقروءة ) في آن واحد بينما اللغات الأخرى لا وجود لحرف الضاد فيها إلا كلغات منطوقة فقط بينما كلغات مكتوبة لا وجود لحرف الضاد فيها حيث يتحول حرف الضاد فيها كتابة الى حرف "D " "دي" ففي  الكلمة الفرنسية « DANS » مثلا التي أوردها الأستاذ  في رده عندما يتم نطقها يسمع حرف الضاد ولكن عند كتابتها يختفي ليصبح حرف « D » "دي" وليس  حرف "ضي" ناهيك عن كون هذا الحرف أي "دي" « D » هو الحرف الوحيد الذي يختزل حرفي الدال والضاد نطقا وحرف الدال كتابة في اللغة العربية.

وهذا يفعنا الى القول أن الأستاذ المقري لم يستحضر أثناء تحليله التمييز الذي وضعه عالم اللغة "فرديناند دي سوسير" بين اللغة والكلام أو ما يسميه نعوم شومسكي بالتمييز بين "الكفاءة اللغوية  " و"الممارسة الغوية".فاللغة هي مجموع القواعد التي ينبغي على متكلمين تلك اللغة أن يلتزموا بها إذا أرادوا الاتصال فيما بينهم أما الكلام فهو الاستخدام اليومي لذلك النظام من قبل الأفراد المتكلمين".

2- القول بان توفر الحسا نية على ما يقرب من 50% من مفردات اللغة العربية الفصحى أو أكثر لا يمكن إثباته من طرف علم اللغة يعد أمرا مردود عليه,فنحن لا ننكر تأثر  باقي اللهجات الأخرى بالعربية الفصحى ولكن تأثير هذه الأخيرة على الحسا نية يبقى من نوع خاص ولعل استخدام تقنية تحليل المضمون مثلا كتقنية من بين التقنيات المستعملة في تحليل الخطاب في العلوم الاجتماعية لإحصاء عدد الكلمات المستعملة في الخطاب الحساني وذات الأصل العربي الفصيح قد يساعد أستاذ اللسانيات السيد احمد المقري  في التأكد من أن الحسا نية تتوفر حقا على أكثر من 50% من مفردات اللغة العربية الفصحى.وما تبقى هو من إنتاج العقل الحساني الى جانب طريقة النطق ومخارج الحروف مما يجعل المتكلم باللهجة الحسا نية عندما يخاطب شخصا آخر غير حساني قد لا يفهمه فيما يقول ولكن عندما يقوم بعملية تفكيكية لخطابه سيجد أن جل مصطلحا ته هي من أصل عربي فصيح,فمثلا عندما نقول بالحسانية "فلان مرك" فكلمة "مرك" أصلها في العربية الفصحى "مرق" ونفس الشيء لي فعل "قال" ففي الحسا نية يصبح "كال" ونفس الشيء عندما نقول" فلان مكيم عند فلان".فكلمة "مكيم" بالحسانية أصلها في العربية الفصحى "مقيم" من فعل أقام يقيم مقاما أو إقامة.

ومن جهة أخرى فاستغراب الأستاذ المقري من هذا الكلام بحجة عدم ارتكازه على علم الإحصائيات المعجمية يبن أن الأستاذ بقي سجين المقاربة اللغوية الصرفة دون أن يعلم بان المقاربة التي عالجنا بها موضوعنا هي مقاربة علم السياسة وعلم لاجتماع السياسي والتي بإمكانها أن تؤكد تلك النتيجة علميا كما اشرنا إذا ما استعملنا تقنية تحليل مضمون الخطاب أو تقنية الاستجواب والاستمارة.

3- تصنيف الأستاذ اللغات واللهجات الى نوعين,نوع متحضر ونوع آخر بدوي متخلف,لم يسبق لنا قط أن صادفنا مثل هذا التقسيم أو التصنيف اللغوي في كتب اللسانيات ولا عند المهتمين بعلم اللغة .ومن ثم لست ادري ما هو السند العلمي الذي يبني عليه الأستاذ هذا التصنيف.فالملاحظ من دراسة الأستاذ أن تصنيفه قائم على اعتبارات مكانية بمعنى أن اللهجة المتحضرة في نظره هي تلك المنتشرة في المدن والحواضر أما اللهجة البدوية المتخلفة فهي المنتشرة في الأرياف والصحاري.وبناء على هذا التحليل لا اعتقد أن هناك فرق بين كلمة ينطقها أهل البادية وأخرى ينطقها أهل المدينة.قد يحصل الاختلاف بين الأمرين في مدى حفظ أهل البدو على لغتهم خالصة من الشوائب بينما قد تتأثر لغة أهل الحواضر بما يلحق أهلها من تغيرات الشيء الذي قد يجعل  من اللغة أو اللهجة التي تنتشر في البادية تبقى محافظة على أصالتها بينما تصاب اللهجة واللغة المنتشرة في المدينة بالركاكة لاستقبالها العديد من المفاهيم والمصطلحات الوافدة عليها والغريبة عنها.

ولكن هذا ليس بمؤشر على القيام بتصنيف اللغات واللهجات الى لغات ولهجات متحضرة وأخرى بدوية فكلاهما يؤدي دور التواصل.وفي هذا السياق ذكر الأستاذ بان اللهجة الحسا نية كانت" لهجة لمجموعة من الرحل على هامش الحضارة ولم تعد لهجة متحضرة إلا بعد عودة الأقاليم الصحراوية الى حظيرة الوطن", وهذا التحليل يدل على وجود نوع من الكراهية والعنصرية للحسا نية وأهلها.وهنا نذكر الأستاذ بان الحسا نية تعتبر –كما أكدنا على ذالك في مقالتنا السابقة-اللهجة الوحيدة التي التي تنفتح على غيرها من اللغات واللهجات الأخرى مما يجعلها لهجة متحضرة في طبيعتها وتبقى هي اللهجة الوحيدة التي بإمكانها أن ترث اللغة العربية الفصحى إذا كتب لها ذلك.

أما عن الأزمة التي باتت تعرفها الحسا نية  فهي مرتبطة في الأصل بالغزو الثقافي الذي تعرضت له من قبل باقي اللهجات الأخرى والدليل على ذلك الاختلال الذي باتت تتعرض له السنة العديد من الصحراويين جراء الاختلاط بين الدارجة والامازيغية ثم الفرنسية والاسبانية, وهذه كلها أمور أصبحت تساهم  في إضعاف أصالة اللهجة الحسا نية.

4-فيما يخص قول الأستاذ المقري بان كلمة "أركاج" هي كلمة من أصل كلمة "اركاز" الأمازيغية فهذا نعتبره غير صحيح لأنه رغم تشابه وتقارب النطق في الكلمتين إلا أن تغير الفونيم "اج" في كلمة "اركاج" و"از" في كلمة "اركاز" جعل المعنى يتغير بحيث أن كلمة "اركاز" الامازيغية تحيل الى اسم الرجل الذكر ومقابله المرأة "تامغارت" أما كلمة "اركاج" في الحسا نية فلا تحيل الى شخص محدد بعينه ذكرا كان أو أنثى وإنما توحي الى شخص ما قادم من بعيد ولم تتحدد أو تتوضح معالمه بعد بالنسبة للشخص الذي يراه فيقال مثلا " اركاج ابان متخطي" او " اركاج ابان جاي من شرك ولا من ساحل ".

الى جانب هذه النقط التي سجلناها في مقالة الأستاذ نجده كذلك قد تطرق الى كيفية تأثير وتأثر الامازيغية بالحسانية مع العلم أن الأستاذ لم يميز بين ما تعنيه كلمة امازيغ وكلمة بربر.وفي هذا الصدد نذكر الأستاذ أن كلمة بربر وصف بها الرومان سكان المغرب الأقدمون ولما توطدت سلطات الاستعمار في دول المغرب العربي خلال المرحلة الاستعمارية أطلق الفرنسيون هذا الاسم على المغاربة كسكان أصليون ونعت العرب بالدخلاء الغزاة.لذلك كان ينعت سكان المغرب العربي بالبربرBerbères أو دول البرابرة Etats des berbèresأما الامازيغية فهي تقال للهجة التي يتكلم بها سكان الأطلس المتوسط الى جانب الريفية التي يتكلم بها سكان منطقة الريف وتشلحيت التي يتكلم بها سكان منطقة سوس في الجنوب.

اذا خلاصة القول أن الأستاذ احمد المقري حاول أن ينتقد ما قلناه وما كتبناه عن الحسا نية بغية ملء الفراغ لكنه سقط في مغالطات لا تنتسب الى الحسا نية ولا الى أهلها لا من قريب ولا من بعيد.بحيث أن اللغة التي فسر بها الأستاذ خطابنا لتصحيح ما قال عنه أخطاء في مقالتنا يعبر عن أزمة لغة شرحه وتفسيره وهو ما يطلق عليه في علم اللغة "بأزمة اللغة الشارحة" .فاللغة الشارحة التي استعملها استاذنا لم تتمكن من استيعاب المقصود من الدراسة ولا حتى الكيفية والطريقة التي تمت بها دراسة الموضوع.فما قاله الأستاذ في واد وما حاولنا تفسيره في واد آخر,خصوصا وان محاولتنا لم تتناول بالدراسة اللهجة الحسا نية من زاوية علم اللغة أو الجانب لساني ولمن ماردنا تأديته هو إبداء وجهة نظرنا حول دور الأمثال واستنطاقها للوصول ما أمكن الى الهدف والغاية التي تحددها بوصفها حكم من إنتاج العقل الحساني وبالتالي فالمقاربة التي عالجنا بها موضوع الدراسة كانت مقاربة علم السياسة وعلم الاجتماع السياسي وليست مقاربة علم اللغة.

(مقالة منشورة في جريدة دفاتر سياسية عدد 53و54و55 صيف سنة 2003)



3010

3






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الميزان

عبد الحق

ان دراسة اي لهجة يحتاج الى معرفة بقواعدها الصرفية والتركيبية والمعجمعية فالطفل يتعلم اللغة التى سمعها وترعرع بين مستعميليها ان دراسة اللهجات بشكل شوفيني اتبث الواقع فشلها فتسيس اللغة سبب في تدهورها واللسانيات واللسانيين العرب يستعملون قوالب غربية جاهزة اثبت الواقع كدلك زيفها وفشلها فكفى من الفشل

في 13 أبريل 2013 الساعة 29 : 06

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الرد الجميل

عابر سبيل

مقال جميل و مجهود تشكر عليه و الشكر ايضا موصول الى الاستاذ المقري لانه اثار حفيظة صاحب المقال مما ادى الى هذه العصارة الجميلة و النقد البناء حتى تعم الفائدة و للمشرفين على الموقع ايضا كامل الشكر و الثناء.

في 15 أبريل 2013 الساعة 26 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- argaz

mohmed

إن اللهجة الحسانية مليئة بالكلمات الأمازيغية لأن الصحراويين هم أمازيغ أصلا إلا أن الغزو المعقلي تمكن من لغتهم فتعربت لغتهم التواصلية اليومية و بقيت الكلمات التي لا تستعمل ناذرا أو لا مقابل لها بلهجة معقل أمازيغية و إن لم نجد مقابلا لها في أمازيغية الشمال فهذا لإختلاف المجال فكل مجال و حيواناته و أعشابه و تضاريسه ..فقد سقت كلمت أركاج ..فمثلا الطوارق يتسمون بإماجغن بقلب الزاي جيما وهدا مشهور في معظم اللهجات فإذا أردت أن تعرف الكلمة هل هي أمازيغية أم لا فإن إبتدأت بالألف و ليست فعلا أو أولها تاء فاعلم أنها أمازيغية ...و سبب نفي الصحراويين على أنهم أمازيغ رغب أسماء قبائلهم التي تبدأ ب أيت و فخداتهم التي تنسب الرجل إلى الرجل ب أو وليس بإبن ك بوجمعة أومسعود أو مالها معنى في لغة الشمال ك إكوت و تيدرارين ...او لا معنى لها معروف ....و كذا التي تبدأ ب إدا ك إذا أومليل و...و كنيات الصحراويين ك........شاهد......... ...http://www.youtube.com/watch?v=RvZIuhENiAE

في 20 أبريل 2013 الساعة 36 : 06

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

اسبانيا تنهي 'ازمة' نشطائها المبعدين من العيون بعد توضيحات المغرب

مدونة السير تدخل حيّز التنفيذ اليوم الجمعة

تنقيل أستاذين قسرا إلى قرية الدشيرة يثير غضب رجال التعليم بالعيون

مؤسسة تعليمية بامحاميد الغزلان تتحول إلى "مخفر امني "

مديرية المياه والغابات والمجلس الجماعي يتراميان على أراضي السكان بجماعة أسرير

ملف مخيم النازحين بالعيون يصل إلى النفق المسدود

الصحفيون الصحراويون مدراء الجرائد الجهوية بالعيون ينددون بالتمييز الذي تنهجه وكالة الجنوب اتجاههم

في بويزكارن,السوق الاسبوعي يهجم على مدرسة

بويزكارن و تعطيل الإستفادة من الملك العمومي

الألعاب الشعبية في تراث الصحراء

شوائب و عيوب لغنا

قبائل الصحراء: قبيلة صبويا نموذجا

التراث دعامة للتنمية المحلية بمنطقة العيون

طانطان ليس عبور بل شخوص وتواريخ ( الجزء 2 )

محاولة لاستنطاق العقل الحساني :من خلال قراءة في بعض الامثال الشعبية الحسا نية

اللهجة الحسا نية وأزمة اللغة الشارحة

الإعلامي الصحراوي عبد ربو بادي يقد م قراءة مخالفة لندوة اتحاد كتاب المغرب بالعيون (فيديو)





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

تركي آل الشيخ يعود لإستفزاز المغاربة بنشر خريطة المغرب مبتورة من الصحراء


نتائج قرعة دور 16 دورى أبطال أوروبا(نتائج القرعة+توقيت الذهاب والإياب)

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

بعد فشل خطة توسيع مهامها،الإدارة الأمريكية تهدد بإنهاء مهمة “المينورسو”،

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
اطعمة تزيد الرغبة الجنسية و تنشط الجسم وتحقق المتعة

المناضل اليساري بن سعيد أيت إيدر ينجو من محاولة تصفية نواحي كليميم

شاهد الضرر الذي يسببه الثوم للجسم

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة رجل الاعمال وقيدوم السياسيين بجهة كليميم عمر بوعيدة(تفاصيل عن حياته السياسية)

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.