للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         وزارة الداخلية تنذر جماعات محلية امتنعت عن تنفيذ أحكام قضائية             زلزال ملكي جديد يتهدد واليا كليميم وادنون والداخلة واد الذهب             نشرة إنذارية..أمطار عاصفية بعدد من الاقاليم منها كليميم والسمارة وافني وطاطا             تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب             بالصور تسرب مياه من نافورة بشارع محمد السادس بكليميم تتسبب في ارتباك             الحكومة تحدد تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ،ونشطاء يدعون للإحتجاج امام البرلمان             المدير الإقليمي للتعليم بكليميم يذعن للضغوط ويتراجع عن الغاء التكليفات المشبوهة             الداخلة:العثور على وادنوني متوفي في ظروف غامضة             من يحمي الفساد في جهات الصحراء الثلاث ؟             بالفيديو:وزير التجهيز والنقل اعمارة يؤكد على ربط طرفاية بجزر الكناري و إحداث..             مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته             وزير العدل يوافق على تمديد اجال تقديم طلبات ضحايا انفجار الألغام             الدرك يعتقل سائق سيارة رباعية الدفع محملة بالمازوط ويصادر محتواها             فوائد القهوة وقهوة البرتقال             بالفيديو..قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع وهذه مطالبهم             وزير التجهيز عمارة يصل بوجدور لإطفاء غضب السكان من انقطاع الكهرباء لأكثر من اسبوع             وزير الداخلية يدعو رؤساء المجالس المنتخبة إلى تسوية الأحكام الصادرة ضد مجالسهم خلال ميزانية2019             بالصور:سلطات طانطان تهدم منزل دون إشعار مسبق             بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10             كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد             قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع            سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع


سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

هام للتلاميذ وأولياءهم:الدراسة تنطلق فعليا بجميع الأسلاك يوم الأربعاء المقبل 5شتنبر

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

رسالة المغنية" جنسي جي" إلى حزب العدالة والتنمية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 يونيو 2013 الساعة 10 : 18


 بقلم :عمر إفضن

أثار مهرجان "موازين" جدلا سياسيا  وثقافيا هذه السنة ، وكعادته تميز بحضور جماهيري مهم إلى درجة أن أحد صقور الحزب الحاكم اعتبره "مهرجان له جمهوره" ، وهو المهرجان الأم  أوالاكبر في المغرب  ، فهو فكرة غربية ذات أبعاد سياسية وثقافية لا تخرج في نطاق عولمة الأشياء والإنسان  كما يريدها العالم الجديد ، بداية هذا المهرجان  ارتبط بظرفية سياسية  موازاة مع رد الفعل السلطة  ضد جماعة العدل والإحسان الاسلامية ،  التي أعلنت لأول مرة فتح مخيمات على الشواطئ  ، وهذا الإجراء المفاجئ والسابق من نوعه في المغرب  ردت عليه السلطات بمنع التخييم ، فقامت بخلق مبادرات بديلة  ، فشجعت جمعيات المهرجانات  في المغرب كلما حل فصل الصيف ، يمكن تبرير إيقاعاتها  ورعايتها على أنها سياسية أكثر منها فنية ،  وفي معارضة الأمس استطاع حزب العدالة والتنمية وعلى قبة البرلمان أن يؤسس خطابه ، وقاعدته  على مهرجان "موازين"  ،  فأعتبره مناسبة للترويج لقيم فاسدة ، ولتبذير المال العام  حيث أن تكلفته المالية مرتفعة  ، وكلنا نتذكر كيف أن حزب العدالة والتنمية لما كان في المعارضة رفض بشدة تواجد المغني البريطاني "التون جون" لكونه شاد جنسيا ، ولان الشاد جنسيا من الطبوهات لدى الإسلاميين ، ولم يتجرأ السوسيولوجي المغربي  إلى حد ألان ، وعلى ما اعتقد ، الخوض في تحليل  هذه الظاهرة وتواجدها بالمغرب  ، ولعل أصحاب اللحي  ، يعرفونها من زاوية التذكير بما فعل الله بقوم لوط ، ولا يتحدثون عن تفشي هذه الظاهرة في أماكنة معلومة ، ربما أن  معاناة معظم هؤلاء تأتي من المشايخ ، فالمتدرب في المسيد لابد له من أخد " علم الكرش " الذي يعرف معناه المغاربة ، وقد يكون سر علاقة الفقيه بمتعلمه هو ما يجعل هذا الأخير ينفر عن الحديث عن الشواذ جنسيا ، ربما يذكره الأمر بالاضطهاد …، والغريب في الأمر أن تنظيم القاعدة مؤخرا  فطن لهذه العادة التي يتوسع فيه الدبر  تخص متلقي " علم الكرش" لهذا  ونظرا لتفشي هده الطاهرة السرية بين المريدين للشيوخ ، أصدر التنظيم  فتوى تجيز توسيع الدبر بعلة  تسهيل وضع قنبلة للتفجير ونيل الشهادة.، و في المغرب مثلا فمن عادة مريدي الزوايا حبهم في خلع السروال الفضفاض أثناء أداء الصلاة  بدعوة محاربة النجاسة ، وغيرها من الأشكال المرتبط بالظاهرة والتي تحتاج إلى رفع السرية عنها ، مادامت من الطبوهات في المغرب.  جدل هذا العام في مهرجان "موازين" ،  انضافت إليه واقعة جديدة يتعلق الأمر بإثارة جنسية من صديقة المغني البريطاني  الشاذ  "التون جون "الذي حاربه حزب العدالة والتنمية  في حفلة سابقة "بمهرجان موازين" لأنه يروج للشذوذ الجنسي ،  ولم يستنكر هذا الحزب  تواجد صديقته جنسي دجي التي لاتخفي  شدودها الجنسي هي الأخرى،  وقوله علانية . الحزب  تخلى  هذه السنة عن معارضته الإعلامية الشرسة عندما كان في المعارضة ،  لم  تعد تهمه  شدود جنسي جي ، فهو يكتفي بنقد  اقل حدة ، و يطالب بحقه  في  تدبير سياسية المهرجانات  وتعزيز مبدأ تكافو الفرص  ،  وهذا الإجراء يدخل في مايسمى لدى الفقهاء ب "التقية" ،  فالحزب يدرك على يقين أنه ملزم  بإثبات وعلى ارض الواقع ، ما وعد به الغرب ، فلايكفي أن يرضخ لسلطة العفاريت والتماسيح، وان يختفي وراء الملك ،  فلأمر اكبر من ذالك فهناك  قوانين  عجزت الحكومات السالفة في الخوض فيها وبالأحرى تمريرها   ، وهذه هي لعبة السلطة،  فتواجد المغنية جنسي جي ، لايمكن فصله عن قانون الذي مر بردا وسلاما في فرنسا يقر بزواج المثليين ، فالمغنية التي اتارت ردود أفعال دون غيرها من مشاهير هذا المهرجان تريد أن تعطي رسالة واضحة إلى الحزب الحاكم مفادها أن تواجدها بالمهرجان فهو رغبة في  اختبار معارضي  الأمس  لصديقها الشاد "التون جون" ، وأنها تنتمي إلى  نفس الجنس والى مملكة أوربية  وتقدم أغانيها وبصورتها الشاذة  في مملكة إسلامية   أن قيما ليبرالية وإباحية  يجب أن تكون على رزمانة  مشاريع قوانين التي تلزم الإسلاميين تنفيذها ، وفي هذه الحالة لن يكون الحزب الإسلامي وذراعه الأيديولوجي الاحتياطي سوى تجربة في مختبر السلطة . وإلا في حالة عدم استيعاب هذه الرسالة ، فان اكبر المعارضين الذي طالب اللجوء السياسي بلندن  عاصمة  بريطانيا  أو المملكة التي ولد فيها الشواذ جنسيا مثل التون جون ، وجنسي دجي ، مستعد لفتح مفاوضات مع  الدوائر العليا  للعودة إلى المغرب ، وهي عودة لامحالة سيكون لها تأثير على الحزب الحاكم .

هكذا قدمت  الموسوعة  وكيبيديا   شخصية المغنية الشادة جيسي جي ،  فهي جيسكا الين الكورنيش (أو جيسي جي ، وان لها أختين أكبرهن سنا ، تعترف أنها  لم تخفي وضعيتها الجنسية منذ سنة 2011 ، وقالت في موقعها الشخصي بتويتر ، " أنا لم اخفي أبدا وضعيتي الجنسية ، وسائل الإعلام تريد أن تستغل ذالك، وتجعل منه سبقا ،  لكن أقول: أحب ما أحبه ولن أضع  ملصقا على جنسي لأخفيه" ، هذه المغنية  ساهمت في إثارة  الجدال   حول حوار الثقافات بين مؤيد ومعارض ، لكن بالمقابل هي فقط إشارة واضحة لقطع الجسور ، أم الهدف الأكبر  هو خلق سوق استهلاكية،  لبيع السلعة وتحقيق الأرباح  وهذا هو الأهم بالنسبة لتجار المهرجان.  .  فقد يكون هناك تيار متدين  يشرّق مع الحجاب والنقاب والآخر علماني  يغرّب مع الكيلوط والشدود .  الأهم أن يعيشوا تحت سقف واحد  ولايفهمان بعضهما البعض في أمور الماركوتينغ.



1724

3






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- إلى كاتب المقال

arjdal moha

أخي عمر إفضن : أصدقك القول أنني أحاول في كل مرة تكتب فيها مقالا أن أقرأ وأستوعب ما تكتب ، فأقرأ مرارا ما كتبت علنني أجد حبلا سريا للعملية التي تكتب بها وللطريقة التي تضع بها أفكارك والطريقة التي تربط بها بين تلك الأفكار والمسوغات التي تتراءى لك وأنت تحاول لملمتها والتوفيق بينها ، إلا أنني في الأخير أتوصل إلى نتيجة واحدة هي : أنك يا أخي تحاول جاهدا أن تقول شيئا فتتزاحم الأفكار جامحة في مخيلتك مصبوغة بعاطفة جياشة تحاول بكل الطرق اللغوية الممكنة لديك أن تسخرها لضرب الموروث الديني والاجتماعي عند المغاربة عامة وعند الذين تسميهم أنت  ( اللحى  ) خاصة ... ولا أدري بالضبط ما الذي دفعك أنت وكثير من المنظرين الأمازيغ إلى فعل ذلك ، وإن كنت أرد ذلك إلى عقدة نفسية أو بالأحرى عقد نفسية تراكمت لديك تجاه الإسلام والعروبة وكل ما يمث إليهما بصلة ... أقول لك هذا منطلقا من كوني أمازيغيا كان يرافع ويدافع عن الأمازيغية منذ السبعينات من القرن الماضي انطلاقا من تلك العقد النفسية التي تضع على أعين بعض منا نحن الأمازيغ غشاوة من الحقد والكراهية للإسلام والعروبة نظرا لما عانيناه ممن ينتمون إلى العروبة ويحسبون أنفسهم على أنهم عرب وإن كانوا في الحقيقة إلا مستعربين
... هذه الحقيقة تظهر لي مكشوفة وواضحة خاصة في مقاليك : إسلام الأمازيغ وهذا الأخير الذي بين أيدينا . فحاول يا أخي أن تتجرد من ذلك كما تجردت أنا وكثير من الأمازيغ ، واعلم أن الإسلام والمنتسبين للإسلام من عرب وعجم لم يكونوا أبدا حجرة تعثر أمام التقدم والازدهار وأمام الحداثة والإبداع ، ولكن ليس حداثة  ( ما صايمينش  ) ولا إبداع التعري وإظهار المؤخرات ...
أما فيما يخص لغتك التي تكتب بها فأنصحك يا أخي أن تراجع قواعد اللغة العربية وتحاول تطبيقها في كتاباتك لأن من كانت لغته لغة  ( أكلوني البراغيث  ) لا يسلم من أن تكون أفكاره أفكار لغة  ( أكلوني البراغيث  )
وإليك تحية خالصة من مسلم أمازيغي يتمنى من كل قلبه أن يرى العالم الإسلامي وقد توحد تحت راية واحدة من المحيط إلى المحيط ... 

في 03 يونيو 2013 الساعة 45 : 06

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- مستغرب

مستعرب

لست أدري ما الدوافع وراء هذا النقد الأدبي الذي تفضل به السيد : موحا أرجدال في حق كتابات السيد : عمر افضن . و ما أثار اندهاشي أن ينصب النقد على البناء الهيكلي للنص ومعجمه اللغوي دون ملامسة أطروحته التي تتناول موضوع مهرجان موازين و اللغة التحليلية ذات النزعة السياسية التي انتهجها صاحب النص .
شخصيا أهنيء السيد عمر افضن على جرأته و شجاعته لطرح هذا الموضوع بكل موضوعية و وضوح ’ كما أقدر فيه القيمة العلمية التي يمتلكها و الواضحة في حمولة لغته و أسلوبه في التعبير. يتجلى ذلك في الموضوعات التي فجرها النص بذكاء كبير و توفيق واضح منها أساسا : موقف حزب العدالة و التنمية حين كان معارضا و الآن من مهرجان موازين استراتيجية النظام الملكي في التعامل مع القضايا السياسية المخالفة و المعارضة موضوع الشذوذ الجنسي في المجتمعين الغربي  (المنفتح  ) و الإسلامي  ( المحافظ  ) ظاهرة الشذوذ و  ( الشيخ و المريد و مسالة التقية و تنظيم القاعدة وووو ) , إنه النفاق : إذ تتعايش التناقضات تحت سقف واحد و في مجتمع واحد  ( نموذخ الخمار و الكيلوط  )

في 03 يونيو 2013 الساعة 40 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- المتأسلمون مريدوا الزنجبيل وبول الأبل

محمد سالم

لا شك أن بعض المتأسلمين الجدد الغارقين في الرجعية وشرب عصائر الببونج ومشروبات الزنجبيل وبول الإبل,,, لا يرغبون أن يتفضل الاستاد عمر افضن بكتابة مقال عن رأيه في مهرجان موازين ،ووقعوا بدلك في التعبير عن عقدهم اتجاه الكتابات المختلفة معهم,

في 05 يونيو 2013 الساعة 19 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



المعارضة ببوجدور تطلب من وزير الداخلية إيفاد لجنة للتحقيق في خروقات الرئيس عبد العزيز أبا

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

المدير الجهوي للماء الصالح للشرب يرد على بعض المغالطات

الحرب على الخمر تنطلق من فاس

الوزير الأول يقر بنهب الرمال وانتشار المقالع العشوائية

التحقيق في خروقات مسؤولي الحسيمة ووزير الداخلية يحل بالمدينة

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

كواليس محاكمة النائب الأول لرئيس المجلس الإقليمي لأسا الزاك

اللائحة الكاملة لغضبات الملك الاخيرة





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته


نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا (المجموعات)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.