للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         يا رفيق الصبا والزمن الجميل             الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.             شرطة إفني تعتقل شقيقين لحيازتهم كيلوغرام من الشيرا             غرق سفينة صيد بسواحل طرفاية ومحاولات لإنقاذ طاقمها             نشرة إنذارية..هكذا ستكون حالة البحر بأكادير وإفني وطانطان وطرفاية(وثيقة)             ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا             تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً             انقلاب شاحنة محملة بالسردين بفج اكني امغارن يغلق الطريق (صورة)             بيان ضد مدير اكاديمية كلميم وادنون يثير سخرية المتابعين للشأن التعليمي             غرق شاب بشاطيء صبويا (اسم)             وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"             عصابات سرقة السيارات تضرب بقوة في كليميم وتسرق سيارة المسؤول الأول عن قطاع             لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم             كلميم:نقل تلميذة في حالة خطيرة إلى المستشفى بعد تناول مادة مجهولة             بعد حديث عن عودة الأمطار... ماذا عن طقس غداً ؟             الداخلة:الاحتجاج على الترخيص لمحل لبيع الخمور(فيديو)             تلميذ يقتحم قسم بثانوية لال مريم بكليميم ويهاجم استاذا ويرسله للمستعجلات(تفاصيل)             اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي             هذا ما قاله بن كيران والازمي في قضية النائبة البرلمانية آمنة ماء العينين             الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى             جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية            تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش            جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية            صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون            تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين            حريق يلتهم وحدة صناعية بميناء الداخلة           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية


تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش


جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية


صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون


تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين

 
اقلام حرة

يا رفيق الصبا والزمن الجميل


ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا


الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى


النموذج التنموي الجديد وسؤال الهجرة والهجرة المضادة


موقف الإسلام من العنصرية الجاهلية


الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بيان شديد اللهجة لنقابة تعليمية حول الوضع بمديرية التعليم اسا/الزاك

نجاح باهر لإضراب المتعاقدين يومي 10 و11 دجنبر باكاديمية كليميم وادنون

5 نقابات تعلن عن وقفة إحتجاجية الإثنين أمم مقر إنعقاد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وادنون

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.

تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً

تنحي السلطان محمد الخامس عن العرش

هل المغاربة بخلاء !

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


نداء للبحث عن مختفي من طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الصحراء في مطبخ القرار الأمريكي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 يونيو 2013 الساعة 33 : 11


أوس رشيد /صحراء بريس
القرار السياسي في حقيقته، عبارة عن اختيار بين مجموعة بدائل مطروحة لحل مشكلة ما أو أزمة أو تسيير عمل مصالح معينة .  و لاشك   إن مناقشة المطبخ الأمريكي في صناعة القرار    حسب كتاب "صناعة القرار الأمريكي" للدكتور ماجد عرسان الكيلاني   .تحتاج إلى التعرف على ما يجري أولاً في مراكز الدراسات والبحوث و مثيلاتها في الجامعات الأمريكية، حيث يقوم باحثون مختصون بجمع المعلومات وإجراء الدراسات المتعلقة بمجتمعات الأرض ماضياً وحاضراً ومستقبلاً. وبعد أن يتم جمع المعلومات وإعدادها تعقد مراكز البحوث اللقاءات الدورية لمناقشتها وتصنيفها من قبل خبراء مختصين ، وحين تنتهي المناقشة ويتم تقييم الأبحاث المقدّمة تبدأ المرحلة الثانية، وهي مرحلة صناعة القرار ومناقشته عبر مجموعة من المؤسسات السياسية والاقتصادية والاجتماعية و الحقوقية ،  وهذه المرحلة تهدف إلى تحقيق أمرين، الأول: التحقق من مدى منطقية القرار وملائمته، والثاني  : تحديد الوسائل والأدوات اللازمة لتنفيذ القرار ووضعه موضع التطبيق  . 

وحين تنتهي المناقشات ويتخذ القرار صيغته النهائية المقترحة تبدأ المرحلة الثالثة وهي مرحلة صناعة الرأي العام محلياً ودولياً، وتشهد هذه المرحلة سجالاً بين مؤيد ومعارض للقرار، إلا أن السلطة السياسية تسعى إلى توفير المناخ السياسي المؤيد للقرار، ولذلك نراها تبتكر التبريرات، وتشن الحملات الإعلامية، وتكثر تصريحات المسؤولين، وتطلق المصطلحات الإيجابية و السلبية و المفاهيم السياسية اللازمة وذلك لكسب تأييد القرار على الصعيد الرسمي والشعبي والدولي ومثال ذلك ما حدث في العراق حول أسلحة الدمار الشامل، وما يحدث ألان حول استعمال الجيش السوري لغاز الأعصاب . ‏ 

ثم تبدأ المرحلة الرابعة وهي مرحلة صياغة القانون، المؤيد للقرار، وحين يصدر القانون يصبح القرار مبرراً وجاهزاً للتنفيذ من قبل الإدارة المكونة من رئيس الجمهورية، ومستشاريه ووزرائه والوكالات والمؤسسات والجيش ووكالة المخابرات المركزية  . لكن كيف نفهم  القرار الأمريكي القاضي بتوسيع صلاحيات المينورسو ليشمل حقوق الإنسان مع ورود مَعْلُومَاتٌ عَنْ لِقَاءَاتٍ سِرِّيَةٍ لِتَسْوِيَةِ قَضِيَةِ الصَحْرَاءِ الْغَرْبِيَةِ ؟..

لقد شكل الموقف الأمريكي الأخير من قضية الصحراء الغربية صدمة لكثير من الباحثين والمتتبعين والرأي العام المغربي بصفة خاصة، ومن جهة أخرى يعتبر هذا الموقف منعطفا حاسما واستراتيجيا في مسار المواقف الأمريكية تجاه المغرب.

الموقف الجديد للولايات المتحدة الأمريكية كشف عن عدة حقائق سياسية واقتصادية و أكثر من ذلك حقوقية  ، أولى هذه الحقائق أن الولايات المتحدة الأمريكية تعتمد أساسا في حسم خيارتها الإستراتيجية على تقارير سفاراتها في الخارج ، فمثلا مباشرة بعد محاكمة معتقلي اكديم ازيك " القاسية" زار وفد من السفارة الأمريكية مدينة العيون ،  لذلك يمكن أن نقول أن التقارير التي تنقلها السفارة الأمريكية بالمغرب عن حقوق الإنسان بالمداشر الصحراوية تقارير سوداء فالإعلام المغربي بما فيه " إذاعة الرحيبة " يختزل الصحراء في اللباس والشاي والجمال، إعلام متجاوز لدى الشعب المغربي قبل الحديث عن الرأي العام الدولي الذكي و المتتبع.

وقد أثار مشروع القرار الأمريكي توترا غير مسبوق بين واشنطن والرباط التي أقدمت على إلغاء مناورات عسكرية مشتركة بمصب واد درعة ، وقد عبر مسؤولون مغاربة عن قلقهم من التوجه الأمريكي وتحدثوا عن أزمة دبلوماسية تعصف بين البلدين الذين تربطهما صلات وثيقة تعود إلى أزيد من مائتي عام.

القرار الأمريكي بدعم فكرة توسيع مهمة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان يمثل تحولا كبيرا في موقف الإدارة الأمريكية التي بدأت منذ سنوات تعدل مواقفها رغم دعمها السياسي الصريح لمشروع الحكم الذاتي ، وقد جاءت إدارة أوباما بتوجهات جديدة جريئة قد تغير سياسة الولايات المتحدة حيال هذا الملف، فالديمقراطيون يميلون إلى تبييض صورة الدولة العظمى بالدفاع عن حقوق الإنسان، ومعلوم أن الديمقراطي " جيمي كارتر" كان قد جعل من الدفاع عن حقوق الإنسان في العالم أحد أهم محددات السياسة الخارجية الأمريكية، وقد ظل الديمقراطيون أكثر ميلا إلى هذا التوجه من الجمهوريين المعروفين بقربهم من أطروحات اليمين الصهيوني الذي يمثل الجهة أكثر دعما للمغرب فيما يخص قضية الصحراء الغربية تحديدا.

 

الدافع الآخر إلى تحول الموقف الأمريكي هو الضغط الذي مارسته منظمات حقوق الإنسان الأمريكية والدولية خلال السنوات الماضية، وقد لعبت منظمة كينيدي دورا أساسيا في كشف التجاوزات التي ترتكبها الدولة المغربية في حق الصحراويين ، وقد بدأت الولايات المتحدة وكثير من الدول الغربية تشعر بالحرج بسبب غض البصر عن الأشرطة المصورة و التقارير المرفوعة من طرف الجمعيات الحقوقية التي تشتغل في قلب مدينة العيون ، كما لعب الناشطون الصحراويون دورا أساسيا في التحسيس بانتهاكات حقوق الإنسان  ، و شكلت محاكمة معتقلي مخيم إيزيك أكديم دورا حاسما في تدويل الوضع الحقوقي المتأزم في المنطقة.

فمخيم اكديم ايزك يعد حسب مجموعة من المتتبعين شرارة انطلاق مايسمى بالربيع العربي ومن ثَم يمكن النظر إلى الثورات العربية، في جزء منها، باعتبارها ثورة على نمط التنمية بالتبعية المرتبط بالنظام الاقتصادي العالمي؛ فهي تعكس حالة الترهل والضعف التي يرزح تحتها النظام الدولي في جانبه الاقتصادي، حتى بات عاجزًا عن حماية حلفائه المحليين، وتوفير الدعم اللازم لهم، لكي يحافظوا على قدر من الشرعية يضمن بقاءهم. وهي -أي الثورات العربية- تمثل -بالمعنى ذاته- تحديًا جسيمًا لقواعد عمل النظام الاقتصادي العالمي الذي تقوده الولايات المتحدة بشكل أساسي. أما أبعادها الإستراتيجية، فيمكن أن نلمح انعكاس حدة التنافس بين القوة الكبرى، وبشكل آخذ في التزايد، من ثورة عربية إلى أخرى.

يقول تشومسكى إنه لو لم يكن الشرق الأوسط يمتلك احتياطي البترول الهائل لَما اهتم صانعو السياسة الأمريكية بهذه المنطقة، فأهميته تكمن في غناه بالبترول وسهولة الوصول إليه، ومن ثم كان إصرار الولايات المتحدة على مدى السنين على أن يكون لشركات البترول الأمريكية نصيب الأسد في هذه المنطقة.

وهذا هو السبب في تفسير غزو أمريكا للعراق، فالسيطرة على هذا البلد تعني السيطرة على بترول المنطقة كلها والذي يمد أوروبا بأسباب الحياة، وعليه يصبح الأوروبيون معتمدين اعتماداً كلياً على القرارات الأمريكية في كل شيء، وهذه بعينها هي السيطرة الجيو- سياسية.

التفسير المنطقي الذي تعطيه أمريكا للعالم هو أنها تحمي الاقتصاد العالمي وطرق الوصول إليه وتؤمن مصالح حلفائها وشركائها ضد كل أنواع التهديدات، ومن ثم فالبترول يمثل كلاً من المصالح الاقتصادية والإستراتيجية والشركات الأمريكية التي أصبحت أكثر ثراء وغني عن ذي قبل حتى مع ارتفاع أسعار البترول ومن ثم فهذه السيطرة من جانبها تعطي لأمريكا فرصة كبيرة لأن تضع كل حلفائها وشركائها في جيبها. ولكن هل البترول في الصحراء الغربية جبهة جديدة في نزاع قديم متجدد ؟

إن الارتفاع الحاد في أسعار البترول والغاز والمرشح للزيادة سيجعل من المناطق البترولية أو المحتمل أن تكون ذات احتياطات بترولية محط اهتمام القوى السياسية والاقتصادية العالمية على المدى المنظور على الأقل، و قد اعتبر الباحث الصحراوي غالي الزبير في  أحد محاضرته  ، أن الصحراء الغربية هي واحدة من هذه المناطق التي حظيت وتحظى باهتمام الشركات البترولية في السنوات الأخيرة ، ربما يكون البترول و الغاز عامل قوي يدفع الدول الكبرى في اتجاه حل سريع لنزاع الصحراء الغربية ، ضمن إستراتيجية أمريكية وأوروبية تريد أن ترى الصحراء الغربية عامل بناء في الهيكل المغاربي الذي لازالت حالة الضعف المزمن فيه تحرم هذه الدول الكبرى من جني فوائد مرتقبة من التعامل مع هذه الكتلة المهمة بوزنها السياسي والبشري والاقتصادي قبل كل شئ ، و يرى بعض المتتبعين أن إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين و تحسين أوضاع السجون ، و  ضمان عيش كريم للصحراويين بما فيه الحق في السكن و الشغل  القار قد  تفكك طلاسيم القرار الأمريكي الطازج .

و بالتالي الموقف الأمريكي يشير بوضوح إلى أن القوى الكبرى تريد حلا سريعا لقضية الصحراء الغربية .

·        مدير نشر و رئيس تحرير جريدة دعوة الحرية



3338

8






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- السيادة

محمود

نحيي الاستاذ الباحث أوس رشيد على هذا المقال القيم الجليل ولا نملك الا
القول ان امريكا لاتعترف بحق الشعوب في تقرير مصيراها الا وراء مصالح قوية على المدى البعيد فكل حرية تحت الوصاية ليست حرية على الإطلاق.الشعب الصحراوي يريد تقرير مصيره و ممارسة سيادته الكاملة على كافة اراضيه و اخذ بالقوة يسترجع بالقوة

في 29 يونيو 2013 الساعة 14 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- مناضل

العيون

بعيدا عن الاعلام الرسمي المغربي امريكا ليست فرنسا صاحبة المواقف المتذبذة السياسة الخارجية الامريكية اكثر ذكاء كما جاء في المقال رصاصة الرحمة للقضية جاءت من بعيد بفضل المنظمات الحقوقية الصحراوية و الحصيلة نجاح للمغرب على المدى القصير و انتصار للصحراويين على المدى البعيد رسالة usa وصلت لكل الاطراف

في 29 يونيو 2013 الساعة 36 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- صديق من بجدور

حمدناه

أوس دائما في القمة مقال رائع جدا واصل زميلي بالتوفيق

في 30 يونيو 2013 الساعة 47 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- كلنا سواء

البشير

لااتف مع كاتب المقال في بعض النقط الصحراء لانستفيد منها كمغاربة و اطالب بتوسيع صلاحيات المينورسو من طنجة الى لكويرة

في 01 يوليوز 2013 الساعة 34 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- viva rasd

العيون

تحية للصحفي الصحراوي المكبير أوس رشيد و عاشت المجهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

في 03 يوليوز 2013 الساعة 40 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- naji.ali1973@gmail.com

احمد محمود

بعد نسخ بعض فقرات مقال السيد أوس في الحاج google يتضح مايلي :
الجملة الأولى في المقال : \" القرار السياسي في حقيقته، عبارة عن اختيار بين مجموعة بدائل مطروحة لحل مشكلة ما أو أزمة أو تسيير عمل مصالح معينة \" نفس الجملة دون إحالة على المصدر في موقع الحوار المتمدن الرابط : http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=158450
الفقرة الخامسة التي تبتدأ بمايلي في مقال أوس: \" الموقف الجديد للولايات المتحدة الأمريكية كشف عن عدة حقائق سياسية واقتصادية و أكثر من ذلك حقوقية ، أولى هذه الحقائق أن الولايات المتحدة الأمريكية تعتمد أساسا في حسم خيارتها الإستراتيجية على تقارير سفاراتها في الخارج ، فمثلا مباشرة بعد محاكمة معتقلي اكديم ازيك \" القاسية\" زار وفد من السفارة الأمريكية مدينة العيون ، لذلك يمكن أن نقول أن التقارير التي تنقلها السفارة الأمريكية بالمغرب عن حقوق الإنسان بالمداشر الصحراوية تقارير سوداء فالإعلام المغربي بما فيه \" إذاعة الرحيبة \" يختزل الصحراء في اللباس والشاي والجمال، إعلام متجاوز لدى الشعب المغربي قبل الحديث عن الرأي العام الدولي الذكي و المتتبع.\"
نفس الفقرة بإدخال بعض التعديلات نجدها في مقال بجريدة هبة برس لكاتبه بوبكر أونغير في الرابط التالي :
http://www.hibapress.com/details1830.html
الفقرة التالية من مقال اوس رشيد \"
وقد أثار مشروع القرار الأمريكي توترا غير مسبوق بين واشنطن والرباط التي أقدمت على إلغاء مناورات عسكرية مشتركة بمصب واد درعة ، وقد عبر مسؤولون مغاربة عن قلقهم من التوجه الأمريكي وتحدثوا عن أزمة دبلوماسية تعصف بين البلدين الذين تربطهما صلات وثيقة تعود إلى أزيد من مائتي عام.
القرار الأمريكي بدعم فكرة توسيع مهمة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان يمثل تحولا كبيرا في موقف الإدارة الأمريكية التي بدأت منذ سنوات تعدل مواقفها رغم دعمها السياسي الصريح لمشروع الحكم الذاتي ، وقد جاءت إدارة أوباما بتوجهات جديدة جريئة قد تغير سياسة الولايات المتحدة حيال هذا الملف، فالديمقراطيون يميلون إلى تبييض صورة الدولة العظمى بالدفاع عن حقوق الإنسان، ومعلوم أن الديمقراطي \" جيمي كارتر\" كان قد جعل من الدفاع عن حقوق الإنسان في العالم أحد أهم محددات السياسة الخارجية الأمريكية، وقد ظل الديمقراطيون أكثر ميلا إلى هذا التوجه من الجمهوريين المعروفين بقربهم من أطروحات اليمين الصهيوني الذي يمثل الجهة أكثر دعما للمغرب فيما يخص قضية الصحراء الغربية تحديدا.\"
نجدها طبق الأص اللهم بعض التعديلات الطفيفة نجدها في مقال بجريد الأيام الجزائرية للكاتب ابراهيم عبد الله في الرابط التالي : http://ar.elayem.com/2013/04/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A8%D8%A7%D8%B7%D9%81%D9%8A%D9%85%D8%A3%D8%B2%D9%82%D9%88%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%85%D8%A7%D9%84%D8%B0%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D9%81%D9%8A%D9%85.htm See more at: http://www.futurosahara.net/%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA/item/1189%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9%D9%81%D9%8A%D9%85%D8%B7%D8%A8%D8%AE%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A#sthash.OySs21xG.dpuf

في 19 يوليوز 2013 الساعة 28 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- لكل من يهمه الامر

مهتم

مقال جيد والقضية الصحروية باتت في الاجندة الامريكيةواضحة وذالك من خلال مبعوثين إثنين هما من صلب السياسة الخارجية الامركية فعلى المخزن الانخراط في مفوصات جادة تسمو إلي تمكين الشعب الصحراوي من التعبير الحر عن رايه٠

في 09 غشت 2013 الساعة 03 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- الصحراء للصحراويين

الخليل

الصحراء بقرة حلوب للجنرلات المغاربة و القصر و شماعة تعلق عليها النكاسات و الفشل و تصرف فيها الازمات بعد المسيرة انتهت الانقلابات العسكرية

في 14 غشت 2013 الساعة 40 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الشاحنات الصهريجية تقطع مسافة 300 كيلو متر من أجل جلب الماء الصالح للشرب

ساحة الدشيرة وحي الوحدة وبلدية المرسى ..أخطر البؤر السوداء بالعيون ونواحيها

فرنسا مستمرة في دعم مويتانيا لمحاربة القاعدة

كوشنير: موريتانيا بدأت محاربة قوية وفرنسا تقف إلى جانبها

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

التأهيل الحضري يصعد لهجة أعضاء المجلس البلدي للسمارة في دورة يوليوز العادية

سقوط طفل من الطابق الرابع بالدار البيضاء والمتهمة خادمة

الوزير الأول يقر بنهب الرمال وانتشار المقالع العشوائية

العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

الصحراء في مطبخ القرار الأمريكي





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

تركي آل الشيخ يعود لإستفزاز المغاربة بنشر خريطة المغرب مبتورة من الصحراء


نتائج قرعة دور 16 دورى أبطال أوروبا(نتائج القرعة+توقيت الذهاب والإياب)

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

جبهة البوليساريو تهدّد وتتوعد منظمي رالي أفريكا إيكو رايس الدولي

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم

اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي

مخاطر الشيشة لا تقتصر على الجهاز التنفسي..وهذه بعض الأمرض المزمنة التي تسببها

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.