للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         أمواج عاتية تضرب جزيرة تينريفي بكناريا تدمر شرفات المنازل(فيديو)             العثور على عون سلطة مقتولا بطانطان(اسم)             رسمياً..صدور قرار التمديد الثاني للجنة المسيرة لمجلس جهة كليميم وادنون بالجريدة الرسمية             أنباء عن التمديد للجنة المسيرة لجهة كلميم وادنون             أنباء عن منع المستشار عبد الوهاب بلفقيه من مرافقة الوفد المغربي إلى بروكسيل             كلميم: إدانة عون سلطة ب 8 أشهر سجنا بتهمة النصب.             مركز “TLScontact” يتوقف عن استلام ملفات الراغبين في الحصول على تأشيرة فرنسا             مصرع شاب في حادث سير بين السمارة والعيون(اسم)             هذه هي المنتخبات المتاهلة لأمم افريقيا 2019 وانجاز عربي غير مسبوق(تفاصيل)             تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات             فاعلة جمعوية بكناريا تهاجم اعيان الصحراء :يلهثون خلف مصالحهم ويبتزون الدولة .             تفاصيل فاجعة غرِق قارب للهجرة السرية بشاطئ اكلو كان على متنه 25 فردا             بوعيدة خرج ليها ديريكت "بت نبت" ولقضاء هو الحل.             "الأرصاد" تحذر الصيادين من نزول البحار حتى تحسن حالة الجو             العثور على جثتين بالشاطيء الأبيض من ضحايا القارب المنكوب بطانطان             وفاة متشرد كان يتخذ من المحطة الطرقية مأوى له             عضو بجماعة الشاطئ الأبيض من رئيس لجنة المالية لطالب لجوء سياسي بفرنسا             زلزال بوزارة الأوقاف يطيح بعدد من رؤساء المجالس العلمية من بينهم افني             الجالية المغربية غاضبة من عدم سماح السلطات الإسبانية لها باستعمال رخصة السياقة المغربية             أحلام مستغانمي تصدم الفتيات.. ونادمة على تلك الرواية!             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
أمواج عاتية تضرب جزيرة تينريفي بكناريا تدمر شرفات المنازل(فيديو)

بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”

الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

العيون قطاع التعليم بين المسؤولية والإنتظارات
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 يونيو 2013 الساعة 34 : 19


ذ.مولاي نصر الله البوعيشي

 

 " لعل الدرس الأكثر أهمية هو أن المنصب لا يعطي امتيازاً أو يمنح قوة، و إنما يفرض مسؤولية" .
                     بيتر فردناند دراكر/: Peter Ferdinand Druckerالاب الروحي للادارة

           أقدم وزير التربية الوطنية على تعيين مسؤولين جدد على  رأس  بعض الأكاديميات والنيابات . وهذه سنة دأب عليها الوزراء منذ استقلال المغرب إذ بمجرد ما "يسخن " معالي الوزير أريكته  حتى يشرع في إجراء حركة من هذا النوع ، بدعوى تنفيذ مخطط الوزارة ، ولا أعرف في الحقيقة عن أي مخطط يتحدثون ، فما نعيشه لا يوحي بأن هناك إستراتجية بأهداف حقيقية وواضحة وبرزنامة زمنية محددة للتجريب والتصحيح والتطبيق والتتبع والتوجيه والتقويم ، كل ما نعيشه في قطاع التعليم وفي غيره من القطاعات  بعد نصف قرن ونيف  من الاستقلال :  التخبط  والعشوائية في التسيير  والبرامج  المرتجلة  والمستعجلة والمستوردة ومخططات لإصلاح  هذه البرامج   وخطط  ترقيعية لإصلاح  تلك البرامج  وهلم  دورانا  في حلقة مفرغة،  في غياب  تام لأي  إصلاح جذري تتبناه كل مكونات المجتمع يوقف هذه المهازل ويضع  حدا لهدر الطاقات والكفاءات ويوقف نزيف المال العام .

           بعض  الناس  ومن فرط ما تجرعوه من مرارة الفشل ، يعتقدون  ان المسؤول   الجديد قادر  على التغيير بجرة قلمالمتفائلون- وهم معذورون - يرون  في المسؤول الجديد  صورة المخلّص الذي جاء ليخلصهم من كل السلبيات والمعيقات  ، والمنصف الذي أتى لينصفهم  من المظالم ويحقق الحق ويزهق الباطل …. ولكن البعض الآخر/ المتشائمون – وهم معذورون كذلك-  وبحكم تجاربهم  المريرة السابقة   يعلمون  علم اليقين أن على هذا المخلص  المنتظر –كان الله في عونه - قبل كل شيء أن يقود معارك ضارية لتخليص نفسه من الفاسدين المتربصين به … وان يتحرر من بعض الممارسات  المشينة التي كرسها سابقوه  ، وهي أكثر تعقيدا مما نتصور  ، ولذلك قالوا: "لا تكن رأسًا، لأن الرأس كثير الأوجاع". فلكل واحد حاجة يريد قضاءها ...وما أكثر حاجات هؤلاء الناس ...من أهل  وعشيرة وزملاء وأصدقاء ومسؤولين ومنتخبين ونافذين ونقابيين ومتحزبين  وأذناب وهلم جرا ، وكل من لم تقض حاجته  شحذ سيف الإنتقاذ وشن على المسؤول المسكين  حربا لا هوادة فيها ، ووصفه  بأقدح النعوت والأوصاف وقال  فيه ما لم يقله مالك في الخمر ، أما الذين تقضى مآربهم  -ولو كان ذلك  حقا من حقوقهم- فإنهم  ينبرون  إلى تلميع صورته بوصفه بأروع الأوصاف  ك " رجل المرحلة" والرجل المناسب في المكان المناسب " رجل الرهانات الصعبة"، و "عبقري زمانه ووحيد قرنه" وبعض المسؤولين- سامحهم الله - يخدعهم  هذا المديح  وتستهويهم هذه النعوث إلى درجة تجعل أذانهم تصم عن الناصحين الحقيقيين وتضرب بستار كالح السواد  بينهم وبين  الحقائق الناصعة الواضحة ، وهذا هو مدخلهم إليه ، فينفردون به ، و تصبح الكلمة الأولى والأخيرة هي كلمتهم ،   ويبدأ مسلسل  الاختلالات  ويستمر "الخواض" لا نهم لا يعيشون إلا فيه و به ، وهكذا يتم ضرب الحكامة الفعلية بحكامة صورية ، بل ان  الأمر لا يقف عند هذا الحد ،  بل ويعملون على تسويد صحائف بعض  الفرقاء والشركاء  الحقيقيين و بعض  المرؤوسين الشرفاء الذين يعملون في صمت  وتصبح عين السيد المسؤول  لا ترى إلا المنجزات الوهمية والانتصارات الدنكشوتية  بنظاراتهم التي تعميه عن رؤية الواقع  المر على حقيقته  . وتبهره الأضواء   التي يسلطها  عليهم الإعلام المضلل المأجور الملون والمنافق  الذي يحاول إقناع الناس  بأنه أنجز المعجزة التي عجز عنها الكثيرون  ...و لكن واقع التدبير اليومي وحالة القطاع  تناقض ذلك جملة وتفصيلا  وتشهد  على العجز وعلى التردي .

          الكل يترقب  إشارات المسؤول الجديد  عن القطاع ،  والكل  يتأنى في إصدار  الأحكام  .  فرصة التغيير والتصحيح والنجاح لا تعوض و لا تتكرر أبدا  ، فالوقت في عمر الشعوب والمجتمعات والدول هو أثمن ما تملك فلا يجب أن يهدر في التأني وفي الانتظار  .ونتمنى  ألا يطول هذا  الانتظار ....  كما نتمنى  الا  يتحول هذا التأني إلى نوم عميق وبعده إلى نوم في العسل .

             المسؤولية  ليست بالأمر الهين  ، والمسؤول في مثل هذا المناخ الموبوء ،   مطالب  بالمحاربة في عدة واجهات وهذا يتطلب  استعدادا و حنكة و كفاءة ومؤهلات.

 وحسب معجم اللغة العربية المعاصر :

-          المسؤول لغة :  هو المُحاسَب ( بفتح السين) ، وهو  مَنْ تقع عليه تبعةُ عملٍ أو أمرٍ ما " أنت مسؤول عن فشلنا : هزيمتنا / خسارتنا ، .

-         سأل فلانًا حاسبَه ،

-           قال تعالى في محكم كتابه العزيز { وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْؤُولُونَ }:اية 24 سورة الصافات  .

-           وقال عز من قائل : { فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمُرْسَلِينَ 6 الأعراف : بمعنى انهم مطلوبون للحساب

-           ".وَلَنَسْأَلَنَّ الرُّسُل الَّذِينَ أَرْسَلْتهمْ إِلَى الْأُمَم "  بمعنى محاسبتهم هلْ بَلَّغَوا  الرسالات  و أدوا  مَا أَمَرْهمْ الله  بِأَدَائِهِ, أَمْ قَصَّرُوا فِي ذَلِكَ فَفَرَّطُوا وَلَمْ يُبَلِّغُوا ؟

-          وقال المصطفى ( ص)  في حديث صحيح " كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ   • ".

-          المسؤولية اصطلاحا تعني : التزام الشّخص بما يصدر عنه قولاً أو عملاً .

 

 وقد  عرف  قطاع التعليم أشكالا وأصنافا من المسؤولين الجهويين والاقليميين  .

        الصنف الأول : صنف نادر ويكاد ينقرض ، مكسب   للقطاع بما يقدمه من تطور لأداء المؤسسات  ولما يحدثه من رجة في صفوف العاملين بها ولما يخلقه من ديناميكية ، صاحب رؤية وإستراتيجية واضحة  لتصحيح الأوضاع يتخذ  قراراته  بعد تشخيص دقيق لمختلف الوضعيات  ، يحسن  التقدم بخطوات واثقة  إلى الأمام ،  حتى إن وجد  من يحاول عرقلته ، وتشويهه، وإعادته  إلى نقطة الصفر..  يبقى   صامدا قويا لا يأبه  لا  بالتماسيح ولا بالعفاريت ولا حتى بالشياطين ...يركل   بقوة  الوجوه المقنعة  التي تحاول فرملة تطويره للعمل ونجاحه في قيامه بواجبه على الوجه الأكمل.            

الصنف الثاني : الفاسدون وهم نوعان أ – الفاسدون/ بالواضح ب- الفاسدون بالمرموز .

أ‌-     الفاسدون /بالواضح   ،  منهجيتهم  واضحة  في التدبير فهي   ترتكز على   إشغال الناس بما هو هامشي ، من خلال    تغذية   المشكلات والخلافات وتأجيج   النعرات  وتشجيع  الفتنة  بين مختلف مكونات المنظومة  و استغلال العشوائية والفوضى  لتمرير مصالحهم  الخاصة ، لا يؤمنون لا بمهام و لا  باختصاصات  و لديهم   حساسية كبيرة  من الإبداع والنظام والخطط والاستراتيجيات ،  يحجمون والكفاءات  والمخلصين الذين  لا يسايرون  أهواءهم  إما بشرائهم  إذا كانوا من ضعاف النفوس        و الذمة أو بالتدليس والمؤامرة أو بتهميشهم وتقزيم أدوارهم  إلى درجة الصفر  بتواطؤ مع العملاء من داخل الإدارة أو بمساعدة  من بعض النقابيين المستعدين للتحالف مع الشيطان ..

     ب  : الفاسدون بالمرموز  : هؤلاء يدعون الورع والتقوى ويلوحون  بمشعل  الشفافية والنزاهة والوضوح  يدعون النضالية ، وكلما اجتمعوا مع هيئة نقابية أو سياسية   ادعوا   أنهم مناضلون في صفوفهم  ، يكثرون  الحديث عن النزاهة، بمناسبة، وبغير مناسبة، بحيث إن السامع يتساءل: هل أنا أمام  المثل الذي يقول  "كاد المريب أن يقول خذوني؟" أو كما يقول المثل الشعبي :" اللي فه  الفز تيقفز"  حديثهم عن النزاهة والشفافية والوضوح تماما كفقاعات الصابون سرعان ما تتبخر .لتبدأ رائحة فسادهم  تزكم الأنوف ليتضح أنهم  مثل جهنم كلما امتلأت قالت: "هل من مزيد "  لا يشبعون  ولا يقنعون ، وهلم نهبا في نهب  المال  العام  ولبلوغ هذا الغاية فإنهم ستعيضون عن القوانين والأنظمة بشرذمة من الوصوليين  و أصحاب المصالح فيستغنون  سيادتهم عن المقاولات التي تقدم أحسن الخدمات ويعوضونها بمقاول واحد هو الذي يفوز –بقدرة قادر – على جميع الصفقات ، و بالأغقتصار على  مزود واحد وكأنه ليس في الوطن ولا في الجهة ولا في الإقليم إلا هو وحده  ،بل إن سيادتهو  يستغنون  عن المذكرات واللوائح والمساطر المنظمة ويعوضونها ها بلجن  من المقربين و المستشارين  الذين يتخذون القرارات يقربون هذا ويبعدون ذلك ، يشاركون - وذلك ديدينهم -في تأزيم الوضع ، وعندما يتفرغون إلى شياطينهم يتبجحون بأنهم هم من يقود سفينة هذا القطاع ، وعندما تغرق يكونون أول من يتبرأ مما اقترفت أيديهم. 

      الصنف الثالث  :  بعض المسؤولين بكل صراحة يصعب أن تصنفهم ، لانهم بدون مستوى يذكر ،  لا يحسنون  حتى لغة  الكلام، و تدبيرهم  وتسييرهم أشبه بكلامهم  ، لأنك عندما  تستمع إليهم يتحدثون تكتشف في النهاية أنهم لم يقولوا أي شيء   ، تحتاج وأنت تنصت إليهم  أن تكون عصاك بيدك لتكسر بها أسنانهم  وتخرس ألسنتهم . ونظرا لعجزهم وقلة خبرتهم فإن شعارهم الدائم هو : " كم حاجة قضيناها بتركها " لذلك فأنت لن تجد لهم أثرا  في  اللقاءات والاجتماعات حيث تناقش القضايا  والأمور  الأساسية والمصيرية  ، يفضلون أن يظلوا  عريا  من المسؤوليات لكي يتجنبوا تعب الغسيل. وعندما  تحاول  أن تتبع منهجيتهم في الاشتغال  و فلسفتهم في التدبير والتسيير  ستضيع  في  حالة من اللف والدوران، و تجد نفسك  امام  السراب  . ونظرا لضعفهم وقلة خبرتهم  فإنهم من جهة  يقررون  و يؤجلون  بناءً على مزاجيتهم  و أهوائهم الشخصية  أو بما يشير عليهم به بعض زبانيتهم  ومن جهة أخرى يقربون اضعف الموظفين  الذين   يسهل التحكم فيهم وتسخيرهم والصراخ  في وجوههم  والمشجب  الذي يعلقون عليهم إخفاقاتهم وفشلهم  بعبارة  أوضح  " الفوطة التي يمسحون فيها  أوساخهم " وتصبح  أجواء العمل   في الإدارة  بسبب سياساتهم  مسممة   ومحبطة  و مسرحاً لصراعات تشوش  الموظفين  و تُشغلهم  عن أداء عملهم وتؤثر على المردودية  والإنتاجية المرجوة و هذا الصنف من المسؤولين  عنوان  لفشل المؤسسات  ومثبط للعزائم ومكرس لأقبح السلوكات  و ابتلاء ابتلي به القطاع وعقوبة  سلطها الله عليه .

            مثل هؤلاء المسؤولين الفاشلين الذين يتربعون على  الكراسي كانوا  وما يزالون  هم  السبب الرئيس في بقاء الحال على ماهو عليه منذ استقلال المغرب  !!!؟؟؟؟ هم  السوسة  التي تنخر المنظومة  من الداخل.    والوطن والمواطنون هم الخاسر   لأنهم  هم  من يدفع الثمن .

 

   خلاصة .

         لا بد أن أؤكد في  النهاية  ان هذا القطاع يعاني من صعوبات وتحديات كثيرة أثرت على مخرجاته تمثلت في عدم وجود رؤية شاملة وخطط إستراتيجية لإصلاحه وتنميته  والمسؤولية في ترديه  تتحملها  أطراف  متعددة   لذلك فإن طريق الإصلاح داخل قطاع التعليم  طويل وشاق والمسؤول الجديد عن القطاع  تنتظره ملفات ثقيلة  ويتعلق الأمر بالملفات التالية  :     ( حسب الأولوية من منظوري الخاص) :

·        نهج سياسة الشفافية والتي لا تعني إلا  عدم إخفاء الشمس بالغربال ومحاربة  سياسة الكتمان  والغموض فلا شيء اصبح سرا من الإسرار .  لأن أحد أسباب  هذا الكم الهائل من النقد الذي يوجه الى  هذا القطاع  متعلق بغياب الشفافية ،الشفافية اليوم صارت معيارا بواسطته نحكم على أي مؤسسة بالفشل أو النجاح.

·        تدبير الموارد البشرية  وتدبير ملف سد الخصاص   وذلك بوضح حد لتضارب المعطيات المرتبطة بالموارد البشرية وتناقضها بين أقسام ومصالح  الأكاديمية ومصالحها الخارجية وما ينتج عن  ذلك من تأمين حقوق التلاميذ في التعليم  .

·         وضع حد للاختلالات المالية و التدبيرية  و المرفقية و تبديد الأموال العمومية التي تم رصدها سواء ما تعلق منها بتقارير افتحا صات و تقارير اللجان المركزية ، والتي كشفت عن بعض منها فيما ظل الكثير منها لم يفعل وبقي حبيس دهاليز الإدارة المركزية والجهوية . وهو ما سيضع المسؤول  الجدد  أمام محك الإصلاح والتغيير ومحاربة الفساد الذي ترفعه الدولة  شعارا لها، وعبر أجرأة المساطر القانونية بمحاسبة المتورطين على درجات مسؤولياتهم التنظيمية  تفعيلا  لروح الدستور الجديد "المسؤولية والمحاسبة".

·          محاربة ظاهرة الساعات الخصوصية  والبيع والشراء في نقط المراقبة المستمرة  التي أضحت شبحا مخيفا يقض مضاجع الأسر، والتفرغ للعمل بمؤسسات التعليم الخاص على حساب المدرسة العمومية .

·         رد الإعتبار لدور التأطير والمراقبة  ودور الإدارة التربوية  بدون تمييز ولا محاباة ولا افضلية .

·          محاربة ظاهرة الأشباح من اداريين واساتذة و  نقابيين حاليين و سابقين  ومتفرغين لجمعيات لم تعد موجودة إلا على الورق وغيرهم  من المتملصين من القيام بواجباتهم الذين لا يحضرون - هذا إذا حضروا -إلا لتعبئة بطاقات ترقيتهم .

·        نهج  المـــقاربة التشاركية في تدبير الشأن التـعليمي بروح المسؤولية والعمل الجاد والاحترام المتبادل  وليس بمنطق الوزيعة والحصيص ، من خلال حوار جاد ومسؤول مع شركاء المدرسة العمومية ومع الممثلين الحقيقيين لنساء رجال التعليم ، لا مع أولائك الذين انتهت صلاحيتهم .

·        وضع حد لفوضى تداخل المهام والاختصاصات ببعض الأقسام و المصالح والمكاتب، تفاديا لضياع مصالح المراجعين .

·        وضع حد للخروقات التي تعرفها  بعض  الصفقات الخاصة بالبناء أو توريد المعدات و التجهيزات وعدم احترام ما تضمنته دفاتر التحملات من مواصفات.

·        تحسين أداء المؤسسات التعليمية من خلال الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة سواء الميزانية المحددة أو على مستوى  التوزيع العادل للموارد البشرية والمالية والمادية   بينها على أساس حجمها و موقعها لا على أساس مستوى قرابتها أو قوة علاقتها ببعض  مراكز  القرار بالأكاديمية وبالنيابة .

·         فتح ملف الأعمال الاجتماعية لقطاع التعليم ومحاسبة المفسدين والمتلاعبين الذين اغتنوا على حساب هموم وتطلعات نساء ورجال التعليم ورد الاعتبار لهذه المؤسسة.

إن المؤامرات والأحقاد والحفر من الخلف لكل مسؤول  يحاول أن يحقق شيئاً مهماً في واقع عمله  حقيقة قائمة و ستستمر   ولكنها لن  تستطيع  أبدا  أن تخفي النجاحات مهما حقدت وتحاملت ودبرت المكائد.

 و مهما حاول البعض تشويه  الحقائق  أو تلميع الصورة .. فالشمس لا يخفيها عود ثقاب!.  



2534

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الشاحنات الصهريجية تقطع مسافة 300 كيلو متر من أجل جلب الماء الصالح للشرب

رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

ساحة الدشيرة وحي الوحدة وبلدية المرسى ..أخطر البؤر السوداء بالعيون ونواحيها

المدير الجهوي للماء الصالح للشرب يرد على بعض المغالطات

العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

حوار مع مدرب فريق النادي البلدي لكرة القدم النسوية بالعيون

هل يمثل فريق "شباب المسيرة" الصحراويين؟

المغرب لم يكن مستعدا لاستقبال مواكب العائدين من تندوف

وفاة ثلاثة عناصر أمنية في حادثة سير

الجمع العام العادي لنادي شباب المسيرة لكرة القدم بالعيون

الانتقام من نقابي وإعلامي بالسمارة لفضحه الفساد الإداري والمالي بنيابة التعليم

منح 161 شهادة سلبية لخلق مقاولات بجهة كلميم-السمارة خلال النصف الأول من 2010

الترخيص بإحداث مؤسسة تعليمية خاصة بالعيون يضع مسؤولو قطاع التعليم بالجهة في قفص الاتهام

تنقيل أستاذين قسرا إلى قرية الدشيرة يثير غضب رجال التعليم بالعيون

آباء وأمهات تلاميذ مدرسة الحي الحجري بالعيون يحتجون على غياب أستاذ

نائب التعليم بأسا يعتدي على فاعل نقابي

النقابة الوطنية للتعليم "ك.د.ش" تستعد للقيام بخطوات نضالية حاسمة بجهة كلميم السمارة (بيان)

تلاميذ الثانوية التقنية بالعيون يفجرون المسكوت عنه داخل مؤسستهم

أضاليل "إصلاح المنظومة التربوية" بجهة كلميم-السمارة

تلاميذ ثانوية إعدادية القاضي عياض يحتجون على عدم توصلهم بالنتائج





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

هذه هي المنتخبات المتاهلة لأمم افريقيا 2019 وانجاز عربي غير مسبوق(تفاصيل)


الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.