للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         المدير الإقليمي للتعليم بكليميم يذعن للضغوط ويتراجع عن الغاء التكليفات المشبوهة             الداخلة:العثور على وادنوني متوفي في ظروف غامضة             من يحمي الفساد في جهات الصحراء الثلاث ؟             بالفيديو:وزير التجهيز والنقل اعمارة يؤكد على ربط طرفاية بجزر الكناري و إحداث..             مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته             وزير العدل يوافق على تمديد اجال تقديم طلبات ضحايا انفجار الألغام             الدرك يعتقل سائق سيارة رباعية الدفع محملة بالمازوط ويصادر محتواها             فوائد القهوة وقهوة البرتقال             بالفيديو..قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع وهذه مطالبهم             وزير التجهيز عمارة يصل بوجدور لإطفاء غضب السكان من انقطاع الكهرباء لأكثر من اسبوع             وزير الداخلية يدعو رؤساء المجالس المنتخبة إلى تسوية الأحكام الصادرة ضد مجالسهم خلال ميزانية2019             بالصور:سلطات طانطان تهدم منزل دون إشعار مسبق             بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10             كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد             قتيل ومفقودين في غرق قارب للحركة بشاطيء ميرلفت(فيديو)             انتحار شاب ثلاثيني بالداخلة             وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء             وفاة الفنان الشعبي حماد جيجي             المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا             عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.             قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع            سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع


سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

هام للتلاميذ وأولياءهم:الدراسة تنطلق فعليا بجميع الأسلاك يوم الأربعاء المقبل 5شتنبر

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

ليس بزمن الانخراط، في حزب شباط
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 غشت 2013 الساعة 15 : 18


بقلم :مصطفى منيغ

مهما خبَّأت النعامة رأسها في الرمال فطالعة به بعد حين لما تتيقن أن ما تبقى من جسدها في العراء لا زال على طبيعته لم يكترث بازدراده أحد ، والحرباء لابد ولها لون خُلِقت لتتمسك به منطلقا لإفراز ألوان تظن أنها تتستر به عن مطارديها الأقوى منها ذكاء ودهاء ،والأسد مهما شبع لا يُؤْتمن عن شر شراسته إلى أن يشيخ فيصبح مسخرة جنسه ينأى عن عرينه مكسور الجانب وحال لسانه يردد بألم وأسى : ليتني ما "َتَأسْتَدْتُ" يوما ، وحميد شباط مهما اختبأَ في داره وانزوى لمحاسبة ذاته ، بل واعتكف في محراب خلوته الإبداعية الخاصة والخاصة جدا بعيدا عما ساقوه ليكون ما كان حتى قرار الانسحاب الشهير ، فخارج يوما ليتفرج مباشرة والألسن تلقي عليه طوب ما تفوه به من العيار الثقيل ، فيتبدد حلم حسبه مستمرا فإذا الواقع ناقوس يوقظ البعض فجأة يعيدهم مكرهين لنفس الكوخ وقد ازداد ثقب سقف ماضيه لينهار بما سيتجلى على ساكنه وسبحان مبدل الأحوال ، ما سيبقى المعيار الأكيد والموعظة الخالدة .

لكل مسلك مخرجا إن احتُرمَت التصاميم السياسية في بناء ما قد نسميه مستقبل تقدمنا لملامسة نور العدالة الاجتماعية والتمتع بالحقوق المدنية في جغرافية دولة الحق والقانون الموحدة بعرق وتضحيات المغاربة من قديم وليس اعتبارا من بضع عقود ، الثوابت مؤتمنة بقيت حتى لا يزيغ أحد عن مبدأ انطلق مع تأسيس الدولة على ركنين وفوقهما الخالق الباري سبحانه وتعالى الحي القيوم ذو الجلال والإكرام ، تشبثت به المغاربة جيلا بعد جيل إلى كتابة هذه السطور التي ستظل عاكسة نفس الهدف أن لا أحد فوق القانون مهما اتخذ في التهرب منه شكل الحلزون ، ومتى صمم مَنْ ذهبت بهم الظنون أن الأغلبية بحر ميت ، لا خطر على زورقهم من الإبحار وسطه ، سوف يُفَاجَأُون بعظمة هذا الشعب حينما يعلن كلمته في حقهم بلا تردد ولا هم يحزنون .  حميد شباط أعرفه جيدا ، ربما أكون من الصحفيين القلائل الذين عايشوا مسيرته العملية بشقيها النقابي والحزبي ، مدونا الأحداث وهو وسطها لسنين طويلة ، ليس بالكتابة وحسب وإنما بالصور، أجملها تلك المجسمة لبداية تعيسة عاشها ولا أعتقد أنه حاول تجاهلها في يوم من الأيام . وأنا في فاس وغيرها المترفع كنت ولا أزال عن خدمات أسداها للكثير ممن عرفوه لأنني كنت صادقا مع نفسي محترما لها لا أبغي غير إرضاء ضميري لأستمر واثقا من الواجب الذي أؤديه عن جدارة واستحقاق ، لذا ما أحدث به الرأي العام عن هذه الشخصية العمومية قائم انطلاقا من حقائق ومعلومات موثوق بها صادرة عن قلم أكد حضوره بالموضوع وسواه ذا قيمة تاريخية على الساحة الإعلامية بالعاصمة العلمية للمملكة خاصة التي عرفت أولى خطوات المعني على طريق عُبِّدَ خصيصا لشباط من طرف مخططين محترفين سعوا وفق برنامج زمني الدفع بمستجد بشري مُختار بعناية فائقة يُستعان به لخلق وضعية مبتكرة تمهد صراحة لملء مرحلة قادمة مؤهلة عن دراسة معمقة لا تُبقي شيئا ،مهما صَغُرَ للصدفة، لتكون نفسها جزءا من إستراتيجية يتحكم في تحريك مكوناتها وتنفيذ أجزائها مكانا وزمانا وملاحقة أثارها لتصويب ما اعتراه انجراف غير مقصود لاعتبارات طارئة أتى بها ظرف من ظروف خارجة عن الحذر ألاستباقي المُقَيَّد به المشروع قبل أن يُرَسَّخـ إستراتيجية من صنف المذكورة في هذا السياق ، فريق لا قدرة لسلطات معينة على معرفته شكلا ومضمونا ورتبة ، يُحَسُ عمله لمن دقق في الأحداث المتلاحقة المرتبطة بالموضوع في العمق ، لكن الاختصاص وتحت أي بند معتمد أصحابه في الوظيفة العمومية يشوبه ما يشوب أسرارا غير قابلة للحصر تصب في خانة استمرارية الدولة كما تريد القمة وبالكيفية التي تراها مثالية محافظة على مقومات لا يمكن التفريط ولو في جزء مهما كان بسيطا من تركيباتها المتلاحمة بعضها ببعض كسلسلة حلقاتها مُكَونة من معدن ممزوج فيه الأصل وفروع فرضها التوسع الزمني ومقتضيات ما مَرَّ وما سيأتي .

انطلاقا مما ذُكِر لا شيء في هذا البلد متروك لغير تقويم إن كان مؤثرا في الوسط فتحت له جدادة تروي للمختصين بالتوقيت المنظم والأمكنة المحددة قصة بداية الحدث بالمحدث الفاعل وترعرع نشاطاته إن كانت موازية لما يفرض السماح لغاية حصول مستجد يعاكس الإبقاء على فتح ذات المجال . وحتى غير المؤثر يدخل في زاوية التابعين وتابعي التابعين عن بعد مقصود، يُرَاجَعُ في مناسبات خاصة تقيمها محطات ديمقراطية على شاكلة الديمقراطية الدولية ، لكنها مغربية لا يُفهم كنهها إلا المغاربة .

... ذات يوم تحملتُ مسؤولية المنسق الجهوي لنقابة وطنية تابعة لحزب محمود عرشان ، وقبل فاتح ماي وجه لنا والي فاس وكان ساعتها الدكتور الظريف دعوة الحضور لإجماع يرأسه يضم مسؤولي النقابات المعتمدين لدى الولاية ، وكان حميد شباط من بيننا أحْضَرَهُ رئيسه المرحوم "العَلْوِي" ، وتعجبتُ من الأسلوب الذي كان يخاطب به الوالي الظريف ممثلي الاتحاد العام للشغالين بالمغرب في فاس قياسا للخطاب الموجه لي الرامي لمعرفة الخطوط العريضة للخطاب الذي سألقيه باسم النقابة التي أمثل قمتها في جهة فاس / بولمان ، فتحول الاندهاش للوالي نفسه ، حينما خاطبته بالحرف الواحد :" ستتمكن من معرفة فحوى خطابي حينما أُلقيه غدا في الهواء الطلق وليس قبل هذا التوقيت إطلاقا" وحتى لا يتطور هذا الاجتماع لما يعكر الجو الاحتفالي الطبيعي الهادئ التي كانت الولاية المذكورة تسعى إليه رُفِعَت الجلسة ، ونحن نغادر القاعة رأيت الوالي يعانق حميد شباط عناقا فَهِمتُ منها لحظتها ما فَهِمت . في اليوم التالي وأنا اقود الاستعراض المنظم من نقابتي وفي مكان يقابل شرفة مكتب الوالي أخذت المكروفون وألقيت كلمتي التي فعلا تتبعها الوالي بالمباشر واستوجبت إسراع القوات الأمنية لتطوقنا وقد لاحظت أن المواطنين من غير النقابيين ينظمون إلينا بشكل مثير مرددين نفس الشعارات الموجهة نقدا لاذعا للوالي نفسه بسبب الوضعية المزرية التي كانت تعيشها فاس والنواحي ، ولو دقق الوالي المذكور في العبارات الواردة في خطابي وتدخل ببرنامج استعجالي إصلاحي بتنسيق مع رؤسائه في الداخلية لما وقعت الأحداث الرهيبة التي كادت فاس لتتحول لنار تلتهم الأخضر واليابس تلقي بشظاياها المحرقة لتصل مدنا أخرى منها تطوان والقصر الكبير، لكن تدخل الجيش بأمر من الملك الراحل الحسن الثاني أنهى الفتنة ، ودخل السجن العشرات ،

... بعد مرور ثلاثة أيام على خطابي الشهير ذاك استدعاني محمود عرشان للقاء به في مكتب فريق الحزب بالبرلمان ، وهناك قال لي بالحرف الواحد : لقد اشتكى لي منك وزير الداخلية إدريس البصري ، ابلغه بما فهت به والي فاس ، أجل طلب مني وزير الداخلية إدريس البصري وهو بالمناسبة يعرفك جيدا، أن تخفف من لهجتك ، ونحن لا نريد الدخول في صراع مع "الداخلية" بسببك . فلم أجد، وبتلقائية مطلقة، إلا أن أَجَبْتُ محمود عرشان قائلا: حسبتك زعيما لحزب يدافع عن أطره القيادية، لكن تصرفك هذا يجعلني أقرر عدم الاستمرار في حزبك، فاعتبرني مستقيلا منه منذ هذه اللحظة، وإذا أرادني إدريس البصري فهو أدري بمكاني.

... عدت لفأس سائلا عن حميد شباط ومن لحظتها وأنا كصحفي مهتم بكل نشاطاته ، قادني منها لأتعرف على حقائق تلقي بظلالها على شخصية الرجل وخيوطا منها أظهرت لي كيف يُحْتَضن مواطن معين من طرف قوة خفية لها الجاه والنفوذ توجه متى شاءت وتتدخل حينما تريد لغرض أتضح لي بإبعاده الحقيقية مع مرور الزمن ولأعوام ليست بالقصيرة .  

شعرت بالمرارة تصاحب حديث رئيس مصلحة الشرطة القضائية  سابق بفاس وهو يصارحني عن حميد شباط وما يجعله في منأى من مضامين محاضر منجزة في حقه كان من المفروض الامتثال بها أمام مسؤول معني ، واستغرب مقابلتي كلامه بضحكات أعبر بها أصدق تعبير عما يخالجني من سرور ليقيني أن ذاك الضابط الأمني المحترم لم يدرك أن الرجل يتهيأ لمواقف من مرحلة آتية حط رجليه على أول الطريق الكامنة في آخره باب ستفتح له ليلج عالما ينقله لمزيد من القوة والقيمة التمثيلية والثراء بلا حدود ، لم أبادل وذاك الموظف الأمني أية تكهنات في الموضوع ، بل فضلت الانسحاب وأنا واثق ممَّا تبادر لذهني ارتكازا على وقائع ملموسة تصادفني أحيانا كلما خططت مقالا لأحتفظ به ليوم أنشره ودوما عن حسن نية ، وكم من مناسبة أردتها أن تمر دون الإفصاح عما  توصلت إليه من معلومات تلقي الضوء على مظاهر تترك المعني بالأمر حيال اختيارات مُقامَة لأناس ، يٌريدُ مَنْ يُرِيدُ، أن تصل ليوم موعود، تتبوأ فيه الواجهة ، أكانت سياسية أو ثقافية . الأمر ما كان مقصورا على مدينة فاس ، بل تكرر الفاعل في مختلف المدن المغربية ، مثال ذلك رشيد ألطالبي العلمي في تطوان ، الذي بكثرة ما وقفت على مسيرته ضمن طموح أخبرني بأجزاء منه ، علمت أنه نسخة طبق الأصل لحميد شباط وإن اختلفا معا في أمور يرجع لخصوصيات كل مدينة على حدة ، بالإضافة لشخص آخر في مدينة القصر الكبير وافدا عليها من إقليم آخر أرادته جهة (أعرفها الآن جيدا)  أن تجعل منه بطلا يمحي تاريخ وأمجاد حفدة معركة وادي المخازن المجيدة وأعراف مدينة عريقة عُرِِفََت بالعلم والنقاء الإيماني والتصوف والتضحية المثالية من أجل رفع راية الإسلام عاليا والإخلاص للوطن والتشبث بالثوابت على مر الأزمان . هناك أمثلة كافية تجعل حميد شباط وسط قافلة ما كان للملاحظين المتتبعين عن كثب إلا اكتشاف ركوضها نحو هدف معين حالما يُرتَكب أحد أفرادها  خطأ جسيما كما ارتكبه حميد شباط يوم دفعه للحصول على قرار الانسحاب من حكومة دستور 2011 ، وقبله فعلها رشيد الطالبي العلمي ووسطهما ذاك الفارس المُسْتَبْدَلُ فرسه بحمار في أول ظهور علني فيه لسانه تعثر ليصبح رغم الثراء والنفوذ ، من طرف الذين يعرفونه جد منبوذ ، وتلك حالة خاصة سأعود لتفاصيلها بكل دقة في وقت أكون للاهتمام به أحق .

... المسألة وما فيها أن حميد شباط أراد استغلال ضحكة الدهر لطلعته السياسية الجد بهية كما تخيلها، مقرا بالنجاح في غمارها لأبعد حدود، مخططا لنفسه منهجا مستقلا قائما على التجارة وابتياع المستجدات الضامنة له التقدم أكثر فأكثر  بأي ثمن ، في ظروف هو وسطها  رغم جداويل أعمالها المختارة مواضيعها بعناية قصوى ، تائه بين اجتماعات رسمية  ساقته أحيانا لجلب غضب مسؤولين في حجم الوالي عرفة ، والي جهة فاس / بولمان  السابق، الذي أطلعني في إحدى لقاءاتي به ، وتحديدا يوم اعتصام تجار فاس الجديد – بو الخصيصات ، وفاس المدينة القديمة – الرصيف ، داخل مقر الولاية ، منددين ومستنكرين الحالة الأمنية المتدهورة في المكانين المذكورين ، تمخضت باستبدال والي الأمن بآخر . الولي عرفة رجل جدي تعرفت عليه حينما كان عاملا على إقليم الراشدية ، ولا زال له في ذاكرتي الوقع الحسن ، ومع ذلك لم تشفع له استقامته في وقف حميد شباط عند حده ، ليس لكونه نقابي معروف ولكن لما يحظي به من عناية مركزة لا أحد يعرف كنهها ولا راعيها . كم من مرة التقيت به ولم أبح له بأية ارتسامات قد تجر انتباهه لشيء ربما يجهله تمام الجهل ، في إحدى تلك اللقاءات التي ضرب لي فيها موعدا داخل فندق قريب من إدارة الجمارك الإقليمية بفاس ، كان السبب كتابا يتهيأ مؤلفه لطبعه ونشره وتوزيعه ، موضوعه يظهر العداء لشباط ويطلع الرأي العام بالوثائق على تجاوزات هذا المسؤول على رئاسة بلدية زواغة ، وحتى انهي المقابلة وانصرافي لما هو أهم اكدت له أن فكرة إصدار نفس الكتاب عُرِضت بالفعل علي ، ورغم الوثائق التي مدني بها المعني بالأمر وهو أحد أصدقاء شباط نفسه خلال مرحلة اقتسام المصالح وانفراد كل اسم بما حظي من غنيمة لا داعي للخوض في تفاصيلها الآن على الأقل ، ورغم المبلغ المالي المقدم لشخصي كأتعاب ، رفضت رفضا قاطعا ، لان العملية برمتها تتنافى وأخلاقياتي في الكتابة والتأليف ، وقلمي لا يُباع في سوق ولا خلف الستائر في منتجع .

قاطعني بأدب جم مجيبا:

- لا أشك كنت في أخلاقك وأنت تمارس هذه المهنة الصحفية ، الآن ازددتُ احتراما لك ، بالفعل وصلني ما سمعته الآونة منك بواسطة صديق مشترك لنا عضو في مجلس جماعة زواغة ، لكنني أريدك أن تكتب عن لقاء تم بين ممول الكتاب وكاتب يقال أنه من أصول صحراوية . لم يمهلني لأعلن موقفي من ذلك  بل مدني  بصورة يظهر فيها المؤلف المرتقب للكتاب ومن سماه شباط بالممول وبينهما ظهر الوسيط . وقال لي ألتُقطت هذه الصورة بايعاز مني   دون انتباه أصحابها     ، هذه نسخة منها أضعها بين يديك إن شئت إعداد مقال في الشأن ، رفضت ثانية اعتمادا على مبدئي الراسخ الذي طوقت به عنقي واجتهدت حتى ألتزم به شرفا مضافا لشيم العاملين في هذا الميدان الإعلامي النبيل ، صافحت حميد شباط بانطباع أنني لن أنفذ رغبته لأسباب أقربها لمبادئي كما قلت، أنني لا أكتب ما يُمْلى علي، بل ما تمليه علي نفسي ويقره ضميري. لا زلت أحتفظ بالصورة، لم انشر أي سطر عن الحادث. صدر الكتاب وقدم لي زميلي الأستاذ حميد العوني نسخة منه أودعتها مكتبتي الخاصة .

... كما لكل نهاية ما قبلها بقليل ، لها أيضا ما بعدها من مخلفات كالذكر حسنا كان أو العكس ، والأرضية صلبة تكون أم هشة ، والواقع بنِعْمَ موصوف أو بِئْسَ . مقارنة مع وضعية حميد شباط لن يكون ثمة تعقيد ، نحن الآن في شهر البركات والغفران رمضان  وبعد العيد السعيد ، قد تفاجؤه سلسلة من الإجراءات أصغرها من حيث الأهمية ما يشير أن انسحاب وزراء محسوبين على حزبه لم ولن يكون مؤثرا ، بل حدثا بدل العادي عابرا ، حتى الكلمات التي ارادها معاني ذات حضور وقيمة تاريخية أُفرغت لتعود غير ذلك تماما ، فالإستقالة ليست اسحابا ، الأخير مقرون بموقف مبدئي سياسي ظرفي أو قار ،أما الأولى فتدبير إداري له شروطه التي نرغب في تقليصها لتفسيرين اثنين ، الطرد الدبلوماسي المؤدب لحساسية المنصب ، أو عدم القدرة على تحمل المسؤولية ما نتج عنه الفشل .

وهكذا نرى ما استخلصناه، أن الاشتغال بالنقابة ليس نفسه العمل في الحقل السياسي ، النقابي لا يرتاح عادة للسياسي بالأحرى أن يثق به ، النقابي نضاله مباشر صريح ، أما السياسي محبذ لكل جو مريح ، يتهافت على الظهور لإلقاء أي تصريح ، به يُفْرِحُ في المواسم المعلومة حسب ظنه كل كادح ، والحقيقة در للرماد في عيون صاحبها بالوعود الفارغة جريح ..

... أن ترأس كلا المجالين ، وتتحكم بالمطلق في الأسلوبين المتناقضين ، لا يمكن أن يحصل إلا وطرف ثالث يهدف لدمج رؤى يحبذ هيمنتها على أخرى موجودة ، وهو نجاح منقطع النظير لكن يبقى مؤقتا يتم من خلاله التوغل في أدق جزئيات بقصد مزج البرامج النضالية المبينة الواضحة المعتمدة، بأخرى وليدة ظروف معينة . إلى هنا وكل وارد قابل للتفاوض مع المجال السياسي الحزبي المقيد بقانون تنظيمي وآخر فرعي داخلي ، خطوة ثالثة إلى الأمام فخط أحمر قياسا على حجم حميد شباط المكتوي الآن بخطإ الخروج عن المرسوم، ولا أحد في هذا البلد يحلو له الخروج عن النص . رتابة طلوع درجات السلم مطلوبة ، للتفكير بتريث وبطء ، إذ كلما اعتلى إنسان قمة جبل تعرض لضيق في الصدر وعسر في التنفس ، كصعوده من طابق مسموح له فيه التجوال كما شاء ، إلى آخر غير مطابق لمواصفاته ، فيشعر أن أيادي ممسكة جسده لتقذفه صوب الهاوية . هذا هو المغرب ، إن رضي عليك (لاعتبارات ليس المقام مقام توسع لاجترارها الواحدة تلو الأخرى شرحا وتفصيلا) مدك بجناحين تطير بهما حيث رغبت في فضاء مرسوم على مؤهلاتك ، أما إن غضب عليك لاحتكار دهائك في الوصول لما كان وسيكون ما عشت أكبر منك ، ستذوب اجتماعيا  بتلقائية غريبة أنت المسؤول عليها ، وعلى مراحل لتشعر بالأسى يسري في أحشائك ، والإحباط يدب في كل ما تحب ، فتغيب رويدا وبتؤدة عجيبة هادئة تماما نائيا عن الأنباء السارة قريبا مما يجلب لك العداء والحيرة ، وكان الله في عونك ساعتئذ ، وإن لله وإن إليه راجعون .

                         وإلى   الجزء الثاني من هذا المقال    

تنويه

لا نقصد في هذا المقال حزب الاستقلال ، فالأخير مدرسة سياسية عريقة ساهمت في اخراج جيل من المسؤولين على اختلاف المجالات تزعمه ( بعد المؤسس الراحل علال الفاسي وثلة  من رفاقه الفضلاء) رجال برهنوا على كفاءتهم الفكرية المفيدة للغير، وحسن تصرف خلال محن عرفها المغرب وخرج منها عالي الرأس مهاب الجانب ، الذي قصدناه من سيرافق شباط بعد اليوم من الذين إن فعلوا فذاك  موقفهم وهم أحرار فيه ، عليهم منا السلام وكل الاحترام



1646

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



المعارضة ببوجدور تطلب من وزير الداخلية إيفاد لجنة للتحقيق في خروقات الرئيس عبد العزيز أبا

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

السيدات الأول في موريتانيا حاكمات من وراء ستار:إحداهن طردت من القصر الرئاسي وأخرى سجنت

محمد الوحداني :أنا لست علي بابا وليست لدي مغارة لتخزين الأموال

إصابة مشارك ببرنامج قوافي بخلل عقلي بعد تأخر صرف مستحقاته على قناة العيون الجهوية

الحدود الجزائرية المغربية مفتوحة أمام الهجرة السرية ومافيات التهريب وموصدة أمام مواطني البلدين

سكان المخيمات يعتصمون أمام مقر قيادة البوليساريو للمطالبة بالإفراج عن ولد سيدي مولود

عصابات إجرامية تزرع الرعب بأحياء العيون

محاكمة شبه عسكرية لمعتقلي جماعة العدل والاحسان الجدد

جلالة الملك يعلن عن مفهوم جديد لإصلاح العدالة

ليس بزمن الانخراط، في حزب شباط

ليس بزمن الانخراط ، في حزب شباط (الجزء الثاني)





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته


نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا (المجموعات)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

وفاة الفنان الشعبي حماد جيجي

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.