للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         الأمن يمنع مسيرة لأهالي جماعة اسرير تطالب بفتح تحقيق في عملية سطو على 16400 هكتار(فيديو)             انقلاب شاحنة بين امكريو وطرفاية وشللّ بالطريق لساعات             مواطنة تعتصم أمام المستشفى الإقليمي بكليميم احتجاجًا على ترك رضيعتها تصارع بين الحياة والموت(فيديو)             حظر جمع وتسويق الصدفيات بالداخلة بسبب             مافيا العقار تضرب بقوة بجماعة أسرير والساكنة تنتفض(فيديو)             بلاغ صحفي للجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بكليميم             طانطان: وفاة رجل بعد سقوطه من دراجته النارية             انشقاق ضباط شبح يطارد البوليساريو             صفقة القرن و التطبيع مع الكيان يفتحان النار على لحبيب المالكي             العثور على حقيبة بها اسلحة وذخيرة حية بمنزل يخلق حالة استنفار أمني             انحراف سيارة مندوب الصحة بايفني وصطدامها بحافة جبل ونجاته             وفاة حالة ثانية لسيتيني متأثراً بإصابته بطلق نارى في حادثة اطلاق النار بكليميم             تقرير عن مشاكل الثلوث بجماعة اساكا تركاوساي             قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا تسفر عن مواجهات نارية             جريمة وحشية ضد المسلمين بنيوزيلندا ومقتل واصابة العشرات             العثور على هيكل عظمي بميرلفت .. والامن يحقق             تعيين مدير جديد للمستشفى الإقليمي لكليميم             الفرق المتأهلة لربع نهائي دوري أبطال أوروبا،وموعد القرعة             في جنازة مهيبة..تشييع جثمان الشاب المقتول في كليميم وسط حضور أمني مهم             قرارات بوتفليقة بعدم الترشح لا تقنع الجزائريين و التظاهرات مستمرة             الأمن يمنع مسيرة لساكنة اسرير بإقليم كليميم تطالب بفتح تحقيق في عملية سطو على 16000 هكتار            شاهد ماذا تعني الأسماء المدونة على سلاح إرهابي نيوزيلندا.. لتكشف أفكاره المتطرفة            تجدد المواجهات بين الرعاة الصحراويين وسكان نواحي تيزنيت والأمن يتدخل            احتجاجات بجماعة اسرير بسبب محاولة مافيا العقار السطو على 16.000 هكتار            لحظة محاصرة واعتقال الجاني الذي روع ساكنة كليميم بالرصاص            اطلاق نار ومهاجمة الناس والشرطة بحي الكويرة بكليميم           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

الأمن يمنع مسيرة لساكنة اسرير بإقليم كليميم تطالب بفتح تحقيق في عملية سطو على 16000 هكتار


شاهد ماذا تعني الأسماء المدونة على سلاح إرهابي نيوزيلندا.. لتكشف أفكاره المتطرفة


تجدد المواجهات بين الرعاة الصحراويين وسكان نواحي تيزنيت والأمن يتدخل


احتجاجات بجماعة اسرير بسبب محاولة مافيا العقار السطو على 16.000 هكتار


لحظة محاصرة واعتقال الجاني الذي روع ساكنة كليميم بالرصاص

 
اقلام حرة

والله.. إننا نستحق حياة أفضل.. وبالإمكان ولكن؟


الصنم إِلَهًا.. والمومياء رئيسا


الغواية


رسالة مفتوحة إلى رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان


الرياض و أبو ظبي أساءتا قراءة العقلية المغربية و الابتزاز السياسي سيفشل


معاش ابن كيران وحب الظهور !


نماذج تسيء لقطاع التعليم بكلميم


هكذا علق الأكاديمي عبد الرحيم العلام على التقاعد السمين لابن كيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلاغ صحفي للجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بكليميم

تقرير عن مشاكل الثلوث بجماعة اساكا تركاوساي

بلاغ صحفي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي بشأن التعاقد

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
جريمة وحشية ضد المسلمين بنيوزيلندا ومقتل واصابة العشرات

قرارات بوتفليقة بعدم الترشح لا تقنع الجزائريين و التظاهرات مستمرة

احتمال تنحي بوتفليقة وارد،فمن يخلفه؟ هل يقبل الشعب الجزائري بوجود الجنرالات إلى الأبد؟

والد الشاب المتوفي في سجون البوليساريو يكشف حقيقة استدراجه من اسبانيا وقتله(فيديو)

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


البحث عن طفل مختفي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

محنة المتدين .... ؟؟؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 غشت 2013 الساعة 09 : 17


بقلم : عمر افضن

توجد أمور كثيرة تتكرر في غابر الزمن  ويتعلق الجزء منها  بصراع بين الديانات ، وهي قائمة في حاضرنا ، وربما لن تنتهي في المستقبل ، قضية المتدين باختلاف مذاهبه  هي سلسلة صراع مفبرك  قائم اليوم ، يحلوا فيه للبعض أن يطلق عليه مسميات مختلفة  من "ثورة عربية "، إلى  "ثورة إسلامية" ...، في العمق حلم  أشبه بعقيدة بعث الأموات في الآخرة ، ليس فقط لاستحالة تحقيق هذا الحلم ،طالما تكرر عبر فترات من التاريخ  ولم يكتب له النجاح يوما  ، إلى درجة أنه كلما استحضرنا هذا الحلم ، إلا وخرجنا بخلاصة مفادها أن  أهداف الثورة لدى المشارقة  تثير الغرابة والدهشة ، وتأتي العاطفة في مقدمة كل شئ ،  مادام أن هؤلاء الذين يجذبهم الحماس  ويحتفظون لأنفسهم باسم الطليعة ، تم بدور المتحدثين بإسم خليط لا صوت له ،  يتجاهلوا حتما  كيف تصنع  أفلام الدراما  في المشهد السياسي " العربي"، وكيف يتم إعداد سناريوهاتها  من طرف الامبريالية فاللعبة واضحة، واللاعبون معروفون،، وهنا نتسأل هل استوعب الإخوان المسلمين ماذا يعني إقحام الشعب المصري  في وهم  حكم إسلامي  يعود بمصر إلى حقبة عرفت بإقرار "نظام الشورى" ، كما اشتهرت  نفس الحقبة  أيضا  "بالفتنة الكبرى؟، ربما يكون هؤلاء الرواد لهذا الفكر يتناسوا الرسائل المشفرة من أقطاب الامبريالية ، في استباحة دماء المريدين في افغانستان ، وباكستان ، .. قبل أن يصل الوباء بلاد الفراعنة .، وغيرها من البلدان  التي كانت تحمل هذا الاستثناء النظري ، والدعي إلى الإيمان بحلم  العودة إلى نظام الخلافة الاسلامية ، كنموذج يتحدى به . هذا الجموع العاطفي لهؤلاء الإسلاميين ، زادهم وهما بقيام الثورة ،  الوصول إليها يقتضي بالنسبة إليهم  خلق سنريوهات متخيلة مهيأة بشكل خفي ، كما حدث مع حكومة مرسي بمصر ، دون أن  يأخذوا بعين الاعتبار في اعتصامهم  أن لكل عاطفة ثورية ظل من الرعب ، ولم يكن يستحضروا أيضا  ما تمثله  مرحلتنا الراهنة  بمعنى التاريخي للكلمة ، فصور أحداث 11 سبتمبر بولايات المتحدة  الأمريكية  لايمكن نسيانها ومازالت قائمة في مخاييل الناس وادهانهم  وأسئلتها ما زالت تتناسل بلا هوادة ، لقد وصف مشروع "عروبة الإسلام "، بالحرب القدرة وكلنا نتذكر زلة لسان "بليغة" من الرئيس الأسبق للولايات المتحدة الأمريكية " بوش الابن"، والذي اعتبر أحداث 11 سبتمبر ، " صليبية" ، وقدمت كإعلان للتفوق الحضاري الغربي ، والثابت أن ما تمخض عن ذالك الوصف، هو الترويج لخطاب ربط الإسلام بالإرهاب وتغذيته عبر وسائل الإعلام الغربية ، وبالتالي ليس من باب ترسيخ صورة مشوهة عن الإسلام والمسلمين فقط ، فأعتقد أن المتخيل الغربي يراهن على هذا الوصف الدقيق لأهداف إستراتيجية ، عن طريق مايسميه بوش الابن " بالفوضى البناءة"، وتعتمد على تقسيم البلدان ، وخلق التوتر و الأستقرار ، في حين أن العمليات الاقتصادية تتم بشكل سري وعن طريق عقد"  les contrats"وصفقات، وفي كل الأحوال لايستثني في هذا الإطار بيع الأسلحة واستخلاص أرباحها الطائلة .

إجمالا ، حتى يكون هذا اللغز المأساوي لهذه الوقدة السياسية كما تعيشها مصر اليوم وغيرها من البلدان المستهدفة ، التي يسعى  من خلالها الإخوان  ربط الدفقة العاطفية والمحبة والسلطة بالجموع ، فإن نسيان الذاكرة ، وغياب الحس النقدي لتجارب مضت ، يجعل المسؤولية تقع على من يراوده حلم أشبه  بفيلم " Dracula دراكولا  " الذي يستبيح دماء الأبرياء ، فالمسوؤل في الحقيقة هو من  يناضل لتصديع الأزواج الفكرية المنحطة ، ببعث الأسلئة من كمونها  ويستفهم : .

لماذا تلصق فكرة الإرهاب بالإسلام العربي؟ وما حقيقة ربط الإسلام الوهابي ، بالبترو دولار؟هل تمت دين سماوي يبرر" "الإرهاب "، دون أن يكون هذا الدين وسيلة لأداء وظيفة اقتصادية معدة مسبقا ،؟ وعليه هل يمكننا التساؤل عن طبيعة  العلاقة التي يصنعها الامبرياليون باسم الدين ، وينسجها المتدينون بين العنف ومعتقداتهم ؟؟، وهل يفهم عامة الناس ماهية وجوهر الأديان؟، وهل نطاق الوحي ومجاله  يستدعي منا ترتيب دواتنا بعد إحداث 11 سبتمبر بصياغة حدود ابستيمواوجية وتاريخية بين مفاهيم لسلوكات شاذة " الإرهاب" ، الانتحار "،" الاستشهاد" ؟ ، تلكم بعض الأسئلة التي اتارت الشكوك منذ إعلان خيار ،"أن تكون معنا ، اوضدنا" الذي ارتبط بخطاب بوش الابن ، وإدا اعتبرنا هذا المنطلق ، فهل إسلام العروبة  على وشك استنفاد  مفعول وجوده  في المقاربة  الاقتصادية العالمية، بظهور طاقات بديلة عن البترول؟ وهل آليات التكتل في محور إيران ، تركيا، ...، سترسخ تشويه صورة الإسلام العربي ، في المقابل يبقى الفرس والأتراك في محاصرة  مصالح العرب ولو بتعزيز الطائفية؟؟؟

إن طرح مثل هذه الأسئلة الغرض منها هو أن نبين أن الدين أصبح عملة تخضع لقانون العرض والطلب ، شأنها شأن السلع، مادام أن في مثل هذه الحالة  يكون العقل غائبا بل مقصيا تماما من مجال الدين ، وهو مايجعل التعصب قائما شأنه شأن باقي الإعتقادات والممارسات الشاذة ،  ومثال حال ذالك في عقيدة بعض المسيحيين التي تعرف ب" تحول القربان"، حيث  أن الذي يأكل خبزا يعتقد انه في الحقيقة لحم بشري ، وهنا ينفعنا العقل في تحديد مصدر المعرفة ، وليس لاستغلال الإنسان. ومادمنا نتحدث عن استثمار في إسلام العرب لتحقيق أهداف الامبريالية ، فان المسيحية نفسها لم تسلم من هذا الاستثمار ولعل العبرة في قيادة البابوية التي ألت  إلى فرنسيس أول بابا غير أوروبي يترأس الكنيسة الكاثوليكية منذ حوالي 1300 سنة ، و بدورنا نتسأل الم يكن البابا الحالي قائدا للرهبنة اليسوعية في الأرجنتين، تحت الحكم العسكري،؟ لماذا تخلى الاوروبين لأول مرة على قيادة  البابوية ؟هل فعلا  كان ذالك طواعية ؟ أم أن منطق المصالح الامبريالية  حاضرة في المحيط الهادي  ، خاصة وان الزحف الأحمر " الصين" يفرض نفسه قبل أي وقت مضى ، أسئلة عديدة  والقائمون على أمور الدين  سياسيون  يحاولون فصل العقل عن الوحي ، ويقع تصنيف  الناس بمنطق  الراعي والرعية ،ولان الكمال الإلهي كما يقول الفيلسوف " لوك" يقتضي أن يوافق الوحي العقل ، لان العقل أيضا هو من خلق الله تعالى ، ومحال أن يوحي إلينا الرب بما يناقض العقل.  فأتقو الله يامعشر الرأسمالين في تسييس الدين ؟؟؟ .



1484

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الاسلام هو الحل

صحراوي

الاسلام هو الحل شاء من شاء ابى من ابى الاخوان هم رجال الامة وامتالك من العلمانين الى مزبلة التاريخ

في 30 غشت 2013 الساعة 25 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



إقليم طانطان ينتظر إطلاق 6 مشاريع بقيمة 9.17 مليارات درهم

رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

ساحة الدشيرة وحي الوحدة وبلدية المرسى ..أخطر البؤر السوداء بالعيون ونواحيها

الحرب على الخمر تنطلق من فاس

التحقيق في خروقات مسؤولي الحسيمة ووزير الداخلية يحل بالمدينة

العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

العثور على مقبرة جماعية تضم حوالي 30 جثة لأجنة وحديثي الولادة

السيدات الأول في موريتانيا حاكمات من وراء ستار:إحداهن طردت من القصر الرئاسي وأخرى سجنت

السيد النائب الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة بالسمارة

محنة المتدين .... ؟؟؟

العربية ،لغة تطرف... !!

زغردى يا مصر –– المعونة وصلت





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أكثر من 150 منصب شغل بالتكوين المهني

القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا تسفر عن مواجهات نارية


الفرق المتأهلة لربع نهائي دوري أبطال أوروبا،وموعد القرعة

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

انشقاق ضباط شبح يطارد البوليساريو

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
البصل والثوم للوقاية من تطور مرض السكري

احذروا الإكتئاب المبتسم ،وهذه 5 أعراض تشير إلى إصابتك بـه!

الشاي مقاوم للأمراض والشيخوخة (دراسة علمية)

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.