للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         وزارة الداخلية تنذر جماعات محلية امتنعت عن تنفيذ أحكام قضائية             زلزال ملكي جديد يتهدد واليا كليميم وادنون والداخلة واد الذهب             نشرة إنذارية..أمطار عاصفية بعدد من الاقاليم منها كليميم والسمارة وافني وطاطا             تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب             بالصور تسرب مياه من نافورة بشارع محمد السادس بكليميم تتسبب في ارتباك             الحكومة تحدد تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ،ونشطاء يدعون للإحتجاج امام البرلمان             المدير الإقليمي للتعليم بكليميم يذعن للضغوط ويتراجع عن الغاء التكليفات المشبوهة             الداخلة:العثور على وادنوني متوفي في ظروف غامضة             من يحمي الفساد في جهات الصحراء الثلاث ؟             بالفيديو:وزير التجهيز والنقل اعمارة يؤكد على ربط طرفاية بجزر الكناري و إحداث..             مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته             وزير العدل يوافق على تمديد اجال تقديم طلبات ضحايا انفجار الألغام             الدرك يعتقل سائق سيارة رباعية الدفع محملة بالمازوط ويصادر محتواها             فوائد القهوة وقهوة البرتقال             بالفيديو..قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع وهذه مطالبهم             وزير التجهيز عمارة يصل بوجدور لإطفاء غضب السكان من انقطاع الكهرباء لأكثر من اسبوع             وزير الداخلية يدعو رؤساء المجالس المنتخبة إلى تسوية الأحكام الصادرة ضد مجالسهم خلال ميزانية2019             بالصور:سلطات طانطان تهدم منزل دون إشعار مسبق             بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10             كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد             قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع            سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع


سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

هام للتلاميذ وأولياءهم:الدراسة تنطلق فعليا بجميع الأسلاك يوم الأربعاء المقبل 5شتنبر

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

انقلابيو مصر من أبلسة الثورة إلى بولسة الدولة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 شتنبر 2013 الساعة 50 : 11


 

بقلم : بوجمع بوتوميت

 boutoumit72@gmail.com

يجزم الكثير من  المتابعين  لما يقع في أرض مصر الكنانة أن للأحداث المائجة هناك تداعيات وانعكاسات حتمية  سلبا أو إيجابا على العالم العربي عموما ،وعلى قضية العرب والمسلمين الأولى فلسطين،كما أن المتابع لتطورات الأحداث ولتصريحات مسؤولين دوليين من هنا أو هناك لاشك يخرج بيقين أن ماوقع كان بتخطيط وتدبير مسبق شاركت فيه دول غربية أولها أمريكا وإسرائيل  وعربية على رأسها  السعودية والامارات . 

ومن هذا المنطلق كان لتصارع وتنازع الإرادات والمصالح الدولية الاقتصادية والسياسية يد تحرك في الخفاء وأخرى تدعم في العلن، لأنه بكل بساطة ما وقع من تغييرات عميقة  في هذا البلد الهام  مع رياح  الربيع العربي وثورة الخامس والعشرين من  يناير لا يرضي أطرافا دولية وإقليمية لاعتبارات متعددة ،أهمها تأثر الدور السياسي  الذي كانت تقوم به  بعض الدول بالمنطقة كالسعودية ،أو بروز ماتعتبره أنظمة شمولية  بالمنطقة خطرا استراتيجيا على استمرارها ممثلا في دول الربيع العربي التي أصبحت تقاد بنفس إسلامي بصعود  قوى وحركات  إسلامية لا توالي الكيان الإسرائيلي ،أو على الأقل هي مظنة عقبة وعرقلة لمشاريعه  الكبرى بالمنطقة ، بعد أن  أصبحت بديلة  لما يسمى بأنظمة الاعتدال التي كنستها ثورات الربيع العربي،أوخشية على دور اقتصادي لبعض دول المنطقة أصبحت تزاحمه وتهدده حسب تقديراتها  الإصلاحات  والمشاريع الاقتصادية الضخمة  التي أقدمت عليها مصر  الرئيس محمد مرسي ،كمشروع قناة السويس الذي ترى فيه دولة الإمارات  مزاحمة اقتصادية شرسة من دولة مصر ذات  الموقع الاستراتيجي والأفق الاقتصادي الواعد ،ولعل هذا ما جعل هذه  الدول التي ذكرناها سابقا كلها  داعمة أوراعية لمسلسل الانقلاب العسكري المصري  بكل الوسائل والإمكانات المالية والدبلوماسية وحتى الإعلامية بشكل معلن غير مسكوت عنه عند بعضها مراوغا بلغة دبلوماسية عند البعض الأخر.

لقد  خضع مخطط الانقلاب العسكري الدموي في مصر حسب اعتقادنا إلى إستراتيجيتين  يشكل كل منهما واجهة وحربا   لها منظروها و برنامجها والياتها وفرق عملها :

الاستراتيجية الأولى : أبلسة الثورة

إذا كان أي انقلاب في إطار سعيه إلى  تثبيت أركانه لابد أن يسعى جاهدا بكل الوسائل من اجل  الحصول على دعامتي الشرعية والتعاون الشعبي معه ،فان الانقلاب العسكري المصري إضافة إلى ذلك قام بالعديد من الخطوات تمهيدا  لحدث الانقلاب  الذي جاء  تتويجا لمخطط مبكر مدروس شرع في تنفيذه منذ نجاح الثورة المصرية في الإسقاط برأس نظام مبارك ، مخطط بدأ بشيطنة القوى الأساسية الفاعلة في ثورة 25  يناير خاصة اكبر وأقوى فصيل سياسي ممثلا في جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة ،والقوى الإسلامية المتحالفة معهما لكونها  كانت العمود الفقري للثورة ،وقد اعتمد مسلسل الابلسة والشيطنة كما نراه على أربع آليات أساسية :

أولا : حرب الإعلام المدروسة :عمل الانقلابيون في إطار الواجهة الإعلامية على صناعة مخطط  حرب إعلامية  مدروسة لها رجالها ومهندسوها وعلى رأسهم الناصري محمد حسنين هيكل ،ووجوهها من إعلاميين  معروفين وفنانين مشهورين،  ونخب كان بعضها إلى جانب قوى الثورة التي أطاحت بنظام مبارك إلى وقت قريب وقد عمل المخطط الإعلامي المستحضر لآخر الدراسات في مجال الحرب الإعلامية كالاستراتجيات العشر  لنعوم تشو مسكي، وخطط التلاعب بالعقول كما توضحها أفكار  هربيرت أ شيلر  لصناعة رأي عام موال ،إضافة إلى استعمال ما كتبه الداهية الأمريكي الشهير ادوارد بيرنس في مجال البروباكاندا أو ما أورده المفكر الفرنسي كوستاف لوبون في مجال  التحكم في  سيكولوجية الجماهير  وذلك عبر آليات متعددة منها :

*   توحيد البرامج الإعلامية محتوى وزمانا :  بحيث لوحظ توحيد الخطاب وتناول القضايا  المحلية بمصر عبر الضخ المفرط للمعلومات والمفاهيم المنتقاة بدقة  التي يتم تكريرها في مختلف القنوات الفضائية الخاصة  وفي نفس التوقيت الذي اختار له مهندسو الحرب الإعلامية وقت الذروة في برنامج العاشرة ليلا  وقد كانت مختلف المواضيع الإعلامية من أخبار وبرامج حوارية إما تسلط الضوء على قضايا هامشية تعتبرها أخطاء للدولة  فيتم تضخيمها لصناعة رأي عام ساخط على أداء المؤسسات  الدولة الديمقراطية الوليدة وإما على التحذير مما يوصف  بأخونة الدولة ومؤسساتها .

*   حجب المنجزات وتقزيمها : في سعيها لقلب الحقائق ومغالطة الرأي العام  استئناسا بنظرية  هربيرت أ شيلر في مجال التلاعب بالعقول عملت مجمل القنوات الإعلامية  الرسمية والخاصة بمصر أما على حجب وعدم تناول مختلف الانجازات الكبرى التي أقدم عليها نظام الدولة الوليدة أو تقزيمها وتشويهها باعتبارها تبذيرا لمقدرات الأمة المصرية .

*   تشويه الحقائق :أهم ملمح من ملامحها  التوظيف السياسوي لأحداث مقتل الجنود المصريين بسيناء ، وسحب السفارة المصرية من سوريا ،وإجمالا يمكن القول  أن أهم مبدأ كان يحكم الأداء الإعلامي المصري  المناوئ لثورة الخامس والعشرين يناير هوتسفيه أداء الرئاسة والحكومة المصرية، قلب الحقائق وتزويرها ،توظيف الإخفاقات توظيفا مبالغ فيه إلى درجة تجاوز الإعلام لكل ماهو مهني إلى درجة لم يعد في أدائه مكان للمهنية ولا للأخلاق الصحافية ولا لشرف مهنة  الصحافة .

ثانيا: توتير الوضع الأمني : عمل تحالف الانقلابيين على خلق توترات أمنية هنا وهناك  مهندسوها ضباط امنيون  ومنفذوها بلطجية تابعة لوزارة الداخلية يقدرون بالآلاف  تدربوا خلال فترة  نظام مبارك على التخريب وخلق التوترات وصناعة الفتنة الطائفية عبر أحادث حرق الكنائس ،وشغب الملاعب الرياضية وحرق مقرات الإخوان في فترة حكم مرسي ، وغيرها من الأحداث المفتعلة لتكريس انطباع  التخبط والفشل الأمني للدولة لدى الرأي العام المصري تمهيدا لما يستقبل من خطوات .

استكمالا لخلخلة  الوضع الأمني  والإيغال في توتيره  لم تكتف قوى الانقلاب  بخلق الأحداث الأمنية بل سعت إلى عرقلة أي محاولة لضبط الأمن  من خلال تمرد ضباط رجال الأمن ورفضهم لأوامر السلطة التنفيذية  بحماية المقرات والمنشآت ،ليترك الحبل على الغارب ولعل ابرز دليل على هذا تركها مقرات الإخوان تحترق دون ادني محاولة لحمايتها اوالقبض على المجرمين المتسببين في حرقها، بل إن عددا من المراكز الأمنية سعت إلى إطلاق سراح ضالعين في أحداث تخريب ممن  قبض عليهم السكان فاخلي سبيلهم أو قدموا للمحاكمة فبرئت ساحتهم في ظرف قياسي.

ثالثا : تأزيم الوضع الاقتصادي :

 تنفيذا  لمشاريع خنق الدولة امنيا وسياسيا واقتصاديا واجتماعيا ، وتضليل مواطنيها إعلاميا فتح الانقلابيون واجهة أخرى هي الاستعانة برجال المال والاقتصاد  المستفيدون من امتيازات اقتصاد الريع  زمن مبارك للتحكم في مفاصل اقتصاد البلاد وخلق أزمة اجتماعية حادة في هذه الفترة الانتقالية العصيبة التي الدولة أحوج ماتكون فيها إلى الاستقرار ، فتمت خطة  إيقاف البنزين والسولار من طرف الطبقة الاقتصادية المهيمنة  المتحالفة مع الانقلابيين لافتعال أزمة اجتماعية حادة بالبلد تؤدي إلى سخط شعبي هو احد الدعائم التي يبحث عنها الانقلابيون لشرعنة الانقلاب شعبيا .

 رابعا توظيف القضاء وتسييسه :

تعتبر الواجهة القضائية احد أهم الدعامات التي اعتمدها الانقلابيون  لزعزعة استقرار البلاد وذلك عبر اشتراك بعد قضاة  المحاكم من المستفيدين و المتعاطفين مع العهد البائد  في تعطيل منظومة القضاء بالبلاد ،من خلال إطلاق سراح المجرمين وتبرئة ساحتهم فور وصولهم إلى المحاكم ، إضافة إلى عرقلة وفرملة الإصلاحات القانونية والدستورية عبر الهيئات قضائية المختصة  وتصوير الأمر على انه محاولة هيمنة للسلطة التنفيذية في شخص الرئاسة على القضاء .وقد كانت هذه الإجراءات كلها مقدمة لازمة لتنفيذ انقلاب مكتمل الأركان .

الاستراتيجية الثانية :  بولسة الدولة

اعتمادا على تحالف  النخب الليبرالية الخاسرة في مختلف الاستحقاقات الانتخابية المصرية،والإعلام والجيش والأمن  والقضاء، صار المشهد  السياسي المصري  يتميز بما يلي :

نخب تطالب بالمطالب التعجيزية وأخرى تؤزم الوضع الاقتصادي ،وإعلام يزور ويشيطن ويحرض على القتل على الهوية ،ومؤسسات أمنية  تقتل وتعذب وتحرق وتعتقل بالجملة ،فكانت نتيجة  الانقلاب دولة بوليسية عسكرية (الدولة العميقة ) بالغت في كل صنوف انتهاكات حقوق الإنسان، ليس فقط لفصيل سياسي بعينه  وان ناله حظ الأسد من العنف الممنهج لمؤسستي الجيش والأمن والبلطجية الأمنية ،بل أصبح كل معارض للانقلاب مستهدفا بشكل مباشر في حياته ورزقه وعرضه، تحت ذرائع وشعارات محاربة الإرهاب ،والتفويض الشعبي، والعمالة لحماس ،وغيرها من مبررات خرق مقتضيات حقوق الإنسان، فاستمرت حسب ماهو ملموس ثلاث استراتيجيات استئصالية للخصوم السياسيين للانقلاب المتمثلين في جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة وحلفاؤهما، فكان لابد لاستكمال هذا المسلسل حسب مهندسي الانقلاب من :

  • استمرار الشيطنة للمعارضين وتقزيم واختزال التحالف في جماعة الإخوان
  • الضرب على وتر الإرهاب لاستجلاب الدعم الغربي
  • القتل على الهوية والانتماء السياسي والتطهير للمعارضين السياسيين من التحالف الوطني لدعم الشرعية .
  • ترويع الشعب وإذلاله بالعودة إلى إعلان حالة الطوارئ والمحاكمات والاختطافات خارج القانون وكل تصرفات رجل الأمن التي عانى منها  المصريون  زمن مبارك ،لإذلال الشعب بغرض  استسلامه وتسليمه بالأمر الواقع في نهاية المطاف .
  • القضاء على مفاصل النظام الديمقراطي القائم :عبر تعيين حكومة مطيعة منفذة لأجندة قيادة الانقلاب
  • إحياء البلطجية الأمنية  وتفعيل دورها عبر تجنيدها للقتل والاعتداء على المواطنين المعارضين في حماية رجال الشرطة والجيش .
  • إبعاد واعتقال أو تصفية جنود و قيادات الجيش الغير موافقة على الانقلاب والمتمنعة عن تنفيذ تعليمات المجلس العسكري .
  • تغيير عقيدة الجيش والشرطة من عقيدة الدفاع عن البلد ضد العدوان الخارجي وحماية امن المواطنين إلى تنفيذ تعليمات الانقلابيين والانحياز إلى طرف سياسي وفي المقابل تطهير فصيل وتوجه سياسي أخر بعينه . وبالتالي الزج بالجيش في أتون المعارك السياسية للفصائل والانحراف به عن دوره الأصلي في حماية الحدود .
  • قتل أو اعتقال قيادات التحالف الوطني لدعم الشرعية خارج القانون وتلفيق التهم لهم  وقتلهم لتفتيت وحدة  التحالف الوطني للشرعية وقطع التواصل والتنسيق بين قياداته الميدانية  للمرور بالبلد إلى ما يراه قائد الانقلاب العسكري.   

استنتاجات ومآلات

بين مشروع ابلسة وشيطنة الثورة و وبولسة الدولة ومشروع  إعادة الشرعية وحماية أهداف  الثورة  ، ستمر مصر حتما إلى واقع مفتوح على  سيناريوهات واحتمالات وحدها الأيام القادمة كفيلة بالإجابة عنها وكشفها ،لكننا نعتقد أنها لن تخرج عن احد المآلات التالية :

أولا : إذا أوغل الانقلاب العسكري في ارتكاب مزيد من جرائم القتل وظن انه بهذا سيقضي على تيار الإخوان المسلمين وعلى الحركة الثورية بشوارع مصر فان هذا سيزيد الشعب المصري إصرارا وسيزيد من التفافه حول مطالب التحالف الوطني حتى إسقاط نظام العسكر والتأسيس لحكم مدني ترضاه أغلبية الشعب المصري.

ثانيا :اكبر تحد أمام قوى التحالف الوطني لدعم الشرعية هومعركة النفس الطويل و الاستمرار في سلمية التظاهر التي ستكون إن حوفظ عليها اعتى سلاح ، لاقبل للعسكر بمقاومته مهما أوتي من قوة ،ولأن جر الثوار إلى العنف والحرب الأهلية  يعتبران  من بين الأهداف الأساسية للانقلابيين استنساخا لتجارب إقليمية قريبة، ليسهل التخلص من الثورة والثوار .تحت ذرائع العنف والإرهاب ويبدو ان الثوار نجحوا إلى حد بعيد حتى الآن في الحفاظ على سلمية الثورة رغم آلة القمع التي تمارس عليهم  لجرهم الى هذا الاتجاه .

ثالثا :لن يبقى العالم يتفرج على الوضع المصري  إلى ما لانهاية لان هناك مصالح اقتصادية دولية تضيع ووضع سياسي يتطور قرب المدللة  إسرائيل، وافق لايبشر مهندسي الانقلاب سوى بمزيد من الفشل والإخفاقات ،مما يستحيل معه السماح باستمرار الوضع على ماهو عليه.

رابعا : قد تنجر المعارضة أو بعض أطرافها إلى العنف وهو الوقوع في المحظور فتنجر مصر إلى حرب أهلية لاقدر الله فنكون أمام النموذج السوري الذي لا احد يرغب فيه.

خامسا : فتح حوار سياسي مصري مصري  من اجل التوصل إلى حلول ترضي الجميع لتطوى هذه الصفحة السوداء من تاريخ مصر وان كان الآمر ليس سهلا إلا إن تدخلت أطراف دولية خارجية ضاغطة مؤثرة  في المشهد السياسي المصري تحوز ثقة ومصداقية عند جميع الأطراف.

 

 



6916

3






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- اللهم ان هدا منكرا فانكرناه

تغمرتي

نعم اخي بوجمعة جزاك الله خيرا على هدا المقال .ان اكبر سلاح يمتلكه الثوار المصريون بزعامة التحالف الوطني لدعم الشرعية هوسلاح الصمود و السلمية و بفضله و لله الحمد اربك الثوار حسابات الانقلابيون سائلين الله عزوجل ان يعجل للثواربالنصر وان يفك اسر المعتقلين وان يداوي جرحى المصابين وان
يتقبل موتاهم في عداد الشهداء

في 07 شتنبر 2013 الساعة 55 : 03

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- لا سد فوك

محمود علي كامل

هذه اول مرة منذ زمن طويل جدا اقرأ لكاتب يستحق بحق ان يكون صحفيا يخاطب العامة لينير عقولهم وليس هجاصا يشوش عل العامة خدمة للسلطان وهو قبل كل شيء اسير جهله . فانا كمصري قراءت المتلاعبون بالعقول والاستراتيجيات العشر وعلم نفس الجماهير ومع كل هذا اعايش الواقع الكئيب في مصر مباشرة وعند كل حدث مستجد اراه أربط بينه وبين هذه الكتب مباشرة في اكثر من موقع .. وبعد قراءة ملاحظاتك ازددت يقينا باني على صواب ... استاذي الفاضل شرفت بقراءة مقالك وياليت قومي يعلمون  ! !

في 10 أكتوبر 2013 الساعة 41 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- مقال بطعم اكاديمي كبير

ماوي

مقال في غاية الدقة اللغوية و المنهجية و العلمية...مهم طال الظلم فسوف ينتهي يوما ما سيدي الفاضل... و الحرية للشعب المصري الشقيق الأبي..
و تحيا الماوية الأبية

في 21 يناير 2014 الساعة 21 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

وفاة ثلاثة عناصر أمنية في حادثة سير

السيدات الأول في موريتانيا حاكمات من وراء ستار:إحداهن طردت من القصر الرئاسي وأخرى سجنت

مصرع شخصين في حادثة سير بين كلميم وطانطان

تأسيس حركة أطلق عليها اسم "حماس" ببلدية سيدي إفني

مصرع ضابط أمن بالديستي وخليلته في حادثة سير بطريق فم الواد بالعيون

لقاءات تواصلية مع أئمة وخطباء مساجد إقليم كلميم

صراعات خفية بين الهمة ووزارة الداخلية ترخي بظلالها على ملف مخيم النازحين بالعيون

المخزن وقضية الصحراء : إعادة إنتاج الفشل

رئيس جماعة «إمي نفاست بإقليم سيدي افني » يتسبب في حادثة سير مروعة داخل المدار الحضري بأكادير

انقلابيو مصر من أبلسة الثورة إلى بولسة الدولة





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته


نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا (المجموعات)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.