للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         أزمة جديدة بين مكونات الحكومة بعد “اساءة” وزير من حزب أخنوش لتركيا ولحزب العدالة والتنمية             جلسة خمر تنتهي بمقتل شاب في عقده الثاني ببوجدور             سحب الثقة يتهدد رئيس جماعة افركط الداهوز بسبب..(وثائق)             غرق شاب بواد الساقية بالعيون             وزارة الداخلية تنذر جماعات محلية امتنعت عن تنفيذ أحكام قضائية             زلزال ملكي جديد يتهدد واليا كليميم وادنون والداخلة واد الذهب             نشرة إنذارية..أمطار عاصفية بعدد من الاقاليم منها كليميم والسمارة وافني وطاطا             تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب             بالصور تسرب مياه من نافورة بشارع محمد السادس بكليميم تتسبب في ارتباك             الحكومة تحدد تاريخ دخول قانون التجنيد الإجباري حيز التنفيذ،ونشطاء يدعون للإحتجاج امام البرلمان             المدير الإقليمي للتعليم بكليميم يذعن للضغوط ويتراجع عن الغاء التكليفات المشبوهة             الداخلة:العثور على وادنوني متوفي في ظروف غامضة             من يحمي الفساد في جهات الصحراء الثلاث ؟             بالفيديو:وزير التجهيز والنقل اعمارة يؤكد على ربط طرفاية بجزر الكناري و إحداث..             مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته             وزير العدل يوافق على تمديد اجال تقديم طلبات ضحايا انفجار الألغام             الدرك يعتقل سائق سيارة رباعية الدفع محملة بالمازوط ويصادر محتواها             فوائد القهوة وقهوة البرتقال             بالفيديو..قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع وهذه مطالبهم             وزير التجهيز عمارة يصل بوجدور لإطفاء غضب السكان من انقطاع الكهرباء لأكثر من اسبوع             قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع            سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون            وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة            مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد            احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون            مرأة تتبرع بكليتها لطفلة سعاد رغم أنها لا تعرفها ومن مدينة اخرى           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

قدماء المحاربين والعسكرين بكليميم يحتجون بالشارع


سيول واد الساقية تصل الحاجز الترابي المسمى سد بالعيون


وقفة احتجاجية:اساتذة السلم 9 يقاطعون الامتحان المهني بالعيون ويطالبون بترقيتهم مباشرة


مهاجر بالخارج يكشف فضيحة سد لكريمة بإفني ويفضح خروقات بكليميم ويؤكد "جهة كليميم جهة الفساد


احتراق شاحنة بمنجم بوكراع بالعيون

 
اقلام حرة

دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلدية كليميم توفر خدمة المصادقة على الوثائق يوم السبت كذلك من 15/9إلى 20/10

الاداريون بقطاع التعليم يعتزمون مقاطعة الاجتماعات ورفض التكليفات

هام للتلاميذ وأولياءهم:الدراسة تنطلق فعليا بجميع الأسلاك يوم الأربعاء المقبل 5شتنبر

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
وزير خارجية موريتان يجتمع بسفيري المغرب والجزائر ويبلغهما موقف موريتان من قضية الصحراء

المغرب يتراجع على مؤشرات التنمية البشرية والجزائر تتصدر الترتيب مغاربيا

المغاربة يتصدرون قائمة الحراكة لسنة 2018 بستة ألاف حراك

وكالة: فرار 19 شخص من تفريتي كانت تحتجزهم البوليساريو بتهمة التهريب

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

من أجل هندسة بفـــــهم إنساني للـــتنمية بالأقاليم الصحراوية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 شتنبر 2013 الساعة 02 : 18


 بقلم : ذ محـمد اطـــريح

إن الحديث عن المشروع التنموي بالأقاليم الصحراوية موضوع تختلف حوله الآراء وتتعدد زويا النظر. فهناك من يجد فيه  "كعكة" ضمن ولائم  اعتاد عليها ، وهنالك   من يعتبره  مقاربة متماسكة من  اجل إخراج الإنسان من حالة الانتظار ، وهناك من يجده وهما وسرابا وتضييعا للإمكانات البشرية والطبيعة ، وبين هذا وذاك يمكننا طرح سؤال  جوهري  هو كيف يمكن  أن نبلور تصورا يمكننا من فهم حالة الجمود التي تعرفها العملية التنموية بالأقاليم الصحراوية  ؟ وهل يملك الإنسان بهذه المناطق  القدرة على صناعة مصيره وتطوير مجاله  ؟   

إن العقم الذي تعانيه  جل  المبادرات التنموية بالصحراء حسب الكثيرين ناتج عن عملية قيصرية أو ولادة غير طبيعية يخضع لها الفعل التنموي بهذه الأقاليم  ، فالمشاركة الفعلية للأفراد تظل شكلية وتقتصر في الغالب على مستوى الاستفادة مما يكرس ثقافة  الدعم ( "الرسيون" الاجتماعي الاقتصادي والثقافي... الخ  ) مما يكبل إمكانية استثمار قدرات السكان ويجعلهم خارج دورة الإنتاج ، فما يتوفر عليه الإنسان من قدرات  وخصائص سيمكنه دون شك من بناء أرضه و تطوير مجاله .  فالشيخ "الكساب"  الذي يوجد  وراء نوقه في ابعد نقطة في الصحراء، يملك من الخبرة ومن القدرة على التشخيص   ما لا تملكه مكاتب الدراسات ،والتي وان كانت تملك بروفيلا تقنيا صرفا، فإنها لا تملك عمقا إنسانيا و سوسيولوجيا ، راكمه إنسان المنطقة في مجالات مختلفة على مر التاريخ   ،وهو ما يعني  أن التنمية هي بالدرجة الأولى فعل إنساني يعمل على برمجة خطط و عمليات من الإنسان ومعه ولأجله.

فالإنسان الصحراوي  ليس ظاهرة خرافية أو كائنا أسطوريا، لا يمكن الوعي بحقيقته وجوهره وان التنمية ليست واقعا مستحيلا ، فالإمكانيات التي يتوفر عليها ، إذا تم توظيفها بشكل يراعي مقوماته من كرامة وحرية وإرادة وعدالة اجتماعية، وخصوصياته  من احترام لعناصره الثقافية من تقاليد وعادات وقيم ومعايير اجتماعية.. ستكمن مما لا يدع مجالا للشك  من انخراط هذا الإنسان في صناعة مصيـره وبناء مستقبله بعيدا عن كل أشكال التوتر  والصراع .

فما يتضمنه الموروث الثقافي الصحراوي من مضامين وقيم يجعلنا نقول  إن التنمية حاضرة في سلوك إنسان الصحراء  كهوية وكخاصية أنطولوجية لاينفك عنها . فمن يبحث عن مراعي للإبل يدرك جيدا انه لم يتسلم هذه المهمة من آباءه وأجداده ترفا أو عبادة لألم عنوانه قسوة الطبيعة وشقاء ترويضها ،فهو يبحث عن مجال يرعى فيه ما يملكه من كسب ولو كان في المريخ ، وهو ما يعني أن هذا الإنسان استطاع فهم التنمية في بعدها الشمولي والكوني ، وهذا ما نسجله في ترحال بدو الصحراء إلى مدن الشمال هربا من الجفاف وقلة الأمطار ، فالتنمية تعنى تطوير المنتوج وتحقيق الإنتاج والأمثلة كثيرة على كون  إنسان الصحراء يعي مفاهيم التنمية وأدبياتها، وتترسخ لديه كهوية ثقافية وكوجدان جماعي ، فجميع مظاهر الثقافة الصحراوية تحمل في طياتها نمادج يمكن من خلالها فهم وتفسير سلوك هذا الإنسان، وعلاقته بالمجال والحفاظ عليه، فهو يحافظ على البيئة ونباتها فإذا جمع الحطب من اجل إعداد كاس من الشاي لا يجتث من الشجر اليانع ، لأنه يجد في ذلك اعتداء على الطبيعة ومس بقدسيتها  .

·       وإذا عدنا إلى مضمون الورقة التأطيرية والمشروع التنموي المقترح من طرف المجلس الاجتماعي والاقتصادي ،  فإننا سنجد أن هذه الاعتبارات متضمنة داخل فصولها ومحاورها لكن هذا الحضور يحتاج إلى كفايات نظرية و عمق سوسيولوجي و انتربولوجي يتجاوز الشكل إلى مستوي العمق الإنساني .مما  يمكن من فهم ماهية هذا الإنسان السوسيولوجية وبلورة مشاريع وتصورات إجرائية متماسكة وقادرة على تجاوز حالة الانتظار السلبي إلى حالة الانخراط الايجابي والمشاركة الحقيقية ،من خلال  خلق بنوك للمعرفة والثقافة المحلية مما سيمكن من تثمين الخبرة الخاصة بهذا الإنسان وجعلها رافعة  للتنمية ، وهو ما يفرض انخرط مؤسسات البحث العلمي والنخب الجامعية الصحراوية  في خلق وحدات وشعب حقيقية  في مجال العلوم الإنسانية  وقضايا التنمية والإنسان ،  وان تنزل هذه النخب والجامعات  من أبراجها العاجية ومن  استعلاءاتها المرضية، وتعمل على  تكوين مجموعة من  الباحثين والخبراء في مجال تثمين هذا الموروث وليس جيوش من المعطلين من حملة الشواهد .كماأن الورقة قدمت تشخيصا لواقع التربية والتكوين ولم تشر إلى غياب إدراج اللهجة الحسانية . وهذا ليس  راجعا بالضرورة إلى غياب إمكانيات نظرية وفكرية لتدريس هذه اللهجة وتحويلها إلى مادة مدرسية، بل إلى غياب إرادة أكاديمية وسياسية  ، ونحن نعرف ما  سيتيحه هذا الفعل من تطوير   في المجال التربوي .

كما ان تشخيص واقع الصيد البحري لم يشر إلى بعض الخصوصيات الثقافية والاجتماعية التي خلقت اقتصاد معيشيا ارتبط بمنتوجات مجاليه بحرية ( الصيد التقليدي ، جمع الأعشاب الطحالب  ... ) وهي فئة عريضة من الساكنة الأصلية يمكن اعتماد خبرتها وتطويرها . والأمثلة عديدة على  الكنوز الإنسانية والبشرية وما يتوفر عليه إنسان المنطقة من خبرة في مجالات متعددة  يستلزم تثمينها واستثمارها  .

يتضح مما سبق أن الحديث عن  التنمية بهذه الأقاليم  يحتاج لكثير من التحليل والفهم و التراكم المعرفي والعلمي ،فالمطلوب هو  إخراج الفعل التنموي   من دائرة التناول الشكلي الفلكلوري   إلى مستوى البلورة العلمية و المفاهيمية الشمولية والكونية . فما يملكه أهل الصحراء من تقاليد وعادات وسلوكات وقيم ورأسمال رمزي يمكن تثمينه وجعله رافعة للتنمية القائمة على تبادل الخبرات والمصالح المشتركة  بشكل عادل  وكما يقول  ادم سميث" أعطني ما احتاجه منك وسأعطيك ما تحتاجه مني. بهذه الطريقة يتم الحصول على الجزء الأكبر من هذه الخدمات النافعة والضرورية بين الناس " فالتنمية ليست تبييضا للفساد وتكريسا لثقافة الريع و الو لاءات العرجاء،  فالحكامة و التدبير المتخلق للمجال عناصر تضمن  لا محالة انخراطا قويا للعباد و تؤسس لرأسمال   ثقة عنوانها التنمية ولا شيء غير التنمية .



1473

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- المشروع التنموي

abdo

مقال جيد و يعطي تحليل دقيق لاسباب محدودية نتائج الفعل التنموي بالمناطق الصحراوية, لكن في نظري و اذا اخدنا بعين الاعتبار البعد التاريخي الذي تحدثت عنه في بداية مقالك, مجتمع هذه المناطق لايزال في مرحلة جنينية لان 30 او 40 سنة من التمدن او شبه التمدن لا تكفي لكي يراكم الجتمع من التجارب و يخلق المؤسسات الاجتماعية و الاقتصادية و السياسية القوية القادرة على وضع و تنفيد سياسات و برامج تنموية ناجحة, و بالتالي انا لا اتفق معك يا استاذ في النضر التشاؤمية و التبخيسية لكل البرامج التي تم تنفيدها في المنطقة,

في 19 شتنبر 2013 الساعة 34 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الشاحنات الصهريجية تقطع مسافة 300 كيلو متر من أجل جلب الماء الصالح للشرب

رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

ساحة الدشيرة وحي الوحدة وبلدية المرسى ..أخطر البؤر السوداء بالعيون ونواحيها

المعلومة بنت الميداح: المعارضة مشاركة في حملة تقويض قانون حقوق المرأة

كوشنير: موريتانيا بدأت محاربة قوية وفرنسا تقف إلى جانبها

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

المدير الجهوي للماء الصالح للشرب يرد على بعض المغالطات

الحرب على الخمر تنطلق من فاس

التحقيق في خروقات مسؤولي الحسيمة ووزير الداخلية يحل بالمدينة

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

من أجل هندسة بفـــــهم إنساني للـــتنمية بالأقاليم الصحراوية





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرون مؤطرة ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

مغربي يعتلي قائمة الاعبين العرب الأكثر مشاركة في دوري ابطال اوروبا،ومحمد صلاح يتجه نحو إزاحته


نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا (المجموعات)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
فوائد القهوة وقهوة البرتقال

العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والد الحقوقي الحسين شهيب

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.